🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الاخير

58 13٬209
 

🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الاخير

🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الاخير

🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الاخير

🍁لأجل امي اصبحت خادمه 🍁الجزء الاخير , معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,ام الوليد 👬ووضاح 💕

المقادير

  • .[١٦/‏٤ ١٢:٤٧ ص] انيسه: *🍁🕯 لٲجـــــل ٲمـــــي اصــــبــحــت خــــادمـــــهہ 🕯🍁* ~الــبـــارت الــعــاشــر..~ ~~||~~ شاف شعرها المبلول المبعثر ووجهها الرطب والشنبر ورجولها باينه براءه لفت وجهها : عزام كم مرا اقولك طق الباب عزام : اءءء براءه : اطلع برا لاتخليني احاكي سيمارا تكلم امك عزام : انتضر هاليوم وطلع وسكر الباب وراه جلس ع الطاوله وعيونه يطلع منها قلوب براءه تقشعر جسمها راحت بسرعه وقفلت الباب براءه : عزام تمادى حييل وانا استاهل اعطيته وجه استغفرالله يارب انك تسامحني لبست الجينز والتيشرت ولبست العبايه وطلعت شافته جالس ع الطاوله وشارد براءه : ي ليل الحين شنو يفكني من لسانه عزام طالعها : وين ! براءه : بصلي (: عزام : تصلين بالمطبخ براءه : جايه اخذ لي مويه وبرد الغرفه اصلي عزام : اها اوك براءه : عزام صدقني لو تدخل الغرفه بدون م تطق الباب بكسر يدك عزام : هههه منو يكسر يدي الانسه بوبو براءه : انا مسلمه وسعوديه واخاف ربي لولا الحاجه م جيت هنا واشتغلت بس مو معناة انك انت تتمادى وتدش الغرفه بدون طق باب عزام : اكرر اعتذاري جد م كنت قاصد براءه : امشي ع دارك ولا عاد تطلع لي نفس الجن وبالليل م راح اسوي لك قهوه عزام : لايكون انا اشتغل عندك براءه : بالبدايه كنت عادي بس الحين اخاف منك تفضل لو سمحت عزام وقف : من متى تحاكيني بهالنبره براءه : من هاليوم لو انت بتضل ع هالحال عزام ضحك : م عرفتك براءه : اتكلم جد م قاعده انكت عشان تضحك عزام : براءه 🙂 براءه : لو سمحت لاتحاكيني من يوم ورايح واعتبرني نفس م اهلك يعتبروني لا اسمع لا اتكلم ولا تتدخل فيني ب اي شي وين اروح ومتى اجي وليش اسوي كذا هذا م يخصك وقبلهم كلهم ناديني باري عزام طالعها بصدمه : شفيك براءه : انت يوم عن يوم تتمادى ولاني اعطيتك وجه بزياده كنت راح .. عزام : قلت لك وقتها براءه: عزام هالشي لمصلحتي ومصلحتك عزام : مصلحتك هي مصلحتي والي بيضرك بيضرني انا لاتنسيني براءه : ولانك ممكن تضرني ابيك توخر عني عزام : انا اضرك !! براءه طالعته وتغرقت عيونها بالدموع دخلت دارها وسكرت الباب اسندت راسها ع الباب وجلست تبكي براءه : مستحيل احبك مستحيل انت ممكن اخوي مستحيل ياربي م لقيت احب غير الي ممكن يكون اخوي والثاني النايف يتقرب مني ويطلب اني اطلع معاه وعزام يغار عليه حتى من اخوانه ياربي ليش انا بالذات جيت بهالبيت ليش اشتغلت ببيت الي ممكن يكونون اهلي ابوي واخواني واختي ضمت نفسها وضلت تبكي للحضات طالعت الساعه 12:16م وقفت بسرعه : تأخرت ع وسيم طلعت بخطوات هاديه وتنهدت وارتاحت حيل بعد م شافت عزام مو موجود طلعت وراحت للبوابة الخدم ~~||~~ وسيم : اف وين رحتي لي ربع ساعه انتضرك !!!! استغفرالله بس ان شاءالله م صار لك شي طالعها وشافها جايه صوبه ركبت السياره وسيم : وينك فيه تاخرتي براءه : عزام كان صاحي م قدرت اخرج وسيم : شافك براءه : لا م اضن وسيم طالعها وفتح النور براءه طالعته : شفيك وسيم : كنتي تبكين!! براءه : لا وسيم : زين يالله تأخرنا براءه : اوك للحضات وصلو المستشفى السيستر كشفت كشف خارجي وضلت تتكلم اجنبي الممرضه : بليز تفضلي معانا ع غرفة التحاليل وراحت وضل وسيم ينتضرها برا انسدحت ع السرير ووسيم واقف جنبها ومكتف ايده ويطالعها براءه غمضت عيونها وحست بوخزة الابر عضت ع شفتها اخذت عينه من دم براءه وراحت للمختبر جلست براءه وطالعته وسيم : وين رايحه براءه : خلاص بقوم وسيم : لا م تقومين توهم ساحبين دم منك براءه طنشته ووقفت وحست ب اختلال توازنها وطاحت وسيم الي مسكها وحطها ع السرير وسيم : انتي عنيده مراا براءه : راسي يوجعني وسيم : قلت لك لاتقومين وانتي طنشتي لو انك اختي ضربتك كف براءه طالعته : اختك (: وسيم : اي لو انتي ، تصدقين احيان احسك مثل اختي اسيل والله براءه : وانا بعد اشوف فيك حنان الاب وسيم : الله يكون بعونك ي براءه الله يكون بعونك وينصرك براءه : متى تطلع التحاليل! وسيم : الحين تجي السيستر ونسأل براءه : اوك انتضرو خمس دقايق ودخلت السيستر ومعاه عصير فواكه وبرتقال وسيم : متى تطلع نتايج التحاليل السيستر : بكرا صباح وسيم : تنتضري براءه : عندي شغل الصباح وناسي بكرا عزيمه وسيم : زين انا استلمها الصباح واحاكيك براءه : لازم اروح الحين السيستر : انتي اجلس ساعه بعدين روح براءه : وسيم انا لازم اريح انام وراي كرف بكرا وسيم : طيب سيستر يصير تطلع ذحين السيستر : انتي بعدين دوخ وطيح وسيم :سمعتي السيستر: انتا امسك هيا لين سرير حق هيا. وسيم حك رقبته : خليك هنا براءه : وسيم لازم اروح وسيم : طيب قومي يالله مد ايده لها براءه حطت ايدها ب ايده ووقفت ومشيت بخطوات ثقيله وهو ماسكها عدل ركبت السياره وسكر لها الباب واسند الكرسي عشان ترتاح ركب وطالعها براءه : شكراً وسيم شكراً ع كل شي سويته لي مدري كيف اجازيك وسيم : ولو ي براءه م سويت الا الواجب براءه : الله يوفقك ويسعدك وين م تكون وتروح انتبه لنفسك حيل طيب !! وسيم طالعها : ليش تقولين كذا وكانك بتودعيني براءه : انا متأكده اني مريضه بالورم عشان كذا مدري عن بكرا وسيم : شتقولين انتي لا ي براءه م يصير هالحكي براءه : انا اكتشفت الف سر من يوم سكنت بهالقصر وسيم : انتي ريحي وبكرا انا احاكيك واقولك ان شاءالله ان كل شي فيك سليييم براءه : اشوف فيك كانك الاخ الي ممكن تكون انت اخوي بعد اشوف فيك الاب الي فقدته وهو عايش وسيم طالعها -شكلك تهلوسين من التعب-: م عليك ي براءه انا بكون معاك بكل خطوه تخطينها براءه : مو صحيح وسيم : شنو الي مو صحيح براءه : وصلنا شكراً لك وسيم شكراً وسيم : ولو لاتشكريني ابتسمت له براءه ونزلت من السياره بتعب وسيم : اساعدك؟ براءه : لا ارتاح طالعته ومشيت وسيم : ليش تتكلمين كذذا وكانك بتروحين و م ترجعين الله يسامحك خليتيني اشيل همك .. ان شاءالله انك تهلوسين من التعب ~~||~~ دخلت وتحس الارض تدور شافته واقف قدامها عزام كتف ايده : تحبينه؟ براءه حطت ايدها ع راسها : مين عزام : وسيم براءه : شقاعد تقول انت عزام قرب منها وطالعها بعيون زعلانه عزام : اجل ليش تطلعين معاه وتحاكينه ع الجوال وانا لا براءه : عزام انت فهمتني غلط عزام : اشرحي لي براءه : الحين انا تعبانه م اقدر اتكلم اشرح لك بعدين عزام : م راح تتحركين من هنا الا لما تشرحين براءه : عزام تكفى وخر عزام حط ايده الثنتين ع الجدر وحاوطه : اوفر عليك انتي حقتي انا بس لا وسيم ولا النايف ولا احمد ولا غيرهم وخر عنها وطلع من المطبخ اما براءه دخلت دارها وجلست ع السرير حست انها ارتاحت شوي طالعت الارض وتذكرت فهد وغيره راحت للمطبخ واخذت لها عصير برتقال شربته وحست انها صحصحت وتقدر تسيطر ع توازنها راحت للدار كالا ونيبار طالعتهم نايمين رجعت للغرفتها ولبست الجوانتيات (القفازات) طلعت الكيس واخذت اعواد كبريت وضلت تفتح عمل عمل وتقرا الايات وتحرقه بكت بهاللحضه كم ساعدت شخص من هالمجرمه وكم شخص بعد مخبيه اعمالهم راحت للتواليت وضلت ترجع منغثه غسلت ايدها ارتاحت حست براحه بداخلها وقفت ورجعت للغرفتها نامت وهي فرحانه لانها ممكن تكون فكت عمل فهد وتنتضره يخرج من غرفته الي من شهور بداخلها ولا طلع نامت ساعتين وصحيت للصلاة صلت الفجر وراحت تسوي الفطور هاليوم تحسه مختلف غير عن كل الايام الجايه م تدري شنو السبب نزل عزام ورغد وجلسو ع الطاوله ينتضرون الباقي لحقهم احمد وام احمد وابو احمد رغد : اكثر شي فقدته من هالثلاث شهور فهد ووجوده معانا ع هالصفره براءه -يارب انك تبطل هالعمل وتكون مع اي شخص مثل فهد ضحية خدم او ناس م تخاف الله – صباح الخير الكل طالعو وانصدمو فهد : قلنا صباح الخير احمد وقف : فهد فهد : بشحمه ولحمه عزام : وينك ي حمار من زمان عنك فهد : للاسف امس فجأه احس شي انكب علي كانها مويه بارده وبعدها صحيت وم اذكر اي شي صار لي بهذيك الفتره ام احمد وقفت وضمته وابو احمد سجد شكر لله عزام ضم احمد ورغد ضلت تبكي براءه واقفه بعيد وتطالعهم جمعت عائله كانت متلهفه للبعض بس اذا انت ابوي ي راشد صدقني م بسامحك طول عمري وراح اذوقك حرقة الم امي حست بدمعتها الي طاحت ع عينها فهد : واضح انكم مشتاقين لي بس هالفتره ذيك م ابي اذكرها عزام : انت اهم شي رجعت فهد المجنون فهد : الحين فاتتني محاضرات وكل شي الله يعين ابو احمد : م عليك دكاترتك عندهم خبر يعني غيابك كله عذر فهد : الله يخليك لي ي الغالي ، باري صبي لي حليب مشيت باري وصبت له الحليب ووعلامة الفرحه واضحه بعيونها الي تحكي اشياء كثيره تحت انضار احمد وعزام احمد الي بدا يشك فيها وعزام الي شايل هم ان براءه تضيع منه رغد : لو بيدي م داومت اليوم بس علي اختبار احمد : موفقه خيتو فهد : مصيرك بتشبعين مني رغد : ان شاءالله تاخرت ع الدوام وقفت وطلعت شافت السواق ينتضرها وجات بتركب السياره بس شافت الشخص الواقف يناديها مشاري : اختي لو سمحتي طالعته رغد : هلا مشاري : بسألك سؤال! رغد : تفضل مشاري : تعرفين وحدا اسمها براءه بسام !! رغد : اممم لا مشاري : طيب شكراً لك مشي مشاري وهو يطالعها منبهر من جمالها مشاري : هذا البيت الراشد ومايعرفون رغد : اكيد هااذا مغازلجي وجاب هالاسم من مخه عشان يحاكيني وسيم طالع للشغله ع الساعه 8 شاف شخص واقف عند السياره وسيم راح له : عفواً اخوي تبي شي ! مشاري عدل وقفته : سلام عليكم ي اخ ابي اسألك سؤال وسيم : امم بصفتك شنو! مشاري : ادور ع بنت قريبه لي ضايعه وسيم : وتدورها هنا؟ مشاري : اي احتمال كبير تكون بهالحي وسيم : زين ! مشاري : تعرف براءه بسام! وسيم توسعت عيونه بصدمه : ليش تسأل مشاري : هي البنت الي ضايعه وسيم : كم عمرها تقريباً ! مشاري :17/18سنه تركت الثانوي وتوفت امها واختفت هي وانا واختي ندور عليها وسيم : لا م اعرفها مشاري : متأكد وسيم : اي مشاري : اوك شكراً لك مشي وهو شاك بوسيم ان عنده خبر بخصوص براءه وسيم : م اذكر انها قالت لي غير خال واحد وشفته بس منو هاذا ! معقول يكون ولد خالها بس شكو خالها خلقه يكرها لحضه ليش قلت له لا انا !!! استغفرالله بس ركب سيارته وتوجه ع المستشفى ~~||~~ ولاء : وين مها غايبه! رغد : مدري والله ملاحضتها تغيب كثير الاء : الله يعينها اسيل : الله يسهلها ان شاءالله البنات : امين رغد : الاء تعالي ابغاك الاء : اوك وقفو وراحو للمكان فاضي جلسو فيه الاء : ها شنو تبين؟ رغد : امم ابي احاكيك بموضوع بس يكون بيني وبينك الاء تضرب ع صدرها بعربجه : قولي سرك ببير رغد : امم تخيلي معاي الاء : اي يالله اتخيل رغد : يتقدم لك شخص عمره 26س جممميل ويطيح الطير من السما دكتور طب مثقف ودارس وواعي شنو بتكون ردت فعلك عن اني م بوافق بشوفه كبير ع سني الاء : امم لا بالعكس اشوفه زين يعني اذا كان مز ودكتور اوافق العمر مو مهم بس مو شايب رغد : اي اقولك 26س الاء : تقدم لك شخص وبتشوفين ردت فعلي صح والله انا لو مكانك ع طول بوافق رغد : احمد يحبك ويبيك وهو دكتور وجميل وعمره 26س شنو قلتي الاء تجمدت مكانها رغد : اكرر احمد يحبك ويبيك وشاريك انتي موافقه الاء : ها؟ رغد : شنوووو قلتتتي موافقه ولا لا رغد : يبيك وشافك اكثر من مرا ومعجب فيك وخايف يتقدم ترفضينه ف قالي اسألي الاء اذا هي موافقه تكون شريكة حياتي او لا اذا موافقه بتتم الملكه الان وبعد الدراسه الزواج الاء : بشويش لاتصدميني اكثر رغد : احمد يشوفك ب احلامه ويشوفك وين م يروح حتى بمراية السياره والبالطو ومكتبه بالمستشفى وسريره كل مكان يشوفك فيه الاء : رغد نفسي اضربك رغد : ينتضر اليوم بس الي تصيرين فيه ملكه شنو قلتي الاء : مدري رغد : فكري وردي لي وصلي استخاره اذا وافقتي امي بتجيكم وتتقدم رسمي الاء : هو قالك انه يبيني ! رغد : والله حاكاني عنك ووصفك بعد الاء : رغد مدري شقول رغد : حاكيني بعد يومين او فكري وخذي راحتك احمد مستعجل يبي يسمع ردك الاء : ليش تقولين لي هنا الحين اضل مصدومه رغد : ليش احمد حيل زين لايغرك ملامحه الشريره بس بداخله اذا حب يحطك ع كفوف الراحه وينادونك ي زوجة الدكتور الاء : رغد وديني للبنات رغد ضحكت : والله يحبك الاء : طيب خلاص اسكتي رغد : يالله اول مرا بحياتي اشوفك خجلانه وخدودك مورده الاء : لاتخليني اطلع لك وجهي الذكوري رغد : عشان اعلم احمد يخليك انثى غصب عنك الاء : رغغغغغد رغد : خلاص بسكت بس ابي اسمع ردك قريب احمد مرا مرا مرا مرا مستعجل ومتلهف الاء وقفت وتركت رغد لحالها تضحك وراحت للبنات اسيل وولاء ولاء : شفيها الاء؟ اسيل : مدري مو انتي تؤامها يقولون تحسين ولاء : اي مصدومه اسيل : بسم الله عليه ولاء : اكيد رغد مسويه لها شي اسيل : هيه الاء الاء طالعتهم اسيل : شفيك الاء: ها؟ اسيل : ايش فييييييك الاء : ولاشيء جات رغد الي ميته ضحك ع شكل الاء اسيل وولاء :!!! رغد : اهه بموت بطني ولاء : شمسويه انتي عشان الاء توصل لهالمرحله رغد : ها ؟ مسويت شي اختك حيويه بزياده ولاء : شالسالفه الاء انطقي رغد : ولا شي خلاص خليها بحالها اسيل : الحمدلله اليوم خميس رغد : اي والله راحه ، تعالو عندي اليوم بما ان الشبااب مشغولين الاء : انا مدري رغد تضحك : انتي بعدين بتجلسين عندنا كل يوم الاء اخذت المناديل ورمته ع رغد رغد : فهد صحي ورجع الحمدلله اسيل : صح !!! الحمدلله يارب ولاء : يعمري الله يخليه لكم رغد : اي واحمد ناوي يتزوج اسيل : الله ومين الحلوه الي بتاخذه الاء لفت وجهها ورغد جلست تضحك اسيل : شوفي الشره علي انا وولاء الي جالسين معاكم مسكت ولاء وراحو يمشون ورغد جلست تضحك والاء ساكته تطالعها ~~||~~ جالس بتوتر ينتضر نتايج التحاليل توصل له وقف ويروح يمين ويسار م يدري هو ليش متوتر هالكثر وايش الي وصله لهالمرحله مع ان براءه مجرد بنت صادفها ع الطريق اولاً وخدامه ببيت عمه ثانياً م يعرف ايش الاهتمام ذا كله الي مهتم فيها وكانها اخته او بالاصح حبيبته م يبي اي شي يضرها يمكن شفقان ع حالها تنهد وضل ينتضر ع جمر خرجت السيستر بوجه حزين وسيم وقف وطالعها بصمت ! السيستر : مدام مريض وسيم : سرطان معده صح؟ السيستر : يس وسيم جلس ع الكرسي ودفن ايده بشعره مسح دمعته الي خانته انا ليش مهتم فيها هالكثر ليش الله يشافيك ي براءه والله انك م تستاهلين اخذ النتايج وصور الاشعه ومشي ركب السياره وهو متضايق يخبرها او لا بلحضه وقف السياره وسيم : لازم اخبرها عشان تتعالج هالمرا م بسمح لك تدمرين نفسك طلع فونه واتصل عليها وجاه الرد براءه تاكل اضافيرها بتوتر ممكن يكون مثل م قال اوهام وممكن صح اكون مريضه مثل امي واذا كنت مريضه لازم هاللعبه تنتهي اليوم براءه اخذت نفس وردت براءه : هلا وسيم وسيم تنهد براءه : فهمتك وسيم : تركتك مرتين تلعبين ع راحتك بس هالمرا لا م بسمح لك انتي لازم تتعالجين براءه : ابي اموت وانت تقول لازم تتعالجين !! وسيم : مستحيل تموتين انتي مستحيل براءه : م عليه ي وسيم م عليه وسيم : براءه براءه : عندي شغل وسيم : ترا بجي بيت عمي وبقولهم مين انتي براءه : عادي قول وسيم تنهد : م فيه شي يخوفك براءه : الي خلقني بخاف منه وسيم تنهد براءه : عندي شغل. بايي ~~||~~ بعد م جهزو كل شي والضيوف عند الرجاال كثرو جلست ع السرير بتعب طلعت الدفتر وبدت تكتب رسايل توديع قفلت كل رساله وحطتهم بالدرج وقفت وطالعت المرايا لاحضت دمعتها الي ع خدها ورجفت شفايفها الي تقاوم انها م تبكي غسلت وجهها وطلعت تساعدهم اليوم اخر يوم لها بهالبيت بهالمكان الي عاشت فيه اشهر بس تحس انها راح تفقده بهالمكان الي كانت تحاول قدر المستطاع تكمل عشان تساعد امها وتعالجها بس الوقت مكان بيدها والروح مكتوبه بهاللحضه واليوم والساعه والدقيقه والثانيه ترجع لخالقها اخذت نفس عميق وضلت تشتغل طلعت عند البنات الي كانو يسولفون ويضحكون طالعتهم وابتسمت اسيل : باري كيفك؟ رفعت ايدها ب جيده 👍🏻 رغد : انتي تعبانه! براءه اشرت ب لا ابتسمت ومشيت ولاء : شفيها الاء : مدري احسها متضايقه ونضرتها غريبه شوي ولاء : الله يعينها حاكيتو مها رغد : اتصلت وماردت ولاء : الله يكون بعونها ويجازي الي كان السبب الاء : خلاص قربت ولادتها وراح تولد ببيتها رغد : بحاول احاكي احمد يشوف احد يساعدها ولاء : ياليت والله لانها تحزن تولد وهي بهالعمر وحتى دكتور م عندها يساعدها رغد : اه بس والله م تستاهل هالمها ولاء : قدر الله م شاء فعل ~~||~~ راحت للمطبخ وجلست فيه دخل احمد وطالعها احمد : جهزو العشاء الضيوف ربع ساعه ويدخلون براءه ابتسمت ووقفت احمد استغرب منها وطنشها جهزو العشاء وكل شي وانتضرو الضيوف يدخلون شخص ورا شخص ورا شخص طالعت وسيم وابتسمت له وهو متخوف من ابتسامتها وشك ان وراها شي عزام غار يوم شافهم يتبادلون النضرات حس بحرقه بداخله طالعته براءه وابتسمت كشر ووراها الزعل وصد عنها ضحكت من داخلها -لو تدري شلي بسويه يمديك تمنعني الحين- شافت فهد الي يسولف مع اياد ويضحك ابتسمت له انه رجع مثل م كان طالعت ابو وسيم الي يطالعها بصمت توترت من نضرته وتغيرت 180′ -ممكن تكون انت ابوي الي حرق امي ممكن – خرجت من الغرفه وسيم توتر م يبيها تغيب عن عيونه عزام كذلك حس ان فيها شي طلعت للسيمارا وضمتها بقوه استغربت سيمارا من تصرفها هذا سيمارا : بسم الله شوبك براءه ؛ بشتاقلك سيمارا : وليش تقولي هيك وحياة الله صبيتيلي عضامي !! شو عندك ولاك؟ براءه : معندي شي بس مشتاقه لك ! عيب سيمارا : اء ؟ لا مو عيب طلعت من عندها وسيمارا متوتره من تصرفها اخذت الاوراق ووزعتهم باقي ورقتين الي هي لوسيم وللنايف لبست العبايه وطلعت من البوابه الخلفيه طالعت البيت كنضره اخيره وطلعت توجهت للبيت ابو وسيم وحطت الورقه وكتبت لوسيم + النايف ضربت الجرس ضلت تمشي بالشارع بهاللحضه بيتها انباع هنادي لو راحت لها سيمارا بتخبرهم عن مكان وجود براءه خالها مستحيل يستقبلها مالها الا !!! مشاري طلعت فونها وارسلت رساله للهنادي -معاك رقم مشاري؟ هنادي – اي ؟ – براءه : هاتيه هنادي – دقيقه راحت جابت الرقم من الشنطه وصورتو لها وارسلتو ~~||~~ خلصو الضيوف ومشيو م باقي احد احمد : يوم حلو رغد : احمد تعال وقف احمد وراح لها رفعت رجولها وهمست ب اذنه احمد ابتسم : صدق؟ رغد : اي احمد : خلاص احاكي امي واقولها رغد : الله يوفقك عزام : شعندكم تتساسرون رغد : م يخصك احمد : ملقوف تركيه عنك وضلو يسولفون عند نيبار راحت للسيمارا سيمارا : شو بدك نيبار : هاذا باري م فيه اشتغل اليوم بس انا كالا سيمارا : م شالت السُفره؟ نيبار : ايوا انا م فيه شوف بعد حطي عشا هيا روح م يشوف سيمارا : اووك خلاص روحي راحت للدار براءه شافتها مو موجوده تنهدت وطلعت للمكتب بتتصل ع فونها لاحضت ضرف غريب فتحته وطلعت الرساله -شكرا سيمارا شكرا لانك انتي الي ساعدتيني بعلاج امي شكرا لانك خاطرتي وغامرتي بحياتك عشان تساعديني الاقي حل وفلوس لعلاج امي انا م اعرف كيف اشكرك في شكراً من قلبي لك انتي خصيصاً سامحيني لا ضريتك او سويت شي غلط يزعلك يشهد الله اني دعيت لك من قلبي بس وفاة امي خلتني انكسر بزيادة وحبيت اكتب لك ان مرض امي وراثي يعني ادعي ان الله يشافيني احبك ي اغلى شخص – سيمارا سكرت الورقه وجلست ع الكرسي سيمارا : ليش وين بدك تروحي انتييي مسحت دموعها الي خانتها ~~||~~ دخل غرفته رمى نفسه ع السرير بياخذ الريموت انتبه للضرف عقد حواجبه ب استغراب اخذ الضرف وفتحه وطلع الورقه الي بداخله احمد – انت اكثر انسان تضررت منه حرمتني من امي بس سامحتك هدمتني وذليتني وتركتني اعيش عربيه كخادمه ف بيتك انا بالبدايه م كنت اعرف ان هالبيت هو بيتك ولا م اشتغلت فيه بس عقدي وقعته قبل م اشوفك وصدمتني يوم دريت انك انت الي رفضت امي اشتغلت عندك تضاهرت بالاجنبيه الغريبه الصما والبكما الي تشتغل كخادمه ف بيت عربي الله يسامحك بس حبيت اقولك انقضتك من سحر نيبار انا ووسيم الي فكيته وكسرت الكاس الي كان فيه سحر من نيبار عشان م تشربه تلقيت تهديدات من نيبار وكالا عشانك لاني اتعامل بالشي الي تربيت عليه سحر فهد فتحته يوم كان بحزام نيبار الي سرقته منها وفتحت السحر الموجود عشان كذا كنت اطالع فهد وابتسم مو حب مثل م تقول انتبه لفهد من نيبار وكالا تراهم يبون له الموت الله يسامحك ويرحم امي – طاحت الورقه من ايده بصدمه احمد : يعني براءه كانت هنا !!!! غمض عيونه احمد : شلون م لاحضت عليها وهي كل هالمده خدعتنا؟؟ وقف بصدمه نزل للغرفتها وطالعها واستغرب انها مو موجوده عرف انها تركت وطلعت رجع جلس بالصاله وهو متضايق من الي صار دخلت الشغاله ع وسيم وسيم : شنو وسيم مدت له الضرف : هذا حق انت انا اشوف عند باب وسيم اخذ الضرف واشر لها تخرج وسيم فتح الضرف وطلع الورقه -وسيم الي اشوف فيك الاخ اشوف فيك الاب الحنان العطف الخوف اشوف فيك انك انت الشخص الي كبر يعيني اكثثر شكرا لانك سويت المستحيل عشان تساعدني شكراً لك ع كل شي قدمته لي طول م بكون عايشه راح ادعي لك بالخير واتمنى تعيش حياة مليانه بالحب والراحه الله يكتب لك الخير والسعاده وين م بتكون – رمى الورقه ع الارض : كنت عارف انك بتسوين شي بنفسك من يوم شفتك اليوم تطالعيني وتبتسمين ولا همك احد وين رحتتي تكفين لاتسوي شي بنفسك يزعلني تكفين ي براءه غمض عيونه ورمى نفسه ع السرير ~~||~~ النايف اخذ الضرف وفتحه وبداخله الف استفهام – صباح الخير ي نايف الله يسامحك وين م تكون ع كثر الي سويته او حاولت تضرني فيه مها تحبك ووثقت فيك روح لها واعلن زواجك قبل الولاده مها بنت شريفه وطلعت عساس تاخذ الهديه مو انك تخطفها وتلعب بشرفها لاتخليها بيوم ترفع يدها للسماء وتدعي عليك بدعوه قاضيه تنسيك مين انت ب الاساس لاتضلمها الضلم ضلمات يوم القيامه ماتدري يمكن الحين تحط راسك ع المخده وم تصحى كيف بتقابل ربك وانت اغتصبت وحدا وزنيت روح وصحح غلطتك وتذكر ان ب اي لحضه ملك الموت يقبض روحك لاتموت وانت تارك شخص ضالمه بالدنيا صحح صفحتك وروح واعتذر منها وتزوجها ع سنة الله ورسوله لا يصير لك شي من دعوتها او تولد وتموت وهي مضلومه منك يوم عن يوم تتأخر فيه ممكن تروح فيها وم ترد براءه اللقب : الخادمه باري . – ~~||~~ مسك الضرف وهو مستغرب طلع الورقه وفتحه -مساء الخير ي عزام سامحتك ع كل شي سويته لي انت الشخص الوحيد الي بحياتي حبيته بصدق بس باخر للحضه كنت راح اغضب ربي وانت بعد تبي تسألني ليش م تزوجتك بعد ساعه بيوصل ضرف لابوك بداخله كلام تعرف ليش اني م تزوجتك الله يكتب لك الخير مع بنت الحلال الي تسعدك اختك : براءه !! انساني وتزوج لك وحدا تحبك سامحني – رمى الورقه وخرج من الغرفه ب اقصى سرعته توجه للمطبخ ووقف عند باب غرفتها اخذ نفس عميق عزام : يارب تكونين موجوده فتح الباب والصدمه انها م كانت موجوده عزام : برااااااااءءءءهه سمع صوته احمد وتنهد : تحبها انت بعد راح للصاله ووعلامة الحزن والصدمه بوجهه احمد : راحت الله يوفقها عزام حس بدمعته الي خانته : ليش تروووح ليشششش تروووح كيف بعيش من دونك احمد : كنت تعرف انها عربيه عزام بحزن : اي اعرف احمد : وليش م تكلمت عزام : كانت بتعالج امها وسكت م قدرت افضحها لان لو تكلمت م بشوفها قدامي احمد : تحبها! عزام : شلون م احبها وانا اشوفها كل حياتي فهمني ي احمد وقف احمد وراح ضم عزام الي دفن وجه بصدر احمد طالع فونه الي رن احمد : هلا وسيم ؟ وسيم / راحت؟ احمد : اي انت بعد عندك خبر؟؟ وسيم : اي تركت لي رساله انا والنايف احمد تنهد : الله يوفقها وين م كانت ~~||~~ جالسه بالشارع والوقت بدا يتأخر متردده تحاكيه او لا اتصلت وسمعت الرد مشاري : الو؟ براءه : مشاري مشاري : اي منو معاي؟ براءه : براءه مشاري وقف وبصدمه : شنو براءه انتي وينك فيه تعبت وانا ادورك براءه : بالشارع مشاري : شتسوين بهالوقت براءه : يصير اجلس عندكم كم يوم! مشاري : ب اي شارع انتي ؟؟؟؟؟ براءه وصفت له مشاري : ثواني واجيك طلع بسرعه وشاف امه ورولا بالصاله استغربو منه حتى سلام م قاله رولا : شفيه! ام مشاري : والله مدري يمه شغل سيارته وتوجه لها شافها جالسه ع الرصيف نزل لها وطالعها وهي طالعته مشاري : اركبي يالله ركبت وسكرت الباب وهو ركب وسكر الباب مشاري : وين كنتي تعبت وانا ادورك براءه : سالفه طويله مشاري : الحين نروح البيت براءه : لا ابغاك توديني بيت اهلي مشاري : اهل امك؟ براءه : لا اهل ابوي مشاري : منو ابوك براءه : ما اعرفه بس معاي هالثلاث ضروف وفيها كلام بوصلو لهم مشاري : اكيد م فيه شي يضرك براءه : لا م فيه مشاري : ب اي بيت تبين براءه : نبدا بالراشد مشاري : يالله طيب وراحو للبيت الراشد اخذ الضرف منها ورماه داخل القصر وضرب الجرس وركب السياره وتحرك ونفس الشي مع ابو وسيم وإياد ~~||~~ نـــهـــايـــهہ الـــبــارت.. [١٦/‏٤ ١٢:٤٧ ص] انيسه: *🍁🕯 لٲجـــــل ٲمـــــي اصــــبــحــت خــــادمـــــهہ 🕯🍁* ~الــبــارت الــحـادي عــشــر قـبـل الاخـيــر..~ ~~||~~ احمد : نيبار وكالا سحرو فهد وكانو بيسحروني انا ام احمد وقفت بصدمه : شنوو !! احمد : براءه شافتهم وفكت السحر عنهم ام احمد : الحين تتصلون ع الشرطه تحي تاخذهم الثنتين فهد : معقوله براءه تطلع عربيه مو اجنبيه رغد : انا قلت بعد مستحيل هالجمال وخدامه ابو احمد دخل وب ايده الضرف جلس بالصاله ابو احمد : لقيته برا شنو فيه ذا بعد فتح الضرف ~~||~~ خرج من بيته وهو يفكر كلامها صحيح بكل قالتها شلون انا كذا شلون عشت ضالم كل هالفتره الي م اخاف الله طالع فونه الي يرن رفع السماعه وسيم : ابوي يبيك تعال النايف : طيب ~~||~~ ابو اياد رمى الضرف ع الارض بصدمه ام اياد : شفيييك ابو اياد : مصيبه وطاحت ع روسنا ~~||~~ توسعت عيونه بصدمه وطالع عياله الي جالسين قدامه عزام : خير يبه شفيه؟ تنهد ابو احمد وهو يقرا الكلام بصدمه حط الضرف ع الطاوله ودفن ايده بشعره ~~||~~ فتح الضرف وجنبه اسيل ويمينها وسيم ويسار النايف اسيل : يبه اقرا بصوت عالي ابو وسيم – بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مدري من وين ابتدي الي بقوله لك انا مو عارفه اذا انت الي تقرا ابوي او عمي تعبت وانا احاول ادور ابوي والحين لقيته بس مدري مين هو بالضبط انت او عمي انا بنت الريم الي تركتها محروقه ودمرتها انا الي عشت سنين متعذبه بحياتي امي مرضت ولا كان فيه حتى اكل تاكله قررت اشتغل كخادمه وللأسف اشتغلت عند اهلي انا براءه ……. مصعب ال****** ي الراشد ي هلال ي سالم واحد منكم ابوي والله اني م راح اسامحه وراح انتقم منه ع الي سواه ب امي والدليل صورة من الرساله الي ارسلتها لامي تحياتي الخادمه -باري- وموجود بالضرف الرساله الي ارسلها لامها اسيل وقفت بصدمه : يبه انت كنت متزوج قبل امي وسيم : يعني ممكن براءه تطلع بنت عمي او النايف توسعت عيونه : اختتتي!!!!!! ~~||~~ عزام : يعني شنو ابي افهم انت كنت متزوج قبل امي وبراءه اختنا احمد : مستحيل يعني ممكن الي رفضت اعالجها مرت ابوي عزام : والله راح اموت لو قلت لي انها اختي رغد : يبه تكلم قول انو مو انت ابو براءه عزام : يبه تكفى يبه انا احبها لاتقول لي انها اختي لاتقول فهد : خلونا نتأكد يمكن تحتال علينا ابو احمد : لا يبه تطمنو براءه بنت عمك عزام جلس ع الارض من الصدمه وبنفس الوقت فرحان فهد : كم صدمة جاتنا هاليوم شهاليوم رغد : فلم حياتنا فلم ام احمد : لحولا ولا قوة الا بالله معقوله كل هاذا صار ولا لاحضنا فهد : يبه بنت مين هي !! ~~||~~ ولاء : يبه تكلم خدامة عمي باري هي اختي إياد : ي يبه ليش م ترد لنا ساعه نحاكيك رد ابو إياد : اذا صح هذي بنته يعني براءه بنت عمك الاء ؛ بنت عمي منو ؟؟؟ ابو إياد : هلال الاء : اخت وسيم والنايف يالله ولاء : صدمتونا يبه ~~||~~ وسيم والعبرة خانقته : يعني باري اختنا ابو وسيم : ممكن تكون كذابه وسيم : براءه م تكذب انا اعرفها زين ابو وسيم : بس هالورقه مو انا الي كاتبها !؟؟ وسيم : اجل مين كاتبها !! ابو وسيم : مدري ي ابوك انتضروني هنا طلع داره ونبش ب اوراق قديمه وطلع منها رساله ونزل لعياله ابو وسيم : انا يوم جيت لاهلي ب اخبرهم عن زواجي بالبدايه رفضو بعدين قالو عادي ويوم بروح لها جاتني هالرساله منها – طلقني ي هلال انا م ابيك انا كنت اسلي وحدتي هناك فيك انا كرهتك ومابيك ولد عمي بيتزوجني واهلي م رضو فيك لانهم م يتشرفون انا م احبك بس عشت معاك شهور بسيطه تزوج انت وطلقني وخليني اتزوج واشوف حياتي مع حبيبي – وسيم اخذ الورقتين وطالعهم : كلهم نفس الخط !!! اسيل : صح يبه نفس الخط والحروف شوف هنا ابو وسيم اخذ الورقتين وضل يطالعهم ابو وسيم : هذا شخص يبي يفرق بيني وبينها وانا عايش حياتي كلها هاذي مصدوم ومكتئب بسبب ريم واخرتها واحد ضاحك علينا وكتب هالرسالتين عشان يفرق بيننا وفعلاً فرق بيننا وسيم : انا مصدوم حيلل لازم نااقيها عشان تفهم الحقيقه ~~||~~ طلع داره وطالع المرايا النايف : قد ايش انا انسان سافل قلت لعزام يغتصب اختي وانا تحرشت فيها من غير الغزل الي غازلوها فيه الشباب استغفرالله ياربي انك تسامحني انا جالس اسوي ذنوب فضيعه بحياتي شنو من شنو مخلوق انا م خفت ع تفسي وع اهلي واول شي من الله شلي سويته ي النايف كنت راح تموت اختك وتخلي شخص يغتصبها وانا متحرش فيها واتغزل بمفاتنها غمض عيونه ورمى كل الي ع التسريحه بالارض الي سويته بمها سويته ب اخت ناديت عزام وحرضتها يغتصبها انا انادي ولد عمي عشان يغتصب اختي شنو انت من شنو مصنوع يالله انك تسامحني يالله كما تدين تدان كما تدين تدان طلع ونزل عن اهله الي يسولفون بغياب امه سمع الجوال الي رن وراح له ورد تحت انضار اهله النايف : اي انا ولدها … شنوووو .. -طالعهم الي يطالعونه بصدمه – . امي سوت حادث كلهم وقفو بصدمه اسيل جلست تبكي : يمه؟؟؟ وسيم انصدم وجلس ع الارض النايف دفن ايده بشعره وضل يبكي صحيح انها امهم مهما تسوي صحيح انها حرمتهم منها واهتمت بنفسها واهملتهم بس الام نعمه عندك بس عندك غيرك يتمنى طيفها ~~||~~ رحبت فيها ام مشاري تحت نضرات اعجاب رولا فيها حكتهم براءه بكل شي صار لها من بداية م سافرت مع امها لين م جات عندهم براءه : يصير اضل عندكم كم يوم ام مشاري : نحطك بعيوننا العمر كله رولا : تعالي معاي اوريك غرفتي ومنها تونسيني بوحدتي ابتسمت ام مشاري : كبرت وصارت عروس مشاري : الله يوفقها ام مشاري : ها يمه تبيني اخطبها لك مشاري : لا يمه اشوفها مثل رولا ام مشاري : الله يعجل والاقي لك بنت الحلال الي تسرك ~~||~~ صباح يوم جديد حزين عليهم وخصوص عزام ووسيم بكل مكان فكرو فيه يلاقونها دورو ومالقو لها اثر وسيم : اكيد عند هنادي عزام وايده ع راسه : مين هنادي وسيم : صحبتها عزام : تعرف بيتها ؟؟ وسيم : لا بس انت تعرف بيت سيمارا صح؟ عزام.: اي ؟ وسيم : بنفس العماره الشقه المقابله عزام : يالله طيب امشي نروح توجهو لبيت سيمارا وراحو طقو الباب ~~||~~ كانت فارده شعرها وطايح وخصلت شعرها ميعثره ع وجهها لابسه برمودا جينز وتيشرت ابيض فضفاض وبايدها الكتاب سمعت صوت الجرس هنادي : يوه بابا شكلك نسيت المفتاح وقفت وراحت فتحت الباب ومشيت عزام ووسيم ؟؟؟؟ استغربت م سمعت صوت رحت وقفت وطالعتهم بصدمه وسيم : هنادي هنادي رجعت شوي ورا الباب وطلعت عيونها بس هنادي : اي شنو تبي؟ وسيم بلع ريقه تخرفن ع براءتها : امم ابي براءه؟ هنادي : ليش هي مو ببيت الراشد عزام : عرفنا كل شي احنا وهي تركت وراحت واختفت هنادي توسعت عيونها بصدمه : شلون اختفت وسيم : يعني راحت ومحد يدري وينها هنادي : طيب هي وين نايمه طول امس وانتو ليش للحين ساكتين ؟؟؟؟؟ يمه براءه حبيبتي وينك وسيم : لاتقولين انها مو عندك هنادي : وسيم انت مجنون شلون كذا تختفي ان شاءالله م صار لها شي وسيم : تعبنا واحنا ندورها حتى تركت امي بالمستشفى عشان الاقيها هنادي : دوبي ادري منك وسيم : امانه م تعرفين شي عنها هنادي -يمكن تزعل لو بقوله عند مشاري- : هاه لا م ادري عزام : متأكده؟ هنادي بتوتر : اي عزام : انا دارس علم نفس هنادي : مشاءالله اصفقلك عزام : عيونك تقول انك تعرفين وين براءه هنادي : هذا مين ي وسيم !!! وسيم : عزام هنادي : اهااااااااا انتتتتت عزاممم الي كل شي صار بينكم قالت لي عنه عزام -اسكتي لانفضحيني- : يالله وسيم ورانا وقت وسيم : طيب قبل م امشي بقولك هنادي براءه مريضه بسرطان المعده وهي م تبي تتعاالج هنادي تركت الباب وحطت ايدها ع فمها : شتقول انت وسيم : احنا نبغى نعجل بعلاجها قبل م يفوت الاوان واخسرها هنادي : طيب خلاص اعرف وين فيه وسيم وعزام طالعوها بحماس هنادي : عند مشاري وسيم : مين هاذا مشاري ان شاءلله عزام : لايكون واحد تعرفه من وراي وسيم : ذكرته ذكرته عزام : وين بيته هنادي : م اعرف شي عنه ابد غير اسمه وسيم : هنادي هنادي : والله م اكذب والله تنهد عزام وسيم : تعرفين اسمه كامل هنادي : والله لا م اعرف غير انه مشاري وعنده اخت اسمها رولا وسيم : طيب خرجو وسكرت الباب وقلبها بطلع قلوب ركبو السياره عزام : خوش طريقه خليتها تعترف بكذبتك وسيم : مين قال اني اكذب صحيح براءه مريضه عزام : شنووو من جدك وسيم : والله مريضه بورم المعده مثل امها مرض وراثي عزام : يالله يالله ايش هالمصايب الي تتحاذف من يمين ويسار ~~||~~ صحيت الصباح وحست بالدوخه الي جاتها غسلت وجهها ومشيت حست انها زادت خطوتين وتطيح مع الدرج مشاري كان يسولف مع امه رمى الفنجان ع الارض وراح لها ركض مسك ايدها ام مشاري : يمه شفيها مشاري : مدري يمه بس جيبي عبايه نوديها المستشفى ام مشاري : اي يمه يالله جابت العبايه وغطاها وشالها وتوجه ع المستشفى الخاص دخل وبايده شايلها وينادي : دكتورر سيستر احمد اشر لهم وراحو جري جابو النقاله واخذوها احمد لحقهم وشافها احمد بصدمه : برررررااءه طالع الي معاها واستغرب ودخل معاهم للغرفه وسكر الباب وضل مشاري وامه برا ينتضرونها طالعها وشافها كيف تعبانه تنهد بضيق : الا انتي انتي صار يكشف عليها فتح عيونها وضل يطالعها والسيستر حوله تساعده جات السيستر : المريضه لها ملف بمستشفى ال****** معاها ورم بالمعده احمد غمض عيونه بحزنن : نفس امها بس م راح اتركك انا الي بعالجك ~~||~~ دخل ابو وسيم وجلس طالعته ام وسيم بتعب ابو وسيم : الحمدلله ع سلامتك ام وسيم : اشوف الموت ابو وسيم : اذكري ربك وارتاحي هذا التعب ام وسيم : ابيك تسامحني انت والعيال ابو وسيم : ي بنت م فيك الا الخير ام وسيم : انا ضلمتك وخليتك تتزوجني غصب عنك سامحني ابو وسيم طالعها بصمت ام وسيم : انا الي كتبت الورقتين وارسلتها لها ولك عشان تصير حقي لي انا م كنت اقبل انك تتزوج علي وحدا ثانيه بالسر وعندك عيال مني م كنت ارضى بهالشي كنت عارفه انها راح تدخل ع طمع وتاخذ كل شي مني اضطريت ابعدها عنك واخليك تطلقها وترد لي انتضرتك سنين تزوجتك وانا باقي صغيره وسيم كان بيدي وحامل بالنايف اخرتها تروح تسافر تكمل دراستك وتتزوج علي هالشي م دش مخي سامحني سامحني تكففى ابو وسيم وقف بصدمه : شنو قلتي ام وسيم : كنت ادري انك م بتتركها عشان قلت تجي منها احسن ابو وسيم : انتي عارفه شتقولين ام وسيم : سامحني يبو وسيم وخليها تسامحني هي بعد ابو وسيم طلع من الغرفه مصدوم وانفاسه تتسارع فتح ازرار ثوبه وهي ياخذ نفسه سمع صوت الجهاز الي اعلن توقف نبض ام وسيم لاكن م تحرك من. الصدمه ابو وسيم : انتي انتي ي ام وسيم !!!! الدكتور : ان لله وان اليه لراجعون ~~||~~ طلع احمد وسكر الباب وراه احمد : سرطان معده عقد حواجبه مشاري ام مشاري : الله يشافيها مشاري جاء بيدخل الغرفه بس مسكه احمد ودفه مشاري : عفواً احمد : انتو مين!!! مشاري : انت الي مين احمد كتف ايده : انا احمد ولد عمها الراشد توسعت عيون مشاري بصدمه : انت احمد!! احمد : عندك مانع !!! مشاري : زين انكم تذكرتو انو لكم بنت احمد : م يخصك بهالشي تقدرون تمشون م اسمح لكم تدخلون هالغرفه احمد طالع السيستر : جيبي الامن يوقفون وممنوع اي احد من طرفهم يدخل عند براءه مشاري : م راح تمنعني من شوفتها احمد : وبصفتك اخوها لا ابوها لا يعني تفضل امشي من هنا ب احترامك ولا ببلغ عليك بخطفها مشاري : وانت بصفتك شنوو مَحرم لها ؟؟لا يعني م تقدر تسوي شي احمد : م يخصك هي قريبتي وانا حُر فيها مشاري : وين ابوها اخوانها ولا بعد مستحين يقابلون اختهم الي ضلت بعيده عنهم اكثر من 15س احمد : اطلع من هنا ولا تدخل نفسك بعايلتنا مشاري : انا طالع بس والله لو احد يضرها بشعره ب اذبحكم كلكم واشرب من دمكم مشي مشاري وهو مغبون ~~||~~ اسيل بصراخ : شلون شلون ماتت انا م شبعت منها شلووووون وسيم ضمها وضل يبكي اسيل : حرمتني منها حرمتني من وجودها حضنها حنانها حرمتني من كل شي والحين تروح ومعاد ترجع وسيم : خلاص اهدي انتي الحين ادعي لها بالرحمه اسيل : اهه ي يمه اهه دخلت بنوبة بكاء ~~||~~ دخل البيت وجلس بالصاله ام احمد : شفيك يمه عزام : مالقيناها ام احمد : خلاص يمه هي لو تبيك م تتركك وتروح عزام : مستحيل اخليها تروح لغيري براءه لي انا وحدي ام احمد : م عليه يمه دريت ان ام وسيم توفت عزام بصدمه : شنو .. الله يرحمها ام احمد : الله يرحمها عزام : يمه عمي كان متزوج ام براءه الاولى ؟ ام احمد : لا الثانيه وبعدها طلقها ورجع لزوجته الاولى عزام : ليش طلقها ام احمد : هي م تبيه وع حسب م فهمت من ابوك انها م كانت تعرف ام براءه ان هلال متزوج وعنده ولدين خبأ عنها الحقيقه عزام : الحب يسوي اي شي ، يعني عشان كذا عمي كل هالسنين متضايق وم اشوف ضحكته ويدوب يرد بيته ام احمد : الله يرحمهم الثنتين ويسامحك ي ام وسيم عزام : امين انا طالع داري اريح ام احمد : طيب يمه انتبه لنفسك وقف عزام وراح للمطبخ فتح باب غرفتها ضل يطالعها دخل وسكر الباب وراه عزام : ليش تروحين وتاخذين روحي معاك تعالي المك بحضني مو قادر اعيش من دونك تكفين ردي لي تكفييين براءه انا م اقدر اعيش حياتي من دونك انسدح ع سريرها وحضن مخدتها ودفن راسه فيها ~~||~~ فتحت عيونها وضل المكان مغبش م تشوف الا الاضاءه اخذت نفس ورجع لها النضر حست راسها ثقيل رفعت ايدها الي مشبوك فيها المغذي طالعت يمين يسار براءه : اذكر انتي تعبانه بس شنو صار لي ****: صح النومه -لقيوني مستحيل الا بس هذا صوت صوت صوت احمد- لفت وجهها وطالعته واقف ومكتف ايده ويطالعها لفت وجهها عنه براءه بصوت تعبان : شتبي! احمد : ليش م جيتيني وقلت لي عن مرضك براءه لفت وجهها له : شلون تبيني اجي للشخص الي رفض يعالج امي احمد : بس انتي غير براءه : عشان قريبتك تقولي انتي غير احمد : وسيم وعزام قالبين الدنيا عليك براءه : م ابي اشوف احد منكم وخصوص ابوي …. بس مين ابوي ؟؟ احمد : عمي هلال براءه : يعني وسيم والنايف واسيل احمد : اي اخوانك براءه : م ابي احد يعرف وين انا وابي اخرج الحين الحين … وين مشاري ؟ احمد : مراح تخرجين راح تضلين هنا لين م يستأصلون الورم وبعدها اخرجي براءه جلست : طلبتك تعالجني احمد : لا بس انا مجبور وواجب علي اعالجك براءه : بس انا م ابي جلس ع السرير وحط ايد ع ايد : وليش م تبين ان شاءالله!! براءه : م يخصك م ابي اتعالج ابي اروح لامي احمد : مو ع كيفك هالشي براءه : الا ع كيفي ورقت العلاج انا الي اوقعها احمد : امم بس اذا انتي م وافقتي نرجع لولي امرك براءه : م عندي ولي امر احمد : وسيم النايف ابوك براءه : محد له دخل بهالشي غيري انا احمد : ام وسيم ماتت براءه : ايش اسوي لها؟ احمد : قلت يعني اقولك ان اهلك تعبانين براءه : اهلي ماتو وامي لحقتهم من شهرين احمد : لا ابوك واخوانك واختك عايشين براءه : قلت لك م اتشرف انهم يكونون اهلييي احمد : ليش انتي حقوده لهالدرجه براءه : ابي ورقة خروجي احمد : نو م كتبت لك خروج براءه : وييين طبيبي !! احمد : قدامك براءه : اذا انت طبيبي ف كويس لاني راح اموت احمد : عمليتك بعد يومين براءه : محسويها احمد : بخبر ابوك براءه : م ابي احد يعرف اني هنا وخصوص وسيم وعزام احمد : وافقي تسوين العمليه وانا بخليك تخرجين مع هالباب لا من شاف ولا من دري براءه : م ابي شي لا منك ولا من هلال وعياله احمد : اذا اكلمهم يجون يتفاهمون معاك براءه : خلاص اعطيني ساعتين افكر فيهم احمد : اوك براءه : اطلع برا احمد : ليش براءه : كيفي احمد ضحك وطلع من الغرفه انتضرت عشر دقايق وبعدها سحبت المغذي ورمته ع الارض لفت طرحتها بسرعه ومشيت طلعت من المستشفى بخطوات سريعه براءه : مشاري لو بروح له بيطلعوني مالي غييرك اخذت تاكسي وبسرعه توجهت ع البيت ~~||~~ هنادي : يبه لا تطول ابو هنادي : كلها يومين وراد من جده وانتي كبيره تعرفين شنو تسوين ف وقت الشده هنادي : طيب يبه انتبه لك لاتتأخر ع الطياره ابو هنادي : يالله فمان هنادي : فمان الكريم خرج وسكرت الباب وراه وراحت تجلس بغرفتها تطالع الابتوب سمعت صوت الباب استغربت هنادي : شكلك ناسي جواز السفر فتحت الباب وتصنمت هنادي : براءءءهه؟؟؟ براءه ضمتها : مالي غيييرك هنادي : حبيبتي براءه وينك فيييه من متى ندورك براءه : تكفين لاتخبرين اي احد عن مكاني هنادي : زين دشي دشي دخلت وسكرت الباب ~~||~~ ضل يحاكي السيستر وبعد م خلص فتح الباب ودخل احمد : هاه ي انسه اخذتي قرار!!! سيسسستر سيسسستر السيستر : يس؟ احمد : وين المريضه؟؟ السيستر : م يعرف احمد : وين الامن الي كلفتهم يحرسون الباب السيستر : م يعرف احمد : اجل شتعرفين انتي شتعرفين … شلون قدرتي تضحكين علي يالله منك يالله ~~||~~ هنادي : سبحان الله ي براءه قصتك فلم وسيم وسيم اخوك !! براءه : اي شفتي كيف القدر شاء اني اعيش مع اهلي كخادمه هنادي : جوني وسيم وعزام براءه : يدورون علي صح ؟؟ بس كيف عرفو عنوانك هنادي : اكيد من سيمارا!! براءه : صح سيمارا بعد لاتعرف اني هنا هنادي : ليش م قلتي لك انك مريضه !!! براءه : وانتي منو قالك هنادي : وسيم برءاه : شنو قصتك انتي ووسيم تحاكون بعض من وراي هنادي : هاه لا هو جاني وقالي اذا تعرفين مكانها لازم تقولين هي مريضه ولازم تتعالج براءه : احمد صادني بس هربت منه هنادي : ليش م تبين تواجهينهم براءه: لاني اكره اكره ابوي عيشني بهم انا وامي طول حياتي هنادي : الحين انتي امك الثانيه صح براءه : مدري هنادي : الا شوفي وسيم واخوه اكبر منك ! براءه : ممكن بس لحد يدري عن مكاني هنادي : ليش م تبين تتعالجين براءه : م ابي اعيش هنادي : لا مو ع كيفك بتعيشين وتتزوجين وتخلفين وتربين عيالك ويصيرون عندك احفاد ان شاءالله براءه : كل هاذا هههههههه هنادي : يالله روحي ارتاحي بغرفتي براءه : اي احسن ~~||~~ مرو 3 ايام كامله والهدوء معتم ع الكل وسيم كان متضايق ف انشغل انه يدور براءه النايف ضل ايام حابس روحه بداره اسيل بس تبكي وودها تعاتب امها الي م اعطتهم حقهم رهف بعد العزا رجعت لزوجها وعيالها ابو وسيم ضل مصدوم من كلامها ومو عارف شيسوي يخبر عياله ولا يضل ساكت وبنفس الوقت براءه شاغلته يعني لازم يخبرهم بالحقيقه عزام تعبان يوم عن يوم يبان ع ملامح وجه التعب م صار يداوم صار يلمح طيفها ويشوفها بمنامه احمد مقهور للأن من شرود براءه الي كانت بين يده ضحكت عليه ومشيت مها يوم عن يوم متقدر تتحرك من بطنها ويوم عن يوم تخاف من الي جالس يصير هنادي ودها تخبر وسيم عن مكان براءه بس براءه حلفتها م تتكلم ابو هنادي رجع من السفر ومتفهم وضع براءه ~~||~~ خرج من داره البيت كعادته مضلم تنهد وحب يخرج يغير جو ركب سيارته وتوجه ع مطعم اتصل ع صاحبه عشان يلحقه نزل من السياره وسمع صوت البوررري غمض عيونه وطاح ع الارض ~~||~~ نـــهـــايــــهہ الــبـــارت.. [١٦/‏٤ ١٢:٤٨ ص] انيسه: *🍁🕯 لٲجـــــل ٲمـــــي اصــــبــحــت خــــادمـــــهہ 🕯🍁* ~الــبـــارت الـــثــانــي عــشـر الاخــيـــر..~ ~~||~~ شافت فونها الي اتصل طالعته وطالعت براءه براءه : مين؟ هنادي : وسيم براءه : ردي عليه هنادي : اوك … هلا وسيم وسيم : شلونك هنادي؟ هنادي : الحمدلله صحيح عضم الله اجرك وسيم : م تقصرين م فيه اخبار عن براءه هنادي طالعت براءه : لا م فيه اخبار عنها وسيم : زيين اي شي يصير خبريني هنادي : تمام وسيم : باي سكر الجوال ورماه ع الارض براءه : شيبي هنادي : يسأل عنك! صوته تعبان براءه : حبيبي م يستاهل هنادي تنهدت براءه ضحكت : اخوي تراه هنادي خجلت : ادري براءه : تحبينه ؟ هنادي وردت خدودها : براءه ؟؟ براءه : الله يجعلك من نصيبه هنادي : تحبين عزام؟ براءه : اكذب عليك لو قلت لك لا هنادي : يعني انتي عزام وانا وسيم وكلنا طحنا بالاشخاص الغلط براءه : للأسف حضي منحوس بس حضك مشاءالله ~~||~~ – الدكتور : سلامتك ي النايف النايف : ليش م فيه ضوء الدكتور : انت انعميت النايف بصدمه : شنو ؟؟ -استاهل لاني شفت الحرام الدكتور : ورجولك فقدتها بعد النايف ضل يبكي : رجولي الدكتور : للأسف وانت م راح تقدر تتزوج بحياتك ذي كلها النايف ضل يبكي : استتتاهل استتتاهل انا الي جبته لنفسي .. فتح عيونه وطالع السقف فز من مكانه بصدمه شاف وسيم وابوه جنبه النايف : شنو ؟ رجع لي النظر شال الغطا ع رجوله : كنت احلم صح النايف : ليش م صار لي شي من الحادث اذكر ان سياره صدمتني ابو وسيم : صح بس م صدمتك كان بينك وبينها سانتي وانت من الصدمه فقدت وعيك النايف : يعني انا عايش بخير اقدر امشي واشوف وسيم : قول الحمدلله ابو وسيم : وسيم خلني مع اخوك وسيم : زين يبه وقف وخرج النايف : هلا يبه ابو وسيم : دشيت دارك ولقيت مكتوب من اختك براءه النايف نزل راسه ابو وسيم : يعني مها م تكذب؟ النايف : سامحني يبه ابو وسيم : حرام عليك ي ابوك الي سويته عار حرام عليك شذنب هالبنت الي الكل ببيتنا سبها واتهم ب الحراميه النايف : كنت مراهق يبه همني الدنيا بس ابو وسيم : هالحادث درس لك من دروس الدنيا واحمد الله انك باقي عايش ومامت غلطتك صلحها وفاهم شقصدي ي ابوك النايف : اوعدك انها م بتتكرر مني وان مها برضيها ابو وسيم : ماله داعي جلوسك بهالمستشفى يصير تطلع النايف وقف ولبس جاكيته وطلع ورا ابوه وصلو البيت تحت ترحيب اسيل الي مزبطه لهم الاكل تبي تطلعهم من جوهم اجتمعو كلهم ع سفره وحدا ابو وسيم : انا عزفت ي عيالي مين الي كتب هالمكتوبين وسيم : يعني هو شخص واحد النايف : مين يبه ؟؟؟ ابو وسيم : الله يرحمها .. اممكم اسيل بصدمه : معقوله يبه ؟؟؟ ابو وسيم : تطلب مني ومنكم ومنها السماح كود الله يغفر لها ذنبها النايف : براءه لازم تطلع عشان تعرف الحقيقه كلها وسيم : تعبت من كثر م فريت ولا لقيتها النايف : عندي شغله بسويها واجيكم وقف النايف وخرج من البيت ركب سيارته وتوجه لها وقف قدام البيت وطق الباب طلع له ريان وواضح ع وجه التعب انصدم ريان من تواجده ريان : خير شتبي جاي تتهمنا بشي النايف : انا جاي اعتذر ريان : شبيفيدك عذرك النايف : جاي اطلب يد اختك مها ع سنة الله ورسوله وياليت هاليوم يجيني الرد عشان قربت ولادتها ولازم تولد بالمستشفى ريان وقف بصدمه يطالعه النايف : مهما سويت م اقدر اعتذر هذا رقمي وحاكيني من يوم توافق اختك وانا من البكرا بعقد قراني خرج وترك ريان بصدمته واقف مها : ريان؟؟.. ريان ريان : يبيك! مها : مين ؟ ريان : النايف ! مها : م ابي اشوفه ريان : جاء طلبك ع سنة الله ورسوله مها توسعت عيونها بصدمه وجلست ع الكنبه ريان : شنو قلتي مها : رايك هو رايي تشوف لو ارد اكمل حياتي معاه زين ريان : مستقبلك انتي بين يدك مها : موافقه ريان ابتسم : اكلمه العصر ويجي يعقد قرانك وبعد الولاده تسوون زواجكم مها : م ابي زواج ريان : ليش مها : زواجك ع اسيل اهم فكر فيها طلعت دارها وسكرت الباب وهي مصدومه شلي تغيير شلي صار وخلى النايف يجي يعتذر ويطلبني للزواج جلست ع السرير وهي مبتسمه مها : اكذب عليك لو قلت لك اني مو للأن احبك مهمها سويت فيني احبك ~~||~~ احمد : وسيم اختك براءه لازم تتعالج وسيم : م بيدي شي شلون يعني شنو اسوي احمد : تقدر تسوون انت وعزام وسيم : شلون احمد : انت تدري ان عزام يحبها صح وسيم : اي ؟ احمد : اجل نقطة ضعفها عزام وسيم : كمل احمد ….. وهذي كل الخطه وسيم : بس مين راح يقول لها ؟؟ احمد : اكيد صحبتها عندها خبر بمكانها هاذا اذا مو هي الي مخبيتها عندها وسيم : حلفت انها مو عندها. احمد : قبل م تكون عند مشاري وسيم : مشاري ؟؟ وانت شعرفك احمد : سالفه طويله المهم يالله خلينا نبدا وسيم : اي يالله ~~||~~ الاسعاف عند باب البيت والضجه بالحي شالوه بالنقاله وراحو تحت بكاء رغد وصدمتها من اخوها دخلو المستشفى وع اقرب غرفة ضلو معاه طلع فونه واتصل ~~||~~ هنادي : هلا ؟ وسيم : هنادي مصيبه وطاحت ع روسنا هنادي بصدمه : شنو فيه وسيم : عزام هنادي تطالع براءه : عززززام!! شنو فيه وسيم : انتحر هنادي ضربت صدرها : انتحر وقفت براءه بصدمه واغمى عليها هنادي : براءه .. اكلمك بعدين سكرت الجوال ورمت وراحت للبراءه تصحيها براءه فتحت عيونها الي تغرقت دموع هنادي : براءه اصحي اصحي براءه : عـ ــ ـزام هنادي : ان شاءالله بخير براءه : مات؟؟ هنادي : لا ان شاءالله عايش م مات براءه : شلون صوت وسيم كان يبكي هنادي : زي كذا بس واضح انه تعبان براءه : ذنبي هذا سامحني ي عزام بس م اقدر هنادي بكيت وضمت براءه الي بكيت ~~||~~ احمد : عزام لازم نتركك لحالك عزام : طفشت وسيم : شنو م تبي نصيدها ؟ النايف : يالله شباب اطلعو طلعو الشباب وضل عزام لساعات طويله ~~||~~ هنادي : طيب بروح وياك براءه : خليك هنا عشان لا صار شي يمديني اشررد هنادي : طيب كلميني كل شوي طيب براءه : تمام السواق جاهز هنادي : اي جاهزز براءه : تماام انتبهي لك لفت الطرحه ومشيت ركبت السياره وتوجهت ع المستشفى دخلت وهي متوتره لبست النضارات ومشيت بخطوات سريعه راحت للأستعمالات الي متفق معاهم احمد براءه : سلام الممرضه : وعليكم السلام براءه : ابي اسأل عن مريض اسمه عزام راشد الممرضه ضلت تطقطق بالابتوب : اها الي انتحر براءه : مات؟ الممرضه : لحقنا عليه بس اتوقع انها ساعات بسيطه ويموت براءه حطت ايدها ع فمها : يصير اشوفه الممرضه : الدكتور يقول ممنوع احد يدخل عنده حتى اهله والي معاه كلهم راحو بيوتهم براءه : اشوا بس دقيقه احسبيها لي الممرضه : تمام غ 338 الدور ال8 طلعت براءه مع الاصنصير الممرضه اتصلت ع احمد احمد : ايوا؟ الممرضه : في وحدا جات وسألت عن اخوك والحين طالعه للغرفه احمد ابتسم : زين طالع الشباب : بسرعه توزعو تراها جايه وسيم ابتسم ع نجاح الخطه كانو بعيدين ويطالعون غرفة عزام وكل م مرت وحدا قالو هاذي براءه كلهم تصنمو يوم شافوها تمشي بخطوات سريعه طقت باب الغرفه تبي تسمع فيه احد بس مجاها الرد فتحت الباب بشويش عزام بهاللحضه سوا روحه نايم غمض عيونه وهو فرحان بداخله صادوها مشيت وطالعت ودمعت قربت منه ومسحت ع شعره براءه : ليش تسوي كذا وتغضب الله عشاني حرام عليك الحين تعيشني بتأنيب ضمير طول م انا حيه رفع ايده ومسك ايدها الي ع شعره فتح عيونه وطالعها بنضرة عتاب براءه توسعت عيونها بصدمه : صحــ ـيت؟؟ عزام : حرام عليك الي دمرتي قلبي واخذتي روحي ورحتي ليش !؟ براءه تحاول تسحب ايدها الي شاد عليها عزام : هاذي المره الي مراح تفلتين فيها مني براءه : عزام اترك ايدي عورتني عزام : م بتروحين صح براءه :اي م بروح ترك ايدها وطالعته كنتضره اخيره وطلعت من الغرفه انصدمت يوم شافت وسيم واحمد وسيم : وين بتروحين احمد : مو مثل كل مرا هالمرا غير لفت ع جنب بتمشي وطلع بوجهها النايف النايف : اختي الحلوه وين بتروح براءه : وخر عني النايف : لالا بتروحين معانا براءه : مو غصب النايف : الا هالمر غصب مسكها مع ايدها وسحبها للداخل الغرفه دخلو وسيم واحمد وسكرو الباب براءه كتفت ايدها : شتبون وسيم : بتفهمين كل السالفه من البدايه لين النهايه براءه : اعتقد كل شي واضح وسيم : كلنا انخدعنا واولنا ابوي براءه : م ابي اسمع سيرة ابوك هلال : يبه براءه طالعته جالس ويطالعها هلال : تعالي ي ابوك تعالي المك بحضني براءه والعبره خنقتها لاول مرا تسمع صوت يبه : م ابي احاكيك انت وسيم : هالمرا بتسمعين السالفه كلها براءه كتفت ايدها وطالعت ابو وسيم : تفضل عيد لي نفس السالفه الي حكتني ياها امي طق باب البيت وفتحت له رغد رغد طالعته وانصدمت مشاري : ابي احد احاكيه رغد : محد موجود من الشباب مشاري : براءه وين ! رغد : براءه براءه مدري مشاري : براءه اخت طفولتي الي عشت معاها عمر ابي اعرف وين هي فيه؟ رغد : والله مدري بس ابوها يبي يفهمها السالفه كلها مشاري : ان شاءالله م يسوي فيها شي رغد : تطمن عمي طيب وم يأذي الحشرات مو بنته الي حرموها منه سنين مشاري : حرموها؟؟؟ رغد : اي !! مشاري : هو الي حرمها منه رغد : انتو فاهمين الموضوع غلط تعال بوقت يكون فيه اخواني وبيشروحون لك السالفه كلها مشاري تنهد وطالعها وضل متصنم وهو عينه بعينها رغد حست ب انذجاب بعيونه نزلتهم خجلت من نضرته مشاري : اعتذر مشي بسرعه وركب سيارته وحرك ~~||~~ براءه : يعني امك هي الي ارسلت المكتوب لامي عشان تحرمهم من بعض وسيم نزل راسه براءه : يعني امي عاشت بكذبه وتعب بسبب امك ي وسيم احمد : الله يرحمها براءه حطت ايدها ع فمها : م اصدق وانا الي ضنيت فيك ضن السووء توقعتك تركتها وم تبيها رميتني وهددتها فيني ابو وسيم : وانا تضايقت يوم امك قالت م تبيني وتكرهني براءه حطت ايدها ع راسها : يعني الحين عشت انت وامي بكذبه وتضنون كل واحد فيكم كاره الثاني وقفت وطلعت من الغرفه وسيم : براءه وقف ولحقها مسكها مع ايدها طالعته وعيونها كلها دموع براءه : بجلس لحالي وسيم : م بتركك شدها وضمها بصدره وهي شدة عليه ودفنت وجهها بصدره وضلت تبكي وسيم : هالمرا بتروحين وياي ! براءه : وين وسيم : بيتنا بيت اهلك براءه : بس وسيم : لا بس ولا شي من يوم ورايح اي كلمه بضربك عليهم براءه ضحكت : بدينا وسيم : طلعتي اختي والله اني مستانس ضمها وجاهم النايف طالعته براءه وهو طالعها بخجل وسيم : يالله الحين دورك ضمها لين م تشبع ضحك النايف ومسك ايد براءه الي تطالعه بصمت النايف : مدري من وين ابتدي براءه : اوص خلاص م ابي اذكر شي انت اخوي حبيبي سندي وكل شي رفعت نفسها وضمتها وهو ضمها ودفن راسه بشعرها دخلت عند ابوها وراحت تجري وضمته واخذها بحضنه وضلت تعاتبه وهو ساكت عارف ان الشي الي مرت فيه براءه حيل صعب ف وده يطوي هالسالفه ويدعي لام وسيم بالرحمه وريم بالرحمه كلهم ماتو وراحت معاهم ذكرياتهم الحلوه والمره احمد : اسمح لي عمي عزام طالع احمد بصمت احمد : بنتك لازم تتعاقب براءه : شسويت احمد : كذبتي علي وشردتي مني كلهم طالعو احمد ؟؟ احمد : قصه طويله بس الحين تتجهزين نفسياً عشان العمليه تنتضرك براءه طالعت ابوها : يصير نأجلهم احمد : ولا ثانيه براءه : بس م شبعت من ابوي طاحت دمعت ابوها ع خده : يبه لاتقولين كذا براءه : كل شي جايز ابي بعد اشوف مشاري ورلا وخالتي احمد : زين احاكيهم الحين يجونك عزام : اسمح لي عمي بعد العمليه بجيب الشيخ يملك لي ع طول ابو وسيم ضحك : لالا بعد سنتين توسعت عيون عزام بصدمه : ليشش ان شاءالله ابو وسيم : باقي م شبعت من بنتي عزام : لا اسمح لي يعني خلاص كذا كفايه ضحكو المتواجدين تحت خجل براءه طلعت مع السيستر تساعدها بتجهيزها انسدحت ع السرير وهي كلها امل تعود للحياة طالعتهم حولها هنادي : كوني قويه وتعالي عشاني م ابي افقدك تكفين ! براءه : تبكيني الحين انتي هنادي: لالا خلاص اسفه دخلت رولا وراحت للبراءه وضمتها براءه : رولا حبيبتي رولا : مو م تردين اذبحك باقي م شبعت من عيونك فهد بلم ف رولا عزام قرص فهد فهد طالعه : شفيك عزام يطالعها : بسك خز اخوها موجود مشاري : براءه اتمنى انك تردين احسن من قبل براءه : الله يسعدك ام مشاري ضمتها براءه بكت : انتي ريحة امي ام مشاري : يالله ي بنتي خليك قويه عشان تتزوجين واشوف عيالك ابو وسيم : يبه العمليه سهله بس كل شي جايز انتبهي لنفسك زين ولا تستسلمين خليك قويه وصارعي الورم وحاربيه اعرفك شجاعه مثل امك ابتسمت براءه وباست يد ابوها رغد : يالله باري خليك قويه مثل م قال عمي عزام : باري ماتت هاذي براءه الاء : اي براءه حبيبتي المزيونه لاتحرميني من شوفت عيونك رغد بصوت هامس : لاتتغزلين شوفي احمد يخزك غار طالعته الاء الي يطالعها ويبتسم خجلت. ونزلت راسها جات السيستر وسحبت السرير ووراهم احمد عزام : احمد احمد طالعه عزام : براءه بذمتك احمد غمز : جهز العرس بس عزام ابتسم دخلت وهي تطالعهم وممكن تكون نضره اخيره ابتسمت وغمضت عيونها احمد : شعارنا لا للإستسلام ابتسمت براءه احمد : عدي من واحد لين عشره وتذكري مع كل رقم شخص تحبينه براءه واحد – امي ثنين – ابوي ثلاث – عزام اربع – وسيم خمس : هنادي سته : سيمارا سبع – … بدا مفعول البنج غمضت عيونها ونامت وعندها امل انها راح ترجع للحياة ترجع لاهلها بعد م ضهرت الحقيقه ترجع لعزام الي ضل ينتضرها لحد يومها ترجع بحضن ابوها الي لطالما حلمت فيه ترجع للدنيا وتحارب مرضها بين دعواتهم ان الله يقومها بالسلامه وثقتهم ب احمد مرت ساعه ساعتين شهر فتحت عيونها قدام المرايا تطالعها وتبتسم اسيل : قممر قممر رغد : ي حظ عزام صراحه خايفه لايصير مجنون بهاليوم اسيل : يالليل هالشهر كله زواجات رغد : اي والشهر الي بعده اسيل : هنادي ووسيم واحمد والاء فهد ورولا ورغد ومشاري رغد : وانتي وريان ولا خجلانه براءه : مها وين رغد : شايله عبودي الي بس يصيح براءه ضحكت : الله يعينها رغد : الله يعين عزام والله احسها بيجينا بدون عقل هنادي : هههههههه تخيلي بس م ينلام الاء : انا تخرفنت وانا بنت كيف عزام رغد : اعلم احمد …. عزام حط ايده ع وسطها : تصدقين هاليوم الوحيد الي كنت اقول م راح يجي انا فرحان لان حلمي تحقق وشفتك قدامي براءه خجلت عزام : والله والله احبك حب م يعلم فيه غير ربي براءه : انا بعد احبك عزام ضمها — نيبار كالا قبضو عليهم غرامة وقدرها وترحيل ومنعهم منع باتً من دخول السعوديه مع الاكتشاف انهم ساحرين اكثر من اربعين شخص براءه وعزام انكتب اسمهم بالعائله ك اجمل قصة حب دامت فتره الاء حبت احمد بعد اتهامها له بالمغرور وعاشو حياة جميله كلها حب عكس م كانت تتوقعه الاء مها والنايف يوم عن يوم يعتذر لها النايف وعاهد نفسه يقدم لها ورده كل صباح لمدة سنه كامله ريان كفر عن غلطته وطلب اسيل ع سنة الله ورسوله واسيل من اول يوم تعرفت فيه كانت تحبه رغم انها عرفت حقيقته ونيته بالبدايه قررت تطوي الصفحه وتعيش حياة جميل وسيم وهنادي يومياً يتضاربون وتزعل هنادي ووسيم يراضيها وهم ع هالحاله من يوم تزوجو رغد حبت مشاري من اول م جاء سأل عن براءه بس م كانت تحس الا بعد تقدم لها ووافقت وعايشين حياة مليانه حب فهد يوم عن يوم يحب رولا وينتضر اللحضه الي ينجمعون تحت سقف واحد ولاء انخطبت من اخو زوج رهف ووافقت وإياد باقي اعزب مالقي شريكة حياته الفائدة من روايتي مع كل بداية تعيسه نهايتها لابد تكون جميله اي ان الصبر مفتاح الفرج وان الشخص لايسمع من طرف واحد يسمع من الطرفين ومواجهتهم ولابد م الحقيقه تضهر والغلطان يعتذر وعدم بناء السعاده ع تعاسة اشخاص ثانين وان الحب جميل يكون بحياتنا عدم الاستسلام والتوقف من اول عثرة تكفير الذنب ولابد من وجود اخره اللهم احسن خاتمتي وخاتمة اهلي -اللهم امين- لا احلل ولا استبيح نقل الرواية دون ذكر المصدر واسم الكاتب وهنا ختمت الروايه بزواجهم الثنين حب دام لفتره طويله مع فقدان الامل حكمه مني -لاتفقد الامل حتى اخر ثانيه- لكم مني خالص الشكر واعتذر عن الاغلاط الاملائيه وعن سوء خرج مني دون قصد لكم ارقى التهاني وانتضروني بروايه جديد ثالثه دمتم سالمين والصلاة والسلام ع خير المرسلين سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم تقبلو تحياتي شام *ٲنــــــــــــتـــــــــــهــــــــت*

الخطوات

عرض التعليقات (58)