الرئيسة / منوعات / قصة كيد السلفات الحلقة الأولى

قصة كيد السلفات الحلقة الأولى

/
/
/
5856 مشاهدات

قصة كيد السلفات الحلقة الأولى
قصة كيد السلفات اللي بخلص قراءتها يحكلينا رأيه

في قسم المنوعات في زاكي , وكما عودناكم على مجموعة من القصص والمقالات الهادفة, قراءة ممتعة لكم أعزاءنا القراء.

قصة كيد السلفات الحلقة الأولى
قصة كيد السلفات الحلقة الأولى

قصة كيد السلفات الحلقة الأولى

#كيد_السلفات
الحلقة الاولى

بقولو مركب الضراير سار ومركب السلفات تاه واحتار
انا عليا متزوجة من ٤٤ سنوات وعندي بنت وولد زوجي حسام لا هو منيح ولا هو عاطل يعني بتقدرو تقولو ماشي حاله عندي سلفتين
مرت الكبير هداية بتكون بنت اخوها لحماتي والمفضلة عندها وهي حلوة والمتعلمة الوحيدة فينا يعني شايفة حالها ومو مصدقة وعشان تكمل زوجها متل الخاتم باصبعها روح بروح وتعال بيجي
اما سلفتي ريهام بتكون بنت اخوه لحماي وهاي مسكينة مغضوب عليها دايما بتتبهدل وعالطلعة بتسمع كلمة وعالنزلة بتسمع كلمة خاصة انه سلفي محمود زوجها لريهام ابن امه وكلمة امه عنده متل السيف
هلأ نيجي لدار حماي ،،،، حماتي ما شاء الله عنها فيها حيل عن عشرة ولسان بقرص قرص اما حماي لا بهش ولا بنش اذا حماتي قالتلو اللبن لونه ابيض بقول ابيض واذا قالتله اخضر كمان بقول اخضر وعندي سلف واحد عزابي اسمه بشار
احنا كلنا ساكنين بعمارة وحدة فوق بعض وكانت حياتنا يعني شبه مستقرة اكبر طوشنا كانت على شطف الدرج او عالاولاد الصغار بس ما كنا نحتك ببعض كتير لانه حماتي مفهمة ازواجنا انه هيك احسن واريح لراسنا وبلا ما هاي تنقل حكي لهاي لحد ما حماتي قررت تزوج سلفي بشار طبعا ما خلت حارة ولا شارع ولا بييت الا وفاتته عشان تدور للباشا على عروس وكانت بدها عروس كل جاراتها يحكو عن جمالها ويحكو والله يا ام منذر عرفتي تختاري واهم ايشي بدها وحدة تقهرني انا وسلفاتي فيها او بالاحرى تقهرني انا وريهام فيها
رنت ام خليل على حماتي طبعا ام خليل هاي وحدة بتجيبها حماتي بالاسبوع مرة تساعدها بشغل البيت المهم رنت ام خليل على حماتي وبتقلها ام منذر لقيتلك طلبك امبارح في جماعة طلبوني اروح اساعدهم بعزومة وهناك شفتلك بنت بتجنن رح تعجبك بتكون بنتهم للجماعة روحي وشوفيها وهي رقم الناس ولا تنسي تحكيلهم انك من طرفي
سكرت حماتي الخط من هون ورنت عالجماعة من هون واخدت موعد من الجماعة تروح هي وبشار وفعلا حماتي جهزت حالها وانطلقت لبيت العروس ….
انا كنت مفكرة متل كل مرة حماتي رح ترجع مو عاجبها ايشي بس هالمرة غير رجعت والابتسامة على وجهها وانا قلبي صار يدق من اول ما فاتت ركضت عليها اشلحها الايشار والجاكيت والشنتة والجرابات ورحت جبلتلها كاسة مي مو مشكلة بس احكي انطقي اي شي عن العروس مركزت حالها عالكرسي وحطت اجر على اجر وحكت بتعرفي يا هداية بدي احكيلك عن ماريا العروس
طيب ما هو انا الي قاعدة ومهتمة همشتني يلا مو مشكلة المهم اعرف مواصفات العروس ولو انه من اسمها الوضع ما بطمن
وبلشت حماتي تسرد بمواصفات السلفة الجديدة( بيضة وشقرة وطويلة ودارسة كمبيوتر وامها اجنبية ولكن ) وانا من الحكي بس اجاني ارتجاج بالمخ وصار عندي القولون العصبي
كملت حماتي كلامها وبكرة رايحين عندهم ونوخد ابو منذر يطلبها من ابوها
روحنا كل واحد فينا على بيته وانا طول الليل ما نمت وبغني بعقلي اغنية كاظم الساهر ما عمرها ما اسمها ما شكلها ما سرها سمراء ام بيضاء …..
وكنت عارفة انه هالسلفة الجديدة رح تكون عبارة عن هم الي ولريهام بس ريهام هي اصلا ورقتها ساقطة عند دار حماي والست هداية عندها مؤهلات ومش خايفة عحالها واصلا لو انقهرت ما بتبين عحالها اموت واعرف كيف جايبة هالثقة بحالها
وهلا كملت عراسي وحدة دارسة كمبيوتر يعني بتفهم بالتكنولوجيا والاشياء الحديثة
طلع علي النهار وانا طول الليل ادعي انه بشار ما يكون عجبها للعروس
طلع زوجي عشغله وانا انتهزت الفرصة ونزلت عند حماتي من الصبح بدي اعرف شو في اخبار جديدة لقيت ام خليل عندها مع اني ما كنت طايقها لهلحرباية بس حاولت ادردش معها شوي بلكي سحبت منها كم شي وكلمة من هون عكلمة من هون قالتلي رقم ماريا عندي عالواتس وهيها حاطة صورتها عليه تعي لافرجيكي اياها قبل ماتنتبه حماتك
وانا شفتها من هون وعيوني انحولو من هون وصار شكلي متل الي معه تقلص بعظمات الوجه
طلعت عبيتي قبل ما تيجي حماتي وطول ما انا طالعة عالدرجات وانا ادعي على الحية ام خليل ضروري هلأ تصير بتشتغل بامانة ضروي توفق راسين عمخدة
ما بتعرف انه المثل قال امشي بجنازة ولا تمشي بزواجة
بالاخير استسلمت لقدري انه في كنة بتاخد العقل رح تفوت عالبيت وكنيت وقعدت استنى شر رح يصير …..
المسا جهز حماي وحماتي وبشار وحكوو لمنذر وهداية يجهزو حالهم حتى يروحو معهم رحت لعند حسام وقعدت عنده قلتله حسام والله انا عندي بشار متل اخوي واعز وحابة افرح فيه يعني مو معقول ما اروح على جاهته اطلع فيي حسام وحكالي انا هاد الكلام اكيد ببسطني بس ما بعرف ليش مو مرتاحلك يا عليا المهم قد ما نقيت على راسه نزل وحكا لحماتي انا وعليا بدنا نروح معكم قالتله حماتي وولادك وين بدك تروح فيهم هلأ بفضحونا قدام الناس وهم ينطو وكل شي بدهم منه اطلع فيني حسام انه شو بسرعة قلتلهم لا خالتو انا معقول احرجك قدام النسايب الجداد بدي اخليهم عند ريهام
مسكينة هالريهام قد ما كنا نضغط عليها ولا كانت تحكي
حطينا الاولاد عند سلفتي وانا طلعت لبست وتشيكت عاخر طرز حتى حسام ما عرفني ومع كل هالتزبيط طلعت هداية احلى مني قلت بعقلي اذا هداية هيك طلعت مقصوفة العمر ماريا شو بدها تكون
وصلنا على بيت الجماعة بصراحة بيت بجنن وعاملينه متل هاد النظام الامريكي وحديقة برا وهم الجماعة مرتبين كتير يعني معها حق حماتي تنبسط عهيك نسب
قعدنا شوي ولا هي ماريا حاملة معها القهوة وفايتة مسكينة مشت خطوتين وتعرقلت بفستانها ووقعت
عليم الله انها وقعت من عيني صحيح هديت ناري شوي بس حماتي قهرتني قامت ركضت عليها وكأنها حدا من تالي اهلها اما انا بابني سليم لما اجاني الطلق ورحت اولده وقعت عالدرجات طلعت من بيتها تصرخ وتحكيلي قومي قومي هبل النسوان هاد بعرفه منيح اخ بس منهم
راحت ماريا رجعت القهوة وقالت هلأ بعمللكم بدالها وانا قمت قلتلها خليني اساعدك بدي استفرد فيها
فتنا عالمطبخ نعمل قهوة قلتلها والله الواحد من الصبح لليل شغل وليل نهارنا عند حماتي نساعدها انا قلت هلا بتكش بتنفر بس ابدا طبست فيه لبشار وقالتلي ياي انا كتير بحب حياة المساعدة والتعاون
رجعنا قعدنا وبلشت الطلبة وابتدا عمي كلامه بانه احنا حابين القرب منكم وما بتنطلب الا البنت المحترمة وبعد ساعة من المدح ابوها حكالهم البنت بنتك وسميها بس عمي حلف الف يمين الا ابوها يطلب بلسانه وانه هاد المهر من حقها ولشرع هو الي منحها هاد الحق طلب ابوها خمس الاف مقدم وخمسة مؤخر
حماي مسكين كان بشرب بمي تشردق بالميات بس سمع الرقم انا قلت لحالي هلأ بفاصله بناقشه بس ابدا بدهم يبينو قدامهم انهم اكابر والمصاري اخر همهم الله يرحم لما ابوي طلب ٣ الاف ليرة قعدتو ساعة تفاصلوهم لحتى ابوي رخصهم ل٢٥٠٠
وكلمة من هون وكلمة من هون اتفقو على كل شي وقرأنا الفاتحة وروحنا عبيتنا انا عن نفسي روحت مش شايفة الفضى والشرار بقدح من عيوني قدح طبعا مهرها اغلى وحدة فينا بكرة بتشوف حالها يا خزوتي اذا بتعرف كم مهري ولا تعرف وين عملت عرسي كانت روحي بدها تطق بس طبعا ما بينت لحسام هاد الايشي عشان يظل يوخدني معه مشاورير بينتله انه انا كتير حبيتها للعروس ومبسوطة اكتر لبشار وفرحانة انه عيلتنا بدها تزيد شخص حكالي يا حبيبتي يا عليا الله يخليلي اياكي ضحكتله ضحكة صفرا مع نظرة لولبية ومشيت لغرفة ابني انيمه
وصرنا نجهز حالنا لحفلة الخطبة
ونفتل من محل لمحل ايشي بيع وايشي اجار ونلف عالصالونات الي عاملة عروض عالتسريحات مع البدلة لانه الوضع المادي كان عقده ما بنقدر نشتري بدلات ونروح صالونات وكان همي اطلع بجنن طبعا ماريا ابوها حجزلها بصالون خمس نجوم عحسابه فكان مو المؤكد انها رح تطلع بتجنن خلصت اموري انا وبلشت اجهز لزوجي بدلة حلوة ورخيصة اما ولادي حكيت مع اختي ودبرتهم عندها تخليهم بوقت الحفلة كنت عم بخطط لهاد اليوم وما بدي ولا ايشي يعكر علي الحفلة او يربطني اتحرك براحتي وكنت انام واصحى وانا احلم بيوم الحفلة
#حنين_طه

101 تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.