قصة حب والم الجزء الثالث

14 4٬910

قصة حب والم الجزء الثالث

قصة حب والم الجزء الثالث

قصة حب والم الجزء الثالث

قصة حب والم الجزء الثالث, معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,كريمة جزائرية

قصة حب وألم الحلقة الحادية عشر

فضل آدم طول الحفله قاعد مع لانا في الجنينه يتكلموا ويضحكوا وفريده كانت اول مره في حياتها تعرف يعني ايه غيره وكانت بتضحك غصب عنها عشان اصحابها وبعدين واحد صاحبهم عزف اغنيه هاديه عالجيتار بتاعه فكل واحد اختار بنت ورقصوا وقامت لانا وآدم يرقصوا وفريده كانت مدايقه وقرب منها مراد وقالها يلا نرقص وراحت معاه وعينيها على آدم وفضلت فريده مش مركزه في كلام مراد اللي كان بيقوله :

مراد:فريده انت مش معايا خالص

فريده:ها.. بتقول ايه؟

مراد:بقول انك مش معايا خالص

فريده:معلش مسمعتكش

مراد:بقول انك جميله اوي انهارده

فريده:شكرا

مراد بص ناحية آدم وقالها:بتحبيه؟؟

فريده:انت بتقول ايه؟

مراد وعينيه كلها حزن:انا حاسس بيكي

فريده:بس انا مبحبو…….

مراد:مفيش داعي تخبي عشان باين اوي في عينيكي اللي مبتفارقهوش ولا ثانيه

فريده بصت بعيد وعينيها دمعت

مراد:وهو ايه شعوره ناحيتك؟

فريده:مش عارفه .. يا مراد.. مش عارفه

مراد:مين اللي معاه ده؟

فريده وعينيها مليانه دموع:برده مش عارفه اول مره اشوفها

مراد:طيب بلاش دموع ده انهارده عيد ميلاد اجمل بنت فالدنيا

فريده بتضحك من بين دموعها:انت احسن صديق قابلته في حياتي

وفضلت فريده ترقص مع مراد لغاية ما قرب منهم آدم:

آدم:تسمحلي بالرقصه ده يا مراد؟

مراد:طبعا اتفضل وغمز لفريده من ورا آدم ومشي……………….

قرب آدم من فريده ومسك ايديها وابتدوا يرقصوا مع بعض وفريده مكسوفه تبص لآدم وهو فضل باصصلها:

آدم:كل سنه وانتي طيبه يا فريده

فريده:وانت طيب

آدم:من بكره هتبتدي تتعلمي السواقه

فريده:اوكيه

آدم:فستانك جميل اوي

فريده بصتله وهي فرحانه ان الفستان عجبه:بجد

آدم: اصحابك شكلهم لطاف خالص

فريده:آه فعلا , مين اللي كانت بترقص معاك؟

آدم وعينيه بتضحك:ده لانا

فريده:انا عرفت اسمها بس هي مين؟

آدم:يهمك تعرفي؟

فريده ادايقت منه:لا ابدا براحتك

آدم وهو بيضحك :ده بنت صاحبة ماما ومتربين سوا

فريده:بس شكلها واخده عليك اوي

آدم:انتي بتغيري عليه ولا ايه؟

فريده:لا لا اغير ايه

آدم:طيب يلا روحي لاصحابك عشان ابتدوا يمشوا

فريده:انت هتروح للانا؟؟

آدم و هو بيضحكلها:لا هقعد مع ماما

فريده راحت لأصحابها وهي فرحانه اوي ان آدم مقعدش مع لانا تاني بس وهي واقفه مع اصحابها جت لانا و قربت من فريده وقالتلها:

لانا:انتي بقى فريده؟

فريده:ايوه

لانا:ده انتي صغيره اوي

فريده وهي متغاظه منها:انا تميت 18 سنه انهارده

لانا :برده صغيره , ده حتى آدم دايما يقولي فريده ده اختي الصغيره

فريده:وقالك ايه كمان؟

لانا:كل حاجه ده حتى انا اللي اخترتلك لون العربيه

فريده:انتي؟

لانا:ايوه , ايه رأيك في ذوقي؟

فريده:حلو اوي

لانا:طيب عن اذنك بقى عشان آدم مستنيني عشان يوصلني

فريده:اتفضلي

وبصت فريده لقيت لانا ماشيه مع آدم وخارجين من باب الفيلا , وفضلت فريده مع اصحابها لغاية ما مشيوا كلهم وطلعت اوضتها وقعدت عالسرير و قعدت تفكر ان لانا هي المناسبه لآدم عشان كبيره مش لسه بتدرس زيها وكمان جميله جدا وواضح انه بياخد رأيها في كل حاجه , وكمان بيقول انها اخته الصغيره ……… وفضلت فريده تعيط لغاية ما نامت عالسرير بهدومها.

قصة حب وألم الحلقة الثانية عشر

قررت فريده تحاول تنسى حبها لآدم عشان هو بيعتبرها زي اخته زي ما عرفت من لانا وركزت في دراستها و خصوصا انها طلعت الاولى على الدفعه في سنه تانيه وابتدت السنه الدراسيه الجديده و بقت فريده تروح بعربيتها وكان شكلها حزين وليان وهنا ما عرفوش يخرجوها من الحزن اللي هي فيه بقت فريده علطول بتذاكر وبقت كل ما تقابل آدم بالصدفه تسلم عليه عادي وتستأذن بحجة ان عندها مذاكره وفات اول تيرم وابتدت الاجازه و اول يوم الاجازه جه آدم يكلم فريده وهي قاعده تقرا في الجنينه:

آدم:صباح الخير يا فريده

فريده:صباح الخير يا ىدم

آدم:مالك يا فريده في حاجه مزعلاكي؟

فريده:لا ابدا ليه بتقول كده؟

آدم:اصل شكلك حزين وكمان خاسه جدا

فريده:ده بس من كتر المذاكره

آدم:طيب ايه رأيك نخرج نتعشى سوا انهارده انا وانت بره

فريده ايتسمت لأول مره من مده طويله:بجد

آدم:بجد

فريده:اوكيه

آدم:عايزك تكوني جاهزه الساعه 8 بالضبط

فريده:حاضر

وسابها آدم وراح شغله وكانت فريده هتطير من الفرحه وجت عمتها تقعد معاها:

سلوى:ايه اللي مفرحك كده يا حبيبتي؟

فريده:اصل آدم عازمني على العشا انهارده

سلوى:بقى عشان كده فرحانه

فريده اتوترت: اصلي بقالي كتير مخرجتش

سلوى فكرت شويه وقالت:ربنا يسعدك يا فريده

لبست فريده فستان لونه اخضر فاتح كات وقصير و نازل على واسع ولبست حزام عريض بني وصاندال بني وشنطه صغيره بني وسابت شعرها مفرود وحطت بيرفيوم نينا ريتشي وميك اب بيج في اخضر ونزلت الساعه 8 تستنى آدم ولقيته واقف عند السلم مستنيها وكان لابس بدله لونها كحلي وتحتها قميص لبني وكرافت كحلي في ابيض وحاطط بيرفيوم جميل آدم بصلها نظرة بإعجاب :

آدم:جاهزه

فريده:جاهزه

وسلموا على سلوى وخرجوا من الفيلا وفتحلها آدم باب العربيه وبعد ما قعدت راح ركب وساق العربيه:

فريده:هنروح فين؟

آدم:ده مفاجأة

فريده رجعت راسها لورا وغمضت عينيها عشان تخبي مشاعرها اللي حاولت تداريها كتير ومعرفتش واكتشفت انها مش هتقدر تبعد عن آدم لأن حبه بيجري جواها غصب عنها و يظهر انها هتتعذب كتير بسبب الحب ده وخرجت من افكارها على صوت آدم:

آدم:روحتي فين؟

فريده:انا معاك

آدم:كنتي بتفكري في ايه؟

فريده:و لا حاجه

آدم:اخبار مراد ايه؟

فريده:سافر المانيا وبيشتغل هناك

آدم:بيكلمك؟

فريده:ساعات بنبعت لبعض ايميلات

آدم:هو وحشك ولا ايه؟

فريده بصتله و هي زعلانه منه عشان مش حاسس بحبها ليه وفاكرها بتحب مراد:

فريده:لا طبعا ويوحشني ليه

آدم:عادي يعني عشان كان زميلك ومعاكي فالنادي

فريده:مش معنى كده اني افكر فيه او يوحشني

آدم:طيب خلاص انتي زعلتي ليه

فريده:مش زعلانه

آدم:طب يلا اضحكي بقى عشان وصلنا المطعم المفاجأه

نزلوا من العربيه وسابوا المفتاح للحارس يركن العربيه ودخلوا المطعم الموجود عالنيل وكل الترابيزات عليها شموع ملونه واضاءة المطعم هاديه خالص والمنظر كله عالنيل وقعدوا في ترابيزه جميله كان آدم حاجزها وطلبوا عشا وراح الجرسون يجيب الاكل و آدم قال:

آدم:نفسي اعرف بتفكري في ايه؟

فريده:عادي في الدراسه

آدم:انا جايبك هنا عشان عايز افاتحك في موضوع

فريده:اتفضل

آدم:بعد العشا

ووصل الاكل وكان الاكل جميل وطلب آدم قهوه وطلب لفريده عصير فراوله وابتدى يقول :

آدم:انتي عارفه طبعا ان ماما تعبانه جدا

فريده:ايوه عارفه, هو في حاجه بخصوص طنط

آدم:انا نفسي اعمل حاجه عشان افرحها واساعدها تقاوم التعب وتحس انها لازم تخف عشانها

فريده:يا ريت يا آدم

آدم:بس الحاجه ده لازم تساعديني فيها

فريده:انا عشان طنط اعمل اي حاجه

آدم:اي حاجه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فريده بثقه جامده جدا:اي حاجه

وبص آدم في عينين فريده وسكت…………….

قصة حب وألم الحلقة الثالثة عشر

فضل آدم ساكت شويه وبعدين قال:

آدم:فريده تقبلي تتجوزيني؟

فريده حست انها مش فاهمه هو قال ايه ومصدقتش ودانها انه عايز يتجوزها وانه حس بيها بعد الوقت ده كله بس فكرت تاني في كلامه وقالت:

فريده: وايه علاقة طلبك ده بطنط سلوى ومرضها

آدم:اصل ماما بتحبك اوي وعلطول بتقولي انها قلقانه عليكي وعليه و نفسها تفرح بينا قبل ما تموت

فريده بصتله جامد وكأنه كسر فرحتها مليون حته وانه مفكرش يتجوزها الا عشان مامته تفرح وانه محسش بحبها ليه ابدا وحست ان قلبها اتكسر

آدم:سكتي ليه؟

فريده:عايزني اقول ايه؟

آدم:موافقه نمثل اننا متجوزين ادام ماما ولا لأ؟

فريده:انا قلتلك انا ممكن اعمل اي حاجه عشان طنط سلوى

آدم:يعني موافقه

فريده وعينيها كلها الم:موافقه

و فضلت فريده طول طرق رجوعهم البيت ساكته وعمالة تفكر ليه آدم محبهاش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ووصلوا البيت لقيوا سلوى مستنياهم واول ما دخلوا آدم لف دراعه حوالين وسط فريده وقال لمامته:

آدم:ماما باركلنا فريده قبلت تتجوزني

سلوى:صحيح يا فريده؟

فريده بتضحك وهي عايزه تعيط:صحيح يا طنط

سلوى ودموعها بتنزل من الفرحه:الحمد لله انا كنت بدعي ربنا كل يوم انكوا تكونوا لبعض

وحضنت آدم وبعد كده حضنت فريده وطلعت تنام وهي فرحانه وحست فريده ان عمتها تستاهل اي تضحيه عشان هي اطيب انسانه قابلتها في حياتها.

طلبت سلوى ان فرحهم يكون يوم عيد ميلاد فريده ال20 و خلال الوقت ده استمرت فريده تحاول ما تقابلش آدم وهو كمان حس انها بتبعد عشان مش عاوزه تتجوزه ووافقت بس عشان سلوى فقرر يبعد عنها وفاتت سنتين وفريده خلصت الكليه و اتخرجت و ابتدوا يجهزوا الفيلا ويحضروا للفرح وانشغلت فريده و سلوى بتجهيز دور في الفيلا عشان آدم وفريده يعيشوا فيه بعد الجواز و عملوا الحمام اسود وكل الحاجات اللي فيه لونها دهبي وعملوا اوضة ملابس كبيره وبعتوا اشتروا اوضة نوم من ايطاليا وعملوا مطبخ امريكي كبير وانتريه صغير واشتروا تليفزيون كبير LEDعالحيطه .

وفريده حست ان سلوى خفت من كتر فرحتها بخبر جوازها من آدم , وليان وهنا فرحوا وقالوا لفريده انهم كانوا حاسين انها وآدم كانوا بيحبوا بعض وفريده مرضيتش تقول لأي حد عن حقيقة الجواز المزيف وفضلت مخبيه كل ده جواها وآدم فضل مشغول طول الوقت ومكنوش بيشوفوا بعض الا مع سلوى عالسفره و كانوا بيمثلوا ادامها انهم فرحانين , وطلبت فريده انهم يعملوا فرح بسيط في الفيلا ويعزموا ناس قليلين خالص وسلوى ماكانش عاجبها الفرح الصغير بس ادام اصرار فريده وافقت وبعت آدم اشترى فستان فريده من فرنسا بعد ما اختارته من كتالوج عالنت وقبل الفرح بيوم كانت فريده في اوضتها قاعده تعيط عشان مش مصدقه انها هتتجوز آدم وهو مش بيحبها وكان نفسها كل ده يكون حلم وتصحى منه وفجأة خبط الباب و قامت فريده وهي بتمسح دموعها عشان تفتح الباب…………………

يا ترى مين اللي بيخبط على فريده؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قصة حب وألم الحلقة الرابعة عشر

قامت فريده تفتح الباب وكانت لابسه بيجاما نص كوم وشورت لونها احمر في اسود عليها رسمة ميكي ماوس وكانت عامله شعرها ضفيره للجنب و اول ما فتحت اتخضت عشان لقيت آدم واقف ادامها لابس بنطالون بيجاما كاروهات صغيره احمر في كحلي وتيشيرت احمر و كان شاكله لسه واخد شاور عشان شعره كان مبلول وريحة الشامبو بتاعه حلوه :

آدم بصلها ولقي عينيها حمرا من العياط فاتأكد انها بتحب مراد واكيد ندمانه انها هتتجوزه وبقت عينيه كلها حزن وقالها:

آدم:انتي كنتي بتعيطي؟

فريده:لا ابدا انا تقريبا عندي برد

فريده كان نفسها يقولها انه بيحبها وانه هيتجوزها عشان ميقدرش يعيش من غيرها وياخدها فحضنه بس هو ما قالش كده خالص

آدم كان ماسك علبه لونها بيج وفتحها ادام فريده:

آدم: انا اشتريت الشبكه على ذوقي يا رب تعجبك

وكان طقم الماظ فيه احجار لونها ازرق عباره عن كولييه وحلق واسوره وخاتم جميل وكمان معاه دبله دهب ابيض عريضه مكتوب عليها فريده من بره وآدم من جوه وكمان دبله فضه لآدم نفس الشكل مكتوب عليها آدم من بره وفريده من جوه:

فريده:حلوه اوي

آدم:لفي عشان البسهالك

ولفت فريده وقرب آدم منها وبعد شعرها عن رقبتها عشان يقفلها الكولييه وكانت حاسه بنفسه على رقبتها و ده كانت اول مره آدم يكون قريب اوي منها و كان نفسها تلف وتحضنه جامد وتقوله بحبااااااااااااااااااك بس فضلت ساكته ومغمضه عينيها وبعد ما آدم قفل الكولييه لفها تاني و مسك ايدها اليمين عشان يلبسها الدبله وكانت ايديها صغيره اوي بالنسبه لأيده وكانت بيضا و ناعمه و لبسها الدبله برقه و راح باس راسها وخرج وسابها حاسه انها اكيد بتحلم و ريحته لسه حواليها وايديها لسه دافيه من لمسة ايديه ودخلت فريده في سريرها ونامت وهي بتبتسم وفرحانه ومقلعتش الكولييه من رقبتها……………….

صحيت فريده الصبح على صوت سلوى :

سلوى :فريده حبيبتي يلا قومي ورانا حاجات كتير

فريده كانت صاحيه بتضحك :صباح الخير يا طنط

سلوى:صباح الخير يا عروسه, الله ايه الكولييه الشيك ده؟

فريده وشها احمر وقالت:ده الشبكه آدم جابهالي

سلوى بصت بشك :جابهالك امتى؟

فريده وهي مكسوفه عشان افتكرت انه باسها في راسها:بالليل

سلوى وهي بتضحك:ربنا يسعدكوا يا حبيبتي , قومي بقى خدي شاور عشان الكوافيره جات و هتطلعلك كمان شويه

فريده:حاضر

ودخلت فريده الحمام و خدت شاور وخرجت لقيت الشغاله جايبه الفطار وبعد ما فطرت طلعت الكوافيره والمساعده بتاعتها ابتدوا يعملوا لفريده الماسكات ويجهزوها عشان الفرح بالليل……………

خلصت فريده شعرها والميك اب اللي كان ابيض في فضي وعملت شعرها تسريحه على فوق وخصل نازله على وشها ولعت الروب عشان تلبس الفستان اللي كان كاب مطرز بفضي من عند الصدر ونازل واسع جدا جدا بقماش ابيض ومعمول فيه وردات بيضا في كل مربع من الجزء اللي تحت كله والطرحه كانت طويله وكلها تطريز خفيف فضي والشوز فضي و حاطت بيرفيوم كارولينا هيريرا وبقت مستعده تنزل ودخلت عليها سلوى اللي كانت لابسه بدله سودا بتلمع واول ما شافتها:

سلوى:ما شاء الله يا فريده زي القمر

فريده:شكرا يا طنط

سلوى:ها جاهزه عشان آدم يطلع ياخدك, المعازيم كلهم مستنينك

فريده وقلبها بيدق جامد:جاهزه يا طنط

وقربت منها الكوافيره وغطت وشها بالطرحه ومسكت بوكيه ورد ابيض في اخضر وطلع آدم اللي كان لابس بدله بيضا وتحتها فييست ابيض بيلمع وبيبيون فضي وكان شعره بيلمع وحاطط بيرفيوم حلو اوي شمته فريده اول ما دخل اوضتها وكان جاي معاه مصور بالكاميرا الفيديو عشان يصورهم وقرب آدم منها وابتدى يشيل الطرحه براحه واول ما شاف وشها ابتسم وراح باسها في راسها بالراحه و فضل حاطط شفايفه كتير على راسها وهي كانت بتترعش ومكنتش عارفه ليه وبعدين بعد عنها وحط دراعها في دراعه ونزلوا السلالم على أغنية FROM THIS MOMENT و وصلوا تحت والضيوف بتصقفلهم وقعدوا عالكوشه اللي كانت على شكل قلب كبير وقعدوا جنب بعض وطلب منهم الDJ يقفوا عشان يبتدوا الرقصه الأولى و كانت على اغنيه عبالي حبيبي لاليسا وابتدوا يرقصوا وفريده بتهرب من عينين آدم وبعد الرقصه ده ابتدى آدم وفريده يلفوا عالترابيزات عشان يسلموا عالناس وفضل آدم يعرفها على عيلته واصحابه وبعدين قعدوا في ترابيزه لوحدهم و جه المأذون وكتب الكتاب والناس كلهم كانوا مبسوطين وبيضحكوا بس فريده كان نفسها تقولهم ان كل ده كدب ومش حقيقي بس بصت لقيت سلوى بتمسح دموع الفرح فقررت تكمل عشان عمتها متحسش بحاجه وبعد كتب الكتاب جت ليان وهنا يباركولها وقالولها ان شكلها جميل ومن بعيد لقيت فريده آدم واقف مع لانا وحاطط ايده على كتفها ففريده بعدت عينيها و عملت نفسها مش شايفاهم بس لانا جت تبارك لفريده:

لانا وعينيها كلها غيره:مبروك يا عروسه

فريده رفعت دقنها لفوق:شكرا

لانا بصوت واطي:اوعي تكوني فاكره انك تقدري تاخديه مني , احنا بنحب بعض طول عمرنا

فريده:ولما هو بيحبك اتجوزني ليه؟

لانا:مجرد لعبه هيلعب بيها يومين ويرميها ويرجعلي تاني , انتي مش اول واحده تدخل حياته

فريده:مش اول واحده!!!!!

لانا:امال فاكره ايه ؟؟؟ ىدم كل يومين يتعلق بواحده بس فالآخر بيرجعلي انا ههههههههههه

و مشيت لانا وسابت فريده عقلها بيعيد الكلام اللي قالته وحست انها مش قادره تقف على رجليها بس مسكت نفسها عشان الضيوف وعشان سلوى وكملت فريده الفرح مش علافه ازاي ولا فاكره ايه اللي حصل ومين باركلها كانت كأنها عرسه لعبه حد بيحركها وكل تفكيرها كان في كلام لانا……………………….

يا ترى فريده هتعمل ايه مع آدم بعد الفرح ما يخلص؟؟؟؟

قصة حب وألم الحلقة الخامسة عشر

بعد ما الفرح خلص مسك آدم ايد فريده عشان يطلعوا الفيلا بس اصحابها واصحابه قعدوا يقولوا بصوت عالي:

شيلها.. شيلها..شيلها

وقبل ما فريده تقول لأ كان آدم شالها بين ايده وابتدى يطلع بيها السلالم وهي كانت هتموت من الكسوف و فتح آدم الباب وهو شايلها ودخلوا جوه وقفل الباب برجله وفضل باصصلها ونزلها براحه وقالها:

آدم:كان شكلك زي القمر

فريده:شكرا

آدم:انا هغير في الليفنج خدي راحتك

و راح آدم يقعد في الليفنج وفريده فضلت قاعده عالسرير مش عارفه تعمل ايه وكان الفستان كبير وكله فيونكات شرايط من ورا وهي مش عارفه تفكه لوحدها وات ربع ساعه ودخل آدم عليها عشان ياخد هدومه من الدولاب فلقيها لسه بالفستان فقالها:

آدم:مغيرتيش ليه يا فريده؟

فريده:اصل ……..

آدم:انتي تعبانه؟

فريده:لأ … بس… محتاجه حد يساعدني

آدم:قولي محتاجه ايه؟

فريده وهي هتموت من الكسوف : اصلي مش عارفه افك الفستان من ورا

آدم:بس كده تعالي افكهولك

و وقفت فريده وقرب منها آدم وبعد الطرحه وحطت ايديها على صدر الفستان و آدم لقي الشرايط لغاية آخر ظهرها فوشه احمر وابتدى يفك الشرايط وفريده كانت حاسه بايديه الدافيه على ظهرها و لما خلص قال بصوت متغير:

آدم:انا فكيته كله

فريده وصوتها بيترعش:شكرا

وخرج آدم وخد بيجامته معاه وساب فريده لوحدها ولما اتأكدت انه خرج شالت ايديها والفستان وقع على الارض فدخلت الحمام وفضلت تشيل الميك اب و تفك شعرها وخرجت فتحت الدولاب ولبست بيجاما ساتان بكم بيضا وفردت شعرها و علقت الفستان ودخلت عالسرير واتغطت لغاية دقنها وفضلت تفكر ليه ميكنش ده يوم فرحهم الحقيقي وفضلت صاحيه كتير بس نامت في الآخر قبل ما آدم يجي وبعد ساعه دخل آدم الاوضه لقي النور مطفي ما عدا الاباجورات ولقي فريده نايمه زي الملايكه وشعرها مفرود عالمخده وقرب من السرير ودخل وقعد يبصلها وقعد يدعي ربنا انها تحبه وتنسى مراد وهو باصصلها لقاها بتتحرك ولقي الدموع بتنزل من عينيها وهي نايمه فقرب منها وطبطب عليها راحت لفت ودخلت في حضنه ونامت وهو حضنها ونام , فريده كانت بتحلم انها في حضن آدم وحست انها هتنام نوم عميق لأول مره من مده طويله………………………….

فريده حست ان في تقل عليها ففتحت عينيها بالراحه لقيت آدم نايم و دراعه حواليها فاتكسفت ومعرفتش تبعد دراعه فعملت نفسها نايمهبس كانت خايفه ومكسوف وابتدى آدم يتحرك وراح حضن فريده جامد وفريده كتمت نفسها خالص وبعدين حست ان آدم فتح عينيه لانه بعد دراعه عنها بسرعه وقام من السرير وراح الحمام وفريده اخيرا عرفت تتنفس وفضلت مغمضه عينيها وخرج آدم من الحمام ففريده فتحت عينيها لقيته بيبصلها وهو لابس البرنس:

آدم:صباح الخير

فريده:صباح الخير

آدم:انا هخليهم يطلعوا الفطار تحبي تشربي ايه؟

فريده:نيسكافيه

آدم:كلم الشغاله في المطبخ وطلب الفطار

وآدم بيتكلم قامت فريده دخلت الحمام وخدت شاور وخرجت لابسه البرنس ولافه شعرها بفوطه كبيره وقعدت على كرسي التسريحه وابتدت تنشف شعرها الطويل وجه آدم من وراها :

آدم:ممكن اسرحهولك

فريده استغربت :بتعرف؟

آدم وهو بيضحك:هتعلم

ومسك آدم المشط وابتدى يسرح شعرها وهي غمضت ايديها وسرحت بعيد………….

آدم:شعرك جميل اوي

فريده:بس نفسي اقصره

آدم:اوعي تعملي كده ابدا

فريده:ليه ما هو هيطول تاني؟

آدم:اوعديني عمرك ما هتقصيه

فريده:طيب حاضر اوعدك

و خبط الباب وخد آدم العربيه اللي عليها الفطارودخلها و راح لبس تيشيرت ابيض وشورت كاروهات اسود في ابيض وفريده لبست فستان قصير لونه بينك كات وسابت شعرها مفرود وقعدوا يفطروا مع بعض:

آدم:انا اخدت اجازه اسبوع تحبي تسافري فين؟

فريده:انت عمرك ما اخدت اجازه؟

آدم بسخريه :مش انا عريس ولا ايه؟

فريده وشها احمر:آه صحيح

آدم:ايه رأيك نسافر فرنسا؟

فريده:اوكيه

آدم:خلاص هحجز بكره الصبح على اول طياره

فريده:طب و طنط؟

آدم:اكيد ماما هتفرح لما نسافر اسبوع عسل ولا ايه؟

فريده اتكسفت ومردتش عليه

بعد ما خلصوا فطار الباب خبط فتح آدم كانت سلوى:

سلوى:صباح الخير يا حبيبي مبروك , الف مبروك يا فريده

آدم:الله يبارك فيكي

فريده:شكرا يا طنط

سلوى:انا جبتلك هدية الجواز

كان مع سلوى علبه لونها اسود فيها خاتم سوليتير شيك اوي وقدمته لفريده

فريده:ده حلو اوي يا طنط متشكره

سلوى:ده كان هدية بابا آدم يوم فرحي

فريده:بس ده ذكرى من انكل الله يرحمه خليه مع حضرتك

سلوى:وانا عندي اعز منك يا حببتي

وحضنوا بعض , وبعدين آدم قال لمامته انهم هيسافروا فرنسا اسبوع وهي اتبسطت جدا ونزلت سلوى وسابتهم لوحدهم تاني………..

آدم:ايه رأيك ننزل البيسين سوا

فريده:فكره حلوه

آدم:طيب روحي غيري وانا هستناكي تحت

وخرج آدم وساب فريده تغير هدومها ونزل هو غير عند البيسين ولبس مايوه لونه اصفر فوق الركبه ونزل عقبال ما فريده تنزل وبعد ربع ساعه بص آدم لقي فريده جايه بس مكنش مصدق عينيه……………

عرض التعليقات (14)