img
الرئيسة / منوعات / اجتماع الكثير على شيئاً لا يعني انهم على الحق.

اجتماع الكثير على شيئاً لا يعني انهم على الحق.

/
/
/
1351 مشاهدات
 

اجتماع الكثير على شيئاً لا يعني انهم على الحق.

اجتماع الكثير على شيئاً لا يعني انهم على الحق.

اجتماع الكثير على شيئاً لا يعني انهم على الحق.

اجتماع الكثير على شيئاً لا يعني انهم على الحق. , معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,

: إبراهيم عليه السلام

أجمع قوم إبراهيم على قتله واحراقه في النار، هل هم على الحق و هو على الباطل ،

قالوا حرقوه وانصروا آلهتكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لوط عليه السلام ،،

نجاه الله من القرية التي كانت تعمل الخبائث،، ونجينه من القرية التي كانت تعمل الخبائث،، هل هم على الحق وهو على الباطل؟؟؟؟؟

موسى عليه السلام

قرية كاملة أغلقت أبوابها بوجه نبي من أنبياء الله (موسى عليه السلام )

فإن أُغلقت أمامك أبواب الدنيا .. فلا تظن أنه لا قيمة لك عند الله .. ولكن اصبر واحتسب والجأ اليه .. لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا.

“” فَانطَلَقَا حَتّى إِذا أَتَيا أَهْلَ قَريَةٍ اسْتَطعَما أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوْهُمَا “”

#الكهف_77؟؟؟؟

أجمع فرعون والملأ من قومه عليه وعلى من معه، على قتلهم ونفيهم ،،،

(إن هولاء لشرذمة قليلون ، وانهم لنا لغائظون،، وإنا لجميع حذرون) ؟؟؟؟؟؟ إنهم يشكلوا أكبر خطر على السلم الاجتماعي ،،؟؟؟؟؟؟

أجمعت قريش على قتل الرسول وخرج مهاجرا الى ربه هل إجماعهم على قتله انهم على الحق وهو على الباطل؟؟؟؟

نوح عليه السلام، سخرمنه قومه

وأجمعو عليه ،،

هل هم على الحق وهو على الباطل،

قَالُوا لَئِن لَّمْ تَنتَهِ يَا نُوحُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمَرْجُومِينَ ؟؟؟؟

صالح عليه السلام اجمعوا عليه وعقرو الناقه ،هل هم على الحق وهو على الباطل؟؟؟؟؟ شعيب عليه السلام،، اجمعو عليه ،،هل هم على الحق وهو على الباطل؟؟؟؟؟ فهل يعني ان هم على الحق ،،؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الأكثرية مذمومه ،،

ولا يعني ذلك انهم على الحق ومن عارضهم على الباطل بل تجدهم الى الباطل اقرب ؟؟؟؟؟؟

ولهذا ذم الله الأكثربه في القرآن ؟؟؟نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ﴿١٠٠ البقرة﴾

قُلْ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ عَلَىٰ أَنْ يُنَزِّلَ آيَةً وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٣٧ الأنعام﴾

مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ ﴿١١١ الأنعام﴾

وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ ﴿١٧ الأعراف﴾

وَإِنْ وَجَدْنَا أَكْثَرَهُمْ لَفَاسِقِينَ﴿١٠٢ الأعراف﴾

أَلَا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِنْدَ اللَّهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَايَعْلَمُونَ ﴿١٣١ الأعراف﴾

إِنْ أَوْلِيَاؤُهُ إِلَّا الْمُتَّقُونَ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَايَعْلَمُونَ ﴿٣٤ الأنفال﴾

وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا ﴿٣٦ يونس﴾

أَلَا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ﴿٥٥ يونس﴾

إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَايَشْكُرُونَ ﴿٦٠ يونس﴾

وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ﴿١٠٦ يوسف﴾

هَلْ يَسْتَوُونَ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ﴿٧٥ النحل﴾

قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ﴿١٠١ النحل﴾

بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ﴿٢٤ الأنبياء﴾

أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ﴿٤٤ الفرقان﴾

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ﴿٨ الشعراء﴾

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ﴿٦٧ الشعراء﴾

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ﴿١٠٣ الشعراء﴾

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ﴿١٢١ الشعراء﴾

فَكَذَّبُوهُ فَأَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ ﴿١٣٩ الشعراء﴾

فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ ﴿١٥٨ الشعراء﴾

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ﴿١٧٤ الشعراء﴾

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ﴿١٩٠ الشعراء﴾

أَإِلَٰهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ﴿٦١ النمل﴾

وَإِنَّ رَبَّكَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْلَا يَشْكُرُونَ ﴿٧٣ النمل

نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ﴿١٠٠ البقرة﴾

قُلْ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ عَلَىٰ أَنْ يُنَزِّلَ آيَةً وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٣٧ الأنعام﴾

مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ ﴿١١١ الأنعام﴾

وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ ﴿١٧ الأعراف﴾

وَإِنْ وَجَدْنَا أَكْثَرَهُمْ لَفَاسِقِينَ﴿١٠٢ الأعراف﴾

أَلَا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِنْدَ اللَّهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَايَعْلَمُونَ ﴿١٣١ الأعراف﴾

إِنْ أَوْلِيَاؤُهُ إِلَّا الْمُتَّقُونَ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَايَعْلَمُونَ ﴿٣٤ الأنفال﴾

وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا ﴿٣٦ يونس﴾

أَلَا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ﴿٥٥ يونس﴾

إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَايَشْكُرُونَ ﴿٦٠ يونس﴾

وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ﴿١٠٦ يوسف﴾

هَلْ يَسْتَوُونَ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ﴿٧٥ النحل﴾

قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ﴿١٠١ النحل﴾

بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ﴿٢٤ الأنبياء﴾

أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ﴿٤٤ الفرقان﴾

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ﴿٨ الشعراء﴾

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ﴿٦٧ الشعراء﴾

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ﴿١٠٣ الشعراء﴾

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ﴿١٢١ الشعراء﴾

فَكَذَّبُوهُ فَأَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ ﴿١٣٩ الشعراء﴾

فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ ﴿١٥٨ الشعراء﴾

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ﴿١٧٤ الشعراء﴾

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ﴿١٩٠ الشعراء﴾

أَإِلَٰهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ﴿٦١ النمل﴾

وَإِنَّ رَبَّكَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْلَا يَشْكُرُونَ ﴿٧٣ النمل ،،،،،،،،،،،

؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إِنَّ هَؤُلَاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ (54) وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ (55) وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ ؟؟؟؟؟؟؟

28 تعليقاً

  1. جزاك الله خير..

    قال ابن القيم -رحمه الله-:

    كن في الجانب الذي فيه الله ورسوله
    وإن كان الناس كلهم في الجانب الآخر.

    📕[الفوائد ١٦٧].

اترك رداً على ❤ام محمد❤ إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.