الرئيسة / منوعات / فطنة بدوي

فطنة بدوي

/
/
/
1899 مشاهدات

 

فطنة بدوي

فطنة بدوي

فطنة بدوي

فطنة بدوي, معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,

‏كان البدو قديما يسكنون في بيوت الشعر .. وفي أحد الايام كان الجو مطر وبرد شديد ،، قام أحد البدو بنحر جمل ليوزعه على المحيطين به نظرا لهذا الجو القاسي ،،

فأرسل أحد اعوانه يدعو الناس للعشاء••

إلا أن المرسال لم يعزم الناس للعشاء بل أخذ يصرخ وينادي بأن بيت شعر أبو فلان وقع على عائلته وحلاله فافزعوا لنا لرفعه ••

وفعلا فزع ناس ولم يفزع الكثير .. !!

وعندما وصلوا البيت وجدوا البيت مرفوع والنار تشتعل وقدور اللحم على النار وكل شيئ على مايرام ••

لكن الذين حضروا عددهم قليل جدا .. وأكثرهم ليسوا من الوجوه المقربة لصاحب الدعوة ••

نادى صاحب البيت الداعي يسأله عن غياب معظم الناس ••

فقال له الداعي :-

انا لم أقم بدعوتهم للعشاء بل قلت أن بيتك وقع على عائلتك وحلالك وطلبت فزعتهم ••

فلم يفزع لك إلا الذين تراهم وأظنهم هم الذين يستحقون التكريم والعشاء وعائلاتهم ••

العبرة من القصة

>> الناس لا تعرفهم الا عند حاجتك لهم ،، فقد يتخلى عنك أقرب المقربين ويقف جانبك من لا تتوقع منه ذلك…

الغربلة والمواقف الصعبة هي التي تحفظ القليل الصالح ويسقط خلالها التالف.

فكم من انسان شهم وصالح وصاحب مواقف رائعة نتجاهل فضله وننسى افعاله الجميلة ولانمدحه بمايليق …

وكم من انسان فاسد وقليل الادب والاخلاق وسيء المواقف نمدحه ونعلي من شأنه ربما خوفا من شره او سلطته او لنيل مصلحة منه فنقول عنه ماليس فيه ونمدحه بما لايستحق …..

ومن العدل ان ننصف الصالح ونلوم الفاسد ان كنا نحب الحق ونحب الإنصاف ….

28 تعليقاً

  1. جميلة لكن موجعة لأنه احيانا بعد الغربلة بتتفاجئ بالنتيجة
    وبتنصدم بأنه ماضل حدا منيح
    والله العظيم هيك صار. معي لدرجة أنه تمنيت يرجع الزمن وما اغربل حدا خلي الناس بوجهين وخليني مخدوعة فيهم احسن من الصدمة يلي انا عايشة فيها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.