كيف أستقبل ليلة القدر ؟!

17 3٬724

كيف أستقبل ليلة القدر ؟!

كيف أستقبل ليلة القدر ؟!

كيف أستقبل ليلة القدر ؟!

كيف أستقبل ليلة القدر ؟!, معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,

#وصايا نافعة للفوز بليلة القدر:

تبدأ العشر الأواخر من غروب شمس اليوم العشرين من رمضان، ومعه يبدأ السباق، وعدّاد الحسانت، فانتبه واحشد حواسك وجوارحك كلها مع أذان المغرب.

– اجتهد أن تقضي ليلتك كلها في المسجد (إذا لم تكن معتكفا):

▪فالمسجد محل تنزل الرحمات، والمحاريب أماكن العطايا والبُشريات؛ { فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب أن الله يبشِّرك}

– لا عمل بغير نية:

▪طعام إفطاري ونومي خلال اليوم أو أثناء الليل سيكون بنية صالحة.. أن أتقوى به على الطاعة والدعاء.. لا دقيقة ضائعة الليلة!

– لا ساعة بغير دعاء:

▪إن استطعت ذلك فافعله،✒ففي صحيح مسلم: “إن في الليل لساعة لا يوافقها رجل مسلم يسأل الله تعالى من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه وذلك كل ليلة”.

– احرص على دعاء:

(اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفُ عني)، فهو أهم دعاءٍ ، والعفو فوق المغفرة.

– قاطع:

▪الصفحات والقنوات ، واعزل نفسك عن هاتفك المحمول، فهو عقبة في طريق الوصول!

– العبرة بحضور القلب:

▪الانكسار والتذلل والتضرع لله والاعتراف بين يديه بالتقصير، وإطالة الدعاء في السجود، كلها علامات قبول.

– إحسانك بالنهار مفتاح فوزك بالليل:

▪ والإحسان يشمل: عدم العصيان وكثرة الطاعات وأعمال الإيمان.

– الإيمان والاحتساب:

✒ففي الحديث: “من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”.

# ومعنى “إيمانا” : أي مؤمناً بالله ومصدِّقاً بوعده وعظيم أجره وفضل القيام.

# ومعنى “واحتساباً”: أي محتسباً الثواب عند الله تعالى لا بقصد الرياء والشهرة وغير الله .

– اعزم واستعن بالله على قيام العشر كلها فهذا يجعلك من أهل الليلة المباركة إن شاء الله وبحوله وقوته.. وخير عزم وإستعانة هي التوبة والإستغفار فهو سبب للتوفيق فهي وظيفة العمر .

– اجمع قلبك في كل ليلة أنها لعلها هذه هي ليلة القدر فيشتاق قلبك ويهم بالعبادة.

– اجمع قلبك على أن هذه الليلة أنزل الله فيها كتابه وكلامه؛ فهذا أدعى أن يحضر قلبك وأنت تقرأ كلامه وتصلي وتقوم به كأنه عليك أنت الأن ينزل {إنا أنزلناه في ليلة القدر}.

– اجمع قلبك على تعظيمها فإنك لن تدرك قدرها فهي ليلة عظيم شأنها {وما أدراك ما ليلة القدر}.

– اجمع قلبك في هذه الليالي أنك إذا وفقت لها فأنت في عبادة متواصلة (صلاة صيام صدقة ذكر بر….) لا يقطعها نوم ولا أكل ولا شغل مدة هذه العبادة فهي أفضل من 83 عام و4 أشهر.. الله أكبر أي نعمة وفضل وكرم أكثر من ذلك فلا تحرم نفسك { ليلة القدر خير من ألف شهر}.

– هل تتصور كم عدد الملائكة التي تكون في نزول طوال هذه الليلة؟ هم بلا حد ولا عد، هذه المخلوقات العظيمة النورانية الكرام البررة تملأ السماء والأرض وتملأ ما بين السماء والأرض الطرقات والشوارع البيوت والمساجد، بل أن أكرمهم قدرا وبرا الذي انقطع نزوله بموت النبي صلى الله عليه وسلم، ملك ورسول الوحي الروح الأمين جبريل عليه السلام يتنزل في هذه الليلة المباركة شرفا لها ولقدرها وهذا من عظيم فعل الله وكمال رحمته أن أذن لهم، {تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم}.

– اجمع قلبك على أن مقاديرك (رزقك من صحة ومال ومعاملات وعلم وسعادة ونجاح وفلاح وأبناء..) ستقدر في هذه الليلة؛ فلا تبخل على نفسك وأهلك وذويك ومن تحب بالدعاء واعلم أن الملائكة تؤمن دعائك وتقول ولك بمثل وجماع الدعاء موافقة نبيك صلى الله عليه وسلم : “اللهم إن عفو تحب العفو فاعف عنا ” فالملك المنان القدير الرحمن إذا عاملك بعفوه فاض عليك من فضله وأرزاقه ورضاه ورحمته.. {فيها من كل أمر} ، ولا تنس أمتك المكلومة في بقاع الأرض من دعائك، واستبشِر بالدعاء خيرا، وانوِ به أن تقوِّي عزمك على العمل لنصرتها بكل ما تستطيع.

8- الليلة سلام فخذ حظك من السلام في قلبك وبدنك وفكرك وعملك وحالك ومآلك {سلام هي حتى مطلع الفجر}.

– التوفيق رزق من الله لا يكون إلا للصادقين؛ فاصدق مع الله يصدقك وإن منعت الطاعة لعذر شرعي فليس العبرة بمن سبق إنما بمن صدق.. فصدقك يبلغك وإن قبضت.. فاصدق واخلص ولا تنشغل بغيرك يرضى عنك الله ويرفع قدرك وينمي حسناتك.

– اعلم رحمك الله إنما الأعمال بالخواتيم فاحسن فيما بقي يغفر لك ما قد مضى وليس العبرة بالبدايات إنما هي بالنهايات ولا تغتر بعملك فأنت لا تعلم ما قبله أو رده ربك. نسأله رضاه وقبوله

[ اجعل كنزك في السماء ]

#اجمع_قلبك_على_العشر

عرض التعليقات (17)