الرئيسة / منوعات / البطة السودا بقلم مال الشام

البطة السودا بقلم مال الشام

/
/
/
3121 مشاهدات

 

البطة السودا بقلم مال الشام

البطة_السودا بقلم مال الشام

البطة السودا بقلم مال الشام

البطة السودا بقلم مال الشام , معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,

(الحلقة الأولى) + الثانية + الثالثة + الرابعة + الخامسه #تمت
معكم البطة السودا شخصيا…

دايماً كنت (البطة السودا)…

وقت طلبت من اهلي يكملولي دراسه اعتذرو مني و طيبو خاطري انو الحال مو بزياده و لازم اتفهم الوضع… مع العلم اختي بعدي درست جامعه و طالبت بحقها بس ما قدرت شوف ابي بيتدين من هون وهون ليدرسني لهيك سكتت … قلت يلا يا بنت ما الك نصيب

ووقت اجا زياد يخطب طلعوني انا لعندو لان حسب حكي امي انا احلى شي بين خواتي حاكم بهديك السنه 2003 طلعت اغنية نانسي عجرم الي كانت تغسل فيها الغسيل ع ايدها و انشهرت هديك الشهرة و انا كنت نسخه تماماً عنها حسب حكي العالم و الناس بالشارع بالمدرسة عن اقاربنا الكل يندهلي نانسي!! مع اني شخصيا ما كنت اعتبرها حلوة ولا فاهمة ليش الشباب قاتلين حالهن عليها …. وصارو الخطابين يجو و يطلبوني من اهلي انا حصرا دونا عن باقي خواتي ف كان لازم يجوزوني لاترك المجال الهن لينخطبو…

وهيك كنت كمان البطة السودا بالزواج…. لان زياد ما كان هو الشب الي بحلم فيه… مو الملامح و لا الافكار و لا شي من الي كنت بتمناه…

كل العرس كنت مكشرة و خلائي بروس مناخيري…

حتى وقت اجا زياد يلبسني الدهب قلتلو هات عنك انا بلبس لحالي

بس والله نحنا وصلنا البيت من هون وتسكر علينا الباب و هو مسك العصاية و هاتي وين الجنب الي بيوجعك..

اما شو كانت ليلة ما بنساها كل عمري… تورمو جنابي و بعدين فهمت انو امو مفهمتو يقطع راس القط من اول ليلة

وانو انا فضحتهن قدام العالم و انا بارمة بوزي!! عليت اصواتنا و قلتلو ما بسمحلك تمد ايدك علي انت شو مفكر حالك

بس شو الفايدة!!! ما احلاني و انا راجعه ع اهلي بليلة عرسي

سكرت تمي و بلعتها

و صرت كل يوم اتصبح بقتلة و اتمسى بقتلة و هاتي يا ميادة وين الجنب الي ما بوجعك!! ( ميادة بتكون انا يعني البطة السودا) …

كنا ساكنين ببناية شقتنا فوق بيت حماي… و سلفاتي بنفس البناية

يا لطيف يشمتو فيني شماته ما بشمتها العدو بعدوو يعني حتى عند بيت الاحمى كنت البطة السودا…

مرقت فترة عملنا جمعية بعتت دهباتي و اشتركت معهن لجيب غسالة اوتماتيك…. ضليت استنا بدوري و اركض وراهم من شقه لشقه و صارو يسكرو الابواب بوشي و كل وحده تزتني عالتانيه…

وانا كل يوم عن يوم ينطفي قلبي و تشعل النار بصدري من هالحيوان الي اسمو جوزي… و يا لطيف كل ما يمرق شهر و تطلع حماتي توقف ع باب الشقه و تقلي شووو كنتي كمان هالشهر مافي ولد؟؟

ويسمع زياد هالحكي و يجن جنانو… يضربني ضرب ما يتتحملو الحمير انتو اكبر قدر و حماتي تسكر علينا باب الشقة و تتركو عم يضربني متل الدواب

زياد كان عندو عقدة من هالموضوع… اخوه الكبير طلع عقيم و مرتو كل الوقت بتعايرو و بتفضحو بين الناس

و التاني امو جوزتو بنت اختها يعني زواج اقارب و اجا 3 ولاد تنين منهن معاقين الله يشفيهن وواحد سليم…و الاصغر منو تجوز بعد عرسنا بشهر و مرتو حبلت فوراً ..

لهيك كانت هالسيرة بس تنفتح يجن جنانو…

و اهلي!! ما ع لسانهن الا نحنا ما عندنا بنات يتطلقو… و بدنا نستر على خواتك العالم بتبطل تدق بابنا ازا بكون عنا بنت مطلقه

لهيك قعدت ببيتي وحطيت ملح عالجرح و سكتت… و قلت يارب ما الي غير رحمتك

هيك لوقت ما تعاطفت معي بنت حماي و الله حنن قلبها علي.. عالضرب الي باكلو… و عياطي الي بيوصل لاخر الحارة

و تدخلت واخدتني عالدكتورة بالسر و عملت تحاليل… و اعطتني ادوية وقالتلي انو مشكلتي بسيطة…

اخدت الدوا و انا ادعي ربي يرزقني الولد اليوم قبل بكرة…مو مشان شي لان جسمي تكسر و عافيتي انسلت سلي

وقلت يمكن الله يعوض صبري بولد يحميني و يدافع عني او بنت تونسني وتنسيني وجعي…

مرت علي ايام متل السم… كل يوم اكل فيه قتله حس شقفه من روحي ماتت… لبعد سنه من زواجنا… حسيت حالي صرت بدون مشاعر

لا بتأثر و لا بحس بشي…

و بفترة التحطم و اليأس هي دخيل اسمو الله خلا روح جديده تنبض جواتي بدل روحي الي انطفت!!

و لو بحلف لكل خلق الله انو جوزي بعد هالخبر هو نفسو زياد ما غيرو ما حدا بيسدئ!!!

شو شفت هنا ودلال بهديك الايام شي متل الكزب…

مرو 9 شهور ما انضربت فيهن ولا مرة… و بلش قلبي يدئ لجوزي لان كانت معاملتو معي مافي منا…بالاخير طلعت و لا نزلت ما الي غيرو!!

و حطولي ابني بحضني جوزي سماه / مصطفى / تيمنا” الرسول عليه الصلاة والسلام…

وقتا فاتت حماتي و اخدت الولد من بين ايدين زياد و شهقت هديك الشهقة… يييييه لك ليش هيك الولد اسود

و انفو كبيرررر…. يووووه لك ليش طالع ما بشبهلنا بنوووب

بس زياد ما سكتلها…. قلها لهون و بس… كل شي الا ابني

بهديك اللحظة فهمت شغلة وحده… انو مفتاح هاد البني ادم هو الاولاد!!

مرقو شهرين تلاته بعد ولادتي… سلافاتي ما تركوني بحالي و حماتي تشد على ايدهن اترك ابني الصغير عم يبكي و اشتغل شغلي مشان اخلص من لسانهن و انستر بدون وجع راس

درج البنايه كلو خمس طوابق اشطفلهن ياه من تم ساكت

ولادهن ينرمو عندي من الصبح للعشى

حكي طالع نازل و مسخرة و انا من تم ساكت…

وفوق هاد كلو سلفي الي اصغر مني… بلش يتقرب مني بطريقه مخيفه و كنت اتخبى منو و ضل مرعوبه تصير مصيبه لهل عيلة و انفضح

يطلع وقت ما اشطف الدرج و يسمعني حكي ويصير بدو يساعدني… و العروس الجديده عينها حمره مني و انا اتستر منها و خايفه من السمعه العاطله!!

لوقت ما اجا هداك النهار الي انقلبت فيه حياتي قلب

جوزي كان معطل ونايم …. صحيت متل العادة

حطيت عراسي و طلعت اشطف الدرج و سلفاتي بعدهن بسابع نومه كالعادة عبيت دلو المي وحطيت معطر و اخدت هالمساحة قلت يا كريم و طلعت. …

(الحلقة الثانية)

حطيت عراسي و طلعت اشطف الدرج و سلفاتي بعدهن بسابع نومه كالعادة عبيت دلو المي وحطيت معطر و اخدت هالمساحة قلت يا كريم و طلعت. …

بلشت اسمع صوت عياط و ضرب و صريخ نسوان…. تسمعت منيح و عرفت انو جاي من بيت ابو جابر

ببنايتنا كان عندنا جيران غريبين عنا بس ما كنا نحتك فيهن…بيت عمي كانو مأجرين تلت شقق…

هدول بيت ابو جابر قصتهن قصه… الرجال ختيار مشلول الله يعينو و المرا حربايه يخرب بيتا ما بيسلم حدا من لسانهن

و سوسن يا لطيييييف الله يجعلها سوسن كانت متجوزه و تطلقت و اجت على هالبنايه متل الحربايه … بتلبس لبس بخجل ما بنلبس الا بغرف النوم و بتقعد على هالبرندة تغمز الرايح و الجاي…

اخوتها تنين شباب ازا بميلو عالحيط بيهدو ما قدرو يضبوها لان امهن بتتسر عليها و هن طول نهار بالشغل يا حرام…

والله فرفح قلبي و انا سامعتا عم تنضرب.. اكيد عاملتلها شي عملة…

قلت بقلبي له يا بنت حرام تشمتي و خليكي بشغلك

والله دلقت هالمي عالدرج و بلشت اشطف

لك الاصوات ما هديت حسيتهن قطعو البنت تقطيع…

والله اد ما كان البي مليان عليها قلت ما بجوز من الله هالحكي هلا بيدبحوهاا…

طلعت درجتين لفوق لاسمع شو عم يحكو

سوسن: ياااا عالم خلصوني من ايديهن

و امها تصرخ و تقول الحقوناااااا رح يموتو البنت … و العالم كلها نايمه و بلشو يصحو على صوتهن

فار قلبي و صار متل النار…

فجأة انفتح باب البيت و نزل منو اخوها الكبير جابر…. ركضت و تخبيت ورا الباب و نزل اخوه وراه

ما ضل فيني عقل وقت شفت ع تيابو دم…. لك العمى شو عملو بالبنت….

و نزل وهو يصرخ: والله لاشرب من دمها عالفلتاااان راجعلكن

وقف قلبي طرقت الباب و قفلتو…

كان بدني كلو عم يرجف و صراخ سوسن علقان براسي

وما شفت قدامي الا زياد عم يفرك بعيونو و يتثاوب

زياد: شبك واقفه هيك؟

ميادة: بسم الله بسم الله ايمت صحيت؟

زياد: لك شو شايفه جني؟

ميادة: لا لا… بس والله ما بقى قادرة وقف ع رجلي

زياد: لك شبك شو في

ميادة: روح غسل وشك و حط ركوة القهوة عالغاز و انا رح اطلع جيب دلو المي و القشاطة و اجي قلك كل شي

فتحت الباب و تاكدت انو مافي حدا… كان بس صوت ام سوسن عم تقول الله يكسر ايديهن شو عملو فيكي…

قلبي ما تحملني اكتر…طلعت ع بيتهن و كان الباب مفتوووح

و يا لطيييييف على هديك الشوفك كانو مرمين ع باب البيت و البنت وشها كلو دم… شهقت شهقه انتبهت ام سوسن لوجودي

ام سوسن: الحقيييني يا مياده دخيل الله تلحقيني

ركضت ع البنت لاتاكد انها مو غايبه عن الوعي كانت لابسه قميص نوم و جسمها مكشوف شي بكش البدن انو كيف لابسه هيك و عندها اخوه شباب … و قلتلها لحظة راجعة لا تحركيها

نزلت ع الدرج بسرعه وفتت عالبيت جبت معقم و تلج و شاش و زياد يقلي لك شو صاير شوفي

ميادة: لك بيت ابو جابر مطبشين البنت ما سمعت اصواتهن البنت مكسرة بدي نظفلها وشها

زياد: العمى لك ليش ما صحيتيني… لحظة جايه معك

هو قلي جاي معك و انا ضليت ع صفنتي البنت بقميص النوم شو يجي معي ويشوف هالشوفه!!

ميادة: لك وين تجي اخواتها مو بالبيت مافي غير الحريم و مكشوفين لا تطلع اوعك…

طلعت و سكرت الباب والله عقمتها و نظفت وشها و حطيناها ع تختها و صارت امها تقلي انو البنت يا حرام بتشوب و ما بتحب اللبس الطويل و بتطلع تشم هوا عالبرنده بيستاهل يضربوها هيك!!

ما عرفت شو بدي قلها تركتهن و نزلت عالبيت…

و صرت احكي لزياد كل شي..

زياد: لك بس ما بصير يضربوها

صفتت فيه…. و تزكرت كيف كان يكسرني تكسير قبل ما يجي ابني…. حسيت قرفت منو و تغير لون وشي

لكن زعلان ع بنت مو مربايه تنضرب و انا كنت انضرب بدون وجه حق!!!

راحت القصه يومين تلاته و الجماعه ما الهن صوت و البنايه كلهن تحكي بسيرتهن و سلفاتي يتمسخرو علي انو طلعت ساعدتا!! و انا ادن من طين و ادن من عجين…

هاد غير سلفي الي يجي يسهر عنا لنصاص الليالي و يبصبص علي بنظرات حقيرة و جوزي متل الاجدب و مرتو تطلع تسمعني حكي و انا اتخبى منها بدي الستره .. على في نسوان عينها فاضيه

وفي نسوان سراقه رجال و انا حط بقلبي و اسكوت وقول لك ضبي جوزك يا حربايه

بيوم من الايام قلت انا لازم حط حد لهل بهدلة بلا ما تكبر القصه و لازم اقنع زياد يخلينا نطلع من هالبناية الي ما شفت فيها الا الذل و البهدلة …. زبطت سهرة رايقه… و عملتو اركيله و فواكي و الذي منو

كان ابني نايم عالكنباية قدام عيوني… و بيت ابو جابر رجعو علقو و اصواتهن واصله لعنا

ميادة: حبيبي بدي اقترح عليك شغله

زياد: لك يا مخلوقه هدول الي فوقنا شو قصتن؟

ميادة: هلا انا عاملتلك كل هالجو لتلتهي بسوسن خانوم و اهلها ركز معي…

زياد: لك مو سمعانه الاصوات لا يموتو البنت

ميادة: لك يصطفلو بنتهن و يربوها شو دخلنا

مافي عم نحكي و سمعنا ضرب عالباب كأنو في شي هجوم و لا اقتحام….

ميادة: لك شو هاد رح ينكسر الباب

زياد: فوتي لجوا و حطي ع راسك لشوف مين

ميادة: لك شو تشوف مين زياد لا تفتح الباب

زياد: لك انضبي جواااا عم قلك

صحي ابن و صار يصرخ و يبكي و الباب الا شوي رح يتكسرررر

و اصوات عالم كتير تجمعت عند الباب

زياد بدو يفتح الباب و انا ماسكه بتيابو و قلو بحيات مصطفى ما تفتح… لك يااا عالم يا مرت عمييييي… لك حدا يطلع علينا

و زياد دفشني… و راح ليفتح الباب…

(الحلقة الثالثة)

فتح الباب و فات جابر و اخوه متل المجانين عالبيت

و هم شباب طول بعرض بعضلات و جوزي عليم الله ما بلثى كف بين ايديهم….

و بلشت اسمع حكي من هون و من هون

( يا واطي ياقليل الشرف والله لربي البلد فيك)

انا احاول افك بيناتهم و طلعو سلافي و نسوانهم و علقت علقه ما بيعلم فيها الا الله….

بعدوهم عن بعض و جوزي اكل قتل عن 4 رجال…

جابر: ولك ياا خسيس البيوت الها ابواب…. و البيت فيه رجال

اتفقت مع الحريم يا حريمة

و انا متل الاطرش بالزفه ما عندي خبر شي و لا فهمانه شي ضامة ابني لصدري و ببكي انا وياه ع نفس واحد…

ميادة: الله يكسر ايديكم كسروتو الزلمه

استفهمو سلافي منهم شو سبب هالتبلي هاد… و ليش هاجمين علينا و ما احترمو حرمة البيت…

و نزلت ام سوسن و وراها بنتها…

ام سوسن: يا زياد كانو رح يموتها قلهم انك جوزها فهمهم

لك مين جوز مين انا ما كنت فهمانه…

ام زياد: عملتها يا مغضوب…. قلتلك مافي جواز لتطلق مررتك عملتها و تجوزت!!!

دخيل اسمو الله مكتوب علي قضي هالعمر بطة سودا!!

قعدو الرجال لحال بمعية عمي رجال كبير

و النسوان لحال…. كنت قاعده متل المضروبه ع راسها و ابني ع صدري

بحلف يمين شفت شماته بعيون سلفاتي فاتت بقلبي متل الخنجر!!

و مرت عمي قاعده و تدعي ع زياد الي تجوز من ورا ضهرها..

قمت عالساكت… ضبيت شتتي و اغراضي و نزلت من باب البيت بدون ما حدا يحس و اخدت ابني معي…

فتحتلي امي الباب و رميت حالي بحضنها…

يااا امييييي هدوووني يا اميييي

يا امي تجوز علي حرقلي قلبي الله يحرق قلبووووو

ياااا امي اخد مني ضحكتي و صحتي و فرحتي و تجوز علي يا اميييي دخيلك

ببوس ايدكن ما عاد بدي ياه

صرخت و بكيت و ما خليت بقلبي و امي تبكي معي و خواتي يبكو ع حرقة قلبي و ابي طلع من البيت

حتى ابني كان يبكي معي…

ضليت 3 ايام ببيت اهلي مكسور خاطري و ما حطيت لقمة اكل بتمي و انا مو كاسرني الا شامتت سلفاتي فيني

و كلمة امو ( مو قلتلك ما بتتجوزها لتطلق مرتك!! )

هلا فهمت لمين كانت تلبس قمصان النوم

هلا فهمت ليش زياد بطل يضربني متل قبل…

اجا زياد و طلب يشوفني و بهل 3 ايام قامت امي بالواحب انو تلين راسي و انو جوزي مرجوعو الي…

طلعت لعندو و انا واثقة من حالي انو جاي يبوس ايدي لارجعلو!!

طلع المحترم جاي يقلي انو اخد بيت لضرتي برا الحارة لان اخوتها مابدهم يشوفوها و لا هي تشوفهم

ويوعدني انو ما رح ينقص علي شي و سعري بسعرها!!

خنقتني العبرة و قلتلو يا ابن الحلال انا قعدتي عندك خلصت!

انت بطريق و انا بطريق وورقة طلاقي بتوصلني ع بيت اهلي!!

اتاري امي ع الباب و هي سمعت هالكلمة و دفشت الباب و فاتت

له يا بنتي…. له يا صهري صلو عالنبي ووكلو الله

فات ابي وراها و انا بحضورهم لا الي كلمه و لا الي شور!!

سكتت متل الي مخنوق خنق و جسمي كلو يرجف من القهرررر

ابي: ابني زياد… انت تزوجت على سنة الله ورسوله و بنتي بترجع ع بيتها قبل الاسبوع الجاي…

نحنا طالعين عمرة خليها عندنا منوصلها ع باب بيتها و منطلع ع بيت الله الحرام….

ميادة: لا والله ما برجع لو بدك تدبحني يا ابي…. ما عاد عيش عندو يوم واحد لو بتموتوني…. شفت قهر و ذل ما بيكفي و اذا شايلين هم ابني بعطبه ياه مابدي ياه

و طلعت من الغرفه و رحت جبت الولد و زتيتلو ياه و قلتلو رجعه لعندي ما الك!!

ما حسيت الا هالكف على خدي متل الجمر… حسيت اسناني كلهم وقعو….

طلع زياد شمتان فيني بعد ما ضربني ابي و قلو على اتفاقنا بجيبلك مرتك…

و امي صارت تواسيني يأنو اختي مخطوبة و عرسها قرب و ابي خايف عليها… و انو بس يرجعو من العمره رح يحلولي مشكلتي متل ما بدي!!!

ضليت اسبوعين ما غابت عن عيني صورة سوسن الي صارت ضرتي…. قلب علي كل وجعي وهمومي و ما كنت طايقه حدا…

قبل بيوم من طلعة اهلي عالعمرة فات لعندي ابي الي ما اجت عيني بعينو من هداك الكف…

ابي: مياده

مياده: ايه ابي

ابي: يمكن انا ظلمتك يا بنتي… بس انا بدي تنسترو قبل ما الله ياخد امانتو…. 6 بنات برقبتي حمل بهد جبال

بتعرفي يا بنتي… انجرح قلبي على كسرتك… بس شرع ربك مين انا و انتي لنحرمو!! … اخزي الشيطان و برضاي عليكي لا توطي راسي…

ميادة: على عيني… متل ما بدك…

تاني نهار حملت شنتايتي الي اجيت فيها… وصلني ابي و امي ع باب بيتي و وعدوني يدعولي بالحرم و يجيبولي مية زمزم معهن…

ابتسمت و ودعتهن…

طلعت عالبنايه و حاولت ما يشوفني حدا لان قلبي جمر على الكل

ما كان معي مفتاح البيت… دقيت الباب ما كان في حدا…

الحلقة الرابعة

قعدت عالدرج و صرت اتزكر كل شي من لما فتت على هالبيت لطلعتي منو…

قطعني صوت ام سوسن: انتي رجعتتتتتي؟؟؟؟

و طلعت تركض على بيتها الظاهر اتصلت على بنتها و بنتها حكت لزياد الي اجى بعد نص ساعه وهو مستعجل و مبسوط…

بعدت عيوني عنو و قلتلو افتحلي الباب..

فتنا وتسكر علينا باب بيت واحد مره تانيه…

زياد: اليوم بجيبلك غراض للبيت… كيفو ابني

اعطيني ياه يا لطيف شو اشتقتلو… و انتي… كمان اشتقتلك

حطيت الولد بيني و بينو ليبعد عني لان كنت قرفانه منو

زياد: رجعت حليمة لعادتها القديمه؟؟؟ اصلاً انا غلطان… مابكفي تجوزت بالسر مشان مشاعرك

ميادة: لا والله كتر خيرك!!

من كلمة لكلمة ما شفتو الا مد ايدو علي و رجع ضربني قتلة من قتلات ايام زمان!!

و تركني و طلع من البيت و هو يعيط بصوت عالي و ابني يبكي كمان…

و صارت الشاطرة من سلفاتي تطلع لعندي تواسيني و تسمعني حكي بسم البدن و انا لا الي حول ولا قوة… و زياد ما رجع لعندي بعد ما كبرت بيني وبينو و شاف انو ما رح اعطيه الي بدو ياه…

بهديك الليلة ابني كان يبكي كتير و عليه سخونة و انا رايحه جايه فيه و قلبي متل النار… سمعت الباب اندق و الساعه 12

قلت يمكن حدا من بيت عمي سمع صوت الولد و خافو على ابن ابنهن…

وقفت ورا الباب و قلت مين؟

امين: انا امين

جمدت بأرضي و كان هاد سلفي الصغير الي كان يتحركش فيني

ميادة: خير شو بدك؟

امين: ليش ابن اخي عم يبكي؟

ميادة: مافي شي جوعان و هلا بطعميه

امين: طيب افتحيلي الباب لشوفو

ميادة: بالله شو؟ كيف يعني افتحلك الباب

امين: لك بدي اطمن على ابن اخي افتحي هالباب ميادة لنتفاهم…

صرت ارجف من الرعبه…

ركضت ع غرتي قفلت باب غرفتي وقعدت ابكي انا و ابني و ما سدئت يطلع ضو تاني نهار…

علاقتي بحماتي كانت مقطوعه و سلفاتي شغل شماته ويحطو هالاولاد عندي و يحكو عن ضرتي و يعملو حالهن خربطو و يصيرو يتغامزو…

وما وقفت القصه هون صار امين كل ليلة يجي يدق الباب و انا موت رعبه حدا يشوفو طالع نازل من عندي و اطلع من هالبنايه بفضيحه..

اجا يوم سلفي الكبير دق علي الباب وش الصبح… فتحت الباب و قلتلو خير سلفي؟

قال خير شو و انتي بهل بنايه متل الهم ع القلب انا مرتي ما بتضلها تشطفلكن الدرجع و تنظف وسخن بتقومي متل ما البه خلقك و بتنظفي… وساختك ببيتك انتي حره بس البنايه بتضلها نظيفه…

وهون انا ما عاد اتحمل مرقو علي اسبوعين متل السم … الكل استوطى حيطي و كسرتي و امين ناويلي ع الشر و زياد بحضن مرتو.. ما لقيت الي حل الا انكسر لزياد ليرجع يجي لعندي… ومتل ما بقولو الرجال بالبيت رحمة ولو كان فحمة

قعدت كل النهار دمعتي ما نشفت شطفت الدرج و فتت سكرت ع حالي و نمت عال 8 مشان ما اسمع امين وهو واقف ع الباب و عم يتوددلي…

غمضت عيوني وبعد نص ساعه صحيت على صوت التليفون الي ما كان يسكوت بنوب حتى مصطفى صحي عالصوت…

ركضت لرد و فتحت الخط…. لتكمل مصايبي… و تتغير حياتي

كانت اختي على الخط عم تبكي و تنوح.. و بعد ما عرفت افهم عليها شو قالت

فهمت انو اهلي عملو حادث سيارة بالسعودية…. ابي توفى و امي انشلت و لازم نروح نستلم الجثة و نجيب امي!!!!!!

الحلقة الخامسة و الأخيرة…

كانت صدمة كبيرة كتيررررر…. يا الله كانت ما اصعبها…

راحو اعمامي استلمو جثة ابي… وجابولنا امي ع البيت

وقضيت 3 ايام العزا انا و اخواتي تحت رجليها…

زياد ما قصر معنا وقف مع الرجال و قام بالعزا و ما خلى حدا من اعمامي يدفع شي او يتكلف بشي… بينما جوز اختي الكبيرة تهرب و كف مغيب تلت ايام العزا استغربت كتير و سالتها شو قصتو جوزك… رمت حالها بحضني و صارت تبكي و تحكيلي هي التانيه اديش مقضيه و تعبانه… التفتت على اختي التالته قلتلها و انتي خطيلك متل حظي انا و اختك!!

قالتلي لا والله مافي منو و ابن حلال الحمدلله… و رابع يوم اجا جوز اختي اجا و قلها بسمة يلا بكفي بدك ترجعي معي عالبيت… و هي تبكي و تترجاه تضل واقفه معنا وهو يقلها البيت مأنشح و الغسيل مكوم و امي ضاجت من بناتك!!

كانو يحكو بالممر… قلت لاختي اعطبني حجابك لقلك… قالتلي لوين… قلتلها طولي بالك علي…

ميادة: شو صهري خير؟

محمد: اهلين… ولا شي بدي اخي مرتي

ميادة: بسمة حبيبتي تعي لهون لقلك…

وسحبتا من ايدها ورا ضهري و كملت حكي

ميادة: ليك يا محترم يا موجب يا ابن الاصول… مرا ما الك عندنا…. و بتنقلع من هون و بس تصير زلمة بترجع شو سمعت؟؟؟

محمد: شو عم تخبصي انتي مياده خرسي اختك احسن ما طربق البيت فوق راسك انتي وياها

ميادة: اي بدك تطول بالك صهري و ما تواخزني….

ابو هالبيت مات الله يرحمو…. الي كسر ضهري و ضهر هالمعترة صار تحت التراب… و انا و انت و بسمة هلا فوق التراب

و الي خلقني و خلقك يا محمد…. ازا ما بتصلح حالك و بتصونها لاختي لورجيك شي بعمرك ما شفتو

مد ايدو ع بسمة بدو يسحبها

بسمة: بعددد عني… والله هلا بلم عليك الجيران….

محمد: شوووو يااااه… هاد ابوكن كان ضاببكن وهلا تعفرتو؟؟

مادة: نحنا طول عمرنا مضبوبات بحياتو و بموتو…. بس انت شو من جنس الرجال!!!

طلع من البيت وهو مصدووووم و مو مسدء الي سمعووو

بكيت بسمة بحضني و انا ما نزلت دمعتي!!

شو صرلي… ما بعرف… مابعرف بس حاجه العالم عم تدوسنا

كملنا اسبوعين و بطلو العالم يجو يعزو…. اجا زياد ياخدني وصلني عالبيت و راح ع شغلو

فتت و بيتي كانت غبرا ووسخ محدا من سلفاتي مدت ايدها عليه…

بعد ساعه طلعو لعندي كلهن سلفاتي و سلافي و مرت عمي..

عملتلهن قهوة و قعدت….

و امين نظرتو الوسخه ما تغيرت

سلفتي: بتعرفي ضرتك سوسن كتير انقهرت عليكي

سلفتي التانيه: ايه والله دخيل عينها شو طيبه وحنونه… ما قلتيلنا امك انشلت عالخالص يعني؟؟

شفتو كل الثهر و الظلم و الذل الي عشتو و مريت فيه؟؟

طالعتو بقعهده وحده

مياده: ليكي انتي وياها… برحمة ابي ازا ما بتقعدو و بتحكو متل العالم لشلكن شلل ما صار متلو…. ولك يااا عيب الشوم عليكن

ياعيب الشووووم ما عندكن رحمة و لا اخلاق…. اليوم بيزوئو

بكرا بتغيرو

بعد بكرا بيصيرو بشر… و الله الذي لا إله إلا هو لولا انو ابي ما نشف ترابو… لكنت ما خليت بحلقي و لا بقيت

بس هلا رح اسكوت… رح اسكوووت و بعديها في حساب طويل بيناتنا بدنا نصفيه

امين: ايييييييه شبك انبحتي شو صارلك شو نحنا الي قتلناه لالوكي و ما النا خبرررر….

ميادة: انت خص نص… دونا عن الكل… ازا بعد بتدوس باب بيتي يا امين و مرتك مو معك للم عليك خلئ الله كلهن و افضحك

امين: شوووو عم تخبصي انتي

ميادة: انا جنيت… جنيت و عم خبص… فهمت شو التلك يااااه؟؟؟ فهمت و لا عيدددددد يا حنون يا ابو قلب كبيرررر يالي بتقضي الليالي ع بواب الخلق؟؟؟

امين: قومي قومي سميرة هي جنت قومي معي عالبيت…

وهيك كل واحد سمع الي فيه النصيب و تسحبو واحد واحد لتحت و ضليت بالبيت سكرت الباب و انهد حيلييييي

ااااخ يا بيي ااااخ

اااخ يا ضييي عيوني لو كنت ضهر و سند النا ما هانونا يا بيي

قمت توضيت و صرت اقرأ قرآن….

و فات زياد متل المجنووون بعد ما حكولو تحت كل شي حكيتووو

زيادة: ولييييه انتي بلا تربايه يا حيوانه

سكرت المصحف و قلتلو فوراً قالولك؟؟!

شدني من التوب الصلاة و صار يبهدل و يسمع حكي و انا رد عليه و ما وفرت…. رفع ايدو ليضربني

بس يضرب مين!!!

مسكت ايدو بكل قووووتي وبكل طاقتيييي و نزلت دمعتي من عيني…

ميادة: بكسرلك ياها يا زياد… بكسرلك ياها فهمان…. انا ما عاد انضرب

انا مو دابة انا بشرررر يا زيااااد انا بشررر انا ما بنضرررررب

ووقعت بالارض…. و غبت عن الوعي….

فتحت عيوني و في دكتورة جنبي… : مبروك مدام الحمل بس ما بجوز تتعبي اعصابك بنووووب لان حملك ببدايتو و لازم ترتاحي و تبعدي عن الضغوط…

زياد كان واقف ع الباب…. وصل الدكتورة و رجع لعندي

زياد: شو صارلك انتي؟؟؟ ليش هيك جانة؟؟

مسكت ايدو بايدي التنتين…

ميادة: انا كتير تعبانه زياد… كتير تعبانه… بدي ابي

مرت الايام و الكل صار يبعد عني مشان ما يسمع الي فيه النصيب

و وعيت لحالي انو جوزي كان عندو بيت تاني و عروس جديده و انا كنت مسكرة بوشو باب بيتي ف بعدت حالي عنو كتيررررر….. غير انو انا كنت ما حبو و حاول اتجاهلو و ما اعطيه حقو الشرعي…

حاولت اضغط ع حالي لاخدو لجهتي لان سوسن ما كانت شي مقارنة بجمالي و مقوماتي… و بفترة حملي و زياد كان ينتبه علي كتير متل حملي الاول لان سبق و قلت انو عندو عقده من هالقصص…

سوسن ما حبلت لان ما كان بدها منو اولاد…. و مع اهمالها و اهتمامو فيني ما واتاها الوضع و كبرت بينهن المشاكل…

طلعت من البناية لاسكن ببيت جنب خواتي و انتبه ع امي بعد ما اخدت الجمعيه الي كانو ناصبين علي فيها… طلعتا من عيونن و حطيت زياد تحت الامر الواقع وانو ازا بضل بالبنايه بهل ضغط هاد رح يجي الولد مو سليم لان نفسيتي كتير مهمة و خليت الدكتورة تقلو هاد الحكي… و سوسن ببيت اهلها ناطرة زياد يرجع متل ما كان بس انا مو تاركتلو فرصه يفكر بغيري!!

محمد حفي ورا اختي ليرجعها بعد ما شاف انها بدها تطلق ومو خايفه من شي… حطينا عليه شروط و هددتو ازا بسمع انو مزعلها ما خليها عندو بنوب….

و هلا احكو ضميركن بالله بالله…. ماني البطة السودا؟؟؟

#تمت

25 تعليقاً

  1. مهو يا حبيبتي يا هبه الاهل احيانا هم اللي بكسرو البنت وهي قراراتها كلها بايدين اهلها وما الها كلمه وفي كتير نسوان هيك الله يعينهم على ما بلاهم ربهم

  2. روعه وحقها تاخد حقها بأيدها ما تسكت لا حداا ولا تسمح لحدا يجي فيها بكلمه وشكررااا اخت كريمه استمري قصصك حلوة وبجننن

    • الحمدلله على نعمه ابي حنون ما بهنلو وحدة فينا يزعلها زوجها او دار حماها الحمدلله ؟؟؟؟معقول في ابيات هيكككك برمو بنتهن هيك رميه وضرب واهانه ؟؟؟؟؟

    • يا حرام عليهم والله غلبه على البنت ما يكون سند الها تسند حالها علي وقت شدة من جوزها الله اكبر كيف في عقول ابيات بس هاد ظلم زوجبقوي عينو على البنت لانو اهلها مش فاروقه معهم انضربت انبسطت اهم اشي ممنوع تفوت قائمة المطلقات هاي نظريه خربت كتير حيات بنات انو المطلقه عليها كل الحق من قبل معاملة زوج وهي طبعااا مظلومه ما في شي من ايدها

  3. والله حرام يا آباء اللي بتعملو بهالبنات
    الزوج ازا شاف انو مرتو ما في وراها أهل يوقفو بوشو بدوقها العذاب أشكال ألوان
    اتقو الله بالبنات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.