الرئيسة / منوعات / قصة موانع عشق ننتظر رأيكم بالتعليقات حبيباتي

قصة موانع عشق ننتظر رأيكم بالتعليقات حبيباتي

/
/
/
7553 مشاهدات

قصة موانع عشق ننتظر رأيكم بالتعليقات حبيباتي
هذه القصة نقدمها لكم من قسم المنوعات في زاكي
#
موانع_عشق_بقلم_حنين_طه

#موانع_وطن

قصة موانع عشق ننتظر رأيكم بالتعليقات حبيباتي
قصة موانع عشق ننتظر رأيكم بالتعليقات حبيباتي

 

(كنا ستة عالنبعة اجا المحبوب صرنا سبعة يا عيني )

دلال: ههههههههه لك ندى قومي افتليلك فتلة

ندى: انا لا ييييي ما بعرف ارقص

وجد : اي يلا عاد ندى ليل نهارك بالبيت تدقي وترقصي داوشيتنا دوش

ندى: يا عليكي شو فضيحة

ريهام: غطو يا بنات على روسكم اجا الجنود

غطينا على روسنا وكلنا قعدنا جنب بعض
احنا بنات الضيعة كلنا بنحب بعض كلنا رفقة اذا حدا فينا مرض بيمرض الكل
ضيعتنا جنة من الارض كلها خضار وشجر وورد وقنوات مي بكل مكان بس اهل الضيعة كلنا افقر من بعض محكومين لجماعة مسلحين لابسين لبس عسكر قائدهم اسمه رائد بيك شخص بيقوله عنه بخوف كتير انا لهلا ولا مرة شفته او لمحته
جماعة كلمتهم بس بالسلاح ناس ما بيعرفو لا الله ولا قانون كل شي بنتعب فيه بيروح الهم ،،،، فلوسنا ،،،، ارضنا ،،، حتى شبابنا

وطن: انتو شو عم تعملو هون

وجد: كنا قاعدين عند المي وهلا رايحين

حك ذقنه بمكر ( طيب اذا احتجتو شي ابقو خبرونا )

بعد ما راح وطن من عنا كل البنات كانو عم يتهامسو عليه على نظرة عيونه ،،، طوله حتى ضحكته
كنت حاول اسرق النظر عليه كل شوي وبدون ما الفت نظر اني عم اطلع عليه

————–

وجد: امي ااحنا جينا

امي: يلا حبيباتي فوتو لجوا غسلو ايديكم وتعالو بتلاقو الغدا جاهز

ندى: شامة ريحة ايشي زاكي والله العليم عاملة ملوخية

امي: يا ستي حزرتي برافو ملوخية وغير شكل من الي بحبها قلبك لك يلا هلا بتبرد

ندى: ووووليه ريحتها شو بتشهي بعدولي هيك بدي اقعد بالنص واتربع

وجد: لك عمهلك ندوش هلا بتتشردقي ما بتعودي تعرفي تتنفسي

امي: اتركيها لك بنتي تاكل صحتين وهنا حبيبتي شو كنت بدي اقلك اليوم مرقت علي مرت عمك صفوان

ندى: ايه شو بدها

امي: جايتك بالحكي قال انه انه بدها

وجد: امي خوفتينا شو بدها

امي: بدها تطلب ايد اختك ندى لابنها معن

رميت المعلقة من ايدي

ندى: بس امي انتي بتعرفي اني ما بطيقه لمعن بعدين لا تنسي يا امي انه معن كان متزوج سماح بنت جيرانا وطلقها وهي رفيقتي كتير

امي: انتي بتعرفي ليش طلقها

وجد: امي كلام ندى مزبوط حتى لو اخدها الجنود هو بيعرف انه مو بايدها ولا الي بصير هي راضية عنه

ندى: يعني بكرة اذا تزوجته وشي جندي اخدني غصب عني بقوم معن بطلقني

امي: بعيد الشر لا تحكي هيك بس والله ما بعرف شو بدي قلها

ندى: خلص معناتا امي بكرة بتقليلها انها ما بدي اتزوج لا معن ولا غيره خليها ترتاح

بعد ما خلصنا غدا وضبينا السفرة قعدت شوي مع العيلة مع شربة شاي لحتى عتمت الدنيا وفاتت امي تنام

وجد: ندى شوفيلي امك غفيت

ندى: انطري شوي ليتقل نومها

وجد: لك محمد صرله ساعة ناطرني برا

ندى: مو خايفة حدا من الضيعة يشوفك ويجي يحكي لامك

وجد: لا موخايفة ليكك عم تراقبيلنا الوضع

ندى: ايه شي يوم انا رح افسد عنك

وجد: ايه استرجي اعمليها هلا المهم انا ما بطول امانة غطي علي لحتى ارجع تمام

راحت وجد لتقابل محمد ابن الجيران عند شجرة التفاح الي متواعدة تقابله عندها من خمس سنين
محمد شب تعيب شغيل بس الدنيا مو جاية معه نفسه يخطب وجد ويعيش هو واياها ببيت واحد وتحت سقف واحد

قعدت عباب البيت عطرف الحوش انطر وجد لترجع سمعت صوت حركشة قريبة

ندى: بسم الله الرحمن الرحيم

وطن: بعتذر اذا ازعجتك كنت عم اتفقد الضيعة اذا في شي مو مزبوط

ندى: حصل خير

وطن: انتي شو مسهرك هون عالباب ما بتعرفي انه ممنوع التجول بعد الساعة 8

ندى: انا كنت عم

وطن: ما رح احرجك اكتر ولا بدي اعرف اكتر بس وجودك هون رح تسببلك مشاكل كتيرة

ندى: بس انا ما عم اعمل شي

وطن: انا بس روح رح يجي غيري ويدخلوكي غصب او يشحطوكي معهم

ندى: طيب والعمل

وطن: بتحبي انطر معك شوي

رفعت كتافي بتردد ( ماشي ما في مشكلة )
قعد وطن مقابيلي وهو ساكت بقينا ساكتين اكتر من خمس دقايق

وطن: انتي شو اسمك

ندى: اسمي ندى

وطن: كتير حلو اسمك حتى انتي حلوة كتير

وطيت راسي بخجل ( شكرا )
وانت اسمك وطن صح غريب اسمك

وطن: ايه انا امي من عندكم من هون وابي من برا حبو بعض وتزوجو بس اهل ابي رفضوها بشدة لامي ما عادت تقدر ترجع عبلدها ولا قدرت تظل عند اهل ابي بس لما عرفو انها حامل سكتو عنها شوي وهي بالشهر السابع توفى ابي ورجعت امي تتعرض للمدايقات حتى ولدتني اخدتني وهربت فيني وسمتني وطن

ندى: ايه وشو صار بعدين

وطن: انقتلت امي قتلوها اهلها ورموني بالشارع بدون اهل ولا عيلة لحتى لقيوني ناس ورجعوني لاهل ابي

ندى: اسمك بيعني حب البلد كيف بتقدر يكون اسمك بهالجمال وتكون انت هيك

وطن: مو كأنك تعديتي حدودك ( لو يصحلي احرق هالضيعة بلي فيها ما بأخر مستحيل انسى منظر امي وهي عم تموت قدامي )

ندى:………

وجد اجيتي

وجد: بسم الله هيدا شو بيعمل هون

ندى: كان عم يسأل شو عم اعمل هون

وجد: يلا امشي فوتي جوا معي

ندى: ماشي شكرا الك وطن

وجد: قلتلك امشي ندى

دخلنا لجوا وكانت وجد مبسوطة كتير بس انا كنت بعالم تاني عم فكر بكل حرف قاله وطن
تاني يوم صحيت من بكير ورحت على دلال رفيقتي لنروح سوا عند ام نصر تعلمنا خياطة واحنا بالطريق شفت وطن واقف بعيد عنا

ابو فوزي : يا ابني يا وطن والله ما معي اليوم ما طلعت شي من الغلة والله ما معي اكل

وطن: لو سمحت يا عمي هيك اوامر رائد بيك

ابوفودي:طيب من وينلي والله ما معي

قربو الجنود الي مع وطن ومسكو ابو فوزي ليضربوه

ركضت لعنده ( وطن بيك العم ابو فوزي لو معه اكيد كان اعطاك
انا معي شوية هالمصاري خدهم عن العم ابو فوزي اليوم )

تنهد وطن واخد نفس قوي ( روحي انسة ندى خلص اتوكلي عالله )

سحبتني دلال من ايدي

دلال: لك شو عملتي كيف اتجرأتي تعملي هيك ما خفتي يأذيكي

ندى: ايه شو عملت انا كل الي عملته دافعت عن زلمة تعبان مسكين

دلال: بشرفي انك مجنونة

بعد ما خلصنا من حصة الخياطة دلال تأخرت شوي لانه ما فهمت كم شغلة وانا ما قدرت انطرها لتخلص روحت وانا بالطريق نزلت عند نبعة المي كنت بعرف انه وطن بهاد الوقت بكون موجود ليتفقد المكان

وقفت اكتر من ربع ساعة بس ما اجا كنت رح افقد الامل قبل ما المحه

وطن: ناطرة حدا
التفت لورا

ندى:بصراحة كنت ناطرتك لاشكرك عموقفك مع ابو فوزي بعتذر اذا عم سببلك مشاكل هيك

حمل شوية احجار وصار يرمي بقلب المي

وطن: لا ابدا ما صار اي احراج انا حتى لو ما اتدخلتي كنت رح مرقلو اياها مو حجر انا انسان

ندى: وطن انا بدي روح بس بدي قلك شي انت انسان منيح لا تخلي بذرة الشر الي جواتك تغلب الطبية خليك انسان منيح

مسك ايدي بقوة وسحبني لعنده

وطن: بعرف كتير منيح اني انسان كويس بس كتير منكم بهالضيعة لازمهم ترباية وقسوة

ندى: اول شي اترك ايدي عم توجعني وتاني شي مو انت الي بتقرر مين لازمه قسوة ولا غيرها احنا بشر بهالضيعة بني ادمين من حقنا نعيش

شد على ايدي بزيادة

وطن: مو من عندكم اكبر تجار المخدرات طلعو مو من ضيعتكم انتشر القتل لحتى اضطرينا ننزرع هون ليعم الامن شوي جاوبي انطقي

ندى: قلتلك عم توجعني اتركني بقا

ترك ايدي وكان عم يطلع فيني وعيونه حمر كتير
تركته وراي ومشيت لرجعت عالبيت كانت امي ووجد عم يحضرو بالغدا وبنادو علي لاتغدى

ندى: مو جوعانة هلا بس لحتى جوع اكيد رح اكل

تركتهم وفتت لجوا

امي: اختك مو طبيعية مالها

وجد: والله ما بعرف يا امي الها يومين مو على طبيعتها
رح قوم شوفها

وجد: ندى بقدر فوت

ندى: شو بدك يا وجد

حطت وجد ايدها على راسي بلطف

وجد: انتي بتعرفي انه احنا اخوات وما النا غير بعض احكيلي لك اختي شو مالك شو صايرلك

ندى: تعبانة من كل هالوضع من كل هالحياة
كبارية الضيعة تجار اسلحة ومخدرات نفذانين بريشهم والجنود عم يقتلو ويعتدو عالبنات ويسرقو
وما حدا ضايع بين الاجرين غيرنا

وجد: روقي لك اختي الا ما تنحل صدقيني رح يجي يوم وتفرج بس قولي ان شاء الله

ندى: ان شاء الله ليكي انا اليوم ما رح انطرك برا خلص اليوم ما في داعي تشوفيه لمحمد

وجد: ندى اوعي تقوليها منشان الله بس اليوم ترا اليوم عيد ميلاده لمحمد الله يخليكي

ندى: وجد والله انا قلبي بيسقط كل ليلة من الخوف

وحد: وعد شرف بكرة لا

ندى: لشوف اخرتها معك

المسا بعد ما نامت امي راحت وجد للبستان وانا قعدت عالباب انطرها لترجع
بعد ما هدي الوضع تماما بالضيعة وما عاد في حركة اجا لعندي وطن عم يتحجج انه بيتفقد الضيعة

وطن: شو كمان اليوم عم تراقبي الوضع لاختك

ندى: هيك شي

وطن:انا بعتذر على كل كلمة قلتلك اياها الظهر

ندى: ليش لتعتذر كلامك صح

مد ايده لجيبته وطال منها سنسال

ندى: شو هادا

وطن: سنسال ذهب كان لامي زمان هو الشي الوحيد الي بقيلي منها بدي قدملك اياه اعتبريه هدية اعتذار

ندى: بصفتك شو بدي اقبل الهدية منك

وطن : بصفتي عم اعتذر منك

ندى: انا ما فيني اقبل الهدية هي منك بخاف حدا يشوفها معي متل ما انا هلا خايفة حدا يشوفك معي

وطن: شو عم نعمل احنا لتخافي

ندى: بغض النظر

قرب شوية لجهتي باسني عخدي
( هلا ممكن تخافي )

ندى: وطن بيك انت عارف شو هو الشي الي عملتته انا ما بسمحلك بهيك تصرف مو يعني اذا اخدت واعطيت معك تتصرف هيك

حط ايده عتمي ( هش لا تحكي كتير هاد السنسال مني اقبليه كهدية اعتبريني رفيقك صديقك اي شي بدك اياه )

ندى: انا وانت مستحيل يكون بينا صداقة انت عارف انت مين وانا مين

حط السنسال بكفة ايدي وسكر ايدي عليه وراح

اجت علي وجد ملخبطة ما عم اعرف احكي حطيت ايدي على خدي مطرح البوسة وانا اتذكره واضحك بس المشكلة انا ووطن ما بنزبط سوا هو بعيد كل البعد عني مستحيل فكر فيه او حتى اسمح لنفسي تفكر فيه حط ايدي على خدي مطرح البوسة وانا اتذكره واضحك

بقيت يومين انا ووطن ما بنحكي مع بعض ولا حتى عم شوفه ليوم كان عندي درس خياطة وكان عم يأشرلي لحتى روح عالنبعة بده يحكي معي
تركت دلال وقلتلها عندي شوية اشياء بدي اشتريها وبلحقها
لما وصلت النبعة كان وطن واقف عم يدخن

ندى: نعم

وطن: ما في شي حبيت شوفك واسالك اذا ناقصك شي اذا محتاجة شي

ندى: برضه رح ارجع اسالك بصفتك شو عم تتطمن علي
هزني من كتافي ( بصفتي جندي عم يحميكي ويدير باله عليكي )

ندى: ضحكتني ها ( شايفه قلبي هاد لابن ضيعتي ما عطيتو مفكر ممكن اعطيك اياه
ما عطيته للي من دمي ولحمي لاني خفت منه يتخلى عني كيف بدي أأمنلك وانت بتعرف حالك مين بتكون

وطن: واذا قلتلك اني مستعد احميكي

سكتت شوي
ندى( وطن انت بتحبني شي
معجب فيني
حابب تحكي معي
احكي )

وطن: ندى انتي فهمتيني غلط انا ما بدي كون الا رفيقك او صديقك شخص تحتمي فيه

ندى: وانا ما بدي منك شي حل عني
تركته ورجعت عالبيت حتى هداك النهار ما داومته وبقيت طول اليوم تعبانة مقهورة عم يحاول يتقرب مني بكل فرصة بتصحله ولما بسأله انت بتحبني بيقلي بدي كون رفيقك وين حطها هاي رفيقي
باي قاموس بدي اصرفها

———–
في منزل رائد بيك

رائد: ادخل

وطن: احترامي سيدي قالولي انك طلبتني

رائد: فوت يا وطن بدي استشيرك بشغلة
اقعد اقعد ليش واقف
( شو يا وطن زمان ما عرفنا اخبارك )

وطن: اي اخبار سيدي انت بتعرف انه ما عندي اي اخبار

رائد: مين الصبية الي مدافعة عن بياع الخضرة وانت مسامحه بالغلة يومها

وطن: هاد باسل المكار الي قلك

ضرب ايده عالطاولة
رائد: ما مهم مين الي قلي المهم القصة الي صايرة
لازم تعرف شغلة بشغلنا هاد ما بينفع لا الرحمة ولا الشفقة ما بيجيبو خبز فهمان علي

وطن: فهمان

رائد: عالعموم الليلة جاييني بيك كبير وباشا من البشوات بدنا بنت من بنات الضيعة نبيض وجهنا فيها
مين بتقترح علينا

وطن: ما بعرفهم انا سيدي

رائد: ممممممم عم يقولولي في صبية اسمها ندى حلوة ونغشة جيبلي اياها

وطن : بس

رائد: خير في شي

وطن: لا ابدا بالاذن

———-

صوت خبط قوي عالباب

وجد: خير يا رب

امي: هدول جنود الاستعمار بس ما يكونو جايين ياخدوكم عند الكلب رائد متل ما عم ياخدو بنات الضيعة

كانت اختي وجد ماسكة بتياب امي وبتبكي
( امي لا تخليهم ياخدونا مشان الله لا تفتحي الباب )
حطت امي ايدها علىوجد تهديها والخبط عم يقوى اكتر
لراحت امي تفتح الباب

امي: وطن بيك انا والله ما الي هالبنات احنا ناس على باب الله ما النا الا سمعتنا الطيبة وشرفنا بين الناس

لما سمعت اسم وطن ارتحت شوي كنت واثقة فيه انه رح يحميني ما رح يسمح لحدا ياخدني

وطن : هيك الاوامر علينا ننفذها وبس جيبلنا بنتك ندى من جوا

فاتو الجنود لجوا وسحبوني من ايدي ووطن واقف عالباب

ندى: لوين اخديني يا كلاب وطن ببوس ايدك شوفهم

وطن: قلتلك هي الاوامر شو ما بتفهمي

ندي: تفووو عليك واطي حقير متلهم
يا امي ساعديني يا امي لا تخليهم ياخدوني

امي كانت عم تركض وراي وبتبكي لحتى حطوني جوا سيارة وما عاد شفت وجهها

ندى: ( تبكي ) وطن بيك منشان الله بترجاك تحميني منهم انا ما بدي كون متل البنات الي اخدوهم

وطن: مو كأنك دوشتنا اسكتي بقا )

بقيت طول الطريق ابكي لحتى وصلنا لقصر رائد بيك
جروني جنوده لجوا ووطن ماشي قدامهم واخدوني على غرفة مؤتمرات كان قاعد فيها رائد بيك ورجال تنين

رائد: اااوه غير شكل هالصبية
خدولي اياها عالجناح فوق

وطن : سيدي اذا بتسمحلي بكلمة

رائد : ايه وطن

وطن: سيدي انا اجريت تحرياتي الصبية ندى مريضة كتير حتى عم يقولو انها مرضها معدي ووضعها مو مريح

رائد: من وين جايب هالحكي هاد كله حكي فاضي

اسامة بيك : لك اخي ليش لنلعب بالنار وندخل بالشك ونعرض صحتنا للخوف رجعو البنت وجيبو وحدة مضمونة

وطن : وانا هيك عم قول

رائد: ماشي يا وطن رجعها للامورة
ما صدقت وقتها الي صار ابدا كيف وطن عرض حاله للخطر وكذب كرمالي
واحنا راجعين بالطريق

ندى: وطن شكرا الك

وطن: انا وعدتك احميكي
ديري بالك عحالك وعيونك لا بقى تخليهم يبكو ولسانك قصريه شوي

ندى: مرة تانية شكرا
ودعت وطن ورجعت عالبيت كانت امي عم تدعي وتبكي وجنبها وجد اختي عيونها متل الجمر من كتر البكى

وجد: ندى جيتي ما غبتي كتير طمنيني

ندى: ما صرالي ايشي وطن بيك ساعدني لارجع هون

امي: الحمد لله يا رب

من الرعبة الي اكلتها تاني نهار فعلا صبحت مريضة وما عم اقدر ارفع راسي حرارة ورشح وجسمي مطبش
لهيك بقيت كل النهار نايمة

———- في منزل رائد بيك

كان رائد واقف عالشباك الغيظ عم ياكلو بسبب عملة وطن بالليلة الي قبلها

رائد: نادولي وطن لهون بدي اياه

بعد خمس دقايق اجا وطن

وطن: طلبتني رائد بيك

رائد: ايه مزبوط طلبتك لاني بدي ابعتك بمهمة
المدام مجدولين مدامتي عندها سفرة هاليومين ورح ابعتك لعندها تحل محلها بالشغل وبكل شي لحتى ترجع

وطن: بس سيدي انا ما بعرف بهاد الشغل انا وظيفتي بالضيعة بس

رائد: انت وظيفتك تنفذ وبس ان شاء الله ببعتك عالمريخ

وطن: ماشي متى رح سافر

رائد: الليلة وبترجع بعد بكرة

وطن: تمام

————

كنت نايمة وعم اسعل لما سمعت صوت حدا عم يدق عشباكي بطرقات خفيفة عرفت انه وطن بده يشوفني بس كيف بدي اطلع وشو بدي قول لاني اذا قلتلها بدي اطلع رح تقلي انتي من الصبح مكسرة هلا صرتي بتقدري تروحي

ندى: امي انا بدي اطلع شوي

امي: لوين ان شاء الله

ندى: امبارح لما اخدوني الي ما بيتسمو شفت اخوها لدلال بالطريق لهيك لازم روح لعندهم عالبيت ويشوفوني ويعرفو اني رجعت بخير وسلامة ما مسني شي

وجد: شو هالمصيبة هي الي اجتنا متى بدنا نخلص من هالهم

ندى: ما رح طول

وجد: طيب انا بروح بدالك وبقلها انك بالبيت انتي تعبانة

ندى: لا ما بدي لازم روح انا مو حابة يشوفوني تعبانة وبكرة يحكو عني ابصر ليش تعبانة

وجد: طيب روح معك

ندى: لك لا كلها عشر دقايق ما بطول

طلعت من البيت وانا عم اتعكز على حالي مو قادرة امشي لحتى وصلت عالنبعة

ندى: كح كح

وطن: كانك مرضانة

ندى: ايه والله فاولت علي امبارح

وطن: اوووف الف سلامة عليكي

ندى: وطن انا ما فيني طول قلي في شي ناديت علي

وطن: اشتقت شوفك

ندى: ما فهمت

وطن: قصدي مشتاق شوفك لاني بدي ودعك بدي غيب عن الضيعة يومين وراجع

ندى: وانا

وطن: ندى مو بايدي شغل ضروري طلعوني فيه ديري بالك عحالك وحاولي بهاليومين ما تطلعي من البيت ابدا ولا تشوفي حدا لحتى ارجع

ما قدرت اتحمل الصدمة ووقعت من طولي بين ايديه

ندى: وطن لا تتركني انا هون ما الي حدا

وطن: وعدتك احميكي دايما لا تخافي

ودعت وطن ورجعت عالبيت مخنوقة ودمعتي ما نشفت وامي ووجد ما خلو طريقة ليعرفو فيها شو مالني وانا ما في غير هز براسي

———
سافر وطن
وغص قلب ندى
وامتلى قلب رائد بالحقد

رائد: فهمت علي شو عم قول

باسل: يعني البنت الي كانت هون مو مريضة

رائد: لا لا وطن حكى هيك لانه ما بده حدا يقرب من البنت وانت بتعرف بشغلنا ممنوع نحزن ممنوع نحب ممنوع نعطف
شو باسل انت قدها ولا كيف

باسل: قدها يا سيدي ولو بس بدي كون ايدك اليمين منشان الله

رائد( في نفسه ) ما حزرت حدا يكون ايدي اليمين غير وطن لهيك رح بعد عنه كل الناس لازم بكون قوي وما يحب

باسل: سيدي عم احكي معك

رائد: اكيد رح تصير ايدي اليمين يلا بس تعتم الدنيا ابعت شي حدا يجيب البنت قبل ما يرجع وطن بدي كل شي يكون منتهي

نفس الخبط ونفس الخوف والرعبة تعرضتلهم بس هالمرة وطن مو موجود الشي الوحيد الي كنت حس بامان بوجوده مو موجود
اخدوني الجنود وامي تصرخ وتبكي
هالمرة ما دخلت عند رائد بيك هالمرة اخدوني عالغرفة رموني فيها وغطولي عيوني
اااااه وينك يا وطن
وعدتني تحميني
جيتني تشكي الزمن وجيتك اريد ادفى لقيت بقلبي وطن ولقيت بك منفى
ااااااانت وينك

……. يتبع
#موانع_عشق_بقلم_حنين_طه
#موانع_وطن

بقيت يومين بهالغرفة ما بعرف شو عم يصير برا منها وباسل يفوت ياخد الي بده اياه ويطلع يتركني لوحدي بهالغرفة مهمشة محطمة ضعيفة ما فيني اشكي ولا بقدر احكي لا عشي لحتى اجا الفرج ورجعت عالبيت طول الطريق الكل كان عم يطلع فيني شي نظراته احتقار وشي حزن وشي كان عم يسالني بعيونه شو صار معك
دخلت عالبيت لقيت امي متسطحة عالارض وعم تبكي قربت لعندا بدي ضمها وابكي بحضنها لقيتها محتاجة تبكي بحضني اكتر مني

امي: طول عمري بكره خلفة البنات وبخاف منهم كنت بعرف انه همكم للممات بس شو اعمل اذا نصيبي جيب بنات

ندى(تبكي بحرقة مو ذنبي الي صار يا امي ما فيني قول الا حسبي الله ونعم الوكيل )

كل هاد الي صار ووطن لسا ما رجع بعد كم يوم سمعت من اختي والكل عم يحكو انه وطن بيك رجع وكل الوقت انا طبعا ما طلعت براالباب كنت كل ليلة اسمع صوت حجارة عم تخبط عشباكنا وبعرف منيح انه هاد وطن بس ولا مرة طلعت لشوفه لحتى اجا نهار امي تعبت كتير وطلعت من البيت لنادي جارتنا تشوفها وانا عم امشي مسكني حدا من ايدي بقوة

ندى: اترك ايدي بدي امشي

وطن: الي كم يوم راجع وعم حاول شوفك عم اجي لعند باب بيتك ما عم تطلعي ولا عم شوفك

ندى: ايه طبعا المفروض مني كان اطلع وهنيك بالسلامة وقلك اهلا وسهلا شرفت ما هيك يا بطل

وطن: ندى ليش هيك عم تحكي معي مفكرة اني رحت من هون بارادتي والله كله غصب عني

ندى: وطن حاج بكفي ما عاد بدي اسمع انا اصلا ما الي دخل فيك تبقى تروح هاد حقك انا ما عاد فيني اتحمل اكتر من هيك

وطن: ندى بوعدك ما عاد اترك الضيعة ابدا وابقى جنبك عطول

ندى: للاسف يا وطن ياما وعدتني قبل هيك وكله بالاخير طلع حكي فاضي روح اسأل رائد بيك وباسل عن الي صار بغيابك

رجع وطن مسك ايدي

ندى: قلتلك اتركني

كملت طريقي ورحت لعند الداية رفضت تستقبلني وكاني عاملة شي عملة كبيرة اذا احنا مو راحمين بعض بده يرحمنا الغريب
طيب انا شو بدي اعمل امي كتير مريضة وعم تموت قدامي ومو طالع بايدي شي اعمله
ما في مكان روح عليه ولا مكان الجأله رجعت عالبيت وانا عم امشي خطر ببالي وطن وانه ممكن يساعدني هالمرة حملت حالي ورحت لعنده كنت سامعة من بعيد صوته عم يخانق ويصرخ بباسل
بس اذا باسل مأمور يعمل هيك شو رح يطلع بايد وطن وصلت ودقيت دقتين خفاف طلعلي جندي من جوا سألته عن وطن وقلتله انه لازم شوفه ضروري

نطرت شوي لحتى طلع وطن وحالته مبهدلة ومبين انه عامل طوشة

وطن: ندى انا اااااسف
ما بعرف شو بدي احكيلك

ندى: وطن انا مو جاية حاسبك هلا

وطن: انا خذلتك

ندى: ما عاد ينفع هادالحكي هلا
هاد نصيبي
ايه لا تطلع فيني هاد نصيبي
نصيبي حب حدا مو من توبي
نصيبي تبعد عني
نصيبي يصير الي صار
ونصيبي ما عاد حدا يحكي معي
وكأنه الي صار بايدي
عالعموم وطن انا جاية لاطلب منك تساعدني بامي
لانها كتير تعبانة ورحت لعند الداية وما قبلت تيجي تشوفها

وطن: طيب انتي روحي وانا بلحقك بعد خمس دقايق

رجعت عالبيت لقيت امي مسطحة بالحوش
امي: ما قبلت تيجي معك اااااخ وين كنا ووين صرنا

وجد: وين كنا امي كنا عايشين بخوف وحرمان وهلا بس الي كنا خايفين منه صار

ندى: معها حق ما تيجي قرفت مني اذا انا صرت بقرف من حالي

وجد: الباب بدق مين يا ترى

ندى: هاد وطن بيك جايب معه طبيب ليشوف امي

وجد: انا بفتح

دخل الطبيب لعند امي مع وجد وانا بقيت بهالحوش مع وطن

وطن: ندى

ندى: ايه قلي

وطن: لما كنت مسافر كتير شغلات اجت ببالي ذكريات حلوة وبشعة كتير
تذكرت امي
تذكرت رفقاتي بالجامعة
وتذكرتك

ندى: وانا يا ترى من ضمن ذكرياتك الحلوة الا البشعة

وطن: يمكن انتي احلى شي صار بكل حياتي

ندى: قبل ما روح مع باسل ولا بعد

وطن: الانسان النظيف بيبقى نظيف مهما مرقت عليه شغلات تحاول توسخه
اطلعي فيني ندى
نزل على ركبه قدامي
( صدقيني لو بعرف انه رح تنأذي بغيابي ما تركتك لحظة لو بدي اخسر عمري كله لاحميكي
وحياتك وحياة الي خلقك ما رح فوتها لا لرائد ولا لباسل وبكرة بتقولي وطن قال
رح اخدلك حقك كامل بس انتي قليلي مسامحك )

قبل ما يكمل كلامه طلعت وجد والطبيب من عند امي

الطبيب : الست متعرضة لانهيار عصبي بيلزمها راحة كتير وتبقى اعصابها هادية

وطن: شكرا دكتور

بعد ما طلع وطن من عنا اجت لعندي وجد وصارت تستجوبني

وجد: انتي شو في بيني وبينه لهاد

ندى: وجد حلي عني الي فيي مكفيني ايه

تركتها ورحت عالغرفة تسطحت وتاني نهار قمت تحممت وغيرت ولبست توب جديد ،،،، فتت اطمنت على امي وطلعت عالنبعة كنت حابة شوف بنات ضيعتي ولو اني بعرف انه ما حدا منهم رح يقرب علي ويحكي معي
او كنت مشتاقة لاشوف وطن
وصلت عالمي وكان عندي احساس انه رح يجي
شميت ريحته لما وصل المكان حط ايديه على عيوني من ورا

وطن: ممممم مين انا

ندى: ما بعرف استني لحس ايديك
عجزت مين انت

وطن: ليكي انا شب دعبول وشعري ابيض ومقطقط

ندى: معناته انت وطن

فلت ايديه من على عيوني
وطن: يا عليكي هلا انا دعبول وشعري ابيض ومقطقط

ندى : هئة انت مو هيك انت طويل عيونك سود شعرك اسود
انت حلو
قرب ناحي حط جبينه على جبيبني
(بفهم من هيك انك مسامحتيني )
بعدت من عنده

ندى: شو رأيك نقعد على هديك الصخرة

وطن: مو خايفة حدا يشوفك معي

ندى: ما عادت تفرق معي ما الكل عم يحكي علي عالطالعة والنازلة لهيك ما بتفرق

وطن: بس انا بتفرق معي ما بدي حدا يحكي عليكي
تعي نقعد هون عالعشب

ندى: وطن هلا انت قديه عمرك

وطن: عمري 28 سنة

ندى: يعني اكبر مني بعشر سنين

وطن: ايه يعني الي قدك بيحكولي بابا

ندى: هلا هاد الي طلع معك

وطن: طيب اسف بعتذر ما هي وحدة من تنين يا اما بيحكولي بابا او بيحكولي حبيبي شو قلتي انتي اختاري

ندى: لا الي متلي بيحكولك وطن حاف

وطن: طيب يا ستي بتموني
ندى هلا انتي طلعتي شي من الضيعة بكل حياتك

ندى: لا ابدا وين بدي روح ما الي حدا برا حدود هالضيعة

وطن: طيب شو رأيك بكرة اطلع انا واياكي عالمدينة بدي فرجيكي الدنيا كلها

ندى: وشو بدي قول لامي على اي اساس بدي اطلع

وطن: دبريها رح خليكي تقضي نهار بعمرك ما رح تنسيه خلص بكرة بنطرك عند اول الطريق الي بتم الضيعة

ندى: وبتوعدني تحميني

وطن: بعيوني رح بحطك

رجعت عالبيت وكانت امي نايمة وحالتها احسن من قبل
قربت منها وحطيت راسي على صدرها

ندى: ااااخ يا امي لو فيي احكيلك شوي عن الي جوا قلبي لو بقدر قلك قديه انا حبيته لوطن
قديه عم اتعذب كل ليلة لاني بعرف رح يجي نهار ما كون اله ولا رح بكون الي

كانت غرقانة بالنوم بست ايدها وراسها غطيتها منيح وقمت لحتى انام

وجد: والله بعدبكير بتطلعي من صبح ربنا وبترجعي باخر الليل
ما سمعتك صارت زفت قلتي لحالك بتوسخيها اكتر

ندى: وجد اخرسي انت شو بدك مني وشو الك فيني
ان شاء الله بطلع طول النهار التهي بحالك وبمقابلتك الغرامية مع سيد العشاق بالليل

وجد: عم تحكي معي انا هيك

ندى: انتي دقيتي الباب وانا بس سمعتك الجواب
تصبحي على خير
هديك الليلة ما نمتها وانا فكر بكلام وجد معقول انا صرت هيك بس انا كتير بخاف عحالي وعسىعتي
رجعت قلبت تفكيري على وطن بنفسي قضي معه يوم بس شلون
شو بدي قول لامي لارجع
بس انا اذا بدي شي لازم يصير ،،، نمت وفقت من بكير كتير غيرت ولبست توب بسيط وطلعت من البيت عالهدا مشيت للمطرح الي اتفقت انا ووطن نلتقى فيه

كان لابس بنطلون جينز وقميص ومغير تيابه العسكر

ندى: انت طالع احلى مني اليوم

وطن: اكيد احلى لانه عيونك الي عم بتشوفني
كيف قدرتي تطلعي من البيت

ندى: ما بعرف الله يستر لما روح طلعت بدون ما قول لحدا اني طالعة وانت

وطن: عادي قلتلهم بدي اخد اليوم اجازة
جااااهزة

ندى: ما فهمت

وطن: اركبي وراي عالدراجة

هدى: والله بخاف اركبها قوم اسقط ولا يصيرلي شي

وطن: انا وعدتك احميكي

ركب وطن وانا ركبت وراه وغمرته من ورا شعور كتير حلو لما تكون مع الشخص الي بتحبه
كان وطن ماشي بسرعة وطاير فينا فلت شالي عن راسي وشعري صار يضرب على وجهي

وصلنا عالمدينة شي اشبه بالخيال شوارع كبيرة ونظيفةً
محلات بكل مكان
بنات ماشيين بالشارع بلبس كتير عيب بالنسبة الي
حتى اني صفنت بحالي معقول وطن تارك كل هالجمال هون وجاي لحتى يحبني انا

نزلنا عن الدراجة ومسك ايدي وصرنا نمشي ونحكي

وطن: تعبتي

ندى: لسا مو كتير

حملني

ندى: شو عم تعمل نزلني

وطن: ما بدي اياكي تتعبي

صرت اضربه عكتفه ( لك نزلني والله لحتى انزل لافرمك )
لحتى وصلنا عند شجرة نزلني
وطن: وهي نزلتك فرجيني كيف بدك تفرميني

ندى: لا بقى تعيدها

وطن: ايه حاضر يلا شرفي هي مطعم حلو كتير
كتير بتردد لهون تعي معي

فتنا عالمطعم وانا كل ما امرق من جنب شغلة بحلق غيها اكتر من ربع ساعة ،،، جو جديد. عالم تانية

وطن: عجبك المكان

ندى: ما كنت بتصور انه في هيك اماكن حلوة بالدنيا
وطن اسالك سؤال
هلا الناس الي عايشة هون بالمدينة عايشين براحتهم وعلى كيفهم ما حدا بتدخل فيهم

وطن: ايه مزبوط

ندى: طيب ليش نحنا لا

وطن: ماااا بعرف
يمكن لانه الفقير كل الناس بتستقوي عليه
يمكن لانه الضعيف العالم بتدعسه وبتمشي
يمكن لانه نصيبك

هلا احنا جايين هون لننبسط مو لنفتح مواجع
خدي هي المينيو اطلبي الاكل الي بدك اياه

فتحت المينيو الي قال عنها وبلشت اطلع فيها وعيوني عم تزغول

وطن: شو ندى اخترتي شي
او يمكن ما عرفتي الاشيا المكتوبة

ندى: بصراحة انا ما بعرف اقرا

وطن: ااووووه انا اسف طيب شو رأيك اطلبلك عزوقي

ندى: متل ما بدك

طلب وطن كتير شغلات طبعا ما بعرف ولا اي شي منهم وبعدشوي اجا الجرسون ومعه اطباق اكل كتير
كان وطن مقابيلي عم ياكل بشراهة وانا بس اطلع فيه مو عارفة امسك العصاية واكل فيها حتى انتبه وطن علي وصار يحاول يطعمني

كان في اصوات ضحك جنبنا عالية كتير وبلشت تعلى اكتر فهمت انه الموجودين عم يضحكو علي لانه لبسي وطريقة اكلي مبينة اني بنت ضيعة
والكل كان مستغرب من وطن لانه عم يسايرني خاصة انه شخصية معروفة
حط وطن العصا من ايده

وطن: شو رأيك ناكل بايدنا

ندى: وطن خلص انت كل شو بدك فيني ما بدي احرجك اكتر

وطن: انتي وانا واحد يلا كلي

بقدر قول انه هيدا احلى يوم بحياتي واكتر يوم بنبسط فيه
رجعنا انا ووطن لعند الضيعة وصار لازم نفترق عند بابها

وطن: بتمنى تكوني انبسطتي

ندى: وطن ما بتتصور انه صار لازم اسمعها منك

وطن: شو هي

ندى: انت بتحبني ؟؟

وطن: خلينا نتركها للايام نتركها لقدام شوي

ندى: بعتذر منك ما كنت بعرف بعد كل شي بينا وبعد الي عشنا سوا لازم انطر كمان شوي سلام

تركته وراي ومشيت بالضيعة بسرعة بدي وصل عالبيت قبل ما تعصر الدنيا
كنت ماشية وعم سب على وطن
( غبي مفكرني لعبة بايده اانا بفرجيه والله لخليه يشتهي يشوفني وما يقدر )
عقلي ملتهي بتصرف وطن لقبل ما وصل بيتنا بشوي شفت في كتير ناس واقفة عالباب ركضت بسرعة لجوا

وجد: منيح الي شرفتي

ندى: وجد شو في

وجد: وين كنتي
جاوبي احكي كنتي طاشة بشي مكان بالضيعة بالبستان او عند النبعة او يمكن عند برا الضيعة

ندى: وجد مو وقت الكلام هلا شوفي شو صاير امي وينها

وجد: امي تعبت كتير خاصة لما عرفت انك مو بالبيت من الصبح فكرت الجنود اخدوكي مرة تانية ما بتعرف انك هالمرة شكلك رايحة برجليكي
تعرضت لجلطة قوية ونقلناها عالمشفى الي باول الضيعة

ما وعيت عحالي كيف صرت صرخ وابكي وقلهم ( بدي امي )
طلعت مباشرة لعندها عالمشفى كانت نايمة وحوليها اجهزة شي معلق براسها وشي بانفها وشي بصدرها
ما سمحولي الاطباء فوت جوا لعندها كنت مشتاقة شم ريحتها وضمها وابكي
محتاجة قلها تسامحني
بقيت امي بالمشفى مو صاحية عحالها اكتر من اربع ايام وانا نام وقوم عندها بالمشفى صلي وادعي ربنا يرجعلنا اياها بصحة وسلامة
عاهدت ربي اقطع علاقتي بوطن نهائي بس امي تصح وترجعلنا
لحتى شفتها عم تفتح عيونها شوي

ركضت على ايدها بوسهم

المرضة: لو سمحتي المريضة لسا بحاجة لراحة ممكن ما تتعبوها

امي( تحكي بصعوبة) ندى يا امي انا بعرف انك الك كم يوم هون ما ارتحتي

وجد: خليها يمكن تحس بغلطها شوي

ندى: انتي بصير تسكتي

امي : رح تتقاتلو هون روحي امي ندى غسلي وغيري وارتاحي شوي

بست ايدين امي وطلعت ارتاح بالبيت شوي وارجع لعندها
بالطريق شفت وطن كان عم يحاكيني بعيونه وعم يطمن علي
ما قدر بحاكيني لانه اختي وجد كانت معي وهي من غير شي شاكة انه في بينا علاقة
دخلنا عالبيت وكالعادة طوش انا ووجد مين رح تتحممم اول

وحد: يا عليكي شو مجنونة خلص فوتي تحممي وانا بستناكي لتخلصي

ندى: ايه كتر خيرك شكرا جزيلا اختي الكبيرة

وجد: خلصي هلا بغير رأيي

ندى: لا لا دخيلك رايحة

فتت عالحمام ولسا عم صب عحالي مي سمعت صوت خبط قوي عالباب وناس برا عم تصرخ

وحد: قلتلك اختي عم تتحمم وين تفوت لعندها هلا بقلها تلبس وتطلع

دقت وجد علي ( ندى البسي اي شي عحالك واطلعي)

خفت كتير لبست عحالي حتى بدون ما غسل راسي وطلعت شحطوني انا واختي من البيت واخدونالعند ساحة العقاب

هي ساحة كبيرة بحطوه فيها اي واخد خالف قانون ما وبيضربوه ،،،، الكل كان عم يتصفن ببعض وكل نسوان وبنات الضيعة مجموعين ورائد بيك واقف عالمنصة ليحكي

رائد: اكيد كلكم مستغربين سبب وجودكم هون اكيد مو حب فيكم ولا لانه مشتاق شوفكم جبتكم
بس مدامتي من يومين كانت بالضيعة وهي عم تتجول ضاعت منها اسوارة تقيلة واكيد شي وحدة حيوانة منكم اخدتها

دلال: كيف بدنا ناخدها يا سيدي واحنا اصلا مدامتك ما شفناها

رائد: اخرسي وليه المدام مجدولين كانت هون وعملت جولة بالضيعة ووقتها سقطت الاسوارة واكيد وحدة منكم اخدتها
وهلا بتحبو تعترفو ولا ابعت جنودي يدور ببيوتكم وينكتوها نكت

سكت الكل اكتر من عشر دقايق

رائد: هيك لاكن ما حدا منكم رح يعترف
( فتشولي البيوت كلها انكتوها نكت اقلبوها قلب بدي شوف الاسوارة هلا
بدي اياها تلتقى )
غابو الجنود شوي ورجعو معهم الاسورة والسنسال الي اهداني اياه وطن

الجندي : سيدي لقينا هدول في بيت البنتين ندى ووجد

وجد: هدول مو اغراضي ما بعرف عنهم شي

رائد بيك : لمين هدول
عم اسال لمين هدول
ندى: الشنتة هي الي بس السنسال والاسورة مو الي ما بعرف كيف اجو لاغراضي

رائد: سارقة مدامتي وسارقة سنسال امه لوطن

وطن: سيدي انا ما بتوقع هي سرقتهم يمكن وقع مني مو اكتر

رائد: له يا وطن بعرفك اذكى من هيك

ندى: انا ما اخدت شي اصلا انا الي اربع ايام عند امي بالمشفى اسأل الكل هون ورح يقولولك اني ما كنت موجودة

رائد: حضرولي الكرباج

ندى: قلتلك انا ما اخدت شي

رائد: وطن هي مهمتك بدي التياب الي عليها تتمزع بدي شوف الدم عم يسيل عالارض بدي صوت صراخها اسمعه وانا قاعد ببيتي

وطن: انا ما بقدر يا سيدي بعمري ما عاقبت حدا

رائد: عم بتخالف الاوامر يا وطن كلمة تانية بتنجلد انتي وهي سوا

ربوطولي ايدي ومسك وطن الكرباج وهو عم يرجف
لحتى يضربني قبل ما يبدا قرب لعندي وقلي
ندى هلا اجا وقتها

انا بحبك
وبلش يضرب فيني لحتى الدم صار ينفر نفر مني
بس صوتي ما طلع لاكتر من مساحة قلبي
سكت الكلام جوا وكاني اختنقت من شدة الالم

…… يتبع في الجزء القادم

اول مرة بكتب قصة من هالنوع بتمنى ما تستعجلوني وتخلوني اعرف اكتب اجزاء القصة براحتي قراءة ممتعة ولا تنسو تحطو كومنت

81 تعليقاً

  1. القصة روعة ان شاءالله متتاخري علينا من جد انسجمت مع القصة وعم فكر فيها ان شاء الله النهاية حلوة مو حزينة ..يعطيك الف عافية ع مجهودك

  2. ماشاء الله قصه فوق تاثيريه راءعه اثرت فيه جدا من فضلك تابعى فى الكتابه ولاتتاخرى فى النشر لتنى بافتح كل يوم وبادور جزاكى الله خيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.