جعفر القبطان 3

16 1٬411
 

جعفر القبطان 3

جعفر القبطان 3

جعفر القبطان 3

جعفر القبطان 3, معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,الاء ام رغيد

#جعفر_القبضان_بقلم_هلاغرابلي

الجزء السادس:

مشيت السيارة , التفت على سوزي واقفة بنص الشارع و عم تناديلي و تبكي

سيلينا : نزلني انا كمان ,وقف …نزلني

جعفر: تابع طريقك , اسرع شبك

شلحت من رجلي و صرت اضربو على راسو , مسكني جعفر من ايدي

صقر: اخ اخ اخ

جعفر: مجنونة , هاتي من ايدك

سيلينا : قلو يوقف (تبكي)قلو يوقف

جعفر: وقف

فتحت الباب ونزلت ركض و انا حافية باتجاه سوزي ,ما شفتا

سيلينا : سوزي …سوووزي …وين رحتي ….انا جيت كرمالك

شفت سيارة صقر جاي باتجاهي , صفو السيارة و نزلو

سيلينا : وينا …وين راحت ….كانت واقفة هون …معقول اكلو الضباع….سووووزي

صقر: ممكن تكون فاتت بين الشجر , خلينا ننقسم و ندور عليا

سيلينا : يا ربي

جعفر: روح انت من هون , معك مسدسك؟

صقر: ايه

جعفر:مشي معي انت ؟

سيلينا : رح انطرا هون بلكي رجعت

جعفر: ما فيني اتركك هون عم قلك في ضباع , مشي معي

راح صقر من جهة و نحن رحنا من جهة تانية , كنا طول الطريق عم ناديلا وانا صوتي مخنوق و عم ابكي

سيلينا : كيف اجا من قلبك تزتا هون

جعفر: امشي انت و ساكتة …..سوزي ….سوزي

سيلينا : وعدتا ما اتركا , كنت لازم انزل معا وقت يلي سحبتا من السيارة

مشينا نص ساعة بدون أي اثر لسوزي ,لسمعنا صوت حركة ورا الشجر , ركضت لمصدر الحركة بدون وعي

جعفر:ما تركضي …ما تركضي لنتاكد

طلع بوجهي ذئب , صرخت و رجعت لعند جعفر تخبيت وراه انا و ماسكة فيه و دافنة راسي بضهرو, لقوصو

جعفر: كان لازم اتركو يتعشى فيكي ..خلينا نرجع

رجعنا لمحلنا ما كنا انا و مطبعة بجعفر ,التقينا بصقر هو عو يلهت و مصفر وجهو

جعفر: شو صار معك ؟

صقر: ما شفتا بس شفت …

جعفر: شو شفت ؟

صقر: شفت دم

سيلينا: دم ؟دم ..دم

انهارت اعصابي و قعدت على الارض

سيلينا(تبكي): خلص …راحت

جعفر: قومي من نص الشارع , انت السبب..

سيلينا: انا ؟ انا يلي زتيتا بهيك طريق

جعفر: انت عم تقويا و تعلمي رد الجواب, صقر مشي معي فرجيني الدم و اتصل بالشباب فورا بدي يمشطولي المنطقة ؟

صقر:يلا

جعفر: و انت بدك تبقي قاعدة بنص الشارع؟

مشينا لنشوف الدم , قرفص جعفر وسلط الضو على الارض

جعفر: هيدا دم قديم كتير

سيلينا : شو يعني, يعني ما دما

جعفر : لا

ارجعنا لمحل السيارة , اجت سيارتين نزلو منا 9 شباب حاملين مسدسات و بيل ,توزعو بكل مطرح

جعفر: انت روحي قعدي بالسيارة ادفالك

سيلينا : ما مشكلة مرتاحة هيك , وين بدا تكون راحت بهالعتمة , ما معا ضو ولاشي و الطريق مهجور

جعفر:…….

طلع الضو علينا و هن عم يدور عليا و بكل دقيقة كنت افقد الامل بانو ارجع شوفا

قاسم: سيد جعفر انا بقترح ترجعو على الفيلا, وانا و الشباب رح نكمل بحث على ضو

سيلينا : ما رايحة لمحل قبل ما تلاقوا

جعفر: مننطر لسا

فتحت باب السيارة و قعدت جسمي جوا السيارة , و رجلي برا عم هزن بتوتو و ناطرة ,كنت عم راقب ملامح جعفر من مراية السيارة , ما كان قادر يخبي اهتمامو وخوفو و توترو و شعورو بالندم, رن موبايلو , نصتت على المكالمة

جعفر :.ايي صقر..وين انتو ….يلا جاين

طلع قاسم و جعفر بالسيارة من قدام

سيلينا : شو لقتوا؟

ما حدا رد علي

جعفر: عرفت كيف بدك تروح ؟

قاسم: أي عرفت, بتذكر مرة اخدتكن عليه لتزورو قبر الوالد االله يرحمو بس طريقو صعب

جعفر: ….ااااااااخ

كانت السيارة عم تطلع بطلوع كانو على جبل , بعد ساعة وصلنا على مقبرة , نزلنا منا كان صقر طالع من الباب و حاملة لسوزي بين ايديه

سيلينا : شبا؟

صقر: ما فيا شي , ما تخافو بس نايمة , شفناها غفيانة على القبر , ما فيقناها

جعفر: حطا بالسيارة والقصة يلي صارت اليوم ما حدا بيدرى فيها و اذا سمعتا من حدا , بتعرفو عندي ادنين بكل مطرح , وقتا العقاب رح يكون جماعي

قاسم: اكيد سيد جعفر نحن رجالك و ما في داعي لتنبهنا

صقر: كررعلى باقي الشباب كنوع من الاحتياط و لحفظ سلامتكن

قاسم:حاضر

رجعنا على السيارة , حطا صقرلسوزي بالمقاعد الخلفية للسيارة و وهو قعد قدام , كان راسا لسوزي على رجلي , كنت عم مسحلا على شعرا ,رفعت راسي و شفت جعفر عم يطلع فيني من المراية,دار وجهو اول ما شافني انتبهتلو,وصلنا على الفيلا الضهر , كانت الفيلا فاضية من الخدم ما كان في غير الحرس , اخدت الشنتاية وطلعت انا و سوزي يلي فاقت قبل ساعة ما نوصل’ لحقنا جعفر , فات وهو يطلع علينا شو عم نعمل , كنت عم ضب التياب , طلع و قفل الباب

سيلينا: وين رحتي؟

سوزي: على قبر البابا

سيلينا:بتحبيه لابوكي؟

سوزي: …ايه …كتير و هو كان يحبني و لو كان عايش ما كان استرجى جعفر يعمل فيني هيك

سيلينا: شو صرلك فجاة , ليش هيك حكيتو معو بهالطريقة؟

سوزي: ما بعرف شو صرلي

سيلينا: سوزي من الذكاء تعرفي ايمت تكون قوية و ايمت تكون مسالمة و مسايرة والاهم انك تنتقي كلماتك تعرفي شو تحكي و خاصة مع هيك شخصية متل اخوكي ,عندو استعداد يقتلك و ما يرفلو رمش

سوزي: بريحني

سيلينا: بس طبعا مستحيل يقتلك , حسيتو خاف عليكي شوي صغيرة

سوزي: بعتقد خاف على منصبو الجديد

سيلينا:يعني سمعتي متل ما انا سمعت

سوزي: ايه و انا بعرف من قبل

سيلينا : من وين بتعرفي؟

سوزي: منو , كان وقت يطلع يحطلي اكل متل الكلبة , كان يقعد يحكيلي عن انجازاتو و خبرني انو بدو يرشح حالو لمنصب كبير, يمكن كان بقلي هيك حتى يجاكرني

سيلينا:ايه

سوزي: و خطيبتو بتكون بنت عضو بمجلس الشعب

سيلينا:اوووف بس بكل الاحوال هالبنت رح تنظلم معو لانو ما بتعرفو على حقيقتو ,المهم ما بقا تحكي معو بهالطريقة و تعانديه ,هالمرة مرت على خير , المرة الجاية ما منعرف شو بيعمل

سوزي:اكيد انت يلي اصريتي تلحقيني و تتجيبيني

سيلينا: لا جعفر حكى مع شباب و اجو مشطو المنطقة انا كنت منهارة من فكرة انو يمكن الضباع اكلتك

سوزي: تمنيت بس ما طلع بطريقي شي ولا حتى كلب

سيلينا:من حسن حظك

ابتسمت بسخرية

سوزي: و هاي رجعنا للسجن

سيلينا : منرجع منتعود

بعد يومين سمعنا اصوات الرصاص بشكل غزير و مرعب , قمت فتحت الشباك , شفت حراس الفيلا عم يضربو رصاص بالهوا

سيلينا: شو القصة ؟

سوزي: بس ما يكون فاز بالانتخابات

سيلينا: معقول

انا و عم احكي مع سوزي , فات جعفر , سكتنا فورا

جعفر: جايبلكن الحلوان

سيلينا :مبروك

جعفر: شو سوزي ما بدك تباركي لاخوكي ههههههه رجعتي انخرستي, مبارح كنت عم تحكي متل البلبل ؟

اطلعت فيا و غمزتا

سوزي:…مبروك

سيلينا : نحن عم نباركلك بس ما منعرف شو المنصب يلي اخدتو , بس من فرحتك الكبيرة واضح انك صرت وزير

جعفر:وزير!!!لا ما لهل الدرجة انا بطلع الدرج خطوة خطوة

سيلينا(مبتسمة) : على هالحالة اكام درج و طابق قدامك؟

جعفر:..ما كتير

سيلينا : منو للاعلى انشالله

طلع من الغرفة بعد ما فقستلو فرحتو , اطلعت بسوزي و ضحكنا سوا

سوزي: شفتي كيف تغير لون وجهو؟

سيلينا : انتبهت , كلي كلي

تاني يوم قامت حفلة كبيرة بتراس الفيلا احتفالا بالمنصب ,و انمدت طاولات الاكل على طول المسبح و كان في فرقة موسيقية , وقفنا انا و سوزي نتفرج كالعادة من الشباك ,كانت خطيبتو لجعفر بالحفلة لابسة فستان اسود طويل مكشوف عند الهر و الصدر, كانت طالعة متل الاميرات و بقيت جنبو لجعفر و حاطة ايدا بايدو , كان جعفر كل شوي يسرق نظر على شباكنا بس ما كان يشوفنا لانو عتمة عنا بس نحن كنا نشوفو بس كنا عم نطلع على باقي الضيوف , بنات و شباب و الكل لابس و مترتب, طلعت على سوزي و زعلت عليا لانو كان مطرحا المناسب و الحقيقي تحت , لفتلي نظري دمعة عيونا يلي لمعت على ضو القمر

سيلينا : ليش عم تبكي ؟

سوزي: ليش …ليش …ما بيستاهل …مقهورة ..لانو ما بيستاهل

سكتت و ما عرفت رد عليا لانو كلاما مزبوط ,حطينا كرسين و قعدنا و رفعنا رجلينا و حطناهن الشباك و صفنا بضو القمر يلي كان قبالنا

سيلينا : اليوم القمر مضوي كتير

سوزي : ايه, بيشبهك هالقمر كتير ,هو مضوي علينا و انت من اول ما فتي على هالغرفة و على حياتي ضويتيلي اياها بالرغم من كل هالعتمة يلي كنت عايشة فيا

سيلينا :مرة قلي جعفر انو معنى اسمي جمال ضوء القمر

سوزي: عنجد ,على هالصدفة او ما بعتقد صدفة , بعتقد انو معنى اسمك ظاهر عليكي , شعرك الاسود و بياض وجهك بيشبه هالمنظر , افردي شعرك, حابة شوفو مفرود

سيلينا : يلا

نحن و عم نحكي فات جعفر, اطلع فيني حسيتو ما عرفني للوهلة الاولى

جعفر: شو قاعدين !!

يلينا : ها , هلا كنت بسيرتك

جعفر:ولله

سيلينا : كانت سوزي عم تقلي انو انا بشبه ضو القمر بجمالي , قلتلا جعفر قلي انو معنى اسمي هيك

جعفر:اممم …ليش ما عم تتفرجو على الحفلة ؟

سيلينا :

ملينا و قعدنا عم نتسامر و نتفرج على ضو القمر, انت ليش تركت ضيوفك و طلعت؟

جعفر: اتفقدكن

سيلينا:خطيبتك طالعة حلوة كتير الليلة

جعفر: اممم هي حلوة بكل الاوقات

وقف ورانا و حط ايديه بجيبو و اطلع على القمر, رفعت راسي كنت عم اطلع عليه ,كان ضو القمر عاكس على وجهو و ما قدرت بعد نظري عن هالتناغم و الهالة يلي حاوطتو فجاة ,كان مضوي اكتر من القمر , انتبه علي ابتسم ل بينت غمازتو على خدو اليمين و اشرلي بايدو على القمر

جعفر: هنيك القمر ما هون

سيلينا(مبتسمة):..بعرف بس كنت عم اتاكد من شغلة و تاكدت هلا

جعفر: شو هالشغلة؟

سوزي: يمكن كانت عمتشوف اذا رح تتحول لمستذئب وقت بيكتمل القمر هههههه

اطلعت بسوزي

سيلينا:لا طبعا

جعفر: ليش لكون مستذئب ست سوزي و انا الذئب بذاتو بنص النهار و بكل الاوقات

سيلينا:عم تمزح معك ,انا كنت عم اتاكد اذا عندك غمازة

جعفر:اممم يلا رح اتركن تابعو جلسات التامل تعيتكن و نازل استذئب بضيوفي

سيلينا:هههههه

مر اسبوع على استلام جعفر للمنصب الجديد قبل ما يطلع لعنا و يخبرنا خبرية تغير حياتنا بشكل جذري

جعفر: بدي انقلكن على الفيلا يلي بالريف

سيلينا: جد ليش؟

جعفرك لانو بدي اعمل صيانة للفيلا قبل ما اتزوج

سيلينا : بدك تتزوج!!!

جعفر: ايه على اول الشهر الجاي,رح يكون معكن صقر هو بامنلكن طلباتكن و اكيد صرتو بتعرفو التعليمات , هي نفسا ما تغيرت

سيلينا : اديش رح نبقى هنيك؟

جعفر: على طول , ما رح ترجعو لهون ابدا

اطلعت بسوزي , كانت علامات الارتياح ظاهرة على وجهها, ابتسمت بوجها

سيلينا:طيب انا يعني …شو وضعي …انا بس حابة ارجع اطمن على بيتي , اشتقتلو وكمان في تيابي…

جعفر: شو بدك تياب قليلي لجبلك لعندك؟

سيلينا : ما بس تياب , في صور و شغلات خاصة يعني , و هيدا بيت اهلي….

جعفر: انسي الرجعة انسيا على الاخر

سيلينا: بروح و برجع , ابعت معي حدا حتى تطمن اكتر

جعفر:انت قبل ما تعرفي بموضوع سوزي و انا مانعك مع انو كنت ناوي لفترة قصيرة لاتاكد من علاقتك بام رائد بس بعد ما اقحمتي حالك بحالك بقصة سوزي , ما بقا في خط رجعة , وين بتكون انت بتكوني , مصيرك مع مصيرا

سيلينا: ما عندي اعتراض اصلا انا يلي ما بدي اتركا ابدا بس قلت بروح و بر…

جعفر(مقاطع): بيتك صار مسكون

سيلينا : مسكون؟مين سكن فيه ؟

جعفر: سام و مرتو , خطيبك السابق

سلينا(بعصبية) :…باي حق ؟ باي حق بيسكن فيه ؟

جعفر: طلب مني و انا وافقت و نفضتلو اياه

سيلينا :……

دمعو عيوني و كان نفسي اهجم عليه و اضربو

سيلينا :انت …انت ما الك الحق تدخل بهالموضوع ,تحكمت بحياتي و عم تمشيا متل ما بدك و انا ساكتة بس شو دخلو بيت اهلي ,هيدا البيت اخلقت فيه و بكل زاوية الي ذكرى فيه مع اهلي , انت متقصد تحرقلي قلبي ,لايمت بدك اضل تعاقبني

قعد على الكرسي قعدتو المعتادة

جعفر: انا وقت قبلت يقعد فيه ما كنت قاصد عاقبك , لانوهيدا ما بيت ,السقف عالق على ريشة و رح يوقع على الارض غير تجهيزو التعبان , يعني هالخرابة يلي كنت قاعدة فيا بتعتبريا بيت…

سيلينا : حتى لو كان خرابة , بيعنيلي كتير كتيررر و ليش سام بالذات و ليش ليطلب منك انت , انت شو دخلك

جعفر: هو بيعرف انو انت عم تشتغلي عندي بالفيلا لهيك طلب مني

سيلينا : بيعرف؟ما قال بدو يشوفني؟طب ياخد اذني على الاقل؟

جعفر :لا , ما جاب سيرتك لانو بيعرف انا الامر و الناهي بهالموضوع

سيلينا : طيب اغراضي و تيابي وين راحو ؟

جعفر: بالزبالة ….

سيلينا: بالزبالة بالزبالة ؟

جعفر: الشباب يلي بعتن ليزبطو البيت لمن باكياس و كبن بالزبالة او يمكن اعطون للفقراء, قلتلن اتصرفو انتو

حطيت ايدي على وجهي و ركضت على الحمام و سكرت الباب و قعدت على الارض ابكي , كان شعوري شعور بشع متل يلي اجا مستعمر و احتل ارضي,جردني من هويتي , و زتني على العتبة , دق على باب الحمام دقتين

جعفر: الموضوع ما حرزان هالقد , بكل الاحوال ما كنت رح خليكي ترجعي لهنيك

سيلينا:…..

جعفر: قومي ضبو كل اغراضكن اليوم بالليل رح تطلعو من هون

سكر باب الحمام و راح ,قمت غسلت وجهي و اطلعت شفتو بعدو قاعد , سمعتو عم يحكي مع سوزي وقفت اتسمع

جعفر: انت ما تدخلي , فهمانة بعمل يلي بدي اياه

سوزي:بكفي عملتلو عرسو قدام عيونا و هلا سكنتو ببيتا هو و مرتو ,ليش عم تموتا على دفعات, انا عم ادفع تمن اغلاط امي و هي عم تدفع عن مين ؟

جعفر: عم تدفع عنك و تشيل حمل عنك

سوزي: لعبتك قذرة

دخلت على الغرفة بسرعة قبل ما يتازم الوضع بيناتن , قام وقف و طلع من الغرفة

سوزي:سيلينا ما بعرف شو بدي قلك , جعفر ظالم كتير و ما في حدود لظلمو و ما في حدا يردعو

سيلينا : و سام طلع انسان استغلالي كتير , كنت مفكرتو بحبني بس على ما يبدو كان اخدني كرمال شغلي

سوزي: ما تزعلي انبسطي رح نطلع من هون بلا رجعة و اخيرا , انا طايرة من الفرحة ..اضحكي الله يخليكي ,هو بدو يقهرك ما تحققيلو طلبو

سيلينا : لا الا هالمرة ما حسيت بكلامو نية ليزعجني

الساعة 12 بالليل نزلنا من الفيلا ,كان صقر ناطرنا بالسيارة

جعفر: بس توصلو حكيني و قلن للشباب يفتحو عيونن منيح ما بدي الدبانة تمر من جنب الفيلا اوحدا يفوتا غيرك

صقر: اكيد سيد جعفر , بتامر شي تاني؟

جعفر: و امنلن طلباتن اول باول و أي شي بصير معك فوق و لو شغلة تافهة بتخبرني فورا , ما بدي اسمع من غيرك, بدي تكونو بغيابي متل ما بتكونو بحضوري ما رح اتهاون بأي غلط

صقر: تكرم سيد جعفر. ما بصير الا متل ما بدك

جعفر: دير بالك على الطريق يطلع شي بوجهك و ما توقفو ابدا او تنزلو من السيارة لو شو ما صار لا انت و لا المرافقة نبه علين هلا

صقر:حاضر

اطلع فيني

جعفر:الله معكن

مشيت السيارة و انا عم اطلع بالمرايا عليه و كان واقف عم يطلع علينا و نحن عم نطلع , اطلعنا نظرة اخيرة على الفيلا قبل ما نطلع على الشارع الرئيسي, ما بعرف ليش قضيت طول الطريق انا و مخنوقة و مزعوجة وعم ابكي على الساكت و كان جواتي فوضى عارمة ما بعرف شو سببا , وصلنا على وجه الصبح على الفيلا ,فاتت سوزي عم تضحك و تنط , فتحت ايديا و صارت تبرم

سوزي: وااااااخيرررا

طلعنا نمنا بغرفتنا قبل ما نعمل أي شي ,بعد يومين كنت عم اركض انا و اياها بالحديقة

سوزي: خطرت على بالي فكرة شو رايك نطلع برا الفيلا؟

سيلينا: نهرب يعني و كل هالحرس

سوزي: لا ماهرب , منقلو لصقر ياخدنا بالسيارة نتفتل بالمنطقة

سيلينا: مستحيل ما بقبل وما سمعتي تعليمات السيد جعفر , حاضر سيد جعفر تكرم سيد جعفر متل ما بدك سيد جعفر ههههههه بتحب حكلك ضهرك و افركلك رجليك سيد جعفر هههههه

سوزيا:هههههههه هههههه أي نحن منقترح عليه و هو بيسال السيد جعفر

سيلينا: من كل عقلك بدو يوافق السيد جعفر

سوزي: منجرب , مشي ..بتسابقي؟

سيلينا : بسابق

سوزي:3 2 1

انطلاق

وصلت قبل سوزي على باب الفيلا انا و عم الهت

سيلينا : بدو وقت جسمك ليرجع متل قبل

قلتلو سوزي لصقر فكرتا و هو واقف و مسطل فيا

سوزي: شو قلت؟

صقر:….

سيلينا :صقر ههههه هااااي وين شردت؟

صقر : ايه طيب رح حكيه مع انو بعرف رايو

اتصل فيه كذا مرة ما رد و بعد محاولات رد

صقر: لا في شي ,بعرفك مشغول بس البنات بدن يطلعو مشوار بالسيارة بالمنطقة و انا رفضت بس اصرت سيلينا انو دقلك و شوف رايك ….طيب

سيلينا :شو قلك ؟

زم شفايفو

صقر: وافق بس ما رح نبعد و لا رح ننزل من السيارة و رح تروح معنا سيارة مرافقة

سيلينا: يا لطيف , حاسة حالي شي شخصية كبيرة

صقر: تفضلو

سيلينا : بس لنتحمم و نغير تيابنا , اطلعنا و نزلنا من الفيلا نحن و مبسوطين و اطلعنا بالسيارة

سوزي:انزل بنزول على البحر

صقر:تكرم عيونك

سيلينا : بتعرفي المنطقة هون ؟

سوزي: أي طبعا و بعشقا و هلا انت رح تحبيا بعد ما تشوفي هالمنظر

نحن و على الطريق رن موبايلو لصقر

صقر: الو …نحن على الطريق رايحين على البحر حاضر ..ماشي

وصلنا على البحر , كان منظر بجنن متل ما قالت سوزي , البحر هادي وجنبو جبال عالية وخضراء

سوزي: خلينا ننزل من السيارة شوي

صقر: ممنوع

سوزي(بدلع): صقررر

صقر: ينعن عمرو لصقر انزلي

سوزي:رح نبلل رجلينا بمي البحر , ما منطول , هاي انت هون و في 3 شباب مسلحين ورانا , وين بدنا نهرب

صقر: و انا هيك عم قول

نزلنا شوي و لعبنا بالمي و فتلنا شوي و رجعنا ,بعدشهر خلالوما شفنا فيه جعفرابدا,فقت الصبح , كانت سوزي نايمة لسا , نزلت اعمل قهوة , تفاجات بجعفر قاعد بالصالون و معو صقر, لفيت الروب علي

سيلينا:صباح الخير

صقر_جعفر: صباح النور

فتت على المطبخ , عملت قهوة و طلعت

جعفر: روح هلا انت على شغلك و اعمل يلي قلتلك عليه

طلع صقر و انا جيت لاطلع لفوق

جعفر: لحظة تعي لهون

سيلينا : انا؟

جعفر: لا يلي جنبك

سيلينا: ايه

جعفر: انت هيك عم تطلعي بهالشكل قدام صقر؟

سيلينا: ما فهمت

جعفر: عم احكي على يلي لابستيه

سيلينا : شبو , ما فيه شي , ما شايف الروب

جعفر: شايفو و ما شايفة انت انو شفاف ولا كانك لابسة شي

سيلينا: لا ما شفاف

جعفر: اطلعي غيريه و ما بقا تنزلي من فوق لتحت هيك

سيلينا : بعتقد هالشي حرية شخصية و انا بقرر شو البس

جعفر: ما في شي اسمو حرية شخصية هون

سيلينا : انا مستغربة فيك يعني يلي بشوف خطيبتك شو كانت لابسة بحفلتك ما بقول انو انت نفسك يلي عم تحكي هالحكي

جعفر: الوضع مختلف

سيلينا :صح مختلف هي بنت عضو بمجلس الشعب و انا ..مين انا صحي…

جعفر: لا ما تفهمي متل ما بدك انتو هون لحالكن و صقر بضل شاب متلو متل أي حدا

سيلينا: ما واثق فيه ؟

جعفر: واثق بس ما بعرف ايمت بيحكمو شيطانو

سيلينا : سيد جعفر انت عليك باختك لانو بتعنيلك اما انا ما بعنيلك شي

جعفر:اطلعي غيريه و انزلي وما تجادليني

تجاهلتواوامرو لاول مرةوقعدت,مسك كاسة المي ورشني فيا

جعفر:وهلا هيك صرتي مضطرةتغيريه

سيلينا :…………

جعفر:هههههههه

………………………………………………

الجززء السابع:

اطلعت فيه انا ومصدومةوهوعميضحك علي,بلعت ريقي وطلعت لبست بنطلون وبلوزة

سوزي:صباح النور

سيلينا :صباح الخير ,هون اخوكي

سوزي:كان تركتيني فيق رايقة الله يسامحك

سيلينا : الحقيني لنشوف اخر تعليماتو

سوزي: ايمت يتزوج وينسانا وما بقا نشوفو

قامت ممن التخت و فتحت الشباك و وقفت تاشر لحدا

سيلينا:لمين؟

سوزي: يعني لمين ؟في غيرو , صقر

سيلينا: ديري بالك ينتبه جعفر بيقتلك و بيقتلو

نزلت لعندواناوعم لف شعراتي كعكة

سيلينا:ايه

جعفر:وين التانية ؟

سيلينا:هلا فاقت ,هلا شوي تانية وبتنزل ,ايمت عرسك؟

جعفر:قرب

سيلينا : جاي تعزمناهههههه

جعفر :حاسستك مبسوطةكتير

سيلينا: ليش انت ما مبسوط؟

جعفر: ايه كتيررررر

سيلينا :عنجد ليش جاي؟

جعفر:نعم؟هيدا بيتي وبجي عليه ايمت ما بدي ,انت ما بتبطلي حشرية

سيلينا : عفوا بعتذر

جعفر :ورح نام هون ليلتين

سيلينا : اهلا وسهلا فيك

شرب قهوتودفعة وحدة وحطا على الطاولة

جعفر: اهلين فيكي

بقي جعفر يومين عنا ,اخدنا مشوار على البحر بناءا على طلبي ,كنت فين مدايقة ,تمنيت لوما اجا ,تمنيت لو تزوج بدون ماعرف ,بالليلة التانية ,كان قاعد بالترااس لحالو عم يدخن و يشرب ,وانا ككنت قلقانة وما قادرة نام ,نزلت لعندو ,وصلت لعندو ,حطتلو شالي على كتفو,نقزوالتفت لورا ,اطلع فيني ابتسمت

سيلينا :ما بردان؟

جعفر: ايه شوي ,يسلم ايديكي ,اقعدي

سحبت الكرسي وقعدت

سيلينا: بس ما كون عكرتلك رواقك

جعفر:لا,ليش ما نمت لهلا؟

سيلينا:ما جايني نوم وانت شكلك عم تفكر بتفاصيل العرس

جعفر:لا كنت عم اتذكر ذكريات طفولة , وقت كنا نطلع لهون انا وابي وامي,كان اكبر همي انوايمت اكبر حتى يخليني ابي اطلع على راس الجبل ,هيداكان كل طموحي

سيلينا :وبس كبرت طلعتو؟

جعفر: لا ,لانو وقت كبرت تغير كل شي, استصغرت هالطموح كتير

سيلينا :دير بالك تكون عم تطمع ما عم تطمح , الطموح تحط هدف قدامك و تشتغل عليه وتوصلو وترتاح لتستمتع فيه اما الطمع ما بتكتفي ابدا وكل ما وصلت لمطرح بصير بدك يلي بعدو وهيك بضل تركض حتى تتعب واذا تعبت وقعت و خسرت كل شي وصلتلو

جعفر:….. انت شوطموحك؟

سيلينا : قصدك هلا اومن قبل, يعني قبل جعفر القبضان او بعدو ؟

جعفر(مبتسم): الاتنين سوا

سيلينا :من قبل كنت بطمح لاعمل عيلة و بيت وعيش سعيدة مع الانسان يلي حبيتو …….و طور شغلي وحسن وضعي المادي شوي , اما هلا بعدما جيت انت وخربتلي كل شي , طموحي انو تطلق سراحي انا و سوزي لارجع كون من اول وجديدطموح يناسب ظرفي الجديد, انت رح تتزوج وبكرا بصير عندك عيلة و بزيد شغلك ومسؤوليتك ويمكن لا اكيد رح تنسى وضعنا هون , اذا ما بدك تعترف باختك قدام العالم سفرا من البلد وخليا تبلش حياتا بمطرح بعيد عنك وعن كرهك و حقدك اتجاه اما و انا بوعدك ما افتح تمي بشي ,رح ارجع على بيتي وبلش شغل من اول وجديدوهيك بطلع الكل راضي من هالقصة , شوقلت؟

جعفر:……

سيلينا:…….

جعفر: لا انا ما حابب افرط هاللمة ,انا وقت بكون معكن بكون مرتاح بحس حالي بين عيلتي ,انا صح قسيت على سوزي كتير بس ما بدي اياها تسافر او حتى تموت , يمكن ما حسيت بهالشي الا وقت ضاعت كان في احتمال انو افقدا على الاخير ولقيناها عند قبر ابي,كانو بدا تذكرني انوفي شي مشترك بيناتنا ,وقتا حسيت حالي بدائرة ,عم حاول اهرب منا وما عم اقدر ,بجوزبدي وقت لسا لارجع اتقبلا مرة تانية بس انا ما بقدر انكر فضلك ومجهودك ,كنت متل الحبل يلي وصلنا ببعض ,لهيك انا ما حابة تروحي ,و ما تفكريني بعد عم عاقبك

حسيتو سكران لانو كلامو كان مفاجئ و بنبرة هاديه

………يتبع في منشور جديد

16 تعليقات
  1. ام مالك :

    يعطيكي العافيه حلوه كثير وبانتظار التتمه

  2. Gas Lais :

    قصة راااااائعة

  3. حنين الوطن :

    بتجنن بدنا الكماله بسرعه

  4. همس :

    حلوة بس ما طولوا لتعرضوا الباقي

  5. 🌹 ايمان 🌹 :

    حلوه كتير يعطيكي العافية
    لا طولو بانتظار باقي القصه

  6. selen :

    كتير حلوة القصة ياريت ما تتأخرو بعرض الاجزاء التانية 😊

  7. ام ساره :

    حلوه قصه طويله مرتبه
    وجزء رابع

  8. رزان :

    حلوه القصه كتير قرأت كل الأجزاء مع بعضها غصيت كتير وبكيت على سيلينا وسوزي لا تطولو علينا والقصه حقيقه ولا خياليه

  9. um saleem :

    يسلمو ايديكي حبيبتي ❤️ ❤️

  10. مهوووش :

    رائعه بس لاتطولي علينا بالتكمله

  11. آمنه محمد :

    بتجنن ما تطولو بالتكملة 🌹😍

  12. آمنه محمد :

    بتجنن ما تطولو علينا

  13. selen :

    بلييييييييز نزلو الجزء الرابع الليلة بليييييييييز

  14. ام ساره :

    تم حلوه القصه

  15. فرح🥰 :

    متى الجزء الي وراه ليش هيك بطولو الواحد بنسى القصه

  16. ام محمد :

    ابداع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.