الرئيسة / منوعات / قصة اسحاق عليه السلام سلسلة قصص الانبياء -قصص مختصرة-

قصة اسحاق عليه السلام سلسلة قصص الانبياء -قصص مختصرة-

/
/
/
1019 مشاهدات

 

قصة اسحاق عليه السلام سلسلة قصص الانبياء “قصص مختصرة”

قصة اسحاق عليه السلام سلسلة قصص الانبياء "قصص مختصرة"

قصة اسحاق عليه السلام سلسلة قصص الانبياء “قصص مختصرة”

قصة اسحاق عليه السلام سلسلة قصص الانبياء “قصص مختصرة”, معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,كريمة جزائرية

الـسلام عـلـيـكـم و رحـمـة الـلـه و بـركـاتـه: قـصـة الــيوم حـول نـبـي الـلـه ”اسحاق” ابـن سـيدنـا ”ابراهيم” مـن زوجـتـه ”صارة” وقد كانت البشارة بمولده من الملائكة لإبراهيم وسارة، لما مروا بهم ذاهبين إلى مدائن قوم لوط، ليدمروها عليهم لكفرهم وفجورهم، ذكره الله في القرآن بأنه غلام عليم وانه من المصطفين الأخيار وانه من أولي الأيدي والأبصار وانه من الأمة الذين يهدون بأمر الله وانه من أنبياء الله الصالحين وجعله الله رسولاً نبياً ومن نسله يعقوب، ومن يعقوب جاءيوسف والأسباط.
الولادة :

1896 ق.م.(قبل الميلاد)

الوفاة :

1716 ق.م.

نسبه :

إسحاق بن إبراهيم بن تارح بن ناحور بن ساروغ بن راغو بن فالغ بن عابر بن شالح بن أرفخشذ بن سام بن نوح.

ذكر اسحاق في القرآن باسمه في ستة عشر آية نذكر البعض منها::

أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِلَـهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُون. (سورة البقرة، الآية 133).

وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آَبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ. (سورة يوسف، الآية 38)

تزوج إبراهيم -عليه السلام- من سارة ابنة عمّه، وبلغ من العمر مئةٍ وعشرين عاماً، وبلغت هي التسعين عاماً، ولم تلد؛ لأنّها كانت عاقراً، وفي أحد الأيام جاءت الملائكة على هيئة البشر ليبشّروا إبراهيم -عليه السلام- بالولد، وكانت سارة قائمةً بخدمة الضيوف، فلمّا سمعت الخبر ضحكت فرحاً بالبشرى، كما قال الله تعالى: (وَامرَأَتُهُ قائِمَةٌ فَضَحِكَت فَبَشَّرناها بِإِسحاقَ وَمِن وَراءِ إِسحاقَ يَعقوبَ)، ولمّا كبر إسحاق سار على خطى إبراهيم عليه السلام، واصطفاه الله -تعالى- فجعله من الرسل، ومن الجدير بالذكر أنّ إسحاق -عليه السلام- كان أصغر من إسماعيل -عليه السلام- بثلاثين عاماً، وقد عاش في الشام بين العماليق، وهناك تزوّج ربقا بنت بوهر، فأنجبت له توأمين يعقوب عليه السلام، وعيصو، وورد في روايات أهل الكتاب أنّ سبب تسمية عيصو بهذا الاسم لأنّه عصى في بطن أمه ونزل قبل يعقوب، وقد كان أشقر اللون، ولمّا كبر تزوّج ابنة إسماعيل عليه السلام، واسمها بسمة، فكان الروم من نسله، ويزعمون أنّ يعقوب سُمّي بهذا الاسم لأنّه خرج على إثر أخيه ممسكاً بعقبه.

المسلم يتعلم:

1- أن الذي يثق بالله لا يضيعه الله.

2- أن ابتلاء المؤمن رفع لدرجته.

3- أن الله يستجيب دعاء المضطرين.

4- أن إسماعيل عليه السلام نموذج للابن البار الصالح المحب لله.

5- أن تعظيم البيت الحرام وزيارته من شعائر الله.

6- أن طاعة الزوجة لزوجها، ورضاهما بعيشهما من طاعة الله.

8 تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »