البيت السعيد

49 4٬601
 

البيت السعيد

البيت السعيد

البيت السعيد

البيت السعيد, معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,ريحانة🌿

كيف أملأ بيتي بالحب والأمان والاطمئنان
هل زوجك سيء الخلق ؟

والنكد لا يفارق أسوار البيت ؟

هل أصبحت المشاكل روتين يومي اعتاد عليه أفراد الأسرة ؟

أطفالك في مشاكل دائمة ؟

تعبت من عمل البيت الذي لا ينتهي ؟ يمر الوقت بلا منفعة ؟

المال لا يكفيكم لآخر الشهر ؟

هل ضاقت عليكم المعيشة ؟

تعالي يا غالية ..

إن كان هذا حالك .. فأسألك بالله ؛

1- هل تحافظين على صلاتك في وقتها ؟

2- هل تحرصين على أذكار الصباح والمساء ؟

3- هل تحرصين على الصدقة ؟

4- هل للقرآن الكريم وقت في يومك ؟

5- هل فكرت يوما أن تختلي بنفسك وتصلي ركعتين بخشوع تدعين الله عز وجل بإصلاح الحال والأحوال ؟ هل دعوتي ربك بادإصلاح الزوج والأبناء ؟

6 – كم مرة تذكرين الله عز وجل ؟ هل تحرصين على الاستغفار ؟

7- أين أنتي من سورة البقرة ؟

يدور في نفسك :

ما علاقة كل هذا بمشاكلي ؟

للأسف نزعت البركة من بيوتنا الاسلامية .. وباتت مرتعاً للشياطين ..

فأعظم أسباب قلة الزرق والبركة :

كثرة المعاصي والغفلة عن ذكر الله تعالى واستغفاره، وعدم امتثال أوامره واجتناب نواهيه ..

فقد روى الإمام أحمد في مسنده :

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه) .

ومن أهم أسباب جلب الرزق، وتحصيل البركة :

طاعة الله تعالى وتقواه ..

☘قال الله تعالى:

{ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ }

[الطلاق:3].

☘وقال تعالى:

{ وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ } .

[الأعراف:96].

كيف تريدين السعادة والرزق والبركة .. وأنت مقصرة في صلاتك .. تغلبين طاعة الزوج على طاعة ربك .. تخرجين بلا عباءة تستر جسدك .. ولا تمتثلين لشروط الحجاب الصحيحة .. تنمصين حاجبك من أجل التجمل لزوجك .. تخرجين خارج المنزل بزينة ومكياج .. ظنا منك بهذا سيحبك زوجك ولن يرى غيرك ..

أخيتي .. قلب هذا الزوج بيد الله عز وجل ..

أطيعي الله عز وجل وسيسخر الله لك هذا الزوج .. ويأتيك الرزق من حيث لا تحتسبين

غناء في المنزل .. و أشياء محرمة تمحق البركة ..

عليك بسورة البقرة اقرئيها .. شغليها في المنزل .. أكثري من الاستغفار .. لا تتركي الدعاء

ستعيشين جنة الدنيا قبل جنة الآخرة .. بإذن الله تعالى

والبيت السعيد ..

أسراره محفوظة، وخلافاته مستورة.. لا تُفشَى ؛ لا من قبل الزوج ولا من قبل الزوجة..

قال الرسول صلى الله عليه وسلم:

«إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها»

(صحيح مسلم)

وفي ظل هذه المعاني يقوم البيت المسلم السعيد عامراً بالصلاة والقرآن، تُظلله المحبة والوئام..

وتنشأ الذرية الصالحة فتكون قُرة عين للوالدين، ومصدر خير لهما في الدنيا والآخرة ..

قال تعالى:

{مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ}

[النحل: 97].

عرض التعليقات (49)