الرئيسة / منوعات / سرطان ولكن بقلم مال الشام

سرطان ولكن بقلم مال الشام

/
/
/
3184 مشاهدات

سرطان ولكن بقلم مال الشام

سرطان_ولكن_بقلم_مال_الشام

سرطان ولكن بقلم مال الشام

سرطان ولكن بقلم مال الشام , معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,

الجزء 1+2+3+4+5+6+7+8+9+10+11+12
كانت أسيل عالأسطوح .. متمددة وعم تتفرج على السما .. النجوم والقمر .. و نسمة هوا باردة كتير كانت عم تحاول تستمتع بالهدوء و تريح حالها .. لوقت ما سمعت صوت بنت جيرانهم هيا جايه من بعيد وعم تصرخ بصوت كسر كل معاني الرواق والسكينة الي كانت فيهن

هيا : أسيييييييييييييييل .. أسسيييييييييييييل … يا أسييييل

قامت اسيل تجلست و صارت تتأفف وتحاكي حالها : اخ يا هيا لو توطي صوتك شوي..

أسيل : ايه هيا انا هون تعي

طلعت هيا وشغلت ضو الأسطوح : لك ليش قاعده عالعتمه

أسيل : لا لا اطفيه

هيا طفتو بسرعه : لك ليش ليش شو فيه

أسيل : مو حاطة على راسي .. و بدي ضل عالعتمة .. انتي شو جابك هلأ ؟

هيا : اجيت انا واهلي نزوركن .. طبعاً انا دبرت الزيارة .. ليكي حكي معي حسان

قاطعتها أسيل : يووووووه علينا وعلى حسان بئى ما رح نخلص من سيرتو يا بنت الحلال ؟

هيا : تضرسيييي .. لك الشب بحبك كتير كتيررررر .. كل يوم عم يبعتلي ويترجاني

أسيل : هيا حبيبتي .. ازا بحبني هاد بيتنا .. والو بابين ما باب واحد .. يحطلي كرامة ويجي يطلبني ..

رجعت اسيل تمددت وتطلعت بالسما وكملت حكيا : بعدين هو اصغر مني بسنتين

تمددت هيا جنبا وصارت تطلع بالسما متلها : بس نيالك اديش بحبك .. انا التلو يجي يخطبك بس هو لسه عم يدرسوما فيه يجي ابداً

أسيل : يعني ما خرج يخطب بس خرج يحب بنات العالم ويلعب بمشاعرهن ؟

هيا : بتعرفي اسولة ؟

اسيل : قليلي

هيا : نيالو الي رح ياخدك .. انتي البنت الوحيده بيناتنا بالجامعه ومن بنات العيلةالي ما ضعفتي مع اي شب.. . كأنك عاملة حصن حوالين البك وما خليتي حدا يفوتو

أسيل : مممم .. الحمدلله .. وانا واثقة انو لأني عملت هاد الشي لرب العالمين رح يكرمني رجال يقدر اديش تعزبت واديه جاهدت حالي ومنعت حالي عن الحرام لأرضيه وليرزقني الزوج الصالح

سكتت هيا وما جاوبت ..

أسيل : ما التيلي صار شي مع طارق ؟

هيا: لا بعدو ما عم يرد علي #مال_الشام أسيل : غريب هالإنسان كيف هيك بعاملك بقسوة مع انو الكن سنتين بتحبو بعض

هيا : ما بعرف .. بس انا كتير بحبو ما عم اقدر ابعد عنو

أسيل : يييي شفتي الشهاب

هيا : وينو وينو

أسيل : خلص راح .. ايه وهلأ شو بدك تعملي معو ؟

هيا : ما بعرف ما فيني اتخيل حالي اتزوج واحد غيرو كتير متعلئة فيه

أسيل : بس هو ما عم يعمل اي شي كرمالك . .. حتى ما عم يدور على شغل من وين بدو يخطبك

هيا : خلص امانه بلا ما يغم على البي بلا سيرتو .. هلأ قول لحسان انك رفضتيه للمرة الألف على التوالي

أسيل : أيه قليلو .. وقليلو عيب عليه بئى .. والله ما يعرف حدا عم يبعت لاختو هيك ليطبشو تطبيشبنات الناس عادي ما مشكلة اما اي حدا بخصهن بتصير كارثة … جيل غبي

هيا : طيب .. بما انك رفضتي وانتهى الموضوع .. لكن صار لازم ئلك شو سبب زيارتنا

قامت اسيل وتربعت .. حطت ايدها على خدها .. و شعرها الناعم صار يطير من الهوا ..

أسيل : يلا هاتي لنشوف

هيا : عريس

أسيل : الي ؟

هيا : أها

أسيل : جد ؟

هيا : أيه والله .. رفيقة امي عايشة بالكويت وعندا شب وحيد على اربع بناتمخلص دراستو و هلأ قال بدها تفرح فيه وامي وصفتلها ياكي وهن جايين الأسبوع الجايبئى حبت ماما تشوف رأي اهلك لتعطي للجماعة موعد

أسيل : غريبة

هيا: شو الغريب؟

أسيل : انو انتي بعمري .. ليش حتى امك تدلها علي ما تستقبلها الك انتي ؟ .. ليكون مقلب ها بدبحك

هيا : لا والله مو مقلب ابداً .. بس مواصفاتي مو مناسبه للمقايس العالمية ههههههههه اصدي هي بدها وحده طويلة .. وانا قصيرة وبدها عيونا لونهن اخضر .. وانا عيوني لونهن اسود وبدها بيضا وانا حنطية .. وشعر طويل وانا شعر مكزبر وما تنسي انو انا البي متعلق بطارق لهيك تهربت من امي كتير وطلعتلها الف علة بالشب مع انو جد ما بينعاب و صرت قلها بكرا بيجيني امير او شي وزير..  بقى طلع العريس من نصيبك

أسيل: يوه شو هالحكي

هيا: أيه والله متل ما عم ئلك .. و وقت رفعت السماعه لتتصل تقلهن ما بدنا قلتلها لك لاااااااااا حرام ابعتيه لعند أسيل .. مو محرز العريس هههههههههههههههه … لا جد انتي بتعرفي انو امي بتحسبك بنتها متلي بالضبط… لهيك وصفتلن ياكي..

أسيل :ما اغلظك ..طيب الشب شو مواصفاتو ؟ شو دارس واديه عمرو وهالئصص هي احكيلي

هيا : ههههههه شبك انجلئتي اتقلي شوي

أسيل : حلي عني بئى صار عمري 25 .. و عرسان ما فيه صاير جفاف بهل بلد كلو بدو علاقات حب وغراميات شي ست سبع سنين بعدين لتتأهلي لمرحلة الخطوبة .. واحتمال ما يأهلوكي هههههههههههه

سكتت هيا و اسيل حست انها تدايئت من حكيها ..

أسيل : ايه ما علينا … احكيلي عن العريس

هيا : والله معلوماتي قليلة بس بعرف انو مخلص هندسة كهربا و عمرو 28 سنه مممم على حكي امي انو شخصية وحلو كتير ..

أسيل : بتعرفي .. جد ما بعرف حاسه بشي غريب ..معقول هاد الشب هو نصيبي ؟

مرقو أسبوعين على موضوع العريس … و اهل اسيل اعطو موعد للجماعه واتفقو معهن يجوهن زيارة ليتعرفو على بعض ..  كانت اسيل كتير مبسوطة ومتشجعه !! كيف ما رح تكون مبسوطة وهي الي البها ناطف لتعيش قصة حب متل الي بعيشوها كل رفقاتها .. بس لأ هي غير عن الكل .. هي رح تعيشها لأول مره مع حبيبها بالحلال كانت متوترة كتير ومبسوطة كتير … اجا موعد الزيارة و اجو الجماعة .. وفاتت و شافتهن وشافوها وقعدو شي ساعه ونص تعرفو على بعض وحكيو مع بعض وبعد شوي فات عادل … كان قاعد مع الرجال برا بس امو استأزنت انو يفوت ليشوف أسيل بشكل سريع وهي لتشوفو كمان    … وكانت هيا موجودة كمان لتوقف جنب رفيقتها وتدعمها بهل يوم الحلو هاد ..

كانت أسيل خجلانه كتير .. وهي طبيعتها غير عن الصبايا مع انو صار عمرها 25 بس لسه بتخجل كتير بتتلبك كتيرر وما بتعرف تفتح حديث مع ناس اغراب .. بينما كانت هيا منطلقة وماخده الجو كلو على حديث .. وتفئيس ومزح وضحك .. يمكن هيك طبيعي لانها ما العروس… ف ما كانت متلبكة..   #مال_الشام  خلصت الزيارة … و قامو الجماعة ليطلعو .. وامو للعريس سلمت على ام اسيل وابتسمت والتلها

ام العريس : تشرفنا بمعرفتكون ان شاء الله منضل على تواصل دائم

تلون وشها لام اسيل و اسيل صار وشها احمر كتير .. شو يعني ما عجبتهن !! نضل على تواصل!!

التفتت ام العريس على هيا ومسكتها من خدودها وشدتهن : وانتي يا زعرة والله حبيتك كتير من كل البي بدي ارجع زوركن انا وابني عادل ونشرب عندكن ئهوة

تطلعت هيا بأسيل … والكل كان ساكت والجو تكهرب !! كيف هيك يعني… طيب و أسيل!

#سرطان_ولكن_بقلم_مال_الشام  #سرطان_ولكن #مال_الشام

-2-

راحو الجماعه … و ضلت هيا و امها عند بيت اسيل ..

ام هيا : اختي امانه لا تواخذيني انا الجماعه بعرفهن كتير محترمين واكابر وما توقعت يعملو هيك فصل بعدين والله العظيم هي طلبت مواصفات متل بنتك ما متل بنتي ولا كنت ببقلها تتفضل لعنا

ام اسيل ضحكت لتداري خجلها : الله يسامحك يا البي .. نحنا عشرة عمر .. عمر جيرتنا بعمر حيطان هالبيت بعدين سواء العريس كان لبنتك هيا او لبنتي اسيل ف الفرحة ما رح تتغير ابداً

كانت اسيل بغرفتها قاعده وعم تبكي .. وفاتت لعندا هيا وهي خجلانه

هيا : فيني فوت ؟

اسيل مسحت دموعا بسرعه وابتسمت : ايه عمري تعي فوتي

هيا : عجبك العريس ؟

اسيل : هههههه انا الي لازم اسئلك ازا عجبك , طلعنا فهمانين غلط

قربت هيا وحطت ايدها على شعرات اسيل ومسحت عليهن

هيا : اسولة حبيبتي والله انتي حلوة وبتطيري العئل ومية مين بتمناكي

اسيل : حاج بئى تسمعوني هالحكي وتحسسوني بالشفقة .. خلص بئى .. ليش لهلأ ما حدا طلبني  ليش من السنه للسنه ليدق حدا بابنا وما بصير نصيب .. شو فيني شي عيب… شو في بسمعة اهلي شي غلط شو في

هيا : لك يا مجنونة ما تحكي هيك .. انتي التانيه ما بتتلحلحي بنوب .. ما بتطلعي ولا بتفوتي وين بدن يشوفوكي العالم ليخطبوكي فهميني بس !! بعدين نحنا هلأ صرنا ب2016  يعني البنت الي متل القط المغمض ما بتعجب حدا .. وبشوفوها جدبه والله العلة مو فيكي .. بس العلة بمجتمعنا

حطت أسيل راسها بحضن هيا : كتير حلو العريس … لما فات صار البي يرجف  الو هيبة و جاذبية .. سمارو كتير حلو .. طولو ومشيتو وحتى قعدتو  مع انو بعمري ما قدرت اتطلع بشب بس وقت التقت عيني بعينو ما قدرت شيل عيوني من عليه

هيا : يعني عجبك ؟

أسيل : أيه كتير .. هيك حبيت هدوئو و ركازتو وكل شي فيه .. حتى ريحة عطرو حاطط العطر الي بيعجبني 212 ..  مال_الشام  هيا : اممممم .. طيب حبيبتي عادي ان شاء الله بيجيكي احسن منو اصلاً انا ما طقتو بنوب

أسيل : عنجد ؟ يعني رح ترفضيه ؟

هيا : ايه طبعاً .. تخيلي اخود واحد بخلي امو تخترلو زوجتو على مزاجها  بعدين تصرف امو بنوب ما عجبني .. على الأقل تنطر لتطلع وتتصل تعتزر منكن وبعدا بتحكي معنا .. بس ابداً ما بتفهم بالزوء

أسيل : رد عليكي طارق ؟

هيا : أيه رد علي وتخانئنا مره تانيه و رجع سكر موبايلو

أسيل : غبي

هيا : عنجد انو غبي

أسيل : ههههههههه

هيا : ايه ها هيك اضحكي .. الله يديم رفقتنا ويبعد عنا كل حدا بحاول بيفرقنا ياااارب

أسيل : يارب ..

مرق تقريباً شهر ونص .. الجماعة ما رجعو حكيو مع ام هيا .. ولا مع ام اسيل .. والتنتين كانو مستغربين وعم يقولو شبهن هدول ..

هيك ليوم من الأيام .. رن الهاتف الأرضي .. وقامت ام اسيل وردت .. وكانت ام عادل على الخط دردشو شوي ورجعت ام عادل اخدت موعد .. كانت اسيل جنب امها وعم تسمع كل شي ورح يطير عئلها  مو مسدئة انو رح ترجع تشوف عادل

سكرت ام اسيل الهاتف وابتسمت : بسيطة .. خليهن يجو مشان قلعهن من هون مفكرين بنتي للعرض .. كل شوي بدنا نجي وشوي ما بدنا نجي .. بسيطة

بس سمعت اسيل هيك خافت كتير …

اسيل : ماما . .. هي ام عادل مو ؟ شو بدا ؟

ام اسيل : قال شو … عجبتي عدولة ابنها كتير و هو مصر عليكي وبدهن يجو لنتفق على الخطبة والنقد  وتشوفو بعض انتي وياه وتدردشو سوا

اسيل : شوووووووووووووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ … يعني عجبتو ؟؟

ام اسيل : شبك ؟ ايه هيك قالت امو .. بس فشرو بنص عينهن .. انا رضيت استقبلهن لان عيب قلهن لا … واجب الضيف اكرامو … بس انا بعرف اخدلك حئك

اسيل : امي شو بدك تعملي يعني

ام اسيل : رح قلهن ابوكي ما وافئ

اسيل : ليييييييييييييييش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ام اسيل استغربت : لك شو ليش؟؟

اسيل : يعني انو .. اصدي .. انا

ام اسيل : لك اسيل انتي بدك الشب ؟ رايدتيه امي!!

خجلت اسيل و ما ردت

ام اسيل: ليكي احكي بئى لانو انا ناوية ارفضهن و زعلهن كمان لان تصرفهن كان قليل زوء كتيييييرررر

اسيل: لا لا ما ترفضي

ام اسيل: بس بنتي الام مبينه قارحة و قويه و انتي ما بتلقي هيك عالم

اسيل: ليش انا رح اتجوزو الو و لا لأمو؟!

ام اسيل: شو هالحكي هاد…

اسيل: امي والله الشب عاجبني كتير و البي لهفلو

ام اسيل استغربت: طيب و ابوكي!!! كتيييير زعل من تصرفهن و ما عجبو هالشي و هن جرحوكي كمان ما رح يوافئ

اسيل: ايه بسيطة منقلو انو نحنا فهمنا الجماعه غلط!!

قامت امها و هي معصبه كتير و مو عاجبها و اسيل سرحت بخيالها و كتير كانت مبسوطة انها عجبتو لعادل

هيك صار موعد الزيارة…. و استقبلو الجماعه و ام عادل و ام اسيل مو عاجبهن الي عم يصير…  كان الجو ناشف و متوتر… لوقت ما حكي عادل…

عادل: انسه اسيل ليش ما اشتغلتي بعد ما تخرجتي؟

اسيل: مابعرف يعني ما لقيت شغل بصراحة… انا درست تجارة و صعب لاقي شغل بهيك مجال

عادل: انتي حابه تشتغلي لما لا؟

اسيل: ايه حابه

عادل: انا بدبرلك شغل…

و كانت كلماتو هي البسيطة كفيلة تطير عئلها لاسيل و تخليها تدوب فيه و تحبو اكتر…. كانت امها عم تطلع فيها و متدايئة  بس اول مره بتشوف بنتا هيك…و الشب شكلو محترم..  وغير هيك سكنهن رح يكون منفصل الها بيتها الخاص..

ام عادل: ايه اختي… ابني حابب يصير كل شي بسرعه لانو طاير عئلو بالعروس…الله يهديه..

ام اسيل: عفواً!!!!

عادل: خالة اصدها الله يهديني لان مستعجل هي كانت حابة تعمل طنةو رنة لاسيل لانها بتستاهل… بس انا مستعجل  ما هيك امي؟   #مال_الشام  ام عادل: اه؟ اي اي هيك… المهم… انتو قررو شو بدكن و الخير كتير ما عنا مشكلة بالمصاري

ام اسيل: ليش مين جاب سيرة المصاري!!

اسيل: اميييييي

ام اسيل صارت تنفخ: منشاور ابوها للبنت و منردلكن خبر..

ام عادل: يلا لكن نحنا بالازن..

عادل مد كيس احمر : انسة اسيل تفضلي…

اسيل: شو هاد؟

عادل: بارفان… هدية بسيطة

ام اسيل: معليش ابني بكير على هالقصص!!

عادل: من بعد ازنك خاله…

انحرجت ام اسيل من ادب عادل… : طيب

مدت اسيل ايدها وهي رح تطير من الفرح و اخدت الكيس من ايدو…   لمست اصابعها اصابعو و حست حرارتها ارتفعت وهو ابتسم..

طلعت ام عادل و هي عم تهمس: من هلأ انجلئ الولد…

راحو الجماعه و ام اسيل اتصلت بام هيا و حكتلها كل شي و صارت تحكي على ام عادل حكي طالع نازل…

اسيل ركضت على غرفتها و هي طاير عئلها من الفرح…  سكرت الباب و فتحت الكيس…شمت ريحة البارفان و ضمتو لالبها…   وبعدين وهي عم ترجعو للكيس…. وقع من الكيس ورقة.. استغربت كتير

اسيل: شو هي؟!

مسكت الورقه و فتحتها..

الجزء الثالث

مسكت اسيل الورقة وفتحتها .. ولقت مكتوب عليها رقم عادل وكاتبلها احكي معي ضروري  كانت مصدومة وفجأة فاتت هيا كعادتها عليها متل الشرطة  ارتعبت اسيل وخبت الورقة ..

هيا : شبك ارتعبتي هيك ؟

اسيل : انا ؟ مين قال انو ارتعبت

هيا : ورجيني شو في ورا ضهرك لشوف

اسيل : ما في شي ورا ضهري

هجمت عليها هيا وصارو التنتين يتناقرو لحتى سحبت هيا الورقة منها وفتحتها

هيا : ييييييي شو بدك منك ؟

اسيل سحبت الورقة : ما بعرف بس اكيد ما رح اتصل

هيا : لك مجنونة انتي مجنونة اه ؟ .. كاتبلك ضروري مال_الشام  اسيل : يعني ما بتعرفي الشباب واساليبهن .. اصلا يمكن عم يختبرني

هيا : يييي علينا وعلى تفكيرك … لازم تحكيو معو الشب اجا ووخطبك ونيتو اكيد خير بس اكيد عندو سبب لحتى يطلب منك تتصلي عليه

قعدو التنتين وبلشت اسيل تقلها كل شي صار بالقعده بالزبط .. واديش كان عادل حباب وراكز وحكيو كلو موزون … و هيا اقنعتها تحكي معو بالليل وتشوف شو بدو  وبالفعل اقتنعت اسيل ..

نطرت لصارت الساعه عشرة وكانت عم ترجف من الخوف وخايفه تكون عم تعمل شي غلط بعدين مسكت الموبايل واتصلت وصار يرن .. لوقت ما رد عادل

عادل : الو ؟

اسيل ما قدرت تحكي

عادل : الو مين معي ؟

اسيل : أ .. أ .. أنا

عادل : لحظة شوي ..

سمعت عادل ع يتحرك وفات على غرفة وسكر الباب

عادل : اسيل ؟

اسيل : ايه هي انا

عادل : لك مسا الورد .. خفت ما تتصلي .. كيفك ؟

اسيل : انا منيحه كيفك انت ؟

عادل : تمام ..

سكتو شوي

اسيل : ايه عادل قلي في شي ؟

عادل : يبدو مانك حابه ندردش شوي .. بدكك نفوت فوراً بالموضوع .. طيب انا كان ضروري احكي معك مشان قلك شي انتي كتير كتيييييير عاجبيتني .. واكيد بتعرفي هاد الشي وبتشرف فيكي زوجة الي .. بس امي

اسيل : امك ما بدها ياني !! صح ؟

عادل : للأسف ايه .. وطبعاً العيب ما فيكي لا سمح الله .. بس صارت قصة عناد وانو بدها تزوجني على زوئها و تجبلي على كيفها وانا هاد الحكي ما بزبط معي

اسيل : وشو المطلوب مني يعني ؟

عادل : طيب ليه انزعجبتي ؟ انا ماني عاجبك ؟

خجلت اسيل وما ردت

عادل : ههههه السكوت علامة الرضى .. بدي منك ما تدققي على حكها وتوقفي معي لنقدر نمضي هالعرس على خير .. وبعد هيك وعد اي ما تدخل فيكي او تزعجك اتفقنا ؟

اسيل : مممم

عادل : شو ؟

اسيل : طيب .. متل ما بدك

عادل : حلو الحكي .. لكن رتبو اموركن و هاليوميين بخلي امي تدئلكن وياريت ما تبعدو تاريخ كتب  الكتاب والعرس .. يعني يفضل تكون حفلة وحده مشان ما يوجعنا راسنا انا وياكي .. فاهمة علي؟ مال_الشام  اسيل : بس انت كتر مستعجل و نحنا ما منعرف بعض لازمنا وقت لنتعرف على بعض

عادل : لك ع شو بدي اتعرف … انا مستحيل يصحلي بنت احسن منك بالمناسبة .. الشب من نظرة بقدر يفهم نوع البنت ويعرف كل شي عنها وانتي بنت فوق احلامي وتخيلاتي … رقتك وخجلك وهدوئك و جمالك هاااد الي بدي ياه بالضبط

اسيل استحت كتير وانبسطت

عادل : موافئة ؟

اسيل : ماشي

عادي : على خير ان شاء الله ..

سكرو الخط واسيل حست رح يغط على البها .. شعور بياخد العئل  اول مرة بتعيش هيك شي .. مو معئووول شو عم يصير معا .. من وين طلع هاد عادل !

تاني نهار بلشت تهدي امها وتقنعها شوي شوي … و تشجعت وقالت لابوها انها موافقة وهن سألو عالجماعه وما سمعو عنهن الا كل شي …

وفعلاً … تواصلو العيلتين .. وتحدد موعد العرس على رغبة العروس والعريس بحفلة وحده وبوقت قريب جداً

وبلشت اسيل تمشي برجليها وبارادتها الكاملة .. باتجاه الهاوية .. وعلى مقبرة براءتها و جمالها

كان الكل فرحان .. هي اسيل المدلله الغالية .. عم تفرح وتورد قدام عييونهن 24 ساعه تليفونات وحب وغرام مع خطيبها عادل  تجهيز اغراض وكروت عرس وميك اب وفساتين مشاوير وطلعاات وشغلات كانت كل عمرها تحلم فيهن سهرات . .. وبوسة بالسرقة .. وغمرة حنونة .. ومسكة ايد دافيه بتخلي اي بنوته تعشئ … وتعشئ .. وتدوب ..

والتنين عم يحاولو يكسرو ادانهن عن خناقات اهلهن الي كانت ما تخلص بنوب  ويواسو ببعضهن … لوقت ما قرب موعد العرس … العرس الميمون …

الجزء الرابع

يمكن اتعس بنت بهل دنيه بليلة عرسها كانت أسيل امها وحماتها تخانقو والمعازيم بعدوهن عن بعض .. و الاولاد خربو الزينة والصالة كلها ومكياجها انتزع لان الجو شوب .. و سيارة العرس تعطلت وجابو سيارة تانية استعارة

وصلو على بيتهن .. فتحو باب البيت وفاتو .. و قعدت اسيل بالأرض وبلشت تبكي

عادل : لك اسيل شبك

اسيل : مشان الله تتركني بحالي والله رح موت رح اختئ هاد مو عرس هاد مصيبه .. ليش هيك حياتي ليش هيك

قرب منها عادل ومسحلها دموعها .. وباسها على جبيها

عادل : خلص يا عروس .. ما بكفي انا انبسطت ؟ المهم صرنا سوا وهلأ ما رح خلي حدا يزعلك

اسيل : عنجد ؟

عادل : ايه والله .. رح اسعدك كل العمر .. و خديه مني وعد .. اتفئنا ؟

اسيل : هههه اتفئنا

عادل : لك تؤبر البي هالضحكة ..

اول اسبوعين كانت حايتهن هادية شوي و رايقة .. بعدين بلشت المصايب تيجي من كل ناحية وصوب وصلت لدرجة اجت ام عادل على بيت اسيل معصبه وفاتت وعادل مو بالبيت وطلعتلها تيابها من الخزانة ورمتلها ياهن برا البيت واسيل تبكي وتقلها لك انا شو عملتلك ؟

وهديك تقلها بدك تاخدي ابني مني مو ؟ الو اسبوع ما اجا اتطمن علي فوراً لطشتي الصبي .. هاد ابني فهمانه .. انقلعي على بيت اهلك

فاتت اسيل على غرفة وسكرت على حالها الباب ليجي عادل .. واتصلت عليه فوراً  وصل وشاف تياب مرتو بالشارع عم يتفرجو عليهن الخلئ .. لمهن وفات عالبيت متل المجنون

بس سمعت اسيل صوتو طلعت من غرفتها وركضت تخبت ورا ضهرو وقالتلو شو الي صار ..

وهون كانت المصيبة .. لما التفت عليها عادل وضربها كف !! ما استوعبت اسيل شو القصه !

عادل : لك انتي كيف بتعملي هيك ؟ لانو امي التلك انو تيابك ما بتعجبها بتشيليهن وبترميهن بالشارع مجنونة انتي مجنونة ؟  مال_الشام  اسيل : عادل !!..

عادل : بلا عادل بلا بطيخ .. امي حكيت معي قبل ما ترني وفهمتني كل شي .. يا عيب الشوم بس

ام عادل صارت تبكي: فضحتنا بين الجيران يا ابني .. انا لم التياب وضبهن بالبيت وهي تفجر وتقلي ما عاد بدي ياه .. ما رح البسهن ورح جيب جديد بدالهن

اسيل : يا عادل والله كزب

عادل مسكها من ششعرها : لك عم تئولي عن امي كزابة ؟

ومسك شال رماه فوق راسها وسحبها سحب رماها عند باب البيت

عادل : ارجعي لعند اهلك خليهن يربوكي يا محترمة

التفتت اسيل حواليها لقت الجيران عم يتطلعو عليها و يتهامسو .. مسكت الشال غطت شعرها  و فاتت على بيت الجيران واتصلت على اهلها اجو اخدوها

من تاني اسبوع !! من تاني اسبوع العروس تشرشحت والجيران تفرجو عليها وهي عم تتقلع من بيتا ضلت اسيل حردانة ببيت اهلها شهر ونص .. لوقت ما اجا عادل .. وصار يحاول يصلح ويطالب بمرتو الي كانت مكسورة .. اهلها رفضو يرجعوها بنوب

واخر زيارة اصر انو يشوف اسيل لان في شي مهم لازم يقلها ياه ..  طلعت اسيل ووقت شافها تقريباً ما عرفها .. نحفانه و وشها باهت .. وضحكتها مختفية بلش يلاطفها ويتوددلها وهي تصدو ..  لوقت ما قلها انو هو اجتو سفرة على الكويت ورح يطلع يشتغل هنيك وازا ما وافقت رح يطلقها ويتزوج وياخود مرتو ويسافر

وفي حال رجعت رح يعوضها وينسيها الي صار .. طلع عادل وهي فاتت بنوبة بكي  اجت هيا وضمتها وصارت تقلها او مستحيل يطلقها او شي بس هو عم يهددها لترجعلو وبس هديت اسيل وحسبتها .. حست انو فعلاً هي فرصة لتعيش مع الشب الوحيد الي حبتو والي لهلاً بتعشقو من كل قلبها .. بعيد عن امو الي بتزت بلاها وظلمها عليهن ..

وهيك قعدت مع اهلها وصارت تقنعهن انها كتير بتحبو .. وانو عادل ملاك مو انسان بس امو هي الي تبلت عليها وهو ما بيعرف الحقيقة ..

واهلها ما بدهن تطلق بنتهن بهاد العمر ..لان المجتمع ما رح يتفهم وضعها بنوب ..

وهيك اتصلو بعادل … وخبروه انو بياخد مرتو بس ما على بيتها يحجز تذاكر السفر وبيجي ياخدها من البيت على المطار .. وهيك اتفقو لان عادل كان كتير مشتاق لمرتو

بقولو الأسى ما بنتسى .. بس الحب بعكس كل المعادلات … كانت اسيل عم تضب تيابها بالشنته و تنط من مكان لمكان متل الفراشة . .. وهيا قاعده عالتخت عم تسمعلها  ودمعتها بعينها .. من جهة خايفة على رفيقتها .. ومن جهة زعلانه على فراقها ..

وفجأة ركضت على حضن اسيل وضمتها . ..

اسيل : شبك يا مجنونة ؟

هيا : انا كتير بحبك كيف بدك تروحي وتتركيني ؟

اسيل : انا رايحه مع جوزي .. مع الرجال الي بحبو كتير … لازم تفرحيلي

هيا : بس هو ضربك .. وظلمك كمان .. كيف رح اتطمن عليكي هنيك ؟

اسيل : عادل مشكلتو بيتأثر بأمو كتير …يمكن لأنو وحيدها .. بس هلأ لأ  خلص رح نبعد عنا الله ينتقم منا يا حق

وفجأة رن موبايل اسيل

هيا : مين ؟

اسي تغير لون وشها و رجفو ايديها

اسيل : حماتي .. امو لعادل ..

هيا : العمى شو انها وقحة

اسيل : شو اعمل ؟

هيا : لك ليش خايفة ردي عليها امسحي فيا الأرض يا عيب الشوم بس

اسيل : لك شو امسح فيا الأرض بدك ياني اتطلق يعني !

هيا : اسيل لا تجننيني ها .. بالناقص منو هيك رجال دنب امو

اسيل : خلص ليكها فصلت

هيا : الله لا يسامحا حرباية

اسيل : يااااخ بعتتلي مسج

هيا سحبت الموبايل من ايد اسيل : هاتي لشوف … ( ما رح تتهني بابني ، وتزكري حكيي هاد )العمى !!

صارت اسيل تبكي وتركت كل شي من ايدها وتحولت فرحتها لدموع

هيا : لك يا البي خلص روئي .. خلص زتي حكي الناس كلو ورا ضهرك وتطلئي منو مانك اول ولا اخر وحده بتطلئ

اسيل : لاااااا شو اتطلئ .. انا كتير بحبو لعادل

هيا : لك اسيل !! انتي نفسك الي كنتي تشرشحيني لاني بسمح لطارق يزعجني و يبكيني  ليكي شو عمل فيكي المغضوب من اول اسبوع

اسيل : انتي ما فيكي تقارني .. من وين لوين اصلاً هاد زوجي بس انتي بتتحكي مع حبيبك

هيا : ماشي .. الله يسامحك

اسيل : اسفه ما قصدي بس امانه افهميني .. انا كتير تعقلت فيه لعادل وهو منيح معي بس امو اصل المشاكل .. هلأ رح نبعد عنها ونخلص من هالهم والمصايب كلها ..

هيا : اوووف … ان شاء الله يا رب …

كملو ضب الشناتي … واخدت كل شي بتحتاجو .. وبعد كم يوم بالفعل اجا عادل اخدها وطلعو بوشهن عالمطار .. وصلو على بيتهن … كان صغير ومرطب كتير  بس اسيل ما همها بنوب .. المهم انها بعيده عن حماتها

رجع عادل يعاملها بلطف ومحبة .. وحياتهن استقرت وصارت طبيعية متل اي زوجين  يوم حلو ويوم مر … ايام تديئ عليهن الدنيا وايام تفرج  لوقت ما حبلت اسيل … وهون انقلب عادل 180 درجة  صار احن رجال على وش الأرض .. يدلل اسيل ويعاملها برومنسية وحب  وهي كل يوم تحبو اكتر واكتر لصار النفس الي بتتنفسو هو عادل وضحكة عادل

خلفت اسيل وجابت بنوته متل البدر .. سمتها ( ناي ) والله مع جية هالبنت فتحلهن ابواب الرزق .. وقلهن الكريم خدو لترضو … مصاري و شغل وعز وجاه .. وصار عادل امو ( عادل بيك )

واسيل وهيا كل يوم يحكو مع بعضهن 24 ساعه .. كل شي يحكوه لبعض اول بأول  مرقت خمس سنين .. كانت اسيل مقاطعه فيهن حماتها تماماً  رفضت يجيبلها عادل موبايل مشان ما تضطر تعطي رقمها لحماتها  لغت حسابها عالفيس … و سخرت كل حياتها لعادل وبنتها ناي  للأسف طارق طلع بلا اخلاق وما تزوجها لهيا … وتقريباً صارت تصنف  من العوانس بنظر المجتمع … هيك الحياة كانت طبيعية … لوقت ما صارت المصيبة ..

واجا عادل يزف لمرتو الخبر العظيم .. امو رح تجي الأسبوع الجاي زيارة لعندهن مشان تشوف حفيدتها وتفرح فيها …

كان الخبر وقعو على اسيل متل الصاعقة !! اسبووووووووع  شو رح تعمل فيها … شو رح يصير … قضت الليل كلو تبكي تحت الغطا  وهي خايفه من وصلت حماتها …

قعدت مع هيا وخبرتها بمصيبتها .. وصارو التنتين يتفقو انو تتجاهلها  وتحسن الها وتعاملها كتير منيح وشو ما حاولت تعمل مشاكل ما ترد عليها بنوب  وتحاول تمضي هالأسبوع بأي شكل من الأشكال … المهم ما تخليها تخربلها بيتها متل ما وعدتها من خمس سنين  وصارت هيا تطمن اسيل وتقلها انو هلأ انتي ام بنتو لعادل  مستحيل يخلي امو تهينك ما تخافي ..

لوقت ما اجت حماتها … وداست عتبة هالبيت الي كان كلو حب واستقرار وسلام

قربت اسيل منها ورسمت على وشها ابتسامة مصطنعة لتحاول تخبي الخوف الي بئلبها

اسيل : اهلا وسهلا مرت عمي .. نور البيت بطلتك

ام عادل : ايه ما في داعي تقليلي بعرف انو نور بوجودي … بيت ابني هاد  ما شاء الله الله يباركلو مرضي من يوم يومو

بلعت اسيل ريقها وقالت بقلبها : يعني من اولها اعلنتي الحرب ؟!

عادل : فوتي امي والله كتير اشتئتلك

ام عادل : ايه واضح … لهيك كل ايمت وايمت لتدء تطمن علي

عادل : يا ست الكل والله شغل وضغط كتير وتعب ما عم لحئ

ام عادل : الله لا يسامحو للي حرمني منك وبعدك عني  وصارت تبكي ودموعها يشرو

قامت اسيل فوراً عالمطبخ وضلت جوا عم ترجف و تتزكر فصول حماتها فيها

عادل : امي الله يوفقك بحياتي عندك تتركي اسيل بحالها

ام عادل : شووووووووو … لك شو عم تقول انت … شو هالحكي اتركها بحالها ؟ ليش انا شو عاملتلا .. خلص نسيت امك يا ضيعااان تربايتي فيك  يا ضيعان حلييييبي ااااااااخ يا ربي ااااخ

عادل : لا لا حئك على راسي من فوق ما هيك قصدي والله قصدي الواع الكبير بيوسع الواع الصغير لهيك اتحمليها انتي ست الكل

ام عادل: حرقتلي قلبي الله يحرقها بنار جهنم … كرمال مرتك سافرت وتركتني  وحتى بنتك ما ششفتا .. انت ابني الوحيد انحرمت منك … اخدتك مني .. عاملتلك سحررر

عادل : لك مين قال انا جيت هون كرمالها .. انا جيت مشان اشتغل

ام عادل : كزاااااااااب .. كزاب … انت سافرت لترضيها لمرتك

كانت اسيل عم تسمع حكيهن وحبت تندخل قبل ما حماتها تبلش تحشي عقل جوزها افكار ضدها حملت صينية العصير .. واخدت تنفس .. رسمت ابتسامة على وشها وقالت يارب …

اسيل : اهلين والله بتاج راسنا .. عملتلك عصير فريش

ام عادل : ما بدي عصير…وين حفيدتي ؟

اسيل :يلا رح جيبها

وهيك مرق النهار متل السم .. كلو رمي حكي والجو متكهرب واسيل على اعصابها

لوقت ما اجا موعد النوم

ام عادل : نعست انا وين تختي ؟

اسيل : تعي مرت عمي والله عادل جاب تخت خصوصي الك مع فرشة طبية مشان ترتاحي بالنومة .. حطيتو بغرفة ناي تعي معي

ام عادل صارت تصرخ : شووووووووووو …شايفيتني البيبي سيتر تبعك يا بعدي ما فشرتي .. انتي بتنامي عند بنتك .. وانا بنام جنب ابني .. مشتاقتلو كتير

اسيل حست حالها رح تنفجر .. العمى شو هاد  ما اقدرت تجاوب اي حرف وتركت الرد لعادل

عادل : ايه امرك امي .. وانا مشتقلك

فتحت اسيل تمها وكان رح يغط على البها ..

سحبت حالها وشالت بنتها وفاتت عالغرفة ..

اسيل : ياربي تصبرني …ياربي دخيلك لك رح يجننوني … شو هاد قلت بكون تغير .. قلت رح يوقف معي .. بعدو متل ما هوي  لك شو اعمل بحالي …

اجت ام عادل وفتحت باب الغرفة على اسيل

ام عادل : جيت بوس حفيدتي قبل ما نام

ابتسمت اسيل : ايه مرت عمي تفضلي تعي ..

قربت ام عادل وباست البنت الصغيرة .. وقبل ما ترفع راسها همست لاسيل

ام عادل : حرقتيلي قلبي وحرمتيني من ابني…والله ما رح هنيكي يا بنت خديجة .. بتشوفي

اسيل : مرت عمي ليش هالحكي مشان الله … والله انا ما اخدت ابنك منك

ام عادل : امك دحشتك بانفي دحش .. فرضتو حالكن علي .. وشوي شوي اخدتي ابني مني  بسطة

اسيل : لك مرت عمي انا

وفات عادل عالغرفة

عادل : شو امي في شي؟

ام عادل : لا ولاشي حبيبي بس كنت بدي بوس البنت قبل ما نام ومرتك ما رضيت قال بتخاف عليها من الامراض لان مناعتها بعدا ضعيفة .. بسيطة مو مشكلة انا بس كان قلبي لاهف عالولاد الصغار بس معا حق .. انا ختيارة وكلي امراض بيفرجها الله

وطلعت من الغرفة وعادل عيونو صارو جمر وهو عم يتطلع باسيل

اسيل : عادل ما هيك والله هي كانت عم تقلي انو

عادل شد على اسنانو وحكى بصوت حاد : حسابك بعدين يا اسيل

يمكن هاد اليوم كان كفيل لتعرف اسيل شو الي ناطرها … ضمت بنتها .. وضلت كل  الليل عم تستغفر بلكي الله بفرجها عليها

مرقو تلات ايام .. كانت اسيل تهلك فيهن من الشغل وطلبات مرت عمها الي ما بيخلصو كانت تتمقطع فيها لدرجة تطلب منها اكلة وبس يوصل عادل ما ترضى تاكول  وتقلو انو هي قالت لاسيل ما رح تاكول من هالأكلة .. وتقوم اسيل وترجع تطبخ طبخه تانيه كان فيها تخانق وتكزب وتعيط .. بس ما كان بدها تفوت بمعركة هي عرفانه انها خسرانة فيها سلفاً … ولا قولة بكرا بتروح .. وما بدي اخرب بيتي …

لوقت ما كانو كلهن سهرانين .. واجت ام عادل .. وفجرت القنبلة

ام عادل : كنتي ما تأخرتي اليوم بمشوارك بس ليش طلعتي وانا نايمة واخدتي البنت لو صحيتيني كنت بقعد مع البنت لترجعي

عادل كان عم يتفرج عالتلفيزون وياكل بزر : لا امي اسيل ما طلعت من البيت

ام عادل : امبلى طلعت .. انا شفتها .. ليش ما عندك خبر ؟

عادل : شو هالحكي ..

طفى التلفيزون والتفت على اسيل

عادل : انتي طالعه برا البيت اليوم ؟

اسيل : انا .. لا ما .. ما طلعت .. مرت عمي انتي مخربطة

ام عادل : لك شو شايفيتني مخرفنه ؟انا كنت صاحية من اول ما كنتي عم تلبسي ولبستي بنتك وحطيتيها بالعرباية وطلعتو  طيب قلك شغله .. انا غلطانة .. خلونا نسأل الناطور

عادل : اسيل شو في .. انتي طلعتي اليوم من البيت ؟؟! وين رحتي

اسيل : لا ما طلعت ما طلعت

وقامت على غرفتها بسرعه .. بس سمعت صوت عادل وهو عم يصرخ حست قلبها رح يطلع من محلو لما قلها وقفي مكااااانك واحكي معي

اسيل : شو بدك ؟

عادل : انتي طلعتي من البيت الييييوم ولا لا ؟ وما تخليني انزل اسأل الناطور  واخرب الدنيا فوق راسك … وين كنتي الييييييييييييييييوم

أسيل : ايه …انا طلعت من البيت اليوم قضيت مشوار ورجعت وين المشكلة؟

ام عادل : يعني كنتي انتي متعودة تقضي مشاويرك لما يطلع جوزك من البيت؟ما بينقضو غير هيك معك ؟

أسيل : بكفيييييييييييييي خلص اسكتي انتي اسكتي اطلعي من حيااااااااااتي

عادل : أسيييييييييييييييل

أسيل : بلا أسيل بلا بطيخ حاج ظلم مو سامعها كيف بتحكي معي ؟ مو شايف كيف حياتنا تحولت لجحيم من لما اجت امك لهون ؟ ما بتتزكر كيف كنا مبسوطين ومرتاحين وفرحانين ببنتنا … هلأ كل يوم خناق كل يوم عياط كل يوم مشكل … بككفي عادل انا ما عاد متحملة مشان الي خلئك بكفي

أم عادل صارت تبكي بدموع مصطنعه : ما كنت بعرف اني تقيلة عليكن كل هالئد .. رح ضب غراضي وارجع على بيتي عادل : لا امي #مال_الشام اسيل : امبلى .. ايه امبلى انتي تقيلة علينا وظالمة وعزبتيني كتير وانا ما عملتلك ولا شي .. قلك شغلة ؟ انتي خليكي هون وخلي ابنك بحضنك … وانا رح ارجع على بيت اهلي وبخطبلك هيا الي حاببتيها وببعتلك ياها … بس والله لتورجيكي نجوم الظهر وتخليكي تعرفي شو يعني كنةرح تخليكي تعرفي تحترمي حالك ولا تتجبري وتظلمي بنات الناس … الله لا يوفقني وقت الي قبلت بهي الجوازة

ودارت اسيل ضهرها وفاتت على غرفتها .. قفلت الباب فوراً وراها وطلعت شنته وضبت تيابها و اخدت جوازها وعادل على البابعم يدقو بقوة كأنو رح ينكسر .. ما عاد عرفت كيف تطلع وخافت يضربها

عادل : جنيييييتي يا حيوانة … خلص طق عرق الحيا.. . انا رح ربيكي افتحي هالباب افتحييييييييييييييييه

أسيل : عادل روح هيك عن الباب خليني اطلع .. ازا بتمد ايدك علي والله بجبلك الشرطةليكني تاركتلكن البيت ورايحه

عادل : شرررطة ؟ لك شو صايرلك انتي شوووووووووو صايرلك …

سكت شوي عادل وبعدين هدي صوتو ..

ام عادل بهمس : اسمع خليها تفتح الباب بالاول وبعدها اعمل الي بدك ياه .. مال_الشام عادل : طيب اسيل افتحي الباب

أسيل : قلتلك ها ازا بتمد ايدك والله بجبلك الشرطة

عادل : ماشي افتحي الباب ..

تطلعت أسيل حواليها .. تأملت غرفة نومها .. كل زواية وكل قرنةتختها وخزانتها و التسريحة صارت تتزكر هي وعادل اديه كانو يلعبو ويضحكو .. حتى وقت يتخانقو وتحرد من الغرفةنزلت دمعتها .. ودعت غرفتها .. حملت الشنته وفتحت الباب

وهي فتحت الباب ومسكها عادل متل المجنون وضرب راسها بالحيط .. ونزل فيها ضربومع كل حقد ام عادل بس شافت هالمنظر خافت تموت اسيل بين اديه وصارت تبعدو عنها

عادل : وين كنتي اليوم اه ؟ وين كنتي ؟ مين لاعب بعقلك ؟ ولوين ماخده شنتايتك ورايحهبدك تحكي هلأ وين كنتي اليوم ؟ شو صااايرلك بدي افهم هلأ انطقي

رفعت اسيل شعرها عن وشها وعيونها .. وكانت حاسة بوجع قوي …

اسيل : بدك تعرف وين كنت ؟ بدك تعرف شبني وليش بعد كل هالسنين هلأ حكت ووقفت بوش امك ما ؟

عادل : حاج فلسفة احكي هلأ وين كنتي يا فلتانه يا قليلة الترباية

الجزء الثامن

أسيل : طيب .. انا كنت اليوم بالمستشفى .. بتعرف شغله عادل انا كل عمري عندي ايمان برب العالمين اكبر من اي شي بهل دنياايمان خلاني اتحملك .. واتحمل امك .. وجيب بنوتي وردة عمري .. وكافح لحافظ على الرجال الي حبيتو … ايه انا حبيتك من كل البي والله .. وانا تحملت كل شي عملتو فيني ما لأني خايفه صير مطلقة بس لان ما بقدر عيش بدونك .. انا عندي ايمان خلاني كون قوية بوش هي الحياة من لما خلئت لهلأ هي النعمة عطول بشكر ربنا عليها .. لان كل الي بنتحرو او بكونو بحالة اكتئاب هن ناس ضعيفي الإيمان

تطلع فيها عادل وفي دمعة بعينو .. حكيها فات متل السهم بقلبو وهو عم يشوف دموعها وضعفها

ام عادل : جوزك سألك وين كنتي .. شو دخل إيمانك هلأ .. خلصينا احكي ولا بدك تلفلفي الموضوع

اسيل : لا ما بدي لفلف شي .. بس ايماني هاد هو كمان الي خلاني شك بأنو معي سرطان ثدي وما انهز وضل ابتسملك يا عادل كل ما رجعت من البيت .. وضل هدهد لبنتي وغنيلها وضل حط اللئمة بتمك وعيني بعينك وما ورجيك وجعي وضعفي .. إيماني هاد .. خلاني واجه مرض بهد رجال .. وبهد جسم البني ادم .. انا واجهتو بإيماني .. وقلت حسبي الله ونعم الوكيل

عادل : كيف ما فهمت ؟ شو عم تحكي انتي ؟

أسيل : والله متل ما سمعت .. وليك اوعى تشفق علي او تزعل علي .. بالعكس رب العالمين بحبني انا واثقة وهاد المرض لتخفيف ذنوبي وليطهرني من آثامي .. واليوم رحت عملت التحاليل بس انا متأكده من النتيجة .. كنت شايفه وش الممرضات والدكتورة كيف عم يتطلعو فيني بزعلكأنهن عم يقولو يا حرام بعدها صغيره .. بس ما تفكر خليت حدا يشفق علي طلعت من المشفى وانا رافعه راسي وممبتسمة .. وجيت فتت على غرفتي وصليت ركعتين بكيت وطلعت كل الوجع الي بئلبي لرب العالمين و بس خلصت مسحت دموعي .. ورجعت أسيل القوية الي مو خايفه من مرض السرطان

أم عادل : كزاااااااااااااااابه … كزابه ليك هاد حكي وحده معا سرطانالي معو سرطان رح يموت بكون هيك حالو وعم يحكي بهل طريقه .. لا تسدئها

اسيل: هههههههههههههه .. بتعرفي .. شي وحيد الي بفكر فيه على طول انتي … كيف رح تواجهي رب العالمين ؟ ..

قامت اسيل ووقفت قدامها ..

اسيل : تطلعي فيني .. انا عمري نص عمرك .. والله رح ياخود امانتو انتي ما بتحسبي حساب يومك ؟

عادل : أسيل

أسيل التفتت عليه لقتو عم يبكي

عادل : قولي انك عم تكزبي و اقسم بالله العظيم ما رح ازعل منك ولا رح مد ايدي عليكي ولا رح اعمل اي شي .. بس خلص قولي انو هالحكي مو صحيح

أسيل : خليني اخد غراضي وروح على بيت اهلي .. ما بئى فيني اتحمل اكتر انا تعبت .. خليني روح ارتاح الله يوفئك

عادل : و ناي ؟

أسيل : لأ … لأ ناي بتضل عندك .. انت بتدير بالك عليها مو ؟ انا ما فيني انتبه عليها .. حاسة انو تعبانه كتير ..

عادل قرب منها وضمها لصدرو : رح دير بالي عليها وعليكي ..

أسيل انهارت وصارت تبكي بصوت عالي .. ضمتو بايديها وصارت تشدو بقوة كأنها كانت محتاجه هالحضن من زمان

عادل : ايمت نتائج التحاليل ؟

أسيل : بعد يومين .. بيطلعو .. بس انا متاكده .. انو هاد ورم خبيث ..

عادل : هس .. سكتي بئى ..

أم عادل كانت عم تتفرج ومو عارفة تحكي شي ..

عادل حمل أسيل واخدها على غرفتهن وسكر الباب ..

بعد يومين .. اخد عادل اجازة من شغلو .. وطلع هو وأسيل لياخدو نتيجة الفحوصاتوهن بالسيارة شغللها عادل اغنية

عادل : شو حبيبي ليه هيك عابسة ؟

أسيل: ولا ولا شي عادي ..

عادل مسك ايدها : طيب ما تخافي انا اكيد انو ما في شي

ابتسمت أسيل وما ردت ..

وصلو على المستشفى .. وفاتو على مكتب الدكتورة و خبرتهن انهن هلأ صعب ياخدو النتيجة و لازم ياخدو منها خزعه…

كانت اسيل عم ترجف و مبتسمة و طلعو من المستشفى…

عادل: اسيل عادي ابكي و صرخي و احكي ما تضلك هيك…

اسيل: ليش لابكي؟! انا اصلاً مو خايفه..  و الخزعه كلها ما الها داعي… هن متاكدين انو معي مرض خبيث لهيك طلبو الخزعه..

اعطاها عادل كاسة مي و قلها اشربي

مسكتها اسيل و كانو ايديها يرجفو…وقعت من ايدها الكاسة..

عادل حط ايدو على كتفها : اسيل…

انهارت اسيل و تخبت بحضنو و صارت تبكي

اسيل: مابدي اتروك ناي لحالها… بعدا صغيرة

الجزء التاسع

وصلو عالبيت وكانو كتير مكركبين .. فتحتلهن أم عادل الباب

ام عادل : شو طلعت كزابة ما ؟ قلتلك بس خليك هيك طرطور مرتك

عادل : امي الله يرضى عليكي تسكتي شوي

ام عادل : شووو .. اسكووووووووووت ؟؟ الله يغضب عليك كيف بتحكي معي هيك لك انا امك

اسيل : خلص خلص بكفي مشان الله ما بئى متحملة راسي رح ينفجر التلكن خلوني روح على بيت اهليبكفيييييييييي

وفاتت على غرفتها وسكرت الباب ع حالها …

وبعد يومين راحو وعملو الخزعة واخدت النتيجة وقت لتبين .. وللأسف احساس اسي كان بمكانوخبرتهن الطبيبة انو هاد ورم خبيث ولازم يستأصلوه فوراً قبل ما ينتشر بباقي انحاء جسمها ..وقع الخبر كان كبير كتير على عادل .. وعلى أسيل كمان طول عمرها بتسمع بناس بموتو من ورا هاد المرض .. كانت الخلفية الي عندها عن مرض السرطانمخيفة كتير وبشعه ..

رجعت أسيل عالبيت وضلت بغرفتها اسبوع كامل ما تحكي حدا .. مقضيتها صيام وصلاة وبنتها بحضنها وهيا تحاول تتواصل معا بس هي ما كانت قادرة تحكي حدا ابداً وكانت اي حدا بحكي معا دمعتها تسبقها قبل كلمتها .. وعادل عم يحاول يحدد موعد للعملية و هي عم ترفض وخايفه .. ومستسلمة للواقع الي هو انو حياتها انتهت

انشغلت هيا كتير على اسيل .. بالذات انو ام عادل الها زمان هنيك وما رجعت على البلدلهيك اتصلت بعادل لتجس نبض وتتطمن على اسيل

هيا : الو .. مرحبا عادل كيفك

عادل : اهلين مين ؟

هيا : انا هيا .. جبت رقمك لاحكي مع اسيل لان ما عم ترد علي

وخبرها عادل بالي صار مع رفيقة عمرا و وين وصلت حالتها .. وحكالها انو اسيل كتير بحاجتها جنبها وهو ما عم يقدر يقنعها تعملالعملية .. بس سمعت هيا بالحكي طار عقلها وما سدئت الي سمعتو واتفقت هي وعادل تحاول تسافر لعندهن ورح تخبر امها بوضع اسيل مشان تسمحلها تسافر بس ما تخبر اهل اسيل ابداً

وبالفعل هاد الي صار .. سافرت هيا لعند رفيقة عمرها اسيل … و راح عادل اخدها من المطار وعالطريق رج شرحلها الوضع كامل وانو كل ما عم يتأخر الوقت صحتها عم تتراجع

فات عادل وهيا تخبت ورا الباب .. وفات يجيب اسيل

عادل : اسولة .. اسيل وينك حياتي

اسيل : ايه عادل هون بالغرفة .. شبك

عادل : تعي بدي ورجيكي شي

اسيل : يلا جايه ..

طلعت اسيل وقالتلو شو في

عادل : جبتلك شغله بتحبيا

اسيل ابتسمت : فريز ؟

عادل : لا شي تاني

اسيل : شو قلي

عادل : اطلعي هيوشه

طلعت اسيل من ورا الباب … وبس شافتها اسيل صرخت ورركضت عليها وضمو بعض بقوة كتيررررررررررر

اسيل : مجنوووونة انتي مجنووونة

هيا وهي عم تبكي وتضحك بذات الوقت : اشتئتلك يا دبة هيك بتقطعيني

اسيل صارت تبكي : ليش بعدتي عني لو تشوفي شو صار فيني .. انا كتير تعبانه ..

كان هالمشهد ببكي الحجر .. اديه بكيو واديه عانقو بعضهن وشمو بعضهن هيك لهديو شوي وقامت اسيل وهيا على غرفتهن جوا ليحكوو واول ما فاتو سكرت اسيل الباب وقعدت جنب هيا

اسيل : انتي جايه لانك عرفتي بمرضي ما هيك ؟

هيا : مزبوط .. وبدك تعملي العملية غصب عن راسك .. من ايمت هيك عئلك صغير

اسيل : انا مو عئلي صغير بس انا واقعيه

هيا :هلأ هي اسيل الي ايمانها قوي وشجاعه ؟ كيف بتحسني تيأسي من رحمة ربك

اسيل : استغفر الله العظيم .. ما هيك نزلت دمعتها واخدت نفس : انتي متخيله شو يعني يشيلو صدري ؟ متخيله الاحساس شو بشع ؟ ما عم اتحمل ما عم اقدر اتقبل الموضوع

هيا : لا لا عادل قلي انو رح يشيلو الكتله بس

اسيل : هيا .. هاد اسمو مرض خبييييييييييييييث… سرطاااااااااان .. افهمي افهمي بئى

هيا ضمتها وهي عم تبكي : خلص اهدي بس اهدي

سكرو الموضوع .. وضلت هيا يومين عندهن وكانت هي وام عادل متل الزيت والناريتناقرو كتير وهيا تحطلها حد وتمنعها تحكي مع اسيل اي شي

تطبخ لاسيل الاكل الي بتحبو وتشتغل عنا شغل البيت وتمزح معا وتبسطها ..

لوقت ما اسيل ندهت لعادل وهيا .. قالتلهن بدا تحكي معن موضوع ضروريفاتو … وسكرت الباب ..

هيا : شبك اسيل في شي؟

اسيل : ايه في .. مو انتو كان بدكن اعمل العملية ؟

عادل : ايه طبعاً بدنا .. وافئتي ؟

اسيل : ايه بس عندي شرط

هيا : قولي يا عمري شو؟

اسيل : انا رح اعمل العمالية .. وانا واثقة انو ما في نتيجة .. بس ازا المرض ما راح رح تتجوزي انتي وعادل .. مشان اطمن على بنتي قبل ما روح من هي الدنيا .. وبغير هاد الشرطانا ابداً ما رح اعمل العملية .. وهاد اخر كلام عندي .. هلأ القرار بأيدك انتي وعادل ..

عادل وهيا تطلعو ببعضهن وهن ما عم يسدئو شو سمعو ..

عادل : حبيبتي انتي هبلة شي ؟

هيا : هههههههههههه لك عم تمزح معنا

ضلت اسيل ساكته وعيونها بالأرض ..

عادل : اسيل اتطلعي فيني ..

ما ردت عليه

عادل : عم احكي معك ردي علي

رفعلها وشها ولقى دموعها عم تنزل مت المطر ..

هيا صارت تبكي وفهمت انو رفيقتها يئسانه تماماً .. وعم تحكي من كل عقلها

اسيل : امانه هاد اخر طلب بطلبو منكن .. ما بدي بنتي تكبر بدون ام .. او تربيها مرت اب ظالمهما بدي ياها تتعزب .. كرمالي ..

عادل : لك اسيل شو صرلك

اسيل مسحت دموعها و وقفت : انا التلك هاد شرطي .. وانتو بتقررو .. اما بعمل العمليه او لأ

و طلعت من الغرفة وتركتهن

واول ما فتحت الباب لقت مرت عمها ورا الباب عم تحاول تتصنت بس ما قدرت تسمع شي

اسيل : اهلين حماتي .. احزري شو .. هلأ هيا رح تصير كنتك متل ما كان بدكسبحانو رب العالمين الي كاتبو بدو يصير ولو بعد زمن ..

وراحت اسيل على غرفة بنتها ضمتها وصارت تلاعبها لتحاول تخبي دموعا

وام عادل واقفة ومصدومة

ام عادل : ولي .. هيا تصير كنتي .. العمى .. لك بدون ما تكون كنتي ما عم اقدرلهاولي شو بدي اعمل ..

ضلو اسبوعين على هالحال وهن ناطرين تتراجع اسيل عن قرارها بس ضلت ثابته على موقفها .. هيك لوقت ما اجت هيا وقالت لاسل انا موافقه

عادل انصدم : لك شو موافقه

هيا : ايه موافقة .. احجز موعد للعمليه .. انا متاكده انها رح تتعافى ازا الله راد ما تخاف ..

اسيل ابتسمت : تمام .. خدو موعد انا جاهزة ..

بالفعل حجزو اقرب موعد لاستئصال الكتلة .. وتمت العملية و ضلت اسيل نهارين تنام وتصحى وهي موجوعهوبس تطلب تشوف بنتا وترجع تنام ..

لوقت ما بلشت تصحصح شوي .. و ترجع لوعيها كانو كلهن حواليها وام عادل واقفه بالزاوية نظراتها مو مفهومة شو معناهن

هيا : اسوولتي الحلووووووووة يسعد هالوش

اسيل : ههه حبيبتي انتي

عادل : شفتي وليه .. موتينا رعبه عليكي وطلعت امورك ممتازة

اسيل : بتحكو عنجد ؟

هيا : لك ايه والله العملية نجحت يا دبدووووبة

اسيل : امانة بتحكو جد ؟ يعني ما رح موت ؟

عادل : لا حبيبتي رح تموتي .. لاني بدي ادبحك كتر ما خوفتينا عليكي

اسيل : ياربي ما عم سدء .. الف حمد وشكر الك يارب .. الحمدلله

بعد فترة طلعو من المستشفى .. و اصرت اسيل انو هيا تضلها عندها لشهر وهي حكت مع ام هيا واقنعتها وكل يوم كانت هيا توقف بوش ام عادل وتحطها عند حدودها وكل ما حكيت شي تصرخ بوشها وتخانئها وعادل يحاول يهرب من البيت ليخلص من المعارك الي عم بتصير .. لوقت ما تعبت ام عادل وقررت ترجع على البلد .. ضبت اغراضها و وصلها عادل على المطار

هيا : هههههههههههههه طفشتلك ياها

اسيل : ياااااخ والله ما عم سدء انها راحت ولييييييييي جننتني

هيا : ايه حبيبتي انتي طرية كتير ولي عليكي … هي بدها وحده توقفها عند حدها شو ما حدا خلف وجاب شب غيرها .. العمى شو هاد

اسيل : ايه

هيا : شبك ؟

اسيل : لا ولا شي

هيا : كيف ولا شي .. الك فترة عم تحطي ايدك على صدرك .. عم يوجعك مكان العمليه ؟

اسيل : اه ؟ ايه شوي .. يمكن بدها وقت لتبطل توجعني ..

وفجأة رن موبايل هيا .. ركضت وردت

هيا : الو ؟

عادل بصوت مخنوق : ازا اسيل جنبك لا تقليلها انو انا على الخط

هيا تلبكت : اه ؟ ايييه اهلين سامية اهلين كيف جبتي رقمي

عادل : دكتورة اسيل حكيت معي .. اخر فحوصات عملتن اسيل بيدلو انهن ما شالو كل الانسجة المصابة لازم يستأصلو الثدي بالكامل ..

تغير لون وشها لهيا .. كانت صدمه ما بتنحمل وما عاد قدرت تنطق

عادل : شو بدنا نعمل ؟

هيا : مستحيل .. خليهن يعيدوهن

عادل : عادوهن .. لازم يستأصلو الثدي بالكامل .. ليمنعو انو الورم ينتشر ..

هيا : سكرت الخط وعم تحبس دمعتها

اسيل : شو في شبك ؟

هيا : لا ولاشي ..

ركضت هيا عالحمام وسكرت الباب .. شغلت المي لتغطي على صوت دموعها وصارت تبكي وحاسه حالها رح تختنئ

الجزء الحادي عشر… قبل الاخير

حاولت هيا تتهرب بكل الطرق من اسيل لوقت ما رجع عادل… فاتت هيا عالمطبخ و عادل لحقها فوراً

هيا: فهمني هلأ… كيف يعني ما تعافت كيييييف… معقول يصير هيك شي!!

عادل: وطي صوتك يا هيا خلينا نعرف كيف بدنا نفاتح اسيل بالموضوع

هيا: طيب وطيتو… بس هلأ ازا استأصلو الثدي خلص بتتعافى؟

و قبل ما يجاوب عادل فاتت اسيل عليهن…

عادل: اهلين حبيبي كنت عم

اسيل: عم شو؟ انا مو قلتلكن؟ مو قلتلكن رح موت؟ مو ترجيتكون تتركوني بحالي… التلكن لا تعطوني امل لا تعزبوني بس لا انتو اصريتو تخلوني اتوهم انو رح عيشوكل شي رح يصير منيح… خلللص افهمو افهموووووو رح موووت…

و راحت اسيل و تركتهن…

هيا: عادل الحقها الله يوفقك

عادل: طيب…

لحقها عادل و صار يهديها ويقلها انو الموضوع بسيط و ما في شي بيخوف… وبعد ساعه هديت اسيل شوي..

اسيل: ليك عادل… انا ما رح شيل صدري….بكفي تاخدو قطع من جسمي انت مستحيل تحس شو يعني هيك بالنسبه الي كانثى…

هيا: اسيل… مشان بنتك اقل شي..

اسيل ابتسمت متل عادتها… تحدت كل الخوف و الوجع..: هلأ رح توفي بوعدك انتي و عادل..

هيا: نننعممممم؟؟

اسيل: ايه… رح تعملو الي وعدتوني فيه… كل شي خلص..

وهيك ضلو اسبوع بين حكي و اقناع لاسيل لتشيل هالافكار من راسها و ما كانت تقتنع… و بليلة من الليالي.. صحيت اسيل من نوها و فيقت عادل

اسيل: عادل اصحى… عادل

عادل: اي شبك

اسيل: ليك… انا حلمت حلم.. و رح اعمل العملية…

عادل فوراً صحصح: جد بتحكي؟

اسيل: ايه والله… امبارح استخرت و البي ارتاح لموضوع العملية و هلا شفت حلم كتير مريح و هني… بس بالاول قبل ما فوت على غرفة العمليات… رح تتجوز انت و هيا..

عادل: اسيل!!

اسيل: خلص هس… انا رح رتب كل شي… انت احكي مع الدكتورة لتحدد موعد العملية…

و بلشت اسيل تقنع هيا و تجبرها على هي الحوازة و تأمنها ببنتها لوقت ما اتفقو على كل شي..  و صارت الجوازة…  جاب عادل شيخ عالبيت و فاتت هيا و بعد شوي طلعو و قالو لاسيل انو الي بدها ياه صار..

اسيل: يعني تجوزتو؟

هيا و راسها بالارض: ايه..

اسيل: مبروك…

————–

جاب عادل غرفة نوم جديدة و صار ينام ليلة عند هيا و ليلة عند اسيل

و اسيل النار عم تاكل قلبها اكل وقت يتركها حبيب عمرها و يروح ينام بحضن رفيقتها!! بس تسكوت و تقول خلص انا ما ضللي شي بهل دنيه لخاف عليه…

لوقت ما صار موعد العملية… و بالفعل استأصلولها الثدي…  وقامت بعد اسبوع تخرجت من المستشفى و ضلت تعمل فحوصاتها لمدة شهرين كاملين… لوقت ما اخدت النتيجة النهائية انها شفيت تماماً من هاد المرض!!!

اسيل: دكتورة لحظة… هالمرة انا ما عاد اتحمل وهم جديد… انتي متاكده؟

الدكتورة: مدام اسيل النا شهرين متابعين حالتك. .. انتي سليمة تماماً ومو بس هيك انتي هلا فيكي تعملي عملية ترميم للثدي… هي عملية تجميليه منعملها بعد استأصال الثدي لتحصلي على ثدي شبه طبيعي و ما تنقص ثقتك بنفسك

عادل: معقول في هيك شي؟

الدكتورة: ايه طبعاً

قامت اسيل و صارت تنط بالمكتب و تصرخ: انا شفيييييت… ياربي انا شفيييييت يا الله سمعتني من سابع سما و عافيتني يا الله يااااااااا الله…

عادل: اسيل اسيل اهدي

اسيل: لك انا مجنونة…. انا خلص بدي جن… انا مو مسدئئئئئة… عادل… بدي روح لعند بنتي… بدي روح شوف ناي…

ركضت اسيل على الباب بعدين رجعت باست عادل على خدو

اسيل: ولك بحبك ايه؟

وطلعت تركض من المستشفى

عادل صار وشو احمر و الدكتورة ضحكت و دمعتها نزلت…

لحق عادل اسيل عالبيت و لقاها جانه و عم تنط و ترقص و هيا جانة معها…

اسيل: ياااااخ لك مابعرف حاسة البي رح يطلع من محلو

هيا: هههههه مبروك يا بعد عمري… ها ليكي اجا جوزنا

اتطلعت هيك اسيل و صفنت بكلمة هيا .. جوزنا!!!

الجزء الثاني عشر و الاخير #تمت

حست اسيل سكين انغرزت بصدرها…

وهي عم تشوف هيا عم تضحك و تحكي مع عادل…

تسحبت عالمطبخ و صارت تفكر شو عملت بحالها!! كيف كانت بهل غباء!! طيب اقل شي كان لازم تخليهن يتجوزو بس تموت!!  بس هي كانت مفكرة انها رح تموت و كانت خايفه على بنتها…

كانت تفكرر و قطع عليها عادل تفكيرها

عادل: يلا يا حلو جهزي حالك عازمكن على مطعم حلوان قومتك بالسلامة

اسيل: ماشي.. يلا..

لبست اسيل و تأنقت و نزلت عالسيارة لان عادل كان سابقها لتحتو بس وصلت انصدمت انو هيا قاعده بالسيارة جنبو و رح تروح معهن!!

ركبت ورا و وصلو عالمطعم و اسيل عابسه و معصبه… اكلو و هلصو و كان عادل رح يقوم يحاسب

اسيل: لحظة عادل اقعد بدي احكي شي

قعد عادل: خير؟

اسيل: انا… انا بعرف انو الي رح احكيه غبي كتير بس ياريت هيا تتفهم و ما تزعل مني..  انا ما رح اتحمل انو كمل حياتي وفي وحده عم تشاركني فيك… انا اسفه كتير بس انت لازم تطلق هيا..

انصدمت هيا: شووووو!! اسيل عم تحكي من عئلك… بدك تعملي فيني هيك!!!

اسيل خجلت: اسفه بس انا ما كنت بوعيي كنت تعبانه كتير

هيا: و انا شووووو ذنببببي… شو ذنبي انا حبيتو لعادل مافيني اتطلق منو

اسيل: شووووو!!!

عادل: اسف اسيل… وانا بحبها لهيا و مستحيل طلقها

اسيل: لك شو عم تحكو…شوووو هالتخبيص كيف يعني بحبها و بتحبني جنيتووووو؟؟؟

هيا: وفوق هيك كمان انا حامل

اسيل انخرست وما عاد طلع معا حكي

اسيل: هيا… لا تعملي فيني هيك حرام عليكي…

هيا: مممممم… طيب طيب خلص حاجتك بكفي

اسيل: شو!

عادل مات من الضحك و الزباين كلهن يتطلعو عليه و هيا فاتت بنوبة صحك

هيا: يا مجنونة نحنا اصلا ما تجوزنا بس فوتنا المأذون شربناه عصير و قلنالو خلص العريس ما اجا و روحناه هههههههههههههههههههه ينعن ديبك شو هبلة انا بدي اتجوز جوزك؟

اسيل اتطلعت فيهن التنين: احلفي؟

هيا: بس خلص ازا مصره منتحوز

اسيل: هيا تعي لهون…والله لموتك

صارت هيا تركض بين الطاولت و اسيل تلحقها و تقلها تعي انا بورجيكي

هيا: ههههههههه خلص اخر مره والله والله

اسيل: يا غلييييظة تضرسي بدي ادبحك

و عادل يركض ورا اسيل و المطعم كلو يتفرج عليهن…   صارو الناس يضحكو معهن و ناي عالكرسي عم تضحك ضحكة بريئة…

وهيك تعافت اسيل بفضل رب العالمين و عملت عملية ترميم ثدي لتقدر تحافظ على انوثتها… انضمت اسيل لجمعيات بتشجع النساء على الفحص المبكر و شاركت كل السيدات بقصتها و الالم الي مرت فيه و اديش كان ممكن تختصر على حالها عزاب لو كانت تتابع صحتها اول باول…

قصتها كانت جرعة امل لكتير من مريضات السرطان… كانت تروح جولات دايماً على مشافي السرطان توزع ورد للسيدات و تحكيلهن كيف تحدت المرض ووثقت برب العالمين…

و هيا بعد ما خبرت طارق انها انخطبت حس حالو انو خسرها و صار يترجاها لترجع و تسامحو… وبعد ما عزبتو كتير وافقت و جاب اهلو و طلبوها بجاهة كبيرة كتيرررر و كانت مو وسعانتها الدنيا من فرحتها

اما الساحرة الشريرة ام عادل..

ام عادل: عادل احلف مية يمين انك ما تجوزت هيا؟

عادل: ولك يا امي الي يومين من لما وصلت من السفر عم احلفلك انو ما تجوزنا… اصلا البنت عرسها بعد كم يوم…

و تركض لعند اسيل و تقلها امانه ما تجوزها لهل مجنونة؟

اسيل: ههههههههههههه والله ما تجوزها كم مره بدنا نحلفلك

و بعد فترة قصيرة صار معها مرض الزهايمر…كانت متل الطفل و اوقات تنسى اولادها و تنسى كل شي… و اسيل كانت تداريها و تهتم فيها..  كانت ام عادل تجيها نوبات تنسى اسمها و عمرها… بس ولا مره نسيت اسيل… كانت دايما تقلهن انتو روحو انتو روحو انا بس بنتي اسيل…

و بالنهاية… لا يصح إلا الصحيح

#تمت

28 تعليقاً

  1. قصة مؤثرة وحلوة كثييير…والاحلى وفاء الصديقة هيا لاسيل الي ماقدرت تخيب امل صاحبيتها فيها…وبنفس شي لؤم اسيل لما حبت تخلي صديقتها توقف معها بمشكلتها ولما تشافت ما حبت الخير ل هيا…وهذا دليل ع طيبه الصديقة ووفاء هيا لصديقتها…ياريت في ناس لساتها بنفس هذا النقاء بزمانا هذا😔

  2. سلام عليكم يا كريمة نسكن في جبانة الشهداء وين مستشفى الولادة عليها راني نولد ونعاود 😂 😂 🍼 🍼 من الفرحة ههههههه 😲 قصدي لخلعة هههههه

  3. هههههه ام فلفول ربي يعيشهملك ويعيشك ليهم انا منسكنش في باتنة بالضبط بصح نسكن في بلدية من بلدياتها قريبة ليها بزاف ولافامي تاعي تقريبا كامل يسكنو في باتنة

  4. بتجننننننننن مال الشام عيشتينا القصة بكل تفاااااااااصيلها راااااااااائعة نجمة متألقة دااااااااائما مال الشام كتيييييير حلوة بتستاهل السهر 💓💓💕💕🌹🌹❤️🌷🌷💗💗💐💐😜

اترك رداً على ام علي إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.