الرئيسة / منوعات / 🍁لأجل امي اصبحت خادمة 🍁الجزء الثاني

🍁لأجل امي اصبحت خادمة 🍁الجزء الثاني

/
/
/
6603 مشاهدات

 

🍁لأجل امي اصبحت خادمة 🍁الجزء الثاني

🍁لأجل امي اصبحت خادمة 🍁الجزء الثاني

🍁لأجل امي اصبحت خادمة 🍁الجزء الثاني

🍁لأجل امي اصبحت خادمة 🍁الجزء الثاني , معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,ام الوليد 👬ووضاح 💕
  • *🍁🕯 لٲجـــــل ٲمـــــي اصــــبــحــت خــــادمـــــهہ 🕯🍁* ~الـــبـــارت الـــثــالـــث..~ عند البنات ولاء : شنو وين باري؟ رغد : حبيتوها ها الاء: والله انها تنحب وتدخل القلب اسيل : اي والله بهاذي صح رغد : والله متقسمين الخدم وهي عند الرجال اسيل ضحكت : يعني م خليتوها غير عن الرجال ولاء : لا والله ماتو عماني وابوي وعيالنا رغد : لا م عليك تراها حيويه يعني وعيونها بالارض مو نفس الخدم تمشي وتتمخطر اسيل : ذكرتيني بشغالتكم الي تو سفرتوها رغد : ميلو ههههههه ذي غبيه وبس ترادد امي وفوق ذا مغير تتلصق ب احمد ولاء : اذكرها وصخه بعد رغد : اي وشنو تقولك والله لا اخرب بيت واحد واحد هنا الاء : ههههههههه م درت انكم انتو تقدرون تمحونها ، الا شلون اخوانك مع باري رغد : والله هي طيبه حيل واخواني يحبونها معاد احمد يعني يتضايق منها الاء : اخوك ذا مغرور م يعجبه العجب ولا البنت عيونها تخليك تذوبين ولاء : الا شلون المستشفى معاه رغد : زين م عليه بس كل شوي يطلع من دوامها الاء : نفسي اصير طبيبه والله رغد : هه راحت عليك ادبي انتي اسيل : اصلاًشايفه وجهك انتي وجه دكاتره الاء : انا من وين اصير طبيبه وانتو اصلاً اصحابي بالمدرسه داشرين وخالصين يعني حتى الشاطر يصير فاشل ولاء : اصفق لك بهاذي صدقتي رغد : كنت بقول لمها تجي بس مدري استصعبت الامر الاء: ي لييتك حاكيتها اسيل : لا والله انا اشوف انك كويس م حاكيتيها تخيلي لو تطورت العلاقه وامي بيوم سألتني عنها شقولها اقولها بنت وحامل حرام الاء : اصلاً مغتصبه يعني م كان شي ب ارادتها اسيل : انا عارفه بس بيضل الي ببطنها حرام الاء : هو صح حرام بس م نحكم عليها بالغلط نحكم ع الحقير الفاعل رغد : والله صح ممكن يوم تجي امي وتسأل عنها ويكون لها بطن وتسأل هي متزوجه استصعب اقولها لا الاء: الله يستر ع بنات المسلمين ويارب يموتون الي مثلهم رغد : اي م تلاحضون انها تتعب كثير هاليومين اسيل : اكيد الله يكون بعونها وضعها صعب شوي ولاء : اي يعني لو سألوها الابلات بيوم انتي متزوجه ولا لا والمشكله بياناتها اكيد مكتوبه عازبه يعني كذا كذا بتفضح من بطنها الاء : والله لا اكسر راسه بس الي يفكر يتكلم عليها عاد كل شي ولا الشرف رغد: معاك حق ولازم نكون يد العون لها ونوقف بوجه كل شخص يفكر ان يتكلم عليها وضلو يسولفون الى مالى نهاية ~~||~~ سيمارا : طاولة الرجال مشان الاكل نيبار وباري والحريم كالا مفهوم نيبار+كالا : مفهوم براءه اشرت ب اوك سيمارا : م ابغى اي نقص بالسفره وتكون متكامله فاهمين يالله تقدرون تبدون دخلو قسم الضيوف وجلسو يجهزون طاولة الطعام وسيم : بروح التواليت عزام : روح بس لاتتأخر إياد :اي ي شاطر تحب الاستئذان وسيم : سري لا كف انت وياه وقف وطلع من عند الشباب متوجه للتواليت انتبه ف غرفة الطعام الرجاليه نيبار : باري انا روح حمام خمسه دقيقه وإجي باري اشرت لها ب اوك طلعت نيبار وضلت باري توزع الاكل اما وسيم خرج من التواليت وانتبه لها لحالها دخل والمكان هادي طالعته باري ولفت وجهها وقلبها ينبض توتر اخذ تفس عميق ووقف خلفها وسيم : ليش سويتي كذا براءه انصدمت خوفاً انه عرفها وسيم : اذا هم نايمين وانخدعو بكذبتك انا لا ثعلب دايم صاحي بلعت ريقها ولفت عنه وجات بتمشي بس وقفها يوم مسك يدها وسيم : جاوبي براءه ليش كذذا انا عرفتك وشفتك خلاص اكتفت بالصمت وسيم : اوك م تبغين تتكلمين انا بروح اقولهم مين انتي وترك ايدها وجاء بيمشي بس مسكته مع ايده ولأول مرا تمسك شخص غريب عنها براءه بصوت هامس : لا تكفى طالعها وسيم : ليش كذا؟؟ براءه: مقدر اتكلم عشان محد يحس علي وسيم طلع بطاقته الي فيها رقمه ومدها لها : حاكيني ع هالرقم يوم تفضين واليوم بعد وقبل م تنامين فهمتي واذا م تكلمتي بخبرهم بكرا الصباح اخذت البطاقه وايدها ترجف وحطتها بالبالطو الي عليها ابتسم وسيم ومشي وهو حزنان ع وضعها تنهدت وتوترت وشحب وجهها من الخوف وانها انقفطت من اول شهر وشوي تنهدت تنهيده طويله دخلت نيبار : انتي ليش م يشتغل انا كلم سيمارا عاقب انتي طنشتها براءه وهي شايل هم وضلت ترتب الطاول والاكل دخلت سيمارا : شو م خلصتو كالا لحالا وانتهت وانتو تنتين وم قدرتو ! نيبار : انا في روح حمام بس باري واقف م يشتغل سيمارا شافت وجه براءه الي واضح انها خايفه : اوك خمس دقايق وتخلصون يالله كملت نيبار الشغل وضلت براءه شارده بعيد بس قطع عليها دخول الرجال وخرت عن الطاوله وتوزعو الرجال والشباب والاغلب يطالعها بس مو مثل نضرة هلال ابو وسيم لها النايف كان يطالع ابوه ويشوف نضراته لها تنهد ويحاكي روحه -اي شايب شكبرك وانت تغازل البنت بعيونك ولا ي ليتها مننا خدامه بعد استغفرالله احترم المتواجدين ع الاقل – جسمها يقشعرها من نضرتهم لها لابد هي بنت مسلمه بس ضروفها حدتها تشتغل هاذي الشغله عشان امها الي تنتضرها بالبيت كل يوم ضلت تطالع الارض وتحاول تبعدهم عن بالها بس احرقتها نضراتهم لها طلعت بدون م تحس ع نفسها م تبي خلاص قرفت من الجو الي هي عايشته ضلت واقفه برا تنتضرهم يخلصون اكل النايف شافها يوم طلعت -حتى هي استحت من نضرة ابوي وابوي ولا هامه احد هه- فهد كان يلعب بصحنه وسيم يهمس له : شفيك م تاكل فهد : مو مشتهي وسيم : ع لحم بطنك من الظهر صح! فهد : إيه وقف فهد : الحمدلله ابو إياد : وين ي عمي صحنك مليان م اكلت شي فهد : شبعت الله يجعلها سُفره دايمه الكل : اميين طلع من غرفة الطعام بهاللحضه براءه طالعته ووخرت عن الباب فهد : انتي هنا؟ ليش واقفه براءه تنهدت واشرت ب انها تنتضرهم يخلصون فهد م فهم عليها وزبد لها طالعها بعيونها تقشعرت براءه من نضرته لها حست بلون وجهه الي انخطف وانفاسه الي بدت تضيق وكأنه يدور النفس حس ب الارض الي مو قادره تشيله حط ايده ع كتفها واستند عليها كانت بتطيح بس مسكته ايده وحست انه تعبان حطت ايده ع رقبتها ومسكت وسطه وضلت تمشي فيه لين م وصلت للكراسي جلسته ع اقرب كرسي جاء قبالها فهد وهو ياخذ شهيق وزفير غمض عيونه واسندها ع الكرسي بدون م تحس ع نفسها خافت ان الي ببالها ممكن صار مسكت يده وطبطبت عليها فهد طالعها وابتسم : م عليك من الضهر م اكلت شي يمكن عشان كذا دخت براءه اخذت نفس وابتسمت له واشرت ب الحمدلله فهد : حنونه انتي حيل ي باري وقفت واشرت له انها تعتذر + بجيب لك اكل فهد مسك يدها : لالا مو مشتهي بس سوي لي عصير برتقال براءه اشرت ب اوك وراحت ركض للمطبخ اخذت كاس وعصير برتقال وصبت له ومشيت لعنده مدت له اخذ العصير منها وشرب شوي منه ومده لها براءه اشرت له ب لالا كمل فهد : لا مو مشتهي براءه اشرت ب لا لا فهد تنهد وشرب منه للنص ومده لها براءه تنهدت واخذت الكاس منه وسيم : خير في شي؟ براءه طالعته وصدت نست نفسها فهد استغرب -كيف سمعته!!!- تجاهل الموضوع : لا م فيه شي بس جلست وطلبت منها تسوي لي عصير برتقال وسيم : اها زين -طالع براءه- اذا حسيت انك تعبان بالليل لاتنسى تتصل سمعت براءه فهمت ان الكلام موجه لها مشيت بدون م تحس وضربت بصدر ابو وسيم بلعت ريقه واشرت ب اسفه ابو وسيم : م عليه م عليه حصل خير بس شوفي طريقك مشيت بسرعه وهي متوتره حييل فهد : احيان احسها غير عن كل الخدم الي مرو علي بحياتي وسيم استغرب وجلس ع الكرسي الي جنبه : شلون يعني فهد : يعني تصرفاتها حنونه وطيبه وتساعد الكل وتخاف علينا لا صار شي مو مثل باقي الخدم م يهمها اهم شي اخر الشهر تاخذ معاشها وسيم : اي في خدم يشتغلون ب اخلاص ويعتبرون انهم من اهل البيت والضرر الي فيه كمان يضرها فهد : اي بس انا مستغرب الي ف سنها يدرس ويتعلم اما هي لا وسيم : يمكن ضروف حدتها انها تشتغل هالشغل فهد : والله احيان احزن ع حالها لانها تنكرف كرف حيل وفوق ذا الخدامتين كالا ونيبار جالسين لها ع الحبه ويدورون مشاكل معاها وكم مرا اهاوشهم وسيم : اسمع لاتهاوشهم عشانها طنشهم ال3 ترا ممكن يحقدون عليك وعليها ويصير شي لاسمح الله فهد : اي بس تحزني عشان م تسمع ولا تتكلم وهم مستقوين عليها وسيم -اه ب براءه شلت همك والله اكثر- : اي فكنا منهم شلون الدراسه وضلو يسولفون ~~||~~ حطت ايدها ع قلبها وتحس نبضه زاد شهالشعور الي تحسين فيه ي براءه استغفرالله يارب سامحني ع كل ذنب سويته اهخ يارب انك تساعدني وتخلي هالسنتين تمر بسرعه وتنتهي واعالج امي واخلص من هالمعاناة دخلت سيمارا عليها وشافتها جالسه ومتوتره سيمارا قفلت الباب : شوبك شو صايرلك براءه بصوت هامس : وسيم عرفني سيمارا : شو يعني يعرف انك تحكي براءه : اي راقبني وعرف اني انا البنت الي ساعدها بالطريق واني عربيه واعطاني رقمه اشرح له كل السالفه ولا بيخبر عني سيمارا : ولي ع امتك ي سيمارا اي والله بروح فيها انا كمان براءه : لا تخافين هو طيب م راح يخبر عني وعنك سيمارا : اي براءه بليز يعني م بدي يخرب بيتي انا كمان براءه : احتاج فوني منك الله يسعدك ابيه عاجل عشان احاكيه سيمارا : لكان بعد م بيروحو الضيوف انا بجيبو لك بس خبيه مشان محد يعرف انك عم تحاكي احد من وراهون براءه : ان شاءلله دخلت الاء وطالعتهم سميارا بلعت ريقها من الخوف انها سمعتهم : شو شو بدك الاء الاء : امم عمتي تبيك انا من اول ادور عليك سيمارا : حاضر -وقفت وطالعت براءه- اي باري اغراضك بكرا بجيبهون لك م بنسى بس الصباح الفطور عليك منيح؟ براءه اشرت ب اوك طلعت سيمارا الاء : شلونك باري براءه ابتسمت واشرت ب اوك الاء : ثاني مرا انتي تعالي عندنا وخلي كالا عند الرجال براءه استغربت واشرت ب ليش ! الاء غمزت : انتي حلوه حيل واحنا نبغى نشوف الحلوين ضحكت براءه الاء : يالله انا بروح عند البنات باي خرجت الاء من غرفة باري وسكرت الباب وشافت الي يناضرها من بعيد طالعته وتصنمت الاء : شنو لاتخز كذا احمد كتف ايده : وليش ان شاءالله بيتنا واسوي الي ابيه الاء : لما يكونون عندكم ضيوف حافظ ع تصرفاتكم مغرور ومشيت وسمعت ضحكته وطنشته طلعت براءه وشافته قدامها واقف تنهدت ومشيت عنه تغسل باقي المواعين احمد قفل باب المطبخ و مشي لعندها وحاط ايده ب جيبه ضرب كتفها ولفت عليها كان حيل قريب منها طالعها وابتسم ؟ استغربت براءه من جرائته حطت ايدها بتبعده عنها احمد : انتي شنو سويتي ! براءه تضايقت من قربه لها وجات بتمشي بس مسكها مع ايدها وحاوطها بحيث انه م تقدر تفلت منه ونزل راسه لها عشانها قصيره وجات عينه بعينها بلعت ريقها ووخرت وجهها الي كان قريب من وجهه تكه وانفه يضرب ب انفها احمد : الي يرقمها وسيم والي عزام يعشقها والي فهد م يرضى احد يزعلها والي عمي اكلها بنضراته لها والي الشباب يطالعونها بنضرة **** مين تكون توسعت عيونها بصدمه من كلامها احمد : اياني واياك اسمع انك ع علاقه مع احد فيهم فهمتي مو ناقصنا خدم يدخلون عائلتنا ويدمرونها انا بدور عليك اصغر التفاصيل عشان اطيرك من هنا ويكون عذري معاي عزام وفهد يويلك تقربين منهم ي حلوه وخر عنها وعيونه عليها اما براءه كانت متصنمه بمكانها وكلامه يتردد بمخها الي يرقمها وسيم والي عزام يعشقها والي فهد م يرضى احد يزعلها والي عمي اكلها بنضراته لها والي الشباب يطالعونها بنضرة **** اخذت نفس عميق وراحت للمغسله تغسل وجهها الي انفاسه خالطة انفاسها بعد ساعه خلصت شغلها وخلاص تخلي الباقي ع كالا ونيبار مشيو الضيوف بهاللحضه اما براءه جلست بغرفتها وحطت ايدها ع راسها -عزام يعشقني !!! يالله انا طحت بمصيبه ثانيه شلون صار كذا وم لاحضت عليه الا صح الفتره الاخيره تصرفاته كانت فاضحته بس شلون م انتبه انا لازم م احتك ب اي احد فيهم وخصوص عزام عشان م يلقى علي شي وانطرد بسببه وبكذا اخسر علاج امي انت مرا ثانيه ي احمد ليش من بين الف بيت م جيت الا ببيتهم ليشش !!!- غمضت عيونها وطلعت فونها الي جابته لها سيمارا وقفلت باب غرفتها وسيم راح لاصحابه وكذلك النايف وابو وسيم يسوق فيهم ومعاه اسيل وام وسيم ابو وسيم : الحين شغالتهم ذي الجديده شنو اسمها طالعته ام وسيم : اي وحدا؟ ابو وسيم : هي وحدا جديده الي جاتهم اسيل : اها اي عرفتها باري ام وسيم : الحلوه؟ اسيل : اي ام وسيم طالعت ابو وسيم : وليش تسأل ولا اشتقت ابو وسيم تنهد : استغفرالله بس ام وسيم : تراها شغاله فاهم يعني شنو شغااااله ابو وسيم : شفيك انتي انا سألت سؤال بس م قلت احبها ام وسيم : وليش انا قلت انك تحبها اهااا الحين وضحت عشقتها من اول مرا هااه ابو وسيم طالعها وصد : اقدر ارد عليك بس كلامي بيجرحك واحتراماً للكرامتك قدام بنتك م راح ارد ام وسيم بصوت شبه هامس : اي اذكرك بالماضي لاتنسى الي كرهتني فيه حياتي كلها ابو وسيم : صفحه قديمه ماله داعي تنبشين فيها ام وسيم : اجل وينك فيه من الايام الي راحت اكككيد عندها صح ابو وسيم بصوت شبه عالي : اصلاً م اعرف عنها شي لا حية ولا ميته شلون بتواصل معاها وهي سافرت من اخر مرا معاد شفتها اسيل حطت ايدها ع راسها : يمه يبه خلااص تكفون ام وسيم : انتي اسكتي ولا تتدخلين بلي م يعنيك ابو وسيم : اسيل حبيبتي عشانك هالمرا تنهد وطالع ام وسيم ولف وجهه عنها ابو وسيم وبصوت هامس : اصلاً من يوم تزوجتك وانتي تحبين المشاكل كمل سواقته الين م وصلو البيت ~~||~~ فتح فونه الي سمع رنته رسالة واتساب طالع رقم غريب الرقم / السلام وسيم / وعليكم السلام مين؟ الرقم / انا براءه وسيم ابتسم وحس الارض مو سايعته/ اخيراً براءه / سريع وسيم شتبي! وسيم / ابي اعرف ليشش سويتي كل ذا وليش خبيتي عنهم اصلك وخدعتيهم براءه / اصلاً م خدعتهم الشغل مو عيب وسيم / اي مو عيب بس تضلين خادعتهم ب مين انتي براءه / م معاي وقت احاكيك اخاف احد يدخل علي وبقولك كلمتين انا اشتغلت عشان اعالج امي من مرضها وسيم / وليش م قلتي لي براءه / بصفتك شنو!! وسيم / بصفتي شخص احب المساعده والخير براءه / انا مستحيل اطلب مبلغ كبير زي هاذا و2000 راح ترجع لك مو باخذ منك 100000 وسيم/ بسيط اقدر اساعدك واعطيك هالمبلغ وعشان كرامتك سدديه لي ع اقساط براءه / مستحيل اصلاً انا موقعه عقد سنتين وفيه شروط جزائيه اذا خالفت وسيم تنهد / وليش م حاكيتيني وقتها براءه / وسيم شلون تبيني اثق بشخص ساعدني بالطريق ووصلني بيتي؟! وسيم /بس قلت لك ان مقصدي شريف براءه / فهمتني غلط الي اقصده اني مستحيل اطلب مبلغ منك وبهالكثر وسيم / طيب اطلعي من بيت عمي وانا بوفر لك المبلغ وانتي ردي دراستك ووفر لك بعد مبلغ الشرط الجزائي براءه / ليش تبيني اطلع!! وثاني شي م اقدر لاني دخلت ب اسم شغاله وادفع لها النص من الراتب عشان حتى هي محتاجه وسيم تنهد / لان نضرة الشباب لك مو زينه براءه / اعرف كل شي ومو عميه ي وسيم انا بنت واشوف كل شي واعرف عن كل نضره وايش تفسيرها وسيم / انزين اوعديني انك تكلميني كل م احتجتي شي وقولي لي اذا احد حاول يضرك او تقرب منك براءه / وسيم انا مو فاهمتك ليش مهتم لي هالكثر وسيم / مقصدي واضح ي براءه انتي بنت عربيه وتشتغل ببيت ناس اغنياء وعندهم شباب كثير وممكن واحد منهم يقدر يغلط وم يحس براءه / منتبه لنفسي وسيم / والشاهد الله ع كلامي اني اشوفك مثل م اشوف اسيل اخت واخاف عليك انا من اول مرا شفتك فيها احس انك اخت وحتى خبرت اسيل عنك براءه بخوف / يعني قلت لها اني اشتغل خدامه وسيم / لالا قلت اني شفتك وساعدتك براءه / لاتفكر بيوم تشفق علي سمعت وسيم اكره الناس الي يشفقون ع حالي ومو مستعده اشوفهم بحياتي وسيم / ليش تفهمين الامور عكسها براءه / براءه القديمه الي تقبل ذل وشفقة الناس عليها م ابيها انا راح اشتغل واكرف واساعد امي من عرق جبيني ولاتفكر بيوم انك تساعدني وتكفى لا تخبر عني اي شخص ابيه وعد منك لان احمد كمان م قبل يعالج امي ع حسابه وانت لو فكرت تتكلم بخسر امي وسيمارا بتخسر شغلها بعد قرارك بيدك وهو عنوانه (لاتهدم حياتي وحياة امي) سمعت انا خارجه باي قفلت فونها بدون م تستنى مسج منه م تبغى احد يشفق عليها تذكرت خالها الي كان يهين امها ويدوب يعطيهم ب الاسبوع 10 ريال تساعدهم تهاوشت معاه من ذله لها ع ال10 وطردته من البيت الي تسبب بجلطة امها وردت عاشت من جديد بهالحياة قررت تهدم كل حياة شخص هدم حياتها وحياة امها ووصلهم لهالمرحله واولهم ابوها الي م تعرف عنه اي شي غير صورته طلعت من الغرفه وشافت الجو هادي والكل نايم وم فيه احد طالعت الساعه 1:03 ص صحيح خوف بس خلاص تعودت ع هالحال لبست العبايه ولفت الطرحه وخرجت من بوابة الخدم وتمشي بالجو البارد وانفها تورد وايدها تحكها ببعض عشان تدفى وبعد ساعه وصلت بيتها بس بعد مضايقت السيارات لها وغزلهم وحقارتهم صارت متعوده ع هالوضع فريسة تمشي بين ذئاب بشريه بس امها الي تستودعها بكل لحضه وربي حافضها منهم دخلت البيت وسكرت الباب وراها شافت امها الي نايمه راحت سوت لها اكل خفيف وجات صحتها وجلست معاها لين م عشتها ونامت بحضن امها صحيت بسرعه لقيتها 3:00 باست امها ولبست العبايه وع طول توجهت للقصر ~~||~~ الساعه 3:40ص الصداع مأثر عليه نزل يبي له قهوه شاف نيبار وكالا نايمه ابتسم لانه يبيها من يدها راح لها وتردد يفتح الباب او لا بس حتى لو دق الباب عليها م راح تسمعه فتح طرف الباب شاف السرير فاضي فتح الباب كله م لقيها موجوده عزام : امم اكيد بالتواليت ننتضرها جلس ينتضرها انتبه لبوابة المطبخ حقت الخدم الي انفتحت دخلت وتصنمت بمكانها – ياليل هذا شمصحيه بهالوقت الحين ش اقوله- ~~||~~ انتبه لبوابة المطبخ حقت الخدم الي انفتحت دخلت وتصنمت بمكانها – ياليل هذا شمصحيه بهالوقت الحين ش اقوله- توسعت عيونه بصدمه : باري!! براءه بلعت ريقها عزام راح عندها ومسكها مع يدها : وين كنتي فيه طول هالوقت انتضرك!!! براءه طالعته ومتدري شتقول عزام : انتي كل يوم كذا تطلعين اخر الليل طالع عبايتها وفتحها كانت لابسه جينز وتيشرت رمادي شاف جسمها النحيل وجمالها واناقتها عض ع شفته تنهدت بضيق وسكرت العبايه عزام بصوت شبه معصب وصاك ع اسنانه : قولي وين كنتي فيه براءه اشرت له عند امي عزام مد لها فونه : مفهمتك خذي فوني اكتبي شاف ايدها الي ترجف يوم اخذت الفون فتحت الملاحضات وكتبت With my mother عزام : بهالوقت كتبت -انا م يقدر يروح صباح انا هنا اشتغل- عزام تنهد : اذا بغيتيها قولي لي انا اوديك فهمتي براءه اشرت ب لا عزام : سمعتي كلامي والله اضربك لو شفتك تطلعين برا بدون علمي براءه عقدت حواجبها عزام : سووي لي قهوه براءه تنهدت ومشيت جلس ع الطاوله وحط ايده ع راسه ليش ي عزام مو قادر تمسك نفسك عنها ليش لازم كل يوم اشوفها وان م شفتها اتعب وليش عصبت يوم طلعت لحالها انا اغار عليها اي تقبل الحقيقه ي عزام انت تحب باري اكيد تحبها عشان كذا مو قادر تمسك نفسك افففف بس اففف شافها يوم طلعت وتربط ربطتها ضل يطالعها بحب ومبتسم طالعته براءه بصدمه من عيونه الي يطالعها بكل شي بجسمها توترت ووخرت الاوهام الي تجيها بمخها من نضراته لها حطت الغلايه واخذت الكوب واعطته ضهرها م تبغى تشوفه عزام : اخخ والله كلام النايف صح ولا عمري افكر بيوم اني اتزوجها حطت ايدها ع البلاطه وهي تسمع كل كلمه قالها غمضت عيونها بصدمه وخوف من عزام ومن النايف الي م تدري شنو قاله شافت اضاءة الغلايه الي ولعت اخذت المويه وحطتها بالكوب حطت الكوب قدامه ومشيت ع طول م تبي تطالعه دخلت دارها وسكرت الباب جلست ع الارض وضمت رجولها وضلت تبكي وتشكي لنفسها عن حالها وخوفها الي زاد من عزام اما عزام اخذ قهوته وطلع داره ~~||~~ مر يوم الجمعه بدون احداث كالعاده تجمع العائله والسوالف اليوم السبت الساعه 6:30 رغد : يمه كلمتيهم ع تأجيل الجمعيه والله البنات كلهم رايحين الزواج ام احمد : اي اليوم العصر ارسلو لي بالموافقه رغد : وناسسه تحمست حييل وراحت للغرفتها تخبر البنات ام احمد : ها وانتو ي عيال بتروحون مع ابوكم! فهد : انا ان شاءالله احمد : والله عندي خفاره م يمدي عزام : عندي امتحان بكرا تحديد ف م يمدي بضل طول الليل اذاكر ام احمد : زين يمه الله يقويكم عزام : الا يمه متى رادين ! ام احمد : احنا الحريم ع 2:30 والرجال اكيد ع 1:00 عزام : اها ~~||~~ اسيل : يمه شرايك فيني ام وسيم بدون م تطالعها : زين اسيل تنهدت : طيب شوفيني ! ام وسيم طالعتها وطنشتها ابو وسيم : تهبلين يبه الله يحميك اسيل : وسيم والنايف كلهم بيروحون! ابو وسيم : وسيم لا والنايف اي اسيل : اها زين انا رايحه داري طلعت وسكرت الباب وراها وهي تتحلطم من امها وسيم شافها وضحك : شفيك تتحلطمين اسيل تدور : شرايك فيني وسيم : يجي منك اسيل توسعت عيونها بصدمه : شقصدك وسيم : يعني خربتي نفسك بكثرة الميكب بدون احلى اسيل : لا خفيف ذا مرااا مراا النايف طالعها : الله اختنا المزا اسيل ابتسمت : اي شفت كيف وضلو يسولفون ~~||~~ الساعه 10 الكل راح م فيه احد بالبيت غيره طلع داره وسكر الباب عزام : زين انا مشتهي قهوه نزل وشافهم بالمطبخ عزام : باري سوي قهوه وطلعيها داري انا راييح مشوار وجاي براءه تنهدت بينها وبين نفسها واشرت ب اوك راحت بسرعه سوت له القهوه كالا : انا بيروح نام نيبار : انا بيروح حديقه كنس شغل واجد كثير وطلعت براءه للداره فتحت الباب وكان بارد وهبت لفحة الهواء البارد بجسمها تقشعرت -كيف يتحمل هالبروده وبعدين القهوه راح تبرد احسن م همني – حطتهم ع الطاوله وشافت الغرفه كيف اضاءتها بنفسج خفيفه سمعت صكت الباب ولفت له عزام : انتي باقي هنا اشرت له براءه ع القهوه وجات بتمشي بس سرعان م مسكها مع خصرها النحيل ب ايد وحدا وسحبها له طالعته براءه بصدمه م تدري شلي يدور بباله من هالحركه بلعت ريقه وهي تدعي ربها ب داخلها رص جسمها الصغير ع الجدار وضل يطالع عيونها وراسه منزله لها بهاللحضه طالعت عيونه براءه وفيها حكي كثير براءه غمضت عيونها وتحاول تفلت منه بس قوة جسمه اضعاف قوتها عزام كان مو حاس ب اي شي الا انه كان يتمنى ان هاللحضه م تجي عشان يأذيها عزام : افتحي عيونك ابي اذوب بسحرها براءه ضلت ترجف بمكانها وم تدري شنو تسوي عزام : ادري انك م تسمعيني بهاللحضه ولا تدري بلي اقوله لك بس صدقيني احبك وانا مستحيل بيوم اتزوجك لان هالشي م بيرضي اهلي علي النايف قالي خذ الي تبيه وبتكرهها فتحت عيونها بصدمه وتطالعها من قوة كلامه استغرب من نضرتها بس طنشها وتجاهلها سحبها من ايدها وحضنها ب اقصى قوته وكانها راح تطير من بين ايده غمضت عيونها وهي تبكي بداخلها وتتمنى ان الارض بهاللحضه تنشق وتبلعها ولا يصير بلي ببالها مشي فيها وهي كل همها يبعد عنها صارت م تحس ب اي حركه وكان جسمها تخدر حست بهاللحضه الي م تبيها كانت عالسرير وهو محاوطها ب ايده الثنتين وانفه ع انفها الصغير وعيونه بعيونها الناعسه عزام :احب عيونك تخليني اشوف عالم ثاني جواتها براءه لفت وجهها عنه بس حست بقبلته الحاره ع عنقها براءه وبصوت يرجف : عزام تكفى لااا عزام م كان حاس عليها ولا شي كل الي حاسه انه يبي يشبع رغبته استجمعت قوتها ودفت وجهه عنها طالعها عزام براءه : الله يخليك عزام وخر عني عزام توسعت عيونه بصدمه !!!! براءه : تعوذ من ابليس ووخر عني تكفى عزام وخر عنها وعينه باقي عليها متوسعه ومصدوم براءه بخوف ودمعتها ع خدها : انا خلاص بطلع وقول لهم اني هربت بس لاتخبرهم اني .. ووقفت وجات بتمشي بس شافت قبضت ايده الي ع كفها طالعته ب استغراب وخوف عزام : انتي تتكلمين براءه هزتت براسها ب ايه عزام : وتسمعين بعد !! اجل ليش كذبتي علينا براءه : خلاص انا ماشيه عزام شد ع ايده وسحبها : جاوبي ع سؤالي ليش كذبتي ، وانتي بعد عربيه !! لايكون بعد سعوديه براءه هزت راسها ب ايه عزام : شنو اسمكك! وليش سويتي كذا جلست براءه ع الاريكه وحطت ايدها ع راسها براءه : انا سعوديه واسمي براءه عمري 17س تركت المدرسه عشان اشتغل واعالج امي من مرضها بس ولا وضيفه قبلتني عشان صغر سني ومؤهلاتي اضطريت اشتغل خدامه وصحبتي ضبطت وضعي وخلتني اشتغل عزام : سيمارا تعرف انك تتكلمين براءه م حبت تضرها : لا م تعرف زورت اوراقي ب اسم شغاله عشان اشتغل وجيت عندكم بعد م شاءالقدر اني اشتغل هنا عزام : يعني انتي مو اجنبيه اكتفت بالصمت براءه عزام تنهد وجلس ع السرير : اعوذ بالله منك ي ابليس شلون فكرت كذا براءه : لاتقولهم وانا بمشي عزام : لا خلييك م راح اتكلم طالعته براءه بخوف عزام عرف نضرتها له : اوعدك اخر مراا م بتتكرر وانا بساعدك وادبر لك مبلغ علاج امك براءه : لا م ابي شفقه من احد وبدبره من عرق جبيني عزام طالعها : اسف باري قصدي براءه براءه دمعت عيونها وطلعت من الغرفه عزام ابتسم : عربيه -وحزن- شلون سويت كذا حسبي الله عليك ي النايف بغيت تورطني غمض عيونه وانسدح ع السرير يحاول يبعد كل الي صار من باله دخلت غرفتها وسكرت الباب حطت ايدها ع فمها تكتم شهقاتها وبكت براءه : ياربي انا م قدرت امسك نفسي وثاني شخص انقفط منه بعائلتهم اهه ياربي طلعت من الغرفه بتروح التواليت تاخذ لها شور حست بالغثيان الي داهمها يوم تذكرته رجعت كل شي ببطنها الي كان فاضي فتحت المويا الي نزلت ع جسمها حطت الشامبو ع عنقها وضلت تفركه م تبغى تتذكر الي صار المويا كانت بارده بس م اهتمت لها اخذت نفس عميق وطلعت من التواليت وراحت دارها لبست ملابسها الثانيه وضلت تمشط شعرها حست بالدمعه الي طاحت ع خدها شافت اتصال فونها طالعته -وسيم- طنشته م ردت الجو كان بارد وشعرها المبلول رطب رمت نفسها ع سريرها الصغير وغمضت عيونها م تبغى تذكر الي صار اما عزام ضل يطالع السقف عزام : وانا اقول كل هالزين وشغاله شلون م حسيت عليها الله يسامحني ويففرلي ذنبي انا كنت راح اكفر فيها اهخ ي براءه اسف والله اسف ولا راح اتكلم عنك واخبرهم بعد م ينتهي شغلها باخذها وغصب عن الكل بتزوجها اهم شي انها عربيه هاذا الي يهمني قطع تفكيره صوت الباب طالعه عزام : ادخل دخل وسكر الباب عزام : فهد؟ فهد : لا نمر ههه عزام : ايش جابك فهد : طع الساعه كم اها اجل بتذاكر عزام : خلصت اصلاً مذاكره الوقت مر بسرعه فهد : ايه مر بسرعه جلس عند عزام وضل يحش بخلق الله عزام باله كان مع براءه بعيد وفهد يسولف تحت شرود ذهن عزام ~~||~~ صحيت الصباح بسرعه طالعت الساعه 6:39ص وقفت بسرعه وتذكرت الفطور ودوامات محد صحاها تنهد ولبست البالطو وطلعت للمطبخ وقفت مكانها عزام جالس ع الطاوله ويقرا الجريده طالعها ورجع عيونه للجريده عزام : لاتخافين م فيه دوامات اليوم عشان سهرانين بالزواج واحمد م بقي شي تلاقينه بالطريق جاي اخذت نفس ورجعته عزام بصوت هامس : عندك جوال ؟ اشرت براءه ب لا عزام مسك ايدها وحط رقمه وسكرها كلميني وقت م تحتاجين تروحين لامك واوعديني براءه اقوله لا يروح يعطيني رقمه استغفرالله وبعدين حطت ايدها ع فمها : يعني م راح تقول عني عزام : لا ي براءه براءه : اوص لاتنطق اسمي قولي باري وسكرت فمها عزام ضحك : زين ي باري براءه وقفت وجات بتسوي لها اكل عزام : اسف حييل اتمنى انك تسامحيني براءه م ردت عليه عزام : اكلمك براءه اشرت ب انه يسكت خوفاً من احد يجي عزام : لالا م فيه احد كلهم نايمين احمد وقف عند الباب : تحاكي مين عزام طالعه : وعليكم السلام ، باري احمد : وليش تقولهم نايمين عزام رفع حاجبه : اشرت لي تسوي فطور قلت لها لا كلهم نايمين احمد : امم الا انا ع لحمي بطني من امس المرضى كثير المهم سوي لي فطور وطلعيه داري طلع احمد داره نزل قميصه وجلس ع السرير اما براءه سوت فطور ع السريع وجات بتطلعه بس اخذ الصينيه عزام عزام : انا بوديه خلاص روحي نامي او روحي لامك براءه ابتسمت : بروح لامي من يومين م شفتها عزام : انتضرك برا دخلت غرفتها وسكرت الباب لبست تيشرت وجينز من الي جايبتهم معاها وطلعت عند عزام طق الباب ع احمد احمد وهو منسدح ع السرير ويتابع الفلم احمد : ادخلي دخل عزام وسكر الباب وطالع احمد احمد : عزام ههههه ادخلي عزام : بعدين وشفيك متفصخ كذا لو وحدا من الخدم طلعت وشافتك كذا احمد ابتسم : عادي خليهم يشوفون السكسباق حقي هههه تراهم خدم عزام حط الصينيه : ولو احمد : وين باري ليش م طلعتهم عزام : قلت انا دامني طالع اطلعهم معاك وافطر معاك بس خلاص سديت نفسي احمد ضحك عزام : يالله باي احمد : زين افطرر عزام : عافيه م ابي طلع وسكر الباب ~~||~~ واقفه برا تنطره عزام جاها بسيارته الفخمه ووقفلها عند باب الخدم نزلت وجات بتركب ورا استغربت الابواب مقفله براءه طالعته عزام فتح الشباك : اركبي قدام انا مثل اخوك تنهدت وبعد محاولات اقناع من عزام قررت تركب ركبت وسكرت الباب وهي متوتره عزام : انتي ليش خوافه هالكثر براءه : الي صار امس صرت اخاف من اتفه الاسباب عزام طلع سيجارته : مو قلت لك وعد م بتتكرر شنو يعني بتضلين طول عمرك تذكريني فيها براءه : كلها سنه وكم شهر وتنتهي خدمتي عندكم عزام : تجددينها ان شاءالله بس مو كخدامه براءه طالعته : اجل شنو عزام ابتسم : هذا الحي الي تبينه براءه : اي هذا هو خلاص نزلني هنا وروح عزام : لا وين بيتك بنزلك عنده وبنطرك براءه : ليش تنطرني روح عزام : انتي قبل 9 لازم تكونين بالسياره براءه : طيب امشي طوالي وروح يمين وصفت له بيتها ونزلت ضلت عيونه معاها بكل خطوه تخطيها نزلت عند امها ام براءه : وينك امس براءه : يمه الشغل كان متراكم ام براءه : شلون ي يمه متراكم وانتي طول يومك تشتغلين براءه : م عليه يمه تحملي هالسنتين ام براءه : ي يمه قبل لاتخلص هالسنتين يمديني بقبري معفنه انا بموت ي يمه قريب خليك جنبي ابي اشبع منك قبل لا اروح براءه : يمه كم مرا اقولك لاتجيبي سيرة الموت التعب الي اتعبه انا عشان مين مو عشانك الله يخليك لي وبعدين خلاص انا استلمت معاش هالشهرين وهي 10 الاف بوديك اعالجك ربع علاج لين م تجي ال10 حقت الشهرين الي بعدها ام براءه : ي يمه لاتضيعين الفلوس ماله داعي براءه : لا يمه م عليك مني ان شاءالله م تضيع الا بعلاجك ي رب ام براءه : شنو جايبك هالحزه مو شغل براءه : اي يمه استأذنت ساعه عشانك وباخذ راحه 24 س ب اقرب وقت عشان اوديك المستشفى ونبدا بالمرحله الاولى من العلاج ، اي بقوم اسوي لك ريوق ام براءه : لا يمه حبيبتي انتي توني ماكله ريوق سوتها ام ابراهيم جارتنا براءه : زين اخذتي دواك ام براءه : اي يمه اخذته براءه : اجل انا لازم امشي السواق ينتضرني برا ام براءه : الله يحميك يمه براءه : ويخليك لي باست يد وراس امها ومشيت شافت دمعتها الي طاحت ع خدها وبدت تنهار دموعها طلعت و سكرت الباب وراها عند عزام شاف اتصال النايف النايف : هلا عزو شلونك وكيف ليلتك امس عزام : زين م علي لا م صار شي النايف : تستهبل انت عزام : اي م قدرت لاتسأل النايف : شلون يعني م قدرت فهمني ياها عزام : م يمدي اجيب لك طاريها كلش هالفتره النايف : وليش ان شاءالله اصلاً انت مجنون عزام : مجنون !! ليش؟ النايف : امس بيتك فاضي فرصتك عزام : انا بسكر يالله باي النايف طالع فونه الي تقفل وتنهد ~~||~~ طالعه من التواليت وشافت اتصال طالعت المتصل -ريان- استغربت من اتصاله اول مرا ارسلت له بالواتس اسيل : هلا ريان!! ريان : شلونك خفت عليك شوفي رسايلي شهالكثر اسيل : اي امس كنت بزواج وصحيت توي ريان : وليش م قلتي لي خفت ان فيك شي اسيل ابتسمت : يعني شبيكون فيني مثلاً ريان : يمكن مريضه عندك مشكله. اسيل : والله ي ريان انا عايشه بقلب المشاكل ريان : بسم الله عليك شلون اسيل : مقدر اقولك ذحين بس بعد فتره بقول ريان : ليش تخوفيني عليك اسيل : لا مشاكل عائليه ريان : اها عائليه طمنتيني اسيل : انزين شلونك انت ان شاءالله زين ريان : اي زين بس اختي مها وايد تعبانه اسيل : سلامتها شفيها ريان : ودي اقولك بس صعبه اسيل تستعبط : قولي يالله ريان : وقت ثاني حبيبتي قفلت فونها وراحت تطلع لها لبس ~~||~~ ركبت السياره ونزلت راسها عزام : براءه؟! شفييك! براءه : م فيني شي بس خلينا نرد عزام : امم لا م راح اتحرك براءه طالعته بنضره طفوليه : ليش عزام خق ع نضرتها وطفولتها : الا لما تقولين ليش براءه : خلاص امي كل شوي تقولي انها بتموت خليك قريبه مني عزام تنهد : لا الله يعطيها طولة العمر وتربي عيالك معاك ضحكت براءه : بس دكتورها يقول عكس كذا عزام : شنو يقول براءه : مرضها مزمن يعني تطور ويمكن -دمعت عيونها- عزام : الاعمار بيد الله ي براءه مهما قال الاطباء كلهم براءه : كمان فيه شي ثاني عزام : شنو ؟ براءه : مرضها وراثي توسعت عيون عزام بصدمه : ليش امك مريضه بشنو براءه : ورم سرطاني خبيث تنهد عزام : واحتمال اصابتك فيه وارده بس اذا الله كاتب لك الصحه والعافيه مهما كانت النتائج بتضلين طيبه براءه كتفت ايدها واسندت نفسها ع كرسي السياره وغمضت عيونها اما عزام ضل يتأملها ويطالعها بس انصدم يوم شافها فتحت عيونها وطالعته براءه : شنو بتضل واقف لبكرا؟ عزام ضحك : لا خلاص بحرك حرك السياره وهو بداخله وده تمر الايام بسرعه عشان ياخذها بحضنه ويحميها من كل شي يزعلها حست بالطريق مطول فتحت عيونها بتعب تذكرت انها بسيارته طالعته براءه : قد ابش نمت عزام : مالك عشر دقايق براءه : طيب وين رايحين رجعنا البيت عزام : مشوار صغير براءه عدلت جلستها وسترت رجولها توترت خوف من انه ممكن يكرر غلطته وضلت تلعب بيدها عزام لاحظ خوفها : لاتخافين بروح محل هنا باخذ منه عازه براءه باقي مثل م هي نزل عزام من السياره وقبل م يسكر الباب طالعها عزام : براءه لاتروحين طيب بجيب شي واجي براءه هزت راسها ب اوك خمس دقايق وركب السياره مد لها الكيس براءه : شنو هاذا عزام : هديه بسيطه مني لك براءه : م اقبلها عزام : انزين طالعيها براءه : واضحه جوال عزام : اي خليه معاك وقت حاجتك لي براءه : انت م تفهم كم مرا اقولك انا مو بحاجة احد افهمني انت ووسيـ،،.. عزام : انت ومين؟ براءه : هديتك مو مقبوله ورجعني الييت حالاً عزام : انزين لا تصارخين علي ترا احاكيك ب ادب براءه تنهدت ولفت وجهها عنه م تبي يلاحظ دموعها حط الكيس جنبها وحرك بالسياره طالعها وشاف دموعها الي ملت وجهها عزام : براءه !! براءه : م ابي احد يفكر يشفق علي وكل شخص اخذت منه مبلغ برده له واولهم هذاك الشخص عزام : منوو براءه : مو شغلك انا عشت تحت رحمة خالي بالماضي كان يهين امي عشان الفلوس وكلها 40 ريال بالشهر الي يدفعهم صرت اكره كل شخص يفكر يساعدنا الا هنادي عزام : بس هاذي مو شفقه هاذي هديه مني براءه : ومتى فكرت تهديني يوم عرفت ان ماعندي جوال صح عزام : لا لو كنت ادري قبل كان جبت لك براءه : م راح اقبلها شيله عني عزام : براحتك بس مراح احد ياخذه غيرك براءه : اجل اكسره بالعافيه عزام : وصلنا نزلت براءه من بوابة الخدم ودخلت كان البيت م زال هادي اما عزام دخلنا من بوابتهم الرئيسيه توجه للغرفته مباشر رمى نفسه ع السرير ونسى جامعته غمض عيونه ودخل بنوم عميييق اما براءه ضلت تمسح ارضيات القصر وصلت للصاله مسحتهم ورمت نفسها ع الكنبه بتعب حطت ايدها ع ضهرها الي تحس انقسم نصين وتنهدت تنهيده طويله ابو احمد : باري سمعت صوته ووقفت بسرعه ابو احمد : سيمارا جات؟؟ باري اشرت ب لا ابو احمذ : روحي دارك ارتاحي شكلك من صباح الله تكرفين باري اشرت شتبي تشرب ابو احمد : اي شي دخلت المطبخ وسوت له كابتشينو وودته له رجعت دارها ورمت نفسها ع السرير بتعب دخلت سيمارا القصر سيمارا : صباح الخير استاز شو اخبارك ابو احمد : بخير متأخره اليوم سيمارا : اي استأزنت من ستنا ام احمد ابو احمد : الله يقويك سيمارا : بدك شي ابو احمد : اي الله يعافيك باري اليوم لاتحضر الغدا خليه ع كالا ونيبار سيمارا : ليش صار شي بغيابي ابو احمد : لالا بس اضاهر ان المسكينه من صباح ربي تشتغل وقبل شوي شفتها تعبانه ف قلت ترتاح اليوم من الغدا سيمارا : اي متل م بدك مشيت سيمارا وراحت للغرفة كالا ونيبار وصحتهم عشان يبدون يحضرون الغدا وبعدها توجهت ع غرفة براءه الي شافتها نايمه بتعب م حبت تزعجها وسكرت الباب وضلت تشرف ع كالا ونيبار ~~||~~ نــهــايــهہ الــبــارت.. [١٤/‏٤ ١١:٢٦ م] انيسه: *🍁🕯 لٲجـــــل ٲمـــــي اصــــبــحــت خــــادمـــــهہ 🕯🍁* ~الـبـــارت الــرابـــع..~ ~~||~~ فتحت عيونها كسلانه جلست ع السرير وتذكرت براءه -شلون نسيت الغدا!!- طالعت الساعه 5:30م توسعت عيونها بصدمه -ليش محد صحاني يالليل ذحين يرسلون لي انذار وعاد احمد يدور اي شي علي وبياخذها فرصه – وقفت ولبست المريله بعد م صلت الصلوات الي فاتتها ربطت الربطه وطلعت للمطبخ شافته هادي دخلت سيمارا وشافتها سيمارا / شو صح النومه ابتسمت لها براءه سيمارا : مو فيه كالا ونيبار راحو مع الست ام احمد مشان عنها شغل كتير بالجمعيه اليوم براءه : فيه احد سيمارا : امم بس الشباب ورغد عم تدرس براءه تنهدت وجلست سيمارا : اي صح زكرتيني اليوم بعد المغرب جايين الشباب لعند فهد مشان هيك حضري لهم القهوه براءه طالعت الساعه ووقفت تجهز فتحت تلاجة الحلويات وتنهدت م تدري شنو تاخذ براءه تحاكي روحها بصدرها -بالدور واحد ثنين ثلاث …الخ وقفت عند الصينيه واخذتها حطتها وجلست تجهز صحون الحلا والملاعق براءه -طيب كم عددهم اكيد بس عيال عمانهم هنا ثلاث ووسيم والنايف والثاني شنو اسمه افف نسيت- اخذت الصحون وحطتهم بالصينيه سمعت صلاة المغرب وراحت تصلي طلعت من غرفتها وشافت فهد فهد : جيبي القهوه الشباب بالمجلس وطلع من المطبخ استغربت من صوته الخشن الي تعامل فيه معاها وتكشيرة وجهه تنهدت براءه – اي اخلص من احمد يطلع لي هاذا- شالت الصينيه وكانت ثقيله عليها حطتها بالعربيه وسحبتها معاها للمجلس دخلت عند الشباب الي كانو يسولفون ويوم شافوها عم الصمت عليهم وسيم كح : اي شلون الدراسه ي فهد فهد وعيونه ع براءه : زينه وسيم لاحظ نضرته الغريبه وكذلك احمد اما الباقيه كانو لاهيين رفع حاجبه احمد : فهد فهد طالعه ولف عن وجهه احمد ووسيم !!! وقف فهد ومشي للتجاه براءه طالعته ب استغراب من نضراته الحاده تجاهها وكأنها ذابحه اخوه بلعت ريقها وتوسعت عيونها يوم اخذ السكين من العربيه ونضرته لها وسيم : فهد؟؟ فهاللحضه الشباب كلهم طالعو فهد بنضرة استغراب قرب منها وعيونه يمتليها شرر وشخص حاقد عكس فهد الي كان يدافع عنها رجعت خطوتين ع ورا الين م ضربت الجدار حط ايده ع الجدار والثانيه السكين ع رقبتها احمد وعزام وباقي الشباب وقفو بصدمه وبصوت واحد : فهـــد!! عزام : مو ناقصين مقالبك وسيم : شفت لو انه مقلب بذبحك فهد اشر لهم ب اسكتو طالعها بنضره توسعت عيونها منها وكانه وحش وبصوت متغير ونبرة خشونه بصوته لاول مرا تسمعها : راح اذبحك واذبحه رمى السكين ع الارض وطلع من المجلس براءه تصنمت مكانها الشباب ؟؟؟ احمد طالعها ومشي يلحق فهد براءه تذكرت لحضة وصولها وعيون فهد ىطيبته وحنانه وكانه اخته ويوم كان يدافع عنها ضد الخدم بس ولا مرا من يوم دشت هالبيت شافته بهالوضعيه عزام راح لها وطالعها وبصوت م يسمعه غيرها : انتي بخير وخرت عنه براءه ومشيت للمطبخ غسلت وجهها وطالعت المرايا شافت عيونها براءه / شلي شفته بعيونه اكيد وهم اكيد وهم مو حقيقه اصلاً مستحيل بس شنو بيذبحني وبيذبحه اخذت مويه وغسلت عيونها من جديد طالعت فونها الي رن راحت له وطالعت المتصل ‘هنادي’ اخذت فونها وراحت للباب قفلته وجلست ع السرير ~~||~~ احمد جلس يدور فهد احمد : فهد ..فهد فهد طلع من داره : شفييك تصارخ احمد : شلي سويته من ساع اكيد مقلب فهد ب استغراب : شسويت ! احمد : لاتستهبل مو رايق لك ليش سويت كذا فهد ضحك : كيف م فهمتك ذكرني شنو سويت احمد توسعت عيونها : يوم اخذت السكين وبغيت تذبحها ! فهد : انت شكلك تحلم! احمد : يوم كنت بتذبح باري توك من ساع قدام الشباب فهد : ايش ؟؟ اذبح باري المزا!! مجنون انت وبعدين ليش م نديتوني يوم جو الشباب احمد طالعه بصدمه فهد : خمس دقايق واجيكم سكر باب داره اما احمد ضل مكانه متصنم م يدري فهد يمزح ولا جد م يدري شلي سواه نزل بصدمه عند الشباب وجلس وسيم : لاتقول مقلب إياد : بايخ هالمقلب ماله داعي احمد طالعهم بصدمه : توي حاكيته عزام استغرب من احمد وصدمته : ايوا! احمد : مو متذكر الي سواه حتى انه عصب علي يقول ليش م قلتولي ان الشباب جو خمس دقايق وانزلل عزام رفع حاجبه وطالعو فهد الي دخل وسلم ع عيال عمانه وكلهم منصدمين ويطالعونه فهد طلع فونه : ي خونه تجون وم تقولولي -طالعهم- بعدين شفيكم تناضروني كذا عزام : ها؟ وسيم : ان شاءالله مقلب فهد : مقلب! مقلب ايش إياد : الي من ساع ! احمد : انت قبل ربع ساعه وين كنت فهد : بداري اخذت شور! احمد : اي وقبل الشور! فهد : نايم؟ احمد : اها صح وسيم حك رقبته بصدمه وعيونه تتكلم وقف فهد : بعدين متعودين اقهويكم واحط لكم الحلا وضل يدور السكين عشان يقطع الحلا وشافها طايحه بالارض فهد : بعدين سكين ذي م فيها لعب ليش طايحه هناك الشباب بانت عليهم علامات الصدمه عزام همس لاحمد : فهد شارب شي احمد : تستهبل عزام : مو طبيعي ! احمد : ان شاءالله يستهبل وعيونهم ع فهد اخذ له قطعة حلا وفنجان قهوه وجلس وطالعهم كلهم فهد : لا اله الا الله م راح اصب لكم قهوه ولا اوزع الحلا نادو باري هي تقطع لكم تعودتو علي .. بسم الله شفيك اليوم كذا بس متنحين احمد كح واستغرب من فهد : اي شباب حطو لنا فلم فهد : لالا الافلام خلوها بداركم هنا سوالف احمد : اي سوالف فهد : كم لكم هنا !شكلكم مو مطولين إياد مستغرب : اي تونا جينا فهد : اها عبالي نسيتوني إياد : لا افا وضلو يسولفون وهم بداخلهم الف سؤال وحيرة من تصرفات فهد ~~||~~ براءه : هلا هنادي هنادي : هلا برو شلونك! براءه : موبخير هنادي : افا شصاير لك؟ براءه : لما اشوفك احكيك تراني انقفطت من ثنين بالعيله هنادي بصدمه : تمزحين ؟ براءه : والله م اكذب ي هنادي هنادي : شلون كيف ومين! براءه : دقيقه اسمع صوت احاكيك بعدين سكرت الخط بدون م تسمع هنادي هنادي تنهدت وتضايقت ع حال صحبتها براءه وقفت وطلعت من المطبخ عزام : براءه طالعته براءه بصدمه واشرت له يسكت عزام تعالي بحاكيك طالعته براءه ولفت يمين ويسار م فيه احد عزام : شصار بينك وبين فهد براءه بصوت هامس : مدري عزام : تدرين انه م يذكر كل الي سواه! براءه بخوف : اصلاً خوفني حيل عزام لاحظ رجفتها : طيب اهدي الحين انتي فهد مو ذاكر كل الي سواه يمكن كان نايم م يحس بتصرفاته براءه : لاتمزح معاي فهد عيونه تخوف عزام : شلون تخوف وعيونه عادي براءه : مدري شفت فيهم شي عزام : اكيد تتوهمين بس بقولك انه مو حاس بكل شي سواه لك براءه : شلون وهو كان بيذبحني وتهديده عزام : تهديد شنو؟ براءه : مدري قال بذيحك وبذبحه عزام انصدم : متأكده انه قالك كذا؟ براءه : والله عزام م اكذب عليك عزام : زين لاتحسسينه انه سوا لك شي براءه : مدري عزام : زين تعالي قطعي الحلا وقهويهم براءه : انا لالا م ابي عزام : عشان فهد م يحس تراه م يدري براءه : عزام لا مستحيل عزام : ابي اروح المجلس والقاك وراي الشباب واحمد بيشوفون وجه فهد وملامحه يالله باري براءه بلعت ريقها -الله ياخذكم لو ذبحني وانتم تطالعون- دخلت المجلس وعيونهم عليها احمد : قبلت تجي عزام : اصريت عليها احمد : زين تسوي دخلت براءه وهي ي دوب تسحب رجولها وراها وتمشي بخطوات هاديه وايدها تلعب ببعض الشباب عيونهم ع فهد وفهد عيونه ع جواله وسيم : ااء باري تعالي صبي القهوه فهد طالعها وابتسم : تعالي فكيني منهم والله طفشوني الحمدلله انك م رحتي مع امي مثل كالا ونيبار براءه وقفت مكانها وهي تطالعه بصدمه فهد طالعها ب استغراب ! : حتى انتي شفيكم كلكم تطالعوني كذا مو صاحيين اليوم عزام : باري خلاص روحي انا اكمل براءه مشيت وهي تتحلطم بداخلها براءه : مدري هم يستعبطون علي او يطقطقون او فهد انجن- راحت غرفتها ب اقصى سرعتها وجلست فيها اما الشباب تأكدو ان من جد فهد م يدري بلي سواه وم حبو يحرجونه وخلوه مثل م هو ولا كأنه صار شي واحمد الي مستغرب من اخوه وخاف انه شارب وم يحس بلي سواه تنهد وطالع ساعته وطلع للدوامه اما باقي الشباب نسيو الي صار وضلو يسولفون ويضحكون ~~||~~ جالسه بالصاله طفشانه لا انيس ولا ونيس كالعاده امها برا البيت وابوها م يجي البيت النايف ووسيم خارجين مع الشباب وهي بنت بين اربع طوف م تتحرك ططلعت دار امها وابوها مشتاقه لهم فتحت الدولاب واخذت اول قطعتين لبس لا امها وابوها ضمتها واستنشقت ريحتها تتمنى انه يصير حقيقه لانها ولا مرا شافت امها وابوها مجتمعين ع طاوله وحدا او يضحكون ويسولفون مثل كل عيله دايم برا البيت او يتهاوشون ويزعل ابوها ويطلع من البيت وامها مو مهتمه حتى تطلع تتسوق مولات وعشا ف افخر وافخم المطاعم وحلويات وسهرات مع صحباتها كانت تشوف سنابات امها وكانها بنت مراهقه تنهدت بضيق ع هالحال م تدري هي بتنتهي او هم بينتهون ولا راح يتجمعون انسدحت ع السرير بتعب وضمت لبس امها وابوها شي من ريحتهم ترجع لها الروح من جديد غمضت عيونها والنور مفتوحه نامت وهي كانها بين احضانهم نامت وهي بس تشم ريحة ملابس من قماش تولد ف قلبها حب امها وابوها او ب الاصح حب ملابسهم لانها انحرمت من هالحضن الوهمي ابتسمت ودمعتها ضلت ع خدها نامت بدون م تحس ع نفسها الام والاب عامودين ببيت واحد والابناء اجزاء البيت واذا احد العامودين طاح انهار معاه العامود الثاني وتشتتت اجزاء البيت ~~||~~ دخل هو والنايف البيت وهم يسولفون عن يومهم الي قضوه وعن فهد وحالته وسيم : شوف دار امي وابوي مفتوحه شكلهم موجودين النايف ضحك : وليش متلهف هالكثر عليهم وسيم : لابد الواحد يشتاق لا اهله اكيد اسيل معاهم تعال نروح النايف : روح لحالك انا م احتاجهم مسك ايده وسيم وطنشه وسحبه معاه دخلو الغرفه وعيونهم فرحانه على انهم بيشوفون امهم وابوهم للحضه اختفت البسمه عن وجههم اسيل نايمه وحاضنه لبس امهم وابوهم النايف عض شفته ورفع راسه لفوق م يبي دمعته تخونه وسيم تضايق حيل يوم شاف وضعها جاء بيروح لها بس مسكه النايف طالعه وسيم النايف : خليها ع ماهي عليه وسيم : ليش منضرها قطع قلبي النايف : كود امي وابوي يوم يشوفونها يتحركون شوي ويحسون بمعاناتها سمعو صوت امهم الي طالعه مع الدرجه ام وسيم : شنو فيه واقفين عند داري دخلت وشافت اسيل وعيون وسيم والنايف ع امهم توسعت عيونها بصدمه ورفعت حاجبها ^_~ ام وسيم تهزها بقوه : هيه اسيل بنت فزت اسيل من نومها وهي تطالعهم ام وسيم بعصبيه : انا كم مرا اقول لحد يدش داري ويفتح دواليب الملابس وينام ع سريري م احب احد ينام ع السرير غيري انا وابوك انقرف الحين كيف انام بالله اسيل مسحت دمعتها : اسفه يمه رجعت الملابس بالدولاب وطلعت من الغرفه وسيم طالعها بصدمه النايف : اذا انتي مو قد الحمل ليتك م جبتينا طلع ولحقه وسيم. النايف : هذي الي متحمس تشوفها هاه طالع الساعه كم وشوف متى راجعه شوف كيف يوم شافت اسيل بهالحال بدال م تحن هزأتها ليتنا صحينها من النوم ولا خليناها تعيش هالموقف وسيم تنهد بضيق وراح كل واحد داره اسيل ضلت تحارب دمعتها الي خانقتها اخذت فونها وودها تحاكي اي شخص تفضفض له تشكي له الحال شاء القدر برساله من ريان ريان : احلى من دخل الواتس اسيل : ريان انا تعبانه 😭😭 ريان ويتصنع الحزن : اففا ليش اش فيها حبيبتي اسيل : ريان انا ابي اهل يلموني وقت م احتاجهم ريان : شنو !! م فهمتك وين اهلك اسيل : اكرههم اكره امي وابوي ريان يحاكي روحه -الحمدلله في احد يكره اهله-: افا ليش ! اسيل : ريان انا م كان عندي ام واب لولا الله وثم وسيم والنايف يمديني مت من حسرتي ريان استغرب : ليش من شنو شفيك اسيل: امي تطلع الصبح وترد اخر الليل وتهزئ فيني وحارمتني منها ومن حضنها والجلسه معاها وابوي نفس الشي يغيب بالايام ولا يسأل حتى علينا اخواني يطلعون يلهون حالهم بس انا بنت بين اربع جدران تعبت والله تعبت تكتب وهي تمسح دموعها من كثر م هي منهاره ريان تضايق حيل عليها -عشان كذا اخوانك محد درا عنهم- : امم والله مدري شنو اقولك ي اسيل اسيل : ادري انك مصدوم حيل ولا تقدر تسوي شي بس انا تعبانه وحبيت افضفض وانت اول من ارسل ريان : معليش حبيبتي تحملي اكيد بيردون مثل م كانو اسيل : شنو يردون مثل م كانو اصلاً من يوم عشت بحياتي م عمري حضنتهم او جلست معاهم وكانهم مغصوبين يعيشون بحياتنا مدري ليش جابوني ع هالحياة دام مو متحملين حتى يحاكونا ريان تنهد مدري شنو يقول او يواسيها : امم ! اسيل طلعت وسكرت الجوال تعرف ان مهما تكتب م راح احد يحس فيها هي لحضه بيحزن فيها عليها وبعدها م اهتم لها اسيل :اصلاً كلكم كذابين كلكم م فيه الواحد يتحمل الثاني كلكم هم نفسكم ولا انا محد فكر فيني حتى لو اموت بداري م راح يعرفون اني مت اسندت راسها ع السرير وهي تصارع دموعها الي انهارت وم راح يوقفها الا نومها تذكر كل لحضه عاشتها من قساوة امها عليها غمضت عيونها تبي توقف دموعها وبعد لحضات نامت ~~||~~ عزام : احمد بتقول لامي وابوي ع فهد احمد : امم لا م يحتاج ممكن كان نايم وحلمان ويتحرك فيه ناس كذا م يحسون ع انفسهم عزام : والله اني مصدوم من اول واتضاهر انه ولا شي صار احمد : لا ان شاءالله نفس الي ببالي يكون حلمان ومو حاس بتصرفاته عزام : يارب ~~||~~ دردشه واتسابيه وسيم : سلام براءه : وعليكم السلام وسيم : شلونك براءه ! براءه : بناام وسيم : زين بس حبيت اتطمن عليك من بعد الي صار براءه : انا بخير م همني اصلاً وسيم : هههه شلون م دريتي وانتي جلستي تتنافضين من الخوف براءه : واحد م وعى بلي سواه وكان راح يذبحني شتبيني اسوي ارقص! وسيم : صار شي بينك انتي وفهد عشان وصل لهالحالة براءه : شنو بيصير يعني انا مصدومه مثلكم اول مرا اشوفه كذا وسيم : امم غريب والله براءه : انا بنام وسيم : دقيقه طيب من وقتك! براءه : شنو وسيم وسيم : براءه مبلغ علاج امك جاهز براءه : سبق وحاكيتك بهالموضوع ي وسيم وسيم : كل م تأخرتي اثر ع صحة امك براءه : وسيم خلاص وسيم : خلاص انتي خذي المبلغ ورجعيه لي ع اقساط من شغلك بس امك كل م تأخرتي ممكن م تلحقين عليها براءه ضلت تكتب وتمسح تكتب وتمسح وسيم : ها شنو قلتي ادري انك متردده بس امك براءه : بس اردهم لك ي وسيم وسيم : اوك متى م سددتي المبلغ سدديه براءه : لا كل شهر بعطيك كل معاشي وسيم : كثير كذا كيف بتاكلون براءه : زين بخلي 500 بس تعيشني طول الشهر وسيم تنهد : اوكك براءه : وسيم وسيم : هلا! براءه : انت ليش تبي تساعدني وسيم : مدري براءه : شلون م تدري وسيم : مدري والله بس احسك كاخت وحاب اساعدها براءه : ابيك تحط شي بمخك وسيم : شنو؟ براءه : مستحيل بيوم اصير لك اذا كان قصدك حب وسيم : لا فهمتي غلط بالعكس اشوفك مثل اسيل واسيل لو تعرضت لضربه بحزن عليها براءه : الحين مرو شهرين علي ف بيتهم بس بكلم ام احمد تعطيني ويكند يومين اكون فيهم مع امي وسيم : وين بتعالجيها براءه : بنفس المستشفى الي كنت اعالجها فيه وسيم : اي شسمه براءه : الـ ****** وسيم استغرب : اها بس عند اي دكتور براءه : احمد وسيم : احمد احمد ولد عمي !!! براءه : ايه وسيم : م تخافين يعرفك براءه : انا متنقبه م راح يعرفني وسيم : بس العيون تفضح براءه : عادي م اهتم له اهمشي امي وسيم : متى بتحاكين ام احمد براءه : من يوم ترد بخلي سيمارا تخبرها وسيم : زين تبغي المبلغ كاش براءه : اي م عندي صرافه وسيم : اوكك من يوم اوديك لأمك بيكون ب ايدك براءه : بس قبل كلشوي توقعني ع ورقه اني استلمت وسيم : ماله داعي براءه : وسيم !! ترا م راح اخذ المبلغ وسيم : طيب قفلت فونها وخبته بدولابها نامتت وعيونها تعبااانننـه صحيت الصباح 6:30 عيونها تألمها من البكي ومن النوم تبغى تنام م تبغى تذكر الي صار تنهدت وقامت اخذ منشفتها ودخلت تاخذ لها شور ربع ساعه وطلعت لبست مريولها وجففت شعرها بالاستشوار حست بدوخه اجتاحت عيونها جلست ع كرسي التسريحه واسندت راسها عليه شافت باب غرفتها الي انطق وانفتح النايف : اسيل فيك شي ؟؟ اسيل رفعت راسها وطالعته :لالا صداع بس النايف : وجهك تعبان مو لازم تداومي اسيل: الا بداوم علي اختبار النايف : زين يالله انزلي افطري اسيل طالعته : اوك ذحين نازله طلع النايف من دار اسيل ونزل يكمل فطوره مع وسيم ~~||~~ حطت ايدها ع بطنها الي يوم عن يوم يزيد المه مها : الله ينتقم منك ي النايف طالعت اخوها الي نازل مع الدرج ريان : صباح الخير مها : هلا صباح النور ريان : مها انتي كم لك الحين تقريباً مها : اضن شهرين ريان : بس ليش مالك بطن مها نزلت راسها وطالعت بطنها حطت ايدها عليه وبحزن : متلهف ريان تنهد : اكيد ولدك هذا مها ودمعتها ع خدها : بس ولد حرام ريان غمض عيونه : لا ي مها بزعل منك لو سمعت هالحكي مها : اسف لانك بتعيش ب الم طول عمرك يمه ريان طالعها بحزن وتكدر : والي يخليلي ياك ان راح يربى بحضنك انتي وابوه وغصب عنه ياخذك وفوق هاذا بيتألم ع حال اخته مها : اسيل بنت طيبه وحبوبه وع نياتها تكفى ريان لاتعيشها بلي عشته انا بنت واسيل بعمري راح اعرف بلي راح تعيشه ريان : كمٓ تدين تدان وفعلته فيك بترد لاخته مها : اليوم بختبر وتطلعني ع 9 زين !! ريان : زين ، يالله قومي لا نتأخر ~~||~~ نزلت وشافتهم يفطرون جلست ع الكنبه وسيم : ليش م تفطرين! اسيل : مو مشتهيه منغثه وسيم : م يصير تروحين بدون اكل اسيل : بسرعه م ابي اتأخر انتضرك بالسياره وقفت وشافت امها الي نزلت من الدرج ام وسيم : لحضه لحضه لحضه طالعتها اسيل وعيونها تعبانه ام وسيم : شلون بتروحين المدرسه كذا لا روج ولا بلشر بعدين شيقولون عننا مهملين بنتنا اسيل : ليش لو قالوها هم كذابين !! ام وسيم ضحكت : شوفي وجهك بالمرايا كأنك مدمنة مخدرات اسيل حزت بخاطرها مشيت ولا حتى كلمت امها وقف النايف وتوجه لامه ووسيم يدعي ربه ان النايف م يرمي كلام يجرح امه فيه النايف : صحيح ان اسيل مراهقه والي بعمرها مكياج بس محتشمة ورايحه للدراستها الي تحدد فيه بكرا مستقبلها واحسن من الي تسهر طول يومها بالليل ومكياج فُل وريحة عطرها تسابقها وع فكره ضحكتك من شوي ع شكلها انها مدمنة مخدرات يدل ع انك مشاءالله ام تحس ببنتها انا اخوها وعارف ان الي بوجهها تعب ام وسيم : انت شلون تحاكيني بهالطريقه !! شكلك ناسي من اكون ولا اذكرك النايف كتف ايده وابتسم : اي ذكريني ناسي من تكونين ام وسيم : انا امك ي النايف تكلم معي ب ادب م اسمح لك تحاكيني بهالنبره! النايف صفق ب ايده الثنتين : صح انت ام !! الناس كلها تعرف انك امنا بس م تعرف ان امنا ماتت من زمان ولا صرنا نشوفها ام وسيم بصدمه : تموتتي وانا حيه ي نايف!! النايف : الام تعرف كل صغيره وكبيره بالبيت تعرف متى نروح ونجي متى ننام ومتى نصحى تحس بلي نحس فيه اما انتي حملتي فينا 9شهور ومن بعدها م شفناك الله يرحمك سكته كف حامي ام وسيم.: لازم تنعاد تربيتك انت وال**** اختك مشي وسابها ب مكانها تطالعه طلع من باب البيت وقفله وصوته خلى كل قطعه بالبيت تتحرك ام وسيم : وانت بعد باقي كلمه بقلبك ودك تقولها وسيم وقف : الحمدلله الله يديمها من نعمه اي يمه عندي دوام ومشي وسمع صوت امه : اي يوم جيت بجلس معاكم طلعتو بعدين تعالو قولولي ليش م تجلسين ويانا رجع وطالعها وسيم : شلون بتجلسين ويانا بهالوقت دوامي ودوام اسيل وبعد ساعه تبدا محاضرة النايف ام وسيم : روح روح يالله لاتتأخر مو ناقصه حنتك طلع وسيم وشاف النايف واقف عند سيارته وسيم راح له : شلون تحاكي امي كذا وتقولها كذا النايف : كان لازم تسمع هالحكي من زمان وسيم : مهما تسويه مفروض م تحاكيها كذا امك جنتك ونارك مفروض م تحاكيها بهالاسلوب النايف : الساعه 7:20 تاخرت اسيل وقف وسيم وراح للسياره ركب وتوجه للمدرسة اسيل وبعدها توجه ع شركته ~~||~~ بعد م خلصت الفطور كالعاده جالسه بالمطبخ تفكر ب امها الي مشتاقه لك وتفكر هل ام احمد توافق تعطيها اجازه او لا تنتضر سيمارا تجي ومعاها الخبر اي او لا ضلت تطالع المنضر برا وتشوف الجو الحلو الشبه بارد طالعت الي جنبها وقف وانها سيمارا ابتسمت لها براءه وطالعت الجو لحضات اخذهم الهدو سيمارا : ام احمد م وافقت تعطيك اجازه براءه بحسره : لييش؟ سيمارا : لالا عم بمزح معك وافقت بس مو هلا براءه ابتسمت : متى ؟ سيمارا : بكرا ان شاءالله براءه : تممام راحت سيمارا تريح بمكتبها واما باري ضلت ترتب البيت طفشانه وصار شي طبيعي تعودت ع هالشي ~~||~~ بالمدرسه مها : الاختبار سهل الحمدلله الاء : اي مرضيه متعاونه معانا بالاسئله ولاء : اشوفه جيد لا بأس به رغد : حتى انا م ذاكرت زين الاء : شاطرين طالعو اسيل الي جالسه وهاديه رغد : اسيل .. اسيل الاء : شفيها اليوم مو طييعيه ولاء هزت كتفها ب متدري مها ضربت كتف اسيل طالعتها اسيل وايدها بشيالتها رغد : وينك من ساعه نكلمك ! اسيل طالعتها بصمت ولاء : شلون الاختبار اسيل : م حليييت مها : ليش !! م ذاكرتي؟؟ اسيل : اي م ذاكرت ولاء : امم وليش ان شاءالله رغد : اكيد سهرانه ع فلم الاء : اي شوفي وجهها كله نوم قطع عليهم صوت الاستاذه : اسسسيل طالعتها اسيل الاستاذه : تعالي بكلمك وقفت اسيل وبما ان صفهم الاخير مشيت كم خطوه وبعدها وقفت حست الارض تدور وتشوف كل الي حولها يتحركون فوق وتحت يمين يسار اخذت نفس تبغى تسرتجع قوتها تسمع صوت البنات الي يشوشر ع راسها والاستاذه الي تحاكيها ولاء وقفت وراحت لها طالعت وجهها بصدمه : اسيل فيك شي اسيل م صدقت تشوف احد وقف قدامها سندت قوتها ع ولاء ولاء مسكتها بصدمتها وحست بجسم اسيل الي ثقل عليها جلستها ولاء ورغد مسكت راسها بصدمه مها -معقوله معقوله يكون ريان سواها ولا قالي لالالا ان شاءالله- رغد تضرب خدها بشويش الاستاذه : زين ودوها عند استاذه هَيا ب الاسعافات يتصلون ع اهلها مسكتها رغد وولاء وتوجهو فيها ع الاسعاف المدرسيه حاولو يتصلون ع ابوها وامها بس م ردو ~~||~~ جالس ع مكتبه ويشتغل ضغط الملفات عليه خصوص انه صاير يهمل بشغله كثيير تنهد يوم شاف فونه •مدرسة اسيل• رفع السماعه وسيم : هلا ؟ الاستاذه : انت اخو اسيل هلال ال*** وسيم : اي خير الاستاذه : اختك تعبانه تعال خذها من المدرسه وسيم بصدمه : شفيها الاستاذه : مدري بس دايخه ودوها المستشفى ويبان سبب دوختها وسيم تنهد : اوك اوك سكر السماعه واتصل ع النايف النايف : هلا وسيم؟ وسيم : النايف عندي ضغط الحين بالشغل تقدر تطلع اسيل من المدرسه اتصلو علي قالو تعبانه النايف : زين اصلاً توي مخلص محاضره وسيم : وديها المستشفى وارسلي ل وصلتو اخلص شغلي والحقك النايف : زيين قفل فونه وضل يشتغل وباله مع اسيل اخته صديقته وكل اهله ~~||~~ واقف برا ينتضر اخته تطلع من دوامها شاف السياره الي وقفت جنب سيارته ونزل منها !!! ريان لف وجهه : اي هو اي هو امسك نفسك ي ريان ضربك له م راح ياخذ حقك شد ع قبضة ايده واستغفر ربه وقف النايف عند بوابة المدرسه انفتح الباب وطالعه ينتضر اسيل عشان يساعدها بما انها دايخه طلعت وشافت عيونه تجمدت مكانها بصدمه عيونها توسعت وخنقتها العبره ونبضات قلبها بدت تزيد طالعها وهو يذكر انه مرت عليه وقد شافها بهاللحضه تذكرها تذكرها النايف لف وجهه وشاف اسيل الي طلعت مع الاستاذه مسكها النايف واسندت نفسها عليه شاف كيف شكلها يدوب تمشي كانها انسانه سكرانه نـــهـــايـــهہ الــبــارت..

23 تعليقاً

  1. ام ندي روحي ع قسم المنوعات بيكون بتشوفي ان شاء الله
    مراممم هي راح تكون خمسة اجزاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.