الرئيسة / منوعات / العاصفة بقلم مال الشام  الحلقة الاولى

العاصفة بقلم مال الشام  الحلقة الاولى

/
/
/
1958 مشاهدات

العاصفة بقلم مال الشام  الحلقة الاولى

العاصفة_بقلم_مال_الشام  الحلقة الاولى

العاصفة بقلم مال الشام  الحلقة الاولى

العاصفة بقلم مال الشام  الحلقة الاولى , معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,

( قصة مصغرة بطابع جديد )  الشخصيات :  الترتيب حسب الأعمار من الأكبر للأصغر  – عائلة ابو ياسر مكونة من : ابو ياسر / ام ياسر / ياسر / ولاء / الطفل محمود – – عائلة أبو طارق مكونة من : ام طارق / طارق / سامح / مي – – عائلة ام محمد مكونة من : ام محمد / ابو محمد ( بنان / هيا -توأم- ) رؤى- 

الموقع : منزل ابو ياسر .. في الطابق السقلي (القبو) مع إنارة خفيفة

فوتو فوتو بسرعه .. يلا يا جماعة كل واحد يقعد بزاوية على جنب ما تتحركو كتير الله يرضى عليكن

امي ولاء امسكي اخوكي .. وخلي رضعة الحليب جنبك

ياسر تأكدت من الشبابيك وباب الأسطوح وباب المطبخ ؟

ياسر : تأكدت صرت مية مرة متأكد .. خلص كلو مسكر ما تخافي امي

ام محمد : يا جماعة لو تخبينا ببيت ابو طارق كان احسن لان بيتهن بنائو اقوى

ام ياسر : شوو يعني ام محمد قصدك بيتي ما بيلقى ومانو آمن ؟ نحنا اجتمعنا كلنا وانتو الي استقريتو انو رح نتخبى ببيتي

ما في داعي لتسميع الحكي

ام طارق : يا جماعة طولو بالكن بدون شي اعصابنا تلفانة والله الواحد مو ناقصو

ابو ياسر : حاجتكن نق .. خلص عاد

ام ياسر : لك يا رجال كيف الكن قلب تلعبو شطرنج والعاصفة جاية .. حاسة قلبي رح ينشلع من مطرحو

طارق : عادي يا خالة عم يحاولو يتماسكو ويهدو اعصابهن ..

تطلع ابو ياسر بالساعة الي بأيدو : الساعة صارت 9 .. معكن وقت تاكلو و تتحركو قبل ما تصير الساعة 11

ولاء : لكن انا رايحة على غرفتي

ام ياسر : تعي اقعدي هون بلا غرفتي بلا بطيخ .. هاد ابوكي قلبو بارد .. يمكن العاصفة تبلش على بكير هيك قالو بالأخبار

ما في شي مضمون ما بدنا نخاطر ومحدا رح يطلع من هون ليطلع الضو

ولاء : اففففففففف ياه .. انا ما بدي ضل هون مو طايقة المكان رح اختنق

ام ياسر : قلت اقعدي يعني اقعدي خلص بقى

راحت ولاء وقعدت على جنب ورجعت حطت اخوها محمود بحضنها .. قرب منها طارق وهمسلها : ما في داعي تخلي الكل يشتلق

انك مو طايقة تضلي معي بمكان واحد

ولاء : طارق روح من وشي .. مو مسدئة وتخلص عاصفة النحس لاخلص من شوفة وشك

طارق : والله الي بيسمعك ما بيسدء انك كنتي ميته علي وعم تركضي وراي من شهر زمان

ام طارق : شو في ابني بدك شي قلي انا بجيبلك ؟

طارق : اه ؟ لا .. بس كنت عم طمن ولاء لانها خايفة وعم قلها انو بالأخبار قالو ازا منحتمي منيح هالليلة ما في شي بيخوف

ابو محمد : لعلو خير .. بس الكل خايف والعالم على اعصابها .. صحيح سكرتو الموبايلات ؟ قال اشرتها بتجذب شحنات البرق

الكل يطفي جوالاتو

كانو رؤى وهيا وبنان التلات خوات قاعدين مع بعضهن بجهة وحده .. قربت هيا من بنان وحكيت معا

هيا : هي الليلة هي فرصتنا .. لازم كل شي ينتهي

بنان : بس انا خايفة كتير

هيا : ما لازم تخافي ، نحنا اقوى من كل شي مو هيك اتفقنا ؟

فوتت رؤى راسها بيناتهن : شو عم تحكو سمعوني ؟

بنان : ولا شي كم مره قلنالك انتي صغيرة ما تدخلي بحكيي انا واختك

رؤى : اااف على اساس كتير حابة القعده معكن ما انا مجبورة

بنان : طيب بعدي هيك في حديث بيني وبين هيا

رجعت رؤى لمكانها ورجعت بنان وهيا يحكو

بنان : طيب خلص انا رح اعمل الي وصيتيني عليه وانتي خلي عيونك مفتحه ايه ؟

هيا : تمام ، انا هلأ رح روح لهنيك لجنب امك … واي حركة بتصير رح اشرلك

بنان : يلا روحي

قامت بنان وقعدت جنب امها .. و طارق بعد عن ولاء وضل عم يراقبها من بعيد وهي قاعده ومتوترة كتير

ام ياسر : ابني اديش صارت الساعه ؟

ياسر : من شوي ابي قلك انو الساعه 9 .. وهلأ صارت 9 وربع

ام طارق : انا كتير خايفة .. نبهونا كتير بالأخبار من هالعاصفة .. حاسيتها غير كل مرة في شي بيخوف يا جماعة ماني مرتاحه

طارق : ما في داعي تخافي امي ما رح يصير شي .. سامح ليش قاعد بالزاوية انت وياسر ؟

سامح : اه ؟ لا ولا شي بس عم نحاول نحكي ونضيع الوقت

طارق : ايه تمام

رجع سامح وطى صوتو وهو عم يحكي مع ياسر : ما حدا رح يعرف مستحيل .. هاد السر ما في حدا بيعرفو غيري انا وياك

ازا حدا بيعرفو بتكون انت فسدت علي ونحنا ما هيك اتفقنا

ياسر : لك مو هيك القصة يا سامح .. بس ابوك الله يرحمو يمكن كان مخبر امك قبل ما تموت

سامح : مستحيل يكون مخبرها لو عندها علم ما كانت سكتت لهلأ .. ابي الو تلات شهور ميت .. و سرنا مات معو

انا ما عملت شي غلط .. بالنهاية هاد حقي

ياسر : لك حقك تسرق المصاري الي بخزنة ابوك وقت لقيتو ميت وتخبيهن عن كل وامك هلا تشتغل بالطبخ للعالم مشان تعيشكن

وين الحق بالموضوع

سامح : لك وطي صوتك يا حيوان .. انا الحق علي انو قلتلك

ياسر : انت ما قلتلي .. انا كنت جاي زور ابوك وانت فوتتني لعندو ولقيناه ميت .. وبعد ما انصدمنا انت ركضت عالخزنة الي كانت مفتوحه

وطلعت منها المصاري وخبيتهن تحت التخت

سامح : ايه وانا اعطيتك حصتك ليش هلأ عم تنبش بالموضوع

ياسر : بصراحة ؟

سامح : ايه ؟

ياسر : بدك ياها من الآخر ؟

سامح : ايه خلصني

ياسر : بدي تساعدني لتوافق امك تجوزني اختك مي .. ورح رجعلك المصاري الي اعطتني ياهن

صرخ سامح بصوت عالي : شوووووووووووووووو ؟؟؟

التفتو الكل عليهن ..

سامح : هههه .. ينعن ديبك يا ياسر شو هالمزحة

ياسر وهو متوتر من ردة فعل سامح : ايه عم نمزح يا جماعة ما في شي

ام طارق : سامح ابني ما بدنا مشاكل .. خلو هالليلة تمضي على خير

سامح : لا امي ما في شي .. بس عم يمزح معي ياسر .. مو هيك ياسر ؟

ياسر بصوت واطي مع ابتسامة مزيفة للكل : لا ما عم امزح .. بتجوزني مي .. واعتبرني ما شفت شي

لف سامح وشو للحيط ونزل راسو : كيف بدي اعطيك اختي وانت ما معك لا شهادة ولا صنعه ؟ امي ما رح توافق ..

ياسر : بتوافق ازا انت تدخلت .. الي سرق ابوه الميت ما رح تصعب عليه يقنع امو بهيك جوازة ..

كانت مي قاعده لحالها .. قامت وراحت لعند ولاء وقعدت جنبها

مي : ولاء شبك ياعمري ليش هيك وشك لونو مخطوف ؟

ولاء : رح جن يا مي .. رح جن

مي : اخي طارق مزعلك بشي ؟

ولاء : قلتلك الف مرة انو انا وياه تركنا ما ضل شي بيني وبين طارق

مي : بس انا ما عم سدء .. انتي كنتي تحبيه كتير ولهلأ مو مقتنعه بالسبب الي قلتيلي ياه

قال شو تركتو لانو ما تفاهمتو !! انا اكتر حده بعرف اديه كنتي متمسكة فيه .. احكيلي شو القصه؟

ولاء : الساعه ضللها ساعه ونص ما هيك؟

اتطلعت مي بساعتها ولقتها تسعه ونص : ايه مزبوط

ولاء : يعني يمكن نموت ما ؟

مي : ما تحكي هيك ولو .. المكان هون امن ما تخافي

ولاء : بس احتمال نموت

صفنت مي شوي .. وبعدين جاوبتها : صح .. احتمال كبير

ولاء : طيب لكن خليني احكي الي بقلبي مشان ما موت وانا متدايئة ههههههه

ضحكت ولاء بصوت عالي .. و طارق كان عم يراقب ولاء ومي من بعيد وبس سمع ضحتها توتر كتير وطلع سيجارة ليدخن

مي : طيب احكي شو القصة ؟

ولاء : رح احكيلك .. خليكي تعرفي اخوكي على حقيقتو … مشان ازا متت وبلشو العالم يحكو بشرفي يكون في حدا عارف الحقيقة على الاقل

مي : انتي شو عم تخبصي ؟

ولاء : بتتزكري من فترة شهر .. لما رحتو زيارة على بيت خالتك بالمدينة التانيه ؟

مي : ايه ؟ وقتا كلنا رحنا الا طارق ضل بالبيت وما رضي يروح معنا .. رحت انا وامي وسامح

ولاء : مزبوط بس انا ما كان عندي خبر انكن رايحين .. انتي ما قلتيلي

مي : لك اي لانو امي ما كانت بدها تروح ما كان معها اجار الطريق .. بعدين خالتي بعتتلنا جوزها واخدنا بسيارتو

ولاء : بهداك اليوم .. اتصل علي اخوكي طارق .. وقلي انو كتير مشتقلي وحابب يشوفني

وانا استغربت وقلتلو امبارح شفنا بعض .. قلي معليه تعي شوي لالمحك بس عالباب .. وانا لان بموت عليه

ما قدرت ارفضلو طلبو .. اخدت سكبة من الغدا بصحن صغير .. وجيت لعندكن عالبيت ودقيت الباب وفتحلي طارق

// ولاء بصوت عالي : مرحبا طارق كيفك ؟ شو وينها مي ؟ جبتلها سكبة اكل معي اندهلي ياها

طارق : جوا بغرفتها فوتي لعندا ..

ولاء : ايه شكراً ..

اعطيتو الصحن .. وفتت على غرفتك .. وهو حطو عالطاولة .. ولحقني ..

ولاء : طارق وينها مي ؟

طارق : هلأ شو بدك بمي ؟ مو مشتائيتلي ؟ //

مي : لا مستحيل

ولاء وهي عم ترجف و محمود بحضنها وعم تهزو كتير لدرجة صار يبكي

ولاء : اخوكي اعتدى علي ..

مي : لا لا .. انتي عم تكزبي .. مستحيل مستحيل

وقامت مي ورجعت على مكان ما كانت قاعده لحالها وحطت ايديها على وشها وهي مصدومة وخايفه

ولاء بابتسامة : مصدومة باخوكي الوسخ ..

فجأة اختفت ابتسامتها ونزلو دموعها : لكن انا شو قول !! شو بدي اعمل بحالي

كانت بهاد الوقت هيا قاعده ملزقة بامها ( ام محمد ) وما عم تتحرك من جنبها وبنان عم تراقبها من بعيد وعم يأشرو لبعض

ام محمد : تفضل ابو ياسر هي كاسة شي ..

مدت هيا ايدها وسحبت الكاسة و حكت بطريقة مو مهذبة وبعصبية : خلي مرتو تضيفو امي .. انتي ارتاحي

#العاصفة_بقلم_مال_الشام

الجزء الثاني

ابو محمد : ليش عم تحكي هيك مع امك وليه ؟

هيا : لا بس

ابو محمد : قومي انقلعي اقعدي جنب اختك .. ناقصك انا بدون شي خلاقي طالعه

هيا : بس بابا

ابو محمد : قلتلك قومي من وشي

ام ياسر : خلص بنتي قومي ما تعمليلنا مشاكل ..

خجلت هيا وقامت وراحت جنب اختها بنان

هيا : شفتي ابوكي ؟ لك كيف مو حاسس انو امي في شي بينها وبين ابو ياسر .. كيف انا وانتي لاحظنا وهو لأ

بنان : هيا انا رح جن .. ما عم اتخيل ليش هيك امك عملت فينا

هيا : عم تعشق وتراهق من جديد .. لولا ما شفتا بعيني وهي عم تعطي ظرف رسالة لابو ياسر بدون علم امي كنت ما بسدء

ولا مكالماتها الي بالسر وحاطه رقمو عندا باسم رفيقتها ..

بنان : طيب ازا كشفناها متل ما عم تقولي شو رح نستفيد .. رح نخسر امنا وننفضح

هيا : لا ما هيك .. ابوكي لازم يعرف الحقيقة .. بدك نخدعو ؟ بدك نشاركها بهل جنان الي عم تعمل ؟

بنان : من وين اجت هالقصة !! يا ريت نموت بالعاصفة ونرتاح بئى

هيا : لك اااااااااخ بس ااااااااخ .. والله ما رح كن لاكشف الحقيقة لأبي .. لك ابوكي بيعشقها لامك

طول عمرو ما زعلها

بنان : ما بعرف مو فهمانة شي .. انتي الي بتقولي عليه رح اعملو وخلص

هيا : لكن بتعملي الي فهمتك عليه .. هلأ منقوم لعندهن .. ومنسأل امي قدام بابا .. ومنقلها شو الظرف الي اعطيتيه

لعمو ابو ياسر بهداك النهار لما كان بابا نايم ؟ وهيك كل شي بينكشف وما بضل مجال للكزب

بنان : بس انا خايفه

هيا : بنان خلص .. انا موجوعه اكتر منك .. لك هي امي وانا كتير بحبا .. بس كمان هاد ابي

مستحيل خلي حدا يخدعو ويستغفلو .. ومع مين !! مع جارنا ابو ياسر الي النا عمر ساكنين جنبهن

و مناكل ومنشرب سوا !! ما رح اسمح بهل مسخرة هي !!

رؤى : ييييييييي شو عاملة ماما ؟

اتطلعو بنان و هيا ببعض وسكتو وما جاوبوها ..

ياسر : شو قلت سامح ؟ موافق ؟

سامح : طيب بزيدلك حصتك من المصاري وانسى موضوع مي

ياسر : قلتلك رح رجعلك المصاري الي اعطيتني ياهن بتقلي بدي زيدلك ؟ شو ما عم تفهم علي ؟

سامح تطلع بنظرات شك : انت في شي بينك وبين مي ؟

ياسر : مجنون انته .. هي اختك وشرفك شرفي مستحيل اعمل هيك شي عيب عليك .. انا عم اطلبها منك بالحلال

وانت بتعرف اني رجال وقد حالي .. وبتعرف انو وضعنا المادي ميسور الحمدلله يعني حتى لو ما معي شهادة رح اقدر عيشها حياة محترمة

سامح : خليني فكر شوي

ياسر : دخيل عينك استعجل قبل ما تجي العاصفو ونموت ههههههههههه

تجاهل سامح ضحكة ياسر وقعد وصار يفكر بالموضوع ..

ام محمد : يا ولاد تعو كلكن لهون .. تعالو تعشو يلا

قامو الكل وقعدو على الأكل .. وبلشو ياكلو وهن ساكتين وكل واحد في براسو ألف فكرة وفكرة

ابو ياسر : صارت الساعه 10 .. ضل ساعه

هيا : شكراً لجهودك عمو بس ما في داعي كل شوي تزكرنا بهل قضية المهمة كتير يعني

ام محمد : لك هيا انتي عنجد صاير بدك ترباية من اول وجديد لك شو عم يصيرلك !!

ابو ياسر : بسيطة يا جماعة .. ازا نحنا الكبار خايفين كيف هن الصغار .. بسيطة

خلصو وقامو عن الأكل .. وكانت ولاء عم تشيل الصحون وتضبهن فوق بعض .. واجا طارق من وراها

طارق : شو قلتي لاختي مي ؟

ولاء : روح من هون رح تخليهن ينتبهو علينا

طارق : شو قلتي لمي احكي؟

ولاء : قلتلها الحقيقة

طارق : كيف يعني ؟

ولاء : شو كيف يعني ؟ بدها شرح هي

طارق عصب كتير .. ومسكها من ايدها بقوة : انا كنت ناوي صلح غلطي .. بس هلأ لو تموتي ما رح استر عليكي

ولاء : تستر علي يا كلب ؟ .. استر على حالك وعلى فضيحتك .. انا بس اطلع من هون رح احكي لاهلي كل شي

حتى لو بدهن يدبحوني

كان طارق بدو يحكي بس سمع صوت ابو محمد عم يصرخ: شو الظرف هاد وليه عن شو عم يحكو البنات

طارق : راجعلك .. طولي بالك

ام محمد وهي عم تبكي : ما .. ما .. ما .. ما ..ما بعرف … هن مخربطات اكيد

هيا : لا بابا مو مخربطين .. وقتا بس انت فتت نمت هي طلعت واعطت ظرف ابيض لعمو ابو ياسر ما هيك عمو ؟

ابو ياسر : انا .. انا

هيا : لك مو هيك بنان ؟

بنان وهي خايفه : ايه .. صح

رؤى صارت تبكي وتخبت ورا بنان ..

ابو محمد : ما بدك تحكي مو ؟ ما رح تحكي ؟

ام محمد : خلص بقلك بعدين هلأ ما فيني احكي

ام طارق : لك يا بنت الحلال احكي وفهمينا شو القصه ولا تخلي الشيطان يفوت بيناتكن

ام محمد : بعدين بحكي هلأ ما فيني احكي

ابو محمد : يعني ما رح تحكي ؟

ام محمد : انا .. انا

ابو محمد : انتي طالق .. انتي طالق .. انتي طالق .. انتي طالق بالتلاته

سكتو الكل .. وما عاد في ولا صوت بالمكان غير صوت ام محمد وهي عم تبكي وتصرخ وتقول الله لا يوفقك الله لا يوفقك

ابو ياسر : لك الله يخزي الشيطاااااااااااان حسبنا الله ونعم الوكيييييييييييل

ام ياسر : يييييييييييي طلقها للمخلوقة ، ولك هاد الظرف كان فيه مصاري نحنا وام محمد كل واحد منا حط شوية مصاري

و حطيناهن عند باب ام طارق لان كانت محتاجه مصاري وما حبينا نجرحها … الله لا يوفقك على هالعملة الله لا يوفقك

ابو محمد : مصاري ؟

ام ياسر : ايه لانك بخيل وما كنت رح تقبل هي جابت المصاري من اهلها واعطتهن لابو ياسر واعطيناهن لام طارق

وهلا ما كان بدا تحكي مشان ما تعرف ام طارق وتزعل منا .. سامحيني اختي ام طارق بس شوفة عينك طلقها للمخوقة حسبي الله

ونعم الوكيييييييل

ام محمد : الله ينتقم منك يا ظالم .. الله ينتقم منك يا ظالم

هيا وبنان كانو مصدومين بالحكي وتلبكو كتير وما عرفو شو يعملو

بنان : هيا نحنا شو عملنا

هيا وهي عم تبكي : ما بعرف .. ما بعرف

ام طارق حست بالذنب والخجل بنفس الوقت .. وضمت ام محمد وصارت تواسيها وتهديها والكل كان مصدوم بالموقف الي صار ..

استغل سامح الكركبة الي صارت .. وراح لعند مي وقعد جنبها

سامح : كيفك ميوش

مي : راسي رح ينفجر… شو هالمصايب هي

سامح : ما علينا .. بدي قلك شي .. هلأ انتي شو رأيك بياسر ؟

مي : مين ياسر ؟

سامح : بالله مين ياسر ؟ .. ياسر ما غيرو

مي : منيح مابو شي

سامح : لك شو منيح .. قصدي شو رأيك فيه كـــشب

مي : لشو هالسؤال ؟

سامح : بصراحه ؟ ياسر طلبك مني وانا موافق بس قلت بتأكد من رأيك بالأول

مي بصوت عالي : نعممممممممممم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مييييييييييين ؟؟؟؟؟؟؟؟ يااااااااااسررررررررر

ام طارق : شبك مي ؟

سامح : وطي صوتك مي

مي : ايه لا ما رح وطي صوتي .. امي تعي شوفي ابنك قال بدو يجوزني لياسر .. شو هالسمعة هي !!

ام ياسر : شو ؟ مين قال ؟

مي : هي ياسر قال لسامح

سامح بعصبية : مي اسكتي

ياسر : خلص مو وقت نحكي بالموضوع

سامح : لا وقتو .. ومو على كيفها انا اعطيت كلمة وخلص

مي : ايه لا حبيبي مو على كيفك .. شو انا الي بدي اتجوز ولا انته ؟

سامح : مي اخرسي

مي : ايه ما رح اخرس .. ما ضل الا اتجوز ياسر

تدخلت ولاء بالنص وحكت بهدوء : ليه شبو اخي ؟ اصلاً يطلعلك

مي : يووووووووه شوف مين بيحكي .. ما ضل الا ولاء تحكي وتقلي بيطلعلك

ولاء بخجل : ليش عم تحكي معي هيك .. انا ما حكيت معك شي

مي : لانو الي بيتو من بلور لا يرمي الناس بحجارو حبيبتي

ام ياسر : وليه مي اخرسي ما بسمحلك تحكي مع بنتي هيك استحي على حالك

مي : لا خالتو بدك تسمحيلي .. بنتك بتعرف شو قصدي .. ما هيك ولاء ؟

ولاء : انا .. لا .. لا ما بعرف

ام ياسر : لك شو عم تخبصي انتي

مي : قال ياسر قال .. هاد الي ناقص .. عيلة مقطعه موصله

ابو ياسر : اخرسي وليه بلا تربايه

مي : لا عمو انا مرباية .. بس بصراحة .. العتب والباقي على بنتك

ابو ياسر : شو قصدك ؟

يتبع

#العاصفة_بقلم_مال_الشام

الجزء الثالث

مي : ما قصدي شي خلص

ام طارق : مي والله لادبحك .. تعي لهون لشوف ..

سحبتها من ايدها و وقفتها جنبها

ام طارق : امانة ما تواخذونا .. هي بنتي عقلها ضارب .. و ياسر فيه الخير والبركة بس مو وقت هالحكي منحكي بعدين

ام ياسر : ياسر انت ليش مو مخبرني بالموضوع ؟ رجل كرسي انا ؟

ياسر بخجل : لا امي .. انا بس سألت سامح عن رأيو وما طلبت منو يعلن الموضوع

وفجأة سمعو صوت ريح قوية برا .. وصار يتسرب الهوا البارد لعندهن

ام ياسر : ولي .. العاصفة اجت ؟

كانت ام محمد عم تبكي ومقهورة كتير : ان شاء الله منموت كلنا ومنرتاح من هالحياااااااااااة

ام ياسر : خلص كل واحد يقعد مطرحو .. ولاء امي امسكي محمود ولا تتركيه من ايدك بنوب .. خليه نايم

ولاء : طيب ..

اخدت ولاء اخوها الصغير وحملتو وهي رايحه اتطلعت بمي تطلعية كره وكملت طريقها ..

قعدو الكل وما كان في صوت ولا نفس الا دموع ام محمد .. وصوت الريح برا ..

ام ياسر : كأنو بلشت على بكير ؟ اديش الساعه ؟

ابو ياسر : عشرة ونص .. ما تخافي وكلي الله

ام ياسر : شو كان قصدها مي بالحكي الي قالتو ؟

ابو ياسر : والله ما بعرف ومو فهمان شي بس قلبي متل النار خايف تكون البنت مخبية عنا شي

ام ياسر : الله يسامحك وانت فوراً بتشك بتربية بنتك ؟ لك هي ولاء العاقلة الحنونة .. ما في حدا بيحن عليك متلها الله يرضى عليها

بس هي غيرة بنات

ابو ياسر وهو عم يتطلع على ولاء وفي بعيونو خوف : ايه والله انها الحنونة .. حنونة الله يحن عليها

بالجهة التانية كانت ام طارق ومي عم يحكو و امها عم توعدها ما تجوزها لياسر بنوب بس ما في داعي تطول لسانها

و سامح عم يحاول يحكي مع ياسر وياسر معصب منو

ياسر : اخي انسى الموضوع .. خلص ما عاد بدي

سامح : طيب انت شفت بعينك انو ما سكتلها

ياسر : بدك ما تواخذني بس انا ما كنت متوقع اختك هيك .. شو هاد يا زلمة والله لو اختي عاملة هالعملة لحط راسي بالأرض

خجل سامح و سكت

ياسر عم يحكي بقلبو : لك انا مو عاجبك يا مي خانوم !! ازا ما باخدك غصب عن راسك وبرجع بربيكي من اول وجديد ما بكون انا ياسر

سامح : طيب هلأ شو بدك ؟

ياسر : خلص شكلو ما في حل

سامح : شو يعني ؟

ياسر : يعني هلأ منقول لامك وبتتقاسمو مصاري ابوك انت واخوك طارق ومي خانوم ما في داعي تاكلهن لحالك

سامح وهو عم يشد على اسنانو : عم تهددني ؟

ياسر : له له له .. الله يسامحك .. ليش اعتبرتو تهديد

سامح : طيب طيب .. اسمع .. خدو وعد مني .. مي الك … ورح تتجوزك رضيت ولا لا

ياسر : قد حكيك هاد انت ؟

سامح : قدو ونص .. وفوقها ما رح اخود المصاري الي اعطيتك ياهن .. وهيك منكون خالصين

ياسر : لا ما بدي المصاري .. من وقت اخدتهن وهن متل الجمر على صدري .. وانا مو بحاجتهن

خلص رح رجعلك ياهن بس بضل بيناتنا موضوع مي .. مشي ؟

حط سامح ضهرو عالحيط وهو عم يفكر كيف رح يحل الموضوع : مشي .. مشي

ابو محمد كان ساكت كل الوقت وما عم يحكي ..شاف الكل مشغولين .. وقام وقرب من ام محمد الي كانو بناتها كلهن حواليها

حط ايدو على كتفها : لا تبكي خلص

ام محمد صرخت : شيل ايدك عني .. شيل ايدك عني .. انت هلأ ما بتحللي فهمان .. روح من وشي

ابو محمد : يا بنت الحلال انتي لو حكيتي شو القصه ما كان صار هيك

ام محمد : بتقوم بتطلقني يا ظالم .. ما بتخاف ربك انت .. حسبي الله فيك

ابو محمد : طيب طولي بالك وبس نطلع منشوف شيخ ومنخليه يفتي الموضوع .. اهدي

ام محمد : ما في الا فتوة وحده هي التجحيشة … هلأ انا بدي اتجحش اخر عمري

ابو محمد : ولي .. تجحيشة !!

ام محمد : ايه .. ما في غير هالحل مشان ارجع جوزلك .. ااااخ ياربي على هالمصايب

لولا ما عندي تلات بنات بدي استر عليهن ما كنت بشيل هم شي

ابو محمد حط ايديه على راسو : شو هالمصيبة هي ..

كـــــــــل واحد بهمو … وكــــــــــل واحد عم يفكر بمشكلتو .. بلش صوت الهوى يصير اقوى واقوى ..

والشبابيك تهز …

فرشت ولاء لاخوها محمود جنبها وحطتو عالأرض … وكانت مرعوبة كتير

قامت من محلها وبدها تروح لتجيب مي .. وهي ماشية ضربت بحدا

ولاء : يييييي علينا اتطلعو قدامكن

طارق : انتي اتطلعي قدامك

ولاء بس شافتو لفت وشها عنو وبدها تكمل مشيها … و فجأة سمعو صوت رعد هز الأرض والبيت .. صار الكل يصرررخ

وما ضل حدا بمكانو من الرعبة والسما لمعت كأنو وش الصبح

و ولاء من الخوف مسكت بطارق وهي عم تبكي وترجف

طارق : اهدي اهدي

ولاء : ياربي ياربي .. ياربي رح نموت رح نموت

طارق : ولاء اهدي اهدي عم ترجفي كتير

ولاء وهي عم تبكي وغمرت وشها بحضنو : رح نموت رح نموت

حط طارق ايدو على ضهرها وحضنها : ما تخافي انا معك .. خلص اهدي ياعمري

ولاء : ما تتركني مشان الله .. ما تتركني ما تتركني

طارق همسلها : بحبك .. اهدي ..

وما حس طارق الا بحدا سحبو وحدو بالأرض وصار يضرب فيه من كل جهة وكل ناحية ..

ولاء : يااااااااااااااسرررررررررر اتركووووووووووو .. لك يااااااااااااااسرررررررررررررررررر

ياسر : والله لاشرب من دمك يا وسخ .. قدام عيونا يا حيوان ماسكها لاختي يا كلب

يتبع

10 تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »