الرئيسة / منوعات / قصة عندما يكتب القدر لحنين طه الجزء الأول

قصة عندما يكتب القدر لحنين طه الجزء الأول

/
/
/
7110 مشاهدات

قصة عندما يكتب القدر لحنين طه الجزء الأول
هذه القصة مقدمة لكم من قسم المنوعات في زاكي, متابعة شيقة لكم.
تنويه ( القصة خيالية خيالية خيالية 
حتى ما حدا يجي ويقلي مستحيل هيك وما بيزبط هيك 
قد تتشابه احداثها مع شيء من الواقع لكنها قصة رسمتها بخيالي وحبيت اترجمها على ورق )

قصة عندما يكتب القدر لحنين طه الجزء الأول

#عندما_يكتب_القدر_بقلم_حنين_طه
الجزء الاول 
نبدأ

طفلة صغيرة بعيلة متدينة كتير كل شي عندهم ممنوع ملتزمين كتير ،،، ابي اعظم انسان شفته بحياتي بعمره ما قصر معي او مع اخي بشي دايما بشوفه الرجال الشغيل الي بيتعب لحتى يأمن لقمة عيش لولاده وحياة كريمة )

امي قطعة من الجنة حنونة وطيبة كتير بس الغلط عندها ممنوع يعني بتظل معك طيبة ومنيحة طوال ما انت منيح معها واذا غلطت شي غلطة بتصير شخص تاني لهيك دايما كنت اتجنب اغلط قدامها بشي

اخي مهند شب طايش نوعا ما دايما معترض عكل شي ما شي بيعجبه وشو ما اهلي قدموله ما بيعجبه وبيعترض وبيشكي سقط تلت مرات بالتوجيهي لحتى اجا لابي بنهار وطلب منه يترك الدراسة ويشتغل ،،، رضي ابي بالامر الواقع وحكى مع رفيقه ليشغل مهند عنده بمحل اثاث
ومن اول شهر جبله سيارة اخر موديل لحتى يروح ويجي فيها

وانا دلوعة العيلة واخر العنقود يارا ،، بنت مطيعة ما بقول لا لاي شي وما بزعل حدا مني روحي معلقة برفيقتي منى
دخلنا تمهيدي سوا والمدرسة سوا وكل وقتنا مع بعض

—————————

منى: مرحبا خالة ام مهند كيفك

امي: اهلا حبيبتي منى شو جاية لتدرسي مع يارا

منى: ايه والله خالة عنا امتحان جفرافيا بكرة ويا دوب نلحق ننهي المادة الي بايدنا

اني: الله ينجحكم يا رب فوتي بنتي ليكا يارا جوا بالغرفة ادخلي عندها

يارا: ها منوش جيتي فوتي لجوا
فاتت منى لعندي حتى نبدا دراسة ما في شوي وطلعت الروائح الطيبة من المطبخ

منى: وووليه شو هالريحة الطيبة دخلك امك شو طابخة

يارا: تعي نحزر امي شو طابخة

منى: انا بقول منسف

يارا: يعني قربتي ششبرك اليوم امي طابخة

منى: يا ويلي شو مشتاقة لهطبخة

يارا: معناتا اليوم غداكي معنا ها احسبي حسابك

منى: لك لا ما بدي ازعجكم خاصة انه ابوكي واخوكي مهند بكونو قاعدين عالسفرة

يارا : هلا بشرفك خجلانة من ابي واخي

منى: بصراحة من ابوكي لا بس من اخوكي مهند ايه بخجل

يارا: منى اطلعي فيني مهند بدايقك شي

منى: هلا هو عمره ما حكى بس نظراته ما بعرف كيف يعني بس التقي فيه بياكلني اكل بتطليعاته

يارا: منى انتي بتعرفي انه مهند ملعوب وما اله امان ما بدي وصيكي اوعي تعطيه وش او تفكري بيوم انه اخي ممكن يصير محترم

منى: يا عليكي هلا في وحدة بتحكي على اخوها هيك

يارا : ايه انا لاني بحبك وما بدي اياكي تتورطي باخي وعمايله

منى: خلص توكلي عالله روحي شوفيلنا امك خلصت اكل رح موت من جوعي

يارا : تمام

رحت لشوف امي وكانت عم تحط اخر لماستها بالطبخة
نديت على منى من المطبخ وقلتلها انه الاكل صار جاهز

منى: تسلم ايدك يا خالتو عذبناكي
امي: لا حبيبتي ربنا شاهدعلي اني بحبك متل ما بحب يارا

منى: تسلميلي يا خالة

قعدنا انا ومنى وامي عالسفرة بعد شوي فات مهند

امي: شو ابني مروح بكير

مهند: ايه قلبي حسني انكم حطيتو الاكل جيت ركض
كيفك منى

منى: اهلين مهند بخير انا انت كيفك

مهند: الحمد لله ( صحيح امي حكيت مع ابي وانا جاي قلي ما رح يقدر يجي عالغدا اليوم )

كل القعدة عالسفرة ومنى ومهند ما شالو عيونهم عن بعض هالوضع ما عجبني ابدا وحسيت انه في شي مو طبيعي

امي: شو يارا لوين امي معقول شبعتي

يارا : لا ماما ما شبعت بس بدي جيب فاينة من جوا

دخلت بسرعة عالغرفة ومسكت موبايل منى فقدت سجل الاتصالات ما كان في شي فتحت عالمسجات كانت باعتتيله رسالة ( حبيبي انا عند يارا رح نتغدى يلا تعال )

رميت التلفون من ايدي ( هلا هيك يا منى عم تضحكي علي عم تقوليلي انه اخي عم يلاحقك بنظراته وانتي وهو بينكم علاقة وحبيبي وبطيخ مبسمر انا بعرف شغلي معك )
رحعت لعندهم طبيعية وكانه ما في شي وقعدت عالسفرة

امي: يارا امي فيكي شي ليه ما عم تاكلي

يارا: عم باكل امي عم باكل

منى: دايمة

يارا: اتركي من ايدك منى فوتي عالغرفة هي امي بتشيل السفرة وبتضبها عنا دراسة كتير دوبنا نلحق

منى: بس

يارا : متل ما عم قلك

دخلنا عالغرفة وسكرت الباب وراي وقفلته بالمفتاح

يارا: ليش ضحكتي علي

منى:انا بشو ضحكت عليكي

يارا: انتي ومهند بينكم علاقة وعملتي حالك قدامي بتتدايقي منه ومن نظراته ليش لك منى انتي مفكرة انه ما بدي تكوني لاخي ومرت اخ لالي بس افهميها اخي اكتر انسان لعوب بالدنيا انا اكتر وحدة بعرفه وبعرف علاقاته وتخبيصاته لك حتى انا صرت خاف منه خايفة ربنا ينتقم لشي بنت مني انا
منى انتي رفيقة عمري ما بدي اياكي تتورطي معه اوعديني ما عاد تحكي معه اوعديني تقطعي علاقتك فيه للابد

منى( تبكي ) سامحيني يارا والله ما كان قصدي العب من ورا ظهرك بس هو ظل وراي ظل وراي لعلقني فيه كتير صديته وكتير حاولت فهمه بس خلص الشيطان لعب براسي بوعدك وعد شرف اتركه نهائيا وما عاد حاكيه ابدا بس انتي لا تزعلي

يارا : خلص خلينا نسكرعالموضوع
كملنا دراسة انا ومنى وبعد شي ساعتين روحت وانا نطرت لامي وابي دخلو عغرفتهم لينامو ورحت لغرفة مهند نطرته لرجع وتخانقت انا واياه

مهند: ايوا يعني انتي الي قلبتي منى علي انتي الي خليتها تتركني اليوم والله لادفعك الثمن يا يارا

يارا: ابعد وساختك عني وعن رفيقتي

مهند: لك شو صايرلك انا اخوكي

يارا: بعرف انك اخي وبقرف منك كمان بقرف من كونك اخي بقرف من تصرفاتك
مفكرني بنسى دموع سناء وهي تترجاك لتمسح صورها عن تلفونك وانت عم تهددها
ولا بنسى سماح الي خليتها تترك خطيبها بحجة انك بتحبها وبعد هيك تركتها
بتقبلها علي يا اخي حط اصبعتك بعينك متل ما بتوجعك بتوجع غيرك

مهند: اذا هم رخاص الله لا يردهم وهي اخر مرة بتشبهي حالك لهيك رخاص بلا ما اكسره راسك وهي رفيقتك منى رح خليها تندم وفهميها انه مو مهند الي بينترك
انقلعي

رجعت على غرفتي مكسور خاطري من اخي ابن امي وابي مسحت دموعي بكم كنزتي وقعدت على تختي حاولت اتناساه واتناسى كلامه وفتحت كتبي لحتى ادرس لانه انا صف عاشر وهالمرحلة بالنسبة الي مصيرية ولازم اتفوق فيها
بقيت عم ادرس لحتى غفيت وكتابي فوق وجهي

الحلو بكل الي صار علاقتي بمنى قويت كتير لحتى اجا اليوم الي قرر فيها ابوها ينتقلو من المحافظة كلها ،،،، وجعتلي قلبي عفراقها بس بالنهاية هيك مصلحتهم بتحكي
منى: خدي يارا هي سنسال في قلب مكسور نص القلب الي معي مكتوب عليه اسمك والتص الي معك مكتوب عليه اسمي ،،،، رح نبقى رفقة صح

يارا( تبكي) اكيد انتي مو رفيقتي انتي اختي الي مو ولدتها امي رح اشتاقلك )

منى: بتوعديني هاد السنسال ما بتشلحيه

يارا : بوعدك

ودعت رفيقة عمري وصرت حاكيها كل يوم ساعتين وتلاتة حتى بسنة التوجيهي بقينا نحكي دايما ويوم ما طلعت نتيجتي كنت انا وهي نفس النتيجة ودخلنا بالجامعة تفس التخصص بس بجامعات مختلفة

مهند: مبروك النجاح يارا

يارا : شكرا الله يبارك فيك

مهند: يلا هلا بتفوتي الجامعة وبتشوفي شي بعمرك ما شفتيه بس اوعك ثم اوعك تفكري تلفي وتدوري بالجامعة بتعرفي اني بقدر اعرف كل شي بدي اياه بعرف كل شي رح يصير معك

يارا : اطمن اذا مو كرمالك كرمال نفسي بس سبحان الله الوسخ بفكر كل الناس وسخة متله

اكلت قتلة يومها تورم وجهي بسببها وامي تحاول تفزع بينا وتبعده عني

امي: لك الله يغضب عليك انا الله ما بده يريحني منك ومن عمايلك

مهند: عم تدعي علي كرمال هالغضيبة بنتك ماشي امي ادعي اكتر والله لربيكي يا يارا وايه قبل ما روح احكي لرفيقتك منى الف مبروك ولهلا مهند ما نسيلك اياها سلام

طلع مهند وخبط الباب وراه

امي : الله يغضب عليك

يارا: لا تدعي عليه امي قولي الله يهديه

سجلت هندسة طبية بالجامعة وابتدا دوامي كنت كتير حابة الجامعة وحياتها تخصصي ورفقاتي حتى تعبها وتعب درساتها كنت حبه

ابي: يارا بنتي وينك

يارا: هون بابا عم البس

ابي: ايه ابي عجلي شوي لانه انا ما رح اخدك بطريقي عالجامعة عندي شغل كتير روحي بالباص

يارا: مممممممم طيب بابا ولا يهمك هلا بعجل بلبسي

لبست جينز اسود مع بلوزة صوف بيضا وجاكيت اسود نفلت شعري بطريقة مهملة ونزلت عم اركض على موقف التكاسي

نطرت ساعة لحتى تيجي شي سيارة تكسي وما كانت تيجي لحتى وقفت عندي سيارة وفيها شب

السواق : اركبي بنتي اركبي الجو اليوم كتير بارد وماطر ما في سيارات رح تيجكي

يارا : بس انت معك حدا راكب

السواق : ايه شو عليه هو رح ياكلك اركبي

يارا: بس

معتز: اركبي اختي خلصينا الجو كل ماله عم يسوء اكتر

يارا : ماشي امري لالله

ركبت بالتكسي وكنت طول الطريق عم استمع لكلام الشب مع السواق ،،، كان كلامه كله عن الدراسة والتعليم قدرت افهم انه بيشتغل دكتور بالجامعة بقسم الكيميا
السواق: وهي وصلنا عالجامعة تفضلو

معتز: يعطيك العافية

نزلت انا ومعتز ووقفنا قدام الباب كانو كل الطلاب عم يمشو باتجاه الباب وكانهم مروحين

يارا: هلا هدول لوين طالعين

معتز: ما بعرف معقول احنا مخربطين

يارا: رح اسال شي بنت شو صاير

يارا : لو سمحتي شوفي شو صاير ليش كلكم عم تطلعو من الجامعة

البنت: ليش ما عندك خبر انه علقو الدوام بالمدارس والجامعات بسبب الاحوال الجوية

معتز: شو

يارا: افت على هالحظ علقو الدوام بالجامعة اليوم

معتز: يا حبيبي على هالورطة ما راحت تخرب سيارتي الا اليوم وهلا شو

يارا: ماشي بعتذر منك لازم روح رح شوف باص متلي متل البنات واركب معهم

معتز: انتي عم ترجفي الظاهر انك بردانة

يارا: بصراحة ما توقعت الجو هيك بارد فما لبست عحالي منيح المشكلة انه بابا مشغول كتير اليوم ما الي الا مهند
اخي اتصل فيه يروحني

لا يااااا ربي شو حظي اليوم

معتز: في شي

يارا: موبايلي طفى شحنه كنت حاطة ببالي اشحنه بالجامعة

معتز: ولا بهمك خدي هي موبايلي دقي على اخوكي اذا حافظة الرقم

يارا: ايه حافظته سجل عندك

بعد ما ضرب معتز الرقم طفى الخط وحط موبايله بايده عجنب

معتز: انتي اخته لمهند السواح

يارا: ايه بتعرفه

معتز: هو في حدا ما بيعرفه هلا لما نقلتيني رقمه طلع عندي اسمه
بصراحة خايف تحكي من موبايلي معه اعملك مشاكل

يارا: ليش

معتز: بصراحة انا وهو مو صحبة ابدا وعلى خلاف

يارا: اها طيب مو مشكلة بدبر حالي

معتز: لا طبعا ما بتركك هيك تعالي هلأ بأمنلك ركبة بالباص بدي دافش الطلاب وحاول ركبك

بعد شي ربع ساعة قدر معتز يدبرلنا ركبة بالباص خاصة لما طلابه عرفوه فتحوله مجال يركب
ركب هو على مقعدوانا ركبت جنبه

معتز: ليش عم تضحكي

يارا: هههه اول شي شكرا الك لانك ركبتني واحكيلك شي بس ما تضحك

معتز: ايه احكي

يارا: منظرك بضحك وانت عم تدافش لنركب

معتز: ايه اضحكي انفضحت قدام طلابي

يارا: لا خلص ما عاد اضحك والله جد شكرا الك لولاك ما بعرف شو كان رح يصيرلي

معتز: بالخدمة احنا ولو

يارا: بصير اسالك سؤال

معتز: هاتي لنشوف

يارا: انت من وين بتعرفه لمهند يعني انت دكتور جامعة وهو

معتز: كنا رفقة ايام الجامعة وتخانقنا مرة عشغلة وكبر حكي معي ومن بعدها ما عادحكينا
انا كملت دراسة وهو لا بس هاي هي

يارا : اها فهمت طيب

كملنا طريق واحنا ساكتين عم نبتسم لبعض وبس
وقف الباص وانا نازلة منه اطلعت على معتز

يارا: مرة تانية شكرا

معتز: ومرة تانية عفوا

رجعت عالبيت مبللة وحالتي حالة لقيت مهند بالبيت جاي ليصالح امي سلمت عليه عادي ودخلت على غرفتي بدلت تيابي وطلعت لحتى اقعدمعهم

امي: شفتي يارا اول ما طلعتي من البيت اعلنو انه الجامعة سكرت دوامها اتصلتلك كان تلفونك مغلق

مهند: ايه كونه الدوام معلق ليش لهلا لروحتي

يارا: لاني وصلت الجامعة ورجعت بالموت لحتى قدرت لاقي باص يروحني

مهند: ايه قلتيلي طيب

رجعت على غرفتي كنت نعسانة كتير حطيت راسي ونمت وما وعيت الا تاني يوم لما كنت بدي روح عالجامعة
غيرت تيابي على عجل وطلعت

يارا: صباحو بابا

ابي: يا صباح الورد

يارا: كأنه الجو اليوم احسن من امبارح ما

ابي: ايه ولا تقولي كأنه امبارح الجو كان هيك سبحان الله
يلا بنتي جاهزة لوصلك بطريقي عالجامعة

يارا : جاهزة ابي يلا

نزلت انا وبابا بس عجال سيارته كانو منفسين

ابي: لك شو هاد كيف هيك امبارح بالليل لما صفيت السيارة ما كان فيها شي شو صاراكيدهدول ولادالحارة الملاعين

يارا: مو مشكلة بابا الجو اليوم مساعد رح روح عمحطة التكسي واخد تكسي ولا يهمك

ابي: تعي بنتي هلا بفيق مهنداخوكي بياخدك بطريقه عالجامعة

يارا: لا بابا روح بتكسي اشرفلي انت بتعرف انا ومهندما بنتفق ابدا بلاها افضل

متل العادة رحت لمجمع التكسي حتى اركب ،،،، كنت واقفة وعجنب شوي لما وقف معتز قدامي بسيارته

معتز: اركبي لوصلك

يارا: هاد انت لا مو مشكلة هلا بيجي تكسي وبركب

معتز: لا تكبري راس بلا ما تروح عليكي وتبقي هون وتروح عليكي المحاضرة الاولى

يارا: طيب

معتز: رح روح من الطريق الجانبية شو رايك

يارا : ما بتفرق

معتز: شو عندك اول محاضرة

يارا : رياضيات

معتز: شو ليش واقفة بالموقف مو عاساس كل يوم بتروحي مع ابوكي

يارا: وانت شو عرفك اني رح كون واقفة بالموقف مو عأساس ما بتروح هناك ابدا

معتز: ااااه

يارا: انت الي نفست عجال السيارة ما هيك
طيب ليش

معتز: حبيت شوفك

ما بعرف ليش ابتسمتله وكانه انا كمان كنت حابة شوفه او كنت حابة اسمع منه هيك كلام

معتز: زعلتي

يارا: لا ابدا

معتز: يا ريت الطريق اطول شوي بسرعة خلصت صح

يارا:انا صار لازم روح ولا بقى تنفس العجال لابي لانه المرة الجاي رح يدعي عليك دعوة تقصفك ارض جو

معتز: طيب كيف بدي شوفك
يارا: ليكك شفتني شو استفدت

معتز: ما بعرف بكفي اني فرحت

يارا: طيب يلا سلام

معتز: يااارا خدي هي كرتي اذا احتجتي اي شي

يارا: تمام شكرا

سلمت عليه ومشيت لمحاضرتي ما بكذب اذا بقول ما فهمت يومها شي من المحاضرة تشتت فكري وعقلي صار كله عند معتز

خلصت محاضرتي ورجعت عالبيت تغديت وفتت لحط راسي ونام شوي

يارا: طيب ليش ما رن على معتز احكي معه
لا شو بده يقول عني هلا اذا حاكيته بلاها احسن
اااافت طيب بتحجج باي شي
لا ما بيزبط
احسن شي دق على منى واسالها

يارا: يسعدلي هالصوت يا قلبي

منى: وليه انتي وين بتغطي الك يومين مو حاكية معي

يارا:مو فاضيتلك

منى: ها وشو الي شاغلك عني

يارا: عندك للسر مطرح

منى: بالله شو ما كل اسرارك عندي خلصيني انطقي

يارا: شكله ها عم قول شكله في حدا رح يدخل حياتي

منى: عشقانة

يارا: لك مو عشقانة بمعنى عشقانة بس كيف بدي قلك معجبة

منى: بسرعة احكيلي القصة من طأطأ للسلام عليكم

قمت من مكاني ،،، سكرت الباب علي منيح وقفلته بالمفتاح ورجعت عالتخت ركيت ظهري واطلعت بالسقف وابتسمت قلت لمنى كل شي عن معتز واقترحت علي حاكيه بس بتقل يعني دور على اسمه عالفيس بوك وحاكيه منه اكتر من هيك لا بالبداية لحتى نعرف شو نيته
وانا ما كذبت خبر قفلت الخط معها وفتحت الفيس وقعدت ادور على اسمه حتى اني نسيت انه عندي دراسة ونسيت انه كنت بدي نام

يارا: واااخيرا لقيته
بعتله طلب صداقة وما في ساعة الا وقبله حاكاني كتير وكان بكل كلمة يبعتلي اياها حاول اتخيل شكله ملامح وجهه وهو عم يقولها ،،،، بقيت علاقتي بمعتز ضمن نطاق الفيس لمدة اسبوع ما حكيته عالتلفون ولا مرة ولا حتى شفته
ابي: يلا يا يارا بدي وصلك عبكير

يارا : يلا ابي صرت جاهزة

ابي:له له بعمره ما صار معي هيك ولاد هالكلب رجعو نفسو العجال
لك ابي ليش عم تضحكي

يارا: اااه ولا شي يلا رح روح الحق تكسي باي بابا

ابي:ديري بالك عحالك يا بنتي

اول ما وصلت الموقف لقيت معتز ناطرني بالسيارة

معتز: كيف وانا اعملها وخليكي تشوفيني

يارا: يحرق حريشك والله اخرته ابي يشك فينا

معتز: بالله شو قال ابوكي هالمرة

يارا: بلا ما تعرف احسنلك

معتز: شكله سابب علي مسبة كبيرةيلا بسبيل عيونك مو مشكلة

يارا مالك مو عبعضك

يارا: بصراحة خجلانة قلك

معتز: احكي خوفتيني والله

يارا: بدي تواليت

معتز: ههههههههههه ضحكتيني يلا اصبري شوي تلت ساعة وبنوصل الجامعة

يارا: معتز اذا بدي استنى لاوصل الجامعة بكون متت

معتز: طيب شو بدي اعمل طيب اسمعي رح وقف عند شي مطعم وبنزلك عليه

يارا : ايه ايه الله يخليك

نزلنا عمطعم ومعتز فهم صاحب المطعم الوضع وانا بوجهي عالتواليت عدلت مكياجي وحطيت حمرة وطلعت

معتز: شو عاملة بحالك

يارا: زبطت حالي شوي

معتز: هلا جبتيني لهون لحتى تحطي مكياج

يارا: اسفة بعتذر اذا احرجتك

معتز: اااخ الي قال النسوان قد نص عقلي ما كذب

يارا: هلا انا قد نص عقلك

معتز: مزبوط قد نص عقلي بس قد قلبي كله
عفكرة طالعة حلوة كتير

كان يوم من احلى ايام حياتي بقضيه مع معتز ما كنت بعرف انه الحب حلو هالقد
احيانا الناس بيمدحو شي قدامك او بيحكو عن شي بوجودك بس مستحيل تكتشف مدى جماله الا لما تجربه
متل شي شخص ضرير لو ليل ونهار توصفله الدنيا وجمالها ،،،، تقله عن جمال الطبيعة وعن موج البحر الهادي لما بيقرب صوبك ،،، تقله شعورك وانت قاعد بالليل عم تعد النجمات وتراقب القمر ،،،، كل هول الاشيا ما رح يحس فيهم قد ما كنت دقيق بوصفهم لانه ما شافهم ولا عاشهم وهيك الحب ما بيعرف جماله الا الي حسه وداق حلاوته

دق دق

يارا: ادخل

امي: شو امي مطولة وانتي بتدرسي

يارا: يلا شوي وبنهي

امي: عارفة بكرة وين رايحين

يارا: لوين

امي: بالمحافظة الي ساكنة فيها رفيقتك منى

يارا: عم تمزحي

اني: والله بحكي جد ابن عمتك خطب وحدة من هناك وبكرة جاهته ورح نروح عليها

يارا: وانا بدي روح معكم ما بنزل عالجاهة بتوصلوني عند منى

امي: وجامعتك

يارا: مو مشكلة هاليوم مابأثر

امي: بدك تحكي لابوكي

يارا: بدي اترجاه لابي كتير مشتاقة شوفها لمنى
طلعت عند ابي عالصالة وقعدت اكترمن نص ساعة اترجاه واقنعه لحتى وافق ياخدني عند منى وكذلك الوضع مع مهند متت وانا اترجاه لحتى بالاخير وافقو اني روح لعندها
بعد ما اخدت الموافقة بسرعة فتت عغرفتي حكيت مع منى وطارت من الفرحة متلي حتى انه قعدنا نخطط شو بدنا نعمل وشو رح ناكل و قررنا شو رح نتزكر من ايامنا الي مضت
اما معتز حبيت لوعه علي شوي ما قلتله انه تاني يوم رح اطلع على رفيقتي كنت حابة شوف قديه رح يشتاقلي ورح يفتدقني اولا

صحيت تاني نهارمن بكير ونطرت اهلي لجهزو وطلعنا كلنا ،،،، وصلوني عند منى وهن راحو على مناسبة قريبنا
اول ما التقيت بمنى ضميتها لاكتر من نص ساعة عرزت كفي بتيابها على قد ما انا مشتاقة لالها
بعدها فتت وسلمت عالعيلة
وقعدتا انا ومنى بغرفتها حكينا وضحكنا ولعبنا يمكن الي تغير فينا بس اعمارنا كبرت اما قلوبنا كانت عم تنبض بالحب متل اول

—————————

منى: هلا هيك الي تلت سنين ما شفتك جيتي عندي بس يوم وبدك تمشي

يارا: والله لو فيني اتأخر كنت اتأخرت بس سمعتي بدانك امي هلا رنت علي وقالتلي اجهز رح يمرو ياخدوني

منى :طيب قوليلهم يتاخرو كمان ساعة حبابة

يارا :والله لو بشجر ما بتأخرو اساسا من لما رحلتي عغير محافظة وانا اتراجهم شوفك وزورك والليلة لولا انه في مناسبة عند قرايبنا بمحافظتكم ما كانو قبلو يجيبوني عندك

منى: رح انطر زيارة تانية منك

يارا : يا عمري اكيد ان شاء الله يلا امي عم بتدقلي صارو تحت

ودعت رفيقة عمري ونزلت لحتى روح مع اهلي كان الجو ماطر كتير وصوت الرعد قوي والدنيا والسما عم يبرقو بطريقة مخيفة هاد كله غير انه الساعة 12 بالليل
اول ما طلعت من بناية منى كانت صافة سيارة ابي وسيارة اخي وراها
من كتر ما الجو صعب لو حطيتي اصعبك قدامك ما بتشوفيه بدي روح لاركب بالسيارة تعرقلت ووقعت بحفرة مي
رفعت راسي لحتى اركب وصل لسيارة حدا منهم واركب معه لقيت سيارة قدامي كانها سيارة اخي
ركبت فيها بس الي كان جوا مو اخي زلمة طويل عيونه سود شعره مصفف بطريقة مرتبة
تملكني الخوف كيف هيك ركبت ما حدا غريب
الظاهر انه ابي فكرني ركبت مع اخي واخي فكر انه ركبت مع بابا ومشيو
صرت دور على موبايلي بجيابي ما لقيته ضربت ايدي على راسي وقع مني بالحفرة لما وقعت

اطلعت عاللزلمة الي ركبت معه ضحكلي وسكر الابواب والشبابيك ومشي

يارا: لو سمحت انا ركبت معك بالغلط لو سمحت نزلني

تجاهل كلامي وطالع موبايله من جيبته وحكى فيه مع حدا

( آلو البنت صارت معي )

يارا: لك اي بنت نزلني عم قلك نزلني انا ما بعرفك انا مو من هي المحافظة نزلني

ما كان عم يرد علي ابدا مسكته من ايده وصرت اضربه وخبط بايديه
والسيارة تروح وتيجي فينا ،،، حتى لو بدي موت ما كنت بقدر اتركه يروح فيني ،،، ما عاد سيطر عالسيارة
شفنا بوجهنا شاحنة كبيرة

يارا: ااوعى انتبه للشاحنة

دخلت السيارة بالشاحنة وماااا عاد شفت شي

صوت سيارات الشرطة والاسعاف الناس بتروح وبتيجي وحرامات بيض انحطو على جثة يارا والزلمة الي كان معها
وناس من جنبهم عم تقول ( ان لله وان اليه راجعون )

…… يتبع في الجزء القادم

كل يوم رح انزل جزء رأيكم بستناه بالتعليقات

79 تعليقاً

  1. تعرفي يا دحنونتي يا حنون انو الي بشدني حتى اقرأه قصصك هي #الصوره الي على البرفايل انتي بنت ذواقه بلاختيار تعرفي صوره الملائمه للقصه

  2. قصة جميلة جدا ……. انتظر التكمله بفارغ الصبر .وأتمنى ما تتأخري …..وملاحضتي مثل ام كنان … وأتمنى لكي مزيد من التقدم والنجاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.