🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الثالث

57 8٬002
 

🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الثالث

🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الثالث

🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الثالث

🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الثالث, معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,ام الوليد 👬ووضاح 💕

  • *🍁🕯 لٲجـــــل ٲمـــــي اصــــبــحــت خــــادمـــــهہ 🕯🍁* ~الــبـــارت الــخــامـــس..~ ~~||~~ ركبت السياره وطالعها ريان شاف ملامح الصدمه بوجهها عرف انها شافته م حب يكلمها او يبين لها انه يعرف شكله وطبعه وكل شي يخصه ريان : امم كيف اختبارك مها طالعته : ليش كذاا ليش ي ريان ريان تنهد وتضايق عرف انها تدري ب انه يعرف نايف ريان : اهخ بس مها : حرام عليك حرام علييك ليش سويت كذا ريان : شلي سيوينه عادي باقي م سويت شي مها : كل هاذا و باقي ريان : قلت لك وعد بجيب حقك وكل شي يخصه مها : بس اسيل مالها ذنب ريان : رجعنا لأسيل مها : شوف البنت الحين رايحه ع المستشفى لو صار لها شي ريان : شدخلني فيها خليها تموت م تهمني مها : هي قبلت تطلع معاك وليش م قلت لي ريان : طلعت معاي !! انتي شتقولين مها : انت طلعت مع اسيل؟؟ ريان : لا باقي مكالمات مها : اجل الكلام الي قبل شوي شنو ريان : هاه شفتيه؟ مها لفت وجهها : اي شفته وتمنيت اني م اشوفه ريان : بربيه لك بخليه يبوس رجلك يتمنى تسامحينه مها لفت وجهها : خلاص لاتجيب طارييه ~~||~~ انفاسه ضاقت وتذكر كل لحضه عاشها معاها وعده لها وخلفانه لوعوده كذبته لها بتزوجك خطفها صوتها يوم تترجاه م يسوي الي ببالها وتذكر كلماتها. – انا راضيه اعيش معاك بس بالحلال ي نايف تكفى انا احبك تكفى- عض شفته وطالع اسيل الي مسدحها ورا النايف : شفيني انا تغيرني بنت !! شلون اصلاً لو انها عفيفه وشريفه. مقابلتني كرييهه ونشبه وغبيه تصدق كل الي قلتها هذا هم معشر البنات ينضحك عليهم بسهوله انتبه لفونه الي رن وطالعه النايف : ها هلا وسيم؟ وسيم : ها طلعت النتايج النايف : فقر دم سوء تغذيه وإرهاق وسيم : الله يهدبها النايف : امين اسمع خلينا نجيب طياخ للبيت عشان الاكل وسيم : يصير خير ، اخذت لها اجازه مرضيه النايف : اي اسبوع وسيم : كثير النايف : م عليك بتفرح خليها تاخذ ويكند وسيم ضحك : ليش تنحبس بزياده النايف : تغير روتين وسيم : زين يالله باي النايف : باي .. ~~||~~ طالعت الساعه 10م يمديهم الكل نام طلعت فونها شافت الرسايل. الكثيره الي من هنادي من غير اتصالتها دخلت تشوف الرسايل -براءه ردي – براءه امك كلمتني تبي تشوفك اليوم -براءه روحي لها صوتها تعبان -ابويا تعبان م اقدر اروح لها -تكفين روحي لها بسرعهه خالتي ممكن فيها شي -يالله رديي ع اتصالاتيييي توسعت عيونها بصدمه وهي تقرا ارسلت للوسيم -وديني لامي الحين تعال بسرعه لحسن حضها كان وقتها موجود قريب من بيت عمه ارسلها اوكك لبست عبايتها بدون طرحتها بسرعه وطلعت من باب الخدم تركت باب ونور غرفتها مفتوحه من كثر ما بالها مشغول ب امها وقفت تنتضره ثواني م قدرت تصبر جات بتجررري بس شافت ضوء السياره الي سطع بوجهها فتحت باب السياره بسرعه وسكرته وبصوت شبه عالي : سرريع وسيم سريع وسيم فتح فمه مصدوم من شكلها متوتره وخايفه وبدون طرحه وسيم : شفيه براءه : بسسسسررعهه وسسسييم تكفىى وسيم مشي بسرعه متوسطه وهي ضلت تهز رجولها وتاكل اضفرها من التوتر براءه : يارب م فيكك شي ي يمه وصلو بعد 7د نزلت بسرعه وهي تجري طلعت مفتاحها وبسرعه فتحت الباب ودخلت وتركته مفتوحه وصلت غرفة امها براءه : يممه ؟؟ طالعتها امها بوجهها الشاحب الي باين عليه المرض والتعب وبصوت متقطع وهامس : الحمدلله انك جيتي براءه مسكت يد امها وجلست : شفيك ي غاليه دبرت لك المبلغ شوفي معاي والحين بروح اعالجك ام براءه وهي تاخذ انفاسها : ي يمه خلاص م يحتاج هي كلمتين بقولها لك براءه : يمه ام براءه : يمه معاد فيه وقت .. ابوك باقي ع قيد حياته وهو .. من عيال مصعب متعب ال**** ساكنين هنا بالرياض قصتي الي حكيتها لك من انتي صغيرا كذب ف كذب ي بنت قصتي كتبت لك ياها بورقه واعطيتها هنادي تحتفظ فيها براءه مصدومه بهاللحضه وبنفس الوقت خايفه ع امها : يمه خليك قويه ام براءه؛ كح كح .. ابوك هو الـ .. الـ …….. براءه طالعت امها بصدمه وضلت تهز يدها : يمه يمه يمه ردي علي يمه يمه تكفين م بقا لي غييييرك ف هالحياة يمه يمه لاتروحييين يمممممه يمه شفيككك قوووومممي يممممممممهههه اااااااهه يمه قوممي حس بداخله مو مرتاح نزل من سيارته وضل واقف قدام باب البيت ضربه اكثر من مرا بس م جاه رد سمع صوت شخص يبكي دخل بسرعه وكل ممشي اكثر بالبيت زاد الصوت عرف انه صوت براءه راح وشافها كيف تبكي وضامه امها وتحركها عرف ان امها فيها شي دخل عندها وطالعها راح لها ومسك نبض امها وكان موقف عرف انها فارقت الحياة طالع براءه الي تطالعه وعيونها كلها حكي براءه وقف وطالعته : تكفى قول انها باقي حية .. حيه صحح طيب بتصل ع الاسعاف تجيها طلعت فونها بس انصدمت من مسكت ايده لإيدها بانت ع ملامح وسيم الحزن والالم براءه : لالا مستحيل تخليني مسستحيل وسيم تنهد بضيق ومحس الا بضمتها له جلست تبكي تبكي تبكي وهو شد عليهاا ومسح ع ضهرها انهارات براءه بكي وضلت بحضن امها لين م اعلن المؤذن صلاة الفجر فتحت عيونها وكلها دموع براءه بصوتها التعبان : ليش تخليني بهالغربه ي يمه ليش تخليني وتروحين يمه مالي غيرك انتي هواي الي اتنفسه شلون تروحين وتخليني تكفين قومي تكفين لاتعيشيني هالشعورر تكفييين ي يممه تكفييين قوووممي اعلنت بهاللحضه ان ام براءه توفت وم فيه غير جارتهم الوحيده وهنادي الي ضلو معاها بالعزا ماسكه ب ايدها بهاللحضه الضرف بس سمعت الباب الي طق ~~||~~ واقف عند باب بيتها يومين طويله بالنسبه له عاشها من دون شوفتها كانت يومين كئيبه وطويله م وده انها تتكرر وم يبي تاخذ الاجازات عشان م يفقدها بدون م يحس اخذ مفتاح سيارته وتوجه للبيتها الكل كان متوقع انها عايشه ب اجازه حلوه بس هاليومين م غمضت عيونها فيها من كثرة البكي وطيف امها طق الباب عليها وبعد لحضات فتحت الباب عزام : اخر مرا تاخذين اجا.. براءه شفيك …!! بعدين ليش لابسه الاسود براءه ودمعها بعينها : امـ..ـي عزام عض شفته : لاتقولينها !! براءه نزلت راسها عزام : اسف جد م ادري ولاكنت قمت بالواجب براءه ضلت ساكته تحارب دمعتها عزام : اخلييك اجلل انتبهي لنفسك طلع وهو بقلبه محترق عليها حزن لها وكان وده يضمها يطبطب عليهااا راح وكل تفكيره براءه اما براءه فتحت الضرف ولقيت ورقتيين الورقه الاولى صك البيت لهم والثاني كاتبها فيها هالنص يمه براءه يوم تقرين هالحكي اكون ميته بقبري ادعيلي لاتنسيني سامحيني لاني خبيت لك حقيقة ابوكك اول شي ي يمه تزوجت ابوك يوم كنت ادرس ب امريكا كان بحبني ويهتم فيني وم يرضى علي ب اي شي يصير ابوك رد الرياض وانا رديت لاهلي وقلنا خلينا نعترف لأهلنا هو راح لاهله وانا رحت لاهلي خبرتهم اني تزوجت سعودي زعلو علي وتضايقو وبعدها رضو اتصلت ع ابوك اكثز من مره ولا رد علي من البكرا فتحت عيوني ع ضرف مكتوب فيه نص هالكلام انتي طالق طالق طالق بالثلاث انا م ابيك ي بنت الناس بتزوج بنت عمي وبعيش وياها وشوفي لو كنتي حامل بحرمك من بنتك ويمكن اذبحك واذبحها ف ادعي انك م حملتي هذا كلامه خفت عليك من كلامه قلت لاهلي اني حامل بس م ابيهم يعرفون سافرت مع اهلي لجده عشت فيها سنه لين م جبتك ورديت بعدها للرياض صار لابوي وامي حادث وتوفو وماباقي لي غير اخوي الي كنت اضنه سند لي تسأليني ع ارث اهلي اخوي الي هو خالك سليم هددني اذا م تنازلت ع قسمي ب الارث بيخبر ابوك ان عنده بنت مني عشان كذا بالمحكمه تنازلت عن قسمي لاخوي الله يسامحه وبعدها ربيتك كنت اشتغل وخبيتك عنهم م ابيهم يعرفون بوجودك زورت اسمك بمبلغ كبير قدرت ادبره من عرق جبيني وساعدتني صديقتي سامحيني ي يمه سامحيني عشتي معاي ب الم وفقر كنت ابيك تعيشين مثل الاميرات بس م كنت اعرف ان ابوك خان العشره وتركني ضايعه تألمت حيييل من بعد الي صار تحملت شفقت خالك علينا وصدقيني انا فخووورا ب ان عندي بنت مثلك بهاللحضه ابيك تدعين لي وانتبهي من ابوكك وهذا الضرف جواته صك البيت عشان خالك م يبيعه ويقطك برا الشارع مهما صار لاتبيعي هالبيت الي حماني وحماك من بعد الله وفي بداخله ورقه الي كتبها لي ابوك الله يسامحه كل الي قلت لك عليه انتبهي لنفسك ي بنتي ي غلاة امكك فمان الله ودعتك ولاتنسيني من الدعاء سكرت الورقه وهي تبكي حقدت ع خالها وابوها الي دمرو امها وعيشوها ب الم براءه وبصوت مخنوق : الله يحرمني عافيتي اذا م اخذت حقك من خالي وابوي سمعت صوت الباب وراحت له شافت سيمارا سلمت عليها وعزتها وخبرتها ان ام احمد بعد تعزيها وان اليوم ويكند وبكرا تبدا دوامها مثل كل مرا طالعت روحها بمرايتها المكسوره تغيرت نضرتها للحياة تغيرت نضرتها من بنت بريئه الا بنت امتلى قلبها الحقد براءه وبصوت خشن : شكلك ي يمه م تعرفين اني كنت خادمة عند الي ممكن يكون ابوي او عمي تذكرت شكلهم وكيف يضحكون ولاكان صار لهم شي كلامهم عليها تهجم عزام عليها ممكن تكون اخته احمد الي فرط بعلاج امها مرض امها الوراثي الي 50٪ ممكن يصيبها ابوها الي كانت تحلم بشوفته قبالها وتدعي له ان الله يرحمه م كان هو الي امها دايم تخبرها عنه وسيم الي كان كل همه يعالج امها ممكن يكون اخوها او ولد عمها خالها الي استغل امها فيها وخلاها تترك قسمها من الارث قبل كل شي بتبدا ب ابوها وبعده خالها ضربت المرايا بكل قوتها تبعثرت الا شضايا ف غرفتها الضيقه طالعت ايدها الي بدت تنزف عضت ع شفتهاااا ب الللممم براءه : بنتك الي بتحرم عليهم النوم وين م كانو عاشو بنعيم وقطو امي الانانيه دمرتهم الطمع يمشي بعروقهم لااكن م راح يصير لكم خير وراح تتدمرونن واحد ورا الثاني معاد فيه شي اعيش عشانه كل شي راح واولها امها جنتها بس الحين بتحاربهم كلهم الي وقفو ضد امها واولها ابوها الخاين راحت للمغسله غسلت ايدها من الدم اخذت مناديل اكثر من حبه حطتهم ع مكان الجرح بس النزيف م وقف سمعت الباب الي طق تنهدت وطالعت الساعه 10م براءه : خلاص اليوم اخر يوم مين بعد بيجي راحت فتحت الباب وكان واقف قدامها معاه اكل براءه – تذكرت كلمته اشوف فيك مثل م اشوف ب اسيل يعني ممكن تكون اخوي وابوك نحر امي من الوريد للوريد لاكن سامحني ي وسيم ابوك بعد بدمره – وسيم : شفيك تخزيني كذا براءه : شتبي!! وسيم استغرب من نبرة صوتها : اءء لي ساعه احاكيك براءه : زين؟ وسيم : جبت لك اكل براءه : طلبت منك وسيم عقد حواجبك : لا بس قلت يعني تحتاجين براءه : انا كم مرررا اقولك انا م احتاج احد م احتاج احد ليش تشفق عليي ليييششش وسيم : م شفقت عليك بس . براءه : م ابي منك اكل لا انت ولا غيرك ولا احتاج لا شفقه ولا رحمة من غيرك خلاص ارتحت وسيم : اووك اعتذر مشي وهو بقلبه يوهم ان وفاة امها اثرت ع نفسيتها شوي سمع صوت قفلت الباب الي هزت المكااان طالع الباب للحضات وبعدها ركب سيارته وتوجة ع فلتهم اسندت راسها ع الباب وتدحرجت ببطئ حست كل شي تقفل بوجهها بعد وفاة امها غمضت عيونها وبعدها انهارت سندت راسها ع ركبها وحضنتهم ب ايدها الثنتين ضلت تبكي للساعات وبعدها راحت للغرفة امها دفنت راسها بالسرير ونامت وراها دوام من صباح ربها لو بيدها تركت الشغل بس عشان المسكينه الخادمه الثانيه الي وقعت عنها وقررت تكمل مثل قبل ولاهي بحاجة الفلوس مثل قبل غمضت عيونها ونامت ~~||~~ شافت البيت كلو بخور وريحته عطور وواضح ان فيه ضيوف طلعت دارها لبست جينز وتيشرت سوت شعرها كيرلي وحطت روج وردي خفيف لبست كاوتش ونزلت شافت عيون امها لها الي مصدومه والحريم الي يناضرونها سلمت عليهم وجلست جنب انها ام وسيم بصوت هامس : لحقيني الصاله الثانيه ابتسمت ام وسيم وطلعت ولحقتها اسيل وهي براسها علامة ؟؟ ام وسيم بصوت شبه عالي : شجابك انتي عندي هاه شجابك اسيل : يمه طفشانه وببعدين ليش م قلتي لي يمديني تونست ومن اول عندكم ام وسيم : فشلتيني عند الحريم بشكلك هاذا كانك واحد من الشباب اسيل : لا يمه لبس بنات هاذا ام وسيم : الحين هالخلاقين لبس بناتت الله يفشلك ويفضحك اسيل : يمه شفيك تدعين تراني بنتك ام وسيم : بنتي م تعرف الاتكيت اسيل : اصلاً من زين الي تماشينهم هذول حست بكف الحار الي بنج خدها طالعت امها بصدمه وهي بمكانها متصنمه ام وسيم / ع الاقل هم عندهم بنات بس انتي شنو انتي شنوووووو اسيل بصوتها المخنوق : شتقصدين يمه ام وسيم : بكرا اوديك عيادة تجميل تزبطك وتحف حواجبك وتشيل الشعر الي بوجهك والشنب اسيل : اصلاً انتي همك كل هاذا اكرهكك اكرررهككك جات بتمشي بس حست بشدة شعرها طالعت امها ام وسيم : كلامك مردود عليه بس بعد م يروحون الضيوف دفتها ع الارض طاحت اسيل وهي مقهوره من كلام امها الجارح هي مهتمه بنفسها وجميله ليش امها تحاكيها كذا لو انها عدوتها شفقت عليها م تجرحهها وتوصفها بالولد وبتوديها عيادة تزبط شكلها لمت نفسها بجروحها ووقفت دخلت غرفة وسيم الي فاضيه دخلت التواليت واخذت ماكينة الحلاقه والمقص اسيل : الحين اثبت لك اني صدق ولد مو بنت ضلت تقص شعرها ويطيح ع كتفها والارض اخذت المكينه وبدت تحلق الاطراف كانت تحس بحرقه كونها بنت وتشوف شكلها ك ولد صار شعرها سبايكي وصلت للجزء الاوسط اخذت المقص وقصته وصار واقف جات بتحط المكينه الي سمعت صوت وسيم وسيم : ي مجنووووووونننننه اسسسسيل للاا طالعته وعيونها غرقانه جري لناحيتها وسحب المكينه والمقص ورماهم ع الارض وسيم مسك وجهها وشد ع عيونه : ليش قصيتيه اسيل بصوت مليان الم : انا ولد وسيم : انتي بنت حرام هالشي اسيل : الا انا ولد هي قالت وسيم عقد حواجبه : مين! اسيل : امييي وسيم : شلون تقول هالحكي اسيل : م كذبت صح الحين صرت ولد وبثبت لها هالشي وسيم : ليش ي اسيل انتي تدرين حلاة البنت بشعرها اسيل : متى اموت وسيم : شهالحكي اسيل : م ابي اعيشش وسيم : استغفري ربك حرام هالحكي اسيل : ليش اعيش حق منو وسيم : انا اخوك والنايف بعد اسيل : انت بتتزوج والنايف بعد بيتزوج بس انا بضيع وسيم : انتي بعد بتتزوجين وم راح اتزوج الا لما اامن ع مستقبلك اسيل : مسستحيل اكرهني واكره امي واكره ابوي وكل هالحياة م ابيها وسيم : ازعل والله ي اسيل ازعل ضمته وبكت بحضنه اسيل : تعبت حيل ي وسيم م عندي احد اشكي له حالي كانت رهف مونستني بس من يوم راحت وانا عايشه كاني غريبه حرحتني اهانتني وجعتني طعنت فيني سكين م تطلع ابي ارتاح وسيم : كلنا مثلك مو بس انتي كلنا عايشين الي تعيشينه اسيل : انتو عيال يعني م تذكرون تطلعون ترفهون ع انفسكم عشان كذا قصيته يمكن اصير مثلكم وسيم : تبقين احلى بنت شافتها عيوني اسيل : اكرهني اهئ وسيم ضل يمسح ع صدرها اسيل : م راح اهتز من يوم ورايح م راح اهتم لو يموتون ثنيناتهم م اهتم لانهم م عاشو بحياتي عشان كذا م راح اهتم راح اصير اسيل القويه الي م يهزها احد ولا تهتم لا احد ولا تبكي ولا تنجرح وسيم تنهد : انتي قويه وراح نتخطى كل الي واجهناه بحياتنا اسيل : م فيه شي اعيش عشانه غير اني اعيش لنفسي وكل واحد نفسه لنفسه وسيم خاف من كلامها انها تسوي شي بروحها : اوعديني انك تحافضين ع روحك اسيل : اوعدك م بسوي الي ببالك مستحيل اغضب ربي عشان ناس م تستاهل وسيم : اوعديني انك تردين مثل م كنتي ويرحع شعرك اسيل : مستحيل اوعدك اسيل تغيرت من الطيبه الى الشريره وسيم : تكفين اسيل لاتتهورين بمواضيع ثقيله عليك اسيل : بروح داري تعبت مشيت وطلعت من الغرفه بدون م تسمع رده توجهت للدارها قفلت الباب وطالعت المرايا اسيل : بكون جبل م يهزه ريح وقمر م راح يطيح ولا راح اهتم وافكر بتهور بكل شي ~~||~~ قفلت باب البيت وضمت المفتاح وبعدها حطت المفتاح بالشنطه وضلت تمشي وقفت ع الخط العام وتشوف السيارات الي رايحه والاطفال الي يجرون للمدارس الي متحمس والي كسلان والي يتصنع القوه والي يلعب شافت التاكسي الي وقف ركبت وصفت له المكان بعد 10د وصلت دفعت الحساب ونزلت دخلت مع بوابة الخدم شافته جالس ع الطاوله ومعاه المجله عزام : صباح الخير طالعته براءه ببرود ودخلت دارها سكرت الباب وراها لبست ملابسها وحطت الشنطه طلعت وشافته مكانه طالعت طاولة الطعام الخارجيه م كان فيه احد عزام : كلهم راحو الدوامات اصلاً وامي مسافره وابوي بالشركه براءه : نيبار وكالا عزام : كالا سافرت مع امي تخدمها ونيبار تسقي الزرع طالعت المطبخ كان نضيف عزام : شلونك انتي الحين احسن؟ براءه : الحمدلله عزام : فيك شي براءه اشرت ب لا عزام : امم الا اكيد فيك شي براءه : يهمك؟ عزام : اكيد انا كنت واضح معاك من البدايه براءه : وحدا امها توفت واكتشفت شي شتبيها تكون ! عزام : شنو اكتشفتي ؟ براءه جالسه تسوي كوب حليت : ليش م رحت دوامك عزام : مالي خلق براءه : ليش! عزام : يعني الاستاذه كذا كذا بينجحني علاقته مع ابوي قويه واكيد م راح يحملني الماده براءه – اي ممكن ابوك حرمني من هالشي-: اها يعني اذا ع كذا ماله داعي تروح عزام : الا اروح اصحابي يشتاقون لي براءه : شلون فهد! عزام حس بغيره : ليش تسأليني براءه : انتضر جوابك عزام : زين هاليومين م صار ري اكشن براءه تشرب الحليب : سألتك من مزاجي عزام : شكلك جوعانه شرايك نطلع ناكل برا براءه : عزامم خليني اشتغل برراحتي عزام : خلاص سيبي الشغل وانا بتزوجك براءه -ممكن تكون اخوي استغفرالله- : مستحييل؟ عزام : مستحيل !!! ليش ان شاءالله مو الشخص الي تفكرين فيه براءه لفت وجهها : عندي شغل بروح عزام مسك ايدها وعيونه عليها اما هي مثل م هي م طالعته عزام : ليش م تبغيناا ننزوج براءه توترت من سؤاله -استغفرالله يارب- عزام : اها يعني مو الشخص الي يناسبك براءه ضلت مكانهااا م تكلمت عزام : اها اووك رمى المجله ع الارض وطلع من المطبخ اما هي وقفت مكانها وانتبهت لدخوله وطالعته عزام وقف قبالها واشر ع قلبه : راح اخلي قلبك يعشقني اذكرك غمز وطلع من المطبخ براءه – استغفرالله ان شاءالله م تكون اخوي ي عزام ان شاءالله- اخذت ممسحة التنظيف وطلعت تمسح اسياب وممرات القصر دخل وشافها قدامه احمد ابتسم : خوش شرفتي بكير والله م طالعته وسوت نفسها م انتبهت له – استغفرالله جاء المختل الثاني- قرب منها وحط ايده ع دقنها ورفعه عقدت حواجبها وكان ودها تضربه بس تذكرتت انه ممكن يكون اخوها طالعته ب استغراب احمد ابتسم ابتسامة سحرتها : تذكرت وين شايف عيونك لفت وجهها عنه وتوسعت عيونها بصدمة براءه – عرفني!!- احمد : تشبهين لنجمة بوليود طالعته ب استغراب اما احمد طالعها بنضرة استغراب : شلون سمعتيني !! براءه اشرت بشنو احمد : تكلمت وطالعتيني !! براءه -الحين شلون اشرح له الغبي ذا- احمد : اووه صح امك ماتت اعزيك براءه اشرت ب اوك احمد : هه الله يرحمها ويخلف على تعبها لوحدا صما وبكما براءه – ان شاءالله تلحقها- شمقت ومشيت عنه وضلت تمسح الارضيه احمد طلع داره وسكر الباب وراه ~~||~~ طلع للدار اسيل وفتح الباب طالعها شافها نايمه جاء بيطلع بس انصدم فتح الليتات وطالعها مصدوم النايف بصراخ : اسسسسييييل فزت اسيل من مكانها وطالعته بصدمه : شفيييك النايف قرب منها ومسكها مع شعرها السبايكي : شنو هاذا اسيل : م ابيه خذه انت النايف : ليش سويتي ككذذا اسيل : بس النايف : احسبكك وسيم صدمتيني اسيل ضحكت : بس حلو النايف : اي حلو بس صح البنت احلى لما يكون عندها شعر اسيل رمت المخده عليه : اطلع برا وصك اليت والباب وراك النايف : حسافه م يمديني اجرلك شعررركك طلع وسكر الباب وهو يتحلطم مقهور عليها ~~||~ اليوم خميس الظهر م فيه غير الشباب ورغد ينتضرون الغدا ابوهم م راح يجي مشغول دخلت براءه لهم تأشر ع الطاوله ان الغدا جاهز جات بتمشي بس انصدمت من فهد الي وقف قدامها بلمحة بصر طالعته ولاحضت ان نفس النضره هي هي م تغيرت توترت ووخرت بتمشي من الجهه الثانيه بس سحبها مع شعررها وضرب راسها بالجدر رغد بصدمه : فهههد احمد وعزام راحو له جري فهد : ليش جيتي ليش جيتي اطلعي من حياتي اطططططلعععي احمد حاووط ايده وشد فهد وعزام يبعد براءه عنه فهد كان كل همه يضربها يشوفها وحش قدامه براءه حاسه ب الم راسها حطت ايدها عليه وتطالع فهد فهد : اننننا اكررررهككك اطططلععععي من بييييتتتننننناااااا بهاللحضه فهد تشنج وطاح ع الارض وبخبرة احمد يعرف كيف يتصرف بهالحالات شافت الدم الي نزل من راسهاا حست بالدوخه جلست ع الارض عزام مسك يدها وبصوت هامس عزام : انتتي بخيرر براءه اشرت ب ايه تركها عزام وراح لاحمد الي يسعف فهد احمد : اتصل ع الاسعاف حالاً براءه جمعت قوتها وتحاول تمشي طلعت من الصاله وايدها ع راسها دخلت غرفتها وسكرت الباب حطت راسها ع السرير غمضت عيونها تالمت حيل واستغربت من تصرف وكره فهد المفاجئ لها حست بدمعتها الي احرقت جفونها شافت الي دخل غرفتها وسكر الباب احمممد بصراخ : قومي اووووقفي براءه كانت م تشوف شي مغمضه عيونها احمد مسكها مع كتوفها ووقفها احمد : شمسوويه بفهد عشااننن وصصصل لهالحاااالةةة -هز كتوفها- فتحي عععيونك حست ب الارض الي مو شايلتها طاحت عليه وهو ع طول مسكها احمددمسكها وحطها ع السرير طالع راسها الي مجروح وعرف انه جرح بسيط تنهد وسابها وطلع يشوف فهد الي يسعفونه طبيب الاسعافات : بشوف لو ناخدوه للمستشفى مشان التحاليل افضل عزام : حاضر دكتور طلع الدكتور وطلب انه ياخذونه اخذوه بالسياره وطلعو معاه عزام واحمد وتوجهوو للمستشفى كلمو ابوهم ولحقهم اما رغد دخلت المطبخ وشافت ابتسامة نيبار الشريره واستغربت راحت للغرفة براءه ودخلتها حطت ايدها ع راس براءه وتوقعت انها نايمه طلعت وتركتها بالمستشفى ابو احمد : ليش م قلتو لي من قبل عزام : م توقعنا بيصير كذا ابو احمد : اكيد مسويه شي يغيضه هالبنت تصبر علي عزام : مستحيل يبه شبتسوي يعنني ابو احمد : الايام بيننا وبشوف هالبنت وخير ان شاءالله طلع الدكتور ووقفو ينتضرون كلامه الدكتور : بحسب الفحوصات الي ضهرت لي ان …… نـــهــايـــهہ الــبـــارت.. [١٤/‏٤ ١١:٢٧ م] انيسه: *🍁🕯 لٲجـــــل ٲمـــــي اصــــبــحــت خــــادمـــــهہ 🕯🍁* ~الــبـــارت الــســادس..~ ~~||~~ طلع الدكتور ووقفو ينتضرون كلامه الدكتور : بحسب الفحوصات الي ضهرت لي ان فهد سليم م فيه شي وصحته جيده حتى قياس ضغطه تمام احمد : اجل ليش سوا كذا الدكتور : انا م اعرف ايش السبب الي وصله لهالمرحله عزام : اكيد فيه غلط عيدو نتايج التحاليل الدكتور : انا بعد قلت كذا ممكن الجهاز فيه شي بس عدناها بالمختبر الثاني ونفس النتيجه كل شي سليم ابو احمد تنهد : طيب شنو نسوي الحين الدكتور : التشنج بعد مو معروف اسبابه بس احنا بنحاول ب اقصى جهدنا اننا نوصل للشي للي وصل فهد بهالحاله عزام : اوك شكراً دكتور احمد : متى يمكن يخرج الدكتور : انا كاتب له خروج الحين يعني صحته تمام م فيه داعي يجلس بالمستشفى احمد تنهد وضلو يطالعون ببعض ب استغراب ~~||~~ سيمارا ؛ لك شو صاير صحيح الي سمعتو من نيبار؟ براءه بصوت هامس : ايوا انا بعد مو فاهمه سيمارا : شو اخبارك هلا منيحه ؟ براءه : اي تمام بس ابغى لصقة جروح سيمارا : في بدولاب الاسعافات بغرفة نيبار وكالا روحي وخدي الي بدك ياه وكمان عقميه مشان ضل وقت طويل مكشوف براءه اشرت ب اوك وراحت للغرفة نيبار الي كانت مو موجوده اخذت الاسعافات ولاحضت فيه ريحة كريهة بالغرفه استغربت وطلعت سيمارا شافت تكشيرتها : شوبك ؟ براءه : مدري بس ريحة الغرفه مو حلوه سيمارا : شو يعني فيها ريحة مو منيحه براءه : اي مراا سيمارا : هلا بشوف نيبار المهم انو انتي اطلعي غرفة ام احمد ونضفيها لها مشان لما ترجع من السفر تكون نظيفه براءه ابتسمت اخذت ادوات التنضيف وطلعت للغرفه دخلت وسكرت الباب وراها ضلت تمسح الارضيه وتكنسها وترتب السرير وغيرت المفرش وصلت لادراج الخاصه فتحتهم وضلت تشوف الاوراق الي بداخلها ممكن تلاقي شي بخصوص امها فتحت الضرف لقيت اوراق مناقصه غريبه م تفهم فيها سكرته وراحت للثاني شافت فيه شهادة ابو احمد من الجامعه الامريكيه الخاصه ضلت تقرا نتايجه بس شافت الباب الي انفتح ورجعت الاوراق وضلت ترتبهم ابو احمد طالعها وبراءه متجاهله نضراته ابو احمد رفع ايده يأشر لها طالعته براءه ابو احمد : شنو تسوين هنا اشرت له براءه ب انها تنظف ابو احمد : ومنو سمح لك اشرت له ب سيمارا ابو احمد : زين يوم تجين ترتبين الادراج هالشي م ينفتح براءه اشرت ب اوك وسكرت الادراج وطلعت من الغرفه انسدح ع السرير وتمدد : ي خوفي بس الي ببالي صح غمض عيونه ونام بسرعه ~~||~~ نزلت من الدرج ومعاه الادوات وصلت للمطبخ بصعوبة وشافت عزام واقف طالعته ب استغراب عزام : اتمنى ان م صار بينك وبين فهد شي عشان وصل للهالمرحله براءه نبرة صوتها تغيرت : شو بيصير يعني عزام : انا الي بسألك هالسؤال مو انتي براءه : فهد نضرتي له مثل نضرتي لك ومستحيل بيوم آذي فهد وانا بعد مثلك مستغربه من وضعه عزام : امشي الحديقه انا بجلس وانتي سوي انك تسقين الزرع بسألك كم سؤال براءه تنهدت : برتاح من يوم جيت وانا مكروفه عزام : انتضرك بالحديقه طلع عزام للحديقه انا براءه تنهدت وغسلت ايدها وطالعت الجرح وتذكرت امها عضت ع شفتها تمنع غصتها الي تطلع لحقتها عزام للحديقه وضلت تسقي الزهور عزام : شلون راسك! براءه : زين عزام : رحتي الطبيب؟ براءه : شلون بروح ي عزام عزام : اها صح براءه : شنو قال الطبيب عن فهد عزام : كل شي سليم التحاليل الفحوصات الضغط براءه : اجل شنو سبب الي سواه عزام : لحد الان السبب مجهوول براءه : اخاف بيوم يهجم علي وم يكون فيه احد عزام : مستحيل اخليك لحالك هنا براءه ابتسمت : عادي اصلاً م فيه شي يستاهل اعيش عشانه الي كانت كل دنيتي راحت عزام : انا امك وابوك وكل اهلك براءه : ممكن تكون من اهلي عزام ب استغراب : شنو !! براءه توترت : قصدي يعني ممكن . عزام : اي ممكن شنو؟ قطع عليهم دخول نايف النايف : صباح الخير عزام : مساء الخير النايف : الساعه وحدا يعني صباح مو مساء عزام : اف الوقت مرا بسرعه النايف طالع براءه : هاذي شتسوي عندك عزام : تسقي الزرع م تشوف النايف : هههه كرهتها ولا باقي عزام ضل يكح : مستحيل اكرهها النايف : خروف من يومك شلون فهد م قدرت انتضر للصبح عزام : عجيب امر فهد حيرني انا وابوي واحمد النايف : والله انا بعد مستغرب حييل هو وينه؟ عزام : من يوم رجع وهو نايم يمكن تخدير البنج النايف : اي صح قبل كم يوم رحت للمدرسة اسيل وشفت مها هذيك الي حكيتك عليها عزام : اي الي خطفتها توسعت عيون براءه بصدمه النايف : اي حسيت اني اشتقت لها عزام : مو انت تقول بعد م تخلص من الي تبيه تكره البنت النايف : اي انا اكرهها بس مشتاق لها عزام ضحك : بحاول اقتنع النايف : اي غصب عنك عزام : شلون عمي وعمتي؟ النايف : مدري والله عزام : باقي ع حالهم النايف : ليش هم يتغيرون اصلاً عزام : الا شلون اختك المتزوجه رهف؟ النايف : هذي بعد م تكلمنا من بعد م تزوجت الا اذا اتصلنا عليها عزام : واسيل شلونها النايف : باقي تعبانه من وضع البيت عزام : اي رحمتها صراحه الله يعينها النايف : اجل بكرا لا صحى فهد ارسلي وانا بجيكم عزام : ان شاءالله ممكن اكلم الشباب يجون عشان يطلعونه من وضعه النايف : اي افضل له وقف النايف والقى نضره اخيره ع براءه الي تسقي وسامعه كل كلمة قالها النايف وبرود عزام طالعت عزام بصدمه عزام استغرب من نضرتها : شفييك! براءه : صدمتوني ؟ عزام : بخصوص !!! براءه : شلون خاطف بنت وماخذ منها استغفرالله وانت عادي ولا تحركت مشاعرك عزام : النايف كذا شسوي له يعني ! براءه : بس اشوفك بارد ليش م عصبت عليه وهددته تعلم ابوه عزام : عادي خليه يطقطق براءه رمت المويه وجات بتمشي بس مسكها عزام من ايدها عزام : شعلينا فيه يسوي الي يسويه براءه : انت بعد ينخاف منك مو بس هو تذكر ان لك اخت وهو بعد عنده اخت عزام : شقصدك براءه : واضح مقصدي ي عزام وفيه اخره بعد عزام ضل يلعب بشعره ويطالعها بصمت براءه : ايش يكون موقف البنت من اهلها عزام : هي راضيه براءه : كذاب انت قلت الي خطفتها عزام : وانتي ليش مرا واقفه صوب البنت براءه : لان البنت شرفها فوق كل شي واذا احدى اعتدا عليها يعني دمرها واذا مسكوها اهلها ممكن يدفنونها وهي حية بعد عشان متعة كم ساعه عزام طالع عيونها بصمت ويسمع كلامها بلع ريقه وهو عينه بعينها براءه : اي البنت كل شي عرضها و… ليش تطالعني كذا عزام : اول مرا اشوفك معصبه براءه : عزام اكلمك جد عزام : تصيرين حلوه اكثر براءه : شوف انت شتقول وانا ايش اقولك مشيت عنه وراحت للمطبخ دخلت بعدها للغرفتها وسكرت الباب وراها براءه : شنو من ناس الي تاخذ شرف بنت وترميها مثلها مثل اي كلبه وبعدين يجونها يلومونها اهلها ويحطون الغلط فيها وانها خاينه للعشره م يدرون انها كانت مغتصبه وشي بدون ارادتها وقوته غلبت شجاعتها الله اعلم بلي تعيشه هالبنت الله اعلم غسلت وجهها من دموعها ورمت نفسها ع سريرها بتعب يوم صارت فيه اشياء كثيره كشفت ناس وباقي ناس دافنه اسرارها بس شلون توصل لحقيقة ابوها غمضت عينها تبي تدفن افكارها وتطلعهم بالوقت المناسب اما الحين بس تبي تنام ~~||~~ طفشانه وحبت تنادي البنات عندها اليوم م عندهم شي وويكند وبعد مشتاقه لاسيل فتحت قروب الواتس وكتبت رغد (بنات تعالو عندي) بعد لحضات جاها الرد ولاء : ليش! رغد : شنو ليش بس طفش ولاء : هههههههه طيب الاء : نادو مها تحزن رغد : اي صح اكلمها الحيين اسيل : اي اصملي انها تجي رغد : ان شاءالله ~~||~~ قفلت فونها بعد م خلصت المحادثه ووقفت طالعت بطنها الي بدا يكبر ودخلت بشهرها الثالث شدت قميصها حطت ايدها عليه ابتسمت وهي تشوف بطنها وتمنت انها تعيش مثل كل بنت بهالوقت شافت باب غرفتها الي انطق ودخل ريان ريان طالع وقفتها وشدت قميصها ريان : شنو بان بطنك؟ مها : اي بدا يبان ريان : تصدقين ايش افكر فيه مها : شنو ريان : الولاده نزلت راسها مها وكانها م تبي تسمع من اخوها هالكلام او ب الاصح خجلانه لوضعها ريان حط ايده ع دقنها ورفع راسها : لاتخجلين مني ي اخوك انا امك وابوك وكل اهلك بس صح شبنسوي وقتها مها تنهدت : مدري وانا بعد محتاره ريان : حاولت اسأل دكتور من هنا وهنا بس محد وافق لان لازم الاب يوقع ع استمارة الولاده مها : الله لو عندي ام ممكن تساعدني وقتها ريان : انا خايف علييك ي مها صدق خايف مها : عشان كذا ابيك توعدني لو صار لي شي اوقف ضد كل هالدنيا واثبت لهم ان ولدي هو من النايف وصونه واحرمهم منه لا ياخذونه منك تزوج وخلي زوجتك تربيه ريان : شهالكلام ي مها مها : الحرص واجب والولادة هي الالم الثاني من بعد الموت وكثير ماتو بسببها وهم بين الاطباء اما انا بكون بدون طبيب اصارع الموت هنا بهالغرفه ريان : لا ان شاءالله قبل الولاده بيعلن زواجك مها : شلون؟ ريان : افهمك بعدينن مها : ريان شنو اسوي الحين بالمدرسه اكيد بيطلع علي كلام ! ريان : قولي لهم انك متزوجه مها : بس بورقة الدراسه بمكتب الادارة انا عزباء ريان : صح ، قولي تزوجت مها : اخاف يطلبون اوراق رسميه وبعدها مدري شنو اسوي ريان : اممم افكر واردلك مها : ريان صحبتي رغد مسويه جمعة بنات يصير اروح ريان : ومين رغد مها : بنت عم اسيل ريان : لا لاتفكرين مها : م راح اشوفه ببيت عمه بقسم خاص يعني م حيدخل ويشوفني ريان : متأكده! مها : اي صدقني م راح يصير شي ريان : تمام متى؟ مها : اليوم ريان : بعد المغرب خليك جاهزه استأذن من شغلي واجيك مها : ان شاءالله رجع من المستشفى وطلع دار فهد دق الباب ودخل شافه منسدح احمد : مساءالخير فهد بصوت تعبان : مساء النور احمد : شلونك الحين! فهد : شفيني انا ؟؟ احمد : كل شي سليم ! فهد : اجل ليش سويت كذا! احمد رفع كتوفه ب مايدري فهد : انا مو عارف ايش يصير لي يوم اشوف باري احمد ب استغراب : شنو يصير فهد : مدري اشوفها كانها شيطان رجيم وتسوي لي حركات بعيونها وتبتسم تستفزني احمد : وانت تعصب وتهجم عليها فهد : اي احيان اشوفها بهالحاله واحيان لا اشوفها عادي احمد : اضطرابات ان شاءالله تروح مع الايام بس م فيه شي صار بينكم؟ فهد : لا م فيه شي بيني وبينها والله الشاهد بس استغرب من تصرفي تجاهها احمد : اجل يوم تجي امي بقولها تشيلها من هنا فهد : لا ي احمد قطع الاعناق ولا قطع الارزاق احمد : بس هي تسبب لك مشاكل بحالتك فهد : حتى لو وممكن هي بعازة القرش الي خلاها تجي وتشتغل هنا وممكن نفسي انا صاير اتوهم كثير احمد : اوك بلي يريحك فهد : احيان اشوف احلام غريبه تجيني هالفتره احسها حقيقه احمد : مثل شنو فهد : شخص يكلمني ويحاول يخليني اضربها احمد : تضرب باري! شهالوهم الغريب فهد : اي بس هالفتره كثران هااحلم وكل شوي يجيني حتى يوم توك دخلت وجيت صحيتني من نومي كنت اشوفه يسولف لي احمد ب استغراب : بس انت كنت صاحي يوم دخلت فهد : لا كنت نايم احمد بلع ريقه : اي صح كنت نايم وضل يسولف معاه عن هالوهم الي جاه واحمد كان مستغرب من فهد حيل وخاف عليه ~~||~~ لبست فستان ابيض حبل فضفاض عشان بطنها رفعت شعرها فوق ودخلت البيت الكبير او ب الاصح القصر انبهرت من جماله وكبره وفخامة اثاثه دخلت بهدوء واستقبلتها نيبار نيبار : مرحباً مها : اهلين فين رغد؟ نيبار اخذت العبايه : انا ودي عند رغد راحت ورا نيبار ودخلت عند البنات شافتهم موجودين الا اسيل سلمو عليها ورحبو فيها اول مرا يجتمعون معاها خارج الدراسه لحضات ودخلت اسيل كان يضحكون وبهاللحضه كلهم انصدمو من شكلها ولاء : الله الله من متى مشاءالله الاء : حبيت حبيت الستايل الجديد رغد : ليش ي ***** مها : حرام علييك ليش ي اسيل تقصينه اسيل &_& وضلو يمدحونها ويسبونها بنفس الوقت وهي م تدري ترد ع مدحهم او انتقاداتهم. ~~||~~ الوهم : انت ليش تسكت لها فهد : يعني شنو اسوي الوهم : هي تبي تذبحك تكرهك صدقني فهد : باري زينه م تسوي لي شي الوهم : الا سمعتها تحاكي صحبتها تقول لها بقتل فهد واخذ حلاله فهد : شلون تحكي وهي م تتكلم الوهم : الا هي تضحك عليك وتسوي انها مسكينه م تشوف عيونها يطلع منها الشر فهد : يعني هي تبي تموتني الوهم : وتاخذ كل شي يخصك كل شي فهد تنهد : مستحيل اخليها انا رجال وهي بنت الوهم : بس انت تضعف عندها فهد : لا م اضعف تخسى الوهم : انا قلت لك طالع الباب الي تبطل ودخلو الشباب سلمو عليه وجلسو شافوه متضايق ومتكدر فهد : مستحيل وسيم : فيك شي فهد! فهد : قهرني يقول انها بتذبحني وتستولي ع املاكي! عزام ب استغراب : مين الي بتذبحك فهد بضيق : باري النايف : ليش تذبحك وبعدين مين قالك هالحكي فهد : هذا واشر ع الكرسي الفاضي الوهم : ليش تقولهم عني! فهد : بس ابي اقولهم بلي تقوله لي الوهم : الحين م بيصدقونك لانهم كلهم يحبونها ويكرهونك فهد : مستحيل يبدلوني بخدامه الوهم : الا شوف الحين محد يصدقك وبينكرون وجودي عزام والشباب طالعو الكرسي الي يطالعه فهد ويتكلم م كانو فاهمين شي وسيم : م فيه احد الوهم : شفت هذا اولهم لانه يحبها فهد : الا هو جالس هنا وكذبته بس الحين صدقته النايف : صدقته؟ فهد : قالي انكم م راح تصدقون انها بتذبحني عزام : فهد شقاعد تقول انت الوهم : هذا هو اخوك الي يعشقها م راح يتكرها راح يضحي فيك انت بدل عنها فهد : انت بتضحي فيني صح ي عزام! عزام ؟؟ فهد : اي لانك تحبها م راح ترضى اني اخليها تروح من هنا عزام : فهد فهد خلك معانا وين رحت فهد : انا معاكم شفيكم اسمعكم وانتو بعد متسمعونه الوهم : هم يسمعوني بس بينكرون انهم يسمعوني إياد : نسمع مين ؟ فهد اشر : هاذا وسيم : احمد اخوك فيه شي احمد : مو متطمن ع حاله وسيم : ممكن ممسوس عزام : شلون يعني وسيم : اخوكم ممكن فيه جني احمد : استغفرالله شتقول انت وسيم : اخوك يشوف شي ويسولف معاه بس احنا م نشوفه احمد : يعني معقوله وسيم : اي كل شي جايز عزام : طيب شنو نسوي وسيم : دقيقه بنشوف اذا صح او لا وبنشغل قرأن وشوفو ردت فعله عزام : يعني اخاف يصير شي احمد : انا موجود بس صح كلام وسيم قوم شغل قراءن بالسماعات وقف عزام وراح شبك ع السماعات وشغل صورة ياسين بصوت ماهر المعيقلي وكانو ينتضرون ردت فعل فهد احمد : الله ي زين القراءن إياد : اي صوت ماهر عجيب مشاءالله فهد صار يرمش كثيييير وبدا يحرك راسه بشكل دائري الشباب انصدمو فهد بصوت غريب : سكره احمد : ليش إياد بصدمه : شفيه صوته تغير وسيم : بسم الله الرحمن الرحيم فهد : قلت لك سكره احمد اشر لعزام يقفله النايف راح وضم فهد الي داخ واسند راسه ع النايف وسيم : مثل م توقعت احمد وقف وبصوت حاد : شكله هي الكلبه الي مسويت له عممل طلع من الغرفه جري ولحقه عزام ووسيم بصدمه رفس باب المطبخ برجله وتوجه لبراءه الي كان معاها الكوب وطاح منها من الصدمه وشكل احمد الي يتطاير من عيونه الشر قرب منها ومسكها مع ياقة قميصها ورفعها له احمد : ابطلللي عممملك الحين ابطليييه براءه تطالعه وهي مستغربه احمد : ادري انك ساحره فهد عشان تبينه بس ورب الكعبه لو م ينبطل عمل فهد لا اذبحك واشرب من دمك ولو صار لفهد شي وتاكدنا الي فيه سحر صدقيني ب ايدي راح ادخلك السجن صدقيني طالع بعيونها الثنتين الي تطالعه بصدمه (نفس عيونها هي نفسها) رماها ع الارض وطلع دخلو وراه عزام ووسيم وطالعو براءه بصدمه براءه طالعتهم الثنين وكل واحد يطالع الثاني يبيه يطلع من المطبخ عزام : وسيم الحق احمد وسيم : احمد اخوك الحقه انت براءه : شيقول هالمتخلف وسيم وعزام كل واحد طالع الثاني عزام كح براءه : عزام وسيم يعرف اني اتكلم وسيم انت بعد نفس الشي عزام يعرف احمد شلي قاعد يقوله عزام طالع وسيم بصدمه : انت كنت تدري وسيم : ليش م قلت لي انت يوم دريت دخلت نيبار وشافتهم واقفين نيبار : ايس فيه؟ عزام : وخري انتي مو ناقصك طلع ولحقه وسيم وهو يطالع براءه ويتوعد فيها احمد جالس بالصاله وحط رجل فوق رجل وجالس يهزهم بتوتر عزام : احمد انت صاحي شلون تضربها وسيم : صح تراها حرمه احمد : كلكم الثنين تعشقونها عارف هالشي مو احمد الي بتخبى عنه وسيم : استغفرالله شتقول انت احمد : شفتك يوم رقمتها وانت بعد ي عزام عيونك فاضحتك والشوق ماليها اصحى ع حالك انت وياه تراها خدامهه شوفو شنو سوت بفهد فهد اخوك ي عزام وولد عمك ي وسيم عزام نزل عيونه: اشوفها مثل اختي ولا من الشي الي ببالك وسيم : وانا نفسه شلي قاعد تقوله انت احمد : بطل كذب انت وياه شوفو هالحقيره وين وصلت فهد انتضر امي تجي عشان تمسكها مع ايدها وتخليها تطلع السحر وسيم : مستحيل سحر تسويه هي احمد كتف ايده : مو هي خدامه ولا عشانك تحبها صرت م تشوف عليها شي وسيم : انا م اسمح لك بكلامك هاذا عزام طلع من المجلس ولحقه وسيم واحمد جلس مكانه احمد : نفس عيون براءه نفسها بس هاذي ثانيه يعني معقوله حتى تحت عينها اليسرى شامه صغيره ونفس الشي الخدامه اهخخخ بس اهخ وين راحت براءه ويييين بالحديقه عزام : وسيم انت تحبها؟ وسيم : لا وانت عزام : اي وسيم انصدم : وكيف عرفت انها تتكلم عزام : انت قولي وانا بقولك وسيم : انا كنت اعرفها من قبل لا تشتغل عندكم وتاكدت انها هي عزام : شلون عرفتها وسيم : ساعدتها مرا وكانت حالتها حاله مطلعه امها من مستشفى وتعبانه امها وبرد ومكان عليها جاكت وكان ليل ع الفجريه كلمتها وساعدتها بالطريق كانت حيل خايفه واضح عليها التعب جيت اكثر من مراا وشفتها ويوم شفتها هنا كنت شاك بالبدايه وتاكدت مرا انها تشتغل خدامه وببيت عمي سبحان الصدف وانت؟ عزام حك رقبته : انا سمعتها تحاكي صحبتها بجوالها ويوم مسكتها اعترفت بكل شي وسيم لاحظ توتر عزام وحس انه يكذب تنهد وطلع عند الشباب معاد احمد الي كان جالس ويفكر ف براءه قرر يتصل عليها من المستشفى ويحاول يوصل لها ويتاكد من صحة امها وان مبلغ علاج امها تكفل فيه م يدري هو شلي يحس بداخله تجاهها شفقه ع حالها او رحمه وعطف وحنية قلبه اخذ المصحف وتوجه للباري بالمطبخ طالعته وغمضت عيونها ولفت وجهها عنه احمد : طالعيني ، انتيييي طااهرره! طالعته براءه ب استغراب واشرت ب ايه مع احراجها احمد اشر ع السماء : الله فوق وشايف كل شي انتي سويتيه اذا انتي م سويتي شي لا فهد م ابي اضلمك بس ابيك تحطين يدك ع المصحف ك حلفان لك اشرت له ب دقيقه راحت دارها وتوضت وابست العبايه والطرحه وراحت للأحمد الي خاف انه يضلمها وماتكون هي وقفت قدامها وعينها تغرقت بالدموع طالعت وشفايفها ترتجف رفعت اصباعها للسماء وحطت ايدها ع المصحف احمد : انتي تقسمين بالله انك مسويتي شي لفهد اشرت ب ايه احمد : انا م ابي اضلمك الضلم ضلمات يوم القيامه ومابي اقطع رزقك بس انتي حلفتي وذنبك برقبتك لو انتي ورا السحر لاحظ دموعها الي حفرت خدها اخذ القراءن وطلع من المطبخ تنهد وتضايق هل ممكن تكذب وماهي خايفه من ربها او انها صادقه وم يبي تنظلم ويقطع مصدر رزقها باس المصحف وطلع للعند الشباب عند البنات كان يوم ممتع لعبو فيه ورقصو وغنو وكل انواع الفله م خلوها لاحضو بطن مها الي بتخفيه عنهم مرو شهرين كاملين اتضح ان فهد مسحور وكانو كل اسبوع يودونها للشيخ يقرا عليه كان شهرين متضايقين فيها كل العائله ع حالة فهد احمد صدق براءه وشك بكالا او نيبار براءه كانت تبحث عن حقيقة امها بس م قدرت توصل لأي طرف يخص ابوها اسيل ع حالها تطورت علاقتها مع ريان وصارت م تحبه الا تعشقه احمد كان مشغول بالمستشفى كثير ويرد البيت يجلس مع فهد هذا حاله عزام كان متضايق ع حال فهد الي م يسر الواحد وبنفس الوقت شايل هم براءه ام احمد كانت تدعي بالخفاء ان الله يشافي لها فهد ولدها ويرده لها سالم احمد كان يشوف الاء كثير وحس في شي بداخله تجاهها وبنفس الوقت في شي بداخله تجاهه براءه المجهوله م يدري مشاعره لمين النايف واصل طقطقته كالعاده ولا همه احد نسى كل وحدا طلع معاها مها بتدخل الشهر السادس وبان بطنها وصارو يلاحضون عليها الطالبات ام وسيم وابو وسيم ع حالهم م يحاكون بعض ودايم برا البيت رهف عايشه حياتها مع زوجها ولا كان عندها اهل لان امها بعد م تسال عنها ولا تجيها نــهــايــــهہ الــبـــارت..
عرض التعليقات (57)