الرئيسة / منوعات / الدخيلة بقلم هلا غرابلي الجزء الثاني

الدخيلة بقلم هلا غرابلي الجزء الثاني

/
/
/
9517 مشاهدات

 

الدخيلة بقلم هلا غرابلي الجزء الثاني

الدخيلة بقلم هلا غرابلي الجزء الثاني

الدخيلة بقلم هلا غرابلي الجزء الثاني

الدخيلة بقلم هلا غرابلي الجزء الثاني, معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,كريمة الجزائريه
قضينا نهار كامل سوا و اتصل قصي بيزن و قلو يجي يتغدا معنا ، اجا هو و ساندي ،و بقيت طول الوقت نتالي تزورني ،حتى وقت اخدت السياخ لاعطين لقصي و تامر ،لحقتني فورا و اخدتن مني و قالتلي انا بعطي اياهن لخطيبي مع انو ما شفتن بقا لابسين محابس و كانو متركين بس على الساكت ،رجع عمي ابو يزن من شغلو و طبعا مرتو لهلا ما اجت و معظم وقتا برا البيت مع رفقاتا ،كانت علاقتا مع زوجا علاقة ناشفة و باردة و كانو ما في حب ابدا و بقيانين مع بعض كرمال برستيجن و اولادن بس ،اول ما شافنا عمي ابو يزنابو يزن:فكرت حالي مخربط بالبيت ،هدول اولادي يلي مجتمعين الا لا

اجا قعد معنا

ابو يزن :على شو مجتمعين ما بالعادة و صوت ضحكن واصل لبرا

قصي:انا صاحب الفكرة ،لسا قول قصي ما فالح لشي

ابو يزن :لا بس بهالقصص فالح ابني

جوري:قصي شو مشان قلت بدك تغنيلنا اغنية طربية على هالمسا

قصي:اي يلا ،جهزت العدة اصلا

ابو يزن :انا هربان معناتا

جوري:اقعد عمو ،ولله صوتو حلو

قام قصي و راح لمحل ما موجودين البفلات و مسك الميكروفون و شغل الموسيقا و بلش يغني و نحن نزقفلو و نضحك ،اشرلي بايدو اجي غني معو ،اول ما بلشت غني ،عملت حالا نتالي انو فرطانة من الضحك على صوتي البشع لدرجة قلبت هي و كرسيها على المسبح و ركضنا عليها نطالعها ،طلعت هي و تيابا مي و معصبة و كانو انا يلي قلبتا و طلعت تغير تيابا ،قعد عمي ابو يزن معنا شوي وبعدين قام و انا لحقتو

جوري:هلا انت قلتلي انو وقت ضربتني بالسيارة كنت عم اطلع بورقة لهيك ما انتبهت

ابو يزن :اي هيك بتذكر

جوري:يمكن اذا لقيت الورقة اعرف شي عن حالي

ابو يزن:ممكن بس ما بعرف اذا الورقة لهلا موجودة

جوري:رح روح على المكان و دور عليها و انشالله بلاقيها لانو هي طرف الخيط

رجعت كفيت قعدتي برا و بعدين فتنا نمنا و تامر نام عنا بغرفة قصي ،فقت الصبح بكير و نزلت على الحديقة ،شفت تامر طالع من باب البيت ،ركضت لعندو

جوري:بدي اطلب منك طلب

تامر:صباح الخير

جوري:صباح النور

تامر:شو بدك ؟

جوري:بدي تاخدني على طريقك ،و تنزلني على الطريق

تامر:ما فهمت لوين رايحة ؟

جوري:اطلع …هلا بقلك ……

…تامر انا بعتذر عن الحكي يلي حكتلك اياه هديك المرة

تامر:يعني الحكي ما مزبوط ؟

جوري:..لا مزبوط بس انا ندمانة كتير ما كان لازم قلك اياه او ادخل بكل هالقصة بس شفت نتالي عم تبكي و شفقت عليها بس لهلا ما قادرة افهما اجت هددتني و قلتلي بعدي عن تامر ،يعني يمكن هي بتحبك و انا ظلمتا

تامر:نتالي عندا حب التملك و بتحب كل شي الها و اي شي كان بايدا و ممكن يروح لغيرا بزيد تمسكا و اصرارا عليه و انا و اياها تركنا بس بدي اعطيها درس منيح بانو ما كل الناس بتمشي متل ما بدك ،كمان الناس عندا مشاعر و احساس

جوري:طيب انت يعني ما حاقد علي

تامر:لا ابدا لازم اتشكرك لانك فتحتيلي عيوني لانو كنت دائما كنت حسا باردة معي

جوري:هون هون نزلني عندك

وقف السيارة و نزلت دور على الارض

جوري:خلص روح تامر يسلمو

تامر :طيب ….مجنونة

تابع طريقو و انا دورت على الورقة و لقيتا ،مسكتا و قرات عليها شو مكتوب ،شفت مكتوب عنوان فيلا ابو يزن ،رفعت راسي و شفت تامر راجع من بعيد بسيارتو لعندي ،جعلكت الورقة و كبيتا فورا

تامر:على شو عم دوري ؟

جوري:على ورقة كنت ماسكتا يوم الحادث هيك قلي عمو ابو يزن ،شكلي تاخرت كتير و راحت الورقة ،فيك ترجعني على الفيلا

تامر :اي اطلعي

انا و على الطريق كنت عم فكر ليش عنوان فيلا ابو يزن معي و ليش كنت رايحة لهنيك

رجعت على البيت و شفنا نتالي طالعة من البيت

جوري:ييييي على هالحظ هلا بدا تاكلني بلا ملح

تامر:هههههه صايرة عم تخافي من نتالي

نتالي:وين كاينين عند هالصبح؟

جوري:كنت عم …

تامر:كنا عم نتمشور بالسيارة ،خيررر عندك مشكلة يعني ؟

نتالي:اي عندي انا خطيبتك و من حقي …

كنت رح اطلع على غرفتي بس مسكتني من ايدي نتالي

نتالي:تعي لهووون

نزل تامر من السيارة و مسكني من ايدي التانية و سحبني لورا ضهرو

تامر:انت ما بقا خطيبتي و لا من حقك شي و انا بعمل يلي بدي اياه…اطلعي جوري على غرفتك و يبقا ما تلاحقيها للبنت اتركيا

طلعت فورا على غرفتي و ما نزلت الا لاتاكدت انو نتالي راحت و بعدا نزلت على المطبخ فورا عند ام رضا

جوري:هلا انت خالة ام رضا و نتاشا بتقدرو على شغل الفيلا كلو

ام رضا :ماشي الحال ،كان العم ابو يزن بدو يجبلنا وحدة تساعدينا بس لهلا ما اجت وحدة

جوري:ايوا

#الجزء التاسع:

طعت على غرفتي و راسي عم يجعني كتير ،انا كنت جاية يعني لاخدم بهالبيت ، و انا عم دور على العنوان ضربني ابو يزن بسيارتو ،كان فيني قول انو الحادث من حسن حظي بس الصور يلي كانت عم تجي على راسي كانت مختلفة ،،قررت ما احكي لحدا بالشي يلي عرفتو و ابقى ساكتة اولا لانو ما بدي اشتل خدامة و تانيا لانو ما استرجعت كل ذاكرتي و ،كنت قاعدة و عم فكر ،اندق الباب علي

جوري:انت بعدك هون ؟

تامر:امممم ما رحت لسا ،ممكن فوت ؟

جوري:اي فوت

جوري:راحت نتالي مو ؟

تامر :اي راحت ،تجنبيها هالفترة ،هي عصبية كتير ،رح تروحي على الحفلة الليلة

جوري:حفلة شو ؟ ما حدا عزمني

تامر:مبارح قلي قصي عنا ،معناتا اليوم بيعزمك قصي ،حفلة بدو يغني فيها قصي ،و بدو ايانا نروح نشوفو هو و عم يغني ندعمو يعني

جوري:اي بروح ….رايحة نتالي ؟

تامر:ما بعرف …انا لازم انزل على الشركة تاخرت و بشوفك المسا بمر باخدك انا لانو ما رح تعرفي المحل

جوري:اوك

طلع من عندي تامر و حطيت راسي و نمت من وجع راسي وما فقت الا العصر على صوت قصي و هو عم يدق الباب علي ،فات عزمني هو و عم يقلي ناطرك الك لانو محضرلك مفاجأة و راح ،فتحت خزانتي لشوف شو بدي البس ،نكشت الخزانة كلها ما لقيت شي مناسب خرج حفلة ،رحت على غرفة نتالي لاستعير منا ،دقيت الباب عليها ،و لحسن حظي كانت بغرفتا و عم تحضر حالا للحفلة

جوري:نتالي …..

نتالي:اجت وجه المصايب …شو بدك من الاخر ؟

جوري:ليش هيك عم تعامليني ،ولله انا حبيتك مع انك ما بتنحبي يعني ههههههههه

نتالي:هههههههه ولله

جوري:ييييي ضحكت نتالي و اخيرا

نتالي:خير شو بدك؟

جوري:بدي تعيريني شي من عندك خرج حفلة قصي ،انا ما عندي شي ،بلبسو فستان مو …شو عم تعملي ؟

نتاالي:عم حط ميك اب

وقفت جنبا على المراية ،انا و عم اتفرج عليها باعجاب كيف عم تتكحل

جوري:حطيلو منو لهيدا يلي عم تحطيه

نتالي:ما بيلبقلك ،هيدا بدو عيون سود ،بدك فستان مني و واثقة من حالك ،بعد عمايلك السودا بدك اياني عيرك

جوري:خلص خلينا نفتح صفحة جديدة و انا بعتذر جد ما كنت لازم قلو لتامر بس الصراحة انا شفتك بالصدفة مع حسام وقت كنت بالجامعة مع يزن و فكرت حالي انو رح اخدمك بهالشغلة و اتقرب منك

نتالي:اممم مين شفتي احلى تامر الا حسام؟

جوري:ما مهم مين احلى ،المهم انت مين بتحبي اكتر و انا حسيتك بتحبي حسام

نتالي:على كل حال هالشي ما بخصك ،قلتيلي بدك فستان

صفنت شوي و بعدين قلتلي

نتالي:طيب ماشي رح كون احسن منك و اعطيكي من عندي ،روحي هلا زبطي حالك و بس تخلصي تعي لعندي و انا بلبسك اياه لانو ما رح تعرفي تلبسيه و بخاف تنزعيه انت و عم تلبسيه

قربت عليها و بستا و طلعت على غرفتي لانو يا دوب لحق ،بعد ما خلصت رحت لعندا ،و طالعتلي فستان زهر طويل ،كان كتير حلو ،شلحت تيابي و لبستني اياه و بعدين اجا يزن و قلنا انو تامر بدو ياخدكن و هو بدو يمر ياخد ساندي ،نزلت انا و نتالي و وقفنا على باب البيت ليجي تامر ،كانت عم تطلع فيني و تبتسم و ما كنت عارفة ليش ،كانت رايقة كتير على غير عادتا ،اجا تامر يلي كان لابس سبور شيك و كان طالع كتير حلو ،اول ما شافتو نتالي مشيت بسرعة و شنكلتو من ايدو ،بس وقف تامر و مد ايدو التانية

تامر:تعي انت من الايد التانية

اطلعت نتالي و ما عجبا حكي تامر ابدا ،شنكلتو لتامر من الايد التانية و نزلنا و طلعت نتالي معو من قدام و انا قعدت من ورا ،زبط المراية تامر

تامر:طالعة كتير حلوة اليوم جوري

قرصتو نتالي من رجلو

تامر:اخ و انت نتالي كمان طالعة اليوم حلوة

نزلنا على الحفلة ،كان عجاة و ناس كتير و الكل ناطر قصي ليطلع و يغني ،قعدنا على الطاولة و بعدين اجو يزن و ساندي ،اول ما شافت نتالي ساندي

نتالي:اووف اجت الشرشوحة ساندي ،اديش مبهدلة ،فستانا يمكن من البسطة

ساندي:كيفك جوري ،بعد زمان مشتاقتلك ولله

جوري:انا بالاكتر

تامر :ها طلع ابن العم

صارت الناس تزقفلو و ينادولو باسمو ،يلي بشوف قصي على الستيج كان بقول هيدا بغني من زمان ،كان عم يتحرك بطلاقة و حيوية و ما خجلان او متلبك ابدا ،كان متمكن بالاداء ،كانت شعبيتو كبيرة ،و بلش يغني و بلشت نتالي ترقص بمحلا متل الدودة

نتالي:تامر قوم نرقص يلا

تامر:قومي لحالك

نتالي:طيب ما تقوم انت ،جوري قومي انت نرقص سوا

اطلعت فيها انا مستغربة و مترددة بس حسيتا فرصة لوطد علاقتي معا ،قمنا نرقص انا و اياها و انا عم ارقص طق سحاب فستاني و كانو كان عالق على دقرة ،شافني تامر من بعيد و شلح جاكيتو و حطو علي فورا و انا كنت خجلانة و محروجة من الموقف و هي كانت واقفة عم تضحك علي ، عرفت انو هي السبب ،طلعنا فورا انا و تامر على السيارة فورا

تامر:هالفستان من نتالي ؟

جوري:اي

تامر:شو هالبنت هاي ،انا عم اتفاجأ فيها ما كنت متوقعة شريرة لهل الدرجة

جوري(تبكي):لوين رايح؟خدني على البيت

تامر :لا ما رح اخدك على البيت ،رح نروح مشوار بالسيارة و بعدين بوصلك

جوري:وين بدي روح ما شايف فستاني

تامر:ما رح ننزل من السيارة

جوري:طيب

فتلنا بالسيارة و بعدين نزل تامر و اشترى سندويش و رجع تابع بالسيارة و وقفنا بمنطقة معزولة

تامر:خدي كلي احسن ما نطلع بلا عشا بكفي ما كملنا الحفلة

جوري:قولتك قصي بكون زعل مننا لانو ما بقينا بالحفلة

تامر:على اساس كتير رح ينتبه بين كل هالناس

جوري:صح

تامر:طيبين ؟

جوري:امم يسلم ايديك

تامر:لون عيونك على ضو القمر كتير حلوين

جوري:شو هيدي حقيقة الا غزل ؟

تامر:الاتنين سوا

جوري:معناها خلينا نرجع على البيت

تامر:لااا هلا جينا لسا ،برد كتير !

مد ايدو ليرفع شباك السيارة يلي من جنبي و قرب علي و صار يطلع فيني قرب علي اكتر و كان رح يبوسني،بعدتو بصعوبة لانو كانت ريحة عطرو بتاخدني لمطرح بعيد و احساس حلو

جوري: معلش انا برفعو عنك

رفعت الشباك و التفتت عليه و شفتو عم يطلع فيني

جوري:شبك ..ليش هيك عم تطلع فيني ؟

تامر (مبتسم):ولاشي بس انت حلوة كتير و طيوبة ،كتير حلوة من برا و من جوا ،يا ريت تعرفت عليكي من زمان ،بتعرفي شو ؟ انزلي لقلك من السيارة

جوري:ليش ؟

تامر:هلا بتعرفي

نزلت من السيارة و حط على اغنية my baby youو نزل

تامر:ممكن ترقصي معي هالرقصة؟

جوري:هههههههههه عنجد

لف ايدو على خاصرتي و قربني لعندو اكتر ،بقينا ساعة نحن و عم نرقص و نحكي و نضحك مشي الوقت بسرعة مع تامر

جوري:تامر كانو موبايلك عم يرن

تامر:اممم هيدا قصي …

الو …اي ..معي هي ….طول بالك ….لك فستانا ….اسال اختك ….. انا ما اخدتا كنت رح رجعا على البيت بس …طيب طيب هلأ منجي

جوري:شبو قصي؟

تامر: معصب قال ليش لاخدك من اول الحفلة ،قال انا خربتلو كل شي ….شو خربتلو ما بعرف

جوري:اه صح قاب محضرلي مفاجأة خلينا نرجع

تامر:اووووف طيب منرجع

طلعنا بالسيارة و نحن راجعين

تامر :جوري بتعرفي انو اليوم هو احلى يوم بحياتي

جوري:و انا حاسة هاليوم كتير غريب

وصلنا على الفيلا و شفنا قصي ناطرنا برا على الباب ،اول ما شافو لتامر ركض لعندو و ضربو بوكس ،و انا صرت صرخ و بعدن عن بعض

قصي:عم تضحك على اختي

تامر:انا يلي عم اضحك و اتسلى على اختك ،ولا اختك يلي عم تضحك علي و تحب و تعشق علي ولا هالشغلة ما قلتلك اياها

قصي:اخرس و اعرف حالك شو عم تحكي

تامر :طيب بس انا و نتالي تركنا من اسبوعين و ما بقا مخطوبين

قصي:ايواا يعني هلا بدك تلفى على جوري ،شو بدك منا ،ليش لتاخدا من حفلتي و و لو نيتك صافية كنت رجعتا على البيت ،وين اخدتا ؟

جوري:قصي شو شايفني قدامك بنت صغيرة حتى ياخدني وين ما بدو ،رحت بارادتي

قصي:رحتي بارادتك و من وين لوين لتروحي معو ؟

تامر:و انت شو دخلك بتروح مع مين ما بدا ،مين كنت انت اخوا الا زوجا ؟

قصي:انت ما تدخل ،هي قاعدة ببيتنا و نحن مسؤولين عليها و انت فوتي لجوا و انت روح على بيتك

اطلعت على غرفتي و بعد شوي لحقني قصي

قصي:انت كيف بتروحي مع شاب غريب بهيك وقت و لحالكن؟

جوري:قصي شبك شو عم يصير معك تامر ابن عمك و بعدين انت غريب و هو غريب علي

قصي:انا صرت هلأ غريب ؟من فترة قلتيلي رح اعتبرك اخ و صديق ؟

جوري:…..امم صح و انا بعدني على حكيي انت متل اخ بالنسبة الي و انا ما بحس اتجاهك الا بمشاعر الاخوة

قصي:اخ ،هيدي يلي طلع معك بس انا ما معتبرك اخت،جوري انا عم بلش حبك

جوري:قصي انا بحبك متل اخ بس

قصي:و تامر ؟

جوري:شبو تامر ،ما في شي بيني و بينو ،بس طلعت عم ابكي بعد ما صار بفستاني هيك و قلي رح اخدك مشوار بالسيارة هاي كل القصة ،لا انت و لاهو و ما ممكن حب حدا لانو ما بعرف مين انا ،يمكن كون مخطوبة او بحب حدا ،بخاف امشي خطوة بالمستقبل و انا ما بعرف الماضي

طلع قصي من عندي مزعوج ،شلحت فستاني و فتت لعند نتالي

جوري:تفضلي هاي فستانك بس بدي قلك شغلة يلي صار معي ممكن يصير مع اي بنت و يمكن يصير معك يعني يلي ما بترضيه عليكي ما ترضيه علي ،و انا حاولت كتير اكسب صداقتك يمكن بطريقة غلط بس على الاقل حاولت ،شكرا على الفستان

نتالي:ههههه تاثرت كتير على هالخطاب

جوري:هلا تامر عرف نفسيتك ،يا ترى لو عرف حسام كيف بتفكري و كيف بتنظري للناس يلي ما من مستواكي قولتك بيضل عليكي ،انت اذا بتبقي هيك رح تبقي وحيدة و لحالك

نتالي: لا بتبقي معي انت

جوري:الي فترة قصيرة بهالبيت بس صرت بعرف اخواتك اكتر منك و بعرف كل واحد منن شو بحب و شو بيكره و كيف بفكر و بشو بيحلم و انا واثقة انك انت ما بتعرفي كل هالشي لانو ولا مرة شفتك قاعدة مع واحد فين

نتالي:…..امممم..خلصتي حكيك

جوري:لا لسا ،انا بدي قلو لتامر اني انا كذبت عليه بخصوص علاقتك انت و حسام و انو عملت هالشي لانو غيرانة منك

نتالي:لا ما في داعي ،مبروك عليكي ،اصلا انا كنت ضاغطة على اعصابي بهالخطبة

اطلعت من غرفة نتالي ،رجعت على غرفتي ،مضي شهرين و تامر عم يحاول يتقرب مني اكتر و علاقتي معو عم تتحسن كتير و طورت لحب اما نتالي كانت معظم وقتا تقضيه بالجامعة و مع حسام ،لمرة فاتت لعندي على غرفتي هي و عم تبكي

نتالي:حسام بدو يعمل عملية

جوري:عملية شو؟

نتالي:جيوب انفية

انا كتمت ضحكتي لانو يلي بشوف المناحة يلي عاملتا بيفكر حسام رح يعمل عملية القلب المفتوح

جوري:يا قلبي عليك يا حسام ايمت رح يعملا؟

نتالي:بكرا الصبح

جوري: اي اذا بدك بروح معك

نتالي:بس انا ما بدي روح ،هنيك اهلو،بخجل

جوري: بالعكس فرصة لتتعرفي على اهلو ،انا بروح معك

نتالي:بدي اخدك معي ؟

جوري:على راحتك ،روحي لحالك معناتا او مع حدا من رفقاتك

نتالي:طيب باخدك

تاني يوم فقنا الصبح بكير و رحنا و نحم على الطريق

جوري:نتالي بدي قلك شغلة بس يعني ما تفكريني عم نظر عليكي

نتالي:قولي

جوري:هلأ اذا شفتي شي ما عجبك باهلو لحسام بدك طنشي و نا دققي على لبسن و حكين و الا بتخسريه لحسام

نتالي:اممم بعرف شكرا لنصائحك الذهبية

بقينا بالمشفى للضهر انا رجعت على البيت و نتالي بقيت جنب حسام ،و بس رجعت المسا فاتت لعندي تشكرتني انو رحت معا ، تاني يوم الصبح اجا تامر و قلي مشي نطلع نفطر سوا ،و نحن على الطريق بالسيارة فاتحني تامر بموضوع الخطبة و انت قلتلو لسا بكير لاستعيد بالاول ذاكرتي ،وقف السيارة فجأة و نزل ليشتريلي وردة ،نزلت نطرتو جنب السيارة ،سمعت صوت شاب عم ينادي

….لارا ….لارااا ..

التفتت لعندو و شفتو ركض علي و لفني هو و عم يقلي و اخيرا لقيتك …تعبت كتير للقيتك …وين كنت كل هالمدة ، كانت ريحتو متل ريحة تامر ،كان شكلو مالوف كتير ، رجع تامر و شاف شاب لاففني ،وقف بارضو هو و متفاجأ حتى الوردة وقعت من ايدو ،بعد عني الشاب و حط ايديه على وجهي

لارا ….شبك

جوري:انا …انا …..انت مين ؟

مهند:انا مهند ..شبك

جوري:انا اسمي لارا يعني ؟

مهند:شبك

تامر:عفوا مين حضرتك

مهند:انت يلي مين حضرتك ؟

تامر :انا تامر …خطيبا لجوري

مهند:خطيبا …انا خطيبا ..وبعدين هاي ما جوري هاي لارا

جوري: انا عملت حادث سيارة و فقدت ذاكرتي و ما بقا تذكرت شي عن حالي او اسمي او عيلتي

مهند: حادث لارا …نت اسمك لارا و انا مهند ،مهند حبيبك …مهند ابن الجيران قضينا 5سنين مع بعض و طلبت ايدك من اهلك و وافقو بس بعدا اختفيتي فجاة حتى قبل ما نلبس محابس و سالت اهلك عنك و الكل كان ساكت و ما يحكي وينك ،لحتى تعبت كتير و خبرتني امك انو سافرتي لهون و سالتلا على العنوان و قالتلي ما بعرفو و ما رضيت تقلي ليش تركتيني فجاة و سافرتي و انا من شهر وصلت لهون و عم دور عليكي

جوري: انا ما بعرف حالي ليش جيت لهون ،خدني لعند اهلي ؟

تامر:وين بدك تروحي ،بروح معك ،نحن ما منعرف اذا الحكي يلي قالو الشب مزبوط ،منروح سوا و منتأكد

رجعنا انا و تامر و مهند على الفيلا و طلعت فورا لضب اغراضي و روح مع مهند و تامر على بيت اهلي ، بس وقت وصلنا على محطة القطار ،تذكرت انو هالمحطة انا كنت فيها من قبل و تذكرت انا ليش جيت لهون بس الشي يلي ما تذكرتو هو مهند و ايامي معو و مشاعري اتجاهو

جوري:مهند ارجع لحالك

مهند:شبك ….شو صرلك ؟ ما بدك تشوفي اهلك ؟

جوري:بدي شوفن بس مو هلأ ،ارجع لحالك هلأ و بلحقك بعدين

مهند:مستحيل انا ما صدقت ايمت لقيتك

جوري:ما رح ضيعني ابدا ،صرت بتعرف عنوان الفيلا بس لخلص شغلي ، برجع لحالي

مهند:طب فهميني ليش ؟

جوري:رح فهمك كل شي بس مو هلا

طلعت من المحطة انا و تامر يلي الح علي ليعرف انا شو مخبية بس بقيت ساكتة و قلتلو المسا بتعرف ،رجعت على الفيلا و نطرت ليجي عمي ابو يزن و وقت اجتمعنا كلنا على العشا

جوري:عمو ابو يزن …انت ليش سميتني جوري ؟

ابو يزن :احم احم ….عادي …خطر على بالي فجأة و سميتك

جوري:اممم يعني مثلا ما بذكرك هالاسم بحدا او انا مثلا بشبه حدا كنت تعرفوو من زمان بهالاسم ؟

وقف الكل عن الاكل و اطلعو بالعم ابو يزن ،يلي تابع اكلو بتوتر و سرعة

ابو يزن :حدا !! لا ابدا

جوري:لا ما قصدي حدا ،قصدي وحدة

ترك المعلقة من ايدو و اطلع فيني

ابو يزن : انت مين ؟

جوري:انا مين ؟انا كنت جاي بالاساس لهون ،كنت ماسكة ورقة و عم دور على عنوان هالفيلا بالتحديد ،كنت قاصدة شخص اسمو ابو يزن ،بس قبل ما وصل للعنوان ،ضربتني بسيارتك و صار معي فقدان ذاكرة و ما بقا تذكرت ليش انا كنت جاي لمنطقتكن ،انا اسمي لارا ،انا بنت علاقة غير شرعية ، بنت وحدة سلمت حالا لواحد تركا بنص الطريق بس لانو ابوه قلو انو هاي ما بتناسبنا و ما بتناسب مستوانا الاجتماعي و رح نحرمك من الميراث بحال اخدتا، ببساطة سمع كلام ابوه و راح تزوج وحدة تانية تناسب مستواه ،بس انا كنت عم اتشكل و اخلق بهالوقت ،كنت ضحية علاقة عابرة…عرفت مين انا هلأ…. .انا بنتا لجوري و بنتو لعمر الملقب بابو يزن ،ابو يزن ابي ….دايما على العشا …الاكل طيب ،هلا فيني قول خلصت اقامتي عنكن

تركت الاكل و قمت ،كان الكل ساكت و مصدوم اما ابي طلع فورا على مكتبو ،تابعت على الحمام لغسل ايدي و طلعت من البيت ،لحقني تامر فورا

تامر:جوري …..قصدي لارا …وين رايحة ؟

لارا:راجعة على بيت اهلي ،طولت الغيبة كتير علين ،ما كان من المفروض ابقى كل هالمدة هون

تامر :انتظري ….رايح معك

لارا:تامر …انت شاب منيح و بتستاهل كل خير بس انا ما بناسبك

تامر:بنت مين ما كنتي انا ما بهمني انا حبيتك الك و ما كنت بعرف مين انت و مين اهلك و مين ابوكي ،و هلا ما تغير شي بالنسبة الي غير انك طلعتي بنت عمي

كنت واقفة على الباب وقت اجا ابي

ابو يزن :اطلعي لعندي على المكتب لازم نحكي

اطلعت عليه

لارا :كل الحكي يلي كنت جاي احكيه قلتو و خلص

ابو يزن :بس انا لسا ما حكيت و عندي حكي بدي قولو و بعدين اعملي يلي بتشوفيه مناسب

يزن :اطلعي لارا

تامر:اطلعي …اصلا وين بدك تروحي بهالوقت المتأخر و انت ما الك حدا هون

طلعت لفوق و فتت انا و ابي على المكتب لحالنا

ابو يزن(يبكي ):انا …كنت بحبا و لهلا بحبا و ما مر يوم علي الا و تذكرتا ،26سنة ما نسيتا فين ولا يوم ،تزوجت و صار عندي اولاد بس كنت عايش متل الميت ،ما فيني روح او احساس ،اييه انا طلعت ندل كتير ،بتذكر وقت جيت و قلتلا بدي اتزوج بنت عمي ،صارت تبكي و قلتلي انا حامل ،ما صدقتا و قلت عم تكذب حتى تربطني فيها ،تركتا و مشيت و ما بقا رجعت شفتا من هداك اليوم لليوم يلي شفتك فيه ،حسيت شفتا هي ،انت و اياها بتشبهو بعض كتير ،نفسس الملامح و لون العينين و سواد الشعر و نفس الضحكة ،سميتك جوري مع انو ما بعرف انك بنتا او حتى بتقربيلا بس كنت كل ما شوفك كانو شفتا ،كنت كل يوم بالليل فوت على غرفتك لاتامل ملامحك و وجهك لانو كنت حس حالي عم شوفا فيكي ،حتى الدكتور دقلي من فترة و قلي في حدا عم يسال عليكي بس انا قلتلو انو البنت رجعت لاهلا من زمان ،خفت تروحي و ما بقا ارجع شوفك ،حتى الورقة يلي سالتا عليها انا رحت و حطتلك ورقة مكتوب هليها عنوان بيتي حتى ترجعي بالاخير لهل البيت بس ما توقعت انو الورقة حاملة نفس العنوان ،انا ولله ندمت من اول سنة زواج ندمت و وقت رجعت اسال على جوري ،قالولي تزوجت و سافرت و حتى صار عندا بنت بس ما توقعت انو هالبنت تكون بنتي

لارا:………

ابو يزن (يبكي ): كيفا …بعدا متل تركتا …او يمكن دبلت و تغيرت ملامحا …بتكرهني اكيد ،بتكرهني ؟

لارا:كتير ،تزوجت لاول عريس اجاها حتى تستر على فضيحتا و بقيت طول العمر مذلولة الو لانو ما طلعت بنت و لانو ولدتني بعد 6شهور و عرف انو الولد ما منو ،كانت عم تدفع تمن غلطا و انا عم ادفعو معا ،عاملني معاملة سيئة كان اقل كلمة يقلي اياها انت بنت حرام انت بنت زنا

ابو يزن (تبكي) :لااا ما لحالكن دفعتوه ، انا كمان دفعت عمري و لهلا عم ادفع بس انا بستاهل بس هي ما بتستاهل ،هي حبتني و وثقت فيني و انا درتلا ضهري

لارا:انتو الاتنين بتستاهلو بس انا شو ذنبي لقضي كل حياتي هيك ،ما بس انت هيك،اولادك طالعين الك ،بنتك نتالي كمان بتحب واحد فقير بس مستحيل تاخدو و ابنك يزن بحب وحدة فقيرة و ما من مستواكن و اكيد بكرا بس بدو يجي يتزوجا رح تمنع هالجازة و تقلو ما من مستواك ،ليش طيب لتحبو و تعذبو اولاد الناس معكن ،حبو من الاساس من مستواكن و طبقتكن الاجتماعية

ابو يزن :مستحيل الشي يلي قضيت منو ،خلي اولادي يعيدو المأساة نفسا ،انا تعلمت و دفعت عمري لاتعلم ،ما رح خلين يحملو هيك افكار براسن ، و انا ما كنت بعرف نتالي انو بتحب واحد فقير ،كنت مفكر بتحب ابن عما ،على كل حال يلي بدي قولو انو انا بدي انسبك على اسمي

لارا:بس انا ما بدي

ابو يزن :هيدا الموضوع ما انتي بتقرريه ،انت بنتي متل ما نتالي تماما

لارا:لا ،نتالي بنتك شرعا و قانونا اما انا ..؟

ابو يزن :و انت بنتي ….انت بنت الغالية ،انا لازم شوفا ….ما بعرف ….بس لازم شوفا …لازم تسمعني …انا بدي روح معك لعندا بكرا و بعدين منرجع لهون لنعمل معاملة النسب

لارا:ما بعرف اذا هي حابة تشوفك حتى انا ما كان بدي اياني شوفك و اتعرف عليك بس انا اصريت عليها لتعطيني اسمك و كنيتك

ابو يزن :..جوري هالاسم ما غاب عن بالي ….شو صار عندا اولاد …زوجا بعدو عايش:

لارا:صار عندا بنتين وشاب و زوجا مات من سنتين

ابو يزن :..معقول بعد كل هالعمر شوفك يا جوري ،انا لازم روح هلا عندي مشوار ضروري ،بكرا الصبح منطلع من هون انا و اياكي

نزل من مكتبو بسرعة و طلع بسيارتو و راح، حتى بنتو نتالي ركضت وراه هي و عم تناديلو ،ما رد عليها ،فتت على غرفتي و قفلت الباب لانو ما كنت حابة شوف حدا او حتى احكي مع حدا بهالموضوع ،دق الباب علي تامر و قلي افتحيلي بس قلتلو انو راسي عم يجعني و منحكي بعدين ،زتيت حالي على التخت و انا عم فكر ببكرا ،رحنا تاني يوم انا و ابي لبيت اهلي و سلمت على امي و اخواتي و حكتلن كل شي صار معي ،كان ابي ناطر بالسيارة و ما دخل معي

لارا :امي …ابي برا بالسيارة

جوري(ام لارا):عمر …عمر اجا معك؟

لارا:ايه …قلي خلي امك تحكيني

احمرو خدودا لامي يلي كانت رغم الشي يلي قضتو بعدا حلوة و مشرقة ،وقفت على المراية لتشوف شكلا قبل ما تطلع،كانت عم تحط ايدا على شعراتا يلي شابو و وجها يلي صار فيه تجعيدات ،ابتسمت و طلعت لتشوفو ،بعد نص ساعة طلعت لشوفن ،شفتن لافين بعض و عم يبكو ،قالتلي قبل ما روح دور عليه انو بتكرهو كتير و مستحيل تقدر تشوفو بعد كل هالسنين و بعد كل شي عملو فيها ،معقول الحب بضل بعد كل هالعمر ،حسيت انو المرحلة الجاية رح تكون صعبة على الكل ،فتت قعدت مع اخواتي لين و تاليا ،و رجعت كملتلن كل شي صار معي و ليش كل هالقد تأخرت ،كنا عم نحكي مع بعض وقت اجا مهند ،مهند الشخص الوحيد يلي كانت ذاكرتي مشوشة اتجاهو ،قعد جنبي مهند و كان عم يطلع علي و كانو عم يشبع بشوفتي ،مسكلي ايدي

مهند:هالمرة ما رح خليكي تروحي ابدا ،بدي نتزوج بسرعة

لارا:مهند بس انت يمكن ما بتعرف انو

مهند :بعرف امك خبرتني كل شي و ما مهم بالنسبة الي ،وشفت ابوكي هلا انا و داخل و اذا بدك هلا برجع بطلب ايدك منو

لارا:مهند بس انا ….مابعرف شو بدي قلك ….نحن ما بقا خرج نكون لبعض …انا ما متذكرتك ابدا وانا ما بدي اظلمك معي و كون معك و عقلي مع حدا تاني

مهند :…..

لارا:بعرف رح تزعل بس ما فيني خبي عليك و اكذب بحقيقة مشاعري ،انا بهالفترة حبيت حدا تاني ،حبيت ابن عمي

مهند : …..لارا ..انا نطرتك 5سنين لتتخرجي من الجامعة و عمرنا بيتنا سوا و متل ما بدك ،نزلنا اخترنا المحابس سوا ،هلا مت بقا تتذكري كل هالشي ؟طب انا شو بعمل بذاكرتي و ذكرياتي معك

لارا:…..مهند ….اناا بعتذر

ترك ايدي و طلع فورا و عيونز مدمعين ،دخلت امي بعد شوي و معا كيس صغير

لارا:شو هيدا ؟

ام لارا(خجلانة): هيدا من ابوكي ،قومي هلا ارجعي مع ابوكي لتعملو معاملة النسب و رح تبقي عندن

لارا: لا انا ما رح ابقى عندن ،انا محلي هون عنكن

ام لارا :لا انت محلك ببيت ابوكي ما عند امك ،ليش لتعيشي هيك عيشة هون و ببيت ابوكي بتعيشي عيشة ملوك

لارا:بس انا قبلانة و رضيانة

ام لارا:قومي امي الله يرضى عليكي و بتصيري تجي لهون على طول زيارة بس محلك الصح ببيت ابوكي

قمت و ودعتن لاهلي و خبرتا عن قصتي مع تامر و عن مشروع خطبتنا ،و رجعت مع ابي يلي كان انسان تاني ،و كانو الروح رجعتلو و كانو صار شاب عمرو26سنة ،كان عم يحكي معي و يبتسم و يضحك ،وصلنا بعد سفر ساعتين على البلد ،و تاني يوم وكل ابي محامي ليعمل معاملة النسب و رحت عند الدكتور يلي كان مستلم ملفي و خبرتو بانو انا تذكرت كل شي ما عدا انسان واحد عم يقول انو كان قريب مني كتير ،قلي هاي حالة طبيعية وقت بكون في شخص كان مستحوذ على كل تفكيرك قبل الحادث يكون اخر شخص تتذكريه بمرحلة استرجاع ذكريات الماضي يعني احتمال باي لحظة تتذكريه ،رجعت على البيت و انا عم حاول اضغط على عقلي بس ما كان في اي نتيجة ،تابعت حياتي ببيت ابي و ما تغيرت علاقتي مع يزن و قصي بعد ما عرفو انو انا اختن بالعكس تحسنت عن قبل ،اما علاقتي مع نتالي بقيت معلقة بين مد و جزر ،اما مرة ابي ام يزن ،قامت مشاكل كتير باول فترة بينا و بين ابي و بالاخير رضخت للامر الواقع ،بس كانت تتجاهلني معظم الاحيان ، ،اجا تامر و طلب ايدي من ابي و وافق ابي على خطبتنا و حكاها لبنتو نتالي و قلا انو بيعرف بانو بتحب حسام و قلها انو رح يوافق اذا اجا حسام طلبا منو ،نزلت انا و تامر على السوق لنشتري محابس ،كنت واقفة معو عم اختار محبس ،فجاة تذكرت بانو انا مارة بهيك لحظات من قبل

لارا:لا هيدا

مهند:هيدا احلى

لارا:انت يلي بدك تلبسو الا انا يلي بدي البسو

مهند:انت طبعا بس انا يلي بدي لبسك اياه ههههه …خليكي واقفة هون راجع

لارا:لوين رايح

مهند :راجع

لارا:ههههههه

مهند:بعرفك بتحبيه

لارا :غزل البنات ،معك بحس حالي بعدني طفلة

مهند:و قد ما كبرتي،رح بضلي بنظري طفلة

—————–؛———-؛——

اطلعت بتامر انا و عم ابكي و عم ارجف

لارا:تامر …انا بعتذر

تامر:شبك

لارا :انا ما بقدر كفي معك ….انا لازم روح …بكون بعدو ناطرني

تركت تامر واقف مذهول قدام محل الدهب و قطعت الشارع و اخدت تكسي على المحطة فورا ،كنت انا و بالقطار ابكي و اتذكر ،ابكي و اتذكر ،تفاصيل كتير هجمت على ذاكرتي بهالساعتين

مهند:منيح هيك اللون الا بتقترحي لون تاني ؟

لارا:لا حلو كتير

مهند:انت الحلوة ،و لسا بكرا بس نشغل شمعتين بهالغرفة بيطلع احلى جو رومانسي

لارا:هههههه دخيلو الرومانسي انا

مهند:تعي لفرجيكي المطبخ هلأ

كنت ما مصدقة ايمت اوصل و روح على بيت اهلو لمهند و شوفو و احضنو بس كنت خايفة كون تأخرت

مهند:اكيد لا ،مستحيل ، انا ما مصدق ايمت نصير تحت سقف واحد ،النا 5سنين ناطرين لنصير لبعض و انت عم تساليني معقول تتزوج غيري

لارا:لك بعرف بس كنت عم جس نبضك

مهند:طيب انت ،بتتزوجي غيري ،يعني مثلا لو تقدملك واحد غني و جاهز بتقبلي و بتتركيني ؟

لارا :مجنون انت ،انت ما بتعرف انا اديش بحبك و ما بتخيل حالي ابدا انو افترق عنك ،الموت بس هو بدو يفرقنا

كنت ما مصدقة ايمت اوصل و روح على بيت اهلو لمهند و شوفو و احضنو بس كنت خايفة كون تأخرت

مهند:اكيد لا ،مستحيل ، انا ما مصدق ايمت نصير تحت سقف واحد ،النا 5سنين ناطرين لنصير لبعض و انت عم تساليني معقول تتزوج غيري

لارا:لك بعرف بس كنت عم جس نبضك

مهند:طيب انت ،بتتزوجي غيري ،يعني مثلا لو تقدملك واحد غني و جاهز بتقبلي و بتتركيني ؟

لارا :مجنون انت ،انت ما بتعرف انا اديش بحبك و ما بتخيل حالي ابدا انو افترق عنك

وصلت على المحطة و اخدت تكسي و فورا رحت على بيت اهلو ،دقيت الباب و فتحتلي اختو

اسراء:هاي انت ،شو جابك

لارا:وينو مهند

اسراء:شو بدك فيه ما بكفي شو عملتي فيه و اديش تعذبت بسببك

لارا:عم قلك وينو مهند

اسراء:فوق ببيتو

طلعت ركض على الدرج ،كل 5درجات مع بعضن ،وصلت على بيتنا يلي عملناه سوا ،كان الباب مفتوح ،كانت الارض وسخة و كلها ازاز مكسر ،كان قاعد على الكرسي على البرندا و رافع رجليه و عم يدخن

لارا:الي زمان كتير ما اكلت غزولة ،و قلولي في شاب هون اذا رحتي لعندو بيشتريلك غزولة ببلاش

مهند :….لارا

مهند:شو جابك لهون ،ارجعي لتامر الشب الغني او يمكن بعد ما صرتي غنية ما بقا انا ناسبك و ما بقا تناسبك هالعيشة

لارا:اممم انا بحب الفقرا و بحب عيشة الفقرا نحن عنا هيك بالعيلة طقوس متوارثة يعني ما منحب الا الفقير

مهند:شو بدك هلأ ؟

لارا:جاي لبسك المحبس

مهند:كبيتن

لارا:لا ما كبيتن ،وين حاططن ؟

مهند : بالدرج جنبك

لارا:هات ايدك لهون

مهند:لازم احفر اسمي و عنوان بيتي على محبسك بحال عملتي حادث مرة تانية يجيبوكي دغري لهون

لارا:ههههههههه لازم وللله

مهند:ليش رحتي بدون ما تخبريني ؟

لارا:شو بدي قلك ،رايحة دور على ابي و انو انا بنت …

مهند:خلص ما تكفي …..شفت ابوكي و امك طالعين من القصر العدلي من اسبوعين

لارا:عنجد ليش؟ما قلي ابي انو كان هون

مهند:هههههه شكلن تزوجو

لارا :لا مستحيل مهند ،بعد كل هالعمر امي عندا صبايا وبعدين ابي متزوج و اولادو كبار

مهند:اي و اذا يعني و هو كبير و واعي و بيعرف شو عم يتصرف و ما حدا الو عندو ،بلكي بعوض امك شوي عن الحياة يلي كانت عايشتا مع هداك ، و بعدين الشرع حلل اربعة

قرصتو من ايدو

لارا:شو قصدك يعني ممكن تنزل علي ضرة لقدام

مهند:لك انا اتزوجك بالاول و ما حدا قدي

لارا:اييييه و ايمت رح نتزوج ؟

مهند:بكرا اذا بدك انا جاهز

لارا:ههههههه ليش انت ايمت ما كنت جاهز ،هلا برجع على بيت اهلي و بخبر امي و اخواتي و بدي خبر كمان ابي و اخواتي من ابي بالقرار الجديد لانو جيت لعندك فورا بدون ما قول لحدا ،بس بكون تامر خبرن هلأ ،تركتو بنص الشارع مصدوم بس اكيد هلأ بكون تقبل الصدمة

مهند:قيمينا من سيرتو و خلينا فينا شو رايك نتزوج الاسبوع الجاي

لارا:كتير قريب هيك

مهند:لا ما قريب و يكون علمك ما رح تتحركي خطوة برا بيت اهلك بدوني من هون لنتزوج و حتى يمكن بعد ما نتزوج ما خليكي تطلعي لحالك

لارا:لا ولو ما تزودا كتير ،سائب هالمرة و عملت حادث

مهند:اييه و غطيتي اربع شهور و جيت لاقيتك مخطوبة ،منيح ما جيت لقيتك متزوجة و حامل كنت قتلت حالي …..

لارا:هههههه شو رايك نروح نتغدا ،جوعانة كتير

مهند:اي مشي ما اشتقتي لسندويشات الفلافل ؟

لارا:طبعا و اشتقتلك الك

مهند:هانت كلها اسبوع بس

انتهت.

31 تعليقاً

  1. كتير كتير حلوه يسلم هل التم والأنامل ياريت دائما تتحفونه بهيك قصص واقعيه شكرا الك وشكرا لازاكي

  2. اخت رنا ر اكتبي الدخيلة بقلم هلا غرابلي الجزء الاول بتطلع لك او ادخلي على جزء المنوعات بتلاقيها

  3. القصة حلوة وفيها غرابة هيك أحسن
    يعني مش زي القصص اللواحد بكون متوقع نهايتها

    جيبي قصة تانية ولو تكون رحم الحرب
    لأني ملقيتش الا الأجزاء الأخيرة بس ما قرتوش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.