الرئيسة / منوعات / قصة حب والم الجزء الثاني

قصة حب والم الجزء الثاني

/
/
/
3002 مشاهدات

 

قصة حب والم الجزء الثاني

قصة حب والم الجزء الثاني

قصة حب والم الجزء الثاني

قصة حب والم الجزء الثاني, معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,كريمة جزائرية

قصة حب وألم الحلقة السادسة

ابتدت السنه الدراسيه وكانت فريده بتروح كل يوم الجامعه وبقت بتقعد مع ليان وهنا ومراد واصحابه و حست فريده ان مراد معجب بيها بس هي مش حاسه ناحيته بأي حاجه كان بالنسبه ليها صديق واخ لغاية ما جه آخر يوم في امتحانات التيرم الاول وجالها مراد عند الكليه:

مراد:ازيك يا فري

فريده:ازيك يا مراد عملت ايه في الامتحانات؟

مراد:الحمد لله, ايه رأيك نتعشى سوا انهارده

فريده:لوحدنا؟؟

مراد:انا عايز اكلمك في موضوع مهم

فريده:بس آدم مش هيوافق

مراد:انا هكلمه

فريده:بس………

مراد:ارجوكي مترفضيش

فريده حست بالاحراج واضطرت توافق بس كان اكتر حاجه قالقاها آدم هيقول ايه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

رجعت فريده البيت لقيت عمتها مستنياها عشان تطمن عليها عملت ايه في الامتحان وبعد ما طمنتها طلعت اوضتها تغير وبعد شويه طلعت الشغاله تخبط عليها وتقولها ان آدم مستنيها في المكتب:

خبطت فريده عالباب وهي خايفه وفتحت الباب ودخلت على آدم:

فريده:مساء الخير

آدم كان واقف وظهره ليها:اقعدي يا فريده

قعدت فريده وهي خايفه اوي

آدم:تعرفي ان مراد كلمني انهارده

فريده:ايوه هو قالي

آدم:طلب مني تتعشوا سوا بره انهارده

فريده: هو قالي بس انا موافقتش غير لما يستأذنك

آدم بصلها وقالها:انت عايزه تخرجي معاه؟

فريده:هو قالي انه عايز يكلمني في موضوع مهم

آدم وتعبيرات وشه ثابته: عايزه تروحي ؟

فريده:لو انت وافقت

آدم:اوكيه روحي يا فريده

فريده:طيب عن اذنك

آدم:اتفضلي

طلعت فريده اوضتها وهي مدايقه ان آدم وافق ومش عارفه ليه مع انها المفروض تفرح انه سايبها براحتها بس برده حست انه المفروض كان يرفض …………………..

الساعه سبعه بالضبط نزلت فريده من اوضتها وكانت لابسه جيب طويله لونها نبيتي في بيج وعليها بلوزه كات بيج وشوز نبيتي وشنطه نبيتي وكانت فارده شعرها وحاطه ميك اب هادي ولقيت آدم قاعد في مكتبه:

فريده:آدم

آدم :ها جاهزه

فريده:ايوه مراد هيجي كمان ربع ساعه

آدم:طيب كويس

فريده:لو مش عاوزني اروح انا ممكن اعتذرله

آدم بصلها وفي عينيه ابتسامه :روحي يا فريده بس تكوني في البيت الساعه تسعه

اتغاظت فريده انه بيضحك ومش مدايق انها هتخرج مع مراد وسابته وراحت عشان تستنى مراد في الجنينه ولقيت عمتها قاعده:

فريده:انا جاهزه

سلوى:مالك مدايقه ليه؟

فريده:ابدا

سلوى:آدم قالك حاجه زعلتك؟

فريده بصت لعمتها والدموع في عينيها:لأ…. مقلش حاجه

سلوى حست ان فريده مش عايزه تخرج مع مراد بس هي كانت فاكراها معجبه بيه ومعرفتش هي زعلانه ليه….

قصة حب وألم الحلقة السابعة

وصلت فريده مع مراد المطعم وكان مطعم هادي وقعدوا على ترابيزه في الجنب عليها شموع وطلبوا عشا وبعد ما خلصوا أكل ومراد فضل باصص لفريده وقالها:

مراد:فريده انا………..

فريده:خير يا مراد

مراد:انت عارفه اني فاضلي تيرم واتخرج ان شاء الله

فريده:ان شاء الله

مراد:وانا اتفقت مع بابا اني ارجع المانيا اشتغل في شركة عمي هناك

فريده:ده خبر كويس ربنا يوفقك يا مراد

مراد:انا معجب بيكي يا فريده و اتمنى توافقي اننا نتخطب الفتره اللي هتكملي دراستك في مصر وبعدين نتجوز ونسافر المانيا سوا

فريده بصت وهي مش عارفه تقول ايه

مراد:ارجوكي تفكري كويس , انتي الانسانه اللي طول عمري بحلم بيها

فريده:بس انا مبفكرش في الجواز دلوقتي خالص

مراد:انا عارف بس انا بقول نتخطب لغاية ما تتخرجي

فريده فكرت شويه وقالت: هو انت قلت لآدم عالموضوع ده

مراد:ايوه انا استأذنته اني افاتحك وهو وافق اننا نخرج عشان تقولي رأيك بصراحه

فريده: وهو رأيه ايه؟

مراد:بصراحه انا بحترم آدم جدا بس بحسه غامض وعينيه متعرفيش جواها ايه وحتى كلامه قليل بس متهيألي هو عايز يعرف رأيك الاول, ها يا فري قررتي ايه؟

فريده:يا مراد انا بعتبرك اكتر من صديق وانت انسان ممتاز بس انا مش بفكر الجواز خالص

مراد اتصدم من كلامها:ارجوكي فكري تاني

فريده:انا آسفه يا مراد

مراد:على العموم انا هستناكي تفكري تاني وانتي معاكي ارقامي هنا وفي المانيا كلميني اي وقت هتلاقيني مستنيكي

وفضلوا يتكلموا كلام عادي عن الدراسه و بعد كده وصل مراد فريده عند باب الفيلا ومشي وهو زعلان وكان نفسه تكون فريده بتبادله نفس الشعور بس فضل عنده امل تغير رأيها في يوم من الايام……………….

دخلت فريده الفيلا وفضلت قاعده في الجنينه تفكر في كلام مراد وطلبه للجواز منها , واكتر حاجه استغربتلها ان آدم مقلهاش اي حاجه عن طلب مراد انه يخطبها , وكلمت نفسها بصوت عالي:

فريده:وبعدين معاك ؟ انت تقصد ايه بتصرفاتك ده معايا؟ نفسي اعرف بتفكر في ايه؟

ودخلت فريده الفيلا عشان تطلع تنام بس لقيت نور المكتب منور فقررت تدخل تتكلم مع آدم , خبطت ودخلت لقيته مرجع راسه لورا عالكرسي وكان شكله مرهق جدا فحاولت تخرج تاني عشان تسيبه يرتاح بس هو فتح عينيه:

آدم:انت رجعتي يا فريده؟

فريده:ايوه رجعت الساعه 9

آدم:ها اتبسطتي؟

فريده:عادي, انت عارف مراد كان هيكلمني في ايه؟

آدم:ايوه عارف

فريده:وانت رأيك ايه فالموضوع ده؟

آدم:مش مهم رأيي المهم رأيك انت

فريده بصتله وسكتت شويه وبعدين قالت:انا مش عايزه اتجوز خالص

وسابته وطلعت تجري على اوضتها ولقيت نفسها بتعيط ومكنتش عارفه ليه؟؟؟؟؟؟؟؟

قصة حب وألم الحلقة الثامنة

بعد اليوم ده ابتدت فريده تتجنب تشوف آدم وبقت اغلب وقتها في الجامعه وفي الاجازات في النادي مع عمتها وليان وهنا صاحباتها وفضلت تسأل عنه عمتها بطريقه غير مباشره وعرفت انه هيسافر ايطاليا في شغل و قالت لنفسها انها لازم تسلم عليه قبل ما يسافرده ابن عمتها برده………………

و قبل السفر بيوم نزلت فريده عشان تتعشى مع عمتها خصوصا ان آدم بقاله فتره بياكل بره البيت وبعد ما ابتدوا يتعشوا دخل آدم من باب الفيلا وكان بقاله كتير ما شافش فريده فقالها:

آدم: مساء الخير يا ماما, مساء الخير يا فريده

بصتله فريده نظره رقيقه و قالت:مساء النور

سلوى:مساء النور يا حبيبي, كىيس ان جيت عشان تتعشى معانا

وقعد آدم عالسفره وقال: حد فيكم محتاج حاجه من ايطاليا؟

سلوى:ميرسي يا حبيبي

فريده:شكرا

آدم:انا هسافر بكره الصبح ان شاء الله

فريده من غير ما تفكر:هترجع امتى؟

آدم:اسبوع او اتنين حسب ما اخلص شغلي

سلوى:كان نفسي اسافر معاك

آدم:اوعدكم ملره تانيه نسافر سوا نغير جو وكمان عشا ارتاح من ضغط الشغل

فريده:هتنزل فين في ايطاليا؟

آدم:هنزل الاول على روما

وقامت سلوى عشان تنام وسابت فريده مع ادهم اللي كان بيشرب قهوه في الانتريه وفضلت فريده ساكته وآدم اتكلم فجأه:

آدم:عامله ايه في دراستك؟

فريده:الحمد لله

آدم:واخبار مراد ايه؟

فريده:كويس

آدم:كلمك تاني في موضوع الخطوبه؟

فريده:لا ابدا

آدم:انا هتصل بيكم كل يوم عشان اطمن عليكم ومش هوصيكي على ماما

فريده:متقلقش

آدم:مش هتنامي

كانت فريده عايزه تقوله انا عايزه اقعد معاك ده انا هفضل اسبوعين ما شوفكش

فريده:خلاص انا هطلع

آدم بصلها نظره غريبه وعينيه بتلمع:تصبحي على خير

فريده:تصبح على خير

صحيت فريده بدري عشان تسلم على آدم قبل ما يسافر ولبست بنطالون جينز و تيشيرت احمر وعملت شعرها ضفيره عالجنب ونزلت بسرعه لقيت عمتها و آدم صاحين:

فريده:صباح الخير

آدم:صباح الخير

سلوى:ايه اللي صحاكي بدري يا حبيتي

فريده: عادي صحيت وقلت انزل اقعد معامكم

سلوى:طيب روحي عشان تفطري

فريده مكنتش عايزه تسيب آدم فقالت: انا مش جعانه

وفضلوا قاعدين يتكلموا عن ايطاليا والاماكن السياحيه اللي فيها و قام آدم وقالهم:

آدم:اسيبكم انا بقى وهكلمكوا لما اوصل ان شاء الله

سلوى:مع السلامه يا حبيبي

فريده وعينيها فيها دموع:مع السلامه

آدم:خلي بالكم من بعض

وخرج من الباب وسمعت فريده صوت العربيه وهي بتبعد وحست ان قلبها راح مع آدم………………..

فاتوا الاسبوعين على فريده كأنهم سنه وكانت بتروح الكليه ومش بتركز في اي حاجه ومبقتش تروح النادي ودايما قاعده في الجنينه او بتعوم في البيسين وكل يوم تستنى آدم لما يكلم مامته عشان تطمن عليه وساعات كانت سلوى تقوله خد فريده هتسلم عليك وكان صوتها بيبقى فرحان لما تسمع صوته وحدد آدم يوم الوصول وكان هيوصل بالليل خالص وفضلت فريده مستنياه هي وسلوى بس سلوى نامت وهي قاعده ففريده قالتلها:

فريده:اطلعي انت يا طنط ارتاحي وانا هستناه

سلوى:طيب يا حبيبتي انا هقوم عشان تعبت خالص

فريده:تصبحي على خير

سلوى:وانت من اهله

وفضلت فريده قاعده فالجنينه مستنيه آدم و جابت شال اتغطت بيه عشان الجو كان برد شويه ونامت وهي قاعده عالكنبه وكان شكلها برئ اوي …………

قصة حب وألم الحلقة التاسعة

دخل آدم من باب الفيلا لقى فريده نايمه ومتغطيه فصعبت عليه عشان الجو برد فصحاها براحه :

آدم: فريده…. فريده

فريده كانت بتحلم حلم جميل وان آدم ماسك ايديها وبيبص في عينيها ………….

فريده:اممممممممممم

آدم:فريده

فريده:آدم .. وحشتني اوي

آدم بصوت عالي شويه:فريده اصحي عشان تنامي جوه

فريده فتحت عينيها لقيت آدم قريب منها اوي:آدم انتي جيت ؟

آدم :ايه اللي نيمك كده؟

فريده:كنت مستنياك

آدم بصلها بحنان:طيب يلا ادخلي نامي كده هتاخدي برد

فريده قامت وشعرها كان مفرود وشكلها جميل اوي ودخلت جوه عشان تنام , وفضل آدم قاعد مكانها ومسك الشال اللي كانت متغطيه بيه وحضنه وفضل يفكر فيها وقال لنفسه:

انتي هتعملي ايه فيه يا فريده……….؟ مينفعش افكر فيكي… انا اكبر منك ب13 سنه , لازم ابعدك عني عشان تعيشي حياتك وسنك, بس يا ترى هقدر اقاومك لغاية امتى؟

وحاول آدم يقضي اغلب اليوم بره البيت عشان يبعد عن فريده وهي مش عارفه تشوفه عشان دراستها وخلصت السنه الدراسيه وجت الاجازه وبرده آدم بيهرب وفريده بقت علطول زعلانه وبطلت تخرج من البيت عشان تحاول تشوفه بس هو كل ما يشوفها يسلم عليها ويدخل المكتب او يخرج من البيت وعمتها حست ان فريده مش سعيده خالص وبطلت تروح النادي وتشوف اصحابها:

سلوى:مالك يا فريده؟ مش بتحرجي مع صحباتك ليه؟

فريده:عادي مش عايزه

سلوى وهي بتهزر:ولا عشان عيد ميلادك قرب؟

فريده:آه صحيح ده يوم الخميس

سلوى:ايه رأيك نعمله في الفيلا ؟

فريده:لا لا مفيش داعي

سلوى:السنه اللي فاتت مرضيناش نعمله عشان كان باباكي لسه متوفي بس السنه ده هنعمله ونعزم كل معارفنا عشان الناس تتعرف عليكي

فريده:بجد مش عايزه

سلوى:انا قلت هنعمله يعني هنعمله وبكه هننزل نشتريلك فستان يجنن عشان كل الناس يشوفوا بنت اخويه اللي زي القمر

فريده ضحكت عشان عمتها متزعلش:ربنا يخليكي ليه, هو عيد ميلاد آدم امتى؟

سلوى:1/1بتسألي ليه؟

فريده:عشان اجيبله هديه

سلوى :ربنا يخليكوا ليعض

فريده ابتسمت وبصت بعيد………………….…

نزلت تاني يوم فريده مع سلوى واتفقوا على التورته والجاتوهات و كل طلبات العيد ميلاد وراحوا يشتروا الفستان فاختارت سلوى فستان لونه دهبي طويل وحمالات وقماشته ناعمه جدا وليه ديل بسيط من ورا ومفتوح من عند الصدرو قاسته فريده وكان شكلها زي القمر و رجعوا البيت شايلين حاجات كتير وبيضحكوا وهما داخلين لقيوا آدم خارج:

سلوى:آدم .. كويس اني شوفتك تعالى شوف جبنا ايه عشان عيد ميلاد فريده

آدم بص لفريده:كل سنه وانتي طيبه

فريده وهي فرحانه: وانت طيب

سلوى:اوعى تكون نسيت عيد ميلادها؟

آدم بص في عينين فريده:عمري ما اقدر اساه

فريده كانت هتطير من السعاده عشان آدم فاكر عيد ميلادها , واستأذن آدم وخرج وفضلت فريده فرحانه لغاية ما دخلت سريرها عشان تنام … وحلمت بآدم بيضحكلها من بعيد ففضلت تضحك وهي نايمه…………

قصة حب وألم الحلقة العاشرة

يوم عيد ميلاد فريده صحيت بدري وفطرت مع عمتها وابتدوا يجهزوا الفيلا والجنينه عشان العيد ميلاد وبعد ما خلصوا جت ليان وهنا عشان يساعدوا فريده و هي بتلبس و فضلوا قاعدين في الاوضه يتكلموا وفريده بتجهز نفسها وكان فستان ليان لونه احمر وقصير وفستان هنا لونه موف وطويل وكانوا الاتنين شكلهم جميل وبعد ما فريده لبست الفستان وحطت ميك اب دهبي في بيج ولبست صاندال دهبي :

ليان:ايه ده؟ شيك اوي اشترتيه منين ؟

هنا:هتبقي احلى واحده انهارده يا فري

فريده:بجد شكلي حلو

ليان:جدا جدا

هنا:هو مراد هيجي؟

فريده:انا عزمته بس مش عارفه هيجي ولا لأ, اصله بيجهز اوراقه عشان هيسافر خلاص

هنا:لسه مش موافقه تتجوزيه؟

فريده:لأ مش موافقه مراد مش هو الانسان اللي بحلم بيه

هنا: وايه مواصفات الانسان ده بقى ؟

فريده:عايزاه حنين ورقيق ويكون ناضج ويكون…..

هنا:بس بس وهو فين فارس احلامك ده بقى؟

ليان:اوعي تكوني بتحبي من ورانا يا فري؟

فريده:لا ابدا , يلا بقى عشان اعمل شعري الضيوف قربوا يجوا

ونزلت فريده وصاحباتها الساعه 8 عشان يستقبلوا اصحابهم وابتدوا الضيوف يجوا وفضلت فريده عينيها عالباب مستنيه آدم يجي بس هو اتأخر وكانت عايزه تسأل عليه بس كانت مكسوفه وخصوصا ان عمتها كانت قاعده مع مرات عم آدم وبناتها الاتنين وناس تاني من عيلة آدم وفريده راحت سلمت عليهم وبعد كده راحت تسلم على مراد واصحابه.

جنب باب الفيلا كان فيه ترابيزه كبيره اتملت من الهدايا بس فريده كانت مستنيه آدم عشان فرحتها بعيد ميلادها تكمل والساعه عشره قامت فريده عشان تطفي الشمع وكانت بتضحك عشان محدش ياخد باله انها مدايقه وبعد ما اصحابها غنوا طفوا النور وطفت فريده الشمع و غمضت عينيها واتمنت ان آدم يجي بسرعه ولما فتحت عينيها اصحابها فتحوا الانوار لقيت آدم واقف ادامهاو كان لابس بدله لونها اسود وتحتها قميص ابيض مخطط بأسود وحاطط بيرفيوم حلو اوي فراحت عنده :

فريده:أتأخرت ليه؟

آدم ابتسم: كل سنه وانتي طيبه

فريده:وانت طيب

ليان:ازيك يا آدم, ها فين هدية فريده

آدم:الهديه بره الفيلا

وخرجت فريده واصحابها بره الباب لقيوا صندوق احمر كبير جدا ومليان شرايط ساتان بيضا بتلمع ووقفت فريده مش عارفه ايه اللي جوا الصندوق:

ليان :يلا يا فريده شدي الشرايط خلينا نشوف ايه الهديه

فريده قربت وشدت الشرايط الصندوق اتفتح ولقيت جواه عربيه لونها احمر مرسيدس صغيره

ليان وهنا:واااااااااااااااو

مراد:مبروك يا فري

ليان:مش ممكن آدم ده هايل

هنا:مبروك يا فري

فريده راحت لآدم: شكرا يا ىدم بس كده كتير اوي

آدم :مفيش حاجه تكتر عليكي يا فريده

وفضلوا باصيين لبعض وساكتين ومخدوش بالهم من البنت اللي قربت من آدم وخبت عينيه وقالت:

البنت:انا مين؟؟؟؟؟؟؟؟

آدم شال ايد البنت وقال:مش ممكن ازيك يا لانا عامله ايه؟

لانا:وحشتني موت

وحضنت آدم وهو بيضحك وفضلوا يتكلموا مع بعض , فريده فضلت واقفه تتفرج عليهم وكانت عايزه نجري تروح اوضتها بس اصحابها خدوها من ايديها عشان يرقصوا وفضلت فريده عينيها على آدم وهو مشغول بلانااللي كانت لابسه فستان قضير وضيق لونه فضيوشكلها جميل وشعرها طويل واصفر وعاملاه كيرلي وفريده عايزه تعرف مين لانا وايه علاقتها بآدم……

9 تعليقاً

  1. شكرآ لكن لوكانت بالفصحة او بالهجة اللبنانية او السورية بتكون اسهل للقرئ
    انا من عشاق اللهجةالمصرية وتحياتي لمصر وشعبها العظيم
    لكن بلقى صعوبة بالقرآة شكرا الك كريمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.