جعفر القبطان بقلم هلا الغرابي

47 4٬061
 

جعفر القبطان بقلم هلا الغرابي

جعفر القبطان بقلم هلا الغرابي

جعفر القبطان بقلم هلا الغرابي

جعفر القبطان بقلم هلا الغرابي , معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,

#جعفر_القبضان_بقلم_هلا_غرابلي

الجزء الاول:

جعفر القبضان

علقت فستان عرسي على الملكان و رجعت خطوتين لورا انا و عم اتاملو و عم ابتسم

سيلينا : واو…. و اخيرا خلص …. ما بقا ناقصو شي

رعدت السما و مطرت فجاة ,اندق باب بيتي كانت الساعة 11 بالليل

سيلينا : مين ؟

سام: سيلينا انا سام

فتحت الباب اطلعت فيه كان متبلل شوي

سيلينا : شو جابك بهالوقت لعندي بهيك جو و وقت

سام : اشتقتلك

قرب ليبوسني و يفوت على البيت , حطيت ايدي على صدرو و رجعتو لمحلو

سام:لك شبك بتعقدي الامور كلها يومين و بتصيري على اسمي

سيلينا : أي انت قلت يومين اصبر

سام : ما قادر اصبر , هو يلي بشوف وجه هالقمر بيقدر يمسك حالو

سيلينا (تبتسم بخجل):…

سام: فوتيني لجوا ليكي كل تيابي مي و بردان ما بتخافي علي امرض

سيلينا : انت محتال ما رح فوتك , روح يلا و بشوفك بكرا

سام : اوف منك شو كنت عم تعملي ؟

سيلينا : هلا خلصت الفستان

سام : فرجيني اياه

سيلينا : لا بقولو فال ما كويس العريس يشوف فستان العروس قبل ليلة العرس

سام : حكي فاضي

سيلينا : يلا سام روح من هون تاخر الوقت

سام عم تقلعيني انا زعلت منك و ما بقا جاي على عرسنا

سيلينا :هههههه

سام: طيب رايح و انت ما تسهري , نامي كرمال ترتاحي , صحي نسيت خبرك هالاخبار الحلوة ,اول خبر سمعت اليوم انو جعفر القبضان بيعمل عرس جماعي عندو بتراس الفيلا و على حسابو كل شي, تجهيز العريس و العرس و الكيك و حتى بيعملو مفرقعات نارية ,يعني عرس ملكي , قلي رفيقي التراس بجنن كبير و بطل على مسبح

سيلينا : عنجد؟

سام : و ما بس هيك و بنقط كمان أي اتنين بتجوزو بالبلد

سيلينا : يالله هيك بتسد كل دينك, طيب ايمت بيعمل العرس الجماعي ؟

سام:ما بعرف , حاولت استفسر بس ما في وقت محدد

سيلينا : طب خلينا ناجل عرسنا شوي

سام : فكرت فيا بس انا ما قادر انطر و نحن بحاجة هالنقوط كرمال الدين

سيلينا : متل ما بدك

سام : يالله اديش هالشخص كويس و خير و الو شعبية كبيرة

سيلينا :ايه الله يجزيه كل خير

سام : : وسمعت كمان انو عندو جمعيات خيرية كتير للفقراء و المساكين , بوزعو فيا مساعدات غذائية و تياب , قلت بلكي منقدم طلب و منستفيد منا كمان

سيلينا : معناها بكرا اسال اكتر عن الموضوع

سام : وهو هيك يلا هلا تصبحي على خير حبيبي

سيلينا : و انت من اهلو بحبك

سام : و انا بحبك هاتي بوسة ههههههه

سيلينا : سام

سام : هههههه خلص خلص بعين الله يومين و بمرو بس رح تندمي

سكرت الباب ورا سام و فتت لبست قميص النوم و قعدت بالتخت و مسكت صورة امي و ابي عم تامل فين و اترحم علين و رجعتا على الطاولة و تسطحت كنت رح اغفى بس اندق الباب علي بقوة , ارتعبت و خفت من الصوت , قمت من التخت انا و عم خمن مين على الباب بهالوقت , توقعت سام رجع بس وقت قربت اكتر و سمعت صوت نحيب و بكاء مرة بعدين اجا صوتا العالي

افتحو الباب بسرعة ….افتحو البااااب

حملت الشمعةو قربت على الباب

سيلينا : مين …مين ورا الباب

افتحيلي الباب الله يخليكي رح يقتلوني , بسرعة افتحيه , رح يوصلو لعندي

وقفت انا و خايفة و مترددة افتح الباب الا لا , و انا ساكنة لحالي بس ضميري ما خلاني ابرم ضهري للمرة يلي ما بعرفا و ما بعرف قصتا بس عم تستنجدني و خفت تموت اذا ما فتحتلا و وقتا ما رح سامح حالي ابدا , فتحت الباب و قبل ما يقع نظري عليا , كانت دافشة الباب و فايتة و مسكرتو وراها

خبيني عندك

سيلينا : مين بدو يقتلك

بعدين بقلك بس خبيني عندك بشي محل

سيلينا : طيب تعي معي ….اطلعي لفوق على السقيفة , ما عندي غير هالمحل

حطت الكرسي و طلعت عليه و انا ساعدتا لصارت فوق , قعدت هي و عم ترجف و تلهت قبل ما انزل عن الكرسي

سيلينا : ليش بدن يقتلوكي ؟

_لانو عرفت يلي ما لازم اعرفو بس انا ما دخلني

سيلينا : شو عرفتي ؟

_وصلت للغرفة المقفلة …. يلي بالطابق التالت… فتحتا و طلع فيا …..

سمعت صوت سيارات عم تصف برا بيتي ,بعدين اندق الباب اقوى من قبل

_هدول هن اجو يدورو علي

سيلينا : ما تخافي

نزلت و قمت الكرسي فورا و رحت على الباب

سيلينا : مين ؟

افتحي الباب …هي جوا

سيلينا : مين انتو ؟

قبل ما كمل جملتي اندفش باب بيتي الخشب و وقعت على الارض انا و الشمعة ,حطيت ايدي على الارض و بدي قوم و انا عم اطلع على الرجال يلي فاتو بيتي

وينا؟

سيلينا : مين هاي و كيف هيك بتدفشو باب بيتي بهالطريقة

فاتو 7 رجال طول بعرض على بيتي و صفو جنب بعض , لفات شاب تالت مختلف عنن ,اسمر و شعرو بني مسرح لورا بطريقة انيقة و ملفتة و عيونو خضر غامقين , كان مميز ب لبسو و طلتو ,كان لابس بدلة سودة و قميص اسود , اول ما وصل ,بعدولو من الطريق و كانو شخصية مهمة ,فات ببرود اعصاب , شلح جاكيتو وركض شاب تناولو منو , شمر عن اكمام قميصو و قعد على الكرسي و حط رجل على رجل , طلع سيجارة وحطا بتمو , ركضو يشغلولو اياها , سحب اول سحبة و نفخ بالعالي

_قليلا تنزرع قدامي هلا

_سيد جعفر انا شفتا فاتت على هالبيت

جعفر :فتشو البيت شو ناطرين!

سيلينا : ما مسمحلكن تفوتو بيوت الناس بهالطريقة

جعفر:…..

سيلينا : يا ربي من وين اجتني هالمصيبة ؟ لك شوي شوي ,لك انت شيل ايدك عن الفستان يعني اكيد ما رح تكون فيه

اقتحمو البيت و ماتركو مطرح الا و خربوه , عملو البيت فوضى و هن عم يدورو على المرة يلي لجات لبيتي ,و السيد جعفر قاعد على كرسي و عم يدخن , بعد دقايق قليلة عرفو محلا و نزلوا من السقيفة و شحطوا من رجليا لعندو, وطت لعند رجليه و صارت تبوسن و تبكي و تترجاه , زت السيجارة على الارض و دعس عليها برجلو

_سيد جعفر ولله ما لحقت شوف شي, صدقني انا مرة مسكينة و ما الي تم غير لياكل بس

جعفر:بتعرفي هيدا شو منسميه ….هيدا اسمو خيانة و غدر

_ماشفت شي… ما شفت شي

جعفر:بتعرفي يلي بيغدر بجعفر القبضان , شو عقابو ؟

_ارحمني.. ارحمني

جعفر:الدبح

_لا ببوس رجلك عندي اولاد بدي ربين و عيشن

جعفر:انت يلي متلك ما لازم يعيش كرمال ما يطلع جيل خاين وغدار

اشر بايدو للشاب يلي كان واقف جنبو, مسكا من شعرا و رفعا و انا مفتحة عيوني على الاخر من بشاعة المنظر و الذل و الهوان يلي فيه هالمرة يلي باين من لبسا انو فقيرة كتير , طالع السكينة و حطا على رقبتا و دبحا متل الغنمة هي و عم تبكي و تترجا و انا واقفة خايفة ….مصدومة … متشنجة منظر الجريمة يلي صارت بنص بيتي

جعفر:حطوا بالسيارة و اشلحو باقرب حاوية و نظفو, محلا

صقر:سيد جعفر نظف على الاخر ؟

حكى هالجملة و اطلع فيني و انا دب الرعب بقلبي,كان قصدو علي

سيلينا : اااانا ااااانا شو دخلني (تبكي و ترجف)…انا ما بعرفا ابدا ابدا

………………………………………………………………..

الجزء التاني

جعفر: هاي اشلحا بالسيارة هلا و بعدين منتصرف فيا و انتو تولو مهمة هالدابة

صقر : امرك سيد جعفر

مسكني من ايدي و صار يسحبني ليطلعني برا البيت و قبل ما صرخ حط ايدو على تمي و طلعني من البيت و فتح باب السيارة و دخلني فيا انا و خايفة و عم ارجف من يلي صار ,مشيت السيارة بسرعة البرق ,و قفت بعد نص ساعة على باب فيلا كبيرة (فيلا جعفر القبضان)و مين ما بيعرف هالفيلا, فيلا صاحبا رجل اعمال كبير ,برغم صغر سنو الا انو هو الوارث الوحيد لاملاك ابوه طلال االقبضان و زاد اضعافن بمجهودو الشخصي حتى حقق اكتر ما حقق ابوه و صرلو قاعدة شعبية كبيرة لانو كان معروف بوجهو الانساني , نزلني الشاب هو و عم يهيني و ناطر البت بامري من السيد جعفر يلي كنت اسمع فيه بس ولا مرة شفتو قبل هالليلة

جعفر : صقر خدا على الملحق و افهم منا شو في بينا و بين هديك الخاينة و مين وراهن لانو اكيد في حدا باعتا ؟

سيلينا : ولله ما بعرفا ابدا …دقت الباب علي هي… كانت خايفة وانا…

جعفر: اتحرك يلا

صقر:حاضر سيد جعفر

مسكني من ايدي و مشينا بعيد عن الفيلا مسافة 200 متر دخلنا بغابة كلها شجر عالي حتى وصلنا على مبنى قديم كتير كان شكلو من برا متل المستودع او كراج و فوتني و ربطني على كرسي من ايدي و رجلي و ضربني اول كف

صقر:اعترفي لشوف شو خبرتك ام رائد ؟

سيلينا : مين ام رائد …قلتلك ما بعرفا و لا هي بتعرفني ..دقت الباب فجاة

ضربني تاني كف

صقر:كذابة

سيلينا(تبكي):اخ …ما بعرفا

صقر:شو قلتلك قولي , اذا حكيتي بوعدك حافظ على راسك ؟

سيلينا : قلتلي خبيني عندك بدن يقتلوني

صقر:ما قلتلك ليش بدنا نقتلا ؟

سيلينا : لا ما قلتلي

ضربني تالت كف

سيلينا:اااااخ

صقر:….ما رح تطلعي من هون قبل ما تقولي شو قلتلك ؟

بقي ساعة هو و يحقق معي ويهيني و يضربني و يشدني من شعري ليعرف بس ام رائد شو قلتلي , طلع الصبح علي و فاتت اشعة الشمس من الشباك يلي كان قبالي , رفعت راسي و رقبتي كانت عم تجعني من الغفوة يلي غفيتا بدون ما حس, اطلعت حولي و ما شفت الشاب يلي كان عم يحقق معي و بعد ساعة اجا و فكني و مسكني من ايدي و طلعني من الغرفة

سيلينا : لوين اخدني …بدي ارجع على بيتي , انا ما دخلني بشي

-امشي انت و ساكتة و اسمعي شو بدي قلك منيح , سيد جعفر اعطى امر بقتلك بس انا رح اعطيكي فرصة تانية بس في مقابل

سيلينا:ايه شو المقابل؟

صقر:اطلعي لهنيك على الفيلا على اخر طابق على اخر شباك من جهة اليمين شايفتيه؟

سيلينا: ايه شو المطلوب؟

صقر: بدي تطلعي لهنيك و تفوتي على الغرفة و تعرفي شوفيا

سيلينا: اها و بلكي عرف جعفركن انا وقتا بصير مصيري متل ام رائد

صقر:ام رائد بهيمة , وانت بكل الاحوال ميتة بس اذا نفذتي يلي عم قلك عليه رح خفف عقوبتك من الدبح للاخف و و ملاحظة كل شي صار مبارح خلص بارضو و ما بدي اسمعك عم تحكي فيه مع حدا من الخدم و ضيفي الو هالحكي يلي صار بيناتنا

سيلينا : طيب انت ليش بدك تعرف شوفي بقلب الغرفة ؟

صقر:شاكك بشي و بدي اتاكد

سيلينا: ما بعرف خايفة

صقر: اذا رفضتي , رح بقتلك متل ما طلب مني سيد جعفر بس انا عم اعطيكي وقت اكتر تعيشي فيه

سيلينا: انا بس بدي ارجع لبيتي

صقر:رح ضمك للخدم هلا و بدي تهزي براسك على كل شي بينطلب منك ,و بالليل بس الكل ينام بتطلعي , لازم تكون حركتك خفيفة , اوعى حدا يحس عليكي و لا تنسي غرفة السيد جعفر بالطابق التاني, اذا رفضتي لنرجع و اذا قبلتي لنتابع طريقنا على الفيلا,شو قررتي؟

سيلينا(تتنهد):طيب موافقة بس انت بدك اطلعني من هون بس خلص يلي طلبتو مني؟

صقر:ماشي

سيلينا : بس لو عرف السيد جعفر انو انت ورا يلي عملتو ام رائد شو رح يعمل فيك ؟

جعفر: رح يعاقبني و انا وقتا ما رح اسكتلك ابدا رح اقتل أي شخص بخصك و براس القائمة خطيبك يلي ما الو ذنب بشي غير انو خطيبتو غبية

سيلينا:خطيبي؟ شو عرفك فيه؟

جعفر:ولو , عرفت عنك كل شي , و ام رائد لو حكت حرف واحد عني كنت لحقتا باولادا التلاتة بس هي اشتغلت صح

وصلنا على باب الفيلا , ما دخلنا من الباب الرئيسي , دخلنا من الباب الخلفي على مطبخ فورا , كانت حالتي يرثى لها, شعري و تيابي مبهدلين كتير , دفشني لعند مرة اربعينة بالعمر

صقر:سعاد, خدي هاي

سعاد: يييه مين هاي ؟ليش هيك شكلا متل العنزة الجربانة؟

صقر:نظفيا و لبسيا تياب خدم و خلوا تخدم معكن و فتحي عيونك عليا منيح ما تطلع خطوة برا الفيلا

سعاد : شو هالقرف , مين جابا ؟

صقر:خديا من تم ساكت انت كمان , هاي جابا السيد جعفر لقاها عم تنكش بحاوية الزبالة تعيت الفيلا و شفق عليا و بدو يشغلا هون

سعاد : الله يطول بعمرو للسيد جعفر اديش انساني و قلبو لله

اطلعت فيني بقرف

سعاد : امشي قدامي لشوف

مشيت وراها انا و عم اطللع باركان الفيلا و الفخامة , هاي الفيلا يلي كنت شوفا من بعيد و ما استرجي انا او غيري يقرب منا و هلا صرت جواتا , دخلت سعاد على غرفة و فتحت خزانة و اعطتني تياب خدم لون ابيض و كحلي

سعاد : فوتي هون اتحممي و لبسين و ضبي شعرك كلو لورا و الحقيني على المطبخ فورا بدون ما تتفتلي فهمانة ؟

سيلينا : أي

فتت على الحمام , كان كل شي نظيف و مرتب , كان كل شي عم شوفو عم يمحي من ذاكرتي اثار الصدمة يلي مريت فيا ليلة مبارح و تحممت و سرحت شعري متل ما امرتني سعاد و لحقتا على المطبخ , شفت صبية من عمري او اصغر لابسة تياب خدم كمان , كانت واقفة مع سعاد , انا وقفت شوي الباب و ما انتبهو علي

ميرا: …معصب كتير, فطر بدون نفس بس حتى و هو معصب يالله بجنن بجنن بياخد العقل عيونو يا خالتي يا ويلاه من نظرة عيونو رح موت بس على نظرة منو ,ولا ريحة عطرو كنت رح دوخ و اوقع من السحر و الجاذبية….

سعاد:شبك رح تفرطي, شدي حالك شوي, ما بيطلع بوحدة متلك

انتبهت علي سعاد

سعاد : شو واقفة عم تتسمعي على الحكي , انقبري فوتي لجوا

ميرا: مين هاي؟

سعاد : هاي خدامة جديدة بس ما ارتحتلا

ااطلعت علي الصبية بعيون محتارة , فتت انا و متلبكة

سيلينا : انا شو بدي اشتغل ؟

سعاد: روحي نظفي الحمامات

سيلينا : انا بدي نظف الحمامات ؟

سعاد : أي نظفين ما بفرقو كتير عن الزبالة يلي كنت فيا

سيلينا : طيب بس انا ما بعرف وين الحمامات؟

سعاد : ميرا خديا و فهميا كيف تشتغل

ميرا : طيب

سعاد: اسمعي ما تطلعي خطوة لفوق خليكي بالقسم الارضي ,فهمانة؟

سيلينا : فهمت ا

اجت ميرا معي و اعطتني منظفات و تعليمات للشغل ,قبل ما تتركني و تطلع

سيلينا : هلا بتعرفي وحدة اسما ام رائد؟

ميرا : ايه بتشتغل هون بس فقنا اليوم ما شفناها

سيلينا : وين راحت؟

ميرا : ما بعرف , هون ممنوع السؤال عن أي شي , هون منشتغل و منفذ اوامر بدون أي اعتراض او تدخل بشي

سيلينا : طيب اذا بدي احكي مع السيدجعفر …؟

ميرا: ههههههه انت بدك تحكي مع السيد جعفر

سيلينا : ايه

ميرا:انت شكلك ما في براسك عقل ؟

سيلينا : لا في بس بدي حكيه بموضوع بخصني

ميرا :ههههههههه كمان , كملي شغلك , الخدم ممنوع يحكو مع اسيادن , أي شي بدك اياه اطلبيه من خالتي سعاد و هي بتحللك قصتك

سيلينا : اوووف طيب طيب

كملت شغل انا و مشغول فكري بوضعي و لايمت بدي ابقى هون و بخطيبي سام يلي ما بيعرف محلي و بعرسي يلي بعد بكرا و بطلب صقر مني , بعد ما خلصت شغل , طلعت لكب الزبالة بالحاوية يلي برا , شفت جعفر بالسيارة طالع من باب الفيلا , الحرس ركضو فورا فتحولو الباب و طلع , بقيت واقفة عم اطلع بالباب و اسوار الفيلا العالية , خطر على بالي اهرب من هون بس ما كان في أي مخرج لبرا غير هالباب يلي واقفين عليه حراس اكتر من عدد شعر راسي, طولن و عرضن قدي على عشر مرات

سعاد : …..شبك واقفة …يلا خلصي و فوتي …عنا شغل كتير اليوم

تنهدت و غصيت و فتت على المطبخ

سيلينا : شو ضل شغل علي ؟

سعاد : قعدي افرميلي هالفليفلة و الجزر , فرمين بطريقة حلوة اليوم جاي خطيبتو و بيت حماه للسيد جعفر على الغدا و كل شي لازم يكون مثالي و الا منتعاقب جمعا

سيلينا : طيب

بقيت عم اشتغل للساعة 4حتى جهزت اطباق الغدا يلي كانت من كل شكل و لون و صنف , بلشت ميرا و صبية معا (غيداء) ما شفتا الا مرتين بكل هالنهار لانو كان معظم وقتا جوا و بالطابق التاني و ينقلو الاكل لبرا , انا ما كان مسمحلي بعد عن قسم الخدم , انشغلت سعاد و الباقي بالغدا و الحلوى و انا استغليت الفرصة و طلعت من المطبخ لدور على مخرج من هالدائرة ,كان بدي اهرب و انفد بروحي بدون ما دخل حالي بمصايب جديدة , بعدت شوي عن مبنى الفيلا و فتت باتجاه الغابة , كنت عم امشي و اتلفت حولي و خايفة حدا يشوفني و عم دور على باب اطلع منو , بعد مشي عشر دقايق وصلت لدرج اخرتو باب خشبي صغير , طلعت على الدرج بسرعة متل العصفور يلي انفتحلو باب القفص ,حاولت افتح الباب ما نفتح معي ’كان مقفل , حطيت كام حجرة على الارض و اطلعت علين لاقلب ورا الباب بس فجاة طلع صوت رصاص وصوت خشن

_وقفي عندك …ماتتحركي

خفت , وقفت بمحلي ما عرفت تابع هرب او اوقف بمحلي , من خوفي ما قدرت ابرم ضهري و شوف مين يلي صرخ بس حسسيت على مسدس مصوب عللى راسي

_مين انت و شو عم تعملي عندك؟

فتلت ضهري لعندو و شفت شاب لابس اسود ,طولو متوسط شعرو اسود و بشرتو حنطية بعيون عسلية

سيلينا : اانا انااا اسمي سيلينا…انا من الخدم يلي بالفيلا

_شو عم تعملي هون ؟

سيلينا : انا كنت بدي …بدي..

_تهربي؟

سيلينا:اهرب!لا ليش لاهرب ….اذا بتريد قيم هالسلاح من راسي

_ليش ما طلعتي من باب الفيلا اذا ما كان بدك تهربي؟

سيلينا : انا كنت عم اتمشى بالغابة , اناجديدة و بعدين قلت حتى ما رجع كل هالطريق , قلت بختصر و بطلع من الباب و بلف اللفة

-انت بتعرفي لوين هالباب بودي؟

سيلينا : لا قلتلك انا جديدة هون ,بس اكيد يعني لبرا

شال المسدس و رجعو لبنطلونو و مسكني من ايدي

_مشي معي لنشوف قصتك

سيلينا : خلص برجع لحالي, بعرف الطريق

_ ما مشكلة انا بوصلك

مشيت معو انا و قلبي عم يدق بسرعة , خفت يخبر حدا انو شافني عم اهرب و لاقي مصير ام رائد

سيلينا : بدك تخبر حدا انو شفتني عم اهرب؟

_ها معناها كنت عم تهربي ؟

سيلينا(تبكي):ايه الله يخليك لا تخبر حدا , خلص ما رح ارجع عيدا , وعد

_ما بقدر ,لازم السيد جعفر يصير معو خبر

سيلينا : لااااا الا هيدا الله يخليك , خلص قلتلك ما برجع بعيدا

_ليش بدك تهربي؟

سيلينا :انا جيت لهون بالغصب , انا بشتغل خياطة بالاصل و عندي بيت و ما بحاجة لهيك شغلة و الاهم انو عرسي بعد يومين لازم اطلع من هون اذا بتريد ساعدني

_اي قولي هالحكي للسيد جعفر هلا

سيلينا : يا الله , رح يقتلني

وصلنا على الفيلا هو و ماسكني من ايدي , دق باب الفيلا فتحتلو غيداء , اطلعت فيني هي و متفاجئة

غيداء: يامن ! ليش ما سكة هيك ؟

يامن : وين السيد جعفر؟

غيداء : جوا بس ما بيقدر يحكيك لانو هون خطيبتو و بيت حماه

يامن : قليلو الموضوع ضروري ما رح اخد من وقتو كتير

غيداء:طيب

راحت غيداء و بقيت انا و يامن واقفين على الباب

سيلينا: دخيل الله ما تخبرو خليني ارجع على المطبخ و بوعدك ما يتكرر هالشي

رجعت غيداء انا و عم اترجاه ليامن

غيداء : بقلك فوتو على المكتب انتظروه ليجي , الحقوني

سحبني من ايدي و مشينا ورا غيداء و اطلعنا على الطابق التاني , فتحتلنا غيداء باب المكتب و فتنا , قعد يامن و انا بقيت واقفة عم ابكي, بعد ربع ساعة انفتح الباب و فات جعفر , اول ما شفتو كنت رح اوقع بارضي من الخوف و صرت ارجف , قام يامن فورا

جعفر : خير يا يامن , انشالله يكون الموضوع محرز

………………………………………………….

الجزء التالت:

يامن : سيد جعفر انا لقطتا لهل الخدامة قبل ما تهرب من الباب يلي باخرة الغابة , كانت مفكرتو بيودي لبرا

اطلع فيني جعفر و انا نزلت راسي

جعفر: ارفعي راسك , مين انت ؟

سيلينا : انا يلي جبتوني مبارح بالليل لهون ..

صفن فيني شوي

جعفر : اه تذكرتك , ليش بدك تهربي من هون,مية وحدة بتتمنى تكون محلك <

سيلينا : سيد جعفر انا ما دخلني بالقصة و ما بعرف شي , انا بنت يتيمة ما عندي بهالدنيا كلها غير خطيبي يلي بكون هلا انشغل بالو على غيابي المفاجئ و عرسي بعد يومين , الله يخليك سرحني من هون و انا ما بعرف بشغل الخدم انا شغلتي بالخياطة

جعفر : طيب يامن يعطيك العافية , فيك تروح هلا و اكيد رح اصرفلك مكافأة على هالشي بس خبرو لهل الدابة صقر يطلع لعندي هلا

يامن : حاضر سيد جعفر خيرك سابق ما بدنا غير رضاك

طلع يامن و بقيت انا و جعفر بالمكتب , قام من عن مكتبو و هو عم يطقطق اصابيعو ,استند على طاولة المكتب و انا كان رح يوقف قلبي من هيبتو

جعفر : اييييه شو خبرتك ام رائد؟

سيلينا : يا ربي ولله ما بعرفا و لا بتعرفني الي من مبارح بالليل عم حاول فهمكن هالشي رغم كل الضرب و الاهانات يلي وجهتولي اياها , لو بعرف شي كنت خبرتكن

جعفر : ليش اجت تخبت عندك انت بالذات؟

سيلينا : صدفة …ولله صدفة ,..طلع بيتي بوجها

اندق الباب دقتين و انفتح و فات صقر

صقر:سيد جعفر بعتت وراي؟

اطلع فيني صقر مصدوم

جعفر: هاي ليش هون؟, مين اعطاك الامر بهالشي

الصقر:…… سيد جعفر انا حققت معا و ضربتا كتير و تاكدت بعدين انو ما بتعرف شي

جعفر: أي و كيف تاكدت؟

الصقر: سالت شخص موثوق ساكن بحارتا , قلي البنت مسكينة كتير و يتيمة وعلى قد عقلها و ما الها مشاكل مع حدا و ما بتعرف حدا اكتر من الشاب يلي بكون خطيبا و بتعيش من شغلا , يعني ما في أي علاقة بينا و بين ام رائد , ولله حسيتا مظلومة و بعرفك انت قلبك كبير و ما بتقتل حدا ظلم لهيك ما عرفت وين روح فيا و شفتك مشغول , قلت بحطا بين الخدم لبين ما تفضى و فاتحك بموضوعا لتبت بامرا

جعفر : اممم, هالمرة رح سامحك على هيك غلطة كرمال خاطر معزة ابوك عند ابي وكرمال معزتك الخاصة بقلبي , بس تاني مرة ما بتتصرف بشي بدون علمي

صقر: حاضر بس انت سيد جعفر بتعرفني ما بخطي خطوة بشي قبل ما كون متاكد مليون بالمية و خاصة شي بخص عيلة القبضان , انتو مفضلين علينا

جعفر: طيب طيب

صقر: هلا شو بتحب اتصرف فيا , بتحب لحقا بام رائد؟

سيلينا : شو ؟ شو دخلني فيا (تبكي)..ولله ما بعرفا

جعفر: روح انت هلا و انا بخبرك شو تتصرف

صقر: حاضر

جعفر: ما عجبك الشغل عنا ؟

سيلينا : …اي …لا …عجبني …لا

جعفر: شو , احكي منيح

سيلينا: ما عجبني لانو انا ما بشتغل هيك شي , انا بشتغل شغلة محترمة و عايشة منا

جعفر : انت بتعرفي اديش الراتب هون, انا متاكد قد يلي بطلعيه على عشر مرات

سيلينا : انا يلي بدي اياه انو اطلع من هون و ارجع لحياتي الطبيعية يلي كنت عايشتا قبل ما افتح هالباب اللعين للمرة يلي قتلتو بدم بارد

جعفر : الخاين بيستاهل القتل

سيلينا : الخيانة مفهوم معقد و بيختلف من شخص لتاني , يلي انت بتشوفو خيانة غيرك بشوفو وفاء,اذا ما وفاء لشخص بكون وفاء لمبدأ معين و انا حسيت من وجه المرة انو ما ارتكبت جريمة بتستاهل هالعقاب الكبير

جعفر : و كيف صارت معك الخيانة وفاء ,حطيتي الاسود و الابيض مع بعضن

سيلينا : لو انت طلبت من صقر يقتلني و صقر ما قتلني و طلعني من هون و خبرك انو نفذلك اوامرك , هيدا شو اسمو ؟

جعفر: اسمو خيانة و غدر و وقتا مصيرو لصقر نفس مصير ام رائد و يلي قبلا و يلي بعدا

سيلينا : انت بالنسبة الك خيانة بس هو بالمطلق وفاء , وفاء لضميرو و انسانيتو و مبادئو بانو ما يقتل حدا مظلوم

زم شفايفو و ما عجبو الحكي

جعفر : ..اممم مفلسفة ,شو عمرك انت ؟

سيلينا : عمري 25 سنة

جعفر : وين اهلك ؟وقت فتنا على الذريبةيلي كنت عايشة فيا ما شفنا حدا معك

سيلينا( : البيت يلي ساكنة فيه ما ذريبة , ما حسيت حالي بذريبة غير وقت حشرتوني بالغرفة المعفنة يلي باخر الغابة , هيدا بيت اهلي بس ابي و امي ماتو من لما كان عمري عشر سنين

جعفر: كيف ماتو ؟ ؟

سيلينا : وقعو بالحنطور بالوادي

جعفر :….طيب على كل حال يلي بشتغل بفيلا القبضان و لو ساعة وحدة ما بيطلع منا فارغ الايدين , منكافيه و منحملو راسو بين ايديه

سيلينا : ما فهمت !!!

جعفر: يعني رح تبقي هون و هلا روحي على شغلك لانو ما فاضيلك

فتح الباب و اجا ليطلع

سيلينا : هيدا ظلم , ظلم كبير

فتل ضهرو و اطلع فيني و رفع حاجبو

جعفر : قصدك تقولي انا ظالم ؟

سيلينا : لا لا لا قصدي قرارك فيه ظلم علي انت خاطب و مرتبط و اكيد بتحب خطيبتك , بتريد حدا يجي يبعدا عنك بالغصب

جعفر : و مين هيدا يلي بدو يسترجي يقرب على خطيبتي , ما خلق لسا

سيلينا : و انا …خطيبي بكون عم يحترق ليعرف محلي

جعفر : بدو اياكي يجي ياخدك من هون بنفسو بس من هون لوقت يسترجي و يجي , انت رح تبقي هون محل مكان ام رائد الفاضي لتدفعي تمن تسترك على وحدة خاينة و اذا بتفكري ترجعي تهربي صرتي بتعرفي انا شو بقدر اعمل

سيلينا : بس هو ما بيعرف محلي ليجي ياخدني

جعفر : ما تخافي بكون عرف (مبتسم)خلينا نشوف البطل رح يجي ياخد اميرتو من القلعة و يتخطى كل هالحرس او رح يطلع جبان و ما رح يسترجي يقرب

انصدمت بحكيو ,هو و واقف اجت صبية عمرا تقريبا بال 18 سنة قصيرة بيضاء من هيئة لبسا واضح انو لا تقل مكانة و غنى عن جعفر

ورد: حبيبي وينك لهلا؟ طولت علينا

جعفر: يلا خلصت

اطلعت فيني نظرة سريعة بعيون حيرة و نزلو سوا و انا بقيت واقفة بالمكتب عم ابكي على السجن الكبير يلي انحبست فيه و ناطرة البطل ليجي يخلصني , عم ابكي لوجود هيك بشر معتبرتنا حجر شطرنج و تسلاية يعبو فيا وقتن, مسحت دموعي و نزلت على المطبخ , كان الخبر مطبول بالمطبخ بسيرة محاولة هربي, استقبلتني سعاد بسيل من السب و الاهانة و التجريح , و بعدين كملت شغلي تحت ضغط و حراسة مشددة من سعاد و ميرا ,مر يوم و اتنين و تلاتة و اسبوع و انا بعدني عم اخدم بفيلا ال القبضان , كان الامل بطلعتي من الفيلا عم يتلاشى يوم ورا التاني و الحلم الابيض صار اسود و استفساراتي عن سام يلي ما شفت منو أي مبادرة لحد الان عم تزيد كل يوم , اما الشغل مع سعاد متعب كتير و خاصة كرها اتجاهي الغير معروف اسبابو زاد من ضغطا علي و تحميلي فوق طاقتي , بعد اسبوعين طلعت من الفيلا و رحت على الباب , شفت يامن و صقر واقفين عم يحكو مع بعض , قربت لعندن

يامن : شو بدك ؟

سيلينا : بدي اسالكن اجا شاب سال عني ؟

صقر : شو هو هههههه لا ما حدا سال عنك ههههههه اذا حدا سال شو منقلو ؟

يامن : منقلو حضرتك فاضية تقابليه الا لا او منعطيه موعد ؟

سيلينا : عنجد بينزعل عليكن

تركتن عم يضحكو و فتلت ضهري , لحقني صقر

صقر: شو صار معك بيلي حكينا فيه؟

سيلينا : بنفذو اذا بتهربني من هالباب, غير هيك ما رح اعملك شي لانو جعفركن عدل عن قرار قتلي

صقر:اسمو السيد جعفر بس ماشي ….ما تماطلي و اطلعي اليوم قبل بكرا

رجعت عم جر اذيال الخيبة معي , طلعت بوجهي سعاد الحردونة

سعاد: وين كنت ؟

سيلينا :….

بقيت ساكتة و فتت على المطبخ

سعاد : تعي طلعي كاسة هالزهورات لجعفر على الطابق التاني على المكتب, ميرا بالسوق

سيلينا : طيب

اخدت الصنية من سعاد و طلعت لفوق ,دقيت الباب مرتين لسمعت صوتو مع سعلة

جعفر: تفضل

فتحت الباب و فتت

سيلينا : صباح الخير

جعفر:…….

سيلينا : تفضل معافى

حطيت الكاسة على الطاولة و قبل ما اطلع

جعفر: لحظة

سيلينا : أي

جعفر : انت البنت يلي كنت رح تهربي هديك المرة ؟

سيلينا(تتنهد) : ايه

ابو جعفر : نسيت وجودك ,اديش الك هون ؟

سيلينا : ما بعرف ما بقا حسبت و لا عديت ما دام الايام كلها بتشبه بعضا ليش لنتعذب و نعد , ما رح ناخد غير القهر على ايام عم تمر بسرعة قدامنا و نحن ما عم نعيش ولا يوم

ابو جعفر : هههههههه

سيلينا : سيد جعفر ولله يلي قلتو ببكي ما بضحك

جعفر :يلي بسالك سؤال ردي عليه بجواب مختصر ما في داعي لهل الاجوبة الفلسفية , شو اسمك انت ؟

سيلينا : اسمي سيلينا

ابو جعفر :اممم و شو يعني سيلينا ؟

سند ضهرو على كرسي المكتب و بلش ب لعبتو

سيلينا : ضروري يكون لكل اسم معنى ؟

جعفر : ضروري كل حدا بيحمل صفات اسمو

سيلينا : ما بعرف معنى اسمي و ما حاولت اعرفو

جعفر : يعني ما عندك فضول لتعرفي اهلك شو شافو فيكي اول ما جيتي على هالدنيا حتى سموكي هالاسم ؟

سياينا : انت بتقدر تعرف سو معنى اسمي؟

جعفر : اسمك معناه جمال ضوء القمر , اسم لاتيني

سيلينا : حلو

جعفر : شو صار معك ما اجا البطل انقذك لهلا ههههههه

ضحك بشكل مستفز

سيلينا:عمرك شفت اعزل بيحارب بمعركة كلها اسلحة من النوع الثقيل , صار بهيك حالة مجنون

جعفر:ليش العشق ما جنون ؟

سيلينا : الجنون انتقاص من العقل ,يعني فيك تقول الجنون داء و الحب دواء و ما بجتمعو مع بعض , الحب بيدفعك لقدام حتى اذا كنت مريض بيعافيك

جعفر: الكلام معك ما الو نهاية

سيلينا : و اقامتي هون شكلا ما الا نهاية ؟سيد جعفر انا ناطرة عفوك و رحمتك علي , طولت كتير هون و غير التعب و الجهد يلي عم حطو بغير مطرحو, اطلع حوليك في خدم كتير و فيك تجيب لسا

جعفر: بس انت حالة خاصة

سيلينا : و انت عم تعاقبني على انسانيتي, ما بحياتي سكرت بابي بوجه حدا احتاجني

جعفر: انا ما عاقبتك …لهلا ….انا بالعكس كنت رحيم معك بشكل ملحوظ , بتعرفي لو وحدة محلك فيها عقل و خايفة على روحا ما كنت بتوقف قدامي و تناقشني بهالطريقة , احمدي ربك مية مرة انو راسك بعدو بمحلو

حطيت ايدي على راسي

سيلينا :……..

جعفر : انزلي على شغلك و ما بدي اسمعك عم تعملي مشاكل

سيلينا : حاضر

نزلت على المطبخ انا و عم مسح دموعي , استقبلتي سعاد

سعاد : ليش لهلا , كلها كاسة زهورات

على الساعة 12 بالليل قررت اعمل يلي طلبو مني صقر,ما كان قدامي غير هالحل ,اطلعت على ميرا كانت نايمة و عم تشخر , شعلت شمعة و اطلعت من الغرفة, كانت الفيلا كلها هادية و الكل نايم , كنت عم امشي متل الحرامية , اطلعت على الطابق التالت , كان في ابواب غرفة كتيرة ,تابعت حسب ما فهمني صقر للغرفة يلي بتكون باخر االممر , , ما كنت اسمع غير السكون, وصلت للغرفة المطلوبة حطيت ادني على الباب ما كان في أي صوت,بس كان في ريحة عفن عم تطلع من الغرفة , حطيت ايدي على المقبض و جيت لافتح الباب , كان مقفل و هالشي زاد فضولي اكتر,هاي هي الغرفة يلي كانت بدا تخبرني عليا ام رائد بس ما قدرت تكمل للاخير ,كان واضح انو في جوا لغز كبير, خفت كتير من هالفكرة , حطيت عيني على ثقب الباب لشوف شوفي جوا بس كان ظلام دامس , رجعت نزلت على غرفتي انا و عم فكر كيف بدي افتح الباب , تااني يوم رجعت طلعت بنفس التوقيت بس هالمرة كنت عاملة حسابي افتح هالباب , كنت جايبة معي مفك براغي اعطاني اياه صقر و فهمني كيف افتح الباب و كام قطعة ممكن تلزمني , حطيت الشمعة على الارض و بلشت حاول , بقيت ما يقارب الساعة , تلبكت و عرقت كتير و تعبت لمشي الحال , فتحت الباب بهدوء و هفت ريحة بشعة كتير , مسكت الشمعة و فتت , اطلعت حولي كانت بالغرفة اثاث غرفة نوم ,كان على الارض ازاز مكسر و كانو اكل مكبوب و معفن ,كانت الصدمة وقت لمحت بنت قاعدة بزاوية الغرفة , نمل بدني من منظرا يلي بخوف و بقطع القلب بنفس الوقت , سكرت باب الغرفة وراي ,و تابعت مشي لعندا , كان شعرا مغطي وجها ومتكورة على بعضا , قربت لعندا و رفعت شعرا عن وجهها , كانت نايمة , كان لون وجهها شاحب و جسما هزيل, لو ما سمعت صوت نفسا العالي كنت قلت عنا ميتة , صرت هزا شوي لتفيق, فتحت عيونا و اطلعت فيني , كانو عيونا غايرين لجوا كتير , اطلعت فيني كانو عم تطلع بفراغ ,

سيلينا : شايفتيني, مين حبسك هون وليش محبوسة ؟

سالتا و حكيت معا كتير بس ما كانت ترد علي بشي , كانو عم تطلع بفراغ

سيلينا : قومي عن الارض

حطيت الشمعة على طاولة جنب التخت ,وجيت لارفعا عن الارض , كان ما فيها أي قوة ابدا , حملتا و حطيتا على التخت , كان وزنا خفيف كتير و التخت وسخ كتير حتى الغرفة كانت اقذر غرفة بشوفا بحياتي ,بقايا اكل معفن و شباك مدربس و يمكن شهور ما انفتح وغبرة و حشرات معششة بزوايا الغرفة , وقفت اطلع فيا , ما كنت عارفة شو بدي اتصرف و ما كنت قادرة اتحرك لانو خفت يحس حدا على وجودي , تركتا و طلعت و رجعت مسكة الباب و نزلت ,بقيت طول الليل انا و عم اتخيل شكلا و خمن ليش محبوسة و مين حبسا و شو عملت حتى تتعاقب بهالطريقة , خبرت صقر تاني يوم بالشي يلي شفتو , شفت دمعة بعيونو و تغير لون وجهو

صقر: بدي تساعديا

سيلينا : رح ساعدا من دون ما تطلب مني بس مين هاي و ليش محبوسة ؟

صقر: ما تسالي شي , نفذي و بس

سيلينا : رح نفذ مع انو ما كان هيك اتفاقنا

قررت ساعدا , كان مستحيل شوف هيك حالة قدامي و اتركا تموت بدون ما اعملا شي ,تذكرت ستي يلي ربتني كانت تقلي اعملي يلي بمليه عليكي ضميرك و اتكلي على ربك و الله ما بيخذل حدا اتكل عليه , تاني يوم المسا نطرت الكل لينام و على الساعة 2 بعد نص الليل , قمت و شغلت شمعة و طلعت لعندا لاطمن عليا و شوف شو بدي قدملا و كنت اخدة معي دواء فيتامن لانو واضح انو صار معا سوء تغذية شديد , و انا عم فك مسكة الباب حتى فوت لعندا ,سمعت صوت باب عم ينفتح من الطابق التاني,خفت انو حدا يشوفني و اتعاقب, تركتا المسكة قبل ما ثبتا و نزلت بسرعة و انا قلبي عم يخفق مرورا بالطابق التاني , كان بدي بس ارجع على غرفتي

جعفر: مين هون ؟

التفتت شفت جعفر واقف بالعتمة باخر الممر , نزلت ركض و هو لحقني , وقعت الشمعة من ايدي انا عم اركض و انطفت , تفشكل جعفر على الدرج هو و عم يلحقني , تابعت نزول بدون ما التفت لوراي , فتت على غرفتي و حطيت حالي بالتخت انا و عم اسمع دقات قلبي , بعد شوي سمعت صوت جعفر عم يصرخ , فاقت ميرا على صوتو و انا عملت حالي نايمة

ميرا: سيلينا …سيلينا ….

سيلينا :..ايه …شبك

ميرا : شو هالصوت؟

سيلينا : ما بعرف اتركيني كمل نومتي

قامت ميرا لتشوف شو القصة قبل ما تفتح الباب و تطلع , دفش الباب جعفر و طلعت ميرا بوجهو , شك فيا فورا ,مسكا من شعرا و سحبا للصالون ,و سعاد و غيداء واقفين عم يرجفو و يتفرجو , انا قمت و عملت حالي متفاجئة متلن بيلي عم بصير , كانت ميرا عم تصرخ وتبكي , زعلت عليا و بكيت لانو مظلومة

جعفر : شو كنت عم تعملي فوق , انا ما منبه عليكن ما حدا بيقرب للطابق التالت

ميرا (تبكي):سيد جعفر ولله ما طلعت و لا قربت….كنت نايمة

جعفر : كذابة ..سعاد روحي نادي لصقر فورا

ميرا : ما انا ولله ما انا

جعفر: شفتك بعيني نازلة من فوق عم تركضي

سعاد : سيد جعفر ممكن احكي كلمتين

جعفر : سعاد مين منكن يلي طلع لفوق ؟

سعاد : ميرا مستحيل تعملا لانو فاهمة القوانين منيح بس ….

اطلعت فيني و زورتني و كملت حكيا

سعاد : بس هاي بتعملا

سيلينا : ااانا …انااا انا كنت نايمة , ميرا ما شفتيني نايمة , ليش ما غيداء مثلا ليش ما انت بس انت بتكرهيني و بدك تحطي التهمة فيني؟

جعفر (يصرخ ):مين منكن طلع لفوق …ما تجنوني ..اسمعو اذا ما رح تحكو رح تاخدو عقوبة جماعية , مين منكن كان فوق ؟

غيداء: ولله ما انا

ميرا : ولا انا

سيلينا : ولا انا

سعاد : اكيد ما انا

جعفر: صقرررررر…..صقررررر

صقر: أي سيد جعفر

جعفر : جبلي الكرباج ….هلا منشوف مين منكن طلع لفوق؟

وقف هو و عم يرجف و وجهو احمر و معصب و ح يصب غضبو علينا نحن الاربعة , جبلو الكرباج صقر

جعفر : بلش فين

صار يضربنا صقر متل البهايم و يخفف من جهتي

جعفر: اعترفو مين كان فوق

رجعنا نكرنا كلنا , رجع صقر يضربنا اكتر من قبل

سيلينا : خلص خلص انا …..بكفي …..انا يلي طلعت (تبكي)….انا

جعفر : اخر يوم بحياتك , ارجعو انخمدو و انت تعي معي لهون

…………………………………………………..

الجزء الرابع:

مسكني من شعري و طلعني على الطابق التالت انا و عم اترجاه يتركني , اتخيلت منظر ام رائد هي و عم تندبح و منظر البنت يلي عم تموت فوق بدون رحمة و شفقة وانا كيف بدو يكون مصيري , اخدني على غرفتا , فتح الباب و دفشني لجوا , وقعت على الارض , اطلع نظرة سريعة عليا و بعدين التفت علي

جعفر : هيدا رح يصير سجنك من اليوم , ادفعي تمن فضولك

سيلينا (تبكي):…..

رجع قفل الباب علي و نزل , رجعت لحيط الغرفة استندت عليه انا و عم ابكي , كان عتمة كتير , ما شايفة شي , بقيت بمحلي طول الليل ابكي ,الصبح طلعت الشمس و شوية ضوا فات من الشباك و البرادي السميكة , اطلعت على البنت , كانت متسطحة على التخت و مفتحة عيونا و عم تطلع فيني , تخيلتا حالي بعد كام شهر , هيك بدو يصير فيني , انا و نايمة على الارض , قمت و فتت على الحمام يلي تابع لغرفة النوم , كانت ريحتو بتقرف و وسخ كتير ,غسلت وجهي و رجعت لعند البنت

سيلينا : مين انت …احكي ..ليش حابسك هون …؟

بقيت ساكتة و صافنة بالسقف

……………………………….تتمة الجزء الرابع في منشور جديد

47 تعليقات
  1. 🌹 ايمان 🌹 :

    يسعد صباحك تسلمي
    اسا ما قريتها خليها على رواق

  2. ام الحارث :

    هلقصه كثير كثير حلوه
    والحلو فيها نهايه جعفر وسيلينا

  3. ربداوية😍😍 :

    قصه كتتتير حلوه قرأتها كلها ونهايتها كتتير حلوه

  4. um saleem :

    روعه روعه
    يسلمو ايديكي حبيبتي ❤️ ❤️

    1. غير معروف :

      ام سليم 😂😂

  5. ميس الريم :

    كثير حلوه احب الغموض والتشويق في القصص

  6. بتول :

    لا تتأخري لو سمحتي

  7. ايمان الحراحشه💕 :

    يسلمو يسلمو
    قصه مشوقه كثير
    نستنى النهايه 😊😊😊😊

  8. م.دانا محمد :

    متشوقة جدا لباقي القصة..ما احلاها وبحب كتير قصص الغموض وانا بانتظار باقي القصة😍

  9. .... :

    لا تتاخري لو سمحتي كثير مشوقه

  10. الشركسية🥰 :

    دورت ع باقي القصه ما لقيت كتير حلوة وممتعه

    1. ام الحارث :

      موجوده ب قوقل على أجزاء

    2. ميرا :

      مو كل الاجزاء موجوده🥺

    3. الشركسية🥰 :

      رح دور عليها شكرا حبيبتي

    4. ام الحارث :

      موجوده كامله انا قرأتها كلها ١٠ أجزاء

  11. 🌷❤ غزل ❤🌷 :

    روووووعه👍👍

  12. أم صبحي :

    روووووووعة
    بإنتظار البقية 🥀🥀

  13. ام حبيب :

    اشوكت تنزل باقي الاجزاء متشوقه اقراهه

  14. أأ :

    ادخلي على غوغل بتلاقي باقي القصة

  15. هناء مؤمن محمد عطية :

    جميلة وفي انتظار باقي القصة

  16. غير معروف :

    وين تكملة القصة

  17. زهرة الياسمين :

    كتير حلوة ايمت راح تنزل التكميلة

  18. زهرة الياسمين :

    بدن جواب عالسريع

  19. آية :

    وين التتمة الله يخليكي كمليا كتير حلوة

  20. ام زايد :

    متى الجزء الجديد كل يوم بستنى ينزل ومابنزل

    1. آية :

      اذا بدك تقري القصة كاملة روحي على جوجل واكتبي جعفر القبضان كاملة بتطلعلك القصة كلها قريتا كاملة😊

  21. Gas Lais :

    قصة مرعبة

  22. الاء ام رغيد :

    نزلت الجزء الجديد من تاني يوم بس لسة الادمن ما نزلته

    1. ام عبود @ :

      ايمت بنزل الجزء التاني متحمسه اقراهااا

  23. همس :

    حلوة ننتظر تكملة ما طولوا ايه

  24. 🌹 ايمان 🌹 :

    وين باقي القصه
    يلا نزلوها

  25. ام محمد :

    وين تكملة القصه

  26. ميس الريم :

    وين تكملة القصه نزلوها النا كثير طولتو

  27. بلبله :

    وين التكمله 😭

  28. ام ساره :

    عنجد حلوه قصه صار فضول لا طولو بالقصه

  29. ام إبراهيم :

    بدنا التكمله صار عندنا فضول نعرف النهايه

  30. لينا :

    💕💕💕❤️❤️❤️

  31. ام سلمى :

    نزلووو اتكمله

  32. ام سلمى :

    وينها صار عندي فضول اعرف شو صار 😤😤😤😡😠😡😠

  33. 😍سهاد😍 :

    قربنا ننسى اللي قرأناه شو هاد
    وين التكملة ول 😤

  34. آية :

    حبيبات قلبي عالجوجل اكتبو اسم القصة بتطلعلكن واقروها انا هيك عملت

  35. ميس الريم :

    اقرأوها من جوجل انا هيك عملت

  36. Gas Lais :

    ايمت رح تكملو القصه

  37. لينا :

    وين التكملة continue

  38. م.دانا محمد :

    طب انا بديش افتحها على جوجل عشان حلاوة القصة اكملها هنا واقراها لكن كتير طولت وتقريبا نسيت احداث القصة.. من بعد اذنكو طالبين تكملة القصة والا بنلعن ثورة وحداد الي بدكو اياه لطلب التكملة😅😅.. بمزح طبعا

  39. ام زكريا :

    اين تتمة القصة

  40. - :

    وين التكملةة ححبيتت القصةةة😂😂💕

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.