الرئيسة / منوعات / طريق النور بقلم هلا غرابلي

طريق النور بقلم هلا غرابلي

/
/
/
2699 مشاهدات

 

طريق النور بقلم هلا غرابلي

طريق_النور_بقلم_هلاغرابلي

طريق النور بقلم هلا غرابلي

طريق النور بقلم هلا غرابلي , معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,

الجزء الأول+ الثاني + الثالث+الرابع+الخامس+السادس+السابع+الثامن+التاسع+العاشر+الحادي عشر+الثاني عشر والأخير
الجزء الاول :

ما منقدر نختار اسمنا و دينا و عيلتنا ،ما منقدر نختار مين نكون بس فينا نقرر كيف بدنا نكون بعد سنة او بعد عشر سنين ، ربيت ببيت صغير اشبه بقوقعة بالحجم و المضمون ، عشت بظروف بشعة كتير ، كان ابي بيشتغل بالتلييس و وقع على ضهرو و صار مقعد لهيك صار يبيع دخان على البسطات و امي بلشت تشتغل بالتطريز لتساعد بمصروف البيت ، وعيت على هالدنيا على انو اسمي مريم البنت الكبيرة يلي لازم تكون شايلة مسؤولية البيت و مسؤولية اخواتها الصغار بعد ما اجبرت على ترك المدرسة بعد صف التامن ،كانت العيشة ببيت اهلي اشبه بالسجن ، رغم الفقر يلي كنا عايشينو كان ممنوع تلفزيون او انترنت او حتى طلعة من البيت او حتى قعدة مع ضيف من ضيوف امي ،كل هالشي كان من قائمة الممنوعات للبنت بعيلتي حتى يحافظو عليها و على اخلاقا من الفيروسات الخارجية يلي ممكن تخرب عقل البنت ، كل هالشي عمل مني فتاة بلا شخصية و بلا مشاعر ،عمل مني انسانة باردة جدا ،ما كنت اعرف احزن او افرح او حتى حب او حتى احكي مع حدا ، كنت متل العمياء تماما ،لاجى اليوم يلي انكتب علي اطلع فيه من هالسجن ،كنت فايتة ضيف قهوة لزبونة دائمة عند امي بحكم امي بتشتغل بالتطريز ، و اول ما شافتني ما قامت نظرها عني

ام يعرب :هاي بنتك فتحية؟

فتحية:ايه هاي مريم الكبيرة

ام يعرب:شو عمرا ؟

فتحية:17سنة

ام يعرب: مشالله ،بناتك جمال و ادب ، بتعطيني اياها لابني نضال ؟

اخدت الصنية انا و خجلانة كتير و رجعت على المطبخ فورا و المسا خبرت امي ابي بانو جايني عريس و هادا اول عريس بيحكي فيني ،وافق ابي فورا و اي اب بمحلو كان لازم يوافق على زواج بنتو لشاب متل نضال ،نضال عمرو 28سنة استاذ عربي بيدرس بمدرسة و بيعطي دروس خصوصي ،ردت خبر امي لام يعرب بانو موافقة على ابنها نضال يلي كان فرصة ذهبية لبنت تعتبر جاهلة بالنسبة الو ،اما انا ما كان الي رأي بالموضوع ،ما انسألت اصلا ، اجا نضال و امو و اخواتو و شافوني و عجبتن ،ما استمرت الخطبة الا شهرين بس لانو ابي رفض انو طول الخطبة و يفوت و يطلع علينا شاب غريب و يعتبر نضال غريب علينا ،لهيك ام يعرب جهزتلي غرفة عندا لنتزوج فيها انا و نضال و بعد ما يخلص نضال من تجهيز بيتو يلي فوق امو مننقل عليه ، خلال فترة الخطبة نزلت على السوق انا و حماتي ام يعرب لتجهزني ملبوس و كنا احيانا نشوف نضال بالسوق ،كان يطلع فيني و يقرب يحكي معي بس انا كنت دير وجهي و ما اعرف احكي معو كلمتين ، كنت انظر لنضال على انو شخصية متعلمة و مثقفة اما انا كنت متل الصفر على الشمال جنبو ،كنت حس حالي مهمشة و ما الي قيمة ،تزوجنا بعد شهرين خطبة ، فتت على بيت حمايي يلي كان بيختلف كتير عن بيت اهلي ،كبير و اثاث مرتب و كان في تلفزيون و كان في شي اسمو لابتوب و انترنت لانو حماتي كانت تحكي صوت و صورة مع ابنا يعرب يلي بدبي ، و هيدي التقنية ما كنت سمعانة فيا كتير حتى كانت حماتي تعرف تفتح اللابتوب و انا لا ،بس صرت اتعلم منا ، و كانت تاخدني معا احيانا اذا راحت عند حدا زيارة من عيلتا بس كنت اقعد ساكتة بالزيارة او حتى اذا اجا زارنا حدا ما كنت اعرف شو لازم احكي مع الضيف او حتى مع بنات حمايي كنت اقعد معن متل الجسد بلا روح و بلا عقل ،بجوز لانو مخزون ثقافتي كان فاضي على الاخير ،كنت اقعد اتسمع بس ، بس رغم هالشي كنت حس حالي مبسوطة لانو شفت شغلات كتير ما شفتا عند اهلي من اكل و لبس و طلعات و ناس و كل هالشي كنت محرومة منو ببيت اهلي ، مر اول اربع شهور من زواجنا عادي جدا ،كنت مسالمة و مسايرة كتير ، نفذ شو ما يطلب مني زوجي او حماتي ، اشتغل البيت و ساعدا بالطبخة لليوم يلي اجا فيه نضال من المدرسة ،كنت عم اجلي ،فات حط الكتب على الطاولة و اطلع فيني

نضال:مريم ..الحقيني بدي احكي معك كلمتين

مريم:يلا جاي

تركت الجلي انا و قلقانة و لحقتو على غرفتنا

نضال:تعي اقعدي هون

مريم:اي نضال في شي ؟

نضال:مريم انت بنت طيبة كتير و بنت مرباية و ما شفت منك خلال هالفترة الا كل خير…… بس انا مااا حبيتك …ما قدرت حبك …حاولت كتير بس ما قدرت ،ما بدي اياكي تزعلي مني او تكرهيني ،انا رح اعطيكي كل حقوقك و سرحك لانو ما بدي اظلم حالي و اظلمك معي

مريم:يعني بدك تطلقني ؟

نضال:اي

مريم:بس انا ما بدي ارجع لبيت اهلي ،انا مبسوطة هون ،هون فيه كل شي

نضال :لازم ترجعي لبيت اهلك ،ما بتقدري تبقي عنا بعد الطلاق ،بكرا الله بيبعتلك نصيبك و ما حلوة تبقي عنا الناس بتحكي عليكي و على اهلك .

كان حكي نضال كارثة بالنسبة الي ، ما سألتو ليش ما حبني و ما كتير استغربت بكلامو لانو ما كنت شوف حالي عندي مقومات مميزة ليحبني شاب متل نضال ، جمال و علم و شخصية و لانو انا كمان ما كنت حس شي اتجاهو او بالاحرى ما كنت بعرف حالي اذا انا بحب هالشخص او لا ،كانت مشاعري باردة اتجاهو حتى وقت كان يقرب علي ما كنت حس بشي ابدا ،كان كل همي انو ما اطلع من الجنة يلي كنت عايشة فيها ببيت حمايي و ارجع للجحيم و الكبت يلي كنت فيه ….

#الجزء التاني:

الجزء التاني:

مريم(تبكي):طب ما طلقني ، تزوج علي ، الله يخليك انا ما بدي ارجع لهنيك ،بيت اهلي موت على الحياة ،اعتبرني خدامة عنكن

نضال:شو عم تحكي ؟

طلعت من غرفتي انا و عم ابكي و رحت لعند حماتي

مريم:نضال بدو يرجعني لبيت اهلي؟

ام يعرب:….خبرني من شهر و انا قلتلو طول بالك و اعطي حالك وقت ..الله يهديه يارب …ولله ما عارفة شو بدي قول لاهلك عن السبب ،انت ما في منك و بتتقلي بالدهب بس كل ام بتحب تشوف ابنا مبسوط مع مرتو و ابني ما مبسوط معك

رحت قعدت جنبا و مسكتلا ايديا

مريم:انا حبيتك و اعتبرتك متل امي التانية ،الله يخليكي خليني عندك و انا بساعدك بكل شي ،بشغل البيت و الطبخ و استقبال الضيوف ،ما تعتبريني مرة ابنك و زوجيه لنضال

ام يعرب: ولله قلتلو حرام اطلقها ،تزوج عليا بس ما قبل ،قلي بلكي يلي بدي اخطبا ما قبلت تنزل على ضرة

مريم :طيب يطلقني بس خليني هون

ام يعرب :بنتي ما بيرضو اهلك

مريم :ما تخبرين انو نضال طلقني

ام يعرب :بس انت هيك عم تظلمي حالك ،بكرا بتتجوزي غير ابني و بتعيشي حياة طبيعية متل اي مرة متجوزة و هيدا حقك

مريم:ما بدي اتزوج ،انا مبسوطة هيك

قامت حماتي و راحت لعند ابنا نضال و قعدت معو نص ساعة:ما عرفت شو عم يحكو مع بعض ،بعدين رجعت لعندي

ام يعرب : ماشي ،رح تبقي هون بس قومي جيبي اغراضك من غرفة نضال و انقلين لعندي لانو رح تصيري تنامي بغرفتي

مريم: عنجد يعني وافق؟

ام يعرب:اي

هاي كانت اول مرة بحس حالي فيها فرحانة ،شعور الفرح بموقف بحزن كتير ،بس انا كنت مبسوطة كتير ،قمت على غرفة نضال و نقلت تيابي من خزانتي لخزانة حماتي ،كان نضال قاعد على التخت و عم يطلع فيني ،يمكن مستغرب من ردة فعلي و اعتبرها غبية و ساذجة كتير ،بعد ما خلصت نقل تيابي و اغراضي ،رجعت اخد مخدتي

مريم :نضال انا ما بعرف شو بيحكو ..يعني انا يلي بدي قلك اياه..انو شكرا كتير انك خليتني هون و ما رجعتتي لبيت اهلي

كان ساكت و ما رد بشي ،بس لمحت بعيونو شفقة علي ،بعد اسبوع اطلقت من نضال و صرنا متل الاخوات و كل اخواتو البنات و بناتن الصبايا عرفو بطلاقي و بانو اخون طلقني لانو ما بحبني و بقيت عندن شفقة علي ،نبهتني حماتي انو وقت بفوت نضال على البيت لازم اتغطى عليه لانو صار محرم علي ، صار وقت بيرجع على البيت حط شال على راسي و حتى احيانا كانت حماتي تتركنا لحالنا بالبيت لانو كانت مطمنة انو ابنا مستحيل يقرب علي و فعلا كان نضال يلتزم بغرفتو يحضر دروسو و انا اقعد فصفص بزر و اتفرج على التلفزيون على شي مسلسل او افتح اللابتوب و العب شي لعبة ، كانت هالحياة بالنسبة الي قمة الرفاهية ،لليوم يلي كانو عنا بنات حماي و بناتن متل كل نهار خميس

سميرة: امي وينو نضال ؟

ام يعرب:بالمدرسة شو بدك منو امي ؟

سميرة:بدي يعطي ميرال دروس تقوية عربي بالصيفية لانو عندا تاسع السنة الجاية

ام يعرب:اي هلأ ليجي قليلو بنتي

ميرال :يالله امي ،حتى بالصيفية ما في راحة

سميرة:اسكتي هالشي لمصلحتك

ميرال:مريم تعي قدمي تاسع معي ؟

مريم:انا؟

ميرال :اي لاي صف موصلة ؟

مريم:للتامن

ميرال:اي قدمي معي و بصير خالي يعطينا دروس تقوية

مريم :…ما بعرف

سكتت و اطلعت بحماتي و بنات حمايي ما علقو ابدا على الموضوع و كأنو هالشي بيرجع الي و لقراري ،رجع نضال من المدرسة و قعد مع اخواتو و حكتو اختو سميرة عن الدروس لميرال و رحب بالفكرة ،اما انا صرت فيق و نام على نفس الفكرة انو قدم تاسع مع ميرال ،تجرأت و سألت حماتي ام يعرب

مريم:خالة عندك مانع اذا قدمت تاسع مع ميرال؟

ام يعرب:لا بنتي هاي حياتك و انت حرة فيها

مريم:طيب معناتا رح دقلا لميرال و خبرا

ركضت عالتلفون انا و مبسوطة و دقيت لميرال و خبرتا انو رح قدم تاسع معا بس فاجئتني وقت قلتلي انو لازم انزل و سجل و في تكلفة رسوم للتسجيل و لازم اشتري كتب و انا ما كان معي مصاري و كنت بخجل اطلب من خالة ام يعرب بس ميرال ساعدتني بهالموضوع و دبرتلي كتب من رفقاتا و طلبت رسوم التسجيل من ستا و حماتي كانت احوالا منيحة لانو كان ابنا يعرب من دبي يبعتلا مصاري كل فترة شهرين ،رحت انا و ميرال و سجلنا و بعدين اجت عندي بعد اسبوع و جابتلي الكتب معا

ميرال:اسمعي انا في استاذ رياضيات و انكليزي بيجي لعنا عالبيت بيعطيني الي و لرفيقتي شو رايك تجي تحضري معنا ؟

مريم:اي بجي بس لاسال ستك بالاول

ميرال :طيب بكرا اول حصة الساعة 5العصر

رحت تاني يوم عند ميرال يلي صارت رفيقتي و بلشت احضر حصص معن ،و كانت تجي عنا يومين بالاسبوع ليعطيا خالا دروس عربي و انا كنت احضر معا ،كان يعاملني نضال متل ميرال ،يشرحلنا الدرس النا نحن الاتنين ،احيانا كنت اشرد من الدرس انا و عم اتذكر الايام يلي قضيتا معو

نضال:مريم مركزة معنا ؟

#الجزء التالت:

مريم:اي طبعا

نضال:الدرس الجاي بدي اعملكن اختبار بالقواعد يلي صرت عاطيكن اياهن ماشي

ميرال:ماشي خال ، على راسي احلى استاذ عربي

نضال:انت ما تتضحكي علي بهالحكي علاماتك رح فرجيهن لامك

ميرال: هههههه لا ولو ما بتعملا خلي هالشي بيناتنا

راحت ميرال على بيتا و انا قعدت ادرس ،عملنا نضال اختبار قواعد بالدرس الجاي و اعطاني علامة منيحة احسن من ميرال ،مضيت السنة انا و عم ادرس و اشتغل بالبيت و روح عند اهلي زيارة كل اسبوعين و خبرتن انو نضال هو يلي طلب مني كمل دراستي لهيك ما عارضو او ادخلو بالموضوع ،و وقت كانت تسالني امي عن زوجي و عن الحمل و انا كنت قلا لحمدلله نضال ما في منو بس لسا الله ما راد يكتبلي حمل ،قدمت امتحانات التاسع و نجحت بعلامات منيحة انا و ميرال يلي كانت سابقتني بعشر علامات ،عملتلا امها حفلة كتير كبيرة و عزمت كل رفقاتا و كل عيلتا و رحت انا و خالة ام يعرب كمان ،كان جو كتير حلو ، البيت مزين و طاولة فيها كل مشكل ،اول ما وصلت اخدتني ميرال على غرفتا و حطتلي ميك اب على وجهي ،شفت على طاولة مكياج و شغلات كتير ما كنت بعرفا بس قلتلي المرة الجاية بعلمك كيف بحطو مكياج و كل غرض شو مهمتو ،بعدين اتعرفت على رفقات ميرال يلي كانو اصغر مني بس كانو بيفهمو اكتر مني لانو معظمن من بيئات منفتحة اما انا البيئة يلي كنت جاي منا كانت اكتر من كونها بيئة منغلقة و متخلفة ، رقصو و غنو و ضحكو كتير و انا كنت قاعدة عم اتفرج علين بس ،كانو كلن حيوية و شباب ، قومتني ميراال ارقص معا كذا مرة و انا رفضت لانو ما كنت بعرف ارقص كتير ، بعد ما خلصت الحفلة رجعنا على البيت ،كانت الساعة تسعة المسا ،اول ما فتنا على البيت

ام يعرب:كانو نضال ما هون !بعدو سهران عند رفقاتو

مريم:او بجوز يكون نايم بغرفتو

شلحت عبايتي و بقيت بالفستان القصير يلي كنت لابستو لحفلة ميرال ،فتت على المطبخ ،فتحت البراد و حطيت الاكل يلي كانت باعتو سميرة لاخوها نضال ، اول ما طلعت من المطبخ ضربت بنضال ، اطلعت فيه و تلبكت كتير و خجلت منو و ركضت على غرفتي انا و نشفان ريقي ، شافتني ام يعرب

ام يعرب :شبو وجهك مخطوف لونو

مريم :طلع نضال بوجهي …انا ما كنت بعرف انو رح يطلع بوجهي ،توقعتو نايم..

ام يعرب:بسيطة بتصير بنتي ،فوتي غيري تيابك

فتت غيرت تيابي و رحت على الحمام ،غسلت وجهي من المكياج و طلعت شفت نضال عم ياكل كاتو

نضال:كيف كانت الحفلة ؟

مريم: حلوة كتير و ميرال كانت حلوة كتير ،طول الوقت عم ترقص ما قعدت ابدا و اذا شافت رفيقة من رفقاتا قعدت لترتاح و تاخد نفسا ترجع تسحبا من ايدا و تقلا ممنوع حدا يقعد بحفلتي الكل لازم يرقص هههههه حتى امك رقصتا

نضال:ههههههه مجنونة هالبنت

علقت البشكير و رجعت على غرفتي انا و عم احكي مع حالي،انا فتحت حديث مع نضال ، كانت شخصيتي و ثقتي بنفسي بتغير بسيط للافضل ، بعد حفلة ميرال باسبوع دقتلي

ميرال :هلوووو بيبي اسمعي نحن سجلنا بنادي رقص انا و رفيقتي نادين يعني صاير قسم رياضة و قسم رقص مع بعض ، تسجلي معنا ؟

مريم:رقص !ههههه عنجد عم تحكي؟

ميرال : نعم نعم سنرقص شرقي و سامبا و زومبا و شو بعرفني كمان

مريم:ميرال انت بتعرفي انو انا ما عندي مدخول و بخجل اطلب من ….

ميرال :بعرف اتركي الموضوع علي سأحله لكي يا عزيزتي بس انت موافقة ترقصي قصدي تتعلمي الرقص ؟

مريم :اي موافقة

سجلت بنادي الرقص مع ميرال ،كانت كل ابواب الدنيا عم تنفتح قدامي و ميرال هي يلي كانت عم تفتحلي هالابواب ، فتت على جو جديد و تعرفت على بنات جداد بالنادي و صرنا رفقة بالاضافة للتسلية و الضحك يلي كان يصير بالنادي و الاحاديث يلي كانت تنحكى بيناتن ،كنت اقعد و اتسمع و انا مفتحة عيوني على الاخر و مركزة سمعي معن ،بعد ما ننزل من النادي كانت ميرال تروح على بيتا من طريق و انا ارجع على بيتي من طريق تاني لاطلع بباص يلي بوديني على البيت ،مرة كنت ماشية بالشارع و لحقني شاب و صار يلطش علي ، خفت كتير و صرت امشي بسرعة لطلع بوجهي نضال

نضال:شبك

مريم:نضال ..ولاشي

نضال:في حدا عم يلحقك ؟

مريم :لا لا ،لوين رايح انت عالبيت ؟

نضال:اي بس بدي مر بالاول عند رفيقي على المركز الثقافي بدي رجعلو هيدا الكتاب

مريم:ماشي معناتا برجع معك

طلعنا بالباص و بعدين نزلنا على المركز الثقافي يلي كنت اول مرة بفوت عليه ،كان مبنى ضخم كتير

مريم:كتير حلو شو بيعملو فيه؟

نضال:بصير فيه مسرحيات و القاء شعر و فيه مكتبة كبيرة و فيه قسم للنحت و الرسم فوق يعني شغلات كتيرة

وصلنا على المكتبة يلي كانت كتير كبيرة و فيها طاولات طويلة و كراسي ،كان الجو هادي كتير و فيه بحدود الخمس اشخاص حاطين راسن بالكتب و عم يقرؤ و كأنو منعزلين عن العالم الخارجي او كانو ما موجودين معنا ،حتى مرينا من جنبن انا و عم اطلع علين و ما حدا رفع راسو عن الكتاب ، دخل نضال عند رفيقو بغرفة المكتب التابعة للمكتبة و انا بقيت واقفة برا عم طالع اسماء الكتب ،طلع نضال هو و رفيقو من المكتبة و اجو باتجاهي ،سلم علي رفيقو و تابعو لقسم تاني من المكتبة و اعطاه كتاب تاني ،بعدين رجعو باتجاهي ،انا كنت واقفة و مترددة كتير لاسأل سؤالي ،لوصلو لعندي

#الجزء الرابع:

مريم :اذا بتريد انا فيني استعير اي كتاب من هون ؟

صديق نضال:اي طبعا ،شو بدك تاخدي ؟

مريم:ما بعرف ،انا ولا مرة قرأت كتاب

صديق نضال:هلأ في روايات و في كتب ادبية و علمية و في كتب للتنمية البشرية ،يعني شو ما بدك بتلاقي ،انت شو اهتماماتك

وقفت محتارة لانو انا ما بعرف شو اهتماماتي بس حبيت اقرأ و جو المكتبة شجعني كتير لاقرأ ،وقفت مترددة و خجلانة قبل ما قول جملتي

مريم:بدي كتب لتقوية الشخصية

صديق نضال:ايه هيدي بتندرج تحت قائمة كتب التنمية البشرية ،تفضلي معي

مشيت وراه انا و نضال ،اعطاني كتب واحد باسم كيف تكسب الاصدقاء و تؤثر في الناس لديل كارنيجي و كتاب باسم الهدية لسبنسر جونسون

صديق نضال: اقرأي هدول هلأ و بس تخلصي منو رجعين لاعطيكي شي تاني

مريم:يسلمو كتير،هلأ فيني و اجي اقرأ عنكن بالمكتبة ؟

صديق نضال:اي طبعا باي يوم بتحبي من ال 7الصبح ل 7المسا

طلعت انا و نضال من المكتبة و رجعنا على البيت،كنا طول الطريق ساكتين لانو ما في اي حديث مشترك ينفتح بيناتنا ،فتت حطيت غدا لنضال و انا تغديت بالمطبخ ،و بعدين فتت اقرأ بالكتاب ،ب 3ايام كنت مخلصتن و باليوم التالت بس رجعت من النادي رحت على المركز لحالي و فتت لعند رفيقو لنضال ،و اعطيتو الكتاب

صديق نضال:عجبوكي؟

مريم:اي كتير يسلم ايديكي

صديق نضال:رح اعطيكي كتاب تاني

مريم:لا انا رح اختار كتاب هالمرة بتشكرك كتير

طلعت من مكتبو و تجولت بالمكتبة و انا ما عارفة اختار كتاب ،طلع رفيق نضال و وقف على باب مكتبو و كان عم يطلع علي ،انا درت وجهي و استمريت بالبحث عن عنوان كتاب يلفت نظري ،وقع عيني على كتاب اسمو سيكولوجيا العلاقات الجنسية ،وقفت مستغربة من اسم الكتاب ،كيف قلة الادب صارت موجودة بالكتب ،كنت خجلانة امسك الكتاب بس فضولي شدني لاقرأ فيه،طلعت يمين و شمال ،ما شفت حدا ،تناولت الكتاب بسرعة و مسكت كتاب تاني لا على التعيين و فتحتو و حطيت كتاب سيكولوجيا العلاقات الجنسية فيه و رحت على الطاولة ،فتحتن بقلب بعض و بلشت اقرأ فيه انا و متفاجئة بمحتواه ،كنت عم اقرأ شغلات لاول مرة بعرفها، و نسيت حالي لاجا رفيق نضال و معو فنجان قهوة

صديق نضال:تفضلي

مريم:يسلمو ولله ما كان في داعي

صديق نضال:ولو انت اختو لنضال يعني متل اختي

كنت بدي قلو انو انا ما اختو لنضال بس انا طليقتو بس حسيت انو هالتوضيح ما مهم لشخص غريب يمكن ما يفهم طبيعة علاقتي مع نضال و سبب وجودي ببيتو ،حطلي الفنجان على الطاولة و راح هو و عم يضحك ،ما عرفت ليش عم يضحك ،كنت دايرة بالي انا و عم اقرأ من انو حدا يعرف انا شو عم اقرأ ،قلبت جلدة الكتاب لاتأكد و كانت المفاجأة انو الكتاب يلي مغطية فيه الكتاب يلي عم اقرؤ اسمو موسوعة الثقافة الجنسية ،حمر وجهي و نزلت الكتابين تحت الطاولة ، و تابعت قراءة فيه ،بقيت ساعة و ساعتين انا و عم اقرأ بالكتابين و نسيت حالي انا و عم اتعرف على متعة جديدة و هي القراءة ،كنت عيد السطر احيانا مرة و مرتين لاقدر افهمو ،لوقف شخص جنبي و ناداني باسمي

نضال:مريم ..مريم..

مريم:اه …نضال ما انتبهت عليك

تلبكت كتير و ضبيت الكتب بشنتايتي فورا و اطلعت على الساعة

مريم :يالله صارت 4ما حسيت عالوقت

نضال:من ايمت انت هون ؟

مريم:من ال 1

نضال:الك 3ساعات على هالقعدة

مريم:اييه نسيت حالي ،تأخرت كتير ،اكيد امك بكون انشغل بالا لانو متعودة كون عال 1و نص بالبيت

مريم:انت راجع على البيت ؟

نضال:ايه بس كنت بدي شوف رفيقي يوسف

اطلع على مكتب رفيقو هو و عم يحكي معي ،شفناه واقف على الباب ،راح لعندو و قف معو شوي و انا وقفت نطرتو ،بعدين رجعنا على البيت سوا ، اعتذرت من خالتي ام يعرب على تأخيري و فتت على المطبخ و حطيت غدا لنضال و الي ،دخل نضال

نضال :خلص بتغدا بالمطبخ معك اليوم

قعدنا تغدينا سوا ،و سألني عن الكتاب يلي كنت عم اقرؤ ،تلبكت و جاوبتو انا و عم اكل باسم كتاب تاني ،بعدين فات تحمم و انا وقفت اجلي ،طلع من الحمام عم ينشف حالو ،اطلعت فيه نظرة ،بعدين انتبهت على حالي و درت وجهي فورا ،كان الي زمان كتير ما شفتو لنضال هيك بعد ما اطلقنا و وقت شفتو لاول مرة حسيت بشعور جديد، خجلت و تلبكت ،راح على غرفتو و انا خلصت جلي و فتت على غرفتي و بعدين رحت لعندو ،دقيت على الباب

نضال :تفضل

مريم :نضال كنت بدي اسالك بتعرف تعمل حساب عالفيسبوك؟

نضال:اي بعرف بدك تعملي حساب الك ؟

مريم:ايه

نضال:طيب جيبي اللابتوب

رحت جبت اللابتوب و اعطيتو اياه

نضال:بتعرفي تشتغلي عليه ؟

مريم:لا بس سمعت اليوم ميرال و البنات بالنادي عم يحكو عليه و حبيت جربو

نضال :ايوا ..طيب اقعدي لعلمك عليه

قعدت جنب نضال و شرحلي شو هو الفيسبوك و كيف بشتغل عليه و ختم كلامو

نضال:استعمليه بشي يفيدك

مريم:ماشي يسلمو كتير

اخدت اللابتوب و طلعت من غرفتو و رحت على غرفتي و بلشت اشتغل عليه و فوت صفحات مكياج و ازياء و شفت شغلات كتيرة جديدة ،مر شهر تاني من الصيفية و انا مداومة بالنادي و بالمكتبة ،بس كانت المكتبة عالمي الخاص يلي لقيت حالي فيه لليوم يلي قلتلي فيه خالة ام يعرب

#الجزء الخامس:

ام يعرب :مريم ما تروحي اليوم اذا عندك دوام ،بكرا جاي يعرب يقبر قلبي من دبي و بدنا نزين البيت و نعملو الاكلات يلي بحبا

مريم: اي حاضر خالة

تاني يوم اجو بنات حماي و بناتن و قضينا كل النهار شغل بالاكل و بتزيين البيت ،على الساعة 7وصل يعرب ،كان بيشبه نضال كتير بس كان اطول منو و انصح منو بشوي ،لفتو امو و بكيت كتير هي و اخواتو لانو الن 4سنين ما شافوه ، اول ما شافني سلم علي من بعيد و علامات التعجب على وجهو

ام يعرب:هيدي مريم.. حكتلك عنا

يعرب:اه اهلين

كان بيعرفني بالاسم بس ،قعدنا كلنا سوا و قعد يحكيلن عن حالو و يسال عن الجيران و العيلة و كل واحد شو صار فيه و اعطى كل واحد هديتو ،انا كنت قاعدة مع ميرال و فاتحين اللابتوب و عم نحكي عن الفيسبوك للساعة 12رجع كل واحد على بيتو و فات يعرب لينام بغرفة نضال ،تاني يوم الصبح فقت ما شفت خالة جنبي ،جيت لافتح الباب و اطلع على الصالون سمعت صوت خالة و ابنا يعرب عم يحكو

يعرب :اهلها بيعرفو انو مطلقة؟

ام يعرب:لا ،هي ما بدا تقلن حتى ما ياخدوها ،حابة تبقى هون

يعرب :طب نضال بعد ما طلقا ما فكر يرجعا ابدا؟

ام يعرب :ابدا ،ما حبا ابدا ،و هي اول ما اجت لهون ما كانت تعرف تحكي كلمتين على بعضن بس هلأ متحسنة عن قبل كتير بعد ما صارت تاخدا ميرال معا

يعرب:بس لايمت بدا ضل عنكن ،يعني بكرا بتزوج نضال

ام يعرب: ما بعرف يا امي انا شفقت عليها ،بيت اهلا وضعن المادي سيء كتير و غير هيك دقة قديمة من النوع يلي بكتمو على البنت يعني لو كان حلال وأد البناات لهلأ كان وئدوها ،و بعدين هي بقعدتها ما مأثرة علي ، بتشتغل بهالبيت و بتساعدني و احيانا بتطبخ عني و هي مبسوطة هيك ،المهم ما ترجع للسجن يلي كانت عايشة فيه

يعرب : خلص اذا هي هيك بدا تصطفل هي ادرى بمصلحتا

ام يعرب :قدمت التاسع و فاجئتنا وقت نجحت بعلامات منيحة

يعرب:اي منيح

رجعت خطوتين لورا و رحت قعدت على التخت ،اصعب شعور انو تحس في حدا شفقان عليك ، بعد نص ساعة طلعت صبحت علين و فتت غسلت وجهي

مريم:بعملكن قهوة

ام يعرب:لا شربناها اذا بدك اعملي الك و لنضال هلأ شوي تانية و بفيق

يعرب:ما نيمني مبارح من شخيرو ،الله يعين يلي بدا تاخدو

بعد ما حكى يعرب جملتو ،انتبه على حالو شو حكى ،سكت فورا و غير الموضوع

يعرب:مريم فيكي تعطيني اللابتوب شوي لشيك على حسابي؟

مريم:ايه يلا

اعطيتو اللابتوب ،بعد ما فتحو تذكرت انو انا حاطة حسابي عليه

مريم : بس سجل خروج من حسابي

يعرب:اي انتبهت ،طلعت منو ،انا بالعادة بفتح من موبايلي بس ما شبكت نت لسا عليه ،هلأ بس اشبك برجعلك اياه

مريم :بسيطة ولا يهمك خدو قد ما بدك انا ما كتير عم افتحو لحسابي هالفترة

يعرب:عم تدرسي للبكالوريا؟

مريم: بكالوريا !!لا

يعرب: ليش ما بتابعي دراسة و بتقدمي بكالوريا و بتفوتي على الجامعة

مريم:انا بس البكالوريا صعبة كتير علي

يعرب:اذا نجحتي بالتاسع بعلامات منيحة معناها ما رح تلاقي صعوبة كتير فيا ،قدميا ادبي

مريم:…ما بعرف ،ولا مرة فكرت بهالشي

تركتو ليعرب و فتت على المطبخ انا و عم فكر باقتراح يعرب ، عملت قهوة و طلعت ،كان نضال طالع من غرفتو اول ما فايق ،صبح علينا و فات غسل وجهو و طلع ،ضيفتو القهوة و قعدت

يعرب:اديش الك بتشتغلي عالفيسبوك ؟

مريم: من اسبوع يمكن او اكتر شوي

يعرب:بعتلك طلب صداقة

مريم:اي هلأ بقبلو بس افتح حسابي

يعرب:استاذ نضال ما عندك مدرسة اليوم ؟

نضال:لا اليوم تفريغ ..مريم عندك شي اليوم نادي رقص ؟

مريم:عندي بس بجوز ما روح لشوف خالة اذا بتسمحلي

نضال:طيب اذا رحتي ما تمري على المكتبة

مريم:ليش؟

نضال:هيك ،انا بصير بجبلك الكتاب يلي بدك اياه لعندك و بتصيري تقرأيه بالبيت

مريم:بس انا ما بعرف اسماء كتب يعني بروح لهنيك و بختار

نضال:و انا بخترلك على ذوقي

مريم:طيب انا فايتة حط فطور مع خاالة

فتت ساعد خالة بالفطور ،قلتلي روح اسالي يعرب كيف بدو البيض مقلي الا مسلوق ،بس قبل ما اطلع على غرفة القعدة سمعتن عم يحكو بصوت واطي

يعرب:ما بصير تقطع بنصيبا

نضال:ما قطعت بنصيبا هو ما طلبا رسمي ، لمحلي تلميح لانو فكرها اختي اصلا ،وبعدين قلتلو انو بتكون طليقتي ،قام تلبك و سكت وبالمرة التانية شفتو واقف عم يطلع عليا ،لهيك قلتلا ما بقا تروحي لهنيك

يعرب:اممم هيدا رفيقك كيف اخلاقو؟

نضال:منيح الشاب

سعلت شوي بعدين فتت لعندن

مريم:يعرب كيف بتحب البيض بتقلك امك مقلي ولا مسلوق؟

يعرب:ما بتفرق يلي بدا اياه

رجعت لعند خالة انا و فكري مشغول ،مر اسبوع على قعدة يعرب عنا و بالاسبوع التاني كنا عم نفطر سوا وقت فتحتلو امو سيرة الخطبة و خبرتو انو ما رح يرجع على دبي قبل ما تخطبلو ،قعدت تعدلو اسماء بناات كتير لحتى رست على رهف بنت ام عمر رفيقتا لخالة و بعد ما خلصنا فطور اتصلت فيها و اخدت موعد و راحت العصر هي و بنتا سميرة تشوف البنت ،و بقيت انا و ميرال بالبيت ،شغلت ميرال اللابتوب على اغاني رقص شرقي و علت الصوت و بلشنا نرقص و نعيد الحركات يلي تعلمناهن

ميرال:لحظة لحظة خليني جيب شي نلفو على خصرنا

راحت و رجعت و جابتلي الي اشارب و لفيناهن على خصرنا و فلتنا شعراتنا و بلشنا نرقص شرقي و نضحك ، انا و عم ارقص ضربت عيني على الباب و شفت واحد واقف عم يطلع علينا و يضحك ،صرخت صوت

مريم:يعرررب

#الجزء السادس:

نطيت متل الكنغر فوق الطاولة و فتت على غرفتي ، صار قلبي يدق بسرعة و تمنيت الارض تنشق و تبلعني ،سمعت صوتن عم يحكو

ميرال: يا زلمة رعبتنا اعطي حركة انو جيت

يعرب:شفتكن مندمجين ما حبيت اقطعلكن الجو بس شو ض من الاخر ،لا فيفي عبدو و لا صافيناز بيطلعلا معكن……بس عجبتني هاي الحركة …هيك بتعملوا ههههههه

ميرال:هههههههههه لحظة لفلك الشال على خصرك

شقيت الباب شوي لاطلع على ميرال و يعرب ،لفتلو الشال على خصرو

يعرب: ههههه هيك تمام هلأ ،ابلش هز

ميرال:ههههههه بلش بلش

يعرب:يلا يختي يا ام توفيق زقفيلي الهي افرح بزوجك ابو توفيق ،و ادلع يا كايدهم

ميرال:هههههههههه خالي ..بربك حاج فرطت ضحك تعا لمني

كان منظرو ليعرب بيضحك كتير،ميرال وقعت على الارض من كتر الضحك و انا حطيت ايدي على تمي حتى ما يطلع صوت ضحكتي

يعرب :كيف بتعملوا لهاي الحركة ،اسما بربريشن متل الموبايل وقت منحطو وضعية اهتزاز

ميرال: ههههههههه اي هيكا

يعرب: خدي كملي رقص

شلح الشال عن خصرو و رفع راسو و اطلع فيني و ابتسم،انا طبقت الباب فورا ،فاتت لعندي ميرال هي و عم تضحك

مريم:بس ما حلوة منو هالحركة ،واقف يتفرج علينا ،انت بنت اختو بس انا غريبة عليه ؟

ميرال:خلص ما دققي ،شغلة و صارت ،رح جيب اللابتوب نكمل هون

مريم:لا ما عاد بدي

بعد نص ساعة رجعت ام يعرب و بنتا ،لبست علي و طلعت قعدت معن ،كانت كل ما تجي عيني بعين يعرب ،نزلا على الارض فورا

ام يعرب:حلوة ،بكرا قلتلا منجيب العريس و بشوفو بعض و بيقعدو مع بعض ،شو رايك يعرب …يعرب

يعرب:اي امي ..ماشي متل ما بدك بروح بشوفا

تاني يوم راحو شافو العروس و رجعو مبسوطين ،عجبتو العروس ليعرب و طلبو ايدا و بعد يومين قرو الفاتحة و حددو الخطبة ،رحنا على الخطبة و تعرفنا على رهف ، صبية عمرا 20سنة عم تدرس تربية مناهج ، كانت حلوة كتير ،طويلة و نحيفة و بيضا و شعرا طويل بني ، بعد الخطبة باسبوع سافر يعرب ، و انا تركت النادي و خبرتا لخالة ام يعرب باني بدي قدم بكالوريا ،بلشت دراسة للبكالوريا ،كانت المواد صعبة كتير علي خاصة الفلسفة و الانكليزي ،حسيت نجاحي شبه مستحيل ،بس خجلت اطلب منا لخالة ام يعرب سجل بمعاهد او حتى اخد دروس خصوصي بس بعد شهر كنت فاتحة فيسبوك وقت حكاني يعرب على حسابي و سألني عن دراستي

يعرب: يا بنت فاتحة فيسبوك ليش روحي على دراستك

مريم: عم اخد استراحة

يعرب: عم تلاقي صعوبة ببعض المواد ؟

مريم:اي شوي بس في العربي عم يشرحلي اياه نضال

يعرب: طب انا رح ابعتلك الشهر الجاي مصاري سجلي معاهد للمواد يلي بتحسي انو ما قادرة تدرسيا لحالك

مريم:لااا ما في داعي بعتمد على حالي

يعرب:معلش مساعدة ما بضر

مريم:ماشي شكرا سلفا ،كيفك انت و رهف؟

يعرب:لحمدلله ماشي الحال ،رهف عنيدة كتير و ما عم نتفق كتير

مريم:مع الوقت بتصيرو تعرفو طباع بعض و بتخف المشاكل انشالله

يعرب:انت و نضال ما بتفكرو ترجعو لبعض ؟

سكتت و ما عرفت جاوب فورا ،تأخرت بالرد

يعرب:بعتذر يمكن سألت سؤال غليظ

مريم:لا عادي ،انا و نضال متل الاخوات

حكيت مع يعرب ساعة و بعدين سكرت فيس و قمت اخدت كتبي و رحت على غرفة نضال ،قبل ما دق الباب سمعت صوتو عم يحكي عالتلفون

نضال:اي حبيبتي …اليوم رحت شفت الدهان على اساس بكرا الصبح يجي و يبلش دهان ….اي ما تكرم عينك ..كل شي متل ما بدك …ماشي …الله معك

صفنت شوي بالحكي يلي سمعتو ،نضال عم يحكي مع وحدة و قلا حبيبتي ،نضال بحب وحدة ،انزعجت و غصيت بس تجاهلت الموضوع و دقيت الباب و فتت لعندو

مريم:اذا ما فاضي برجع بعدين

نضال:لا فاضي تفضلي ..وين وصلنا

مريم:هون

شرحلي الدرس نضال انا و عقلي عم يفكر بالبنت يلي كان عم يحكي معا ،تاني يوم الصبح اجا الدهان و بلش يشتغلو ببيتو ،بشهر كان خالص ،طلعنا تفرجنا عليه انا و خالة ام يعرب و بناتها ،كنت عم اتفرج عليهو عم فكر مع حالي ،كان هالبيت الي بس هلأ صار لغيري ،نزلت من بيتو انا و مدايقة كتير ،حتى تركيزي و حماسي على الدراسة خف كتير خاصة بعد ما فتح نضال موضوع خطبتو مع امو و طلب منا تروح تشفلو بنت بحبا ،كانت ام يعرب عندا امل بأنو نرجع لبعض انا و نضال بس بعد ما عرفت انو ابنا بحب وحدة تانية فقدت الامل و فتحت معي الموضوع

ام يعرب:اكيد الخبر رح يوصل لاهلك بأنو نضال خطب و بدو يتزوج

مريم:انا رح خبرن انو نضال بدو يتزوج علي و ما رح يحكو شي ،ما في شي اسمو طلاق بعيلتي لهيك رح يتقبلو الموضوع

ام يعرب:طيب ،بس بنتي انت هيك عم تظلمي حالك ،ارجعي فكري منيح بقرارك انت مسمية على اسم ابني قدام كل العالم و هيك بتقطعي بنصيبك

مريم:انا ما رح ضل هيك ،بس يجي الوقت المناسب رح احكي اني انا مطلقة و رح اطلع من عنكن ،ما رح ضل طول العمر هون

ام يعرب:انا كرمالك عم احكي ،انا ما مدايقة من قعدتك هون

خطب نضال ديما البنت يلي بحبا ،ما كانت احلى مني بس كانت دارسة ادب فرنسي و كانت شخصيتا قوية و عندا طلاقة بالحكي و اسلوب حلو بالمجاملة و اخدلا ورقة طلاقنا حتى تتأكد انو نحن مطلقين ،اجت زيارة عنا هي و اهلا ،كانت تطلع علي نظرات غريبة بس ما صار في اي احتكاك بيني و بينها و انا كنت اتجنبا كتير و اتجنب نظراتا يلي ما قدرت فسرن ،نظرات شفقة او تعجب من وضعي او غيرة ، صار موضوع خطبة نضال من ديما عادي بالنسبة الي و تقبلتو مع الوقت ،و رجعت ركزت على دراستي ،لليوم يلي فتت فيه عند نضال و كان عم يحكي مع خطيبتو

نضال:فوتي مريم ….اي ديما …..انا بعطيا دروس عربي …اي نسيت خبرك ….ما حسيت الموضوع محرز …لك ….شوفي …….طولي بالك ….ديما ….

طب بعدين منحكي …

#طريق_النور_بقلم_هلاغرابلي

#الجزء السابع:

كان عم يعلق مع خطيبتو بسببي ،انا انسحبت فورا و ما بقا رجعت فتت لعندو ليعطيني دروس و لا حتى هو سألني ليش ما رجعت ،صرت اعتمد على حالي بمادة العربي ،و سجلت معاهد فلسفة و انكليزي و تعرفت على بنات بالمعهد معي و صرنا رفقة ، كان يحكيني يعرب على طول و يطمن على دراستي لليوم يلي اجت فيه خطيبتو رهف لعنا ،فاتت هي و مدايقة ،قعدت مع حماتا و انا فتت اعملن قهوة و وقت اطلعت ضيفن سكتو فجأة ،بعدين بلشت رهف بالحكي

رهف:مريم ..يعرب عم يحكيكي ؟

مريم:اي كل فترة بسألني عن دراستي

رهف:شوفي بينك و بينو؟

دق قلبي بسرعة و انخطف لوني

مريم:ما فهمت شو قصدك ؟

ام يعرب:رهف ..طولي بالك …مريم متل اختو ليعرب ،انت فهمانة الموضوع غلط

قعدت على الكنباية و حطيت ايدي على رجلي انا و ما فهمانة شي

رهف:لا ما غلط ، قومي فرجينا سجل الدردشة بينك و بينو

قمت جبت اللابتوب انا و ساكتة و فتحتلا اياه على حسابي و اعطيتا اياه ،اخدتو مني بسرعة و حطتو بحضنا و قعدت جنبا حماتا و بلشو يقرأو المحادثات يلي بيني و بين يعرب

ام يعرب:الله يخزي الشيطان ،شوفيها هالمحادثة ؟

رهف:مرة عمي ما فيها شي بس ليش ليحكيا و يطمن عليها كل فترة و ليش ليبعتلا مصاري كل شهر كرمال دراستا ،شو بيقربلا هو ؟ يعني هي ما مرة اخوه ،هي طليقة اخوه ،يعني لو مرة اخوه ما كنت حكيت شي

اطلعت فيا و فتت لجوا انا و ساكتة و مقهورة ،ما عرفت شو بدي رد على هالحكي ،بعد نص ساعة راحت رهف و اتصلت ام يعرب بابنا يعرب على السكايب و خبرتو كل شي صار من شوي،عصب كتير و سمعت صوتو هو و عم يحكي عليا لرهف و يقول عنا مجنونة ،بعدين قلها لامو سكري لاحكيا ،فاتت خالة ام يعرب عندي و اعتذرت نيابة عن رهف

مريم : ما تعتذري خالة ،انا يلي لازم اعتذر ، انا قعدتي هون بلشت تعمل مشاكل للكل ،صار وقت اطلع من عنكن

ام يعرب: اذا بدك تطلعي كرمال المشاكل ما تاكلي هم انت صرتي وحدة مننا حتى لو ما عدتي كنتي ،اما اذا انت حابة تطلعي و ترجعي لعند اهلك كرمال مصلحتك ارجعي

مريم:….

ام يعرب:…طيب قدمي امتحان البكالوريا و بعدين لكل حادث حديث

تاني يوم اجت رهف و شلحت المحبس و فسخت خطبتا عن يعرب يلي بعتلي عالمسنجر يعتذرلي نيابة عن رهف بس انا ما رديت عليه و ما عرفت شو رد اصلا ،قربت امتحاناتي و بلش نضال يعفش البيت ليتزوجو هو و ديما ،كان مزاج نضال متقلب طول فترة خطبتو ،احيانا يرجع مبسوط من عند خطيبتو و احيانا قالب وجهو و كنت اربط هالشي بعلاقتو مع ديما ، قدمت امتحاناتي البكالوريا و بعد باسبوعين تزوج نضال ،ما قدرت روح احضر عرسو بناءا على رغبة ديما و انا ما كنت حابة احضرو لانو كنت مقهورة و عم كابر على حالي ،اجو بالسيارات عم يزمرو على باب البيت و طلعو العرسان على بيتن و انا كنت عم غص بدمعتي ،ما شفناه لنضال الا تالت يوم ،نزل هو وديما و مرو على ام يعرب و راحو مشوار ، انا كانت نفسيتي سيئة جدا بين شوفة نضال و ديما مع بعضن و بين انتظار نتائج البكالوريا ، و خاصة ديما كانت تمسك ايدو لنضال و تدلع عليه وقت يكونو قاعدين عنا و انا كنت اتركن و فوت على غرفتي ،بعد اسبوع طلعت نتائجي و طلعت ناجحة ،هاي كانت تاني فرحة بحس فيها بكل حياتي بعد فرحة نجاحي بالتاسع ، اول ما جابتلي النتيجة ميرال صرت نط من الفرحة و ركضت لفيتا لام يعرب و بستا ،حسيت باب جديد و كبير انفتح قدامي و طريق من الورد رح امشي عليه و رح فوت دنيا جديدة ، جبلي نضال المفاضلة ، و ساعدني بالتسسجل على الفروع يلي بدخلني علاماتي عليه من الاعلى و الافضل للادنى ،و هالشي عصب ديما كتير وقت شافتو قاعد جنبي و عم يساعدني بالتسجيل ،اطلعت فيه و زورتو و طلعت على بيتا،بعد ما خلص ،لحقا و سمعنا اصواتن عم يعلقو مع بعض ، نزلت على الجامعة و اخدت ميرال معي و قدمت على المفاضلة و بعد اسبوعين طلعت نتيجة قبولي بفرع رياض اطفال ، اتصل فيني يعرب على موبايل امو ليباركلي

يعرب:ولله انك شطورة ،و بتستاهلي احلى هدية

مريم:ولله ما بدي شي الا سلامتك ،انا ما بعرف كيف بدي اتشكرك يعرب ،يعني انت الك فضل بنجاحي

يعرب:لا ما تحكي هيك ،انا …مريم ..انا..

#الجزء التامن:

يعرب :…..انا حسيت انك بتستاهلي تابعي دراستك لانو عندك رغبة و ارادة ،المهم ما تاكلي هم مصاريف الجامعة علي كمان

مريم:لاااا ،انا رح دور على شغل و اعتمد على حالي بمصاريف الجامعة و هيدا الفرع ما مكلف ابدا

يعرب:اعتبرين دين و بس تتخرجي و تتوظفي رجعيلي اياهن

مريم:…..

يعرب:ليكي كمان اشتري موبايل ،يعني ما حلوة تفوتي على الجامعة و انت ما معك موبايل

مريم:عادي يعني

بلشت داوم بالجامعة و اتعرف على ناس و اماكن جديدة ،و زادت المشاكل بين نضال و ديما ،كنا نسمع اصواتن على طول عم يعلقو مع بعض و ينزل نضال من بيتو معصب ، اما علاقتي مع ديما كانت للاسوأ ،كانت تحرجني بأسلتا الكتيرة ،ليش انت بعدك هون ؟ و ليش ما رجعتي لعند اهلك ؟ و مين عم يدفع تكاليف دراستك؟،كانت بتعرف مسبقا كل الاجوبة بس كان هدفها تحرجني و بس ،حتى مرة نزلت شافتني عم البس و رايحة على الجامعة

ديما:مريم

مريم: ايه

ديما : هلأ نضال حكالي عن اهلك اديش متخلفين و رجعين ،معقول في اهل هيك لهلأ ؟

مريم : ….

ديما :لحمدلله انا اهلي غير اهلك تماما ،بحبو البنت و بدللوها و بيثقو فيا و بيعطوها حرية ..

مريم : اي لحمدلله الله يخليلك اياهن و يخليلك زوجك

ديما: امم الله يسلمك ..ما بتفكري تتزوجي …رح دبرلك عريس هههههههه

مريم :انا مرتاحة هيك …بدي اتخرج بالاول و بعدين بتزوج

ديما : ايوااا بس المطلقة عنا وضعا صعب كتير ما اي حدا بيرضى ياخد مطلقة

مريم : حتى لو بقيت بدون زواج ما عندي مشكلة

خلصت لبس و طلعت من البيت و رحت على جامعتي ،بعد يومين نزلت و جايبتلي عريس عمرو 40سنة متزوج و عندو 3اولاد ،فتحت الموضوع مع ام يعرب وقت كنا قاعدين عم نلف يبرق ،سكتت حماتا و انا رديت عليها بأنو ما بدي اتزوج هلأ ، كانت خايفة ديما على نضال مني ،و انا كنت ما عم فكر بنضال ابدا ، و نضال نفس الشي ، كنت التقي فيه لنضال احيانا انا و طالعة من البيت و رايحة على الجامعة و هو رايح على مدرستو كنا نطلع بنفس الباص ،كان يسألني اسئلة عادية عن دراستي و الفرع يلي كنت عم ادرسو ،هو ينزل على مدرستو و انا تابع على جامعتي ، لليوم يلي صدفت فتنا على البيت سوا ، كانت ديما قاعدة تحت ،اول ما شافتنا فايتين مع بعض ،بين على وجهها انو ادايقت و فكرتنا انو كنا سوا ،طلعت على بيتا و لحقا نضال ، بعدين سمعنا اصواتن عم يعلقو مع بعض ،بعدين سمعت صوت نضال عم يناديلي

نضال:مريم …مريم اطلعي شوي

اطلعت لفوق لسا قبل ما غير تيابي

مريم:ايه نضال

نضال:نحن كنا سوا ؟

مريم : لا ، التقيت فيك على باب البيت

ديما:بدك اياني صدقكن

مريم :اسمعي انا سكتلك كتير احتراما لخالتي ام يعرب و كرامة لزوجك نضال بس ما بقا رح اسمحلك من يوم و رايح تتهميني بأني على علاقة مع زوجك ،لو بدو اياني ما كان طلقني من الاساس ،هو ما بحبني و انا ما بحبو و بحسو متل اخي و انا ما مقربة عليكي و لا بطلع لعندك و لا بدخل بحياتك بس انت على طول بتدخلي بحياتي وصلتي تحكي عن اهلي متخلفين و انا سكتلك بس انت تماديتي كتير و انا حتى ترتاحي اكتر انا راجعة لعند اهلي

نزلت من عندن ،انا و عم ابكي و فتت على غرفتي و بلشت قيم تيابي من الخزانة ،لحقتني ام يعرب هي و عم تهديني

ام يعرب:عقلا صغير هالمرة ،خلص ما تردي عليا

مريم :…يمكن من الاول كنت لازم ارجع لعند اهلي ،رغم بشاعة الحياة عندن بس بضل ارحم من عيشة الذل هون

ام يعرب :بحياتي انا زعجتك او…

مريم:خالتي انا اسفة ما قصدي عليكي انت ما في منك و شو ما عملتلك ما بقدر ردلك جمايلك علي بس خلص هيك احسن

ام يعرب:بدك تروحي لحالك؟

مريم :لا رح خلي نضال يوصلني و هو يلي يقول لاهلي انو ما بقا بدو اياني و بدو يطلقني

حملت الشنتاية و حطيتا على باب البيت و ناديت لنضال ،نزل نضال من فوق هو و معصب

نضال:لوين رايحة؟

مريم:بدك توصلني لعند اهلي و تقلن انو بدك طلقني ،بخاف ما يتفهمو الموضوع مني

نضال:فوتي لجوا

مريم:بروح لحالي يعني ؟

نضال:خلص فوتي هلأ ،امي حكيا

ام يعرب:حكيتا ولله بس مرتك شو بدا منا شو مقربة عليها هالبنت

نضال:اخ مجنونة

فتنا لجوا و دخلي شنتايتي نضال ،بعد شوي نزلت ديما متل المجنونة

ديما:بعدك هون

نضال:اطلعي لفوق انت و ما الك دخل فيا

ام يعرب:ديما التزمي ببيتك ،هاي ضيفتي و ببيتي ،ما ضيفتك

ديما:يا انا يا هي هون ؟اختار نضال

نضال:يالله على هاليوم ،روحي من وجهي

ديما:اي رايحة بس على بيت اهلي

طلعت ديما لفوق و نزلت بعد شوي هي و لابسة و بدا تروح على بيت اهلا ،ضل قاعد نضال بمحلو ما قام لحقا ابدا ،فتحت الباب و راحت ،و انا فتت رجعت تيابي للخزانة ،تاني يوم اجت امي عندي زيارة بس هالمرة كانت زيارتا مختلفة كتير ،كانت جاية لتاخدني معا و كانت بتعرف كل شي لانو ديما و اما راحو لعندا و خبروا بكل شي

ام مريم:هيك بتعملو بالبنت ،حسبي الله بابنك ،طلقا بعد شهرين زواج بس ،شو شاف منا حتى يطلقا و انت قاعدة و ساكتة هون ،ما عندك بيت اهل تروحي عليه ،ما عندك كرامة ،ليش ما حكتيلنا

مريم:امي اااانااا

#الجزء التاسع:

ام يعرب:طولي بالك يا ام مريم ولله….

ام مريم :قومي ضبي اغراضك بدك ترجعي معي

مريم :لاااا كلو كذب ،الحكي يلي قلتلك اياه ديما ما مزبوط ،نضال ما طلقني و بعدو زوجي

اطلعت فيني ام يعرب هي و مستغربة

مريم:نضال كذب على ديما و قلا انو نحن مطلقين حتى هي تقبل و اهلها يقبلو فيه بس نحن بعدنا متزوجين

نحن و عم نحكي مع امي سمعت صوت الباب الخارجي انفتح و صوت دعسات شخص طالع لفوق، عرفت انو نضال بس بقيت ساكتة ،ضيفت القهوة لامي و لحقتو فورا ،دقيت الباب عليه ،بعد عشر دقايق فتحلي الباب

مريم :نضال الله يخليك مرتك قالت كل شي لامي و امي جاي تاخدني هلأ ، انا من سنتين طلبت منكن طلب و ما خجلتوني و اليوم بدي اطلب منك طلب اخير

نضال:قولي

مريم :بدي تنزل تقلها لامي انو انا و اياك متزوجين و كل حكي ديما كذب و انو انت كذبت على ديما بانك مطلقني حتى تقبل فيك بس

نضال:….

مريم :ما تاكل هم ،اانا رح خبر امي انو ما تخبر مرتك ابدا و تبقى متابعة معنا بالكذبة عليها حتى ما تطلب الطلاق

نضال :طيب

مريم :انزل قلا لامي فورا

نضال:بلكي ما صدقتني

مريم : رح تصدقك ،قلا انك تزوجت ديما كرمال تجبلك ولد ،رح انزل هلا و انت الحقني بعد شوي حتى ما تنتبه

نزلت و بعد عشر دقايق لحقني نضال و خبر امي

نضال :شو بدك مرة عمي اعملك حتى تصدقي ؟

قرب علي نضال و لفني ،تلبكت شوي بس حاولت ما اظهر على حالي ابدا

نضال: معقول يعني اطلقا و تبقى عنا !اذا انا رضيت امي و اخواتي ما بيرضو

ام مريم :….طيب

طلعت امي من عندي و انا فتت على غرفتي ابكي من تعب الاعصاب ،بقيت ديما حردانة عند اهلا وما رجعت الا بعد اسبوعين ،راح رجعا نضال و وقت شافتني انزعجت كتير لانو ما كانت متوقعة تشوفني، و ما بقا نزلت لعنا بهديك الفترة ، رجعت داوم بجامعتي انا و فكري مشغول بأمي اذا عرفت انو زواجي من نضال كذبة ، لليوم يلي كان فيه عرس اخوا لديما ،انعزمت كل العيلة باستثنائي ،راحو الكل على العرس و بقيت لحالي بالبيت ،شغلت اللابتوب و قعدت على الفيسبوك ،فات نضال على البيت و ناداني

مريم :اي نضال

نضال :حطيلي اكل الله يخليكي قبل ما روح على عرس ابن حمايي

مريم :اي تكرم

فتت سخنلو الاكل و لحقني قعد على الكرسي بالمطبخ

نضال :ليش ما رحتي معن ؟

مريم :ما على بالي ،و بعدين قد ما صحبة انا و ديما ههههههه

نضال :هههههه لو بتعرف انو انا و اياكي لحالنا بالبيت لتترك العرس و تجي

مريم :ايه معا حق يمكن ،ما بلوما احيانا ،لانو ما بتعرف شو جواتنا و انو صرنا منشوف بعض متل الاخوات

نضال:…هلأ انت بتشوفيني اخوكي ؟

حطيت الاكل على الطاولة انا و متلبكة من سؤال نضال

مريم :اي …طبعا

نضال:مريم انا بعرف حالي ظلمتك كتير و تسرعت كتير بطلاقي منك بس انت بنت عندك ارادة و قوة ما شفتا عند حدا بالاضافة للجمال يلي عندك اياه ،ممكن انا شفتك اول الشي ..ساذجة او فارغة بلا هدف و لا طموح و ما بتناسبيني بمستوى العلم و الثقافة بس انت تغيرتي ..تغيرتي كتير …و انت يلي غيرتي حالك بأيدك و صرتي انسانة محبوبة بتعرف تحكي منيح و بتعرف ايمت تحكي و ايمت تضحك ،انا عم انعجب فيكي يوم عن يوم

قام عن الكرسي و مشي باتجاهي و انا رجعت خطوتين

نضال:انا بدي رجعك ..بدي ترجعي تصيري مرتي

حطيت ايدي على صدرو و بعدتو شوي

مريم:انا وقت تغيرت ،كان عندي نية اتغير بس ما شفتك جنبي ،ما دعمتني ،ما قلتلي ليش ما حبيتني ما حاولت تغيرني و لا حتى طلبت مني اتغير ، اكتفيت بانك طلقتني لانك ما حبيتني ،بس في ناس كتير وقفت جنبي و هي يلي ساهمت بالشي يلي وصلتلو هلأ ،هدول الناس يلي مفروض يتلخصو فيك انت يلي كنت زوجي ،و انت هلأ نضال صرت ما بتناسب مستواي العلمي و الثقافي ،و ما من طموحي انزل على ضرة

نضال: هلأ هيك صار الحكي ؟

مسكني من ايدي

نضال: انا وقفت جنبك كتير و اصلا لولاي انت ما كنت بقيتي بهالبيت لهلأ و بكلمة مني بتصيري برا

مريم :اترك ايدي هيك ، انا بعتذر منك بس انا ما بدي ارجعلك

سحبت ايدي و مشيت راجعة على غرفتي ،سبقني فورا و وقف على باب المطبخ و فتح ايديه

مريم:نضال اذا بتريد بعد من هون ،روح على عرس ابن حماك

نضال:انت بعدك بتحبيني بس عم تدللي علي كرمال كرامتك

مريم:ههههههه لااااا ،طلقتني بعد 4شهور بس ،ما اعطيتني وقت حتى حبك

نضال :اسمعي اذا ما بدك ترجعيلي ،انا بدي روح خبر اهلك بالحقيقة انو انا مطلقك من زمان ،وقتا رح ترجعي للعيشة يلي كنت عايشتيا عند اهلك و جامعة بحح و طلعات بححح و انترنت و مشاوير و رفقاات و كل هالعز يلي انت عايشة فيه كمان بحححح رح يطير منك

مريم :هلأ نزلت مستواك لمستوى التهديد و شو رأيك انا خبر مرتك ديما بهالحكي ،كمان وقتا مرتك ديما بححح

نضال:هههههه كتير فارقة معي تخبريا يعني ، خبريا اذا بدك ،رح تحرد اسبوعين و ترجع متقبلة الموضوع

#الجزء العاشر:

مريم :شو الفائدة تعمل مشاكل معا و تسمع بهالشي و بالاخير انا ما رح وافق عليك ،بعد من طريقي

نضال:ما رح بعد ،بعد ما صرتي هيك مفكرة حالك صعبة المنال علي

قرب علي اكتر و حاوطني بايديه

مريم:نضال ..شبك …

اول مرة بخاف من نضال يلي بربع ساعة تغير لانسان بهيئة حيوان

مريم: الباب عم يندق …الباب عم يندق

بعد شوي عني و انا هربت لغرفتي و قفلت الباب ،صار يدق الباب علي

نضال:افتحيه

مريم:روح من هون ،انا طليقتك هلأ ،ما بحقلك تعمل هيك معي

نضال: طيب افتحيه خلينا نتفاهم ،ما رح اعملك شي

رحت مسكت موبايلي انا و عم ارجف و اتصلت بميرال كتير بس ما حدا رد علي ،حطيت على رقم ديما انا و مترددة و بدي اتصل فيا بس رن موبايلي ،كان المتصل يعرب ،فتحت الخط فورا

مريم:الو يعرب دخيل الله الحقني هادا اخوك ما بعرف شو صرلو

يعرب:شوفي ؟

مريم: ما بعرف واقف برا عم يخبط على الباب و بدو يفوت …

يعرب :وينا امي؟

مريم:بالعرس ….عرس اخوا لديما..انا لحالي بالبيت …بس مقفلة علي باب غرفتي

نضال:مريم

مريم: …دقيت لميرال ما حدا رد كنت بدي اتصل بديما بس انت اتصلت ..

نضال:مريم …مع مين عم تحكي ؟..مريم افتحي ما رح اعملك شي ليش خفتي مني

يعرب:طيب سكري لاتصرف معو هالغبي ،ما تخافي ،خليكي بغرفتك و مقفلة الباب

سكرت الخط معو و بعدشوي رن موبايلو لنضال

نضال:كنت عم تحكي مع يعرب ؟شو قلتيلو …مريم …ردي….انا بفرجيكي ،رح تخسري كتير على هالعملة

بعد نضال عن غرفتي و بعد شوي دقلي يعرب

يعرب :بعدو على الباب

مريم :لا راح ما تجيب سيرة لحدا انو هيك عمل ،ما بدي مشاكل الله يخليك

يعرب :….طيب طيب بس انت ما بقا تبقي معو بالبيت لحالك

مريم :اكيد طبعا

بعد نص ساعة سمعت صوت باب البيت عم ينطبق

مريم:ليك يمكن طلع من البيت و اخيرا

سكرت مع يعرب انا و تعبانة اعصابي ،كنت خايفة من ردة فعلو لنضال بعد ما رفضتو بهالطريقة ،تاني يوم من العرس ،نزل نضال من بيتو ،كنا قاعدين انا و خالة ام يعرب عم نفطر

نضال:اسمعي بس تخلصي فطور ضبي اغراضك بدي رجعك لبيت اهلك

غصيت باللقمة انا و عم ابلعا ،اطلعت فيه امو

ام يعرب:ليش ؟

نضال:هيك انا حكيت ،طولت بقعدتا عنا كتير و مرتي عم تدايق من وجودا

ام يعرب:شو دخلها مرتك !ما خلصنا من هالقصة

مريم:خلص خالة ،كلامو لنضال مزبوط انا طولت هون و انا صار لازم ارجع

ام يعرب:خليكي ..

مريم:لا انا ما بدي ضل هون خالة

اطلعت فيه و ابتسمت ،كنا عم نطلع ببعض و نحكي مع بعض ب لغة العيون ، تركت الخبزة من ايدي و قمت على غرفتي انا و مقهورة من جوا بس ما بينتلو ابدا ، كنت عم ضب اغراضي بالشنتا و شهادتي التاسع و البكالوريا ببطئ و انا عم اتذكر كل الايام يلي قضيتا بهالبيت ،فات نضال على الغرفة

مريم:يلا رح خلص ،اسبقني هلأ بلحقك

نضال:بعدك مصرة على رأيك ؟ما حدا غيرك رح يخسر ،رح خليكي تكملي جامعة عندي و رح اعطيكي كل الحرية و كل…

مريم: شكرا الك استاذ نضال على هالعرض يلي ما بينرفض ابدا ،بس انا رفضتو ،ممكن تطلع لالبس تيابي

نضال:…طيب

طلع نضال ،لبست تيابي و لحقتو انا و ماسكة شنتايتي ،ودعتا لخالة ام يعرب انا و لاففتا و عم ابكي و اعطيتا الموبايل يلي اشتريتو من مصاري يعرب بعد ما كسرت الشريحة

ام يعرب:طيب بنتي خليكي يومين لسا،شوفي رفقاتك و وقفي تسجيلك بالجامعة ،هيك طلعتي فجأة

مريم:معلش خالة لعله خير ان شاء الله

بساعة وحدة تركت حياة 3سنين ورا ضهري و كل شي عملتو و اشتغلت على حالي فيه و رجعت لبيت اهلي ،كان طول الطريق نضال عم يلعب بعقلي و يقلي خلينا نتابع على المحكمة و نجدد زواجنا و نرجع بس انا كنت رافضة الفكرة تماما ،وصلني لبيت اهلي وما فات لانو كان خجلان يفوت من ردة فعل امي وابي و راح ، فتت خبرت امي بالحقيقة و وقت عرفت ضربتني ، رجعت لحياة بيت اهلي التعيسة و الكئيبة ،بعد شهر اندق باب بيتنا ،و ركضت اختي نسرين تفتح الباب و رجعت لعنا

نسرين:مريم …في وحدة عالباب بدا اياكي

#الجزء الحادي عشر

كانت ميرال على الباب بس كانت متغيرة لانو تحجبت،انا و عم سلم عليها اجت امي ،تلبكت و خفت تعرفها انو بنت اختو لنضال ، قلتلها هاي رفيقتي هبة من الجامعة،اطلعت فيها امي من تحت لفوق و راحت،فاتت ميرال على غرفة القعدة

ميرال:ليكي انا بعتني يعرب ..

مريم:يعرب!

ميرال: قلي بس توصلي علميلي حتى ارجع دقلك ،بدو يحكي معك

مريم:شو بدو يحكي؟ يووو ميرال انا بخجل كتير منو

ميرال : علمتلو

مريم:طب لحظة لسكر الباب

ميرال:تعي عم يتصل

مريم:الو اهلين يعرب

يعرب:كيفك ؟

مريم :لحمدلله كيفك انت؟

يعرب:لحمدلله ،مريم ما رح طول عليكي بعرف وضعك هلأ ،انا اتصلت لاسألك انت بتوافقي علي اذا جيت طلبتك؟

مريم:…

زتيت الموبايل لميرال

مريم:….

ميرال:شبك ،شو قلك ….اي يعرب …خجلت هالهبولة

شووو مريم ؟

مريم:ما بعرف ..مابعرف

ميرال: …طيب…بحكيك بس اطلع .. يلا سلام

مريم: اهلي مستحيل يقبلو ،طب نضال عرف؟

ميرال:لا لسا لانو كنا بدنا نعرف رأيك بالموضوع قبل ما نخبرو

مريم:شو رأين ستك و خالاتك؟

ميرال:ما حدا بيعرف منن لهلأ ،لانو يعرب حكاني الي بما انو انا رفيقتك و بدو يعرف رأيك قبل ما يفتح الموضوع مع اهلو ،بقا شو قلو؟

مريم:يعرب كتير وقف معي ،قليلو انو موافقة

مضي شهرين على زيارة ميرال الي و ما صار شي جديد حتى انا فقدت الامل و رضيت بحياة اهلي و بلشت ايئس و ارجع اتأقلم من جديد حتى اليوم يلي رجع ابي فيه من شغلو و خبر امي بأنو اجا اليوم عندو صهرو لنضال زوج اختو سميرة و حكى فيها لمريم لابن حماه يعرب ،كانت ردة فعل امي عنيفة كتير و رفضت فورا ،بس انا لاول مرة طلع صوتي وقت سمعتن عم يحكو بموضوعي

مريم:انا موافقة على يعرب

ام مريم:انت من ايمت بيطلع صوتك ،هاي الجامعات خربت عقلك

مريم:وين المشكلة يعني اذا تزوجت لاخو طليقي

ام مريم:بكرا برجع بطلقك و بقول ما حبيتا

مريم:ما معقول امي تقيسي الموضوع هيك ،بلكي رجعت تزوجت مرة تانية و الشخص التاني قال كمان ما حبني ،وقتا خلص ببطل اتزوج يعني

ابو مريم: شكلو صاير في مشاكل كتير بالعيلة حتى بعتو صهرن و ما اجت امو ليعرب هي يلي تطلب البنت

ام مريم:اي هيك شكلو بس يصطفلو ،فخار يكسر بعضو ،ما رح نعطين البنت

رفضوه اهلي ليعرب و بعد يومين وقت رجع ابي من شغلو و رجع فتح موضوعي

ابومريم:اجا اليوم نضال بدو يرجعا لبنتك؟

ام مريم:شو هدول عم يلعبو معنا، لا لنضال و لا لاخوه

ابومريم:لا ترجع لزوجا ازبط ،احسن ما تنكشف على غيرو

مريم:لا ما بدي ارجع لنضال ،هاي عم قلكن من هلأ،بقتل حالي و ما برجعلو ،هلأ بس سمع اخوه بدو اياني حليت بعينو ،قعدت سنتين و نص و كنت قدامو و ما فكر يردني على ذمتو

ام مريم:لا اله الا الله ،بدك اخوه ،بدك العالم تحكي علينا ،انكشفت على الاخين

مريم:امي اذا الله حلل هالشي ،انت عم تحرميه بس كرمال حكي الناس ،نسوان كتير بموتو رجالن و بياخدو اخواتن ،وين المشكلة اذا كلو على سنة الله و رسوله

ام مريم:هاي بتختلف عن هاي ،اسمع قلو لا الو و لا لاخوه ،يطلعو من حياتنا

فتت على غرفتي انا و عم ابكي من قرار امي ،بس كان الواضح انو في مشاكل كتيرة عم تصير بين يعرب و اخوه ،غابت القصة شهر كمان لليوم يلي اندق فيه باب بيتنا فترة الضهر ،راحت نسرين تفتح الباب ،رجعت و قالت لامي اجا ابي و معو واحد ، لبست امي عبايتا و طلعت تفوت ابي و تستقبل الضيف ،بعد شوي رجعت امي على المطبخ

ام مريم:مريم البسي عليكي و فوتي ضيفي القهوة

مريم:انااا

كنت خايفة كتير لانو ما عارفة مين جوا نضال او يعرب

مريم:امي مين جوا؟

برمت وجها و ما ردت علي و تجاهلت سؤالي ،غليت القهوة و ايدي عم يرجفو ،فتت لضيف قهوة انا و موطية راسي ،رفعت راسي انا ومتوترة

الجزء الثاني عشر:

حطو عيوني على شاب غريب عم يبتسم ، ما كان يعرب و ما كان نضال ، احمر وجهي و تلبكت كتير ،ضيفت القهوة بسرعة و طلعت من الغرفة ،اخدت نفس و وقفت اتذكر وجهو لهل الشاب وين شايفتو ،تذكرت هيدا يوسف رفيق نضال يلي كنت شوفو بالمكتبة ،فتت قعدت مع اخواتي جوا ،بعد شوي سمعت صوت الباب انطبق ،طلعت فورا لبرا ،شفت امي قاعدة مع ابي

ام مريم:من وين بيعرفا لمريم؟

ابو مريم:شايفا مرة بالمكتبة هي و عم تقرأ

ام مريم:طيب ما قلك ايمت بدو يجيب اهلو ؟

ابو مريم :الشاب ابوه و امه ميتين و عايش لحالو ،ما عندو غير اخ بكندا و اخت متزوجة بالنمسا ،يعني ما الو هون كتير قرايبين ،قلي رح ابعت عمتي بكرا تطلبا رسمي

ام مريم:اي منيح ،الله يتمم على خير …شبك واقفة …فوتي اقعدي ….بس ما يكون ما عجبك هالشاب

مريم:لا ما عجبني

رجعت على غرفتي انا و عم ابكي ،انا كنت متأملة يكون يعرب هو الشاب ،خابت امالي كتير ،وافقو اهلي على يوسف بدون ما ياخدو رأيي ابدا مع انو كانو بيعرفو انو انا ما موافقة ،انخطبت ليوسف و خلال فترة خطبتي ليوسف كنت متأملة يصير شي و تتفشكل الخطبة بس ما تحرك ساكن و تزوجت بعد شهرين بس ،اول ما فتت على بيتو ليوسف ،حسيت حالي غريبة فيه و ما حسيتو زوجي ابدا ،ما كنت متقبلتو ابدا او بالاحرى ما كنت بحبو ،حاول يقرب علي اول يوم بس انا ما خليتو و تحججتلو بأنو يعطيني شوية وقت لاتقبلو لانو خطبنا و تزوجنا بسرعة ، مر تاني يوم و تالت يوم و نزل يوسف على شغلو و انا بعدني مبعدة عنو و عم اتهرب منو و هو ما كان يدايقني ابدا ،مرة رجع من شغلو نحن و عم نتغدى

يوسف:نفسي شي نهار تعمليلي زيارة بالمكتبة ولا بطلتي تقرأي؟

مريم:لا ما بطلت ،بجي بكرا انشالله

تاني يوم رحت على المكتبة و ما مريت لعندو على المكتب،لمحني من بعيد ،قام و اجا لعندي

يوسف(مبتسم):بشو بتحبي نساعدك يا انسة؟

مريم(مبتسمة):شكرا انا بختار لحالي

يوسف:طيب اذا بدك شي انا بالمكتب قاعد

راح يوسف وقف على باب المكتب و انا رجعت قعدت على الكرسي،كنت ارفع راسي كل شوي و شوفو واقف عم يطلع فيني و يبتسم ،استرجعت ذكرياتي من سنة و اكتر يا سبحان الله كيف النصيب ،مين قال انو هالشاب بدو يصير زوجي ،رجعت كملت قراءة بعد شوي اجا و جايب معو فنجانين قهوة و بسكوت ،و قعد قبالي

يوسف:تفضلي انسة مريم …مريم و يوسف …اسمائنا حلوة مو هيك ؟

مريم:اي

يوسف:كان نفسي من زمان اقعد اشرب معك فنجان قهوة هيك متل هلأ ،مريم اطلعي فيني

مريم:اي

يوسف:انا بعرف انك انت ما حبيتيني لسا لانو تزوجنا بسرعة بدون ما نتعرف على بعض مع انو كنت حابب انو ناخد وجه على بعض اكتر بس ابوكي سرع بالزواج ،انا كان بدي قلك انو انا حابب تكوني انت كل عيلتي ،حابب تكوني امي و اختي و رفيقتي و مرتي ، و انا بوعدك انو ما رح خليكي تندمي ابدا انك تزوجتيني و رح عيشك سعيدة على قد ما بقدر بس انت حاولي تكسري هالحواجز بيناتنا ،بحسك على طول متوترة و قلقانة وقت تكوني معي ما بعرف ليش !

مريم:لا عادي يعني بس اولتا لاخد وجه عليك

يوسف:خدي وقتك انا ما مستعجل ،العمر قدامنا طويل

جلس ضهرو على الكرسي و صار يشرب قهوتو و يطلع فيني

يوسف:لك ريتني انا محل هالكتاب يلي ماسكتيه بين ايديكي ههههههه

مريم:يوسف ما بصير نحن بالمكتبة

يوسف:و اذا يعني نحن بالمكتبة !عم اتغزل بمرتي ،ما حدا الو عندي ،انت كمان تغزلي فيني شوي ،ولله انا حرام مظلوم ما حدا بسمعني كلمة حلوة،طول نهاري بين هالكتب …صحي ليش ما تابعتي جامعة؟

مريم:ما عندك مشكلة اذا تابعت

يوسف:ههههه طبعا لا ،بالعكس بتمنى تابعي و تتخرجي لشوف حالي فيكي ،مرتي جمال و علم

مريم:اي هلأ صيفية ،لتبلش السنة الجديدة بتابع ان شاء الله ،يوسف بدي اسالك انت شفتني تقريبا من سنتين ليش لهلأ لطلبتني؟

يوسف:اولا انا ما كنت جاهز لهيك خطوة من سنتين و تانيا انا كان بدي أتأكد اذا طلاقك كان مزبوط من نضال لانو كنت قاعدة ببيت اهلو و الموضوع معقد شوي بس بعدين تأكدت

مريم:كيف تأكدت؟

يوسف:من بيت حماه لنضال ،بيقربو لابي ،ابوها لديما بكون ابن عمو لابي و انا بعدني على صلة معن ،احيانا كنت التقي بابوها عند عمتي و من سيرة لسيرة عرفت هالشي

مريم:اممم طب ليش ما طلبتا لديما ؟

يوسف:ديما ما من النوع يلي بيعجبني مع انو كانت تتردد عندي كتير عالمكتبة و انا يلي عرفتا على نضال وقت دخل عندي و شافا بالمكتب

مريم:اممم و نضال اكيد سمع بخطبتي الك معناها ؟

يوسف:اكيد بس شو بدنا منو هلأ ،اصلا من زمان ما عاد شفتو ،هلأ شو رأيك بس خلص دوامي ،نروح ناكل سندويش نقانق ،في واحد قريب من هون بيعمل سندويش طيب

مريم:اي بروح

يوسف: هاتي لشوف شو عم تقرأي

مريم:شغلات خاصة

يوسف:هههههههه خاصة ، ولله بصدقك شفت بعيني ما حدا قلي ،اي قرأي و كتري منن هالشغلات ههههه

مريم:طب قوم على شغلك

يوسف:ههههه احمر وجهك

مريم:خلص بطلت اقرأ و هاي اخر يوم بجي بقرأ فيها هون ،انا راجعة على البيت

يوسف:خلص اقعدي عم امزح …بس انا كان قصدي بس انو يلي تقرأيه لازم طبقيه على هالمسكين يلي قدامك هههههههه

مريم: عنجد قايمة هالمرة

يوسف:خلص بربي اخر مرة ،قعدي ،ليكي الناس عم يطلعو فيكي ،خلص رح احمل غلاظتي و ارجعي للمكتب بس تملي ناديني نقعد نتساير مع بعض

نزلنا من المركز الثقافي انا و يوسف ،و رحنا اكلنا سندويش و رجعنا على البيت ،كانت حياتي انا و يوسف هادية و طبيعية متل اي اتنين متزوجين،كان يعاملني منيح بس انا ما قدرت انسجم معو بسرعة بجوز ردة فعل من زواجي الاول ،بعد عشرة ايام من زواجي من يوسف،صرنا متزوجين فعليا ،كنت كل يومين روح عندو على المكتبة اختار كتب و اقرأ او يعطيني اللابتوب و افتح فيسبوك بالمكتبة و كنا نشرب قهوة سوا و بعدين ننزل نتغدى او نتمشى ،مرة نحن و عم نتمشى طلعو نضال و ديما بوجهنا ،انا نزلت راسي فورا و عملت حالي ما شفتن بس ديما هي يلي وقفتنا تسلم على يوسف و حرجتني و حرجت زوجا

ديما:اهلين بابن العم

يوسف:هلا فيكي ،كيفك نضال؟

نضال:منيح

ديما:لوين مشواركن؟

يوسف:كنا عم ناكل بوظة و نتمشى و هلأ راجعين عالبيت

ديما:ايه نحن رايحين نشتري ديارة للبيبي يلي جاينا على الطريق

يوسف:حامل !الف مبروك

ديما:الله يبارك فيك عقبالكن يا رب

يوسف:نحن عرسان خلينا نعيش ايامنا هلأ و لاحقين على الاولاد

التفتت على ديما و شفت نضال عم يطلع فيني،اطلعت بيوسف و اشرتلو بعيوني ،فهم علي فورا

يوسف:يلا ما رح نأخركن سلمي على اهلك

تركناهن و تابعنا بطريقنا ،خلال هاالربع ساعة يلي وقفت فيا قبال نضال تذكرت كل شي مريت فيه حتى اخر لحظة وقت رجعني على بيت اهلي ،خدمني نضال بشغلات كتير ،ما عرفت قيمتا الا لهل الوقت ،خدمني وقت طلقني لانو بطلاقي انفتحت قدامي ابواب كتيرة و خدمني وقت اخدني على المكتبة و عرفني على رفيقو يوسف يلي هلأ هو زوجي و اي بنت بتحلم تكون محلي ، و خدمني وقت رجعني عند اهلي بأيدو ،كان لازم اتشكرو كتير بدل ما احقد عليه ،حتى وقت شفتو هلأ بالصدفة خدمني كمان وقت تذكرت انو هو ما اعطاني فرصة ليحبني و طلقني فورا و انا ما رح عيد نفس يلي عملو معي مع زوجي يوسف ، بعد شهرين من زواجي طلعت حامل و نزلت وقفت تسجيلي بالجامعة حتى اولد ،خلال فترة الحمل حبيت زوجي كتير و تعلقت فيه و نسيت نضال و يعرب تماما و صار كل تفكيري بابني و بزوجي يلي كان عم يداريني كتير و يعاملني متل بنتو ،لقيت فيه عيلتي و هو لقى فيني عيلتو ،نحن الاتنين كملنا بعض.

انتهت.

19 تعليقاً

  1. جميله هالقصة اكتر قصة حبيتها ،،،فيها مغزى وهدف ،،حلو الإنسان يضلو مستمر بنجاحو وطموحو حتى لو ع غلط المهم يحقق ذاتو ،،،،بنتظار المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.