الرئيسة / منوعات / بين الطنة والرنة ضعت بين الحماية والكنة الحلقة 12

بين الطنة والرنة ضعت بين الحماية والكنة الحلقة 12

/
/
/
4754 مشاهدات

بين الطنة والرنة ضعت بين الحماية والكنة الحلقة 12
نكمل لكم هذه القصة الشيقة والممتعة والتي نقدمها لكم في قسم المنوعات في تطبيق #زاكي, قراءة ممتعة نتمناها لكم

بين الطنة والرنة ضعت بين الحماية والكنة الحلقة 12

#بين_الطنة_والرنة_ضعت_بين_الحماية_والكنة

الحلقة الثانية عشر بعنوان ( يوم العرس )

هند حضري حالك اليوم بوديكي الظهريات تعايدي على اهلك لانه مرقت فترة العيد وما رحتي وانا بمر المسويات اخدك ونروح )
( طيب يلا هسا بقوم بلبس عحالي عبايتي
رحت عند اهلي اعايد عليهم وحطيت بايد امي خمس ليرات عيدية لقيت الجارات كلهم ملتمات وقاعدات بودعو بام تيسير لانها بدها ترحل ومشغلات اغنية كاظم ( شلون اودعك يا العزيز ) هسا انا ما بعرف شو دخلها بس كانو مشغلاتها وقاعدات ينوحو
حتى انا والله عزت علي هي وبنتها زهور بس هي حلفت الف يمين انها رح تصير تزورنا كل خميس
قعدت عند اهلي وانا فايتة طالعة اكل من كعك العيد يا اخي ليش الحكي قد ما الواحد اكل ولف ودار ازكى من اكل امه ما بشوف
وكل شوي اصب من هالقهوة وامي تحكيلي ولك يا هند ارجمي حالك بكرة بطلع الي ببطنك اسمر
( هو يما الي بوكل ايشي بأثر )
( ولك اه هاد يا ستي ام رمزي جارت عمتك الي ساكنين بالبقعة تذكرتيهم )
( اه يما مالهم )
( كلهم حلوين بيض وشقر بس كانت تظل توكل شوكلاته وزعتر وقهوة حتى جابت ابنها اسمر اسمر اما كنتهم التانية كانت تظل توكل موز وتفاح لحتى اجى ابنها متل شقة اللفت )
( طيب الله يصلحك كان حكيتي من اول عالعموم يما هسا سامي بوصل يعايد عليكم احكي لخالتي ام حسين هاليومين بدي امر عليها ننزل عالدكتور ونمر بطريقنا عالسوق بدي اشتري اواعي لعرس سالم )
( ها هي اكيد البيكب اجا يحمل عفش ام زهير ااخ والله رح تعز علي )
لما اجا البيكب كل شباب الحارة دخلو يناقلو بالعفش حتى بدون ما حدا يطلب منهم ونسوان الحارة تقول ميتلهم حدا
وهيك رحلت خالتي ام تيسير الله يسهل عليها
المسا اجا سامي قدمتله من معمول امي مع كاسة شاي بنعنع وقعدنا بالحوش تحت الدالية بس ما طولنا لانه سامي عنده شغل
روحت عالبيت وحماتي وبناتها بفكرو شو بدهم يتشرو اشياء
وجايبين كومة صرر بدهم يعبوهم ملبس وحلو وجايبين شمسية بيضة وحاطين هالزينة عشان نلزقها عالشمسية واول ما وصلت اطلعت فيي حماتي وحكتلي هاليومين يا هند ما في راحة بدنا عرس سالم يكون غير شكل
تاني يوم صحينا عزلنا البيت شوي وفضينا العفش بالغرفة الجوانية عشان حفلة الحنا وعبينا الصرر وحطيناهم بسدر عظهر التلاجة عشان ولاد حورية ما يظلو فايتين طالعين يطولو منهم
وزينا هالشمسية واجت كوثر وجايبة معها اربع شناتي بدها تضب اوعاايها ولما شفت جهازها رحت ما انجلط مسكين سامي مبسوط على كم بيجامة ستان عليم الله لو اشتري متل جهاز كوثر ليلزق عندي بالبيت وما يطلع

رنيت على امي وخبرتها اني نص ساعة وبكون عندها خلي خالتي ام حسين تجهز
وبسرعة رحت لبست واخدت معي عيديتي ورحت ميلت عخالتي ام حسين وظلينا طالعين اول ايشي رحنا عند الدكتور حاطط عنده وحدة بتوخد الاسامي ما طولنا كتير وفتنا لانه فش عليه ازمة كتير لانه بياخد عشر ليرات
لما فتت وفحصني ضحك سنه وحكالي مبروك انتي فيكي توم ولد وبنت خالتي ام حسين شقلبو عيونها وانا من الفرحة صرت انط
طلعنا من عند الدكتور والفرحة مش واسعتني بدي اجيب بنت اسميها الاء وولد اسمه خليل
ظلينا بطريقنا طالعين عالوحدات خالتي ام حسين حكتلي فيها محلات عندهم فساتين بتجنن وبسعر طري
وفهمتها لخالتي ام حسين اني بدي ايشي لون ابيض حتى اقهرها لكوثر
ولفينا نص الوحدات واحنا حتى لقيت طلبي طقم ابيض على سكري فيه عليه خرز وحقه ب خمسة وعشرين ليرة طلعو عيوني عليهم
واحنا مروحين اشتريت حبتين بوظة الي ولخالتي ام حسين حرام خليها تبل ريقها
وصلت عالبيت وما فرجيت حدا شو جبت بدي اعمللهم اياها مفاجأة ولا قلتلهم اني رحت عالدكتور خليني اقهرهم بالنهاية بس ان شاء الله اقدر اظب لساني ما انتو عارفيني وخبرت الكوفيرة سهام اني رح اروح عندها تحطيلي مكياج وحومرة حمرة

اجو ولاد الحارة ضللو الحوش بشادر وجابو الكراسي صفوهم بالحوش وبقلب البيت وحماتي حضرت سدر الحنا وزينته بهالورد وانا لبست فستان نهدي والمسا بلشو الجارات والقرايب يتجمعو عنا
وجابو نسوان الحارة هالطبلة وقعدو يغنو وحماتي دايرة بسدر هالحنة عراسها بعدها لبسنا عحالنا ورحنا عبيت كوثر ما كانت عاملة بحالها ايشي كتير قال عشان تبهج يوم العرس
غنينا والنسوان بدقو على هالطبلة وبنات خالتها وعماتها كل شوي يشغلو هالمسجل وحماتي تصرخ فيهم اطفوه لهاد الحنة ما بتحلى الا باغاني الطبلة بكرة بالصالة بترقصو لتشبعو عصوت المسجل
وام رفعت اصرت تحني ايدها لكوثر مسكت ايدها وحطتلها حرف اسمها واسم سالم مع قلب حب
روحنا عالبيت ومن كتر التعب نمت بدون هز لانه تعبنا كتير بالحنة ولسا بالعرس ورانا تعب اكتر
تاني يوم صحتني حماتي من الفجر قال بدنا نلحق نطبخ ونرتب البيت
ظبينا البيت بسرعة وطبخنا مناسف عشان نتغدى قبل ما نروح عالصالة
حطيت طقمي بالكيس ونزلت عند سهام عالبيت حتى تمكيجني والبس عندها ولبست كل ذهبي
جهزت اموري ولما طلعت عالبيت انصدمت حماتي لابسة نفس طقمي اخوه ابن امه وابوه
مو اتاريها هالداهية خلتني طلعت عالبيت وشافت الطقم وعرفت المحل من اسم الكيس ورايحة جايبة متله والمشكلة ما ظل وقت اغير اللبسة بس خير دواها عندي وحورية لابسة طقم اسود يكسرها ربي عرس اخوها بدال ما تلبس لونها يبهج وهديك نجاة لابسة توب عليه خياطة حمرا

عملت حالي مو شايفة ولا عندي خبر
تجمعو النسوان والرجال عند بيت ابو رفعت عشان حمام سالم وبلشو يلبسوه ويغنوله

جينا نهني ونغني منشان إمو ونرش العطر الغالي على كمو 🎶🎵.. وجينا نهني ونغني منشان أختو ونرش العطر الغالي على تختو 🎶🎵
لبس سالم والفرقة وشباب الحارة كانو بستنوه عشان يزفوه
بالشارع مشي سالم ومسك عمي بايده ومسكوه لرفعت الشمسية من وراه وبلشو يمشو فيه بالشارع وسامي والشباب يرقصو قدامه ونسوان الحارة واقفات عالبلكونات وبرمو علينا ملبس وولاد الحارة بين الاجرين يلقطو بالملبس
بس ام نزيه والله العليم انه الملبس عندها اله زمان لانه كان يابس راح ما يكسر روسنا لما رمته بس يلا كتر خيرها
وهون اجا عدنان ابن ابو عدنان الخضرجي طلع فرد ماخده من صاحبه وبلش يطخ قديش بنبهو ما حدا يطخ بالاعراس بس ما حدا برد
وصلنا بيت اهلها لكوثر ما هي خطوتين وعشان ابوها متوفي فات عمها طلعها كانت امها محضرتلها هالعباية حطتها عليها لما طلعت وطلعنا كالعادة قعدت حماتي معهم بالسيارة بس امها مسكينة مش كاسرة متل امي راحت قعدت بالباصات مع النسواين
وقضيناها طول الطريق نغني

على الجزيرة على الجزيرة شدو الرحال اليوم على الجزيرة حلوة واميرة حلوة واميرة عروستك يا سالم حلوة واميرة

وصلنا عالصالة ويخرب بيتها هالكوثر طالعة بتجنن ووالكل صافن فيي وبحماتي ما احنا مطقمين اااخ ضيعت علي بهجتي امي وخالتي ام حسين كانو قاعدات عطاولة من ورا رحت عليهم دمي بغلي
( شفتي يما شفتيها كيف شارية متل طقمي )
( خلص يما تزعليش الطقم بصحابه )
بس خالتي ام حسين لعبت براسي وحكتلي شو رأيك اخربلها اياه هالطقم امي حكتلها اهدي يا ام حسين خلي هالعرس يمرق عخير بس خلص انا مخي ضرب قربت عخالتي ام حسين
( خالتي كيف بدنا نخربلها الطقم )
( اسمعي علي يا هند بتروحي هسا بتقعدي جنبها وانا بكون بايدي كاسة البيبسي وبس اجا امرق عاساس بتعرقيلني وانا بوقع بكاسة البيبسي بحضنها )
( يا عيني عليكي يا خالتي ايوا هيك يلا هيني قايمة اقعد جنبها )
قمت اقعد جنب حماتي وهي بتطول بالتلبيسة وبتحط فيها عصنية الذهب مع مرقت خالتي ام حسين حطتلها اجري بس ما وقعت الا بحضني انا والبيبسي رشق بوجهي وعطقمي كله ( الله يخرب بيتك يا ام حسين انحولت هسا عدوري ) وبنات حماي وحماتي متل الي حدا عم بضحك فيهم
( هههه يلا تعيشي وتوكلي غيرها كنتي )
بس ربنا بحبني انه كانت دخلة الزلام قمت لبست عحالي العباية وقعدت استنى سامي يجي فاتو الزلام وطلعنا سلمنا عالعرسان وسامي نقط اخوه عشرين دينار وهالكوثر اكثر من مية واحد من قرايبها سلمو عليها ابصر قديش تلم بعدها شغلو اغاني للزلام دبكو ورقصو
وروحنا عالبيت
دخلت عبيت عمي اخد من عندهم نيلة عشان انقع طقمي فيه
لقيت حماتي بتحط دوا الاسهال تذكرتوه لكوثر مسكت شوي وحطيت منه لحماتي بكاسة المي تبعتها وهيك حماتي اخدت مخدتها وقضت ليلتها بالحمام
وكوثر وسالم عاشو نفس الذكرى تبعة هند وسامي

….يتبع في الحلقة القادمة
#حنين_طه

 

164 تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.