🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الرابع

29 6٬807
 

🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الرابع

🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الرابع

🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الرابع

🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الرابع, معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,ام الوليد 👬ووضاح 💕

  • *🍁🕯 لٲجـــــل ٲمـــــي اصــــبــحــت خــــادمـــــهہ 🕯🍁* ~الـبـــارت الــســابــع..~ ~~||~~ جالسه بالمطبخ المساء حاطه ايدها ع راسها لها سبع شهور تشتغل بهالبيت ولا قدرت تطلع شي يخص امها يعني بنسبة 90٪ ابوها مو الراشد تقسم الاحتمال بين ابو وسيم وابو إياد اليوم كان دور نيبار ب الاكل وبكرا دورها طفشت من جلستها ووقفت بتروح تجلس مع كالا ونيبار الي هم بعد طفشانين جات بتدخل الغرفه بس شافت الباب مفتوح واصوتهم واضحه كالا : والله انتي خطير كمان يبقى خلي احمد يحوب انتا نيبار : ايوا انا ابغى احمد يعشق انا يبوس رجول انا يكره كل شخص يصير خدام عند رجول انا بعدين زواج انا كالا : انا ابغى ازام (عزام) نيبار : انتي اسبر انا خلي احمد حقي بعدين انتي دور كالا : هادا شوغل فهد انتي خلاس م يفكي نيبار : لا لا انا خلي فهد كذا لين م يموت انا اكره فهد كالا : ههههه مسكين فهد بيبي صغير موت شوي شوي نيبار : انا بيبي يهاوشني انا سوي عمل خلي فهد يموت توسعت عيون براءه بصدمه حطت ايدها ع فمها وراحت للغرفتها وسكرت الباب (شلون يعني نسيت ان نيبار وكالا كانو متفقين يسحرونه شلون راحت عن بالي ليش ي براءه نسيتي الحين وين ادور العمل اهه ضلمتك ي فهد سامحني خليتهم يسوون الي ببالهم بس مو قادره حتى انطق لازم ابحث وراهم ي براءه لازم مهما صار انتي تنقذين حياة شخص مو حياة الي ممكن يكون اخوك او ولد عمك) طلعت للمطبخ سوت لها كوب نسكافه وجلست ع الطاوله حست بدموعها الي امتلت بعيونها دخل عزام وشافها جالسه لحالها وتبكي عزام طالع يمين ويسار تأكد ان م فيه احد عزام بصوت هامس : ليش تبكين! براءه وعينها ع كوبها : تذكرت امي عزام : الله يرحمها ادعي لها براءه : وحشتني حيل الله يغفرلها ذنبها عزام : انتي كم باقي لك وينتهي شغلك هنا؟ براءه : سنه وخمسه شهور؟ عزام مسك ايدها : بتزوجك بعدها هذا عهد قطعته ع حالي سحبت ايدها واعطته ضهرها : مستحيل عزام : شلون يعني مستحيل شنو براءه انا شخص م يتشرف فيني براءه : الف بنت تتمناك بس انا لا عزام : يعني انتي م تتمنيني مثل م اتمناك كشريكة لحياتي براءه : الحين انت م راح تفهمني ؟؟ عزام : يعني شنوو م افهمكك اشرحيلي سبب رفضك لي عندك حبيب براءه : لا عزام : احد مانعك مني! براءه : لا عزام : اجل زواجنا بيكون ع سنة الله ورسوله براءه : مستحيل عزام طالعها: كمان مستحيل ب اي ديانه تبيني اتزوجك براءه : فهمتني غلططط عزام بهمس : شلون فهمتك غلط انتي خايفه من شي ؟ براءه : م اقدر اقولك بس ممكن زواجي منك . عزام : اي ممكن زواجي منك ايش !! مثلاً حرام هههه براءه : اي ممكن حرام عزام : استغفرالله ليش انتي اخت لي او امي او خالتي او عمتي ! براءه : ممكن عزام : ههههههه شتقولين ي مجنونه براءه : ارخي صوتك لحد يسمعك بس ممكن زواجنا يكون حرام جات بتمشي بس مسك يدها وسحبها عزام : كيف يعني حراام؟ براءه : لاتضغط علي م ابي اقولك بعدين تعرف عزام : ابي اعرف الحين ووعد بساعدك براءه : عزام خلاص روح سحبت ايدها ودخلت دارها وسكرت البااب عزام : هاذي شتقول والله م فهمت كل الي تقوله سحب نفسه وخرج من المطبخ ~~||~~ مر لها شهر وهي تسمع كلام البنات الجارح لها الي مطلعين عليها كلام انها بالحرام والي تقول لا متزوجه فلان وفلان اما صحباتها رغد وو.. كانو ينتضرونها تتكلم هي م يبغو يجرحونها او يحرجونها جالسين بالفصل م نزلو تحت بالساحه حال عليهم الصمت م فيه سوالف مها : بنات! الكل : هلا مها : بسألكم سؤال وابي اجابته اسيل : تفضلي مها : انتو م تسألتو ليش بطني منفوخ رغد : إلا مها : انا الي بداخلي طفل ولاء تتظاهر الصدمه : صدق مبررروك مها : بس الي بداخلي حرام اسيل : استغفرالله لا تقولي كذا الاء : هالشي انتي راضيه عنه؟ مها : الي صارلي اكيد لا كان بالغصب رغد : ي عمري ي مها !! مها وتحارب دموعها: كنت ابي اقولكم بس منحرجه الاء : يصير تحكينا بقصتك مها : اي بقولكم قصتي …. والبنات كانو مندمجين معاها انتضرو هاللحضه من يوم تعرفو عليها ينتضرونها تعترفلهم وتفضفض الاء : حسبي الله ونعم الوكيل هلي م يخاف الله اسيل : تحبينه! مها : الى الان عشان كذا ابي قصتي تكون عضه وعبره للكم يعني لو صار بينكم وبين واحد قصة حب مهما كانت ثقتك فيه لاتطلعي معاه رغد طالعت اسيل وغمزت لها اسيل : طيب ليش م تشتكين عليه مها : يقدر يطلع منها هو شخص غني بفلوسه يغلق القضيه الاء : صح الحين حتى الشرف بالفلوس ينباع ولاء : وصخ دنيا رغد : مها كم لك؟ مها : لي 6ش رغد : طيب الولاده شبتسوين مها : بولد بالبيت الاء : صعبه بالبيت ليش م تروحين المستشفى اسهل لك رغد : ممنوع لازم الزوج يجي يوقع مها : اي عشان كذا م اقدر ادش المستشفى اسيل : روحي واعطيهم اسمه اكيد التحاليل بتثبت له انه ولده مها -اخوك- : مدري عن اخوي بس هالشي ابيه يكون بيننا بس عند البنات قولو اني متزوجه رغد : الله يعطيك الصبر والقوه ويسهل عليك مها : انا خايفه لا اموت والله اسيل :بسم الله عليك الاء: بعد عمر طويل مها : انا بولد بالبيت يعني يمكن انزف حتى الموت اسيل : روحي اشتكي عليه يزوجونك هو بالغصب وتولدين بالمستشفى مها.: اخاف ياخذ ولدي ويطلقني اسيل : الشيخ ياخذه لك مها : اخوي جالس يسوي الحل ولاء : الا اخوك كيف سكت له مها : اخوي م بياخذ حقه بالضرب لان الضرب م بيفيد يتألم هالشخص ساعه وبعدها بيرد ولا كانه سوا شي الاء : اجل كيف بياخذه مها : مدري بس اعرف انه شغال بموضوع معين رغد : حسبي الله ونعم الوكيل ع كل شخص يغتصب بنت بريئه ويدمر حياتها مها : استغفرالله ~~||~~ حست بدوخه داهمتها حطت ايدها ع راسها وراحت للمطبخ اخذت حبوب مسكنه للألم وبعدها ارتاحت شوي من الدوخه براءه : قل نوم وتعب وارهاق هالشي مسبب لي هالدوخه دخل احمد وب ايده عصير وضل يطالع يمين ويسار استغربت منه وطالعته احمد : جوعان سوي لي اكل وطلعيه للداري باري هزت راسها ب (اوك) احمد : يليت تعجلون بعد ساعه دوامي باري رفعت يدها واشرت خمسه دقايق احمد : اوكك طلع من المطبخ وراح للداره لبس جينزه وترك تيشرته ع الستاند معلق بالمطبخ كالا : ايس سوي باري؟ اشرت لها ع الصينيه ! كالا : حق مين؟ بابا فهد! باري اشرت بلا ! كالا : ازام ؟ باري لا كالا : احمد! باري اي كالا ابتسمت : اوك انا ودي فوق باري اشرت ب لا انا كالا : طيب ابقى مويا من تلاجه باري تنهدت وراحت تفتح التلاجه بهاللحضه كاري طلعت كيس صغير بودر ورشت ع الاكل الموجود ورجعت مكانها جات براءه ادتها المويه وضلت تجهز الصينيه بهاللحضه نيبار طلعت دار احمد وطقت الباب احمد : دخلي فتحت الباب ودخلت ووقفت متوتره احمد طالعها بصمت نيبار : اهمد انتا اطلب من باري سوي اكل حق انت ؟ احمد : اي! نيبار : انا سوف باري حطي شي داخل اكل احمد رفع حاجبه : مثل شنو؟ نيبار : م يئرف بس رشي رشي بعدين شيل زوباله احمد : اوك روحي انتي نيبار : انا كوف ع انتا من هادا باري مجنون احمد : زين خلاص طلعي برا نيبار خرجت وسكرت الباب ومشيت وهي مبتسمه واجهتها باري وبإيدها الصينيه وتمشي طالعت نيبار فيها وضحكت ومشيت استغربت من تصرفها بس طنشتها وكملت درب طريقها للغرفة احمد طقت الباب ودخلت طالعت السرير الي فاضي م فيه احد ارتاحت حطت الصينيه ع الطاوله ومشيت لفت وضربت بصدره ووخرت طالعته بصدمه احمد ابتسم : شنو تبين تموتيني! ههههه كل هاذا انتي شايله بقلبك علي! باري رفعت ايدها بشنو وبداخلها – هاذا مريض شيقول- احمد : انا م راح اكل الاكل براءه رفعت حاجبها ب استغراب واشرت ب ليش! احمد : انتي الي بتاكلينه براءه اشرت ب لا وجات بتمشي بس مسك يدها وسحبها مثل اللعبه وقفها جنب الكرسي وسحب الكرسي وضغط ع كتوفها لين جلست احمد : يالله انتي كلي كل هذا وانا بطالع فيك استمتع! براءه تنهدت وطالعته ب استغراب احمد : ادري انتي ليش مستغربه ف عشان كذا كلي براءه – شفيه هالمريض شكله يحسبني حاطه له شي خليني اكل وافتك عشان يصدق هالنفسيه- احمد اشر عالصينيه : يالله اخذت قطعت التوست واخذت من الجبن والزيتون وجلست تدهنهم واكلتها بعدها احمد : كل الي بالصينيه خلصيه باري اشرت عليها بصدمه احمد : اي اي كله كليه باري اشرت ب ماتقدر احمد رفع حاجبه وطالعها بصمت باري -هاذا شفيه يطالعني وكأني قاتله ولده- احمد : عيونككك مرت علي للمرا المليون ضلت تكح براءه حطت ايدها ع راسها الي زاد المه احمد ابتسم : طحتي بحفرتك براءه – شهالصداع ليش كذاا مسكني استغفرالله – احمد : يالله لمي الاكل وطلعي برا بس لحضه ان فكرتي بس تعيديها بنحركك فتح باب الغرفه ورجع ع السرير جلس ويطالعها براءه سحبت الصينيه ومشيت حسب بالشي الي ضربها ب الم ع بطنها غمضت عيونها الي زادت حرارتها صار تشوف كل شي حولها يدور بنفسها -تمالكي نفسك ي براءه – لحضه بلحضه يزيد ثقل الصينيه الي ب ايدها شوشرت اذنها تحس بلي يحاكيها بس م تدري شافتها واقفه قدامها رغد : باري انتي بخير تطالع رغد وتحاول ترد توازنها اخذت رغد اللصينيه وحطتهم ع الطاوله مسكتها رغد وبراءه وزنت نفسها عليها نزلت مع الدرج عزام : رغد !! شفيه رغد : اضنها تعبانه عزام : طيب وديها دارها تريح رغد : اوك خبر كالا تشيل الصينيه الي فوق عزام : زين سريع فتحت رغد باب الغرفه واشرت لها براءه بخلاص تركتها رغد دخلت غرفتها حست بحرارتها الي زادت وعيونها الي تخدرت جلست ع الارض واسندت راسها ع السرير ونامت ~~||~~ دردشه واتساب اسيل : بكرا ي بنات جمعتنا اوك مها : ممكن م اجي ي اسيل اسيل: والله ي مها بزعل منك ولاء : مها تعالي الاء : اي وكمان م فيه احد من اخوانها مها : مو عن اخوانها بس ريان مو موافق اسيل : مها قولي له اخوانها مو فيه طالعين كشته للبر مها : بشوف رغد : مو تشوفين اكيداكيد بكرا تجين مها : ان شاءالله رغد : استعديتو للبداية الترم الثاني اسيل : اي طلبت من شين كم شغله شنط وشوزات فخمه رغد : امي يوم سافرت المانيا جابت لي شنط تجنن من هناك ف قلت خلاص يكفوني. مها : اهم شي هالاسبوع راحه ~~||~~ دخل عندها وسكر البابب شافها كيف راميه نفسها ع الارض وسانده راسها ع السرير حط ايده ع راسه وعرف انها مصخنه مسك ايدها وطبطب عليها وده يشيلها ويحطها ع السرير بس لو صحيت بتضربه سحب المفرش وغطاها فيه خرج وسكر الباب وراه فتحت عيونها من بعد ساعتين ضلت نايمه فيهم طالعت الساعه 11:30م تنهدت ووقفت وحست بثقل طالعت عيونها الي ذبلانه غسلت وجهها اكثر من مرا وطلعت للمطبخ كالعاده بتلاقي عزام بوجهها جالس ينتضرها عزام : شفيك ! براءه اشرت ب ولا شي عزام : وجهك تعبان براءه : كثرت شغل ارهقتني عزام: اتركي الشغل وانا ادفع للخدامه الثانيه معاشها براءه : مستحيل سمعو صوت خطوات من عند الباب رغد : هاي عزام : هلا؟ رغد :شلونك باري اشرت براءه ب اوك رغد : شنو صاحي ليش م نمت عزام : بس م نمت اضرب نفسي عشان انام رغد : عالعموم م علي مو جايه عشانك وطالعت براءه الي تطالعها رغد : شوفي باري بكرا رايحه عند اسيل وام اسيل ماخذه الخدامه ابيك تروحين وياي تخدميني انا والبنات براءه -اي اشتغل ببيتهم بعد-هزت راسها ب اوك عزام حس بضيقة براءه : وليش م تاخذين كالا او نيبار رغد : ويع عشان اسيل تطردني وياهم هم يحبون باري عزام : اها بس كان باري مو موافقه بس تقولك كذا عشان م تزعلك براءه تذكرت اوراق امها وزواجها ممكن تكون عند هلال واشرت ب لالا رغد : زين يالله اتركم هنا عزام : يالله باري سوي لي قهوه براءه اشرت ب اوك ورغد طلعت عزام : لا تروحين براءه : ليش عزام : بس براءه : بنفه شوي عن نفسي طفشت بهالبيت عزام : زين بس م تطولون براءه : عزام خليني اشتغل عزام تأفف : انا طالع داري جيبي لي القهوه فوق براءه.: لا عزام طالعها : شفيك للحين م وثقتي فيني براءه بتوتر : عزام انت خلك هنا وخذها عزام تنهد -يحق لك تخافين مني لاني كنت باخذ شرفك وانا مغمض ع عيوني م فكرت فيك اهم شي نفسي- جلس ع الكرسي وضل ينتضرها تخلص القهوه لحضات واخذ القهوه وطلع داره راحت للحوش وشافت نيبار لحالها وجالسه ع الارض وتسوي لها شي ضلت تراقبها ولاحضت الي دفنته وحطت عليه قالب الورد دخلت باري بسرعه للمطبخ يوم شافت نيبار راجعه للمطبخ وضلت تلهي نفسها ع انها تشتغل نيبار : انا في روح نام طيب براءه اشرت ب اوك وانتضرت نيبار الي دخلت غرفتها وسكرت الباب نيبار : من بكرا احمد يجي يبوس رجل انا خلي يحوب انا هههه وانسدحت ع السرير ونامت اما براءه طلعت للحوش وراحت للمكان وضلت تحفر فيه انصدمت يوم شافت قطعة قماش ملفوفه بطريقة مقرفه وفيها شعر واشيا مقززه رمتها ع الارض وتقززت راحت للمطبخ وجابت كيس بسرعه شالته جوت الكيس ورجعت التراب والقالب واخذت الكيس ومشيت دخلت دارها وسكرت الباب رمت الكيس ع الارض وتوسعت عيونها براءه : هاذا دمرت فهد والحين بتدمر احمد شلون اسكت لها لازم اخبر عزام اخذت كاست مويه وطلعت للغرفة عزام دقت الباب اكثر من مرا بس م جاها الرد تنهدت بضيق دخلت دارها وسكرت الباب براءه : يمكن لو م فتحته الحين بيمسكه السحر خليني افتحه -ترددت- ممكن له طريقه خاص وبعدين انا يصير فيني هالشي شنو اسوي شنو اسوي !!!!!! وسيم اخذت فونها واتصلت ع وسيم بعد لحضات وسيم بصدمه : براءه؟ شفيك!!! براءه : وسيم ابغاك تجي تاخذني الحين وسيم طالع ساعته : الحين !! ليش شنو صاير براءه : م اقدر اقولك بالخط بس سريع تكفى وسيم : خلاص خمس دقايق واجيك راحت للمطبخ واخذت قفازات وحطتهم بالشنطه واخذت الكيس ولبست العبايه والطرحه وطلعت بعد كم دقيقه وصل وسيم فتح الشباك مال السياره وطالعها فتحت الباب ودخلت وسيم حرك السياره : شفيككك؟ براءه : وسيم طحت ع نيبار تسوي عمل لاحمد وسيم ضرب فرامل وكلهم ضربوو بالسياره براءه : وسيم اهخخ وجعتني وسيم بصدمه : شنو ؟! ومتى هالحكي! براءه : قبل شوي ورحت طلعت وسيم : مسكتيه ! براءه بغباء : اي؟ وسيم : غسلتي ايدك براءه : اكييد وسيم : هاتي الكيس براءه مدت له وقف السياره ونزل ف برحه فاضيه م فيها احد نزلت معاه براءه وشافته جلس وحط الكيس ع الارض براءه : جبت لك قفازات عشان م يصير لك شي طالعها وسيم بصمت :تخافين علي! براءه : وسيم يالله لايصير ب احمد شي وسيم : الحين لازم نقرا الايات واحنا نفتحه عشان العمل يبطل الله يحرقها براءه تطالعه وهو يقرا وفتح العمل طلع من القماش اشياء غريبه لفت وجهها عن وجلست ترجع بقرف اما وسيم ملامح وجه تغيرت للتقزز بعد م فتحه ضل يقرا ويتفل ع العمل وبعدها ولع في القماش الين انحرق وتبخر ركبت السياره وسكرت الباب رفعت راسها ركب جنبها وسيم ومد لها المويه اخذتها وشربتها وسيم : لو يدري انك انقضتي حياته صدقيني بيعزك براءه : مدري ليش انقضت حياته مع انه م يستاهل وسيم : شنو ! ليش! براءه : هو رماني ورفض ينقض حياة امي بس انا م قدرت اصير مثله وصرت احسن منه لما اشوف شخص يموت قدامي او متعرض للخطر بساعده لاني تربيت ع كذا وسيم : كيف يعني رفض يعالج امك براءه : احمد قبل يشخص حالتها بس م قبل يعالجها الي بفلوس وانا م توفرت عندي وسبب وصولي لهالحاله احمد وسيم : يعني انتي كنتي تعرفين احمد من قبل لاتجين هنا؟ براءه : اخر لقى يوم كان يعرف اني براءه بنفس يوم لقاي فيك ي وسيم وسيم : م عليه براءه : ذبح امي وهو ب ايده يعالجها وسيم : شغله م يقدر يعالجك براءه : يقدر وارجع له المبلغ بس يعالجها وسيم تنهد :الله يرحمها خلاص الحين انتهى كل شي وراحت قصة احمد براءه : راحت صح وراحت معاها امي بس بتضل بقلبي لين م اموت وسيم : بعد م ينتهي شغلك عند عمي شنو بتسوين براءه : بعد م تضهر الحقيقه برد بيتي وسيم : حقيقة شنو! براءه : ابوي وسيم : اذكر انك قلتي لي ابوك ميت؟ براءه : قبل م تتوفى امي قالت لي حقيقة ابوي انه عايش بس م قالت لي اسمه اعطتني اسم عايلته وسيم ابتسم : حلو طيب بتروحين تعيشين معاه براءه : لا مستحيل اعيش مع واحد مثله وسيم : شلون يعني براءه : يعني ابوي اكرهه وسيم : ليش شنو سوا عشان تكرهينه براءه : خدع امي وهددها انها لو كانت حامل بيذبحني وبيذبحها سافرت بعدها امي لجده يوم حملت فيني من ابوي وخبت عنه عشان تحميني منه ومن الشر الي بعيونه انا صح م جلست معاه بس واضح ان الشر بعيونه وسيم : ليش انتي شفتيه براءه : اي شفتهم بس م اعرف مين فيهم ابوي وسيم : اعطيني اساميهم وابحث لك عن ماضيهم وبطلع ابوك وانتقمي منه براءه طالعته ب استغراب وسيم طالعها وطالع الطريق : ليش تطالعيني كذا ضحكت براءه ووسيم م فهمها براءه : م اضن انك بتقبل اني اطلع ابوي وانتقم منه وسيم وقف السياره عند البيت وطالعها ب استغراب : ليش!! براءه : لان م فيه ناس تحب الشر للـ .. باي نزلت من السياره بسرعه وسكرت الباب توجهت بسرعه ع باب الخدم دخلت وسكرت الباب اما وسيم ضل يطالعها لين م اختفت وعقد حواجبه : بتضلين اكثر انسانه حيرتني بحياتي ورجع للبيته ~~||~~ المغرب نيبار تحاكي كالا بالمطبخ وبراءه تسمع كلامهم كالا : انتي سوي عمل كلو خلاص نيبار بقهر : ايوا انا م فيه افهم ليش م فيه اجي احمد هنا كالا : اكيد انتي م فيه زبط نيبار : انا سوي نفس حق فهد م فيه خبص كثير بس هاذا م فيه اجي احمد كالا : اسبر يومين اذا م فيه اجي انتي روحي شوفي عمل ايش سير فيه نيبار : ايوا انا اشوف ان شاءالله دخلت رغد المطبخ رغد : باري انتي جاهز باري اشرت دقيقه دخلت الغرفه ولبست العبايه والطرحه وطلعت كالا ونيبار ؟؟؟ وراحت مع رغد عند اسيل اسيل سلمت ع رغد وورت براءه المطبخ راحت براءه جلست فيه م تدري شنو تسوي ثواني وجاتها اسيل اسيل : باري تعالي فوق عند البنات اجلس بس براءه ابتسمت وراحت وراها شافت النايف الي نزل وشافها النايف صفر : اولا شغالة عمي المزا هنا اسيل : شدخلك انت امشي باري وسحبت ايدها ومشيت براءه لاحضت عيون النايف الي اكلتها اكل نزل للصاله وجلس اسيل من يوم جلست عند البنات سمعت الباب الي انطق اسيل : افف ياربي م جلست من اولل رغد : خلاص وانا ليش جايبه باري .. باري روحي بطلي الباب وقفت براءه وراحت ~~||~~ فتح الباب ودخلت طالعته بصدمه وانفاسها زادت النايف طالعها وطالع ببطنها الي واضح كبير النايف : مها!! مها جات بتمشي بس مسكها مع ايدها النايف : انتي تزوجتي مها : م يخصك واترك ايدي النايف : بس م اذكر ان اسيل قالت لي انك تزوجتي مها : نايف فك ايدي ولا تكلمني م اتشرف النايف : الله يوفقك بس كويس لقيتي واحد يرضى بوحده مستعمله توسعت عيون مها بصدمه وطالعته مها : الشريف بيضل شريف دام الشي صار فوق ارادته بس الحقير الي سوا هالشي بإرادته عقابه عسير بالدنيا والاخره وان شاءالله م تمر هالسنه الا وانت بمصيبه تنسيك من انت بالاساس النايف ضحك : روحي روحي لايموت الي ببطنك مها : انا م تزوجت بس الي بداخلي انت اكثر واحد يعرف مين. ابوه مشيت وتركت النايف واقف مصدوم بمكانه مو مصدق الي سمعه منها شافتها براءه وتغيرت نضرتها من الصدمه الا نضره عاديه مها : وين اسيل! براءه اشرت بفوق طلعت مها بسرعه للعند البنات اما براءه حطت يدها ع فمها من الي سمعته براءه : مستحيل النايف مها !!! مستحيل طلعت للفوق عند البنات وشافتهم مبسوطين يسولفون طالعت الشباك وشافت النايف طالع بسيارته وسيارة وسيم مو فيه سمعت اسيل اول يوم قالت ان امها موموجوده وابوها بالشغل دخلت غرفة ابو وسيم وام وسيم وضلت تفتش يمين ويسار حاولت تفتح التجوري بس م عرفت كلمة السر تنهدت وطلعت من الغرفه ورجعت للبنات ~~||~~ ف المقهى حاط ايده ع راسه وساند راسه عليها مصدوم من الي سمعه النايف : مستحيل مني مستحيل اكيد تكون مسويه بلوه مع احد وبتحطها فيني بس اعرف مها زين تخاف ويدوب طلعت تقابلني وانسانه مصليه مسميه مستحيل انا ليش سويت كذا ياربي شهالمصيبه والله ابوي بيتبرا مني والله وامي بتنجلط مكانها وسيم بيكرهني لانه دايم يتكلم ع هالنوعيه اسيل اختي شيكون موقفها مني اكيد بتنصدم مني وتخاف مني هي بنت والشيطان شيطان اهه يالله مستحيل مستحيل اخليهم تتغير نضرتهم فيني لازم اسوي شي قبل لاتولد مها لازم بس شنو تسوي ي نايف شنو تسوي شربت قهوته وهو بحيره من الي قالته مها وبنفس الوقت يبي يتاكد ان الي ببطن مها منه مو من شخص ثاني ~~||~~ يوم جمميل مضى ع الكل فيه كثير من الاشياء الي صارت ناس انكشفت ع حقيقتها ومع كل بارت بتطلع لنا حكايه تقبلو تحياتي نهاييييةة البارت اختكم شام نـــهـــايــــهہ الــبـــارت.. [١٦/‏٤ ١٢:٤٧ ص] انيسه: *🍁🕯 لٲجـــــل ٲمـــــي اصــــبــحــت خــــادمـــــهہ 🕯🍁* ~الــبـــارت الــتــاســع..~ ~~||~~ المساء نيبار وكالا طلعو الحديقه يتمشون انتبهت لهم وراحت قفلت بوابة المطبخ المطله ع الحديقه وبسرعه توجهت للغرفة نيبار وكالا وطلعت الحزام اخذت المقص وضلت تقص فيه لين م فتحته. بعد اكثر من خياطه لاكن الصدمه لقيت اكثر من عمل موجود بهالحزام براءه : مثل م توقعت هالكلبه نيبار سحاره وكم شخص طاح ومرض بسببها اخذتهم بالكيس بسرعه وربطتهم واخذت الحزام وخيطته اي كلام ورمته مكانه طلعت من الغرفه وبسزعه راحت للغرفتها حمدت ربها انها م شافوها ولا راح يدفنونها ب مكانها خبتهم بمكان الجني الاخضر م يعرفه طلعت الفراش وفي بلاطه مكسوره حطته داخلها بطريقه محد راح يعرف عن هالمخبأ طلعت برا وشافتهم يضربون باب المطبخ فتحت لهم وبعد م رمو عليها كم كلمه مو معروفه طنشتهم وراحت ترتب باقي اغراض البيت تذكرت انها بتروح المستشفى اليوم وممكن تطلع من هاللحضه وم ترد قررت تستعجل بقرارها لان ممكن ب اي لحضه لو كانت مريضه بتموت ف لازم تعجل وتكشف حقيقة اهلها الي مخبينها عليها اكثر من 18س فزت يوم شافت نيبار متجهه لها وعيونها يتطاير منها الشر نيبار وبإيدها الحزام : انتي فكي هاذا براءه هزت براسها بلا نيبار طلعت السكين : انتي فكي هاذا توسعت عيون براءه بصدمه نيبار : انا في اذبح انتي لو انتي فكي هاذا طلعت كالا من غرفة براءه : مافي سي ابتسمت براءه واشرت ايش هاذا نيبار وكالا اعطوها نضره وطلعو براءه : هه والله لا انهيكم انتو الثنتين ~~||~~ محمد : انت ادخل وانا انتضرك برا ابراهيم : زين اطفي الكهرب من يوم تشوفني عند البوابه محمد : من بوابة الخدم ابراهيم : تعلمني بالبيت خلاص حافضه محمد : مو تنكبني والي بطلع قدامك عطه ع رقبته وبينصرع ابرهيم : اوامر ثانيه استاذ محمد محمد : الي بناخذه بيجيب لنا فلل ابراهيم : المجوهرات اولاً محمد : والفلوس ثانياً ابراهيم : عفيه عليك يالله بروح لبس القناع الاسود وبدا مهمته ~~||~~ جات بتدخل غرفتها بس تفاجئت من الكهرب الي قفل تنهدت بضيق وضلت مكانها م تدري شنو تسوي ضلت تمشي بخطوات هاديه وايدها مادتها خوفاً من الضلمه اوو تضرب بشي حست بلي حاوطها مع رقبتها وضربها حست بدوخه وتضاهرت ب انها اغمي عليها حس بثقلها وتركها بالارض توترت بهاللحضه م تدري شنو تسوي لاحضت انه بعد شوي عنها وبدت تبان الرؤيه توجهت واخذت عصاية الممسحه وب اقصى قوتها ضربته ع راسه سمعت صوت امامتها ضربت ضربه ثانيه وبعدها فقد وعيه وطاح مسكت ربطتها وربطتها ع ايده وجلست ع الارض تنتضر الكهرب م يمديها تصرخ عشان م تنقفط سمعت صوت احمد الي نازل مع الدرج احمد وبإيده الشمعه : وينكم براءه وقفت وتمشي بخطوات بطيئه وشافته مع الشمعه وراحت له جري وم انتبهت للعتبه انتبه لها وشافها وبسرعه راح لها احمد : باري !! وقفت متألمه من رجولها احمد : يعني لك شهور م حفضتي كم بلاطه بالبيت براءه مسكت ايده وسحبته احمد : خير ي طير براءه طنشته وهو يمشي معاها لانها تكسرت وهي تسحب فيه وصلت للمطبخ واشرت له ع الارضيه احمد قرب الشمعه من وجهها : كيف تبيني افهمك وانا م اشوف غير وجهك اخذت الشمعه وحطتها بالارض وانتبه للي طايح احمد قرب منه وشافه مقنع احمد بصدمه : منو هاذا طلع عزام يشوف كيبل الكهرب وانتبه انه مقفل عمداً تنهد وفتحه محمد : الله ياخذك وين رحتت صحو وانت باقي م طلعت انتبهو للكهرب الي رجع احمد طالعه وطالع براءه الي مبتسمه عزام دخل المطبخ وهو يتكلم من بعيد عزام : اصلاً الكيبل مقفل عمداً …. منو هاذا احمد : حرامي شكله عزام : الا اكيد وش فيه طايح طالعو ببراءه الي مبتسمه احمد : هذي شفيها بعد لايكون انتي ضربتيه هزت راسها ب ايه عزام ضحك : كفو احمد : روح اتصل ع الشرطه طلع عزام فونه وطلع لابوه يخبره يوم وصلت الشرطه محمد عرف انهم قفطو ابراهيم وشرد الشرطي ممكن نتكلم مع الخدامه عزام : م تتكلم ! الشرطي : شلون يعني عزام : صما وبكمه ابو احمد : م راح تسون لها شي هي دافعت عن البيت وحمته اي الدفاع عن النفس بكذا م راح تقدرون تسجنونها الشرطي : ادري استاذي انا شرطي وابخص بهالامور بس كنت باخذ افادتها عزام : راحت عليك هه طلعت الشرطه وهم مكلبشين ابراهيم احمد : صح انها بزر بس انقضتنا من هالمجرمين ابو احمد : كفو غليهااا مشاءالله ام احمد : صراحه م توقعت يجي منها يعني بنية جسمها صغيره وطولها قصير عزام : السنافر دايم يحافضون ع قريتهم وبراء قصدي باري من السنافر احمد ضحك : خوش فلم والكل طلع داره يريح عدا عزام الي ضل ينتضرهم يطلعون بيروح لها راح لها وشافها جالسه ع الطاوله وحاطه ايدها ع رقبتها عزام : سوا لك شي براءه : بس ضربني مع رقبتي عزام : تعورتي براءه : شرايك عزام ضحك : خوش بنت كبرتي بعينهم براءه لفت وجهها عزام : زين بروح انام براءه : عافيه عزام : انتبهي لك من الذئاب البشريه ضحكت براءه ع طريقة كلامه عزام تخرفن وطلع ونبضات قلبه يسمعها الاصمخ احمد : شفيك تمشي وتتبوسم عزام : م فيه شي وكمل طريقه للداره براءه : م كان عندها وقت تروح المستشفى راحت دارها ونامت اما احمد طلع خفاره للدوامه وصل المستشفى بعد لحضات سيرين : استاز احمد هيدا ملف ريم سحبه احمد بسرعه : تفضلي برا تنهدت وطلعت وهي تتحلطم منه كالعاده ضل يبحث عن الرقم ولقيه اخيراً اتصل اكثر من مرا بس م جاه الرد احمد : اخر مرا وان م ردت بكرا ان شاءالله اتصل ~~||~~ فتحت عينها ع صوت فونها المزعج الي نسيته تخبيه رفعت السماعه وبصوت نعسان براءه : الو؟ احمد : استاذه براءه؟ براءه : اي منو معي ! احمد : انا الدكتور احمد براءه تصنمت مكانها وجلست احمد : شنو مو متذكرتني ؟ طبيب امك براءه : تذكرتك شتبي؟ احمد ابتسم : امم حبيت اقولك انو المستشفى اعطى امك فرصه تتعالج وتقدرين من الان تجيبينها وتعالجينها وانا اتصلت عليك خصيصاً براءه ضحكت ببرود احمد : عفواً قلت شي يضحك براءه : لا اقول كويس انكم اعطيتوني هالفرصه احمد : ياليت تجين تتفضلين للمستشفى الان عشان في اشياء كثيره لازم اخبرك هي عن صحة امك وعلاجها ومدته براءه : شنو يعني بتروح تطلعها من القبر وترد لها روحها؟ احمد بصدمه : شنو! براءه : يالله روح لها بقبرها وطلعها وعالجها ع حسابك وحساب المستشفى والدوله احمد : انا اسف م كان عندي خبر براءه : لو تجاهلت غرورك وكبريائك ووافقت تعالجها وادفع لك بعدين يمديني عايشه بحضنها الان بس ان شاءالله م تذوق الذل الي انا ذقته قفلت الخط بدون م تسمع رده احمد طالع فونه بصدمه : معقوله ماتت اهخ بس حط ايده ع راسه / ياليتني قبلت لولا كفك بس رمت نفسها ع السرير وضمت المخده وضلت تبكي نيبار : زي م قول انا كومار زين ؟؟؟ كومار : س م فيه احد سوف نيبار : لالا مافي كومار : زين راحت غرفة براءه وفتحت الباب طالعتها براءه نيبار : ماما قول ودي هاذا لكومار طالعت الكيس براءه واخذته ومشيت تحت ابتسامة نيبار طلعت والجو مساء هدوء وتوترت من منضر وكومار واقف بعيد كومار عظ ع شفته يقاوم جمالها براءه مدت له الكيس مد ايده ومسك ايدها سحبت ايدتها بس شدت ع قبضت كومار :تعالي اسهر انا وانتي سوا براءه هزت راسها بلا وتسحب ايدها كان اقوى منها وسحب ايدها صارت قريبه منه لاحظ ضوء السياره الي جاء تركها ورجع ركض للداره نزل من سيارته وطالعها احمد : شنو مخرجك بهالوقت اشرت له ع الكيس بس م فهمها احمد : زين دشي دشي دخلت وهي تسب بنيبار وكومار عارفه انها قاصدتها ولو احمد م جاء اكلتها ع راسها دخلت بسرعه اخدت شورر وهي متقرفه ~~||~~ رولا : كاهي كاهي هاذي هنادي مشاري : انا بحاكيها نزل وسكر الباب وراح لها مشاري : مرحباً طالعته هنادي ورفعت حاجبها مشاري : م بغازلك ولا شي هنادي هنادي : من وين تعرف اسمي !! مشاري : انا مشاري اخو رولا هنادي : م اعرفكم؟ مشاري : الي ندور ع براءه هنادي : مو قلت لحد يحاكيني بهالموضوع مشاري : هنادي تكفين افهمي وضعي هنادي : البنت م تبي تعرفون مكانها سألتها وقالت لاتخبرينهم غصب مشاري : هنادي براءه ابوها لو عرف انها حيه بيدفنها هي حيه يعني يكرهها وممكن يعذبها او يرميها ويحرقها او يجوعها لين م تموت هنادي : هي الحين تشتغل بمكان عمل ابوها توسعت عيون مشاري بصدمه : كيف تشتغل وهي حتى م معاها شهادة ثانوي ؟ هنادي : م اقدر اقولك تفهم وضعي اخ مشاري مشاري : انا باخذها وبحميها من ابوها وامي بعد بتساعدها هنادي : هي تدور ع ابوها وانت بتحميه منها مشاري : ابوها مجرم انتي م ترضين انها تعيش مع واحد مجرم هنادي : بس م يصير ي اخ مشاري مشاري : تكفين هنادي براءه بس لو عرفو انها بنتهم والله م يخلونها بحالها اعرفهم اعرفهم انا هنادي : اسفه م اقدر بعدين ابوي جاء لايشوفك مشاري فتح ايدها وحط بداخلهم ورقه : هذا رقمي تكفين غيري رايك واتصلي علي وقولي لي وين براءه مشيت بعيد عنها وركبت سيارة ابوها سكرت الباب ~~||~~ ابتسمت وهي فرحانه ع قرارها بتشوفه بعد م اقنعها لفه بالسياره قدام بيتها وسوسة الشيطان لعبت بمخها طلعت وبعدت عن البيت شافت سيارته وترددت تروح او لا ريان : محسوي لك شي ي بنت الناس اعتبريني زوجك م راح ااذيك والله فتحت الباب وركبت السياره ابتسمت له ورد لها ابتسامته الساحره قفل الابواب ومشي بدون م تلاحظ يسولف لها وهي ترد عليه بجواب وقف قدام الشقه حقت صاحبه الي تركها له هاليوم بس اسيل : ليش وقفت؟ ريان : الكفر الي عندك بشوفه مبنشر نزل وتوجه لها فتح الباب مالها وهي تطالعه بتعحب من تصرفه الي وترها مسك ايدها وسحبها اسيل بخوف : ريان شفيييك ريان سحبها بقوته وكتف ايدها وحط ايده ع فمها حاولت تبعد عنه لاكن قوته غلبتها سكر باب الشقه وقفله اسيل بترجي : ريان انتي وعدتني وحلفت بربك حرام عليك ريان : انطقي هنا ع هالسرير الحين اجيك م ردت عليه وضلت واقفه مكانها مسكها مع ايدها ودفها ع السرير وطاحت وهي تضم رجولها خايفه منه اسيل : يارب العالي يارب العالي انك تحفضني وتسترني يارب ي ليتني سمعت كلامك ي رغد ياليتني ضلت تبكي تبكي تبكي وقف قدام المرايا وطالع نفسه ريان تذكر كلام مها -تذكر ربك قبل كل شي ولاتزني ممكن بهاللحضه ربي ياخذ امانتك وتكون ع ذنب عضيم – ريان -لاتفكر بلي تفكر فيه هاللحضه جاتك واستغلها – ريان : بس هالشي حرام اسمع صوتها تبكي ليش اسوي لها هالشي ريان : انت تعرف عقاب الزاني ريان : اخوها سوا ف اختي نفس الي الحين ولا سمع لترجيها ريان : اسيل مالها ذنب لانها م لها اي دخل ب اخوها ريان : بس اخوها م اهتم ولا فكر ب كما تدين تدان ريان : بس ممكن صح انا بعد ترجع لي ببناتي ريان : لحضه وفرصه م تضيع لانتقامك منها ريان : مو منها ي ريان من اخوها حط ايده ع راسه يمنع كل الاشياء الي تمر بباله ريان : انا مو مرتاح للي بسويه يعني هالشي ممكن يدخلني جهنم انا م تربيت ع كذا واسيل مالها ذنب مالها ذنب طلع وشافها اسيل طالعته وبكت : تبغى جيب الشيخ والحين املك عليك بس لاتاخذه بالحرام وثقت فيك وقلت انك انت زوجي واهلي الي م شفتهم قلت انك انت كل حياتي وانك انت الشخص العوض عن كل الي عشته بحياتي شفت فيك زوجي حبيبي اخوي اهلي امي ابوي كل شي شفته فيك صحيح ان الرجال خداعين وانهم ناكرين للجميل ليتني سمعت كلامهم ولا جيتك ليتني اخذت مها كعضه وعبره بس ثقتي فيك والشيطان اعموني اهئ تكفى تكفى ريان لا تكفى ~~||~~ دخلت البيت وهي تبكي بسرعه راحت للغرفتها. وحضنت سريرها وضلت تبكي اسيل : ليش هزيت ثقتي فيك ليش نرجع لساعتين ورا اسيل : ريان تكفى ريان ضرب الطاوله برجله اسيل انصدمت منه ريان : لاني تربيت ع كذا م اقدر اسوي لك شي م اقدر انتقم لمها م اقدر انتي مالك اي ذنب طالعته ب استغراب من كلامه اسيل : بس شنو دخلني بمها ريان ودموعه ع خده : والي ببطن مها ولد مين م سألتي اسيل : اعرف انه واحدم يخاف الله سوا هالشي ريان : ولاني انا اخاف الله م اقدر اسوي هالشي بكرا بكبر وبتزوج وبيجوني بناتي وممكن ربي يبلاني فيهم اسيل : م فهمتك ريان : الي ببطن مها ولد اخوك فهمتتتتيييي ولد اخووووك اسيل توسعت عيونها بصدمه وضلت تطالعه ريان : النايف خدع اختي بكلامه الحلو وخبرها انه بيجب لها هديه ويبيها تستلمها وخطفها واغتصبها واخذ شرفها وكاهي الحين مرميه لا مستشفى قبل يولدها وممكن تموت واخسرها وهي تولد بسبب ساعه متعة اخوك اسيل : مستحيل النايف يسويها ريان : ليش مستحيل هذا انتي وثقتي فيني وانعميتي وتحسبيني احبك وشاريك بالحلال وشوفي انتي الحين ب اي لحضه تخسرين شرفك اسيل : انت تكذب واختك تكذب ريان : كنت برد له الالم الي بقلبي بقلبه بجرحه بخليه يحترق من داخله عليك بس للأسف لاني متربي وولد ناس م قدرت اسيل بكت : يعني النايف هو الي دعيت عليه ريان : لو ب ايدي اذبحه واشرب من دمه شوفي مها الحين تنام وهي تبكي من حرقتها من اخوك ضلت تكلمني بإني م اسوي لك شي بس انا اصريت اني اسوي لك مثل م سوا لها اسيل بصراخ : خذ حقك مني يالله خذه ريان جلس ع الارض : م اقدر م اقدر اسيل : يالله سوي الي تبيه الحين ريان طلع من الشقه : انتضرك بالسياره لبست العبايه وطلعت شافته ركبت ورا بالسياره وضلت تيكي ريان : مها كل يوم تبكي من المها من الي ببطنها الي م تقدر تربيه وهي بهالعمر الي شافت ان اخوك شريك حياتها بس خدعها وضحك عليها اسيل ضلت تبكي لين م وصلت ودخلت البيت نرجع للواقع اسيل : ليش ي النايف ليش مها م تستاهل حرام عليك صدمتني وانا كنت اشوفك اخوي الي يخاف علي وبسبب فعلتك هاذي دمرتني كان شرفي بيروح لولا خوف ريان وحبه لي تروشت وطلعت هدت نفسها ~~||~~ طقت الباب اكثر من مرا دخلت يوم فتحت لها الخدامه وجلست نزلت اسيل وشافتها واستغربت من تواجدها اسيل -لايكون ريان قال لها- اسيل : هلا مها مها : شفيه وجهك تعبان اسيل : وجهي لالا صداع بس مها : اسيل وين اهلك؟ اسيل : ليش مها : ابي احاكي ابوك بموضوع اسيل : بخصوص شنوو مها : تعرفين اذا جاء اسيل : ريان قالي كل شي مها طالعتها اسيل : انا مثلك مصدومه مها : منعت ريان كثير بس رفض ان شاءالله م صار شي اسيل : لا م قدر يقرب مني مها : اعرفه اخوي ودارسته يخاف الله دخل وسيم : السلام عليكم ..اسف عندكم ضيوف اسيل : وسيم وقف وسيم طالعها اسيل : اجلس ننتضر ابوي والنايف وسيم طالع مها : ليش في شي مهم اسيل : اي خليك هنا وسيم : بس ممكن ابوي م يرد انتي تعرفين اسيل : حاكيه الحين يجي هو والنايف وياريت امي بعد وسيم : ان شاءالله ~~||~~ الموضف : هذا عناوين عيال مصعب مشاري : اجل نبدا نسأل البيت الكبير عيال الراشد الموضف : اتمنى اسمي م يطلع واني انا الي عطيتك العناوين مشاري : لاتحاتي م بضرك اخذ الاوراق وضل يطالعهم بعدها شكر الموضف وخرج متوجه للبيته دخل البيت وسلم ع امه ورولا رولا : شهالوراق الي ب إيدك مشاري : شغل رولا : اها ~~||~~ عايش يوم جميل مع اصحابه مستانس طول الليل دخل البيت وهو يغني انتبه للي ف الصاله النايف دخل : اخيراً اجتمعت العائله بس ع شنو ياتـ..؟؟ انصدم من وجودها بينهم توتر بهاللحضه : يعني قالت لهم !! لالا خليك طبيعي انت دارس الموضوع عدل النايف : اي شنو فيه ومنو هاذي مها انقهرت من بروده ابو وسيم : هالبنت تبي تحاكينا كلنا بموضوع وسيم : تفضلي اختي!! مها طالعت الارض تحت نضرات ام وسيم لها ام وسيم : مطوله وراي شغل؟ اسيل طالعت ب امها مها : لما تكون حياتك غاليه بالنسبه لك وترمي ثقتك بشخص تشوف فيه كل حياتك تشوف فيه شريك حياتك المستقبليه – طالعت النايف الي مبتسم خافت من ابتسامته- ابو وسيم : كملي ي بنتي؟! مها : تحب لك شخص وياخذك بالحكي يمين ويسار تعيش معاه بالحلوه وتسانده بالمره تكون اهله وكل شي بلحضه تكتشف ان هالشخص م يبيك يبي شي واحد منك وسيم : انا م فهمت شي بس الي هو شيبي؟ مها : شرفك ام وسيم : واحنا شنو دخلنا بهالموضوع مها حطت ايدها ع بطنها : لما تربي ولد حرام بسبب هالشخص الي وثقت فيه ثقه عميه بسبب قوة جسمه وضعفي تغلب علي النايف : صراحه انا مو فاهمك ي مدام مها : لما تكون القطعه اللطيفه الي ببطني من النايف الي خطفني واغتصبني وضيعني ورماني مثل الكلاب وسيم وابو وسيم وقفو بصدمه وسيم : شقاعد تقولين انتي ابو وسيم طالع النايف بصدمه : صحيح الي تقوله!!!! وسيم بصراخ : انطق النايف يتضاهر الصدمه : انتي مين انا حتى م اعرفك سوي بلوتك وارميها علي ام وسيم : هذي كذابه واضح عليها من عيوونها داشه ع طمع وتبي فلوس عشان تسكت ولدي مستحيل يسوي كذا مها وقفت : الحين خفت من اهلك انت وم خفت من ربك النايف : ليش اخاف وانا م سويت شي ب الاساس فيه طب تطور امشي روحي المستشفى معانا ويبان اذا انتي كذابه مها طالعته بصدمه : شنو قصدككك؟؟؟ النايف : واضح ي شريف مها حطت ايدها ع بطنه الي حست في بالالم ام وسيم : اي نروح المستشفى اسيل طالعت النايف وردت فعله الي صدمتها وشكت بمها وريان مها : اي اروح انا متاكده ان محد مسكني غيرك النايف : يالله شرفي معانا مها : انتضر اخوي يجيني م اتشرف اركب معاك النايف شافهم ملتهين وهمس ب اذن مها النايف : راح تخسرين وتتفشلين قدام اخوك اذكرك مها : متأكده مليون بالميه اني الي ببطني منك انت النايف : هههه تحمست اشوف شكلك وانتي طالعه ومنزله راس اخوك مو انتي الي تحطين راسك براس النايف مها : مهما تسوي انا عفيفه بس انتي نجستني تسمع كلامهم عنها وتجريحهم لها بعد لحضات وصل ريان وطالع النايف بنضره حقد تحت ابتسامة النايف الي نرفزت ريان مسك ايد مها ومشي وراح مع النايف وسيم وابوه لحضات وصلو المستشفى الي توجه له النايف ب ارادته سوو الاجراءات الازمه المتخذه والنايف كان بارد تحت استغراب وتخوف ريان منه ومن افعاله تنهد ريان وضلو ساعات ينتضرون حست بنغزه ببطنها المتها كشرت وحطت ايدها ع بطنها وتطالع النايف بحقد لحضات قليله وخرج الدكتور تحت راحة مها وخوف ريان وابتسامة النايف المخيفه الدكتور : بحسب النتايج ان الي ببطنك ي انسه مو من السيد النايف ابو وسيم تنهد وارتاح ووسيم طالع مها مها عقدت حواجبها : شلون يعني مو من النايف انا متأكده مثل مو شايفتك قدامي متأكده والله هذا هو الشخص الوحيد الي لمسني راحت لابو وسيم : عمي صدقني جيب القراءه احلف لك ان الي ببطني ولد النايف ريان : مهاا امشي معاي مها : ريان والله العظيم اني مغتصبه من النايف م اكذب عليك النايف طالعها وغمز ومشي وراح وراه ابوه ووسيم الي حاس ان فيه شي ريان مسك مها وسحبها مع ايدها وركبها السياره ومشي ريان : الحين عرفت ليش م تبغيني امسك اسيل مها طالعته بصدمه : شنو قصدكككك!!!!!انت كمان مو مصدق ريان : مها مين الي مسكك مها تصارخ عليه : انت مجنون انت مريض شتحس فيه شنو مصلحتي عشان افتري ع النايف زي كذا ريان : اجل ليش النتايج الي ببطنك مو من النايف مها حطت ايدها ع راسها : هذا الي مجنني ريان : تكفين ي مها لاتوطين راسي مها : لاتكلمني كذذذا اذا شاك ولو بنسبة واحد بالميه اذبحني ريان تنهد وسند راسه ع الكرسي ~~||~~ اسيل وقفت : شنو مصلحة مها يوم تتهم النايف ام وسيم : طمعانه بفلوسه اسيل : مها صحبتي اعرفها وسيم : النتايج الحمدلله كشفت لنا انها تكذب اسيل : شلون طيب النايف : اسيل شنو قصدك تتهميني !! اسيل : م قلت اتهمك النايف : شفيك مو مصدقه اجل لهالدرجه شايفتني قليل شرف اسيل : م راح تفهمني وقفت ومشيت دخلت دارها وسكرت الباب اسيل اخذت فونها واتصلت ع ريان اكثر من مرا و لا جاها الرد تنهدت بضيق ورمت الجوال وضلت تفكر بهالموضوع الي شاغلها ~~||~~ عزام بالمجلس ومعاه النايف عزام : وشلون سويت كذا النايف : الفلوس عزام : دفعت له فلوس عشان يغير نتايج التحاليل النايف : اي الواحد مو ناقصه فضيحه عزام : انت مجنون حرام عليك يخي النايف : والله معشر البنات مجانين عزام : م تخاف بيوم ترفع ايدها للسماء وتدعي عليك دعوه جباره وتموت ع حال م يعلم فيه غير الله النايف : اوهوه علينا خلاص اسكت مسوي لي نصايح ، وين القهوه عزام وقف : رايح اشوفها دخلت نيبار وب ايدها القهوه حطتهم ومشيت النايف : وين شغالتكم المزا من زمان عنها عزام تنهد : شدخلك فيها النايف : انت باقي تحبها! عزام : لا النايف : اي احسب ضبطني وياها عزام توسعت عيونه بصدمه : مجنون انت النايف ضحك : لا بشوف ردة فعلك بس واضح انك م تحبها عزام تنهد النايف : شلون فهد عزام : ع ماهو عليه النايف : يالله نطلع له عزام اخذ القهوه : يالله النايف : بروح التواليت انت اسبقني عزام : اوك طلع عزام والنايف راح للتواليت ~~||~~ جالسه تمسح الاسياب وضهرها مكسور من الالم بس شنو تسوي الايام هاذي في غبار ع الرياض ف ضلت تمسحهم فاليوم مرتين والبيت كبير وكالا ونيبار مو شاطرين الا بطق الحنك شافته مار ورايح للتواليت ويخزها بعيونه تنهدت بضيق وطنشته حست ب ايده الي مسكت وسطها لفت وجهها وطالعته بصدمه من جراءته النايف غمز لها : حرام تكونين خدامه دفته عنها بس كان اقوى منها وشد ع وسطها تألمت وبينت ملامح الالم بوجهها النايف : شرايك نطلع يوم انا وانتي استجمعت قوتها ودفته وهو وخر عنها ب ارادته رفعت حاجبها وكان ودها ترمي عليه كلام جارح بس شافت نضرات عزام لها عزام : النايف لف له النايف وطالعه عزام : شنو فيه النايف : خدامتكم والله مزاا حتى شوف وسطها نحيفف يصير اخطفها عزام مسك اعصابه وقبض ع ايده: النااايف طالعه النايف : ههههههه خلاص حقتك فهمت عزام : امشي قدامي فوق مشي النايف وضل عزام واقف انتضره يبعد وطالع براءه عزام : سوا لك شي !! براءه هزت راسها ب لا مالها خلق للمشاكل عزام : لما يكونو فيه ضيوف لاتجي المجالس براءه : شغلي هذا عزام ؛ براءه م احب اكثر حكي براءه تنهدت وطنشته وضلت تمسح ~~||~~ احمد تنهد وتضايق ع حالها احمد : الله ييسر لك امرك ي براءه ويوفقك مع ولد الحلال ليتني تنازلت ع كبريائي وغروري وقبلت اعالج امك … شلون طافني نسيت اقولها ان مرض امك وراثي وبنسبة كبير تصابين فيه م عليه الله يبعد عنك هالمرض ويوفقك وين م تكوني دخل البيت وطالع رغد الي جالسه احمد بهاللحضه لازم احاكي رغد احمد : رغد رغد طالعته : ها؟ احمد : امم مين من بنات عماني حلوه رغد ضحكت : كلهم احمد : طيب الي شعرها بوي رغد : امم فيه ثنتين منو شفت منهم احمد : اضنها الاء رغد : اي شفيها احمد : بقولك بس لاتخبرين اهلي طيب رغد : اي قول احمد : لمحتها اكثر من مرا رغد ابتسمت : اي وعجبتك! احمد : حييل رغد ضحكت : شتبيني اسوي قول لأمي تخطبها لك احمد : لالا بس بتأكد اذا هي موافقه او لا رغد : امم شلون يعني احمد : مدري ضبطيها بطريقتك، انا كنت احب وحدا بس راحت ذي الله يوفقها رغد : شلون راحت احمد : اختفت رغد : هي خسرانه مو انت احمد : الله يوفقها بس انا صراحه ودي اتزوج الحين رغد : مستعجل هههههههه احمد ضرب كتفها : انتي شوفيها اذا هي موافقه او لا رغد : اوك بس شنو لي ابغى حلاوة احمد : الي تبينه رغد : زين احمد : يالله بروح داري رغد : اي صح نسيت اقولك ان بكرا ابوي مسوي عشاء وعماني والرجال اصحابه جايين احمد : كويس م عندي شي بكراا رغد : اي ~~||~~ سيمارا : بكرا فيه جمعة رجال بس بدي المجالس تكون نضيفه والاكل ف المنيو راح تحددو لكم الست ام احمد م بدري نقطة غبرا فاهمين عليا؟ هزو روسهم ب ايه سيمارا : من الصباح انتو التلاته بدي ياكم تشتغلو منيح والزي هاد راح يتغير بكرا تستلمو الزي الجديد من تصميم خاص طقم كحلي قميص وبنطلون وعليهم مريله بيضا وربطه بيضاء ماشي يالله فيكون تروحو تنامو بكرا فيئتكم بكير راحو كالا ونيبار ع غرفهم وبراءه ع غرفتها سكرت الباب وجلست ع السرير بتعب طلعت فونها وشافت رسايل من وسيم وسيم : اليوم جايك ع 12 نروح المستشفى تمام اخذت لك موعد خليك جاهزه تنهدت براءه بتعب : باربي متى برتاح وقفت وراحت تستحم طلعت ورابطه الشنبر وشعرها مبعثر انصدمت يوم شافت عزام فتح الباب ويطالعها بصمت ~~||~~ نــهــايــهہ الــبــارت..
عرض التعليقات (29)