قصة حطام امرأة بقلم حنين طه الجزء الأول

100 11٬108

 قصة حطام امرأة بقلم حنين طه الجزء الأول
هذه القصة تأتيكم من قسم المنوعات في زاكي
#
حطام_امرأة_بقلم_حنين_طه

 قصة حطام امرأة بقلم حنين طه الجزء الأول

الجزء الاول

ملاحظة ( القصة واقعية )
(يييييييي التلفون رح بفقع قد ما رن ولا وحدة فيكم قامت ترد )

نانسي: امي انا عم منكر اصابيعي موفاضية خلي ربى هي الي ترد
ربى: اصلا انتي هاد الي شاطرة ة فيه المناكير والمكياج

امي: خلص اسكتو انا رح رد يييي

——
( ايه اهلا وسهلا فيكم بتشروفنا يييي يا مية اهلا وسهلا ولو )

ربى: شو امي مين

امي: خطابين لك امي هي امه للشب عم تاخد مني موعد لبكرة

بحلقنا انا واختي بامي وسألناها بصوت واحد
( لمين جاي العريس)

امي: ما لحقت استفسر منها على شي غير انه ابنها بيشتغل محاسب بشركة ووضعه منيح اليوم ليروح ابوكي من شغله بسأله وبكرة بس يجي العريس وامه بنشوفهم والله يقدم الي فيه الخير

ربى: امي انا ما بدي اتزوج بدي كمل تعليمي وبعدها لكل حادث حديث

نانسي: بس انا بدي اساسا اساسا انا موشاطرةً بالدراسة

امي: اذا كان هيك بكرة بس لتيجي امه للشب ربى انتي ما بتطلعي من غرفتك ابدا هي نانسي بتقدم القهوة

هزيت راسي بكل حب وطمأنينة لانه فعلا ما كنت عم فكر بموضوع الارتباط ابدا خاصة اني بسنة التوجيهي وهاي السنة بالنسبة الي كانت مصيرية جدا انا وشقي التوام نانسي بس اختي ما كانت تحب الدراسة ابدا سبحان الله مع انه نحنا تؤام بس كل وحدة فينا بمزاج وطبيعة مختلفة
مثلا انا سمرا وعيوني خضر بينما نانسي بيضا كتير وعيونها سود انا شاطرة بمدرستي ونانسي لا جايين عكس بعض بكل شي حتى عمستوى الاكل كتير طبخات انا بحبها هي لا

———-
نانسي: ربى لك ربى ردي علي

ربى: نعم شو بدك

نانسي: فكرك رح يعجبني العريس بكرا

ربى: اه وليه هالقد واثقة انه انتي رح تعجبيه وهو لا

نانسي: لانه انا بجنن وما في تنين بيختلفو على هالحكي

ربى: اه ايه ستي عقولة امي الله يقدم الي فيه الخير

نانسيي : يا رب يكون شبه وائل كفوري

ربى: يا خوفي يطلع شبه وائل حارس مدرستنا بالزمنات ههههههههههه
نانسي: ايه ضحكة بلا سنان
امي عم تدق الباب غيري الحديث

امي: شو امي لسا ما نمتو

ربى: انا عم ادرس شوي وبعدها بدي نام

نانسي: وانا شوي وبحط راسي وبنام
امي ممكن اسألك سؤال

امي: ايه امي اسألي

نانسي: قلتي لابي عن العريس الي تقدملي

امي: يا ستي قلتله وقلي خليهم يتفضلو اذا البنت موافقة

نانسي: ايه

اني: وقلتله نانسي مو كتير بتحب الدراسة وحابة تنخطب وتتزوج

نانسي: يا عيني عليكي يا امي يا احلى ام بالدنيا

امي: طيب يلا قوام عالنوم حتى تفيقي بكرا وجهك مفتح وغير شكل

نانسي: يلا يلا رح نام

بعد ما طلعت ماما من الغرفة انا عيوني كانو عم يروحو ويجو ببعض حطيت راسي ونمت اما نانسي كنت مستعدة احلف عنها يمين انها ما غفيتلها عين
تاني نهار فقت من بكير على دراستي وبعد تلت او اربع ساعات فاقت اختي ساعدت امي شوي بشغل البيت وفاتت لعندي عالغرفة فتحت الخزانة ونكتتها نكت ما تركت لبسة الا وطالتهاحتى بالاخير استقرت عفستان معين
ولفت شالها عراسها وراحت لتقدم القهوة ،،، غابت عني نص ورجعت

نانسي: ولييييي يا ربى شو هاد يا ويلي

ربى: يا ساتر هاتي قليلي شو

نانسي: لك شو وائل كفوري احلى منه بكتير بحطه بجيبته الصغيرة

ربى: حبيبتي نانسي الله يتمملك عخير

نانسي: يا عمري يا ربى تسلميلي وان شاء الله بتنجحي وبتصيري دكتورة كبيرة

كل شي كان عم يتم بسرعة متل الخطف ،،، طلبتها ،،، قراية الفاتحة ،،، ووقت حفلة خطبتها

نانسي: لك اتركي هالكتاب من ايدك العالم رح يوصلو واليوم خطبة اختك معقول تمسكي كتابك وتقعدي تدرسي فيه

ربى: نانسي بحياة الله اسكتي اصلا لازم اجلتي حفلتك لبعد ما خلص امتحانات

نانسي: شوف ما اقواها هلا المهم بدي تنقديلي الشب وامه وخواته وكل فصيلته بعرفك عندك بعد نظر

ربى: ايه حاضر بتأمري ها في صوت زغاريد عالدرج شكلهم وصلو

عاصم خطيب اختي كان شب متل ما تمنته نانسي وزيادة
طويل ،،، اسمراني عيونه وساع ،،، لما تشوفيه للمرة الاولى بتاخدي عنه فكرة انه شب راقي وابن عالم وناس
امه طيبة كتير وطول الوقت تزقف وتزغرد وتحيي بالناس
خواته كانو عالحياد ما كتير اتدخلو بالحفلة لانه كانو عم يحوسو ورا اطفايلهم
اخوه لعاصم اسمه فؤاد ما شال عيونه عني كنت حاسسته محاوطني بنظره بكل مكان بروحه بكل حركة بعملها لما اضحك لاقيه بيتطلع في وبيضحك
وطيت راسي وتمتمت بيني وبين حالي( شو بده هاد كمان )

انتهت حفلة نانسي وتحدد العرس بعد شهرين لانه عاصم كان مأمن حاله من كل شي بيت وسيارة وشغل وانا كان باقي علي لانهي امتحاناتي عشر ايام

نانسي: يا الله شو مبسوطة يا ربى
ربى: الله يهنيكي يا روحي

نانسي: ربى فكرك بلحق جهز كل شي بخلال شهرين

ربى: اتوكلي عالله ان شاء الله بتلحقي وبتخلصي كل شي بدك اياه بالوقت المحدد
كتير كنت حابة شارك اختي فرحتها وروح واجي معها وهي عم بتجهز بس انحكمت شوي بدراستي وبس خلصت كنت مرعوبة وناطرة نتيجتي على احر من الجمر
بعد شي اسبوعين طلعت نتيجتي وكنت ناجحة بمعدل عالي
رحت عند امي وابي بست ايديهم وقعدت معهم

ابي: مبروك ابي رفعتي راسي بين الكل

ربى: لولاك انا ابي ما كنت وصلت لهون

امي: ايه امي شو حابة تدرسي

ربى: نفسي كون دكتورة او ممرضة او صيدلانية يعني شي يكون اله علاقة بالطب

امي: ايه الله ينولك مرادك

نانسي: اختي قومي بسرعة البسي حاكاني عاصم هلا وقلي انه هو واهله جايين لعنا لحتى يباركولك بنجاحك الله يخليكي قومي بسرعة البسي

ربى:طيب طيب هيني قمت

اجت حماة نانسي وحماها وعاصم وفؤاد دخلت لعندهم باركولي وقامت حماة اختي ولبستني سنسال ذهب وهي تبوس فيني وتباركلي
لبست السنسال وتشكرتها وقعدت مقابيلها

ام عاصم : الف مبروك يا بنتي يا ربى والله بتساتهلي

ربى: تسلمي خالة والله مغلبة حالك

ام عاصم : لا والله انتي غالية علينا المهم يا جماعة انا كان بدي ازوركم من حوالي شهر وكل مرة بأجلها

ابي: حياكي الله اختي ام عاصم انتي بتشرفينا بأي وقت

ام عاصم: الله يزيدك شرف يا رب
والله انتو حبة العين وانا حبيتكم من اول يوم جيت لهون لهيك الي عندكم طلب وبتمنى ما تردوني
ابو عاصم : احنا الي جابنا لعندكم سمعتكم الطيبة بين الناس وحاببن نطلب ايد ربى لابنا فؤاد ومتل ما بتعرفو فؤاد ابني مخلص علوم مالية ومصرفية وبشتغل بالبنك وشغله عال العال بقا شو قلتو شو رأيكم نلم هالشب عهالصبية وهيك هيك بتكون هي واختها مع بعض سلفات

ابي: والله بدك الصراحة فاجئوتني بطلبكم بعني انتو مو وجه فشل بس انتو بتعرفو انه بنتي ربى من وهي صغيرة نفسها تكمل دراستها
ابو عاصم : طبعا اكيد عارفين ودراستها عندي اول فصل ما تسجل لانها بتكون عروس وتاني فصل انا رح انزل معها عالجامعة واسجلها

ابي: والله ما بعرف شو بدي اقلكم خلوني الليلة اسأل البنت وبنردلكم خبر

انا اكتر من هيك ما عاد فيني استحمل القعدة قمت من مكاني وتسللت عغرفتي حتى بدون ما استأذن لحقتني نانسي وكنت رح انفجر فيها
ربى: انتي كيف بتخبي عني هيك موضوع

نانسي: بحلفلك الف يمين اني ما بعرف شي عن الموضوع

ربى: كذابة انتي خبيتي علي ما بدك تقليلي خفتي خبر اهلي ويلغوها
نانسي: ليش ما عم بتصدقيني اذا بدك هلا بدق على عاصم قدامك وبفتح السبيكر وبسمعك انه ما دخلني اساسا انا هلا ليوصلو البيت رح اتخانق مع عاصم كيف هيك بخبي علي وما بخبرني من قبل

ربى: نانسي افهمي علي انا مستحيل وافق عسلفك انا بدي ادرس مو مستعدة اخسر تعبي واخسر كل شي بنيته بعمري وخليه يروح هيك

نانسي: فهمانة عليكي بس

ربى: بس شو

نانسي: يعني هو اتعهد يكملك دراسة بعدين هيك رح نبقى انا وانتي دايما سوا رح تكوني سلفتي وما رح افترق عنك ابدا

ربى: مستحيل
م س ت ح ي ل
ما بدي ارتبط هلأ

نانسي: طيب طيب متل ما بدك
المسا ابتدت عمليات الاقناع شي ابي يفوت لعندي يحاكيني كلمتين ويطلع
شي امي تفوت وتقعد تذكر بمحاسن دار حما اختي
وشي اخير تفوت نانسي تبكي وتشكي وخايفةيقلبو عليها اذا انا رفضت اتزوج سلفها
على قد ما كنت فرحانة هداك اليوم بنجاحي على قد ما حزنت كل شي كنت متوقعته الا انه انخطب بنفس يوم نجاحي ،،،، ما عاد حسيت لا بالمباركين والمهنيين

زاد الضغط علي كتير واصعب جملة كنت بسمعها لا تخربي بيت اختك بسبب يباسة راسك مش انتي كل همك دراستك وفؤاد وعدك يكملك دراسة ،، لحتى استسلمت للامر الواقع ووافقت بعترف اني وقتها كنت ضعيفة وهشة
خفت احمل خطية اختي معي واخرب عليها عيشتها
خبرت ابي بموافقتي وهو خبر اهله لعاصم وبنفس اليوم اجا حماي سلم المهر تبعي
اعطيته لامي واختي وصارو هن ينزلو عالسوق ويجهزو الي ولنانسي لانه عرسي كان مع عرس اختي بس انا ما تدخلت بشي لا بجهاز ولا بتحضيرات حتى لما راحو يشوفو بيتي وبيت نانسي ما رحت معهم

نانسي: اما شو بيوتنا يا اختي شي بطير العقل وسعات وشرحات

ربى: منيح تتهني

نانسي: الله يهنينا التنتين صحيح بيتي وبيتك جنب بعض وقبالنا بيت حماتي
من هلا بقلك بتصيري انتي تنزلي عندها يوم وانا يوم مش تركني علي بكل شي بموتك

ربى: هههههه طيب

نانسي: ايوا هيك اضحكي دخيل هالضحكة

انتهت تجهيزات العرس وخلصنا جهاز وقربو الشهرين يخلصو ولهلا الوضع طبيعي جدا بس مو قادرة اتقرب كتير من فؤاد يعني علاقتي فيه سطحية شوي بقلي مرحبا بحكيله اهلين اكتر من هيك ما في

لقبل العرس بكم يوم اتصلت حماتي علي وخبرتني انها حجزتلي الي ولنانسي بصالون كبير قريب منا دردشت معي شوي ومن كلام لكلام قدرت افهم منها انه فؤاد شاكيلها مني ومن كوني جافة معه تحججت بالخجل وانه كل شي لقدام رح ينحل
وزعنا كروت العرس واجا يوم الحفلة
نانسي طلعت اميرة من الاميرات اما انا طلعت متل شي ساحرة من الساحرات على قد ما غلبت الكوفيرة وهي تمكينجي وتعيد المكياج ،،، شي جواتي كان عم يبكيني ويحرق قلبي شي بوجع كتير ما بعرف هو زواجي ولا احساسي بالايام الجاي
دخلنا عالصالة وكل المعازيم حكيو عن جمال نانسي اختي وقالو عني شكلي مغصوبة على هالجيزة
وكل شوي امي تتطلع فيني وتأشرلي بايدها انه ابتسمي
وبقيت هيك لحتى انتهت الحفلة ووصلنا هالبيت وتسكر علينا باب البيت

فؤاد: مبروك ربى

ربى: شكرا فؤاد الله يبارك فيك

فؤاد: اكيد جوعانة

ربى: يعني ما كتير

فؤاد : طيب قومي الاكل عالطاولة بالغرفة الي جوا قومي نتعشى

ربى: طيب انت اسبقني وشوي بلحقك بس لغير هالبدلة حاكم موعارفة اتحرك منها

فؤاد: ههههههه بدك الصراحة الله يعينك انا لو مطرحك كان ما قدرت قوم من مكاني

ابتسمتله ورحت عالغرفة غيرت البدلة ولبست بيجامة ستان بكم طويل وبنطلون كامل ورجعت لعند فؤاد اطلع فيني بنظرة سريعة وابدى انزعاجه من الشي الي لابسته تجاهلته وقعدت لحتى اكل
ليلتها كانت صعبة علي ما قدرت اتأقلم مع فؤاد ولا باي شي حتى اني اجامله واخد واعطي معه باي موضوع مو قادرة ،،، بقيت على هالحال اسبوع وكل ما نشوف نانسي وعاصم قديه مبسوطين ينتكس فؤاد وينقلب حاله لحتى قررت اتغير كرمال فؤاد وكرمالي من قبله
فؤاد: ربى انا جبت الاغراض الي طلبتيهم لعزومة اهلي اليوم
ربى: يسلم ايدك

فؤاد: حبيبتي اذا تعب عليكي وما حتقدري بناديلك عنانسي تيجي تساعدك

ربى: لك لا بعدين نانسي اليوم عطلة زوجها والله لو تنطبل الدنيا ما بتطلع من البيت

فؤاد: ههههههه الله يهنيهم

ربى: امين
حضرت سفرة من كل شي بيشتهي التم كنت حابة قوي علاقتي مع دار حماي ،،، اجت حماتي وكتير كانت مبسوطة بشغلي حتى حماي كل شوي ياكل من الكبة والمعجنات ويقلي يا هيك الكانين يا اما بلا وانا مبسوطة واضحك من قلبي لحتى الرؤيا صارت تغبش بعيوني شوي شوي وما عاد شفت شي ،،، وعيت وانا بالمشفى والكل عم يباركلي ومبسوط

نانسي: يا عمي يا عمي رح صير خالة قبل ما صير ام

ربى: ما فهمت

نانسي: غشمي حالك مبروك ربروب انتي حامل

هلا هو شعور حلو اني رح صير ام ويكون عندي بيبي بس هاد البيبي بيعني انه كل طموحاتي انتهت كل احلامي تلاشت والصدمة الاكبر كانت بعد كم شهر لما عرفت اني حامل بتوم ،،،، بكيت كتير لحتى انبلت مخدتي لقيت فؤاد حاطط ايده على كتفي وبقلب لا تزعلي بس لتخلفي بتاخدي حبوب منع حمل واول ما يكبرو الاولاد شوي بخليكي تسجلي جامعة

ربى: ولا يهمك حبيبي كله خير ان شاء الله
تاني نهار جهزت حالي لروح قضي اليوم عند امي اعطيت نانسي خبر لحتى شوف اذا حابة تروح معي ،،، غيرت وطلعنا سوا عبيت اهلي ونانسي تبكي وتشكي لانها لهلا ما حملت

ربى: اختي استهدي بالله اكيد الشغلة شغلة وقت مو اكتر

نانسي: رح طق يا ربى

ربى: ييييييي انتي انسانة مؤمنة شو هالحكي

نانسي: رح احكي لامي بلكي بروح انا وهي عالدكتورة

وصلنا عبيت اهلي وبعد الغدا طلعت نانسي هي وامي عالدكتورة وانا نطرتهم شوي ولما شفت انهم رح يتأخرو رجعت عالبيت
دخلت عغرفتي النوم لغير وارتاح لقيت تيابي منكوتين بس بطريقة مرتبة يعني متل كأنه حدا كاين يلعب فيهم بس من دون ما ينفلهم قلت لحالي اكيد انا عم اتوهم

قعدت شوي عالكرسي سمعت صوت نانسي رجعت عرفت لوحدي انها مو مبسوطة لانها ما ميلت علي اختصرت وقمت حضرت الغدا ونطرت فؤاد ليرجع

قصة تيابي تكررت معي اكتر من مرة يعني قلت لحالي ممكن كون متوهمة مرة او تنين بس مستحيل كل مرة اتوهم
لهيك قررت ابعت ورا نانسي تشرب معي فنجان قهوة وخبرها بكل شي بصير معي

ربى: افهمي علي نانسي مشان الله انا رح جن والله

نانسي : طيب فهميني شو في مالك
ربى: هلا ركزي معي انا بس اطلع من البيت بسكر البيت وبسكر كل شي وباخد المفتاح معي بس في شي ما عم بفهمه لما بروح عالبيت بلاقي تيابي مو محطوطين متل ما هن

نانسي: كيف يعني مو محطوطين متل ما هن والله انتي شكلك رح تجننيني انا

ربى: يعني انا بكون مرتبة الخزانة وكل شي بجي بلاقي التياب متغير فيهن شي مو عحالهم

نانسي: بتكوني نساينة انهم هيك اصلا

ربى: لا مستحيل حتى بالعلامة تيابي الخاصة الخاصة الا بيلتعب فيهم وفي كم شغلة فيهم الي فترة فاقدتهم

نانسي: العما اذا هالحكي مزبوط والله هي مصيبة
ليكي عندي الك حل شو رايك تحطي بغرفة نومك كاميرا وتحملي حالك وتطلعي مشوار وبس ترجعي بتعرفي مين عم يعمل هيك لانه القصة مو سهلة انتي عم تقولي التياب الخاصة كتير

ربى: وهو هيك
———
حطيت ايدي على تمي وما قدرت حتى اني احكي شهقت وبس
ربى: هاد انت الله ياخدك شكيت بكل العالم الا انت
اطلع من بيتي والله لافضحك والله لمرمطك بالحبوس

لوين عم تقرب اابعد عني ابعد اطلع من بيتي وبوعدك ما احكي لحدا عن شي اطلع

عاصم اطلع من بيتي

عاصم : من يوم ما شفتك يوم العرس وانتي ببالي
كنتي حلوة كتير احلى من نانسي بمليون مرة حاولت شيلك من بالي بس ما قدرت

ربى: انت احقر من الحقارة عم تاخد تيابي انت مريض نفسي

عاصم : ايه انا مريض فيكي

ربى: عاصم ابعد السكينة عن رقبتي

عاصم: بتعرفي اذا بتفتحي تمك بكلمة قسما عظما بقتلك وما بسأل عنك

ربى: ما رح احكي شي بس ابعد عني

عاصم: الباب عم يدق هي اكيد اختك الهبلة روحي افتحي الباب وانا رح نط من شباك الحمام عالحوش الخارجي بس لسا شغلي معك ما خلص يا حلوة من اليوم وطالع النا لقاءات كتير
طلع عاصم من عندي وانا قلبي رح يطلع من مكانه على قد ما دق ونبض ونانسي بتخبط عالباب بدها تكسر الباب عشوي
شعور بقرف كتير تجيك الخيانة من اقرب الناس سبحان الله كنت رايحة اشتري كاميرا لحطله اياها واعرفه
اضطريت ارجع عالحمام ولقطته ببيتي طيب هلا شو اعمل ،،،،، احكي لاختي رح اخرب بيتها واحتمال تصدقني واحتمال لا
احكي لفؤاد يا ربي شو اعمل والله الي قدر يفوت على نص بيتي قادر يبتليني باي شي
يا ربي دلني ساعدني شو اعمل

سندت طولي ورحت فتحت الباب

نانسي: اختي ساعة لتفتحي الباب

ربى: كنت بالتواليت

نانسي: ليش وجهك اصفر هيك ولونك مخطوف

ربى: تعبانة يا نانسي من الوحام والحمل ما عم اقدر

نانسي: اه الله يعينك والله هلا قليلي جبتي الكاميرا الي قلنا عنها لاكشفي مين عم يفوت عبيتك بغيابك

ربى:لاما جبته بتعرفي شو حاسة انه انا عم اتوهم والله هالحمل رح يجنني

نانسي: ايه قلتلك من البداية قلتلي متأكدة

ربى: يا عمري يا نانسي ان شاء الله بتحملي عن قريب وبتجربي الشعور

نانسي: الله كريم اختي الله كريم

طيب اختي وقدرت الهيها ونسيها الموضوع طيب وانا كيف بدي انسى وانا كيف رح صير شوف سلفي وزوج اختي وسلم عليه واحكي معه وانا عارفة بوساخته
ما لقيت حل الا انه احتاط منه طول الوقت ان كنت بالبيت او طلعت منه خلي غرفتي النوم مقفلة بالمفتاح
وشبابيك البيت مسكرة باحكام وحاولت كل وقت بكون فؤاد فيه مو عندي قضيه مع حماتي او مع نانسي
لحتى فقد الامل يدخل عالبيت وقرر يوصلني عن طريق الفيس بوك
الانسان لما بتجرد من الاخلاق بيصر ممكن يعمل اي شي ليرضي نفسه
كل يوم كان يبعتلي عالفيس صور تيابي الي سرقهم من عندي وكل مرة اعمله بلوك يرجع يعمل بروفايل جديد
ما كنت بقدر اعمل شي الا اني ادعي ربنا ينجيني منه ويحميني من شرور افعاله وسبحان الله ربنا بكل مرة بستجيبلي ،،، ومرقت الايام وانا حاول اتجاهله وحاول ما التقي فيه لحتى ولدت ابني ريان وبنتي تاليا
فرحت فيهم قد الدنيا نسيت دراستي بشوفتهم
طنشت احلامي وطموحاتي لما مسكت ايدهم وعديت عن عمايل عاصم لما حضنتهن لاول مرة
بس هو رفض يتركني بحالي رفض يعتقني
رفض الا لحتى وقعت المصيبة الي كسرت ظهري

فؤاد: شو نامو الحلوين

زيى: اطلع لبرا هلا بيفقو

فؤاد: ايه حاضر حاضر
صحيح لبنى اختي عند اهلي ليش ما رحتي سلمتي عليها

ربى: جد والله ما بعرف بوجودها

فؤاد: طيب مشي معي بنسلم عليها وبترجعي بسرعة

ربى: بخاف يفيقو وانا موعندهم

فؤاد: كلها دقيقتين ما بنطول مو حلوة هلا بتزعل انه ما نزلتي سلمتي عليها

قفلت غرفتي بالمفتاح على ولادي ورحت مع فؤاد على بيت حماي
قعدت بالزبط خمس دقايق سلمت على لبنى واعتذرت منهم ورجعت على بيتي لقيت صوت تاليا بتبكي وريان ما اله اي حس جيت لافتح باب الغرفة كان مقفل وانا ناسية المفتاح عند دار حماي ركضت لهناك اخدت المفتاح وركاض عغرفتي لقيت تاليا بتبكي بحرقة وريان جنبها وجهه ازرق كتير حملته بايدي وصرت صرخ
التمو الكل عصوتي اخد حماي ريان من ايدي واختي جنبي بتهدي فيي وانا عم حاول افهم من عمي ماله ريان هيك

حبيبي كان مراجع ومتشردق وتوفى عالفور ،،،، بكيت وضربت على وجهي لطلع منه الدم
والكره الي بقلبي على عاصم زاد اضعاف مع انه ما دخله بموت ريان بس توقعت لولا حالة الخوف الي عاملي اياها عاصم كنت ما قفلت غرفتي بالمفتاح ولا اخدته معي ولا نسيته هناك
يمكن كنت لحقته لطيري الصغير الي من طيور الجنة
بس كأنسانة مؤمنة ما بقدر احكي اله لله ما اخد ولله ما اعطى

لسا حكايتي ما خلصت هاد كان اول جزء من معاناتي ولسا الالم بالبداية
يتبع ………

عرض التعليقات (100)