لقطاء للكاتبة هلا الغرابي

21 2٬428
 

لقطاء للكاتبة هلا الغرابي

لقطاء للكاتبة هلا الغرابي

لقطاء للكاتبة هلا الغرابي

لقطاء للكاتبة هلا الغرابي , معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,

#لقطاء_بقلم_هلاغرابلي

الجزء الاول:

مشيت بالشارع انا و مخنوقة من هالدنيا و عم حكي حالي , حسيت حالي اتعس وحدة بالعالم , اضعف وحدة و اكتر وحدة تم استغلالها , رن موبايلي , كانت امي عم تتصلي فيني , رديت عليا

سامية: الو

ام سامي: وينك انت ؟

سامية : بالشارع

ام سامي : ارجعي على البيت

سامية : ما رح اجع , خليني دايرة بالشوارع ,انا ما عندي اهل

ام سامي: سامية خلص ارجعي

سامية : صار عمري 35 سنة , ولا للحظة فكرتي انو بنتك حابة تلبس الابيض متل باقي البنات , حابة يصير عندي بيت و عيلة و اولاد , حرمتوني من هالشي , انا بنتكن الا شو ؟ لكون لقيطة جبتوني من الشارع

ام سامي: انت فهمانة غلط

سامية : صح فهمانة الموضوع غلط , انتو ااخر ناس توقعتكن انو تستغلوني , اكام عريس رفضتو من ورا ضهري و انا ما معي خبر , اكام فرصة روحتوا علي , كلو كرمال راتبي , خدوه , اصلن ابنك اخدو و مشي الحال

ام سامي: طب تعي على البيت لنتفاهم

سامية : ما راجعة قبل ما ابنك يتكفل بدفع القرض , انا سحبتلو اياه على اساس هو يلي يسدو , مو انا , يطلع براسي بالاخير سلام

سكرت الخط و تابعت مشي بالشارع , ما كنت عارفة حالي لوين بدي روح , بس كنت ما حابة شوف حدا او احكي مع حدا و بدي اقطع وقت بس ما كنت عارفة كيف, لحتى مريت من جنب بسطتين على الارض , كان واحد مبسط احذية و في واحد جنبو مبسط كتب , وقفت صفنت بهالمشهد, كان هزلي كتير , الاحذية و الكتب صارو بنفس المستوى بهالبلد, قربت لعند صاحب بسطة الكتب و انا عم اقرا عناوين الكتب

الرجل : كيف بتحبي ساعدك مدام ؟

سامية : انا انسة ما مدام

الرجل : عفوا

سامية : ما في مشكلة (كل هالقد صرت كبيرة و انا ما عندي خبر), بدي رواية حلوة بس ما تكون كتير طويلة

الرجل : عندي طلبك , تفضلي , هاي رواية مترجمة و حلوة

سامية : لقطاء!…طيب …….شو سعرا ؟

الرجل : قد ما بدك اعطيني , اعتبريها صدقة

طالعت من جزداني 300 ليرة و اعطيتو اياها , اطلع فيني و ابتسم

سامية :مناح؟

الرجل : يكتر خيرك

اخدت الرواية و قطعت الشارع , وقت صرت على الجهة التانية , ضربت عيني على محل البسطة ما شفتا , اختفت بالدقيقة يلي صرت فيا بالجهة التانية و كانو ما كانت موجودة , ا طلعت على الكتاب بين ايدي و فتت على الحديقة , اخترت مقعد بعيد عن الزحمة و قعدت لاقراا الكتاب , اطلعت على غلاف الكتاب لاقرا اسم المؤلف ما لقيت شي , كان الكتاب لونو اسود قاتم و عليه عنوان كبير من الجهتين باللون الابيض (لقطاء), و ما في اسم مؤلف او مترجم او دار النشر و الطباعة و لا حتى فهرس , فتحت اول ورقتين كانو فاضين من غير أي مقدمة , فتحت التالتة و الرابعة و كلو فاضي , حسيت انتصب علي ودفعت حق كتاب فاضي , كان الموقف محزن بس انا ضحكت كتير كتير لدرجة كل يلي كان بالحديقة انتبه علي ,حطيت الكتاب على المقعد و قمت وقفت و مشيت لاطلع من باب الحديقة , سمعت صوت ولد ناعم عم يناديني

الطفل :خالتو ……خالتو ….نسيتي هالكتاب على المقعد

التفتت لوراي و شفت ولد منظرو متل المشردين , تيابو ممزعين و لون وجهو شاحب و تحت عيونو سواد , كان منظرو بيشبه كل شي الا الطفولة , بيختزل الباس و الفقر و الحرمان بنظرات عيونو , ابتسمت

سامية : حبيبي انا تركتو ما نسيتو , لانو اوراقو فاضية

الطفل : شو يعني فاضية ؟

سامية : يعني ما فيا كتابة

الطفل : لا فيا …..شوفي

صار يقلب باوراق الكتاب

الطفل : هون مكتوب و هون مكتوب

قربت لعندو و مسكت الكتاب و قلبت بكل اوراقو

سامية : فاضين

الطفل : لا ما فاضين

شكيت بعقلي و بنظري للحظة

سامية : طيب تعا معي لشوف

رحت انا و اياه لعند مرة عمرا بالستين تقريبا ,كانت قاعدة على مقعد بالحديقة لحالا , قربت لعندا , و فتحت الكتاب

سامية : خالتو انت شايفة الورقة هون فاضية الا مكتوب عليا ؟

اشرتلي براسي (أي ) , رجعت كررت السؤال و انا مصدومة و مرعوبة

سامية : و هون و هون مكتوب شي ؟

رجعت هزت براسا بالموافقة ,سالت شخص تاني و تالت بالحديقة , قسم يقول الكتاب فاضي وقسم يقول الكتاب مليان , صابني الفضول لاقرؤ اكتر لحل هاللغز , بالاخير مسكت ايدو للولد و رجعت على مقعدي

سامية : انت بتعرف تقرا؟

الطفل : أي

سامية :اقرالي الكتاب و بعطيك مصاري

الطفل : اديش رح تعطيني على كل ورقة ؟

سامية : على كل ورقة ؟!!! طيب …….رح اعطيك 50 ليرة

الطفل : 100 ليرة ؟

سامية : طيب , شو اسمك انت ؟

الطفل : اسمي محمود

سامية : بلش

الجزء التاني:

مطرح صغير كتير ,يمكن ما موجود على الخارطة و ما حدا بيعرف فيه , بس انا كنت مفكرتو كل العالم , ما بتعرف فيه مين ابوك , و مين امك , شو هي هويتك او حتى دينك او حتى نسبك , ما بتعرف كيف وصلت لهون و مين جابك و مين سماك باسمك, ما بتعرف الا شغلة وحدة انك مجرد رقم , بتعيش كل ذكرياتك و طفولتك مع ناس بيشبهوك و بيشاركوك نفس الهوا و نفس الاكل و نفس الغرفة و حتى نفس الوجع , المستقبل بالنسبة النا صورتو مغبشة كتير , و اقصى احلامنا هو الزواج يلي رح يعطينا نسب و قيمة ,ما منعرف حتى اذا في النا مستقبل او حتى منملك القرار حتى نختار ,نحن مسيرين و غير مخيرين

اميرة_نهال_شذى_خلود : رح نبقى رفقات طول العمر , رح نكبر سوا و و رح نتزوج سوا هههههههههههه

مرت عشر سنين من وقت حطينا ايدينا فوق بعض نحن الاربعة و تلينا عهد الصداقة و لبست كل وحدة فينا اسوارة الخرز يلي عملناها بحصة الخياطة ,الاسوارة يلي بقيت بايدينا سنين طويلة و تعاهدنا انو ما نشلحا ابدا

فقت متل كل نهار على صوت الانسة رغداء , هي و عم تصرخ و تعيط على البنات يلي كانو بالغرفة يلي جنبنا , كانت اعمارن 8_9سنين

رغداء: يلا فيقو غسلو وجهكن و غيرو تيابكن , يلا بسرعة و بانتظام

انا و نهال و شذى و خلود , كنا اكبر شي بالميتم يلي بيستقبل اولاد من عمر ال6 حتى عمر ال 11 سنة , كان هالميتم صغير , اصغر من انو يسع احلامنا و طموحنا البسيط , و بضاحية عدد سكانا ما بتجاوز ال 3 الاف نسمة , غسلت وجهي و فتت غير تيابي, بعد ما شلحت بجامتي ,وقفت على المراية , اطلعت على جسمي و طولي الممشوق ,كبرت بسرعة و علامات انوثتي صارت واضحة , فلتت شعري الاسود انا و مبسوطة بحالي و شايفة حالي صبية و حلوة كتير

نهال: يلا اميرة , خلصي بسرعة رح نتاخر على ام تحسين

اميرة : نهال انا حلوة ؟

نهال: ايه , حلوة كتير بس خلصينا

اميرة : بعجبو لخالد؟

نهال: عاجبتيه , اسرعي ,لوز و سكر سبقونا

لبست تياب الشغل و نزلت انا و نهال على المطبخ

ام تحسين : يلا بسرعة وزعو الصحون على الطاولات , هلا بينزلو

نقلنا الصحون انا و نهال من المطبخ لقاعة الاكل بعرباية الاكل و حطينا قدام كل كرسي صحن , نزلو الاولاد من الطابق التاني بانتظام ماشين ورا بعض و سحب كل واحد كرسيو و قعد يفطر , بعد ما خلصنا توزيع الاكل , قعدنا نحن الاربعة على طاولة وحدة نفطر ,كان قدام كل واحد صحن فيه بيضة وحدة و 3 حبات زيتون , هيدا كان فطورنا اخر فترة سواء كان عمرك 6 سنين او 11 سنة او حتى 19 سنة هيدا الفطور للكل , كنا نقوم من عن الطاولة جوعانين , و متل كل يوم نحن و عم ناكل كنا نفتح احاديث يومية و كالعادة شذى و خلود يقضوها مناقرة

خلود : شذى مبارح ما عرفت نام منك مبارح من صوت شخيرك

شذى : حطي قطن بادنيكي و نامي

خلود : بالله

شذى : هاي نهال و اميرة بنامو معنا بنفس الغرفة و ما بدايقو من صوت سمفونيتي الا انت بالذات

نهال : خلص بقا انت و اياها , يلي بشوفكن اديش منسجمين طول النهار مع بعض بفكركن اخوات و مستحيل يصدق انو انتو على راس كل ساعة بتتناقرو على اتفه القصص

خلود:اسمعو كانو سامي ما رجع من مبارح

نهال: قال اجا عمو اخدو

شذى: طب عمو ليش تاركو يعيش بهالميتم الجربان, كان اخدو يعيش عندو ما احسن من هالعيشة

اميرة : احتمال ياخدو , لسا هاي اول مرة بيجي و بيشوفو

خلود: نيالو ما متلنا ما في حدا بيسال علينا لا عم و لا خال

نهال و خلود و شذى بعتبرن اخواتي , ربينا سوا من نحن و صغار , قضيت كل طفولتي معن و وعيت علين , بعدما تجاوز عمرنا ال 18 سنة كان من المفروض نتوزع على مياتم تانية بعقود عمل بس اصرينا نضل سوا نحن الاربعة و نشتغل بميتم واحد لهيك بعد اصرار منا و محاولة اقناع مديرة ميتمنا السابق وافقت تفرزنا على نفس الميتم ,و وقت وصلنا لهون نحن الاربعة كانت ادارة الميتم للمدير ايمن و سلمنا مهمات كتير منا مساعدة ام تحسين بالمطبخ و نظافة غرف الاقسام بالميتم , رغم انو الشغل كان متعب كتير بالنسبة لاعمارنا بس ما كنا نحس لانو كنا نقضي كل الوقت عم نثرثر و نلعب و نضحك , بس من فترة شهرين استقال المدير ايمن من وظيفتو فجاة و بدون اسباب او تمهيد و استلم المدير تيسير منصب الادارة منو , و نحن عم نفطر فات المدير االجديد للميتم , صار يتفتل بين الطاولات و يطلع فينا واحد واحد

نهال:يبعتلو حمى ما حبيتو

خلود : و لا انا , من اول ما اجا و الميتم عم يتراجع وضعو لورا

اميرة : حتى الاكل صار ما بيتاكل , على دور القديم كنا نشوف الفروج و اللحمة مرتين بالاسبوع , اما هيدا الو مستلم شهرين و ما شفناها الا تلات مرات

شذى: مبلاانا شفتا مبارح الانسة رغداء كانت راسمتا على السبورة بدرس العلوم و عم تشرح للطلاب ههههههه

نهال_خلود_اميرة:ههههههههههه

اضحكنا بصوت عالي , التفت علينا المدير تيسير و زورنا , بلعنا ضحكتنا ,بعد ما خلصنا فطور وشغل بالمطبخ , نحن و طالعين لنظف الغرف بالطابق التاني شفنا سامي و عمو فايتين على غرفة الادارة , كان منظر سامي غريب و مخيف , وجهو اصفر كتير و عم يمشي بخطوات تقيلة و ما متوازن , فكرناه مرضان انا و رفقاتي

شذى: طلعة الميتم ما واتتو ابدا هههههه

خلود: في ناس ما بلبقلا العز , بمرضا

طلعنا لنظف الغرف , فتت انا و نهال على غرفة و شذى و خلود على غرفة تانية ,و نحن عم نشتغل انا و نهال سمعنا صوت شذى و خلود عم يعلقو مع بعض

اميرة : نهال انا جاية بس لشوف هالجوز ليش عم يعلقو

تركت الممسحة من ايدي و رحت لعندن

اميرة : وطو اصواتكن هلا بيسمعكن المدير و بتتعاقبو

شذى : تعي بالله اسمعيا قال هي بدا تمسح الغبرة و بدا اياني امسح الارض , اختارت الشغل السهل الا , كل مرة بتعمل هيك

خلود : ما بتفرق , كلو شغل , انا بدي مسح الغبرة و رتب التياب كمان

شذى : لا بتفرق

اميرة : طيب خلود روحي انت اشتغلي مع نهال و انا بشتغل هون محلك و انا بمسح الارض ما في مشكلة و انت شذى مسحي الغبرة , منيح هيك ؟

وقفت اطلعت فين للاتنين و هن ساكتين و عم يطلعو ببعض

اميرة : شو شفتكن سكتو ؟ ما عجبكن الاقتراح

خلود : على اساس حليتيا هيك ,خلص خلص نحن منحلا بيناتنا , روحي انت لعند نهال

اميرة : ههههههههههههههه

رجعت لعند نهال انا و عم اضحك علين , وكملت شغلي انا و نهال ,كنت انا و نهال من عمر بعض (20 سنة) و كنا رايقين و هادين كتير غير شذى و خلود (19 سنة )يلي كانو كانو متل الزيت على النار , رجعنا سمعنا اصواتن مرة تانية بس ما ادخلت و تركتن يحلو مشاكلن لحالن , بعد ما خلصنا نزلنا عند ام تحسين يلي كانت مستلمة مهمة الطبخ , و نحن مهمتنا نساعدا و نجلي الصحون و الطناجر الكبيرة يلي كانت تطبخ فيا للميتم كلو ,بعدما خلصنا شغل , اجت سمية

سمية : تعو ساعدوني بتنظيف الحمامات

اميرة: هاي ما مسؤوليتنا

سمية : ولله , صايرلك لسان اميرة

قربت علي و مسكتني من ادني و شدتلي اياها

اميرة: اتركيني عم توجعيني , ولله لاشكيكي للمدير

شذى: اميرة معا حق , انت بتقبضي راتب كل شهر على شغلك

قربت على شذى و بكل غيظ ضربتا كف , شدت شذى على اسنانا و من قهرا ما عاد طلع معا حكي

شذى : ولله لاشكيكي للمدير يا يا يا يا

خلود : ههههه يا يا يا

شذى : اخرسي انت , يا شريرة يا شيطانة

سمية : استرجي يا شذى

راحت بوجها على غرفة الادارة و انا رحت معا و لحقونا نهال و خلود و وقفت سمية تتوعدلنا بالتهديد بحال اشتكيناها للمدير بس نحن ما سالنا و تابعنا طريقنا , دقت شذى الباب دقة وحدة و فتحتو فورا , وقفنا نحن الاربعة جامدين من المنظر

محمود : يلا حاسبيني لشوف

سامية : طب كملي هالمقطع بالاول

محمود: لتدفعيلي على يلي قراتلك اياهن بالاول

سامية : اديش ؟

محمود : 500

سامية : اوووف

محمود : هيك اتفقنا , ما بدك خدي اقرايه لحالك

سامية : تفضل تفضل

………………………………………………………………………….

الجزء التالت:

قامت الانسة بهية عن طاولة المكتب هي و متلبكة و زررت ازرار قميصا فورا و قام وقف المدير تيسير من كرسيو و طلعت الانسة بهية فورا من الغرفة هي و منزلة راسا

تيسير: انتو كيف بتفتحو الباب قبل ما دقوه ؟

شذى : دقيناه

تيسير : كذابة , ما سمعتو , شو بدكن انتو الاربعة ؟

اميرة : كنا جاين نشتكي على سمية بدا ايانا نظف الحمامات معا

تيسير : أي انقلعو روحو نظفون معا عقاب الكن حتى تتعلمو مرة تانية دقو الباب قبل ما تفتحوه

سكرنا الباب و ضحكنا

نهال: ما احسن كنتو سكتو

خلود :يااااااااه شفتون شو كانو عم يعملو

اميرة: اسمعو اذا شفنا سمية بطريقنا منقلا انو المدير معصب منك على تصرفك حتى ما نطلع بالخجلة

شذى: برافو اميرة, انت ام الافكار

نحن و راجعين من غرفة الادارة , اجت ريما عم تركض و تلهت من بعيد, ريما عمرا 8 سنين و بتكون رفيقتو لسامي , انا و رفقاتي منحبا كتير لانو بنت ذكية كتير و عندا موهبة الرسم و انا بعتبرا متل اختي الصغيرة

ريما : اميرة ……نهال ….شذى …خلود تعو بسرعة , سامي مريض كتير

شذى : شبو ؟

مشينا ورا ريما بسرعة , وصلنا على غرفة الصبيان , كانو ملتمين الاولاد بالغرفة و الانسة ندى واقفة فوق راسو لسامي

ندى: حرارتو كتير مرتفعة , بدو دكتور, انا نازلة خبر الادارة

نزلت ندى و انا قربت على سامي , كان عم يرجف و يعرق , وجهو احمر وساخن كتير و عم يلقط نفسو بصعوبة ,و عم يهلوس

سامي : لااااا ….ما بدي ……. لاااا

اميرة : سامي ….. سامي

ما كان عم يسمعني ابدا , اجا المدير هو و عم يخانق علينا كيف ملتمين فوق راسو

تيسير : اطلعو كلكن لبرا

طالعونا و بقي هو الانسة ندى جوا , ما قدرنا نفهم من اصواتن و حكين غير انو المدير ما بدو ياخد سامي على المشفى و لا حتى بدو يجبلو الدكتور , طلعت الانسة ندى من جوا و نزلت فورا , كانت رايحة تجبلو دوا خافض حرارة لسامي و نزل وراها المديرهو وعم ينبهنا انو نوقف على الباب و ما نفوت حدا لعندو , و تركو لسامي مشلوح بالتخت عم يصارع الموت , فتت انا و رفقاتي لعندو و سكرنا الباب ورانا

خلود : يا حرام شو صار معو , كان من يومين ما فيه شي

اميرة: صح من وقت ما رجع من عند عمو و هو ما بقا طبيعي

شذى : يا ربي شو لازم نعملو , ولله قلقانة عليه , منظرو بقطع القلب

قربت قعدت جنبو على طرف التخت

نهال : اميرة قومي من جنبو , بلكي كان معو مرض معدي

اميرة : معقول !

قمت من جنبو انا و قلقانة , كنا نحن الاربعة عم نطلع فيه متل يلي حامل شي فيروس معدي و قاتل , اجت الانسة ندى و حطتلو تحميلة

ندى : انزلو على المطبخ و قلولا لام تحسين تعطيكن كمادات مي

نزلنا و جبنالا كمادات مي للانسة ندى و وقفنا نتفرج عليا , كان اكتر شي بميز الانسة ندى عن باقي الانسات انسانيتا و حنانا يلي دفعت تمنو غالي كتير

ندى : نزلت حرارتو , مين بدو يطوع منكن و ينام عندو الليلة , انا ما بقدر نام لانو بكرا عندي فيقة بكير و اعطاء

وقفنا نطلع ببعض نحن الاربعة

اميرة : انا ببقى جنبو , بس ما رح اقدر انزل على شغلي بكرا

ندى: انا باخدلك اذن , اميرة ما بصير تنامي , لازم تتفقديه على طول و تقيسي حرارتو بهيدا , هلا بعلمك كيف بستخدموه ,احتمال يرجع يسخن , اذا سخن حطيلو هاي التحميلة

اطلعت برفقاتي و شفتن حاطين ايدين على تمن و عم يضحكو , علمتني الانسة ندى كيف بقيس الحرارة و نزلنا تعشينا و بعدين غيرت تيابي و لبست بجامتي و رحت نمت عند سامي بالقسم (ب) , بقيت سهرانة على سامي لوجه الصبح و بعدين ما بقا قدرت اصمد و غفيت حتى فقت على صوت سامي الصبح

سامي : اميرة …اميرة ….وين انا

اميرة : سامي حبيبي كيف صرت ؟

حطيت ايدي على جبينو

اميرة:لحمدلله ما بقا في حرارة

سامي : اميرة ما تخلين ياخدوني الله يخليكي , بدي ابقى هون

اميرة : لوين ياخدوك ؟

سامي : على هداك المطرح , كتير بشع

اميرة :شبو هيداك المطرح؟

سامي:……….

اميرة : ما بقا بدك تروح مع عمك ؟

سامي : هيدا ما عمي

اميرة : مين هيدا يلي رحت معو ؟

سامي: ما بعرف ….ما بعرفو ابدا

اميرة : طب ليش ما بقا بدك تروح ؟

سامي : ما بقدر احكي بس ما بقا بدي روح

اميرة : احكي ما تخاف

سامي :….

دخلت الانسة ندى و انا عم حاول اسحب الحكي من سامي يلي كان خايف كتير , شكرتني و طمنت على سامي و فيقت باقي الاولاد, و انا نزلت على غرفتي لكمل نومتي , اول ما فتت شفت البنات عم يلبسو و يجهزو حالن لينزلو على شغلن, شلحت حالي على التخت لنام , اجت خلود فوق راسي

خلود: كيف صار سامي ؟

اميرة : احسن لحمدلله

نزلو البنات على المطبخ و انا حاولت نام بس قلقت انا و عم فكر بكلام سامي يلي دب الرعب بقلبي , تاني يوم حاولت التقي بسامي و افهم منو بس ما حكى شي , بعد اسبوع نحن و عم نتغدى بقاعة الاكل

خلود : سمعتو قال خالا لربا اجا مبارح اخدا

تركت الملعقة و اطلعت بخلود

اميرة : مين هيدا خالا كمان ؟, من اكام يوم اجا عمو لسامي و هلا خالا لربا , النا كتير بالميتم بحياتنا ما شفناهن و هلا طلعو فجأة

شذى : احتمال يعني بعد يومين يجي ابي ياخدني ههههههههههههه

نهال _خلود:ههههههههههههههه

نهال: ما ليكون معروف ابوكي مين ؟

شذى : على اساس انت يلي ابوكي معروف

سكتنا بعدين اضحكنا , هاي الحقيقة المضحكة المبكية انو نحن الاربعة لقطاء ما معروفين اصلنا و فصلنا بكل الميتم , من اول ما وعينا ,كان باقي البنات يجو قرايبينن كل فترة يزورون اما نحن الاربعة ما حدا كان يسال فينا ابدا و كبرنا على فكرة ما النا حدا ,يمكن هالشي هو يلي خلانا نتقرب من بعض و نصير رفقات من نحن و صغار , بعد ما خلصنا فطور, اجت ام تحسين

ام تحسين : بدي اياكن تروحو على سوق الخضرة , جاسم ما عم يعرف يشتريلي خضرة منيحة

شذى : جاسم بجيب كميات كبيرة بقا كيف نحن بدنا نحملن تقال

ام تحسين : ما رح تحملون انتو , اتركون عند البياع و جاسم بجيبن بالسيارة بس خليه يعملكن فاتورة بالاغراض كرمال المدير عم يدقق , انت قلولن للميتم و هن لحالن بيعرفو

اميرة : من عند مين بدنا نشترين ؟

ام تحسين : خدي هاي الورقة حاطة فيا الاغراض, الخضرة من عند ابو منصورو البقوليات من عند ابو كرم , البندورة بتنقيا حمرا متل الدم و البرغل خشن

نهال : مين ابو منصور ما عرفتو

شذى : انا بعرفو , بدلكن عليه

ام تحسين : ما في داعي تروحو انتو الاربعة , روحي اميرة و شذى بس

شذى : لا الله يخليكي , نادرا ما نطلع من الميتم ,هو هالمشوار يلي منطلع فيه منشم الهوا اذا بتريدي خلينا نروح نحن الاربعة

قمنا نحن الاربعة و لفيناها لام تحسين و صرنا نبوسا و نترجاها

ام تحسين : خلص خلص بعدو عني , روحو بس ما طولو , ما تقضو نص النهار بالسوق , اشترو الاغراض و ارجعو فورا

اميرة : احلى ام تحسين بالعالم , انت لازم تكوني الام البديلة هههههه

طلعنا لفوق و زبطنا حالنا و انا لبست تيابي و حطيت كحلة بعيني و شوية روج على شفايفي ونزلنا و رحنا على السوق , كنت ماشية انا و متلبكة لانو بدي شوف خالد على طريق السوق و شذى بتشووف رفيقو رامي و استلمونا البنات طول الطريق

خلود: الا انا ما عندي حبيب

نهال: و هاي انا كمان ما عندي , ها ليكن العشاق

شذى : يقبر قلبي على هالطلة

اميرة : خالد عم يطلع فيني يا ربي اديش نظراتو بتخجلني

مشيت انا و خجلانة , رفعت نظري اطلعت فيه نظرة , كان عم يطلع فيني و وقت اجت عيني بعينو ابتسم , كان وجهو و تيابو وسخين و اثار لانو كان بيشتغل ميكانيسيان , ابتسمت و تابعنا طريقنا على سوق الخضرة ,بعد ما قطعناهن , رجعت التفتت خلود لورا

خلود : ها رامي و خالد ورانا

شذى : بس 5 دقايق رح نوقف معن, ما منطول الله يخليكن

نهال : طيب بسرعة يلا

تركناهن لنهال و خلود وقطعنا الشارع انا و شذى , التفتت لورا و شفتن ماشين ورانا

شذى : انا رح انفصل عنك , منلتقي بعد عشر دقايق

اميرة : ماشي

تركتني شذى و راحت و انا بقيت واقفة لوصل لعندي خالد هو و عم يبتسم و انا ضحكت

خالد : امشي امشي بسرعة

مسكني من ايدي و سحبني باتجاه شارع فرعي ضيق

خالد: شفتك من بعيد ما صدقت عيوني , ما بالعادة بتطلعو بهاليوم

اميرة : الشغلة صارت صدفة, رايحين على سوق الخضرة , يعني ما مطولة

خالد: ايمت بدي شوفك منيح و نطلع مشوار , ولله ما عم اشبع من شوفتك و عم ااشتقلك

قرب لعندي و حط ايدو على وجهي و انا خجلت كتير و رجعت خطوتين لورا و سندت على الحيط

اميرة : خالد , نحن بالشارع يعني , بعد شوي

خالد : بنسى كل شي وقت بشوفك , ما عاد بشوف شي غيرك انت

احمر وجهي و ابتسمت و نزلت راسي

اميرة : من وين بتجيب هالحكي

خالد: من قلبي ولله , بحكي كل شي بحس فيه

اميرة : خالد انا حاسة عم يصير شي بالميتم ما مزبوط

خالد : متل شو ؟

اميرة : ما بعرف بس ما مرتاحة و خايفة

خالد : ما تخافي انا و جنبك , احكيلي شو عم يصير

قبل ما احكي باي كلمة , اجت شذى نادتلي

شذى : يلا تعي تاخرنا على لبنات

اميرة : خالد انا رح روح و منحكي بعدين

خالد : طيب ما طولي علي

تابعنا طريقنا انا و شذى لعند البنات , شفت نهال واقفة عم تهز برجلا و معصبة

الجزء الرابع :

نهال : ايييه شو اخرة هاللقاءات الغرامية ؟

اميرة : اكيد زواج

خلود : شذى قليلو يجي يخطبك , عمرو منيح و وضعو كمان منيح

شذى : شو بدي قلو ابعت اهلك على الميتم يطلبو ايدي

اميرة : قليلو ياخدك و يعرفك على اهلو , هيك بتحسيه انو جدي

نهال: هههههههههه طب قولي هالشي انت لخالد كمان

شذى : رح خبرو المرة الجاية

نهال : عم يتسلى , وقت بتوصل الامور للجد , ما رح تشوفيه , بيروح بيتزوج وحدة من عيلة معروفة نسبا

شذى : بلا هالحكي المتشائم , الحب بضل اقوى من كل شي

نهال : حكي افلام خيالية

اميرة: حتى لو خيال , ما غلط نعيش شوية خيال لننسى شوي واقعنا

نهال : لا غلط لازم نضل بالواقع لحتى ما تصيبنا خيبات امل

اميرة : على كل حال , اذا ما بدو يقبلني هيك يصطفل , على راحتو و عادي اصلا

وصلنا على السوق ,طالعت الورقة من الجزدان ,نحن و عم نشتري الخضرة , كان في شاب بيشتغل بمحل الخضرة يلي عم نشتري منو و عم يطلع بنهال و يبتسم

شذى : نهال شوفي هيدا عم بيطلع فيكي, يمكن هيدا منصور ابن ابو منصور صاحب هالمحل

نهال : شايفتو بس مطنشتو

خلود: اخ الا انا ما حدا بيطلع فيني

اميرة : هههههه خلود دخيل الله شو بتنقي , الا انا الا انا

الشاب : بدكن شي غيرو صبايا ؟

سال السؤال و اطلع بنهال , نحن سكتنا و تركنا الجواب لنهال يلي كانت خجلانة

نهال: اميرة شوفي الورقة ؟

رجعت فتحت الورقة لاتاكد

اميرة : ضل بطاطا , بدنا شنتين بطاطا

الشاب : تكرمو , غيرو ؟

اميرة : ولاشي , اعملنا فاتورة فين , هدول للميتم

الشاب : ….انتو من الميتم !!!!

نهال : ايه

قربت علينا شذى و همست هي و عم تضحك

شذى : طفشتوه بسرعة

نهال : بالناقص

كانت علامات الدهشة و الصدمة واضحين على وجه الشاب منصور , اما نهال خبت اهتماما فيه , نحن و راجعين , مريت من جنب محلو لخالد , كان عم يركبو دولاب سيارة ,اول ما شافونا , تركو شغلن و طلعو وقفو فورا برا

كنا لازم نذكر حالنا على طول نحن مين و وين عايشين , و شو وضعنا حتى ما نحلم و نتامل , رجعنا على الميتم لنكمل شغلنا و نجهز الغدا مع ام تحسين , بعد 3 ايام رجعت ربا , كنت عم امسح غرفة الادارة وقت دخلت هي و رجال طويل و عريض كتير, لابس بدلة رسمية , حطت عيني على ربا فورا , كان وجها اصفر متل وجه سامي

تيسير: اميرة اطلعي من هون هلا , بعدين بتكملي شغلك

اطلعت انا و عم اطلع بوجه ربا الشاحب , سكرت الباب وراي و كنت بدي ارجع على المطبخ بس في شدني لاوقف ورا الباب و اتنصت على كلامن , حطيت ادني على الباب و سمعت بصعوبة حكين

تيسير : زودلي اياهن شوي

عم ربا: هلا بطلو يعجبوك , لا تنسى نحن يلي وظفناك هون و عم تقبض راتب و عم تبلع كتير من وراه هالميتم و مساعداتو

تيسير : بس اذا حدا حس علي , انا لحالي يلي بروح فيا و انتو بتطلعو متل الشعرة من العجين

عم ربا : ما حدا رح يحس , اطمن هدول الاولاد ما في حدا يسال علين , اسمع المرة الجاية بدنا بنت كبيرة شوي

تيسير : ما في عنا , انت بتعرف هون من ال 6 سنين ل 11 سنة

عم ربا: و هاي البنت يلي شفتا عندك هلا ؟

محمود : اشتريلي كازوزة , نشف ريقي

سامية :طيب طيب بس شو يلي عم يصير بالميتم ؟

محمود : و انا شو عرفني , قالولك كنت معن , متلي متلك عم اسمع هالسمعات, ليكي جيبيا لون برتقاني و لاتنسي تحاسبيني بس ترجعي

سامية : حاضر

رحت على اقرب سوبر ماركت و اشتريت كولا و بسكوت الي و لمحمود , اتفقدت موبايلي يلي كنت حاطتو صامت شفت اخي سامي متصل فيني كتير , رجعت حطيتو بالجزدان و رجعت لعند محمود

سامية : تفضل و هاي حسابك , هالكتاب اشتريتو ب 300 ليرة و صار مكلفني قرائتو اضعاف مضاعفة لنشوف اخرتا , كمل لشوف

…………………………………………………………………………………

الجزء الخامس:

تيسير : هاي بتشتغل هون و بعدين هاي عمرا كبير , صعب نمشيا متل ما بدنا

عم ربا : ما في شي صعب عليك و رح نزودلك اياهن

تيسير : طيب لشوف , نبهتو عليا لهاي ما تحكي

عم ربا : أي نبهنا , يلي بيحكي عمو شو منعمل فيه ؟, منحرقو بالنار و انت عيد عليا هلا , انا بدي روح

ركضت فورا و تخبيت ورا الحيط , شفت عما لربا طالع من غرفة الادارة و بقيت ربا جوا , خفت ارجع اتنصت على المدير, بس الحكي يلي سمعتو ما مفهموم بس بخوف كتير , و خاصة انو اسمي انذكر و انو هالشخص هو ما عما لربا , في شي خطير عم يصير و بس ما قدرت حدد شو هو لهلأ بس متاكدة انو ربا و سامي هن الاتنين يلي بعرفوه ,رجعت على المطبخ و انا مسجونة بافكاري وبس خلص نهاري , رحت لعند ربا لاسحب منا كلام , بس بقيت ساكتة و شاردة و منعزلة عن رفقاتا , خبرت رفقاتي بالحكي يلي سمعتو بغرفة الادارة

نهال: من الاول حسيت في شي ما طبيعي, انقام المدير القديم بسرعة و بدون مقدمات و اتعين هيدا الجديد ب لمح البصر

شذى : انا خايفة كتير , احتمال يجي دورنا

خلود : وين بكونو عم ياخدن ؟ا

اميرة : ما بعرف , حاولت كتير افهم من سامي و ربا بس ما حكو

نهال : خلينا نحكي للانسة ندى و هي بتتصرف

اميرة : أي و بتعاقب انا بتهمة التجسس و التنصت

نهال : منقلا ما تحكي , اميرة لازم حدا يعرف بالشي يلي عم يصير , لانو احتمال المرة الجاية انت تروحي او وحدة فينا

شذى : كانو عم ياخدن على جهنم, عم يرجعو وجوهن مخطوف لونو و تايهين

بعد مناقشات طويلة و تردد , قررنا نتوجه لعند الانسة ندى و نخبرا بكل شي ,رحنا خبرناها

ندى : رجعي عيدي الحكي شوي شوي حتى استوعب

رجعت قلتلا الحكي و بعد ما خلصت كلامي قامت وقفت هي متوترة و كانو حلت اللغز و قدرت تفهم يلي نحن ما قدرنا نفهمو بحكم ثقافتنا البسيطة و انعزلنا عن العالم الخارجي , راحت فورا على غرفة الادارة ,و نحن نزلنا على المطبخ , اعطتنا ام تحسين ورقة بالمشتريات و رحنا على السوق , وقفت شوي مع خالد و بعدين تابعنا طريقنا على السوق كالعادة

شذى : اميرة , رامي قلي شغة عن خالد بس خايفة قلك اياها حتى ما تنقهري

اميرة : شو قلك ؟

شذى : قلي خالد رح يخطب بنت خالتو عن قريب

اميرة :…….رح يخطب !

انصدمت , انقهرت , ما عاد طلع معي حكي ابدا , كان كلاما لشذى متل الكف يلي صحاني من كذبة كنت عايشتا و مبسوطة فيا , بيت ………. عيلة ……….. اولاد و اهم من كل هالشي هوية

نهال : انا وقت بحكي ما حدا بصدقني

خلود : بلكي رامي عم يكذب

شذى : رامي ما بيكذب و شو مصلحتو ليكذب , و هو حكى هالجملة زلة لسان و بعدين انتبه على حالو شو حكى و حاول يتهرب بس انا حاصرتو باسئلتي و فهمت انو امو عم تضغط عليه و هو ما بدو

نهال: على اساس رامي احسن

شذى : أي خبرتو و قلتلو بدي اتعرف على اهلك ,قلي الاسبوع الجاي بعرفك على اختي

نهال: بدك تروحي لعندن على البيت

شذى : ما بعرف

خلود : لا , شوفو بعض بالحديقة يلي على طريقنا …اميرة .. اميرة ….شو رايك …اميرة

اميرة : ايه ايه

كنت ماشية و انا عقلي ما معي و مشوش بخالد و خطبتو , حسيت قلبي انكسر و فجاة اسودت الدنيا بعيني , اشترينا الخضرة و وقفت نهال بعيد شوي عن محل ابو منصور بس بقي منصور يطلع عليا و كانو صارت محرمة عليه بعد ما عرف انو بنت ميتم

منصور : شبا رفيقتكن واقفة بعيد , قلولا تقرب لهون

اشرتلا خلود بايدا لنهال لتقرب لجنبنا , قربت هي عم تنفخ

نهال : شو بدكن ؟

منصور: ما حلوة توقفي لحالك بالطريق

نهال : ما في مشكلة , شو صار معكن ما خلصتو لسا ؟

منصور: على شو مستعجلة ؟

نهال: ما منقدر نتاخر على الميتم

سكت منصور و كانو جملة نهال رجعت ذكرتو بانو هي بنت ميتم , بعد ما خلصنا رجعنا و انا على الطريق مرينا من جنب محل خالد و انا دايرة وجهي و ما التفتت عليه ابدا , وقت وصلنا على باب الميتم شفنا الانسة ندى طالعة منو , كانت علامات الارتباك و التوتر واضحة عليا , قربت لعنا

ندى: الحكي يلي قلتولي اياه ما تقولو لحدا و لا تقولو انو خبرتوني , انا رايحة قدم بلاغ ضد المدير

اميرة : انسة ندى ممكن تفهمينا شو عم يصير ؟

ندى : لارجع بخبركن

راحت الانسة ندى و هي مستعجلة , و نحن فتنا على الميتم بعد ساعتين نحن و بالمطبخ عم نساعد ام تحسين بطبخ البرغل ببندورة , اجت خلود عم تلهت

خلود : سمعتو ؟

اميرة : شوفي ؟

خلود : الانسة ندى بالمشفى , ضربتا سيارة

اميرة : شو , كيف صحتا هلا ؟

خلود: حالتا خطرة كتير

نهال : يا ربي , مين خبرك انت ؟

خلود: سمعت الانسة بهية عم تقلا هيك للانسة رغداء انا و عم نظف غرفة المعلمات

شذى : يا ربي دخيلك , معقول تموت ,هاي احسن انسة عنا

اميرة : باي مشفى هي هلا ؟

خلود : مشفى حكومي اكيد

اميرة : لازم نزورا

بعد ما خلصنا طبخ , تحايلت على ام تحسين لتخلينا نزور الانسة ندى بعد ما ترجيناها كتبر , وافقت انو روح انا و نهال بس حتى ما حدا يحس على غيابنا و خبرتنا انو ما نطول ,جهزنا حالنا و رحنا على المشفى , سالنا الممرضة عنا وا خدتنا على غرفتا , بس ما سمحتلنا نفوت لعندا لانو ممنوع بس اعطيناها مصاري , قبلت فورا انو نشوفا 5 دقايق بس , فتنا لعندا , كانت ممددة على سرير بغرفة العناية المركزة , اول ما شفناها بكينا انا و نهال على شكلا

اميرة : انسة ندى …..انسة ندى

فتحت عيونا بصعوبة و اطلعت فيني

اميرة : انا اميرة , لحمدلله على سلامتك

حسيت بدا تحكي معنا بس ما قادرة تحرك لسانا و ايديا , قمتلا كمامة التنفس عن تما

اميرة : انسة ندى بدك تحكي شي ؟

ندى :… اهررربو

اميرة : شوووو؟ ما فهمت

ندى : اهربوو .. مااااا …تبقو .. هن ..عملو فيني ….هيك ..

نهال : ما عم افهم , كانو عم تقول اهربو , مين عمل فيكي هيك ؟

اميرة : احكي انسة ندى ….

ندى : ….ال ال ال

نحن و عم نحاول نفهم منا الحكي , فات المدير تيسير على الغرفة هو و عم يطلع فينا متفاجئ من وجودنا , انا تلبكت و رجعت الكمامة فورا على تما للانسة ندى , و اطلعت فيه و بعيونو , و لاول مرة خفت منو و حسيتو متل الذئب يلي عم يصطاد نعجة ورا التانية

تيسير: شو عم تعملو هون ؟

اميرة : نحن …..نحن جينا نزور الانسة ندى

تيسير : مين سمحلكن تفوتو لهون؟

نهال : ما حدا , يعني متل ما انت فتت

تيسير : رجعو على الميتم فورا و ما بقا بدي شوفكن هون و حسابكن لارجع

رجعنا على الميتم و المسا وصلنا خبر انو الانسة ندى ماتت , بكي كل الميتم عليا , انا بقيت براسي صدى اخر كلماتا النا , كنت خايفة حتى بس انوفكر بيني و بين حالي انو معقول المدير و الشخص يلي كان عما لربا هن يلي موتو للانسة ندى بهالطريقة لانو خافو تبلغ عنن و عن الشي يلي عم يعملوه و لحد هلا ما واضح , لو هالشي مزبوط , نحن شو لازم نتصرف , هيك فكرة ما بسترجي صارح فياحدا بعد يومين من وفاة الانسة ندى , بعد ما خلصنا شغلنا , فتنا غيرنا تيابنا و نامت كل وحدة بتختا و بلشت احاديثنا المسائية المعتادة عن احلامنا و امنياتنا يلي بتناطح السحاب و حسيت هاللحظة مناسبة الي و صارحتن بافكاري بعد ما ترددت خوفا من ردة فعلن لانو كنت حسي حالي انو المسؤولة عنن , دب الرعب بقلبن و انهارت اعصابن و صارو يبكو , انا ما بكيت بس كان قلبي عم يتقطع من جوا على هالنفق المعتم يلي فايتين عليه

شذى : خلينا نخبر الشرطة و نقلن و هن بيتصرفو

خلود: مستحيل منخاف يدرى المدير و يقتلنا متل الانسة ندى , انا ما دخلني

نهال : على الحالتين نحن رايحين على المجهول و لازم نلجأ لحدا

خلود : خلونا نهرب متل ما قالت الانسة ندى , كان فيا تقلكن خبرو الشرطة بس هي قلتلكن نهرب لانو الحل الافضل

نهال: لوين بدنا نهرب ؟

خلود : ما بعرف

اميرة : و منترك هالسفاح يمارس طغاتو على اولاد الميتم

سكتنا كلنا و حطت خلود راسا تحت الحرام و صارت تبكي , قامت شذى من تختا و راحت لعندا و لفتا و صارت تبكي و لحقتن نهال و انا وراها , نمنا كلنا جنب بعض بتخت واحد هديك الليلة و نحن لافين بعض و عم نبكي , بس التخت كان اصغر من انو يسعنا و وقعت خلود على الارض و بعدا ما كنا عم نبكي , صرنا نضحك عليا , عصبت هي و عم تضحك و مسكت المخدة و صارت تقلعنا من تختا و نمنا نحن عم نضحك , بعد اسبوع بعت علينا المدير تيسير نروح لعندو على غرفة الادارة نحن الاربعة ,رحنا نحن و خايفين و رجلينا عم يرجفو , دقينا الباب مرتين و فتنا , كان قاعد ورا المكتب و بايدو اوراق , وقفنا نحن الاربعة جنب بعض قبالو , لف من ورا المكتب و هو عم يطلع بكل وحدة فينا من تحت لفوق , حسيتو متل الجلاد يلي عم يختار السجين ليجلدو

تيسير : اليوم اتصلو فيني شركة الابهى للتجارة و بدن موظفات بس بدن بالاول يعملولن بالاول دورات تاهيلية , و الراتب مغري و السكن و الاكل على حسابن , مين بتحب تروح منكن ؟

بقينا ساكتين و عم نطلع ببعض , ما منعرف اذا حكيو صح او هي مجرد حجة ليبعتنا لمحل ما بعت سامي و ربا

تيسير :شو ؟ ما حدا ؟ انا بختار يعني

اميرة : استاذ تيسير نحن مرتاحين هون كتير

نهال : صح و حابين نبقى مع بعض

تيسير لك هاي فرصة من دهب و ما بتنرفض و كل وحدة فيكن رح تاخد فرصتا , شو اسمك انت ؟

خلود: اسمي…خلود

كانت خلود عم تأتأ و هي عم تقول اسما و خايفة

تيسير : انت يلي رح تروحي

خلود : اأأنا …… أأأأنا ما بدي

تيسير : بكرا الصبح بتجي سيارة من الشركة و بتاخدك , ضبي تيابك

شذى: استاذ تيسير يعني خلود ما بقا رح ترجع لهون ؟

تيسير : بترجع طبعا لتزوركن و انتو بتروحو بتزوروا ايمت ما بدكن , يلا على اشغالكن هلا

اميرة : استاذ….ت…..

تيسير :يلا على اشغالكن , عندي شغل

طلعنا من عندو و خلود مصفر وجها

خلود : خلص انا انتهيت

اميرة : خلص خلينا نهرب , انا معي مصاري و كل وحدة منكن معا شوي , منحطن مع بعض و مندبر حالنا فين و في رامي بيساعدنا كمان

شذى : أي بيساعدنا

خلود : ايمت رح نلحق نهرب اذا بكرا الصبح انا لازم كون جاهزة

اميرة : بالليل

………………………كمالة الجزء الخامس في منشور جديد

21 تعليقات
  1. منال :

    انا اول مرة بقرأها متشوقة اقرأ التكملة لاتطولي علينا

  2. Eleen Hazaimeh :

    انا اول مره بقرأها بتمنى ما تطولو علينا بالتكمله

  3. ام همام :

    يسلم ايديكي الاء
    قصة مشوقه كتيير واسلوبها بشد القارئ لمعرفة الأحداث
    لا تطولي علينا بالجزء اللي بعدو
    💕💕💕

  4. 🌹 ايمان 🌹 :

    الله يعطيكي العافية الاء
    تسلمي كتير 😍😍😍😍

  5. ميس الريم :

    القصه رائعه بس ياريت ماتتأخرو في تنزيل باقي الاجزاء مثل رواية جعفر القبطان 😊😊😆

    1. وردة البنفسج :

      ماشاءالله عليكي كانك قرأتي أفكاري 🤔

    2. ميس الريم :

      😂😂😂القلوب عند بعضها

    3. وردة البنفسج :

      اي الك يسلمو 😁❤️

  6. B :

    روعة

  7. ياسمينة قلبي 😍😍😍 :

    يسلموا ايديكي حلوة القصة لحد الان وبتحزن 😢😢

  8. ام فادي :

    كتييير حلوة
    ياريت تنزلي باقي الاجزاء بأسرع وقت
    شكرا الك

  9. ام حارث :

    يسلمو اديكي القصه كثييير حلوه
    سراحه قرأتها كامله 🤭🤭🤭🤭

    1. وردة البنفسج :

      اي عيوني من وين طلعتي القصه كامله وشو عملتي بالتفصيل بليز مشان اقراها مو معقول هيك صارت متل جعفر القبطان 😔

  10. هيام :

    كثير حلوه شكرا😍😍😍

  11. أميرة الصمت :

    يطلعو خلود وشذى اخوات

  12. ندى :

    لو سمحت نزلي الاجزاء الباقية

  13. م.دانا محمد :

    القصة حلوة ومشوقة جدا.. بانتظار الباقي

  14. ام يوسف :

    لا اطولوا علينا بباقي الاجزاء

  15. علا :

    يسلمو أيديكي روعة بس بليز ماطولي علينا بل تكملا

  16. ام فادي :

    وين بااااقي الاجزاء
    تشوقنا
    لا طولي علينا بلييييز

  17. وردة البنفسج :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة عزيزاتي.. عندي سؤال هلا من امتى نزلت رواية لقطاء ووين التكمله 😢🌹

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.