جعفر القبطان 4

12 1٬718
 

جعفر القبطان 4

جعفر القبطان 4

جعفر القبطان 4

جعفر القبطان 4, معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,

ادمن ممكن تنزلي الجزء بسرعة لانه ازا تاخرتي بينسوا الصبايا الاحداث -أنا آسفة التأخير من عندي تمار-
#جعفر_القبضان_بقلم_هلاغرابلي

تتمة الجزء السابع

………………

سيلينا : يعني بفهم منك انو انا قعدتي هون مؤقتة و بمهمة وبس خلصا رح تخليني ارجع لحياتي الطبيعية

جعفر: …ايه تقريبا

سيلينا : منيح كتير انوحكينا ,ارتحت كتير , الله يتمملك زواجك على خير

جعفر: الله يسلمك…سيلينا …. انا بدي تعرفي شغلة اخيرة انوانا ما لي يد بزواج سام , كل شي صار صدفة وانا استغليتا

سيلينا : اممم تصبح على خير

جعفر:وانت من اهلو

اطلعت على الغرفة ونسيت شالي على كتف جعفر ,تاني يوم الصبح فقنا و ماشفناه

سوزي:عم فكر بشغلة خطيرة

سيلينا:شو؟

سوزي: عم فكر استغل صقر لنهرب من هون , شورايك؟

سيلينا : لا ,سوزي انت رح تبقي هون ولازم ترجعي تتقبلي اخوكي

سوزي: هيدا ما اخي, نسيتي شو..

سيلينا:ما نسيت بس بترجع الامور بيناتكن متل ما كانت بس شوية وقت و مسايسة منك

سوزي: مستحيل انا بكرهو

بعد يومين كنت طالعةمن الحمام,ما شفتا لسوزي ,نزلت لتحت ما لقيتا ,دورت عليا بكل مطرح,ما لقيتا ,اطلعت لشوفا بالحديقة كمان ما شفتا ولا حتى شفت صقر ,رحت لعند شاب من الحرس وسالتوعن صقر

الشاب :طلع من الفيلا من شوي

سيلينا : لحالو ؟

الشاب : لا كانت معو الصبية الشقراء

رجعت على الفيلا انا ومتوترة ,كيف قدرت تقنعو يطلع برا الفييلا ,خفت تكون مفكرة تهرب لحالا ,نطرت على اعصابي ساعة لفاتت هي وصقر من باب الفيلا , رحت لعندا فورا

سيلينا : تعي معي وانت كيف بتطلعي معوولحالك ,جعفر اكيدمعوخبر

سوزي: لا ما معووطبقتولصقر

سيلينا :عنجد ,كيف ؟هوما بيطلع عن طوعو لجعفر

سوزي: بالخلطة السحرية هههههه

سيلينا: سوزي انت عم تلعبي بالنار,وعم دخلي الشاب معك بقصص ما حدا غيرو رح ياكلا , لو وصل خبر لجعفر يمكن يرجعك لمحل ما كنت ووقتا ..

سوزي: ما رح يصل , صقر حكى قدامن انو جعفر معوخبر بطلعتو من الفيلا واصلا هو ما فاضي يحك راسو هلا عريس

سيلينا : ما بقا تعيديا ماشي

سوزي: المرة الجاية منطلع سوا ومنهرب

سيلينا: وين بدنا نهرب ,وين ما رحنا اخوكي رح يطولنا

سوزي: انا عم رتب كل شي, ما تخافي

سيلينا : الله يستر

تاني يوم الساعة 9 الصبح,كنا عم نفطر , ما شفنا الا باب الفيلا انفتح طلع صوت جعفر

جعفر: سووزي ….سوزي …وينك وليه

سمعنا صوت دعساتو على الدرج طالع لفوق

سيلينا :يا ساتر ,شفتي اخر هالقصة

سوزي:يا ربي معقول يكون عرف , خبيني رح يقتلني

طلعت ركض من المطبخ و بنزلة جعفر على الدرج ,مسكا من شعرا و سحبا لفوق و انا ركضت وراهن و عم هديه

سيلينا: طول بالك انت فهمان غلط

جعفر: شو مفكرة حالك تعملي, اذا واحد غدر فيني, في عشرة ما بيغدرو و بخبروني

سوزي: انت يلي شو مفكر حالك , ما رح ضل حابسني طول العمر بقتل حالي

جعفر: انا بقتلك و بطريقتي , اطلعي لبرا انت

دفشني لبرا وطلع و قفل الباب عليا , سحبني من ايدي على الصالون

جعفر: وين كنت انت , وقت طلعت, ولا معك خبر و مخططين سوا

سيلينا: لااا انا كنت بالحمام , رح اعملك قهوةاقعد ارتاح

فتت انا و ايدي عم يرجفو ,عملت فنجان بسرعة و طلعت

جعفر: حيوانة هالبنت ,لحقوا الشباب و شافوا بمنظر بيخزي مع هداك الواطي بس هلا رح ياكل حسابو , انت كنت بتعرفي؟

سيلينا : لا و لو بعرف كنت منعتا

جعفر: بدا ضل محبوسة جوا و اذا بتفتحيلا رح ارجع احبسك معا

سيلينا : طيب بس انت روق و اشرب قهوتك

كان وجهو احمر و معصب , ما كان مدايق من فكرة طلعتا مع صقر بدون علمو يلي كان زاعجو الشي يلي عملتو سوزي مع صقر ,حتى انا انصدمت فيا بس بنفس الوقت حسيت بغيرة جعفر عليا, حسيت بدمو عم يغلي متل البركان , عملتلو فنجان قهوة تاني

جعفر:تركت كل شي من ايدي اول ما سمعت وما بعرف كيف وصلت لهون

سيلينا : طول بالك ما حدا بيعرف انو هيدي اختك غير صقر

جعفر: حتى لو ما حدا بيعرف ,هي خبصت و غلطت ببتعرف منيح يلي بيغلط مع جعفر كيف بكون عقابو

سيلينا : روق روق بعملك قهوة

جعفر: حاج تشربيني بهالقهوة

سيلينا : طيب

دخل شاب على الفيلا و بايدو كرباج جعفر

الشاب: تفضل سيد جعفر

سيلينا:شو بدك تعمل ؟

قام وقف و شلح جاكيتو وزتو على الكنبة و شمر عن كمام قميصو و طلع من الباب , انا لحقتو , شفت صقر مربطين الاتنين بالشجرة و مشلحينو تيابو من فوق

جعفر:يلي بيغدر بجعفر القبضان شو عقوبتو ؟

ردو عليه الشباب يلي كانت واقفة عم تتفرج

_الدبح سيدي

جعفر: يا عيني عليكن بس رفيقكن حالة خاصة , رح نعمل فتلة صغيرة و نخترلو باقة مرتبة و دسمة من اجود اساليب التعذيب و نخليه يتمنى يندبح متل الغنمة و بعدين منعلفو و منضحي فيه لهل الدابة

مسك السوط و جلدو اول جلدة ,صوت صرختو دوى صداها بكل الريف, ما قدرت ما ابكي عليه , رفعت راسي اطلع على غرفة سوزي كانت واقفة على الشباك عم تتفرج و حاطة ايدا على تما و تبكي لانو يلي صار بصقر بسببا , كان جعفر عم يجلدو لصقر بوحشية لدرجة تمزع جلدو و بلش ينزف

جعفر: وثقت فيك و عملتك ايدي اليمين و بالاخير بتعمل فيني هيك , بتطعني بضهري و هاي ما اول مرة , اوعى تكون مفكرني غبي و اني ما بعرف انو دود الخل منو و فيه و انك انت يلي بعتا لام رائد و رجعت بعتا لسيلينا بس كنت عم اعطيك وقت لتوقع وقعة مرتبة لانو بدي عاقبك عقاب يترخ و ربي فيك الرجال كلها

صقر:ااااااااااخ…لو ….بدي اطعنك بضهرك و خونك.. كنت فتت بغيابك و اخدتا و هربنا…. بس ما فكرت اعمل هيك

جعفر: لانك بتعرف اني بجيبكن وين ما رحتو

صقر: اااااااخ….لا…… ما كان بدي اعمل شي اخسر ثقتك فيني

جعفر:و هيدا يلي عملتو شو ؟

صقر:غصب عني ولله … بحبا لاني بحبا ما قدرت اتركا تموت بدون ما ساعدا و لانو ما ذنبا ما تاخدا بجملة غيرا

صار يضربو بقوة اكتر

li

جعفر: لشوف هلا هي شو رح تعملك رح تجي تنقذك يا روميو

رفع راسو لعندا

جعفر: شو يا جوليييت , عاملتيلا فيها افلام

رومانس و معشقة من وراضهري

صقر: ماااا بدي تعملي شي ,انا بعرف اول عن اخر بدك تعرف الحقيقة بس كان بدي اياها هي تعرف اديش انا بحبا

سيلينا: سيد…

جعفر: انت ما تدخلي…

صقر: اذا بدك تقتلا , اقتلني قبلا

جعفر: لا طول بالك على شو مستعجل , لاحرقلك قلبك بالاول , حطيتك براسي

صقر:ما رح تفهم ابدا …ابدا ….ابدا لانو قلبك اسود و لا رح تعرف شو هو الحب بحياتك

جعفر:فكوه و زتوه بغرفة الدواب لفرجيك الاسود و الاحمر و كل الالوان انت و هالي ما بتسوى

فكوه و شحطوه على ضهرو على الارض هو و عم يتوجع و يصرخ ,فات على الفيلا هو و عم يكت عرق, و يلهت , زت حالو على الكنبة شغل سيجارة و صار يدخن بعصبية مسك موبايلو و اتصل بحدا

جعفر: الو يامن بكرا بتكون عندي و بتجيب معك قاضي شرعي مكلف للزواج …بدي زوجك…اي …انت …..لا في شهود.ما تتاخر …..سلام

وقفت مصدومة , حطيت ايدي على جبيني

سيلينا : بدك تزوج اختك ليامن رفيقو لصقر؟

جعفر: ايه

سيلينا: لا …..مستحيل انت ….. ما عم صدق انو ممكن يكون في انسان هيك بهيئة شيطان

جعفر: انتبهي على راسك

سلينا :ليش ليامن رفيقو لصقر ,زوجا لصقر, هي بتحبو و هو بحبا

جعفر: بدي احرقو بدي اياه يشوفا عم تتزوج لحدا تاني و هو يلي بدو يشهد على زواجا

سيلينا : حرام …..ولله حرام (تبكي)يلي عم تعملو….وقف لعب بقلوب الناس

تركتو و فتت على المطبخ طبيت راسي على الطاولة و بكيت, و سوزي محبوسة جوا و مسموع صوت بكاها , صقر محبوس بغرفة الدواب عم يتوجع من جروحو و جعفر عم يخططلو لجرح اكبر ,صار الوقت يلي لازم انا انهي كل شي و اقلب هالطاولة عليه,طلعت لعندو

سيلينا : لازمنا كام غرض للبيت , كان صقر على اساس يجيبن

جعفر: ابعتي حدا تاني من الشباب يلي برا

كتبت قائمة بشغلات ما كانت لازمتني و كتبت اسم دوا كنت اخدو حتى نام وقت كنت اقلق

سيلينا : هيدا ضروري تجيبو من الصيدلية الي

الشاب : حاضر

راح الشاب و رجع جايبلي كل شي , اطلعت لعند الشباب

سيلينا : برد كتير بتحبو اعملكن شي تشربوه؟

الشاب:ما منقول لا , كاسة شاي

سيلينا : تكرمو

فتت عملت شاي الن و قهوة لجعفر و فرطتلن الدوا و تقلت العيار و ضيفتن, وصلت لعند جعفر

جعفر: ما على بالي قهوة

سيلينا : شو بعملك ؟

جعفر: ولاشي

سيلينا : انا بعرف شو بدك , بدك كاس حتى تروق

رجعت بسرعة على المطبخ انا و متوترة و صبتلو كاس و اعطيتو اياه وفتت لجوا, رجعت بعد شوي , شفتو لسا صاحي و عم يشرب , طلعت لعند سوزي , كانت غفيانة

سيلينا : سوزي …قومي بدك تطلعي الليلة من هون انت و صقر

سوزي: ما بدي شوف حدا

سيلينا: قومي …ما تاخدي شي معك بس جواز سفرك و اوراقك المهمة

سوزي: عنجد, كيف بدي اطلع من هون ؟

سيلينا: انا رتبت كل شي و بس بدنا نوصل نجيب صقر و بتطلعو

سوزي: و انت ؟

سيلينا: انا رح ابقى هون , ما عندي محل روح عليه و ما عندي جواز سفر لاطلع برا البلد, رح يطولني وين ما رحت

سوزي: بس حتى لو , رح تطلعي معنا من هون

قامت بسرعة جهزت حالا و طالت الاغراض يلي لازمينا , و انا نزلت اتفقد الجو , شفت جعفر غفيان , و باقي الشباب نفس الشي , طلعت اخدت سوزي و رحنا لعند صقر , كان مقفل عليه بالحديد

سوزي: صقر انا سوزي ,الباب مقفل

صقر: اكسريه بحجرة ,مصدي بينكسر بسرعة

كسرنا القفل بالحجر و فتنا لعندو

صقر:وينو هو و كيف جيتو لهون؟

سيلينا : يلا بسرعة ما معكن وقت لازم يطلع الصبح و تكونو بشي طيارة بالسما, وين جواز سفرك انت؟

صقر : ما معي ما جبتو لهون , هو تحت بالبلد

سوزي: منمر منجيبو و منطلع على المطار فورا انشالله يكون في حجز لكندا

وصلنا على باب الفيلا , طلعو بسيارة

سوزي: رح يقتلك بس يعرف انو انت يلي هربتينا , مشي معنا

سيلينا : طيب رح انزل معكن و من هنيك بروح على بيتي مع انو بعرف مرجوعي لهون بس حابة اعمل مفاجاة لحدا

اطلعنا بالسيارة نحن التلاتة و غادرنا الفيلا نحن و متوترين و وجوهنا شاحبة و صقر عم يسوق و موجوع من ضهرو , نزلوني باقرب نقطة

سيلينا : ما في وقت كتير , لحقو حالكن قبل الصبح قبل ما يفيق و يحس على هروبكن

سوزي(تبكي):انت وحدة بتجنني , ما رح انساكي ابدا , انت اختي ..ديري بالك على حالك و رح اتواصل معك اول ما اطلع لرتبلك امورك

سيلينا : يلا الله معكن

وقفت اشرلا بايدي انا و عم ابكي و هي مادة راسا من الشباك , رحت على بيتي, دقيت الباب كتير حتى انفتح بالاخير , فتحو سام و هو عم يفرك عينيه لانو صحيتو من النوم و بعد ما شافني صار يفركن اكتر و كانو ما مصدق شو شاف قدامو

سام: سي…

سيلينا : سيلينا و هل يخفى القمر

دفشت الباب و فتت,سكر الباب و فات وراي

سيلينا: بس ما كون زعجتكن و فيقتكن

سام:….لا

سيلينا: حلو كتير , متغير كتير البيت بعد الصيانة

سام : ايه

سيلينا : شو ما عند حكي تقولو غير ايه لا ايه لا, ما بدك تقلي اشتقتلك تاخدني بالاحضان تقلي وين هالغيبة مثلا

سام : انت تركتيني و فضلتي تشتغلي بفيلا القبضان عني

سيلينا: كذاب انت ما جربت تعرف انا شو وضعي هنيك لانك جبان و اناني , بس شو كان عرسك بجنن على التراس ولا الفستان يلي كانت لابستو عروستك بياخد العقل , مين عاملة اياه؟

سام:…….

سيلينا: سكتت

طلعت مرتو من الغرفة على صوتي , اطلعت فيا و تابعت حكيي

سيلينا: اطلعو من بيتي …خود مرتك و اطلعو ……كون رجال معي للمرة الاولى و الاخيرة و اطلعو

سام:طيب

نادين(زوجة سام): هيدا البيت صار النا , السيد جعفر اعطانا اياه و زبطلنا اياه النا

سام: خلص نادين

نادين : ما سامع شو عم تقول؟

سام: رح نطلع بس بدنا وقت

سيلينا : و انا وين بروح بحالي , ما عندي غير هالبيت

سام :نادين فوتي البس خلينا نروح عند اهلك

نادين:سام…

سام: يلا

نادين: حسبي الله فيكي , عنجد متل ما بقولو ما في براسك عقل و مجنونة

حطتلي ايدي على ادني و مدتلا لساني و فتحت عيوني على الاخر ,و اصرت اتهبل عليا

سيلينا : ببعععععععع

خافت و ركضت لجوا ضب تيابا , وقف سام يطلع علي

سيلينا : الحقا يلا

طلع من بيتي و انا ارتحت كتير , تفتلت فيه لشوف شو عامل فيه جعفر, كان كتير مرتب و مغير سيراميك و الارضية و السقف و الحيطان مدهونة حتى العفش مبدلو , تحممت و نمت بعد غياب طويل ببيتي بس كنت خايفة تكون هالليلة الاخيرة الي هون, نمت انا و عم ودع الحيطان و السقف يلي بقي من البيت , على الساعة 8 الصبح , كنت اول ما مفتحة عيوني و بعدني بالتخت , سمعت صوت سيارات صفت برا بيتي ,قبل ما قوم من التخت , كانو مقتحمين البيت

سيلينا: لحظة رايحة معكن ما في داعي للهمجية

يامن:منحب ناخدك بطريقتنا العصرية………….

………………………………………………

الجزء التامن:

مسكوني كل واحد من جهة , زتوني بالسيارة , اتصل يامن بجعفر على الطريق

يامن:سيد جعفر صارت معنا ……اي على طول ……امرك

رجعت على الفيلا يلي بالريف و شلحوني بغرفة الدواب و قفلو علي , بقيت يوم و اتنين و اكتر , ما قدرت احصي الايام , ما كان ينفتح الباب ابدا و كانو نسيوني , خارت قوتي بالارض , كنت عايشة عم اتنفس بس ,ريقي ناشف و ما قادرة احكي ابدا و دايخة و نظري تايه ,كنت ميتة لا محالة ,حتى انفتح الباب , تهيالي صوت جعفر حتى قرفص لعندي و مسكني من وجهي

جعفر: ليش هيك شكلا ؟

يامن : ما فهمت عليك سيد جعفر نحن نفذنا اوامرك

جعفر: ما عم تاكل منيح

يامن : ما دخلنالا اكل

جعفر: يا دابة يا بهيمة يا كر …مين قلك ما دخلا اكل , قلتلك حبسا ما قلتلك موتا

يامن : انا ولله هيك فهمت منك, فكرتك بدك تموتا على البطيء

جعفر: ايمت حبست حدا من غير اكل و مي , كنت قتلتو و وفرت على حالي , حتى لو ما رضيت تاكل منطعميا غصب عنا الله يلعنكن , انتو رجال خرج الواحد يعتمد عليكن ,انتو دواب حطكن للحش و اللعي , بدي بدل هالطقم كلو عن قريب …افتحلي الباب و روح من وجهي و ما تفرجيني وجهك اليوم احسن ما حطك محلا

حملني جعفر و الدنيا عم تفتل فيني , كان نفسي احكي و قلو يا ريتك ما جيت , كنا رح نخلص على الاخر,فتحت عيوني شفت حالي على التخت بالغرفة و معلقينلي سيروم و عم اتنفس بصعوبة , كان جعفر واقف وقفتو المعتادة على الشباك و مكتف ايديه و عم يطلع لبرا جلست قعدتي

سيلينا : خربتلك كل شي مو هيك

فتل لعندي

جعفر:كيف صرتي؟

سيلينا: منيحة هلا انا بمرحلة العلف يعني قبل الدبح

جعفر:ليش عملتي هيك؟

سيلينا: عملت يلي لازم ينعمل

جعفر: ما خفتي ؟

سيلينا :لا ما بقا فيك شي بخوفني, وصلت لمرحلة التبلد و اللا مبالاة, اعمل يلي بدك اياه , المهم هن صارو برا و انا شكلي ما مطولة هون…… على كوكب الارض يعني

جعفر:طيب منحكي بهالموضوع بعدين ,انا رايح هلا ,الدكتور بطل عليكي المسا ,أي شي بدك اياه اطلبيه من يامن لبين ما تتحسن صحتك

بقيت ما يقارب اسبوع بالفيلا بالريف ما رجعت شفت جعفر فين ابدا , لدخل عندي يامن

يامن : ضبي اغراضك بدنا ناخدك على فيلا السيد جعفر

سيلينا:ليش؟

يامن:هيك الاوامر

سيلينا : اوووف صرت حافظتو للطريق بصم قد ما طلعت و نزلت عليه …

يامن: يلا

سيلينا:طيب

ضبيت تيابي يلي هن بالاصل تياب سوزي و نزلت , كانت صحتي متحسنة عن قبل بس كنت لسا عم دوخ شوي , اول ما فتت على الفيلا , كان في عمال عم يزينو و يعملو ديكورات

سيلينا: شوفي ؟

يامن : الليلة عرسو لسيد جعفر

نزلت من السيارة و فتت عللى الفيلا من المطبخ , كان في خدم كتير شي بعرفو و شي لا و الكل مشغول

ميرا: ها رجعنا شفناكي هون , فكرنا عظامك صارو مكاحل

سيلينا :……..

ميرا: قومي ساعدينا

سيلينا : طيب

كنت اشتغل شوي و ارتاح , لصارت الساعة 5 المسا , نزل السيد جعفر هو و لابس بدلة عرسو وصف كل لخدم جنب بعض ليعطي تعليمات قبل العرس

جعفر : هيدا القسم بيخدم بالتراس و انتو على البوفيه و انتو على المطبخ

وصل لعندي , انا نزلت راسي, سحبني من ايدي

جعفر: انت وقفي على جنب

و تابع تعليماتو

جعفر: انصرفو , ممنوع الغلط , كل شي بدي اياه توب

اجا لعندي

جعفر: كيف صرتي؟

سيلينا: احسن , وين بدي اخدم انا ؟

جعفر: انت خليكي جنب العروس و شوفي شو ناقصا,لبسيا فستانا ,لمعيلا سكربينتا ,شوفي شو ناقصا

سيلينا:اممم وينا؟

جعفر:بالطابق التاني بغرفتي

سيلينا : حاضر

طلعت لفوق انا و غاصة و عم احترق من زواج جعفر و عقابو الي ,فتت على غرفة جعفر و شفت ورد قاعدة على الكرسي و الكوفيرة عم تعملا شعرا و اما واقفة جنبا و عم تتشرف على المكياج

سيلينا: انسة ورد لازمك شي ؟

التفتت علي و اطلعت علي من تحت لفوق

سيلينا: بعتنا السيد جعفر لشوف شو بيلزمك

ورد:جيبيلا لماما كاسة عصير فريش

سيلينا:حاضر

بقيت متل خيالا لورد ما تزحزت من الغرفة و انا عم نفذ طلباتا هي و اما, كانو شخصيات مستفزة و ما عاجبن شي مع انو كل شي كان معمول بطريقة مثالية و مكلفة

ام ورد :لو بحبك كتير كان عملك كل شي متل ما بدك

ورد:ماما جعفر عمل لسا احسن وما قصر

ام رود:ما قلتيلو بدك عمرو دياب يغني بعرسك ,ليش ما جبلك اياه؟

ورد:حاول بس هو اعتذر عندو حفلة بامريكا

ام ورد : و صدقتيه

ورد:ماما جعفر ما بيكذب و انا تاكدت بطريقتي,جيبلي سكربينتي اذا بتريدي هي بالكرتونة على التخت

سيلينا: حاضر

,ساعدتا باللبس و نزلت وراها انا و ماسكتلا شاحط البدلة, كان ابوا ناطرا تحت شنكلا من ايدا و طلعو من باب الفيلا و عم يمشو على سجاد احمر , واقف جعفر باخرتو , سلما ابوا لجعفر وجعفر عم يبتسم ابتسامتو الدبلوماسية ,و انا تركت الشاحط و رجعت على المطبخ , ما كنت حابة احضر العرس , ساعدت الخدم جوا لحتى اجت سعاد الحردونة

سعاد:اطلعي حكي يامن

سيليينا: يامن ؟شو بدو؟طيب

اطلعت لعندو, كان واقف عم يحكي تلفون , سكر

سيلينا:شو بدك؟

يامن : انت مين فرزك على المطبخ؟

سيلينا : خلصت شغلي برا و فتت كمل جوا

يامن : أي اطلعي اخدمي برا

سيلينا : ابعت حدا غيري , انا بعدني تعبانة

يامن: نفذي بدون اعتراض, مشي معي

سيلينا: طيب

بقيت عم اخدم بالعرس انا و عم اتجاهل انو اطلع على جعفر و ورد , ما كنت مصدقة ايمت يخلص العرس و فوت نام و انسى , تاني يوم العرسان راحو شهر عسل على جزر المالديف و بقيو ما يقارب الاسبوعين و رجعو الصبح , شفت يامن عم يطلع شناتين , بعدين اجت لعندي سعاد

سعاد : اطلعي رتبي تيابا لمدام ورد بالخزانة

سيلينا :ابعتي ميرا محلي

سعاد:طيب

طلعت ميرا و بعد دقيقتين نزلت

ميرا: اطلعي انت محلي

سيلينا: ليش نزلتي و وينا رغداء

ميرا : خلص اطلعي انت , هيك بدو السيد جعفر

سيلينا : اها

اطلعت و انا ضاغطة على اعصابي , دقيت الباب و فتت , شفت ورد قاعدة بحضنو

سيلينا: عفوا برجع بعدين

جعفر: فوتي

فتت و فتحت الشناتي و بلشت وزع التياب فين و جعفر قاعد عم يتغزل بورد و يحكي عن شهر العسل و انا ملهية بشغلي

سيلينا : خلصت سيد جعفر بتامر بشي تاني

سيلينا : من يوم و رايح بتاخد اوامرك من ست البيت من هالوردة

جعفر:,بدك شي حياتي؟

ورد:لا حاليا

نزلت على المطبخ و تابعت شغلي ,مرت الايام و جعفر عم ينتهز أي فرصة ليظهر حبو لورد و يذلني اكتر لليوم يلي كان مسافر فيه برا البلد , بعتت وراي ورد

ورد: بدي تروحي تخدمي عند مامي هالفترة لانو الخدامة تعيتا رجعت على بلدا بس لبين ما تلاقي خدامة جديدة تكون خفيفة و حركة و تفهم عليا

سيلينا: حاضر ايمت بروح؟

ورد: ضبي اغراضك و يامن بوصلك هلا

حسيت طاقة الفرج انفتحتلي و حسيتا فرصة لاخلص من جعفر و اهاناتو الي و خططت لانتهز الفرصة و ثبت حالي عند ام ورد, اخدت كمية منيحة من التياب و رحت عندا , كانت ام ورد شخصية متعجرفة اكتر من بنتا,اول ما وصلت التقيت بابوا لورد(ابو الوليد) على الباب

ابو الوليد:اهلين يامن شو جايب معك ؟

يامن :هاي من مدام ورد, كرمال الست ام الوليد

ابو الوليد : ايوا د

اطلع فيني ابو الوليد نظرة سريعة و مشي, فتت عند ام الوليد كانت الفيلا اكبر و افخم من فيلا السيد جعفر ,استقبلتني هي وعم تتفحصني

ام الوليد: اهم شي نظافة و رتابة و تكوني ذكية و تفهمي علي على الطاير

سيلينا : انشالله ما رح خليكي الا رضيانة عني

ام الوليد : تمام , اعمليلي فنجان قهوة هلا

سيلينا : تكرمي

كانت ام الوليد ما تلحق تهبل تما بشي الا اركض و نفذلا اياه , كنت عم دلك رقبتا وقت اتصلت فيا بنتا ورد

ام الوليد:لاااا …انا ما صدقت ايمت اجت وحدة تفهم علي و تريحني ….قليلو يجبلك وحدة تانية ….انا ذوقي صعب و ما أي حدا بيعجبني ….يا ماما شو فارقة معو هو اذا معظم وقتو برا البيت ….ليش لتعلقو كرمال هيك موضوع تافه …يييه ما قلك انت ست البيت و انت بتقرري بكل شي …..ما تردي عليه….بكرا بيسكت …خلص بخلي ابوكي يحكيه ….الله معك

سكرت معا و رجعت اتصلت بزوجا

ام الوليد: كيفك …حياتي اتصل فيه لجعفر و قلو انو الخدامة رح تبقى عنا على طول لانو انا مبسوطة فيا و ماشية متل ما بدي ….تجادل معا للبنت كيف بتبعتا لعنا ,,ولو الموضوع ما حرزان …اوك حبيبي….الله معك….اخ ايييه شدي ايدك شوية صغيرة

سيلينا : مدام ام الوليد انا كنت مرتاحة عندك و حابة ابقى هون , خدمت بفيلل كتير و عند ناس كتير بس ما شفت متل رقيك و اكابريتك بالتعامل مع الخدم

ام الوليد: اكيد رح تبقي

سيلينا :انشالله السيد جعفر ما يرفضلك طلبك

ام الوليد :انا كلامي اوامر

سيلينا : ما في شك بالموضوع , انت تاج على راس الكل

ام الوليد: روحي هلا على شغلك

سيلينا: حاضر

رجع السيد ابو الوليد المسا و هن عم يتعشو

ابو الوليد : حكيتو , قلي بكرا بعتلكن وحدة احسن منا

ام الوليد:يييه ما بقا نخلص من هالقصة , كلام مين بدو يمشي

ابو الوليد: حياتي ما حرزانة نصعد المشكلة كرمال هيك موضوع

ام الوليد: ما بدي صعدو بس انا حسيت كانو هو بدو يمشي كلامو علي و انت بتعرف انا ما بيمشي كلامو علي , هالشي بنرفزني لهيك بدها تبقى هون

ابوالوليد : طيب , قيمينا من هالسيرة , جايبلك خبر حلو

ام الوليد: قول

ابو الوليد : احذري مين جاي بكرا ؟

ام الوليد:مين ؟لاااا …ما تقولا ….وليد

ابو الوليد : ايه

ام الوليد : عنجد هو قلك ؟

ابو الوليد :ايه , اتصل يجس نبضنا اذا زعلانين انو ما اجا على عرس اختو

ام الوليد: ايه و قلتلو انو نحن زعلانين

ابو الوليد : لا بخاف يغير رايو , خلص هيك حكمت ظروفو , المهم جاي هلا و رح يبقى هون فترة منيحة ليعوض عن غيابو

ام الوليد : سيلينا بكرا بتحضريلو غرفتو لوليد

سيلينا : بتامري

تاني يوم وصل الوليد , شاب طويل كتير و نحيف , مطول شعراتو و رابطن لورا , كان شكلو غريب شوي , استقبلتو ام الوليد استقبال ملكي و انا كنت بعدني عم رتب غرفتو وقت عرفت بوصولو و اطلعت عليه من الشباك اول ما واصل و , بعدين فتت على الحمام لرتب الشامبو و الصابون و نظفو , لسمعت باب الغرفة انفتح و صوت حركة برا , خلصت شغلي و طلعت , لقيتو عم يغير تيابو ,حطيت ايدي على وجهي و رجعت برجوع على الحمام انا و عم احكي

سيلينا: ما كنت بعرف عم تغير تيابك

وليد : عادي وين المشكل ايتس اوك, قيمي ايدك عن وجهك , انتبهي رح تفوتي بالحيط

حطيت ايد على عيوني و التانية صرت لمس فيا الباب

وليد:هههههههه ايتس اوك خلص خلصت

………………………………

الجزء التاسع:

قمت ايدي و انزلت فور ا انا و منزلة راسي و وجهي احمر على المطبخ ,حطيت الاكل على الطاولة و انا راجعة على المطبخ رن الجرس,فتحت الباب و طلع بوجهي جعفر و ورد

سيلينا: اهلا و سهلا تفضلو

فاتت ورد و راها جعفر وهو عم يطلع فيني , تجاهلت نظراتو الي و رجعت على المطبخ , بعد ما تغدو , انا عم ضيفن القهوة

جعفر : سيلينا ضبي اغراضك بدك ترجعي معنا

ام الوليد: ييه ما خلصنا

جعفر: مرة عمي , هالبنت اما كانت تشتغل عند امي الله يرحما و كانت امي تحبا كتير و وقت ماتت اما وصتنا فيا و انو ندير بالنا عليا و امي نفذتلا وصيتا و رجعت حطت امانتا برقبتي قبل ما تموت امي الله يرحما و لهيك مصر انو ترجع تشتغل عندي , يعني فيك تقولي عم اعمل بوصية امي

وقفت مدهوشة بالقصة و الحبكة يلي عملا جعفر بثواني

ام الوليد : و هي عندي و انا عم عاملا منيح اسالا اذا بدك؟

وليد : مين هاي؟ مين سيلينا

سيلينا : انا سيلينا

وليد: اه

اطلع فيني و ضحك , انا درت وجهي

ام الوليد: طيب اتركا هالفترة بس و برجعلك اياها لانو معجوقة هالفترة ناوية اخطبلو لوليد قبل ما يرجع سافر

وليد: هههههه تخطبيلي الي , مين قلك بدي اتزوج, حدا بيغلط هيك غلطة , شو رايك صهر؟

جعفر: بالنسبة الي كانت احلى غلط , ورد ضوتلي حياتي

وليد: الله على الكلام الحلو , نيالك يا ورد

ورد:…..

بعد شوي, كنت فايتة ضيفن حلويات لورد و اما يلي كانو قاعدين على التراس لحالن

ورد:بحس عقلو ما معي, على طول شارد و مهموم ,ما بعرف بشو عم يفكر,حاولت اعرف بس ما قدرت ,و ما بنام, ما مرة فتحت عيوني و شفتو نايم الا عم يدخن و عم يشرب و عم يتصفن , حتى بالعلاقة الزوجية بارد كتير و ما بقرب علي ابدا اا انا ما قربت عليه , انا متفاجئة فيه ,معقول يكون بحب حدا تاني غيري؟

ام الوليد:شو هالتخبيص ,اكيد ضغط شغل

ورد:ما بعرف ما بعرف بضل ساكت كيف بدي ا فهم و بسالو شبك بقلي ولاشي و عنيد كتير و يلي بدو اياه بدو يمشي و انا اعند منو

ام الوليد:طولي بالك شو اخبار الحمل

ورد:ما في شي لهلا و جعفر ما بدو هلا

ام الوليد: ما على كيفو ,ما تمنعي

ورد::ما بقبل

فتت ضيفتن و طلعت ,كنت بزعل على ورد لانو مرتو مابتعرف شي عن حياتو لجعفر القبضان الغامضة , طلعت على غرفة الوليد لضيفو ,دقيت الباب دقتين و فتحت , شفتو عم يغير تيابو , تلبكت و رجعت سكرت الباب و بدي انزل, فتح الباب

الوليد:تعي تعي , ليش هيك حظك ما بعرف هههههه

سيلينا: تفضل

الوليد: يسلم ايديكي , اسمك سيلينا؟

سيلينا:ايه

الوليد: و عمرك؟

سيلينا:25 سنة و رح طبق ال 26 عن قريب

الوليد: العمر كلو

سيلينا:تسلم, انت من وين جاي؟

الوليد:من بطن امي

سيلينا:كهههههه لا ما قصدي هيك , قصدي من أي دولة ؟

الوليد:ا انا جاي من كندا

سيلينا : كندا كبيرة كتير مو

الوليد :ايه

سيلينا:الي ناس بكندا بس ما بعرف وين بالضبط و مامعي رقمن و ما متاكدة اذا هن بكندا او بدولة تانية

الوليد:شو بقربولك ؟

سيلينا:.اصدقاء هن شاب و صبية متزوجين

الوليد:اعطيني اسمائن لجبلك عنن معلومات و ارقامن تتواصلي معن

سيلينا:الاسم ….معلش خلص انا بدبر حالي ,ما بدي عذبك

الوليد:لا ولو شو اسمائن؟شبك …احكي

سكرت الباب و قربت لعندو و حكيت بالهمس

سيلينا:انا ما بوثق بحدا بسرعة بس انت باينتك غير , الاسم هو سوزي القبضان

الوليد:شو بتقربلو لجعفر ؟

سيلينا: ولاشي ..تشابه كنيات بس…بس ما بدي تقول لحدا انو طلبت منك هالطلب ارجوك لا لامك و لا لصهرك

الوليد:طيب ماشي , انت ما بتعرفيني لسا لهيك رح واخذك ,المهم اذا وصلتلن شو بدي قلن ؟

سيلينا:اذا وصلت لسوزي و زوجا صقر, عرف عن حالك بالاول و بعدين قلن انو سيلينا بعدا تحت حكم الجلاد د

الوليد:جلاد؟شو هالحكي يلي بخوف ,مين هالجلاد؟

سيلينا : هي بتعرف

الوليد: بس انا حابب اعرف , هالجملة متل اللغز و السر وراها شي

سيلينا : خلص انسى الموضوع

الوليد :طيب , ما رح اضغط عليكي بضل حياتك الخاصة

سيلينا : شكرا الك , اذا ما وصلتلن انسى الموضوع و الا رح تعملي مشاكل انا بغنى عنا

الوليد: طيب

بقي الوليد شهر عند اهلو , حاولت امو تقنعو بفكرة زواج تقليدي و عرفتو على بنات كتير من الطبقة المخملية بس رفض تماما, كنت عم دلكلا رقبتا لام الوليد وقت رجعت فتحت امو الموضوع مرة تانية

الوليد: انا يلي بدي اخدا رح اخدا بعد قصة حب عنيفة

ام الوليد: طيب ابني لشو ف اخرتا معك و انت هالافلام الاكشن يلي عم تحضرا , ماثرة على عقلك

الوليد : سيلينا ليش ما تزوجتي لهلا انت ؟

ام لوليد : شو بدك فيا للبنت حل عنا ؟

الوليد: أي ولو امي سؤال عادي

سيلينا : انا كنت مخطوبة بس قبل عرسي بيومين صارت معي حادثة اضطريت سافر و بس رجعت شفت خطيبي متزوج وحدة تانية ببيتي

الوليد: عنجد عم تحكي؟شو ندل , و شو عملتي؟

سيلينا: ولاشي, قلتلو بدي بيتي اطلع منو انت و مرتك

الوليد: قصدي شو صار فيكي ما قصدي بالبيت

سيلينا : ولاشي , انت قلت ندل و لا اسف على الندل

ام الوليد:ليش ما كنت بتخدمي ببيت القبضان ؟

سيلين:انا …ايه طبعا …رح اعملكن ا شاي

ام الوليد: صحي ضبي اغراضك كرمال ترجعي لفيلا صهري الاسبوع الجاي ا

سيلينا: بس انا حابة ابقى هون

ام الوليد :بس انا وعدتو

كان الوليد قاعد و عم يسمع و ينقل نظرو بيني و بين امو بدهاء ,قبل بيومين من رجعتي لفيلا القبضان , سافر الوليد بس قبل ما يسافر وعدني انو رح يساعدني بالموضوع و رح يتواصل معي اول ما يعرف شي , رجعت على فيلا جعفر , اول ما فات على البيت , سال سعاد عني اذا جيت الا لا , كنت واقفة بس ما انتبه علي

سيلينا: انا هون

جعفر: مين جابك ؟

سيلينا : بعتتني ام الوليد بالسيارة مع الشوفير

جعفر: اعمليلي قهوة و طلعيلا اياها على المكتب

سيلينا :اوك قصدي حاضر, اخدت على لساني الاوك من الوليد

عملتلو قهوة و طلعتلو اياها , حطيت على الطاولة و بدي اطلع

جعفر: انا ما قلتلك انصرفي

سيلينا: ما بالعادة بتقلي

جعفر: أي هاي عادة جديدة , اقعدي هون

سيلينا:حاضر

شغل سيجارة و قعد يطلع فيني انا و ساكتة, ابتسمت , ابتسم ابتسامة لاول مرة بشوفا على وجهو

سيلينا : و بعدين

جعفر:…….

سيلينا: سيد جعفر اذا ما بدك شي مني , خليني انزل على شغلي

جعفر :ما اشتقتي لهون؟

سيلينا : هون و هنيك نفس الشي,كلو شغل

جعفر:….

انفتح الباب,كانت ورد

ورد:حبيبي انت هون,جاي اليوم بكير؟

جعفر:ايه

ورد:طب معقول من الشغل للمكتب فورا و انا ناطرتك لنتعشى سوا

جعفر:يلاجاي بس كنت عم اشرب قهوة و احكي مع سيلينا بخصوص الشغل عند اهلك و اذا ارتاحت هنيك

اخدت الصنية و نزلت على المطبخ ,بعد يومين من اسبوع على فيلا القبضان, كانت ورد و جعفر عم يتعشو و انا واقفة جنبن كرمال طلباتو لجعفر يلي ما كانت تخلص , رن موبايلا لورد

ورد:اهلين حبيبي …مشتاقتلك….سيلينا

لمعت عيونو لجعفر وقت سمع اسمي

ورد:….ليكا جنبي….ليش…طيب ….سيلينا خدي اخي بدو يحكيكي

سيلينا:يحكيني انا

اخدت الموبايل منا , ترك الشوكة جعفر من ايدو و صنت على مكالمتي , حاولت بعد شوي عنن , اشرلي بعيونو لقرب اكتر

سيلينا:منيحة …أي …اي …..اي …..امممم ….اي ……….اي تمام …امممم….شكرا..ماشي..سلام

عطيت الموبايل لورد بعد ما سكرت الخط مع الوليد

جعفر:شو بدو منك؟

سيلينا : ولاشي عم يطمن علي

جعفر: اممم

اطلعت فين , كانو عم يطلعو فيني بعيون غريبة , قام جعفر عن الاكل

جعفر:ابعتيلي قهوة على المكتب

سيلينا: حاضر

ورد:حبيبي اليوم بدنا نروح نسهر انا والماما عند مرة الدكتور قاسم

جعفر: اممم

فتت على المطبخ انا و مبسوطة من اخبار الوليد , قلي انو قدر يوصل لعنوان لسوزي بكندا و انو هي قاعدة بمنطقة ما بتبعد كتير عنو و رايح لعندا بكرا , فتت لعند جعفر

جعفر:شو بدو منك؟

سيلينا : وليد انسان رائع و متواضع بالوقت يلي اشتغلت فيه عند اهلو اخدنا وجه على بعض و هلا عم يتصل يطمن علي

جعفر: كل هالمكالمة عم يطمن عليكي بس

سيلينا:و قلي انو تذكرتك كتير بكندا و هيك يعني

جعفر:كذابة شوفي بينك و بينو؟

سيلينا:ما في شي ,مافي ما في

جعفر: بتعرفي لو بكون في و لو شوية صغيرة رح تكوني قضيتي على حالك, ببالك انو ما بقدر اعرف, لك المكالمة كلها بقدر جيبا

سيلينا : ما فهمت وين المشكلة حتى لو في مع انو ما في شي , انا بنت وبحقلي يكون عندي مشاعر اتجاه …

جعفر:ما بحقلك يكون عندك شي و لا حتى ادنى طموح بانك تطلعي من هون لهيك ما نيالك يكون في ما نيالك

سيلينا:سيد جعفر انا ما عندي بقا لاخسرو غير هالروح اما انت عندك كتير لتخسرو منصبك وشعبيتك و مرتك يلي اذا سمعت بكل شي ما بظن رح يبقى كل شي متل ما هو

جعفر: ببالك ممكن خاف على هيك شي,انا وقت الجد بحرق كل شي و لا انو حدا يتلاعب فيني

سيلينا : طيب ماشي عن اذنك هلا

نزلت انا و عم اتافف من اسلوب جعفر ,مرت القصة اسبوع ما صار أي شي و لا حتى سمعت أي شي عن وليد , لليوم يلي كنت عم ضب تياب مغسولين بالخزانة بغرفة جعفر و جعفر عم يلبس تيابو على المراية و يراقب تحركاتي من المراية, طلعت ورد من الحمام بالبرنس

ورد: جعفر لوين رايح

جعفر: عندي عشا عمل

ورد: بدنا نروح عند اهلي؟

جعفر: شو المناسبة ؟

ورد:بدنا نسلم على وليد

جعفر: وليد ؟وليد هون ؟ ايمت اجا ؟

برم ضهرو و هو عم يطلع على ملامح وجهي و انا ما حاولت اظهر على حالي اني متفاجئة

ورد: اليوم الضهر وصل

جعفر:ليش اجا ؟ما الو شي رايح

ورد:ما بعرف بلكي الله هداه و بدو يخطب و يتزوج

جعفر: ايون , الله يسمعنا الاخبار الطيبة , طيب روحي لحالك انت هلا و انا بس خلص بمر بقعد شوي و باخدك

ورد:طيب

نزلت من الغرفة على المطبخ ,انا و متوترة من رجعة وليد , خفت تكون سوزي حكتلو كل شي,و جاي يفضحو لجعفر و وقتا انا بكون نهيت على حالي , بعد ما نزل جعفر و ورد من الفيلا بنص ساعة , دخلت ميرا على المطبخ

ميرا : اجا اخوا لمدام ورد و هو قاعد برا, قلتلو انو مدام ورد ما هون , قلي بنطرا

سعاد: تعي اعمليلو قهوة سيلينا

سيلينا : يلا

طلعت لعندو سلمت عليه

سيلينا : لحمدلله على سلامتك

وليد : الله يسلمك , انا بعرف انو ورد عنا بالبيت ,انا جاي كرمالك , سوزي حكتلي كل شي و انت لازم تطلعي من هون قبل أي شي تاني

سيلينا : شو حكتلك ؟

وليد: خبرتني انو هي اختو و شو عمل فيكي و فيا

سيلينا : ياللله الله يخليك ما تخبر حدا بيلي عرفتو , الا انا..

وليد: ما رح احكي قبل ما امن طلعتك من هون , سوزي ما بتقدر ترجع على البلد حامل و..

سيلينا : حامل؟

وليد: ايه و بتخاف ترجع على البلد كرمال ما يرجع ياذيا جعفر لهيك انا رح ساعدك

سيلينا : كيف؟

وليد: رح رتبلك امورك لتطلعي من هون و تلحقيا لسوزي

سيلينا: كيف و انا ما معي أي ورقة تثبت هويتي , كلو راح بالزبالة و فوق منا انا محبوسة هون و ممنوع اطلع

وليد: رح طلعك بطرق ملتوية ما تخافي و رح استخدم نفوذ ابي بهالموضوع

سيلينا : يعني اهلك رح يعرفو

وليد: لا ما حدا رح يعرف بشي , جيت لقلك تجهزي حالك بعد بكرا المسا الساعة 11 بالليل رح تكون ورد و جعفر معزومين عنا على العشا , رح تنطرك سيارة برا وهي رح تاخدك

سيلينا:و الحرس ؟ كيف بدي اطلع من هون؟

وليد : هاي اتركيا علي رح اشتري واحد منن و هو بزبطلك طلعتك , بس على الساعة 11 كون جاهزة و اطلعي انطريه برا , هو رح يعرفك و يجي لعندك و يطلعك

سيلينا: خايفة

وليد: ما تخافي , ما تتوتري كل شي رح يكون تمام انا مضطر امشي حتى ما الفت نظر

سيلينا: شكرا كتير خايفة كون عم ورطك معي

وليد: ولايهمك

راح وليد و رجعت على غرفتي انا و مهمومة اكتر من قبل , خفت و تندمت انو سلكت هالطريق , رجعو جعفر و ورد من سهرتن الساعة 1 بالليل , سمعت صوت سيارتن برا , تاني اليوم الصبح و نحن عم نحط فطور على الطاولة

ميرا: ست ورد مبارح اجا اخوكي و نطرك شوي هون بعدين راح

جعفر:وليد؟ورد ليش ما رحتي لتستقبليه ؟

ورد: رحت بس ما شفتو اول الشي

جعفر: كيف بيجي لهون ما بيعرف انك انت يلي رايحة تستقبليه؟

ورد: لا قال كان حاابب يعملي اياها مفاجاة , ما كان بيعرف انو الماما خبرتني بجيتو

جعفر: ميرا اديش قعد هون ؟

ميرا : نص ساعة , لو بعرف انو الست ورد عند اهلا كنت خبرتو

جعفر:ورد , ما دقلك ليعرف محلك

ورد: لا , شبك جعفر , الموضوع ما بدو كل هالتدقيق

جعفر: اممم ماشي

بعدما خلصو فطور , فات جعفر على المطبخ , كنت عم اجلي , تفاجات سعاد بوجودو

جعفر: مين قام بضيافة وليد مبارح ؟

سعاد: سيلينا

بلعت ريقي

…………………. تتمة الجزء التاسع في منشور جديد

12 تعليقات
  1. فرح🥰 :

    😭😭😭😭ما طولو علينا أمانه كتيبيير حلوه

  2. 😊😊 :

    كتيررر حلوووة ياريت ما تطولي علينا بتكملتها بانتظاااارك😉

  3. ام مالك :

    😍😍😍😍😍

  4. ام مالك :

    حلو يلا كملوها اكيد نهايتها حلوه😍😍😍

  5. 🌹 ايمان 🌹 :

    اخيرا بعد انتظار طويل
    كم جزء ضل يا ريت نعرف
    وشكراا كتير 😍

  6. ام محمد :

    شوقتونا ياجماعة يعطيكم العافية

  7. ام :

    دخيلكم لطولو طلعت روحي يلا نزلتو باقي القصه يعني ميصير هيج تحركون بعصابنه قصه في قمة الروعه

  8. الحمد لله والشكر لله كثيرا :

    اللهم صل افضل صلاة على حبيبنا رسول الله ‘الى مالانهاية يارب تفرج على كل مهموم
    الزوجة لازم تتعمد الثقل والتجاهل مع زوجها في بعض الاحيان حتى ينسى غيرها

  9. رزان :

    القصه حلوه كتير وكنا بانتظارا ويا ريت ما تطولو علينا

  10. 😋 :

    لاتتاخري علينا بجزء العاشر م

  11. وردة البنفسج :

    شو هالتاخير للجزء العاشر ليش هيك ياادمن والله مو حلو هيك اجت قصص كتير للكاتبات وقصة جعفر الجزء العاشر طول شو هيك ماصارت ممتعه ابدا

  12. Gas Lais :

    راااااائعة ومشوقا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.