img
الرئيسة / منوعات / قصة عندما يكتب القدر لحنين طه الجزء الثاني والثالث

قصة عندما يكتب القدر لحنين طه الجزء الثاني والثالث

/
/
/
6189 مشاهدات

قصة عندما يكتب القدر لحنين طه الجزء الثاني والثالث
هذه القصة مقدمة لكم من قسم المنوعات في زاكي, متابعة شيقة لكم.

قصة عندما يكتب القدر لحنين طه الجزء الثاني والثالث

الجزء_التاني

ابي : بس بدي افهم كيف هيك يارا ما ركبت معنا لك شلون فكرتها معي

مهند: ابي متل ما فكرتها انت معي ما بعرف شو صارلي وقتها شي وغطى على عيوني

امي(تبكي) : يا رب تجيب العواقب سليمة وين بدها تكون البنت

مهند: امي هلا انتي لما حكيتي مع منى شو قالتلك

امي: قالتلي انه يارا نزلت من عندها وقالتلها انه احنا ناطرينها بالسيارة

مهند: طيب ما رجعت لعندها لما شافتنا مو موجودين او لما شافتنا مشينا

امي: ما هاد الي رح يجنني وين راحت يارا
——————

الساعة السادسة صباحا

حالة رعب بكل البيت امي واقفة عالشباك والدمعة بعيونها
ابي عم يصلي ويدعي ربنا يرد بنته مهجة قلبه لحضنه
مع كل هالهدوء بيرن تلفون البيت

المشفى: حضرتك والد يارا السواح

ابي: ايه انا الله يخليك طمني عن يارا

المشفى: البقية بحياتك يا عمي
الجثة هلا موجودة عنا بمشفى الريحان

نزلت السماعة من ايد ابي خبط ما بعرف شو بده يقول شو رح يحكي لامي الي الها اكتر من ست ساعات ناطرة رجعت يارا كيف بده يبرد همها عليها

ابي: لله ما اخد ولله ما اعطى

امي: ما فهمت عليك شو قصدك فهمني

ابي: البقية بحياتك

امي: لا مستحيل انت بتكذب علي يارا ما فيها شي يارا كتير منيحة ورح تيجي بس هي لانه الجو مطر وبرد ما قدرت ترجع على بكير بس انا بعرف منيح انه يارا بخير وما فيها شي رح ترجع اذا مو اليوم بكرة انا داخلة عغرفتي وما بدي شوف حدا من هلا لترجع يارا فهمتو

مهند:ابي كيف يعني ياراااا ماتت طيب كيف ووين

ابي: ما بعرف شي هلا حكوني بالمشفى وقالولي انه جثتها عندهم بمشفى الريحان

مهند: هي بدها سفر لوصل عليها ليك ابي انت وامي مو خرج تروحو عالمشفى ابدا انا رح احمل حالي وروح بعرف كل شي وبكمل اجراءات الدفن وبرجع

ابي(يبكي) : اااااخ ما اصعبها حاسس روحي رح تطلع مني لما امك حملت فيها كنت متمني تجيني بنت
ولدت امك وجابت بنت متل القمر سميناها يارا كانت عم تكبر قدامنا قدام عيونا بتذكرها لما صارت تحبي ولما مشيت اول خطوة ولما حكت اول كلمة بتذكرها كانت حلوة ايه حلوة كتير

مهند: بابا مشان الله لازم تقوي حالك كرمال امي عالاقل شوف كيف مسكرة على حالها هيك ما بصير الموت والحياة كلها بايد ربنا وحد الله

تجهز مهند وغير تيابه وراح ليكمل اجراءات دفن اخته

———————

مجهول: انهيت الي اتفقنا عليه

الممرض : لسا شوي

مجهول: انهي و اخفو جثة البنت وسكرو عسيرتها

الممرض : بس

مجهول: احنا كنا بدنا نخطفها فركة اذن لاخوها اجت لعنا برجليها وركبت معنا بالسيارة بخاطرها بالغلط مو بالغلط شي ما بعنينا بعدها ما زبطت معنا الظروف وصار حادث والبنت راحت اخفو جثتها

الممرض: طيب يعني شو الهدف

مجهول: يا غبي بدي احرقه لمهند وهو عايش هلا بس يعرف انها كانت مع واحد قبل لتموت رح يطق رح تنكسر شوكته ما بدي اياه يشوفها لحتى تظل الشكوك تلعب براسه بدي اياه يموت بقهره

الممرض : طيب انا شلون بدي اخفي جثتها هي مسؤولية كبيرة

مجهول: تصرف انت اصلا ساكن بمنطقة ريفية شعبية ما حدا سائل عحدا
بتحكو انه البنت متشوهة كتير وضطريتو تدفنوها باي مكان وانت بطريقك اتخلص من جثتها باي مزرعة او اي منطقة ريفية سلام

————————

مهند: كيف يعني صار حادث سير لالها وهي مع واحد ما فهمتها هاي

المشفى: هاد الي صار والسيارة خبطت بشاحنة كبيرة توفت الصبية والشب الي معها

مهند: الله يلعنها انا مهند الي بعمره ما حدا علم علي تيجي وحدة فصعونة متل هي تعملها
بدي شوف جثتها وبدي اعرف هوية الشب الي كان معها

المشفى: الشب الي كان معها اسمه بكر والجثة للاسف اضطرينا ندفنها لانه مشوهة جدا ومقطعة لاشلاء

مهند: الله لا يرحمها هي من ورا فعايلها السودة

رجع مهند عالبيت بمصيبة تانية فوق المصيبة رجع بحقد كبير جوا قلبه على اخته الي الكل كان يحلف بحياتها

امي: مهند شو صار معك امي كله كذب صح اختك منيحة ما فيها شي ما هيك امي رد علي

مهند: بنتك يا خانوم كانت دايرة مع واحد بالسيارة وصار معهم حادث وتوفت بنتك كانت عم تستغفلنا قالت لحالها بضحك عليهم شوي وبعدها برجع عالبيت عاساس ضعت وكأن شيئا لم يكن بس ربك كبير بده يكشفها شاحنة دخلت بالسيارة فتتها تفتيت
بتعرفي انا كتير مبسوط بلي صارلها من هلا وطالع ما بدي اسمع حدا يعزيني فيها ولا حدا يبكي عليها ما بدي حدا يذكر اسمها بهالبيت
رح شغل اغاني واعمل حفلة على موتها

امي: هي يارا بنتي انا مربيها على ايدي مستحيل تعملها وفشرت انت وامثالك تحكو عليها او تجيبو معدلها بالعاطل هاد بيت ابوها ورح اعمللها عزا وانت الي بتنقلع من هالبيت
ابو مهند ابو مهند شو صرلك

نقلوه عالمشفى ليتفاجؤ انه انشلت حركته كاملة وما عاد يقدر يحكي وولا عاد يقدر يقوم
هيك قانونا المصايب بتيجي مرة وحدة

بعد الي صار حاولت منى تيجي اكتر من مرة على اهلي وعزتهم بس دايما كانت تلاقي صد ورفض من مهند وتسميع كلام كتير

اما معتز صابته صدمة كبيرة بوفاة يارا صدمة من موتها الفجأة وصدمة من الكلام الي عم ينحكى عنها

في بيت معتز
معتز: انا حبيتها والله حبيتها كنت ناوي صالح مهند اخوها كرمالها كرمال اتقدملها رسملي

هبه اخت معتز: طيب اخي مو يمكن الكلام الي عم ينحكى عنها مو مزبوط مو يمكن هي بريئة وكله ظلم

معتز: ليش الناس لحتى تظلمها وتحكي عليها شي مو مزبوط لو مانها فعلا مو مزبوطة وكاينة مع واحد بنص الليل ما كان فاحت ريحتها صحيح حبيتها وصحيح زعلت عليها بس الحمد لله الي بينت حقيقتها قبل ما اتورط فيها واتزوجها

هبه: من قلبك اخي

معتز: طبعا من قلبي الحب شي والحياة بتفرض شي تاني يعني لما انا بدي اتزوج واختار وحدة لكمل معها حياتي لازم تكون محترمة وبنت ناس لانها رح تكون مرتي وام ولادي اساسا انا كان لازم ما فكرت بيارا ابدا لاني بعرف اخوها ووساخته يعني هي لمين رح تطلع محترمة
انسي

هبه: خلص اخي انساها وحياتك بكرة لدورلك على ست ستها بس انت اشر

معتز: هلا مو مفكر ابدا اتركيها للايام

————————–

بعد مرور ثلاث سنوات

نبدأ

مهند: فتح مكتب للاثاث المستعمل وبعد وفاة يارا خف طيشه شوي بس لساته نسونجي وداير ورا النسوان بعد الحاح امه عليه تزوج بنت جيرانهم خلود ،،،،، بنت محترمة كتير متحملة مهند وصابرة عليه رغم كل تصرفاته بتحب اهله كتير وقايمة بواجب امه وابوه شافو فيها يارا بنتهم الصبية الي راحت بعمر الورد واخدت لغز موتها معها

منى: بعد وفاة يارا صار معها حالة يأس شديدة حولت تخصصها لكيميا وانخطبت لابن عمها بهولندا
تعرفت على معتز بحكم تخصصها وبينهم علاقة صداقة

معتز: بعد سنتين من الحدث الكبير موت يارا
خطب ريم رفيقة اخته هبه وتزوجو بفترة بسيطة حياتهم مستقرة وهادية بس لسا ما عندهم اطفال
ترك التدريس بالجامعة وفتح شركة ادوية

……………

هيا: استاذ معتز الادوية الي وصينا عليها والطلبية كلها تأخرت والصيدليات كلها عم تشكي من تأخرنا بالادوية

معتز: هاد الشي الي ما كنت حاسب حسابه والعمل هلا

هيا : والله ما بعرف يا استاذ بس هاد الشي عم يخلينا نتراجع لورا ونفقد مصداقتنا بين الشركات

معتز: طيب عندك حل تاني

هيا: ليش ما بنتعاقد مع شركة تانية امبارح وانا بدور بكشوفات الشركات لقيت شركة اسمها شركة البيسان
هي شركة الها عشرين سنة ومعروفة كتير

معتز: ايه سمعت فيها هي الشركة بس متل هيك شركات كبار اكيد بيطلبو مبالغ خيالية

هيا: لا الي فهمتو انه صاحبة الشركة ست مقدرة اسمها بيسان وبتعطي منح وبتقدم شيكات لشركات الصغيرة

معتز: طيب شو ناطرة احكي معها وخديلي منها موعد بكرة انا هلا لازم اطلع متواعد مع المدام ريم سلام

رجع معتز على بيته تغدى مع ريم وبنفس اليوم رنت عليه هيا سكرتيرته لتقله انها اخدت موعد من الست بيسان
تاني نهار صحي وهو متنشط كتير كان حاطط امله انه بيسان رح تقدر تفك ازمته المادية

وصل لمكتبه قلع جاكيته بعفوية
معتز: هيا ابعتيلي قهوتي لمكتبي
بعد عشر دقايق فاتت لعنده هيا لتخبره انه بيسان خانوم رح توصل بعد ربع ساعة

سيدة جميلة جدا من سيدات المجتمع المخملي طويلة بعيون واسعة سودة شعرها مرتب ومنفول على ظهرها لابسة فستان زهر ناعم وحاطة شوية مكياج
فرضت وجودها عكل الي بالشركة من اول ما دخلت
الحارس ،،، الفراش،،،، الموظف،،، والمدير
كلهم انظارهم عليها حتى معتز لما دخلت لعنده ما قدر ما يمعن النظر فيها ،،، ضحكت بخفة وسلمت عليه بهدوء محمول بشوي توتر

معتز: كأنه حضرتك عم ترجفي

بيسان: هيك انا باول لقاء دايما متوترة

معتز: كيف قهوتك

بيسان: سادة ما بحبها بسكر

( سرررح معتز بمخيلته
معتز: مممممم يارا حبيبي شو بتشربي
يارا: قهوة حتى صحصح
معتز: كيف قهوتك
يارا: هي القهوة بتنشرب غير سادة )

بيسان: استاذ معتز انت معي

معتز: اه ايه معك معك بعتذر اذا شردت شوي

بيسان: بتحب نحكي بالشغل

معتز: اكيد طبعا بشو بدنا نحكي

انتهى اول لقاء عمل بين بيسان ومعتز باتفاق بين الجهتين

نعتز: سعيد بلقائك

بيسان : ااانا اكتر

——————

في منزل معتز

هبه: طيب الحمد لله اخي انه امورك المادية رح تنحل

معتز: هالست فيها شي غريب كتير يا هبه جميلة لدرجة بتخليك تغوصي بملامحها فيها سحر رهيب عيونها ضحكتها هدوءها ،،، ثقتها بنفسها

هبه: لك اخي عم بتحب عليها لريم ما حبيتها منك

معتز: مش قصة حبيتها على ريم يعني ريم مرتي بس قلك شي
لما شفت بيسان كأني شفت يارا

هبه: بتشبها يعني

معتز: لا ما في شبه ابدا بس ما بعرف حسيت يارا قدامي عم تضحك عم تحكي

هبه: اخي هي كلها تهيؤات ،،،، يارا ماتت وشبعت موت الك تلت سنين مو قدران تنساها ،،، يعني يا رب ما تنحسب غيبة بس لا تنسى الي عملته يارا قبل ما تموت لا تنسى انها خانتك

معتز: خلص هبه ما بدي اسمع انسي كل شي قلته انا الي بهمني بكرة بيسان توقع العقد بشكل رسمي وانتهينا

———————

في منزل بيسان

يحيى: شو حبيبتي رجعتي

بيسان ايه حبيبي رجعت

يحيى: كيف كان اجتماعك اليوم

بيسان: منيح الحمد لله شركة لسا باول طلعتها كانو عم يطلبو مني مساعدة بالشغل وبكرة رح نوقع العقد

يحيى: ايه موفقة شو حبيبتي ما بدك تتغدي

بيسان: لااا مو جوعانة بدي روح شوف نتالي قبل ما تعتم الدنيا

يحيى: هلا انا مشتاقلك انتي جاية تقليلي نتالي

بيسان: معليه حبيبي بوعدك الليلة نسهر سوا بس لازم روح شوفها لحتى نجهزلي الاوراق اللازمة لبكرة

يحيى: تمام ناطرك رح اشتاقلك

بيسان : وانا كمان

يحيى: بحبك

بيسان: وانا كمان

التقت بيسان بنتالي وخبرتها عن الاوراق الازمة لتاني نهار

نتالي: انتي ظلك قدمي عروض ومنح بدي شوف شو اخرة هالطيبة

بيسان : لا تخافي كل انسان بيقدم خير رح يلاقيه لقدام

نتالي: يا رب يا بيسو يجي يوم وشوفك ام وعندك بيبي انتي ويحيى

بيسان: ايه ان شاء الله

نتالي: كيفك انتي ويحيى هلا لسا عم تتخانقو

بيسان: مناح ما بنا شي ،،، انا مشكلتي مع يحيى صعب فهمك اياها بده اياني اقعد بالبيت لو يصحله يحطني بقلب صندوق ويسكر علي ما باخر ،،، وكل ما بدي اشكي لحدا بقلي زوجك ما في منه حتى اهلي ما عاد شكيتلهم

نتالي: هاد لانه بحبك وبموت عليكي ديري بالك عليه وامسكي فيه بايدك وسنانك

بيسان: ههههههههههه ضحكتيني تخيلت حالي وانا ماسكته بايدي وسناني

نتالي: ايه اضحكي عمره ما حدا يرث

———————

في اليوم التاني

ريم: شو هالشياكة هي معتز بيك

معتز: لحتى تعرفي انه زوجك بيجنن

ريم : ايه بعرف ما بدي حدا يقلي

معتز: يلا بشوفك ما بدي اتأخر على موعدي

……..

يحيى: شو حبيبتي طالعة

بيسان: ايه هلا رح روح بدك شي

يحيى: ديري بالك عحالك

بيسان: لا تخاف من بعد هداك اليوم لهلا ما سقت سيارة السواق تحت ناطرني يلا سلام

………

في الشركة عند معتز

معتز: اهلا وسهلا انسة بيسان

بيسان: مدام

معتز: انا اسف ما كنت بعرف

بيسان: انا جاهزة لوقع العقد

معتز: مدام بيسان ممكن اسالك سؤال

بيسان: تفضل

معتز: انتي ليش وافقتي بسهولة لتوقعي العقد مع شركتنا مع انك ما بتعرفينا من قبل واحتمال كتير كبير نكون عم نخدعك

بيسان: في شغلات انا بشوفها صعب انت تشوفها يمكن قدرت اعرف فيك خصلة او شوف فيك ميزة انت مو شايفها بحالك

( مرة تانية معتز بافكاره

معتز: يارا هلا جد انتي ليش قبلتي تحكي معي
لك مالك ليش عم تطلعي فيني هيك

يارا: يا ريت لو فيك تاخد عيوني وتشوف كيف انا بشوفك فيهم
كنت عرفت الجواب لوحدك

….. يتبع
رح تنفك الشيفرات بالاجزاء القادمة وانا كل ما عم افضى عم اكتب

#عندما_يكتب_القدر_بقلم_حنين_طه

الجزء التالت

معتز: بتحبي نوقع العقد

بيسان : ايه اكيد بنوقع

معتز: وهلا بنقدر نحكي مبروك علي وعليك

بيسان: شرف كبير الي اني اشتغلت معك استاذ معتز
انا هلا صار لازم روح هاد كرتي وعنواني وعنوان شركتي بتشرفني بكرة عليه لحتى نكمل الاجراءات وتاخد طلبيتك

معتز: تمام بتشكرك مدام بيسان وان شاء الله دايما رح تكوني مبسوطة لانك اشتغلتي معي

بيسان: بالاذن

طلعت بيسان من عند معتز لتتركه وراها سارح بفكره

معتز( وبعدين مع هالقصة الست متزوجة وعندها عيلة انا شو عم خبص فكري عم ياخد ويجيب وريم ناطرتني بالبيت لوحدها )

——————

ريم: اهلا وسهلا حبيبي شو صار بقدر قول مبروك لالك عتوقيعك العقد الجديد

كان موطي راسه عم يخلع بحذائه

معتز: يا ستي فيكي تقولي مبروك

ريم: بس هيك مناسبة ما بتمرق بسهولة ها لازمها عزومة محترمة غير شكل

معتز: يا ستي تكرم عيونك بس اسمحيلنا الليلة تعبان وما مصدق متى حط حالي عالتخت لكن وحياتك بكرة لاخدك على احلى مطعم

ريم: وانا الي بختار المطعم

معتز : يا ستي وانتي الي بتختاري اسم المطعم بس ريم رح تظلي موقفتيني هيك عالباب رح موت من جوعي

ريم: خسا الجوع حبيبي تعا نتغدى

—————

يحيى: توقعت لاقيكي بالمكتب

بيسان: اايه عم اكتب شوي افكار اساسية للشغل

قرب يحيى من بيسان اكتر وحاوط ايديه على رقبتها

يحيى: مو كأنه اشتقتلك انا كتير وانتي ولا على بالك

حاولت بيسان تشيل ايدين يحيى عنها

بيسان : اكيد طبعا مشتاقلك بس عجقة الشغل ملهيتني

يحيى: لك بيسان شو صايرلك ليش هيك متغيرة شو في عم حاول ارضيكي بشتى الوسائل والطرق ما عم برفضلك طلب شو ما بتطلبي وشو عم تقولي بحكيلك ماشي بس بلشت اتعب صرت ازهق حاجتك دلال بقا

بيسان: يحيى ما بدها كل هالقد كل انسان فينا بيمر بظروف صعبة ممكن تتعبه تغير نفسيته بس مو محتاجة كل هالعصبية

يحيى: لاني صبرت كتير عم تحاولي تتهربي مني لك مو طايقتيني ابدا ولا طايقة تحاكيني

بيسان: بعتذر ما عم انتبه لتصرفاتي

يحيى:انا الي بعتذر يمكن زودتها عليكي شوي انا رايح اذا احتجتي شي حاكيني عالموبايل

بيسان: يحيى استنى شو رأيك اعزمك بكرة عالعشا

ضحكلها ببساطة : اكيد ان شاء الله

طلع بحيى من عندها ودخلت بيسان بحالة توتر وعصبية شديدة مسكت كل الورق الي قدامها ورمته قدامها
قعدت عالارض تبكي ومسكت راسها بايدها

بيسان: من وين طلعلي هاد هلا شو بدي فيه انا ست متزوجة وهو رجل متزوج شو صايرلي رح اخرب بيتي بايدي ولو شكيت وحكيت لكل الناس ما حدا فيهم رح يفهمني ااااافت

——————

تاني نهار معتز من جهته عم يتجهز ليقابل بيسان وبيسان عم تحط اخر لمساتها
فستان اسود ناعم مع اكسسوار بسيط رفعت شعرها وتركت خصل منه نازلة عوجهها وطلعت
تجهزت لاستقبال معتز عندها بالمكتب

معتز: هي هدية صغيرة مني خجلت اجي وايدي فاضية

بيسان: ليه غلبت حالك والله ما كان اله داعي

معتز: لا ولو اكيد ما في شي من قيمتك

بيسان: وواو حلو كتير سنسال بخرزة زرقا متل لون فستاني
تفضل لجوا عالمكتب

بيسان: هلا دوري لاسالك شو تشرب

معتز: قهوة وطبعا سادة سكتو شوي
شو حلوة هالصورة مين هدول الي بالصورة

بيسان : هي انا وزوجي وابني جود

معتز: ابنك بيشبهك كتير

بيسان: ايه حبيبي الله يرحمه طير من طيور الجنة

معتز: انا اسف ما كنت بعرف

بيسان: لا ولا يهمك
شو ليه سكتت ها ليكا اجت القهوة خلينا نشوف مين اطيب قهوتنا ولا قهوتكم

معتز: اكيد قهوتك لانها معمولة من عندكم

احيانا بتكون في جواتك اشيا ما بتقدر تشرحها ولا فيك تعبر عنها بتكون بتعرف انه هي المشاعر غلط تكون موجودة لانها مو للشخص المناسب او اجت بوقت ابدا مو وقتها بس ما فيك تحكي عن هي المشاعر او تبوح بشي منها بتلتزم بالصمت والصمت وبس بتترك مشاعرك تدق
دق دق جوا قلبك وبتسكت

معتز: يلا يا ريم رح نتأخر الك ساعتين عم تلبسي

ريم: وليكني جهزت الك زمان ما شفتني بكامل اناقتي
بالله ما طالعة بجنن

معتز: ايه طالعة حلوة

ريم:بس هيك

معتز: وبتجنني كمان

ريم: يلا شنكل ايدك بايدي

معتز: وين حابة تتعشي

ريم: عم يقولو عن مطعم فتحوه جديداسمه ارجوان اكله كتير طيب شو رأيك نجربه

معتز: ايه بنجربه مو غلط

—————

يحيى: يلا حبيبتي قومي البسي بدي اياكي تلبسي احلى فستان عندك

بيسان: يلا قايمة
ربع ساعة وبكون جاهزة

يحيى: اوووبا طالعة بتجنني يلا
يلا امشي معي بدي اخدك معي على مطعم فتح جديد
اسمه ارجوان بيقولو امله بطير العقل

————————

عند باب المطعم

لما القدر بيكتب
التقو على باب المطعم

بيسان: مسا الخير

معتز: مسا الورد شو هالمفاجئة

بيسان: بعرفكم يحيى زوجي
يحيى اسمحلي عرفك معتز شريكنا

يحيى: اهلين معتز بيك

معتز: اهلا فيك استاذ وخليني انتهز الفرصة وعرفكم على ريم زوجتي

بيسان: مرحبا ريم كيفك

ريم: منيحة ،،،، يلا معتز نمشي

معتز: يلا بالاذن

بيسان: مع السلامة

قعد معتز ومرته عطاولة ومقابيلهم قعد يحيى وبيسان

ريم: شو استاذ معتز ما كنت قايلي انه شريكتك هيك عاخر طرز ولساتها صبية صغيرة

معتز: وشو بفيدك لو تعرفي بعدين انتي ليش سلمتي هيك عليها بجفاصة
ريم: اسال حالك كنت رح تاكلها اكل بعيونك

معتز: لا حول ولا قوة الا بالله هلا هاد الي طلع معك ليكي ريم انا مو خرج مشاكل طالع لغير جو

ريم: رح حط حبة ملبس بتمي واسكت

معتز: ايه بكون احسن

تلتقي اعيننا
و تقف النظرات حائرة بيننا

يحيى: شو حبيبتي شبعتي

بيسان: ايه الحمد لله
يحيى: بنقوم

بيسان: يلا

بهديك الليلة بقيت ريم زعلانة من معتز يمكن حست بالغيرة من جمال بيسان يمكن شعرت باعجاب معتز لالها سبحان الله قلب المرأة بحسها لما بيكون في شي غلط موجود
تاني نهار صحي معتز قبل ريم حب يختصر على حاله خلاف مع ريم عالصبح واسئلة وتحقيق معه ما اله داعي
غير تيابه وطلع عالشركة عند بيسان ليسلمها اخر طلب محتاجه

بيسان: طيب اقعدهلا بندرس الطلب سوا وبنراجعه

معتز: لا معلش انا هيك مرتاح ممكن تعطيني الموافقة لانه لازم روح

بيسان: ليه هيك عم تحكي معي

معتز : ولا شي بس مستعجل شوي

بيسان: معتز انا دايقتك بشي زعلان مني يعني من امبارحً وانت مو على بعضك حتى مدامتك امبارح حسيتها ما استلطفتني

معتز: ما قالتلي هيك شي

بيسان: وانت كمان ما حسيتك طقته ليحيى زوجي ليش

معتز: ما الي عنده مدام بيسان بس بس
بيسان: بس شو

معتز : ممكن اسالك سؤال

بيسان: تفضل

معتز: حضرتك دايما بتطلعي مع زوجك هيك

بيسان: فهمت قصدك علبسي

معتز: بعتزر مدام بيسان على تدخلي بشي ما بعنيني

بيسان: عادي زوجي دايما هيك بحب يشوفني باحلى شي عندي

معتز: بحب يشوفك بفستان بيفضح اكتر ما بستر

بيسان: لو سمحت استاذ معتز ما بسمحلك اذا حضرتك بتغار على مرتك مو ضروري كل الرجال تكون متلك انت مو هو الرجل القدرة لكل الرجال

مسك ايد بيسان بقوة ( معناتها لا تسأليني ليش ما حبيته لزوجك بتصفي الامور قناعتي وانا حر فيها )

قربت بيسان منه بخجل حطت راسها عكتفه وحضنته

بيسان: بعمره ما غار علي من شي اهم شي عنده يفرجي العالم قديه انا حلوة قديه هو محظوظ بزوجة متلي بس انا بحتاج رجل متلك معتز بحتاج شوف الغيرة بعيونك

تنحنح معتز: انا اسف شكلك فهمتيني غلط

بيسان: لا انا ما فهمتك غلط بس شكلي انا الي تعديت حدودي بامكانك تغادر الله معك

معتز: بيسان افهميني انتي انثى ساحرة ما في رجل بيقدر يوقف بوجه جمالك بس انا زلمة متزوج

بيسان: قلتلك انا الي تعديت حدودي انت ما غلطت لانه انا كمان ست متزوجة ،،، شكرا الك معتز

طلع معتز من عندها وطرق الباب بقوة لدرجة خلت الحيط من فوق يتشقق ركب بسيارته ولف كتير ،،،بعدها رجع على شغله

بعد مرور شهر من الخلاف خلاله معتز ما تواصل مع بيسان ابداوكل كلامهم كان عن طريق السكرتيرة وبس
شهر ومعتز ضايق خلقه وحاسس في شي ناقصه
شهر وبيسان عم تحاول تتجاهل غيرته عليها عم تتجاهل تحس بشي حلو اتجاهه

معتز: هيا لا توصليلي ولا اي اتصال ولا تفوتي اي حدا لعندي مراقي مو زابط ابدا

هيا: مفهوم استاذ بس المدام منى ناطرك جوا

معتز: منى متى اجت من هولندا

هيا: ما عندي علم طلبت تشوفك وانا دخلتها لجوا

….
معتز: اهلا منى يا بنت وين هالغيبة

منى: اهلا فيك معتز والله بالبال الي شهر راجعة من السفر وكل يوم بقول بدي اجي زورك وبنشغل طمني عنك
كيفك وكيفها ريم

معتز: مناح الحمد لله وريم بتسلم عليكي
رح اطلب شي نشربه يا هيا تعي لعندي

بدي تنين قهوة
خير هيا مالك صافنة في شي

هيا: انت قلتلي انه ما دخل عليك ولا اي اتصال بس اتصلت المدام بيسان عاملة حفلة عندها بالفيلا بدها تسلم كل الطلبيات الي انطلبت منها من ادوية وتسكر مشروعها ما عاد بدها تدعم اي شركة

معتز: مجنونة طيب هيا شكرا الك

منى: شو مين بيسان

معتز: لا تسأليني لانه انا نفسي ما بعرف مين هي اتخانقت انا وهي من فترة وبدها تردلي اياها ما عاد بدها تدعم الشركات الصغيرة خلص رسالتها وصلت ما رح روح عالحفلة
ولا قلك

منى: شو قلي

معتز: رح روح وبدي اياكي تروحي معي

منى: هلا انا بدي روح معك خد ريم

معتز: بدي اياكي تروحي وتشوفي بيسان جهزي حالك الليلة

منى: بس

معتز: غير مقبول الاعتذار

— ———

في المسا بعد ما انهى معتز شغله وصار جاهز لاحتفال بيسان دق على منى ونزلت لتروح معه عالاحتفال

منى: بس لو اعرف شو في ببالك

معتز: هلا بتعرفي

بعد نص ساعة وصل معتز برفقة منى كانت بيسان وزوجها واقفين عالباب بيستنو المعازيم

يحيى: اهلا وسهلا استاذ معتز شرفتنا

معتز: شكرا الك مبروك مدام بيسان استقلالك لوحدك
منى: هي بيسان الداعمة لشركتنا
بيسان: بعرفك صديقتي منى كانت مغتربة ورجعت

بيسان: اهلا وسهلا فيكي شو ليش ما جبت المدام ريم معك

معتز: مشغولة شوي رح ننطر انا ومنى جوا

منى: معتز رد علي

معتز: ايه منى

منى: حاسس بشي غريب صح لهيك جبتني لهون

معتز: ما فهمت عليكي

منى: هالبنت برغم جمالها الشديدالا اني حسيت حالي عم شوف يارا فيها بدي روح حاكيها

معتز: شوبدك تقوليلها انتي يارا مستحيل يارا ماتت من زمان
وبيسان متزوجة وعندها عيلة كان عندها طفل ومات

منى:بدي احكي معها يمكن اقدر اعرف منها شي يمكن يارا بتقربلها

معتز: طيب روحي احكي معها تحججي باي شي عاساس بدك تساليها عن فستانها من وين وانه بدك تشتري متله ومن سيرة لسيرة اساليها اذا بتقرب لبنت متوفية اسمها يارا

منى : طيب

راحت منى لعند بيسان وحاولت تحكي معها وتاخد وتعطي ،،،،، شافت بيسان مو على طبيعتها

منى: مدام بيسان فيكي شي

بيسان: ممكن اطلب منك طلب

منى: اكيد طبعا

بيسان: تعي معي على غرفتي

فوتي

انا استعجلت بموضوع استقلاليتي وعدم دعم الشركات الصغيرة كنت مدايقة من شغلة وفشيت خلقي كيف بدي عدل الموقف توقعت انه هيك احسن بس كيف بدي قلك حاسة حالي بدي اتراجع

منى: عادي احكي انه انتي كنتي عم تمزحي وحبيتي تجمعي كل الشركات الي انتي بتدعميها لحتى تجددي العقد معهم

بيسان: فكرك بتمرق عليهم

منى: هلا يمكن ما تمرق بس بمشوها

بيسان: شكرا الك صحيح انتي كنت جاي تساليني عن شي وانا قاطعتك قليلي في شي

منى: كنت حابة اسألك عن فستانك من وين لانه كتير عجبني وملفت كتير حتى معتز سألني عنه

بيسان: قلتيلي معتز ما بعرف هدية اجاني
يلا نطلع بلا ما نتأخر عالكل برا

————

في ترس الحديقة

معتز: منى جيتي

بيسان: لا هي انا بيسان شو يعني بفهم من حركتك بعتلي منى تسالني عن الفستان لحتى تحرجني اكتر
نزعت بيسان الجزء العلوي من فستانها

بيسان: منيح هيك حاجة تهيني انت بالنهاية مجرد صاحب شركة صغير وانا وين وانت وين لا تحط راسك براسي

مسك معتز الفستان وسحبه لبيسان

معتز: بعرف كتير منيح حجمي شو اذا زوجك ما بغار عليكي غاري انتي عحالك بالمناسبة انا وقت اتدخلت بلبسك هداك اليوم ما بعرف شو الي دفعني اتدخل بس يمكن حسيتك قريبة مني او حسيتك قطعة ثمينة والمفروض تتخبى بعتذر لاني نبهتك

بيسان: معتز امشي من هون

معتز: اكيد رايح هي اجت منى

————

بالسيارة

منى: ما سألتني شو صار معي

معتز: مو قادر احكي تعباااان فكري ضايج حتى اني ما كملت الحفلة ولا سمعت الكلمة النهائية لبيسان
بس قليلي شو صار سألتيها

منى: ما سألتها بس شفت بعيني شي اقوى من السؤال شفت سنسال يارا عندها السنسال الي فيه اسمي معلق عحفة تواليتها

معتز: انتي متاكدة

منى: طبعا متأكدة هاد السنسال انا اهديته ليارا نص معي ونص معها النص الي معي مكتوب عليه اسم يارا والنص الي معها مكتوب عليه اسمي ضرب معتز بريك قوي ووقف السيارة

….. يتبع في الجزء القادم

96 تعليقاً

  1. لما يارا عملت الحادث اكيد تشوهت وعملت عمليات. تجميل عشان هيك هي بتعرف معتز و منى وهم ما عرفوا شكلها..عشان هيك بس حسوا. انها بتشبهها لانه الروح اذا كانت متعلقة بروح بتحس فيها ….وبتعرفها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.