القناغة

22 3٬540
 

القناعة

القناعة

القناعة

القناعة, معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,كريمة الجزائريه

رجل فقير يرعى أمه و زوجته و ذريته ، وكان يعمل خادماً لدى أحدهم ، مخلصاً في عمله ويؤديه على أكمل وجه ، إلا أنه ذات يوم تغيب عن العمل .. فقال سيده في نفسه :

” لابد أن أعطيه ديناراً زيادة حتى لا يتغيب عن العمل فبالتأكيد لم يغيب إلا طمعاً في زيادة راتبه لانه يعلم بحاجتى إليه ”

وبالفعل حين حضر ثاني يوم أعطاه راتبه و زاد عليه الدينار .. لم يتكلم العامل و لم يسأل سيده .. عن سبب الزيادة ، وبعد فترة غاب العامل مرة أخرى ، فغضب سيده غضباً شديداً وقال : ” سأنقص الدينار الذي زدته. ” و أنقصه .. و لم يتكلم العامل و لم يسأله عن نقصان راتبه.. فإستغرب الرجل مِنْ ردة فعل الخادم ، وسأله : زدتك فلم تسأل ، و أنقصتك فلم تتكلم !

فقال العامل : عندما غبت المرة الأولى رزقني الله مولوداً .

فحين كافأتني بالزيادة ، قلت هذا رزق مولودي قد جاء معه ، وحين غبت المرة الثانية ماتت أمي ، وعندما أنقصت الدينار قلت هذا رزقها قد ذهب بذهابها . ما أجملها مِنْ أرواح تقنع و ترضى بما وهبها إياه الرحمن ، وتترفع عن نسب ما يأتيها مِنْ زيادة في الرزق أو نقصان .

القناعة كنز لايفنى زينة الغني الكرم وزينة الفقير القناعة ماملكت من الكنوز إلا القناعة إبن أدم هي القناعة فالزمها تعش ملكآ لو لم يكن فيك الا راحة البدني و انظر لمن ملك الدنيا بأجمعها هل راح منها بغير القطن و الكفني اللهم أكفنا بحلالك عن حرامك و أغننا بفضلك عمن سواك ..

عرض التعليقات (22)