بين الطنة والرنة ضعت بين الحماة والكنة الحلقة الأولى

55 10٬112

بين الطنة والرنة ضعت بين الحماة والكنة الحلقة الأولى
في قسم المنوعات في زاكي وكما عودناكم يا شلة الأنس نقدم لكم مجموعة من القصص والمقالات الاجتماعية الهادفة متابعة ممتعة نتمناها لكم.

بين الطنة والرنة ضعت بين الحماة والكنة الحلقة الأولى


#بين_الطنة_والرنة_ضعت_بين_الحماية_والكنة

الحلقة الاولى بعنوان ( زوجوني )

وهي هيك خمس ليرات
الله لا يوفقك يا ام حسين قد ما صرتي ناهبة مني مصاري على الاسبوع هاد بتتزوجي والشهر الجاي بتكوني عروس
خلص لازم انا احمر عيني شوي واحكيلها بكفي لازم اللحظة هاي تيجي عاد لسا هاتي ليرة وهاتي نص فقعت مرارتي بس يلا شو بدي اعمل مضطرة اتحملها وتصير هديك اللحظة الي من زمان بستناها يا الله خليني اروح لعندها اشوف اذا في حدا من نسوان هالحارات بدوه عروس

– هند لوين رايحة هيك بتمشي متل الحرامية
– نازلة عند جارتنا ام حسين شوي
– ولك يا بنت ظبي مصاريكي بجيبتك واقعدي لسا كل ما بتحوشي ليرتين تلات بتنزلي عند ام حسين بدك عريس ولك والله شكلك قاعدة بوجهي ليوم يبعثون
– انا اول مرة بشوف ام هيك بتحكي لبنتها احكيلي بكرة ان شاء الله بشوفك عروس ان شاء الله ربنا يبعتلك ابن الحلال
– ما هي لو بدها تشتي كان غيمت روحي روحي توكلي
خبطت هالباب بايدي ونزلت اركض عند ام حسين
افتحي يا خالتي واول ما دخلت لعندها ومديتلها الخمس ليرات حلفت الف يمين الا تزوجني
– اسمعي علي يا هندالعريس الي بدي ابعتلك اياه لقطة ما بتعوض
– احكيلي عن مواصفاته ترا بعرف اللقطة عندك
– يما شو بتحكي الله يعينه الي بده يتزوجك
– هاد عنده محل بيع ادوات منزلية يعني بشوف نسوان رايحة ونسوان جاي وبعرف المعدلة من العفنة انا بعرف بنت جيرانهم هي سالتني عن عروس وانا دليتهم عليكي بكرة بعد العصر بدهم يجو احكي لامك تعمللها سدر هريسة ولا صينية كريزة لسا كل ما بجبلك عريس بتحلولو باكيت عصير سكويز وبتحكوله يلا
– والله يا خالتي اخر عريس جبتيه كنا عاملين تانج مو سكويز بس خلص طار هيك فجأة
– يما منك يما انتو بتعرفوه لتانج حارتنا ديقة ولك هند هسا المهم جهزيلي حالك بكرة واكرمي الجماعة
– خلص ماشي صحيح انتي جاي معهم
– اه طبعا عشان اقنعهم فيكي

طلعت عالبيت وخبرت امي انه جاييني عريس غير شكل هيك قالتلي ام حسين وحكتلها اني مستعدة اعزللها البيت كله بس تعملي نوع حلو وقررت بالنهاية تعمللنا صينية كريزة لونها زهري حطت عليها شوية صبغة لفت
وانا بلشت شغل بهالبيت اول مرة بشوف بيتنا كبير دايما كنت احس انا بنمشي وبنخبط ببعض
وليفي يا هند الحيطان ومسحي يا هند الشبابيك وامسحي من هون وليفي من هناك تنهنت تعب وقمت اتحمم عالسريع واجهز دخلت عالحمام
– افت ليش المي باردة والله شغلت الكيزر من ساعة لاكون مخربطة ومشغلة المي الباردة ييي لا هيها الي لونها احمر يعني سخنة
يما ليش المي باردة في حدا فاتح المي

– لا بس شفت الكيزر شغال قلت لحالي اغسل وجوه الفرشات
– هسا يما بهاليوم التاريخي وقت الفرشات الله يهديكي حطيلي صفار المي عالغاز ونادي علي بس يسخن اتناوله من ورا الباب
هند يا هند خدي هي الميات سخنو بس ديري بالك اكسري المي بشوي باردة
قال يعني خايفة علي تحممت هيك عالسريع وطلعت احضر ايشي البسه فقدي بهالخزانة على ايشي يلتبس فش ايشي عليه العين بس يعني مجبورة اختار وبعد المناقشات بيني وبين عقلي اخترت تنورة جينز وبلوزة حمرا وحطيت شوية احمر على اخضر على وجهي وجهزت

ترن
ها هي صوت ام حسين
يا رب تيسرها واتزوج يا رب بوعدك اذا تزوجت اصلي دايما وما اقطع فرض واصوم اتنين واربعا

( تفضلي يا ام حسين فوتي )
( والله يا ام حسام ما بعرف شو بدي احكيلك بس الجماعة اعتذرو عن الجية اليوم قال صار عندهم ظرف ترا مش تزعلو كل شي نصيب واحكي لهند بدي ازوجها يعني بدي ازوجها )
( اذا بدهم يعتذرو ليش يوخدو مواعيد من الناس اما عالم احكيلهم اصلا فش عنا بنات للزواج الله معهم )

انا فكرت امي حزنت على مشاعري بعدين تزكرت انه امي عملت صينية كريزة وبالاخر عالفاضي
لهيك بدل ما هي تخفف عني طلعت انا اخفف على امي
ويما معلش والغايب عذره معه وما بتعرفي شو صار مع الجماعة بالاخير اقتنعت وجابت صينية الكريزة واكلناها بعد العشا
وانا دخلت انام واتحلف لام حسين النصابة نازلة توخد مني ليرات وتهف مني وتبلع ولهسا على قعدتي بس تاني يوم من طلعة الضو صبحت ام حسين عنا ضحكتها من الدان للدان
( والله يا ام حسام على قد ما مدحت هند قدام الجماعة قررو يرجعولها انبرى لساني وانا احكيلهم البنت معدلة ومحترمة واليوم كمان ساعتين بكونو هون )
بردت ناري شوي بس الحلو صينية الكريزة طارت والله لو اشجر امي ما بتعمل وحدة تانية
وصرت اطول بهالشناتي تبعوني ومن كل شنتة جمعتلي قرشين لحتى صارو ليرة ونص وبوجهي على ابو سمير الحلواني اشتريت من عنده قالب دحدح وطلعت
اطلعت فيي امي وحكتلي يكون بعلمك اذا هالمرة ما اجو لالبسك اياه براسك يا هند قالب الدحدح

ما ظل سورة قرأن قصيرة ولا طويلة الا وقراتها عشان ما انفقس هالمرة
وطلعت ام حسين قدها اجو الجماعة امه وعمتو واول ما فاتو تربعو عالكنابية بالصدر
وامي وام حسين برحبو وبسهلو دخلت لعندهم سلمت عليهم وقعدت
وامه ساعة تتطلع فيي وساعة بام حسين انا ما كنت عارفة هي بتشكرها لانها دلتهم علي ولا بتلوم فيها
شوي ولا عمتو بتنادي علي
– شو اسمك انتي يا بنتي
– هند اسمي هند
– تعالي يا بنتي اقعدي جنبي
قعدت جنبها ( اي اي اي شعري خالتي وجعتني ليش بتمزعي بشعري

– بدنا نشوف طبيعي ولا باروكيه لانه بنات هالايام ما خلو ايشي طبيعي خلص روحي تاكدت
– وغمزت امه للعريس حسيت حالي باختبار لذوي الاحتياجات الخاصة
– وبعد غمز ولمز وهمس وحكي نطقت امه هالجوهرة
– ( بدنا نجيب الشي يشوفها)
الليلة بعد صلاة المغرب بنكون عندكم احنا والشب
ردت عليها امي خلص بتشرفونا خلينا نحكي لابوها يكون موجود
روحو وانا الفرحة مش واسعتني واخيرا بدي اتزوج يا ترى شو شكله طويل ولا قصير ابيض ولا اسمر
وبدنا نتزوج عالعيد وبدنا نلبس توب جديد

طبعا امي خبرت ابوي انه في جماعة جايين يتقدمولي الليلة وابوي ضحك سنه واخيرا بده يخلص مني وبهالمسوية ولا هو الباب بدق
طبعا كانت ام حسين ووراها الجماعة ام حسين ما بتقدر ما تيجي بتخاف يروح عليها ايشي بتموت اذا ما عرفت كل شي

عملت هالقهوة ودخلت عند العريس كان جاي هو وامه واخته وابوه
العريس ما طلع حسب طموحاتي ولا حتى قريب منها وكله حكيت عنه مش مشكلة بس انه جاي بشحاطة يخطبني ما قدرت ابلعها بس يلا المهم زلمة والزلمة بجوهره مو بمظهره
رجع الغمز واللمز يعم اجواء المكان
( يمسيك بالخير يا اخوي يا ابو حسام انا ابو سامي وهاد ابني سامي والناس دلونا عليكم واحنا طالبين القرب منكم شو قلت )
( شرفتنا يا اخوي يا ابو سامي والله احنا بنشتري رجال والبنت بنتكم وانت سميها )
( شوف انا بدي اعتبر بنتك بسعر وحدة من بناتي 1000 ذهب و5000 لبس وان شاء الله ما اكون ظلمتها )

( بحبحهم شوي انت عارف الذهب غالي غرام الذهب ب 15 ليرة شو بدها تشتري هالحزينة )
( اكثر من هيك بدفعش )
طلعت من الغرفة ولحقتني ام حسين وامي
( يما مش هسا زوجك كان يحكي احنا بنشتري زلام هسا صار بده مصاري)
( يعدمني اياكي ابوكي ادرى بمصلحتك بعدين الي ما بطلع مع العروس ما بلحقها افهمي

وسمعنا صوت من جوا ( على بركة الله تعالي يابا يا هند بدنا نقرا الفاتحة )

#حنين_طه

عرض التعليقات (55)