الرئيسة / منوعات / العاصفة بقلم مال الشام  الحلقة الثانية و الأخيرة

العاصفة بقلم مال الشام  الحلقة الثانية و الأخيرة

/
/
/
1531 مشاهدات

 

العاصفة بقلم مال الشام  الحلقة الثانية و الأخيرة

العاصفة_بقلم_مال_الشام  الحلقة الثانية و الأخيرة

العاصفة بقلم مال الشام  الحلقة الثانية و الأخيرة

العاصفة بقلم مال الشام  الحلقة الثانية و الأخيرة , معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,

#العاصفة_بقلم_مال_الشام

الجزء الرابع

ابو ياسر : ياسر شو صرلك

ياسر وهو عم يضرب طارق : لك ما شفتوه انتو .. انا شفتو .. انا شفتو

حاول ابو محمد وابو ياسر وسامح يبعدوهن عن بعض و ياسر عم يصرخ : لك انا رح ربيك بس خلينا نطلع من هون

قام طارق ومسح الدم الي نزل من انفو .. و راح عالزاوية وقعد فيها وهو ساكت و ولاء عم تبكي

ام ياسر : لك شو صرلكن .. شو هالليلة هي .. كيف بدو يطلع علينا الضو ونحنا بهل حالة

ركضت ام طارق لعند ابنها وصارت تطمن عليه : الله يكسر ايديك يا ياسر .. شو بدكن بولادي ..

سامح وقف جنب ياسر وهمسلو : لك حمار انت حمار .. كيف هلأ بدي اقنع امي فيك شو هاد الي عملتو ؟

ياسر : روح من خلئتني انت التاني .. ولاء تعي لهون

سحبها من ايدها وقرب راسو من ادنها : شو هاد الي شفتو وليه ؟

ولاء : ما ..ولا ..ولا شي .. انت فهمت غلط .. انا بس سمعت الصوت ارتعبت وفكرت طارق انته لانو الضو ضعيف كتير

ما انتبهت منيح من الرعبة .. انت فهمت غلط

ياسر : لك شفتك بحضنو يا _ _ _

ولاء : لك كيف بتحكي معي هيك .. هي الكلمة قولها لوحده بالشارع ما الي ..ازا انت نيتك عاطلة انا شو دخلني

كسرتو للشب وفضحتني و نحنا اصلاً مو فهمانين شي .. الضو ضعيف كتير والي صار كان سوء تفاهم

ياسر : روحي انقبري اقعدي جنب امي ولا تتحركي ها .. وعيني عليكي

ولاء: ايه رايحه ..

ودفشها بقوة وراحت قعدت بامها وحكتلها نفس القصه انو الي صار كان بالغلط .. وقعدت ولاء وهي عم تتزكر الي صار

وكيف طارق قلها بحبك ..

ولاء بقلبها : معقول بحبني عنجد ؟ طيب ليش عمل فيني هيك مو حرام عليه ..

مرت ساعتين من الصمت .. الكل ساكت … الاغلب نامو .. والباقي ضلو قاعدين وعم يسمعو صوت الريح برا كيف عم تضرب

قام ابو ياسر لعند ابو محمد

ابو ياسر : سامحني .. الي صار بسببي

ابو محمد : لك كيف بسببك .. انا .. انا الغلطان ما بعرف كيف طلعت الكلمة من تمي .. هالعاصفة طيرت العقل من راسي

ابو ياسر : لك ما تكبرها .. بس نطلع بتروحو عالشيخ ليلاقيلكن فتوى

ابو محمد : ما في فتوة .. هلأ لازم تتجوز غيري لترجعلي

ابو ياسر : لا حول ولاقوة الا بالله

ابو محمد : لك شو بدهن يقولو عني الناس

ابو ياسر : معقول ما في غير هالحل ؟

ابو محمد : ايه ما انا طلقتها بالتلاته

ابو ياسر : بس

ابو محمد : بس شو ؟

ابو ياسر : اه .. لا ولاشي .. هلأ شو بدك تعمل ؟

ابو محمد : ما بعرف .. ما بعرف

قام ابو ياسر وتركو .. وقعد بالزاوية وصفن مع حالو .. : انا ليش ما قلتلو انو الطلاق بقعدة وحده وبنفس الموضوع يعتبر طلقة وحده

حتى لو قلها طالق مية مرة .. شو الي منعني وما خلاني احكي !! هلأ ام محمد احلى من مرتي .. بس مستحيل تزبط هالجوازة

رح يضل وراي لطلقها .. ويمكن هي ما ترضى تضل على ذمتي .. بس حلوة كتير المخلوقة .. معقول تزبط معي هالشغلة !!

والله بتكون امي داعيتلي …

ام ياسر : ابو ياسر وين صافن ؟

ابو ياسر : اه ؟ انتي مو نايمة ؟

ام ياسر : لا كيف بدي نام .. مو سامع هالاصوات شي بشيب شعر الراس .. بس عم ريح حالي شوي

ابو ياسر : ايه ارتاحي ارتاحي لقلك

لوقت ما هبت ريح قوية .. وانقطعت الكهربا .. وصار القبو كلو عتمة وما عاد حدا شاف حدا

صرخت بيان و هيا ورؤى صارت تبكي ..

ابو محمد : اهدو يا جماعة لك اهدو وصلو عالنبي شو صارلكن

ولاء عم تبكي : امي وينك .. اميييي .. محمود مو معي

ام ياسر : الله لا يوفئك ما التلك ما تنزليه من ايدك .. وينو الولد وينو

مي بصوت واطي وعم تحاول تكون هادية : حدا يشغل شمعة .. او اي شي حبابين

وحست في حدا حدا مسكها ..

مي : مين ؟ طارق ؟

ياسر بهمس : هسسس .. ما تطلعي صوت

مي : لك مجنون بعد عني هلأ بصرخ وبلمهن عليك ها

ياسر : انتي ليش ما بدك ياني ؟

مي : هيك ما بطيئك يا اخي شو الشغله بالغصب .. بعد هيك الله ياخدك

ابو ياسر : ياسر ابني وينك .. تعال شغللنا كم شمعة

ياسر : يلا يلا جاي

مي : تافه

ابو ياسر راح لجهة ام محمد

ابو ياسر بصوت واطي : ام محمد تعي لهون شوي

ام محمد : خير

ابو ياسر : بتقبلي تتجوزيني ؟

ام محمد : شو ؟

ابو ياسر : شو شو ؟

ام محمد : اصدك مشان التجحيشة ؟

ابو ياسر : لك لأ لأ ما مشان التجحيشة .. تتجوزيني الي يعني عالخالص .. ما بدي طلقك

ام محمد : شوووووووووو ؟

ابو ياسر : لك وطي صوتك

هيا : ماما مع مين عم تحكي ؟

ابو ياسر فوراً مشي ورجع على مطرحو .. وكان ياسر عم يحاول يشغل الشمعو بس عم ينطفو من الهوا ..

فجأة فات عليهن ريح قوية كتير كتيرررررررررررررررررررر

بنان : ولييييييييي شو هاد كأنو في شباك انفتح ؟

ام محمد : لا بنتي يمكن بس نسمة هوا فاتت وخلص لانو اجت فجأة وراحت ..

ياسر : يا عيني واخيراً شغلت الشمعة .. كل واحد يحط عندو شمعة يلا لشوف

بلشو كل واحد يعطي شمعة للتاني .. لوقت ما وصل الدور لعندو ولاء

ام ياسر : وين ولاء ؟

ابو ياسر : شو وين ولاء ؟

ام ياسر : لك وين البنت ؟

ياسر : مو كانت جنبك ؟

ام ياسر : لك يا جماعة مين ولاء جنبو

فوراً ياسر التفت على طارق ولقاه بمحلو ما تحرك

ابو ياسر : البنت وين ؟

بنان : مو هون

هيا : مو جنبي

مي : ولا جنبي

ابو محمد : ما شفتا

ام محمد : مو هون

سامح : ما شفتا

رؤى : مو جنبي

ام طارق : وين راحت البنت !!

ام ياسر : بنتي وين !! وينا ولاااااااااااء

#العاصفة_بقلم_مال_الشام

الجزء الخامس (قبل الآخير)

وقف طارق وهو معصب كتير وصار يحكي مع ياسر : ليك ولاك ازا بصير شي لولاء رح ادبحك

ياسر : شو تفضلت طارق بيك ؟ ما سمعتك ؟

طارق هجم عليه ومسكو من تيابو : ايه متل ما سمعت لان انت السبب و خجلتها قدام الكل للبنت

ياسر : لك انت شو دخلك بيني وبين اختي شو دخلك اه ؟

اتدخلت ام طارق و وقفت بيناتهن وصارت تبعد ابنها

ام ياسر : لك وين راحت بنتي وين رااااااااااحت .. ضاعت البنت .. ضاعت البنت .. انا طالعه دور عليها برا

مسكها ابو ياسر : بلا جنان اقعدي مكانك مو سامعة صوت الريح بتشيلك من مكانك

ام ياسر : ولي .. لكن بنتي شو رح يكون صار فيها .. العمى .. شو صار بالبنت .. كلو منك يا ياسر

الله يريحني من همك ما بتجيبلي غير وجع الراس ..

طارق : انا طالع شوفها ..

مشي طارق وفتح الباب وفاتت ريح ومعا غبرة كتير عالقبو وركض ابو محمد سكر الباب منيح وراه وهو عم يسعل

بنان : عيونييييييييييي .. فات التراب بعيوني اااخ

هيا : كح كح .. كح

ام محمد : تعي غسلك عيونك بنان تعالي امي

ياسر : عمي ابو محمد بعدلي عن هالباب

ابو محمد : وين رايح يا ابني خلصونا من هالليلة

ياسر : لك بعدلي هيك لشوووووووووووففففففففففف

ابو محمد : ايه اطلاع انا شو دخلني

فتح ياسر الباب ورجع ابو محمد سكرو وقفلو منيح .. الشموع كلها طفت و الكل سكت .. ما كان في ولا همسة بالمكان

مي : شغلو الشمع امانة .. كتير خايفه

ام طارق : ماما ما تخافي خلص بس خليكي قاعده مكانك وهادية .. هلأ قد ما شغلنا شموع رح ينطفو لان في هوا عم يفوت

مي : طيب .. قعدت

ام ياسر : لك روح الحق ابنك

ابو ياسر : شب بهد الحيط خايفه عليه ؟

ام ياسر : لك العاصفة قوية كتير قالو بتطير بني آدمين

ابو ياسر : طلع هو وطارق ما تخافي

ام ياسر : ما هاد الي مخوفني أكتر ..

ابو ياسر حط راسو عالوسادة و غمض عيونو : هلأ بيرجعو وبيجيبو ولاء بس حسابها معي بس تجي

ام ياسر : العمى .. لك شو عم يصيررررررررررررررررر

مرقت نص ساعه وما كان في صوت لأي حدا .. الكل قاعد مكانو .. وابو ياسر عم يحلم بام محمد الي رح تصير مرتو

وام محمد قاعده وعم تحسبها .. تتجوز ابو ياسر ولا تضل مع جوزها !!

وابو محمد مهموم ودايقه فيه الدنيا ومو عارف يقعد مطرحو

سامح : امي

ام طارق : شو بدك ؟

سامح : بدي احكي معك بخصوص مي وياسر

ام طارق : اخرس انت التاني .. اخوك برا وتأخر وقلبي متل النار

سامح : لك هلأ بيرجع شو هو ولد .. بس ردي علي لقلك

ام طارق : شو في ؟

سامح : ياسر ازا قبلنا نجوزو مي .. بدو يلبسها دهب كومايات .. وبدو يسجللها بيت باسمها .. ورح يعطيها مهر كبير

منقدر منو نوقف على رجلينا مره جديده

ام طارق : عنجد عم تحكي ؟

سامح : ايه والله هو قلي هيك بالحرف الواحد .. قال هو موفر مصاري شايلهن لجوازتو

ام طارق : بس

سامح : لا بس ولا شي .. لكن نحنا بعد العز الي كنا عايشينو نصير مذلولين للخلق وبيت ابو محمد وابو ياسر يلمو مصاري ويشحدونا ؟؟

ام طارق : معك حق

سامح : شو قلتي ؟

ام طارق : بس اختك معنده

سامح : مو على كيفها .. كفين تلاته بيمشي الحال

ام طارق : لك حرام

سامح : لك شو نحنا زاتينها بالشارع ؟ رح تتجوز جوازة ما بتحلم فيها

ام طارق : هيك قولتك ؟

سامح : ايه طبعاً امي ..

ام طارق : مزبوط .. خلص .. انا موافقه

سامح : يا عيني عليكي ..

رجع لمطرحو وهو مبسوط وعم يحاكي حالو : هلأ بس ياسر يرجعلي المصاري الي اعطيتو ياهن انا بعطيهن لامي وبقلها انو هدول من ياسر

وبفهمو عالخطة .. يلا انا اصلاً كنت محتار كيف بدي اعطيها شوية مصاري احسن ما تضل تشتغل عند العالم وتخجلنا .. وهيك بتزبط الأمور

وبخلص من هالقصه

وبعدا بسافر لبرا وبلعب بالمصاري لعب ..

برا كان طارق عم يصرخ وينادي لولاء والريح قوية وفيها تراب ..كان مغطي عيونو ومسكر على تمو بالكنزة الي لابسها

القبو بابو خلفي وبيت ابو ياسر صاير بالاتجاه المعاكس الي جايه منو الريح … وصل طارق عالبيت و لقي الباب مفتوح

طارق : ولاء .. ولاء

فات عالبيت وكانو كلو تراب وغبرة والشبابيك مكسورة ..

ولاء : انا جوا

فات طارق على مصدر الصوت ..

طارق : وينك

ولاء : هون بالخزانة

طارق اتطلع وراه ولقي خزانة كبيرة .. وفتح الباب

وشافها قاعده بالأرض وحاطه وشها بين ايديها

طارق : ولك شو عم تعملي هون يا مجنونة ؟

ولاء : سكر الباب رح اختنئ

طارق : قومي ننزل لتحت

ولاء : ما بدي خايفه اختك مي تحكي شي .. خايفه كتير لك ياسر بيدبحني

طارق : حذرتك ما تخبريها

ولاء : انت مو عارف المصيبة الي انا فيها .. كان بدي اي حدا يعرف عالأقل ازا متت وعرفو الحقيقة ما يفكروني وسخه

طارق : قومي ننزل يلا

ولاء : ما بدي .. مي رح تحكي .. هي كانت تلمممح ورح تحكي

مسكها طارق من ايدها بقوة كتير وطلعها وصار يسحبها

طارق : العاصفة لسه ما اشتدت .. خلينا ننزل ومنتفاهم تحت

ولاء : حل عني اتركوني بحالي .. ليش عملت فيني هيك .. انا هلأ شو بدي اعمل

طارق : رح اتجوزك والله رح اتجوزك بس اعطيني وقت

ولاء : كزاب الي بدو يتجوز وحده ما بيعمل عملتك

و فجأة سمعو صوت شي قوي انفجر بالبيت ..

طارق : امشي معي خلصيني

سحبها طارق وطلعو من البيت ورجعو باتجاه القبو ودقو الباب

ام ياسر : افتحو بسرعه .. افتحو البااااااااب عالسرييييييييييييييع

ركض ابو محمد وفتح الباب وما شاف مين الي برا

فاتو التنين وسكرو الباب .. وقعدت ولاء بالأرض وهي عم تسعل

ام ياسر : ولك وين كنتي .. وين رحتي

ولاء ضلت تبكي وما ردت

طارق : كانت زعلانه من الي صار ما في مشكلة خالتي

ام ياسر : وينو ياسر ؟

طارق : شو بعرفني ما شفتو

ام ياسر : كيف ما شفتو ؟ ابني طلع وراك !!

طارق : والله ما شفت حدا

ام ياسر : لك شو عملت بأبني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ شو عملت بأبني يا ظالم

طارق : ما عملت شي لك ما شفتو ما شفتو

ابو ياسر : طارق وين رحت بالولد ؟

طارق : اقسم بالله العظيم ما شفتو

هجم ابو ياسر على طارق بسرعه : ابو محمد هات الحبل الي وراك عالسريع

طارق : لك شو في ؟

ابو محمد : وين الحبل ؟

ابو ياسر : وراك وراك .. هاتو

جاب ابو محمد الحبل

ابو ياسر : ساعدني لنربطو

صار طارق يحاول يفلت منهن وما قدر عليهن التنين .. ربطوه من فوق لتحت .. وحطوه بالزاوية وام طارق عم تصرخ وتقلهن لك اتركوه

ابو ياسر : وهلأ بدك تحكي وين ابني ؟

طارق : لك يا عمي ماااااا شفتوووووووووووو

ام ياسر : راح الولد .. الله اعلم شو عمل فيه .. راح الولد

ام طارق : لك ابني ياسر طلع وراك .. ازا تخانقتو احكيلنا شو الي صار .. احكيلهن مشان الله

طارق : العمى على هالشغله لك ما شفتو يا جمااااااااااااااعه

ابو ياسر : ازا ما رجع ابني .. ما رح يصيرلك خير ..

وقعد ابو ياسر بالأرض وشو احمر كتييييييييييير ومتوتر والكل عم يتطلع بطارق بنظرات الشك والخوف

قربت ولاء منو : طارق انت عملت شي بياسر ؟

طارق : لك ما شفتو وحيات الله

ولاء : ان شاء الله ما تكون عملت فيه شي .. لان شو ما كان بضلو اخي ..

وقامت ولاء وبعدت عنو وقعدت جنب امها وصارت تهديها ..

بهاد الوقت شغلت ام محمد شمعة .. وقامت جابت مي لبناتها .. و وزعت عالكل مي .. و وصلت لعند ابو ياسر واعطتو الكاسة

ام محمد بصوت واطي : موافئة

ابو ياسر : عنجد ؟

ام محمد : ايه .. موافئة

وراحت اعطت مي لابو محمد

ابو محمد : يسلمو ايديكي

ام محمد ما ردت عليه ورجعت لعند بناتها وهي مبسوطة وعم تحكي بقلبها ( اول شي رح تصير شوية مشاكل بس بعدين بقلو ابو ياسر صار جوزي على سنة الله ورسولو

وانت ما دخلك .. وهيك بعيش مرتاحه .. دبحني ببخلو .. خليني اتستت وانبسط شوي بهل حياة يا عيني ازا منطلع من هالقبو

رح بلش حياة جديدة .. طول عمري ندمانة لان وافقت على ابو محمد .. واجتني الفرصة على طبق من دهب

اووووه هالعاصفة اجت وجابتلي الخير معها )

وشوي ودق باب القبو نقرات خفيفة

ام ياسر : ابني ابني

ابو ياسر : ابو محمد افتاح بسررررعه الباب

وقف ابو محمد وفتح الباب .. و كان في واحد واقف قدامو بطريقه غريبه وكأنو مو متوازن

ابو محمد : ياسر ؟

وقع ياسر على كتف ابو محمد وهو غايب عن الوعي .. وكان راسو عم ينزف دم

#العاصفة_بقلم_مال_الشام

#العاصفة_بقلم_مال_الشام

الجزء السادس ( القسم الاول)

ابو محمد : يا لطيف شو هاد !! ..

سحب ياسر لجوا و حطو عالأرض وصار ضجة بالمكان والكل عم يصرخ والريح فاتت بقوة لجوا .. محمود الصغير كان ناايم

صحي وصار يبكي ويصرخ … قام ابو محمد وقفل الباب بصعوبة لان الريح كانت عم تشتد ..

ابو ياسر ركض على ابنو وحط راس ياسر بحضنو : ياسر .. ابني .. ابني شبك

ام ياسر قعدت جنبو وهي عم تبكي : شبو ياسر شبو ؟

ابو ياسر : لك هاتولنا شمعة لهووووووووووووون

ابو محمد : اخي هون عند الباب ما رح تشتغل شمعه .. خلينا نفوتو لجوا ساعدني يلا

حملو ياسر وحطوه بزاوية بالغرفة وشغلو شمعتين تلاته .. وشافو راس ياسر عم ينزف والدم متل الحنفية

ام ياسر : شو هاد ؟ شو هاد شو صايرلووووو ابني

ابو ياسر : اعطينا قطعة قماش عالسريع

ام طارق بصوت واطي : ولي .. لك طارق شو عامل بالولد شو هالمصيبة

ولاء وهي عم تبكي : لك رح يصفى دمو كرمال الله اعملو شي

هجم ابو ياسر على طارق وعيونو عم تقدح شرار : والله لدفعك التمن غالي يا كلب

طارق : انا ما عملت شي .. ما عملت شي

ابو ياسر : لسه عم تنكر ؟ تفي عليك .. شو عمللك ابني اه ؟ .. اول ما نطلع رح سلمك للشرطة خليك تعفن بالحبس

ام ياسر : اعملو شي ابني رح يموت .. اعملو شيييييي مشان الله يا عمري يا ابني .. ابني

ضلت ام ياسر عم تحط قطع القماش على راس ابنها وراسو عم ينزف دم … و غايب عن الوعي تماماً

سامح راح لعند مي وقعد جنبها : شو مو خايفه على خطيبك ؟

مي : ليش لخاف ؟ هاد مو خطيبي

سامح ابتسم :رح يصير خطيبك يا اختي الحلوة .. ازا مو رضاكي غصب عنك

مي : فشرت

سامح مسكلها ايدها ولفها ورا ضهرها : وليه .. طولان لسانك .. بسحبلك ياه ها .. بدك تتجوزيه غصبن عنك

مي : مشان الله يا اخي

سامح : اخرسي .. ما تناقشي

ومشي وتركها وهي عم تبكي وتدعي على حالها وعلى ياسر ..

مي : يا ربي .. الله يرحمك يا ابي .. رحت وتركتني لهل مجنون .. ياربي دخيلك تساعدني .. لك ياسر !!

ياسر الي كان يحب رفيقتي ميسون وعلقها فيه واخد صورها وصار يهددها فيهن !! كيف بدي اتجوزو

كيف الي عين اتطلع بميسون ؟ شو رح قلها جبروني على الشب الي كسر قلبك وخاطرك ؟

جبروني عالشب الي كنت قلك عنو هاد وسخ وحقير ؟ ؟ ااااااااااااخخخخخخخ بس ااااااااخ

ام طارق قعدت جنب ابنها وبدها تفك الحبل عنو

ابو محمد : ام طارق بعدي عنو .. هاد مجرم .. بعدي عنو

ام طارق وهي تبكي : لا لا ابني مو مجرم لأ .. ابني بريء مو هيك يامو ؟

طارق : ايه ما عملت شي

ابو محمد : بعدي هيك ها .. بدنا نسلمو للشرطة

ام طارق : الله يوفقكن فكوه .. بلكي صار شي كيف بدو يتحرك

ابو محمد : قلتلك بعدي عنو

طارق : امي خلص قومي من هون

ام طارق بصوت واطي : لك شو عملت بحالك يا ابني شو عملت

قامت وقعدت بعيد عنو وقلبها عم يرجف من الخوف عليه

راح ابو محمد لعند مرتو : لا تخافي حبيبتي انا هون

ام محمد : التلك ما بدي شوف وشك ها .. انا هلأ ما بحللك … وبس نطلع بدي اتجوز واحد تاني مشان ارجعلك

ابو محمد : كأنك مستعجله ؟ خلينا نشوف شي شيخ بلكي بيعطينا فتوة

ام محمد : والك عين تحكي ما ؟ ..

ابو محمد : لك ما عم تفوت براسي ما عم تفوت براسي يا خلق الله ..

وقام وهو عم يحاكي حالو ويضرب بالحيطان

ام محمد بقلبها : ما عم سدء واخلص منك يا بخيل .. خيييييييييييي شو مبسوطه … والله وضحكتلك الدنيا يا ام محمد

رح تصيري ست الستات .. بس كأنو ابو ياسر مجلوئ على ولادو وبخاف عليهن كتير ؟

يلا مو مشكلة كلو بينحل .. بسيطة

بلشت الكهربا تروح وتجي .. شوي تضوي وشوي تنقطع .. وصوت الريح خف كتييييييييييييييييير عن اول

بالتدريج اختفى .. وما عاد سمعو صوت الرعد ..

طارق : عطشان

محدا رد عليه.. قامت ولاء عبت كاسة مي وراحت لعندو

ولاء : ازا صار شي لأخي ما رح سامحك

طارق : ولاء والله ما عملتلو شي

ولاء : انت واحد بلا اخلاق .. مغتصب ومجرم كمان

طارق : لك يا ولاء

ولاء حطتلو كاسة المي بتمو وشربتو وما خلتو يحكي بعد طارق تمو وهو معصب وصار يسعل لان تشردق بالمي

طارق : شو صرلك عم قلك ما عملت شي وقلتلك بدي اتزوجك

ولاء : حقير انت بدك تقتل اخي وبدك تذلني كل العمر بالي عملتو فيني ..

قامت لعند اخوها وقعدت جنبو وهي عم تبكي وطارق مصدوم بالي عم يصير فيه ..

فجأة رجعت الكهربا .. والقبو ضوا من جديد

هيا : يااااااااي اجت الكهربا

بنان : بابا كأنو العاصفة خلصت ؟!اديش الساعه ؟

ابو محمد : الساعه 12 ونص .. مستحيل تكون خلصت .. الأخبار قالت انو هي اقوى عاصفة رح تمر عالبلد

ورح تشيل البيوت من مكانها وتطير الخلق .. كيف يعني خلصت ؟

بنان : والله يا بابا كأنو خلصت

أبو محمد : رح افتح الباب شوي

#يتبع

#العاصفة_بقلم_مال_الشام

الجزء السادس -القسم الثاني – #تمت

قام ابو محمد وحاول يفتح الباب .. ولقو الدنيا صافيه برا .. بس كان كتير عتمة والسما مغيمة والقمر مو مبين

ابو ياسر : يلا ساعدوني

ابو محمد : بشو ؟

ابو ياسر : سامح تعال انت كمان شيل ياسر معنا خلينا نحطو بالسيارة وناخدو عالطوارئ بسرعه

الولد رح يروح من بين ايدينا

ابو محمد : وبلكي العاصفة رجعت ؟ مستحيل تكون خلصت لك الهن شهرين بحذرونا منها

قام سامح وحمل ياسر مع ابو ياسر

ابو ياسر : خليك هون لكن انا ما رح استنا ابني يموت

طلعت وراهن ام ياسر وهي عم تبكي

وراحو كلهن وطلعو عالمستشفى عالطوارئ فوراً ..

(بالطوارئ )

طلع الدكتور من غرفة ياسر وهو عم يشلح الكمامة

ابو ياسر : خير دكتور شبو ابني ؟

الدكتور : والله يا اخي ما بعرف شو بدي قلك .. الشب في شي واقع على راسو .. حالياً ما منقدر نعملو شي

بس حاولنا نوقف النزيف ونعقم الجرح بس اعتقد الإصابة ادت لضرر بالدماغ .. خلينا ما نستبق الأحداث

ام ياسر : شو يعني ؟

الدكتور : الصبح مع طلوع الضو رح نفهم كل شي .. هلأ ما عندي شي احكيه ..

ومشي وتركهن وام ياسر عم تولول وابو ياسر عم يتوعد يزت طارق بالسجن ..

انسحب سامح وهو مبسوط وعم يدعي يخلص من ياسر لان هي فرصة ممتازة وراح عالبيت ليتأكد انو مصاريه بخيير

لانو مخبيهن بغرفتو ..

وبس وصل كان باب البيت مخلوع والغبرة بكل مكان .. وشاف آثار دم

سامح : دم !! من وين هاد جاي !!

لحق الآثار ولقيها بتنتهي بغرفتو

سامح : العمى مين فايت لهووووووووووووووون !!

ركض عالخزانة وصار يدور عالمصاري وما لقيهن بمكانهن

سامح : لك وين راحو ……. وين راحووووووووووووووووو وين راحووووووووووو

صار يدور متل المجنون وما لقي الماصري ابداً

سامح : ياسر الكلب .. محدا بيعرف مكان المصاري غيرو !! والله لادبحك يا واطي

البقية ضلو بالقبو لطلوع الضو لانو كانو خايفين .. والصبح طلعو الناس كلهن ليتفقدو بعض وكل واحد يسأل عن التاني

والراديو والأخبار كلها عم تعطي تقارير عن العاصفة

المذيعة : إذاً إن الأنباء والتوقعات التي اعطيت عن هذه العاصفة كانت خاطئة تماماً .. نعتذر من الجميع ونتمنى لكم نهاراً طيباً

ياسر صحي الصبح وبعد الفحوصات تبين انو في شي واقع على راسو وتسبب بضرر للدماغ و صار معو شلل

الأطباء أكدو انو في شي واقع على راسو .. وبالبيت ياسر لقي انو الشنته الي كانت فوق خزانتو وفيها كراكيب تقيلة وقديمة واقعه فوق راس ياسر

والدم مبلش من عند الخزانة

ياسر ماخد المصاري ومخبيهن و ضل يقاوم و خبى المصاري و رجع عالقبو و بعدا غاب عن الوعي وما قدر سامح يعرف وينهن .. بس اثبت للكل انو طارق ما الو ايد بحالة ياسر وفكوه من الحبال وتركوه بعد ما ورجاهن اثار الدم على الشنته الي وقعت فوق راس ياسر.. بس ما قدر يخبر حدا انو ياسر سرقلو مصاريه…

#بعد_اسبوعين

ببيت ابو محمد فات وهو مبسوط وركض لعند مرتو وحضنها

ام محمد : لك بعد عني .. بعد عني ما بتجوزلي

ابو محمد : لك هلأ كنت عند الشيخ .. ما في داعي لتتجوزي غيري .. الي صار يعتبر طلاق رجعي وطلقة وحده

الحمدلله يارب الحمدلله يارب

ام محمد : شو ؟

ابو محمد : لك ايه متل ما عم قلك الشيخ طمني واعطيتو البشارة

ام محمد : بس .. بس

ابو محمد : لك شبك ؟

ام محمد قعدت وهي مصدومة : ولا شي .. ولا شي ..

ببيت ابو ياسر كانت ام طارق وولادها عم يزوروهن .. وسامح بالغرفة عند ياسر لحالهن

سامح : ما بدك تتحرك ؟ ما بدك تحكي وين خبيت المصاري ؟ ما بدك تقلي مو ؟

وياسر عم يحرك عيونو ومو قادر يرد .. وسامح رح يجن وما عم يعرف المصاري وين راحو

طارق طلع من بيت ابو ياسر ولحقتو ولاء

ولاء : طارق طارق لحظة

طارق : شو بدك ؟

ولاء: مو قلت بدك تتجوزني ؟

طارق : هه بالله ؟ ناسيه حالك شو حكيتيني اخر شي ؟

ولاء : بس انا

طارق : لا انا ولا بطيخ … زواج ما في روحي حلي عني

ولاء : لا الله يوفقك هيك رح انفضح

طارق : ايه .. انتي الي اخترتي .. كل واحد رسم طريقو لحالو

ومشي وتركها وقلبو عم يوجعو ويقلو ارجع لعندها بس عقلو عم يقلو امشي وزت ورا ضهرك

قعدت ولاء بالأرض وهي عم تبكي وتحاكي حالها : طارق ارجع لا تتركني بهل مصيبه .. طارق

مي فاتت وشقت على ياسر وزعلت كتير على حالتو .. وهي طالعه ابتسمت : الله يشفيك بس الحمدلله ما رح اتجوزك

وابو ياسر خبر ام ياسر انو بدو يتجوز ام محمد و ام ياسر جنت وطار عقلها وحملت غراضها وحردت من البيت ..

ولما راح ابو ياسر ليقول لابو محمد انو بدو يتجوزها ويساعدو مشان التجحيشة

لقيه ابو محمد عالباب وهو مبسوط وجابلو حلو وضيفو

ابو محمد : ما في مبروك ؟ رحت عالشيخ وقلي ما في داعي للتجحيشة الحمدلله امورنا انحلت الحمدلله

ابو ياسر : العمى

ابو محمد : شو قلت ؟

ابو ياسر : ولا شي لازم ارجع عالبيت

رجع عالبيت متل المجنون .. ولما وصل ما لقي ام ياسر بالبيت ..

ابو ياسر : انخرب بيتي .. انخرب بيتي .. الله لا يوفقك يا ابو محمد ..

بالنهـــــــــــايــــــــــــــــة … وبعد سنتين

طارق خطب ولاء مشان يصلح غلطو و لان زعل عليها بعد ما تشتت عيلتها..

ام ياسر طلبت الطلاق وتطلقت واخدت محمود و ياسر لتهتم فيه لان ما تحسنت حالتو

ابو ياسر ضل وحيد و خسر مرتو و بيتو بليلة و بلمح البصر!!

و المصاري لليوم ما قدر سامح يعرف وين خباهن ياسر… و ليل نهار عم يدور عالمصاري و ما عم يلاقيهن..

يا ترى فينا نقول العاصفة انتهت؟ و لا هي هلأ بلشت!!!

#تمت

6 تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »