الرئيسة / منوعات / قصة حقيقية الاخوات الثلاثة في سيارة الأجرة

قصة حقيقية الاخوات الثلاثة في سيارة الأجرة

/
/
/
1830 مشاهدات

قصة حقيقية الاخوات الثلاثة في سيارة الأجرة
نصطحبكم في قسم المنوعات في زاكي, لمجموعة من المقالات الثقافية الاجتماعية, التي تفيد حياتنا وتزيد من تجاربنا, وقد أرسلت إلينا أحد الاعضاء في زاكي, هذه القصة الحقيقة, التي تعبر فيها عن موقف حقيقي حصل معها ومع أخوتها, دعونا نتابع.

قصة حقيقية الاخوات الثلاثة في سيارة الأجرة
قصة حقيقية الاخوات الثلاثة في سيارة الأجرة

مرحبا فيكم يا كل شلة الأنس على تطبيقي المفضل #زاكي, اللي يومياً بفتحه خاصة قبل ما أنام لازم أقرأ تعليقاتكم واستفيد منكم, وكنت متابعة إلكم في صمت, اليوم حابة أحكيليكم موقف حقيقي صار معي, وياريت يكون في عبرة لكل شخص بقرأ الان:

كنت أنا وخواتي الاثنين, نحن الثلاثة مروحين من الجامعة للبيت, وبنستى سيارة أجرة عشان توصلنا, المهم عشان احنا ثلاثة والسيارة عادة بتحمل أربعة فالعدد مغري ليحمل السواق ويوصلنا.

المهم وقفت إلنا سيارة أجرة, وكان مركب معه بنت صبية, فشكل البنت ما كانت متجهة للمكان اللي بدنا نروح عليه, فما كان من السواق إلا إنو فكر, وحكى الثلاثة مضمونين أحسن من وحدة, وراح رجع للصبية فلوسها ونزلها, وركبنا احنا الثلاثة, اطلعت في وجه الصبية وهي نازلة والله شوي وكانت راح تبكي, حست بالإهانة لأنه نزلها مع إنو كانت دافعة ومتفقة مع السواق يوصلها.

هلأ أنا بوقتها اضايقت على الصبية بس ما عملت شي, وركبنا احنا الثلاثة في السيارة, لما قربنا نصل بدفع للسواق الأجرة , فبتفاجأ انو أخد أكثر من المبلغ اللي لازم ندفعه, مع إنو كل يوم بنروح من الجامعة وعارفين كم بندفع يعني مش جداد ولا محتارين أكم لازم ياخد,

المهم فأختي بتحيكلوا بس لازم ترجع أكثر وين الباقي, فبرد عليها, وبحكي هذه المسافة هيك سعرها وما بتوفي بأكثر من هيك, فرحت خبرتو كل يوم بنروح من نفس الطريق وبندفع مبلغ محدد لو بدك أكثر مفروض حكيت من أول ما ركبنا لو وافقنا بنركب, ولو ما وافقنا ما بنركب, مش تيجي تفرض علينا إنو ندفعلك أكثر,

هلا اللي بدي أحكيليكم إنو إحنا كتير كنا قريبين على بيتنا, فراح السواق حكي طيب ادفعولي, أكثر بشوية, احنا رفضنا, لأنه مش من حقه ومش ابتزاز الشغلة وكان شكله ما بطمن طول الطريق من سيجارة للثانية,

فهو خبرنا لو ما بدكم راح أرجعكم من محل ما أخدتكم, هلا فكرت شوي, وحكيت موافقين, صح احنا قراب لنصل, بس في المقابل راح يخسر حق الطريق رايح لأنه تقريباً وصلنا, وراح كمان يخسر حق الطريق راجع وبالاضافة إنو خسر الصبية الأولى الي نزلها,

وفعلاً رجع فينا ونزلنا في نفس المكان اللي وصلنا منه, وسبحان الله كان درس كبير لإلنا احنا الأخوات, لأنه شفنا كيف ربنا كبير, منظر وجه الصبية اللي كان بدو يبكي لأنه نزلها ما طلع على الفاضي وربنا جازى السواق بخسارته المضاعفة,

وكمان في نفس الوقت, كان درس لإلنا لأنه لما تشوف شخص انظلم الأصل ما تسكت عن الظلم, لأنه السواق هذا واحد نذل وحقير اللي بنزل وحدة متفق معها, الأصل لو كان طريقنا معه يركبنا,

وهيكو شفتوا شو صار مثل ما تواسخ مع البنت ونزلها, تواسخ علينا, وكان بدوا ندفع أكثر, فخلاصة القصة, لما تشوف موقف غلط ما تسكت عليه, واعرف إنو لو كان ماصابك  اليوم راح يجي يوم ويصيبك, والظلم ظلمات.

وهيك بتكون خلصت القصة, شو رأيكم في القصة, ولو كنت مكان الأخوات الثلاثة وبصراحة شو بتسوي, وشو رأيك بالسواق, ننتظر اراءكم ومشاركتكم في التعليقات.

65 تعليقاً

  1. أنا صرت دايما أخلي معي فراطة مشان ساعة مأركب تكسي أعطيه على قد عدادو..لإنو سواقين التكاسي كتيييير بيسحبوا علينا افلام..وما عندهم مانع ياخدو بقية الفلوس من غير ميستأذنوا

  2. انا كنت بخليي يوديني مارح ارجع اتعذب هالمسافة وبعطيه متل مابدو بس بزفو زفة طول وعرض مليح لما ساوالكن شي ديرو بالكم

  3. انا كنت بخليي يوديني مارح ارجع اتعذب هالمسافة وبعطيه متل مابدو بس بزفو زفة طول وعرض مليح لما ساوالكن شي ديرو بالكم

  4. صارت معى بعد انتهاء الحج ركبت مع سواق واتفقت معه ع 200ريال من الحرم الى جدة والى هو شاف 3اشخاص بدل منى ففزع فيا ونزلى وقالى من قالك تركبى وكم بكيت وانقهرت ومشيت لان لقيت باص وفركبت به صح انقهرت ع نفسي بس ركبت الباص والاجره 100وفرت 100بس الكسفه اقوى من الفلوس وكنت مرة تعبه وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.