الرئيسة / منوعات / العنقاء قصة واقعية بقلم مال الشام الفصل الثالث

العنقاء قصة واقعية بقلم مال الشام الفصل الثالث

/
/
/
9047 مشاهدات

العنقاء قصة واقعية بقلم مال الشام الفصل الثالث
هذه القصة مقدمة لكم من قسم المنوعات في زاكي

#العَنْقَــاء_بقلم_مال_الشام
#واقعية

العنقاء قصة واقعية بقلم مال الشام الفصل الثالث
العنقاء قصة واقعية بقلم مال الشام الفصل الثالث

الجزء التاسع + العاشر + 11+ 12 #انتهت

شذى : هي انا افتحيلي ..

ملك : معك حدا ؟

شذى : لك مين بدو يكون معي افتحي خلصيني

ملك : طيب

فتحت الباب وانا متردد .. فاتت لعندي وقعدنا بالصالة و سالتني كيف امي وكيف ابي و كيف دراستي و مبين انها جايه مشان شي تاني
بلشت تسألني اسئلة خاصه لتتاكد انو ما صار شي و بعدا صارت تقلي انو رح تجوزني اخوها بس طبق ال15 مشان تستر علي
انا ما كنت عم اعمل شي غير انو هز براسي

شذى : وانتي ديري بالك تحكي شي لحدا خلص انا بحلها

ملك : اي

شذى : يلا انا طالعه لفوق

طلعت من عندي وانا رجعت قعدت مكاني !! كنت حاسه الكل عم يطعني ويستغلني ..

ما عاد شفت زيد بنوب و ازا صدفت والتقينا انا اهرب وخاف وهو يبعد عيونو عني ، بهديك الفترة ماتت ستي ام ابي بالمرض وحزن عليها الكل
و شذى كانت حامل وجابت بنت

شو فرحت لما سمعت انها جابت بنت !! مو مشان صار عندي اخت بس لان حسيت الله رح ياخدلي حقي منها ببنتها ! لان هي ما خافت علي
ولا حست بالذنب بالعكس صار بدها تورطني باخوها كمان وتجبرني على هالجوازة وكل يوم والتاني تجي وتعبي براسي انو رح انفضح وابي رح يدبحني
لوقت ما صار عمري 15 .. وكنت مبرمجة تماماً انو انا لازم وافق على زيد

وبالفعل شذى فتحت الموضوع معي ابي وهو رفض .. لما رفض ولقت حالها مو عارفه تدبر الأمور قالتلو انو موافقه و طلبت منها تحاول تقنعو
طبعاً ابي ما واجهني الي وراح حكى لامي .. كنت عم ادرس بغرفتي لما فتحت الباب علي و تطلعت فيني بشكل غريب

ملك : شبك ماما في شي ؟

بس خلصت جملتي هجمت علي وصارت تضربني

فادية : لك اخو ضرتي يا فلتانه بدك تتجوزي اخو ضرتتتي لك ما لقيتي غيرو الله لا يوفئك بدك تاخدي اخوها لشذى يخرب بيتك
يخرب بيتك هديتي حيلي هديتي حيييييييلييييييييي

كنت عم اكول الضرب من تم ساكت .. والحقد الي جواتي عم يكبر اكتر واكتر .. ما فكرت شو السبب ؟
طيب ما كان لازم تزعل لاني صغيره وقاصر ؟ الي وجعها اكتر انو اخو ضرتها ؟ طيب ما انا بنتا ما اولى تفكر فيني ؟

وصل الخبر لخوالي و لخالتي واجت حكت معي وصارت تقلي الله يهديكي والله يصلحك وشو صاير لعقلك

ملك : مو صاير لعقلي شي .. انا بدي ارتاح من هالحياة الي بتقرف بدي ارتاح من الوحده وبدي اتجوز خلص اتركوني بحالي

خالتي : ولك اخو شذى !! انتي مقتنعه بالشي الي عم تعمليه ؟

ملك : ايه مقتنعه .. انا بدي صير انانية متل ابي وامي .. بدي جرب الشعور الي عم يحسوه لما عملو فيني الي عملوه
انا حره و ما حدا يتدخل فيني ..

ما ضل حدا ما حاول معي من العيلة .. الكبير والصغير وكل الأطراف وانا راكبه راسي ، انو بدي استر على حالي وخلص ما ضل شي محرز ازعل عليه

وبيوم من الأيام كنت طالعه من المدرسه شفت ابن خالتي عمار ناطرني بآخر الطريق متل ايام زمان
فرحت كتير بشوفتو وكان جاي اجازة من العسكرية رحت لعندو وانا فرحانه كتير

ملك : عمار ايمت وصلت ؟

التفت علي مسكني من ايدي بقوة وسحبني على طرف الشارع

ملك : شبك شو في ؟

عمار : بدك تتجوزي ملك ؟ لك بدك تتجوزي ؟ كل عمرك 15 سنه .. جنيتي انتي جنيتي ؟
لك انا كنت وقت درسك شوف بعيونك البنت الزكية العاقلة .. كنت شوف فيكي مستقبل و اصرار .. هيك بيطلع منك ؟
بدك تاخدي هاد الأزعر ؟ بتعرفي اديه اكبر منك ؟ انتي بتعرفي شو يعني زواج ؟ كل هالشي بيطلع منك وانا الي كنت مفكرك شي مختلف تماماً
كنت قول هي البنت فيها شي مميز .. اكبر من عمرا و مختلفه عن بنات جيلها بس انتي

سحبت ايدي وصرخت فيه : انا شو اه ؟ انا شو احكي ؟ احكي يلا ؟ كلكن هلأ صار بدكن تعطو محاضرات ؟
هلأ صار الكل مصدوم من ملك ؟ انتو اصلا شو بتعرفو عن ملك ؟ شووو بتعرفو عني ؟ شو بيهمكن اتجوز ولا ادرس ولا انقبر لك مين سائل مين فارق معو ؟
ما حدا منكن بيعرف شو صار معي .. ولا واحد الو الحق يحاسبني .. ان شاء الله احترق وارمي حالي بجهنم انتو ما دخلكن
ما دخلكن لان ما انتو الي تعزبتو .. انتو ما بتعرفو شو صااار فيني

ما قاطعني .. ولا قلي وطي صوتك مع انو طلاب المدارس كانو عم يمرو ويتفرجو علينا .. ولا عمل شي بس كان عم يتطلع فيني وهو مصدوم
انا ابكي وامسح دموعي واحكي واحكي واحكي … احكي على امي .. احكي على ابي .. سب على زيد .. العن مرت ابي
واخر شي .. انهار قدامو …

عمار : شو في ؟

ملك : ما في شي .. بدي روح على البيت

مشيت بسرعه لان وعيت انو خبصت وهلأ ما رح يتركني ليفهم شو في
مشيت بسرعه وهو عم يمشي وراي ..

عمار : لك ملك انا عمار نسييتي ؟ تعي احكيلي شو في .. وقفي وتطلعي فيني .. ملك استنييييييي عم احكي معك

ملك : لك اعتدى عليييييي اعتدى علي شوووووو اعمل شو اعمل قلي

جمد بمطرحو و ضليت عيد الكلمة وكررها .. وبلشت احكيلو كل شي صار وكيف هجم علي وكان اقوى مني وما قدرت دافع عن حالي
و حتى حكيتلو كيف ضربتو و وقع عالأرض وصار يتوجع

حسيتو جن وهستر و صار يسب عليه ويقول انو رح يقتلو .. ماشي مرت ثواني حسيت انو في حمل تقيل انشال من على كتافي بس بعد ثواني
بلشت شوف الشرار عم يطلع من عيونو وخفت كتير وصرت اترجاه يسكر على الموضوع ويخلينا نتزوج

عمار : ولك يا مجنونة شذى بدها تتجوزي اخوها لانو ما عاد يقدر تزوج غيرك .. ما عاد ينفع لشي وبدها تخبي على فضيحتهن وتورطك

ملك : كيف يعني ؟

طبعاً لاحقاً فهمت انو الضربه الي ضربتا لزيد كانت اقوى مما بتخيل و سببتلو اذى دائم ..

اخدني عمار على طرف الطريق وصار ينصحني ويهديني ويقلي انو انا ما غلطت ومستحيل يخليني اتزوج هاد المريض
قعدنا ساعات طويله و حكى معي برواق وصار يقلي انو الي صار هو اعتداء ما بارادتي وما في اي فضيحه بالعكس الفضيحة الو
يا الله شو كنت مبسوطة .. حسيت انو عنجد عندي اخ .. شفت فيه الأمان الي عم دور عليه وفهمت وقتا شو يعني اخ واديش مهم للبنت لان بهيك مواقف ما حدا بيسندها غيرو
من هداك اليوم صار عمار هو اخي وامي وابي .. حسيت حالي لقيت الشي الي كان ضايع مني ولقيت الحدا الي حسو ملهوف وخايف علي من كل قلبو
اخر شي قلي
انو رح يسفرني برا البلد وبدو يبعتني كفي تعليمي وطور حالي وابعد عن كل هالمشاكل
بس لازم قوي حالي و واجه شذى وارفض هاد الزواج

ملك : يعني وين رح تبعتني ؟

عمار : على مصر .. بتروحي هنيك وبتدرسي بالأزهر الشريف

مسحت دموعي و لمعو عيوني : بالأزهر ؟

عمار : لك ايه .. بعد شهر طالعين كتير بنات و في رفقاتي باعتيهن اخواتن يدرسو هنيك .. وابوكي ما رح يعترض لان هاد الشي بيرفع الراس

ملك : بس انا كيف رح روح لحالي ؟

عمار : انتي ارفضي هاد الزواج وانا بوعدك تروحي

ملك : وعد ؟

عمار : وعد

وقفت و حملت شنتايتي على ضهري .. ومشيت بالطريق .. وانا عم احلم بمصر .. وعم احلم بالأزهر الشريف او يمكن بالحقيقه كنت احلم
انو سافر وابعد عن الكل .. كان بدي ارتاح بئى بعد كل هالتعتير ..

كنت ماشيه كأني اول مره عم بتنفس من وقت طويل .. وعم ارسم آمال بحياة جديدة ..

وصلت عالبيت وما كان في حدا .. حملت المفتاح وطلعت لعند شذى وفتحتلي الباب

شذى : خير في شي ؟

ملك : ايه في شي .. انا ما عاد بدي اتجوز اخوكي

شذى : شووووووووو ؟ من وين طالعه بهل حكي يا بعدي ؟

ملك : هاد الي عندي واعملي الي بدك ياه انتي وياه

نزلت عالدرج وهي عم تعيط علي وتندهلي

شذى : ملك .. لك ملك الله يقصف عمرك

فتحت الباب وطرقتو بقوة : الله ياخدك انتي واخوكي

#العَنْقَــاء_بقلم_مال_الشام
#واقعية

الــجــزء العاشر

طلعت نتايج التاسع و رسبت .. اجتمعو اكتر من سبب قدام امي وابي ليزيدو اللوم علي وينزعجو مني
ما بعرف كيف كانت حياتنا كل واحد عم يشوف التاني مذنب وكل واحد قلبو مجروح من التاني ! عنجد شي غريب

حكي عمار مع ابوه ( جوز خالتي ) و هو حكي مع ابي وبلش يقنعو انو يبعتني لادرس فقه ودين وانو رح ارفع راسو وهنيك رح كون بمدرسة داخليه
يعني امان علي واحسنلي .. و امي تشجعت للموضوع لان شافت انو احسن الي ولمستقبلي ..

رحت لعند خالتي انا وامي وكان عمار لسه ماخد اجازه وقعدت معو

ملك : هلأ عنجد بدك تخليني روح لحالي ؟ انا ما عاد عندي ثقة بأي مخلوق ما تتركني روح لحالي

عمار : انا باعتك مع رفيقي و واثق و رايحين معكن كتير بنات غيرك
انا عسكري وحتى جوازي مو معي ما فيني سافر

كنت متدايئة ومو مرتاحه .. لهيك قام عمار وحكي مع امي مشان تقول لابي يروح معي .. و قالت رح تحكي معو
المسا بس قعدنا سوا رفض ابي لان ما بقدر يترك شغلو وعندو ضغط ..

انزعجت بس ما بينت .. وتاني نهار عرفت انو جوز خالتي هو الي رح ياخدني ويأمن علي هنيك وبعدا بيرجع
وارتحت شوي المهم معي حدا ..

بلشت التجهيزات للسفر .. وكنت متحمسة وخايفه بذات الوقت .. شي لان حاسه حالي عم اهرب من الخوف الي بداخلي
وشي لأن فخورة بحالي انو رايحه اتعلم كتاب الله
وشي لاني رايحه على مكان ما بعرف فيه شي !! ما بعرف

اجا الموعد وسافرنا .. وبلشت حياة جديدة

المدرسة كانت بضواحي القاهرة اول ما فتتا كنت اتلفت حوالي بشكل غريب مذهولة من كل شي و فرحانه
كل شوي تحكي مع آنسة وتكون من بلد مختلف وجنسية مختلفة .. حتى كان في مدرسات من سوريا
وكانت وجوهن رحمانيه و ناذرات حالهن للدين وللعلم اغلبهن لطيفات و ودودات
والسكن كان مريح .. كانت غرفتي مشتركه مع بنت مصريه محترمه كتير بس ما صرنا صديقات هلأ هيك بتحسي حالك كأنك نحلة
وعم تشتغلي بخلية نحل
كل شي بقوانين .. الشعر الحجاب الأظافير الحكي الضحك كان كل شي معتدل و مريح وعم نتعلم شغلات راقيه ومريحه للنفس
كنت حس كأنو عم يجهزوني لصير اميرة او ملكة .. حتى وقت احكي تليفون مع امي كانت الخطوط كلها مراقبة .. كان حرص لضبط الوضع اكتر مانو شك
لان بيجي طالبات من مختلف البلدان و الأجناس

كل آخر اسبوع كانو ياخدونا سيران .. شي على حديقة شي على المدينة الي قريبه منا واحياناً على السوق لنتبضع

حياتي انقلبت تماماً .. وصار عندي مجتمع جديد و عادات جديدة و افكار جديدة
تعلمت علم بيرفع من قيمة المرأة عكس ما مجتمعنا بقلل من قيمتا
عــلـــم بيفرق بين الظالم و المظلوم
بين الجاني والضحية
بيعطي لكل انسان حقو وبحاكي الواقع وتعاليم الدين الصحيح
بلشت بحفظ كتاب الله ومن هون نفسيتي تغيرت تماماً .. كأنو روحي نغسلت وتطهرت

هلأ يوم عن يوم كانت كل مشاعري تتغير .. مشاعر الحقد و الكره الي بقلبي كانت عم تنسحب شوي شوي وما بعرف كيف
صرت اشتاق لاهلي وحنلهن مع انو ما كتير كنت شوفهن
حتى هن وقت احكي معن يسألوني عن كل تفاصيل حياتي واستغرب اديه مشتائينلي و اديه حاسين بغيابي مع انو لما كنت بيناتهن ما حسيت بهاد الشعور

خلصت السنه الأولى وماحسيت بالوقت ابداً .. بس كنت عم اتطلع وراي و انا حامله شنتت السفر وابي ناطرني لياخدني
نزلت لعندو وباسني من راسي ..
وكنت حاسه حالي مخلوقة مختلفه تماماً .. ثقتي زايد و عندي ايمان بنفسي واحترام لذاتي و شجاعه لواجه الحياة

بقينا يومين بمصر وبعدا رجعنا للبلد والكل كانو باستقبالي

مع انو بس سنه !! سنه وحده الي رحتا بس شخصيتي كانت مقلوبة قلب .. قعدتي وحكي وابتسامتي ونقاشي و طرحي لافكاري كان مختلف والكل لاحظ هاد الشي
امي كانت ماخده اجازة مشان تضل قاعده معي .. قضينا كتير وقت سوا بس الحواجز الي بيناتنا ما انشالت ..
باليوم التالت ابي جبرني اطلع سلم على شذى .. ما نزعجت ولا عارضت قلتلو حاضر وطلعت سلمت عليها برواق ونزلت
وعرفت بعيدن انو زيد انمسك بقضية نصب ومرمي بالحبس

خلصت اجازتي ورجعت على مصر بس هي المره رجعت ومعي منهاج الصف التاسع وقررت قد تاسع حر .. كنت قسم وقتي بين دراسة الدين والفقه
وبين دراسة كتبي وكانو الأنسات يساعدوني بأي شي بسأل عنو وهاد الشي كتير ساعدني وسهل علي الأمور ..
ما كنت ارتاح ولا اتهنى بشي وانعزلت كتير عن البنات و عن اللعب والضحك و اهتميت بدراستي ..
بعطلة نص السنه اجت امي لعندي وعملتلي ياها مفاجئة
يا الله شو كانت مفاجئة حلوة .. اديش حسيت بحنيتها وحبها الي !!

مضينا وقت طويل مع بعض … ونزلت هي عالبلد وانا اخر السنه نزلت وقدمت التاسع ونجحت الحمدلله .. بس ما كنت بقدر كمل بكلوريا لان كان سني تحت السن المطلوب
رجعت على الأزهر و هديك السنه فرغتها لحفظ كتاب الله الكريم .. وبفضل الله ( حفظت كتاب الله ) و هيك صرت متفرغه و جاهزة لقدم البكلوريا
بهالسنة ما رجعت عالأزهر الشريف كنت محتاجة معاهد ودورات تقوية للبكالوريا كان في ضغط كبير عليي
وابن خالتي كان يهتم وياخد أخباري من بعيد وكان عم يأسس شغلو
إمي كانت مقررة تستقيل من وظيفتا بس الشي اللي كان يمنعها إنو اذا بيوم من الأيام قررأبي ينفصل عنها شو بدو يصير شو بدا تعمل
كيف بدا تعيشني وتصرف ع دراستي
رغم الحب اللي كان بينها هية وأبي ما كانت توثق فيه أو ما كانت تعتمد عليه
أخدت البكالوريا طبعاً مجموعي كان وسط بس ما كان يهمني لأن كنت مقررة سجل كمل بالأزهر
أهلي رفضو إني ارجع ع مصر بحكم إنو صار فيني أسجل بالمعاهد الشرعية

و بعد كل هالعزاب و بـــ2011 سجلت شريعه وقانون .. وهاد كان اختياري و رغبتي .. او فينا نقول حلمي الي عم يتحقق بتعبي واجتهادي

بـــس دايماً .. بكون بينا وبين احلامنا عقبة .. يا مندمرها .. او بتدمرنا .. !! وهون طلعتلي اكبر عقبة ..

وبلشت الحرب بسوريا .. كانت حرب نفسيه قبل ما تكون حرب على ارض الواقع ..

حاولنا نتمسك ببعضنا وما نخلي الي عم يصير يكسرنا ..

بس انكسرنا ..

وقف شغل ابي .. وبلشت المعامل والمصانع تتسكر واحد ورا التاني

وابي عم يصير عصبي واعصابو تعبانه اكتر من قبل ..

ما بعرف هيك نمت وصحيت لاعرف انو ابي باع املاكو .. او الي ضل من املاكو ..

وحجزلنا على تركيا !!

طيب جامعتي ؟؟
لك حياتي الي بنيتها بدم عيوني ؟؟؟
لك بلدنا بيتنا جنينتنا .. وين بدنا نروووح ؟

لك لحظة !!! عمااااااااار ؟؟؟؟؟؟؟؟

#العنقـــاء_بقلم_مال_الشام

الجزء 11

صارت طلعتنا بشكل مفاجئ متل كل هالناس…تركنا حياتنا ورانا و مشينا..

نقل ابي المعمل الرئيسي لتركيا كان الو شريك فيه…
و انا و امي و شذى و اخواني عشنا ببيت واحد!! ..

كنا عايشين بتوتر و حذر من اي كلمه او تصرف…نحنا بحالنا و هي بحالها و ابي الو شخصيتو و هيبتو ف كانت تخاف منو و الوضع مستقر…

من هون بلشت اكتشف اديه انا بشبه امي!! …
رفضت اقعدبالبيت و بلشت ادرس لغة تركية و رميت كل شي ورا ضهري…يمكن انا رجعت للصفر بس مستعده بلش مره تانيه و تالته و رابعه بس ما ضل عند الصفر…

بلشو اقاربنا يطلعو متلنا و اجت خالتي و بعد فترة طلع عمار كمان و نقلولي اوراقي من جامعة دمشق و سجلت بالجامعه المفتوحه…

و لما بلشنا نستوعب الوضع جمعنا ابي كلنا و رجع قلبلنا حياتنا

جلال: انا تعبت و خايف عليكن كل شقى عمري و تعبي كان كرمال امنلكن حياة مريحة و هلأ شايف الطريق قدامي مسكر..
بعد ما فكرت لوين وصلنا و حسبت كل شي…قررت اطلع على اوروبا و بيع المعمل…. و بعدا انتو بتلحقوني…

تطلعنا ببعضنا و هو عم يكمل حكيو و كان ماخد قرارو و منتهي و للاسف المعمل كان عم يخسر و ينهار بالتدريج..

ابي كان مرتب كل شي… دفعلنا اجار البيت سنه لقدام… و دار ضهرو و مشي ليسعالنا بحياة احسن…
و ترك وراه زوجتين… و اربع اولاد…

ما اخد معي الموضوع يومين لرتب افكاري و اخود قراري و طلعت دورت على شغل و اشتغلت و المعمل انباع بسرعه خيالي و انحرق قلبي عليه..

بلشت انا الي اصرف على البيت و اتحمل المسؤولية كامله
مسؤولية اخواني و لهن و لبسهن و ابي وصل بالسلامه و بلش يحاول يستقر..

راتبي ما كان يغطي كل شي بس امي حملت كتف و حياتنا ما اختلفت كل شي كان حاضرلنا و وضعنا متل ما كان بالبلد
كنت فكر ان ابي عم يبعتلها مصروف و تفاجئت لما حكيت مع بابا و قلي (( دبرو حالكن و عن قريب رح صير ابعت لامك المصروف))

خبيت صدمتي و رحت قعدت مع امي..

ملك: امي بدي ياكي بموضوع

فادية: عم بجلي امي بعدين

رحت سكرت باب المطبخ و وقفت جنبا

ملك: انتي من وين عم تصرفي علينا؟

تابعت جلي و ردت: خير الله

ملك: خير الله ما اختلفنا بس اليوم حكي ابي معي و الي فهمتو منو انو ما عم يبعتلك شي… شو القصه حطيني بالصورة

طفت المي و نشفت ايديها… التفتت علي و مسحت جبينها بايدها و تنهدت

فادية: اصلاً انا ما لازم خبي عليكي… تعي لفهمك

سحبت كرسي من جنب الطاولة و قعدت و شربت مي،، و اشرتلي لاقعد انا كمان…

ملك: اي؟

فادية: يا بنتي معمل ابوكي انا اشتريتو… طبعاً مو لحالي جوز خالتك نزل شراكه معي… لان الي معي ما كفو… و المعمل بعدو النا

ملك: كيف؟ ما فهمت؟ المعمل تبعنا بعدو تبعنا؟
يعني؟!

فادية: ايه ايه… يعني ما حدا غريب اخدو

ملك: لك كيف ابي ما بيعرررف؟؟

فادية: ابوكي سافر و عمل وكالة لخالك و نحنا اشتريناه من خالك و انا ماني عم خبي بس ناطره الوقت المناسب لقلو… اليوم الي دايما كنت خاف منو و احسب حسابو اجا… و الحمدلله كنت قد مواجهتو و عمري و شقاي ما راحو على الفاضي…

حطت ايدها على خدي و ابتسمت: و انتي هلأ بتتركي شغلك و بتصيري المديرة…. و المعمل كلو تحت ايدك!! بدك ترجعي توقفي المعمل و تشغليه متل قبل و احسن

ملك: انااااا؟؟!!

مابعرف ازا فرحت و لا خفت… مابعرف شو حسيت تجاه امي!! معقول بس يوصل الانسان للقاع يجي حدا يرفعو و ينتشلو و يحطو على القمه..

خلصت السنه التانيه بدراستي و وقتا خالي مسكني من ايدي و اخدني على المعمل… و اول ما حطيت رجلي فيه حسيت حالي فايته على معركة خسرانه فيها سلفاً بس كان بين عيوني هدف واحد… كل السنين الي راحت و ابي بعيد عني مشان هاد المعمل ليامنلي حياه ميسورة ، كل الايام الي انحرمت منو وهو انحرم مني و كان عم يشتغل…
و بعدا شقى امي و آمالها المعلقه انو يرجع الشغل احسن من اول
هي الافكار كلها كانت عم تقويني و تعطيني الشجاعه

علمني جوز خالتي على اساسيات الشغل و فهمني بشهر واحد شو النا وشو علينا وشو اهدافنا وعلى شو لازم نركز…

و لما انا كنت غرقانه و عم اهلك من الشغل كانت امي و خالتي عم يرتبو لزواجي من عمار و اجو يخبروني بكل بساطه انو بدهن يجوزوني للشب الي كل عمري بشوفو اخي!!
جنيت و ما ضل فيني عقل

ملك: لك يا خالتي هاد اخيييي شو عم تحكو انتو،، لك كل عمرك بتقليلي يا بنتي على اي اساس هلأ بدك صير كنتك؟

خالتي: يا خالتو يا حبيبتي انتي هلأ كبيرة و عاقله…جوزي بدو يسلم الشغل لعمار يعني المعمل كلو رح يصير الك انتي و ياه

فادية: اي امي بعدين انا ما الي غيرك و بعد موتي كل شي رح يروح الك و مابدي حدا يطمع فيكي او يضرك و ما رح امن عليكي غير مع عمار

ملك: هلأ انتو مقتنعين بالشي الي عم تحكو فيه؟ فهمانين شو عم قول انا؟ عم قلكن هاد اخي…. هااااد اخييييي

قمت من عندهن و جسمي كلو عم يرجف،، طلعت جوالي و اتصلت بعمار فوراً (( هدول جنو… جنو عالآخر))

رد علي عمار و بلشت احكي فوراً

ملك: عمار… عمار تعا اسماع شو عم يحكو… لك بدهن يجوزونا… انا تعبت منهن تعا تفاهم معن اعصابي تلفت
ما عم اخلص من مصيبه لتطلعلي مصيبه تانيه… تعال بسرعه و حل الموضوع

عمار: بس انا موافق

ملك: لك ما عم تفهم علي؟ قال بدهن انا و ياك نتجوز عم تستوعب؟ خلص معك حق ما تفهم قوم تعال لاشرحلك بسرعه قبل ما جن

عمار: انا فاهم كل شي… و عم قلك موافق…. و اي شيتاني فهو مشكلتك ما مشكلتي… سلام

ملك: عماااار!!!! عمااااااارررر…. ولك عماااار

ضربت الموبايل بالحيط و وقع مية قطعه و حاسه جسمي عم يتقطع… لك هاد اخي!!!! اخييييي!!! حتى هو بيعتبرني اختو انا متاكده…وعدني يكون سندي و يحميني من الكل
بس ما فكرت مين رح يحميني منو!!!
معقول الشغلو اهم من مشاعري!!! شو اعمل بحالي!!!

يتبع

#العنقـــاء_بقلم_مال_الشام

الجزء 12 #انتهت

هون فيني قول انو خلص ملك القويه تعبت…. او بالأصح استسلمت…
و تركت كل شي يمشي متل ما هن بدن

كنت اشغل حالي بالمعمل و بس شوف عمار اتجنبو و هو يتجنبني حسيتو مغصوب على الجوازه متلي…

اهلنا استعجلو بالجوازة ليجمعونا تحت سقف واحد قبل ما يصير شي مانن متوقعينو
و انا كنت عم قوي حالي و اظهر انو عادي وماني مهتمة مع ان في جواتي معارك و اعاصير

قبل العرس باسبوع طلع لم الشمل… ما كان يشملني لاني فوق ال18… و امي رفضت تروح بدوني و ما تمشي و لا خطوة… قررت تضل معي و فرح البي بهل قرار… اخد ابي مرتو التانيه هي و اولادها… و صفيت انا و امي لحالنا…
كانت احلى ايامنا نسهر سوا و نلعب شطرنج و نتناقش بادارة المعمل و احكيلها تفاصيل يومي
المسا نطلع نتمشى بشوارع تركيا ناكول بزر و نضحك و نقعد على البحر،، حكينا كتير بموضوع عمار بس ضلت تقنعني فيه و ثابته على قرارها…

بيوم عرسي بالصالون كانت الكوافيرا عم تسالني كتير ( شو رايك؟ … هيك منيح؟ … شو بتحبي لون المونكير؟ بدك تاج و لا بلا؟ تمام المكياج و لا نخففو؟ )

و انا ابتسم و قلها ( تمام… منيح….اي شي… على زوئك…. تمام.. متل ما بدك… )

خلصت و اجا عمار ياخدني بسيارة سودا فخمة و مزينة بالورد… نزل و ساعدني لارفع الفستان و مشينا

ملك: وينا امي؟ و خالتي؟ ليه ما جدا اجا؟

عمار: ملبكين بترتيب الصالة و استقبال المعازيم

فتلت وشي للجهة التانيه و قبل ما نوصل بشوي

عمار: ما في داعي تحسسي الكل ان مغصوبة علي، انا عملت هيك مشان احميكي…

ملك: شو؟ تحميني؟

عمار: وصلنا…

وقف عمار و العالم كانو باستقبالنا و انا مصدومة و ما عم افهم شو قصدو

فتحت امي باب السيارة و نزلوني و فوتوني بسرعه لجوا… فتت انا و عمار بدون ما نمسك ايدين بعض
قربت خالتي منو و نكشتو ف مسك ايدي… استغربت الموقف و تطلعت فيه و همستلو: شو كان اصدك بانو تحميني؟

ما جاوبني و ضلينا ماشين لوصلنا للستيج و قعدنا نتطلع بالعالم و نوزع ابتسامات

ملك: مابدك تحكي؟

عمار: انتي فاهمة علي

ملك: لا مو فاهمة فهمني

اجت امي من بعيد و سحبتنا للنص: يلا قومو ارقصو سلو يا عرسان

ملك: امييي.. يا الله يا ماما

طفو الاضوية و ركزو علينا ضو خافت و شغلو اضوية متل النجوم بسقف الصالة و اشتغلت اغنية ( ع بالي حبيبي) ل اليسا

حط عمار ايد على خصري و التانيه مسك ايدي فيها…

قربت منو و حطيت ايدي على كتفو و عيوني بالارض و العالم عم تراقبنا

قرب مني و همسلي: افرديها

ملك: بالاول اشرحلي

عمار: ما بدي احكي بهيك موضوع بيوم عرسك… ومابدي تتزكري شغلات بشعه… اعتبري حالك ملكة و انسي كل شي

رفع ايدو و خلاني افتل و الفستان يفتل معي… و الاضويه علينا
و رجعت لحضنو: طيب… رح حاول…

كملنا حفلتنا بهدوء و رواق و الانزعاج واضح على ملامح عمار… زفونا على بيتنا… و بوستني امي و راحت

تزوجت انا و عمار… و تاني نهار الصبح صحيت و ما كان جنبي…
قمت و طلعت عالصالة: عمار… عمااار

سحبني من ايدي و لفني لعندو و حط قدام عيوني وردة: صباح الورد
صباح الفل
صباح ال

ملك: يوه.. جنيت؟

عمار: لك لا ليش لجن

سحبني من ايدي و فوتني عالغرفه: انتي ارتاحي و تدللي عروس انتي يا جدبه و رح جبلك فطورك

طلع من الغرفه و انا صافنه بالحيط: شو صرلو هاد!!

قمت وراه عالمطبخ: لك عمار تعا لهون

فتت و كان عم يركب ابريق الشاي

ملك: شو قصتك انته؟

عمار: مابني شي عادي

ملك: انو طبيعي هيك!!!

التفت علي و ابتسم و اجا مسك ايدي: تعي لقلك

طلعنا قعدنا بالصالة و كنت ناطرتو يحكي

عمار: زيد

ملك: لككك شووو جاب سيرتو لبطيخ

عمار: ها شفتي كيف عصبتي؟

ملك: لك انو شو دخلو هلأ ؟

عمار: لك ما انا لماجيتي و قلتيلي انو اعتدى عليكي انا ما فهمت انو… يعني ما عرفت انو!! لك انا كنت مفكر انوو

كان يحكي و يسكوت و انا مو فهمانه شي

ملك: انو… و انو… و انووو؟؟ اعطيني جملة مفيدة الله يرضى عليك

عمار: طيب تعي لقلك

قرب من ادني و شرحلي و انا فتحت عيوني: بااا الله؟؟؟؟ و من وين اجاك هالتفكير انا قلتلك انو ضربتو

عمار: اي بس هيك فهمت

ملك: اسم الله عليك شو زكي…

قمت من مكاني و انا خجلانه و رجع سحبني من ايدي و وقعت بحضنو

ملك: روح هيك يا غليظ

عمار: دخيل ربك ايه؟

كان لازم نتأقلم مع طبيعة حياتنا و نهتم ببعضنا و نعوض بعض عن كل شي صعب مرينا فيه،، ما كان في بيناتنا اي حب بالبداية بس فرحت كتير انو ما تزوجني كرمال الشغل بس كان فكرو انو هيك عم يحميني من الفضيحة
كنا نصحى الصبح سوا عالشغل و نضل طول النهار مع بعض و نشتغل و نتعب على المعمل لرجع اقوى و افضل من قبل
مواقف صغيرة و نظرات دافيه خلت الحب يخلق بيناتنا…
ابتسامتو الي بتنسيني تعب نهار طويل…
ايدو لما يحطا على كتفي و يقلي كل شي منيح
و اخر النهار لما يحط راسو على رجلي و العب بشعراتو و يحكيلي كل شي و نتناقش بادق الامور…
ما خلوني حبو…. خلوني اعشقو…

و بعيد ميلادو قررت اعترفلو بحبي… جبت بالونات ملونه و ورق ملون… قصيت الورق و و تركتن فاضين و ورقه وحدة كتبت عليها بحبك…

و بلشت فوت الورق بقلب البالونات الملونه و نفختهن بالمنفاخ و ربطتهن بشرايط ساتان… فرشتهن بالبيت كانو كتار كتير و من بين كل البالونات في بالون واحد بس فيه كلمة بحبك حتى انا ما بعرف انو واحد هو. …
فتت على غرفتي و جهزت حالي و بس سمعت الباب عم ينفتح ركضت على غرفتي و قفلت الباب..

عمار: ملك؟ شو هاد

رديت عليه من الغرفه: انا جوا هون و قافله الباب… بدك تطق كل البالونات و تلاقي الورقه الي مكتوب عليها لفوتك لعندي

عمار: عم تخففي دم ما؟

ملك: هئة، عم بحكي جد

عمار: بلا ولدنه ولو

ملك: براحتك نام بالصالون…

عمار: ايه بنام

غاب صوتو شوي و قعدت عالتخت و حطيت ايدي على خدي: ايه نام… غليظ

بعد ثواني سمعت صوت بالون طق… و ركضت ورا الباب

عمار: ورقه فاضيه

حطيت ايدي على تمي و صرت نط من الفرحه

بلش يطق البالونات و يدور بالورق و يقلي: ورقه فاضيه… ورقه فاضيه… ورقه فاضيه…

مليت و ندمت على هالفكرة و خفت انو يمل.. فجأة صرخ ( لقيتهااااا)

ركضت لافتح الباب بعدين وقفت: زتلي الورقه من تحت الباب لاتاكد

نزلي الورقه و فعلاً كان مكتوب فيا بحبك… فتحتلو الباب انا و خجلانه: بحبك

عمار: انا بحبك بس انا غشيت كتبت على ورقة فاضيه بحبك وما كنت بعرف انك كاتبتيلي ياها

تطلعت بالورقه: يييي صح هي ما ورقتي

عمار: ههههه صغيرة ما رح تكبري

ملك: عنجد انك غليظ

عمار: وحياتك لطق كل البالونات لطلع الورقه تبعك بس بعدين

ملك :ليش بعدين؟

عمار: هلأ في شي اهم

ملك: شو؟ …

تطلعت فيه وهو عم يضحك

ملك: غليييييظ تضرب تضرب…

عمار: لك تعي بدي قلك شيوين هربتي..

بعد اربع شهور طلعت حامل و كان حملي صعب كتير و عمار شال كل الشغل لحالو و كان عم يتعب كتير لان كنا عم نفكر نشتري حصة ابوه ليصير المعمل النا بالكامل… صار موعد ولادتي و عملي ابي مفاجئة نزل على ولادتي و حمل ولادي بين ايديه و باركلي و شفت عيون امي كيف عم يلمعو و الفرحة واضحة عليها ….شعور ما بنوصف… اجاني بنوته و صبي

سمينا ( فادي و فادية)

و بعد ما تعافيت من الولادة كنت بدي ارجع على شغلي بس قررت ضل فترة حوالين ولادي و كرس كل وقتي الهن…
الشي المختلف بحياتي انو امي و خالتي كانو موجودين ليهتمو باولادي…
لهيك بس صارو بعمر السنتين رجعت لشغلي و المسا كنت ارجع انا و عمار لناخود الاولاد و نلاقي امي و خالتي عم يتخانقو عليهن

فادية: حبيباتي مافي شوكلا ممنووع

خالتي: لا في شوكلا تئبروني تعو انا بطعميكن

فادية: انا قلت مافي شوكلا

خالتي: ايه و انا قلت فيه شوكلاه

عمار: احم احم.

فادية: تعا شوف امك

ملك: شبك ماما؟

خالتي: تعي شوفي امك

قربت من عمار و همستلو: يلا جيب الاولاد لنهرب

عمار: يلا انتي اشغليهن متل كل مره

ملك: اتفقنا 😂😂

استقرت امي ببيت خالي الصغير و كانت مرتاحه كتير و مكرسه وقتها لترباية اولادي… و ابي كان ينزل زيارات لعندا و يقضي وقت معا و دايماً يترجاها لتروح تستقر عندو بس كانت ترفض و انا ما بتخيل انها تبعد عني…انا لقيت الي بدي ياه بعمار و بامي و بشغلي
وهي لقت الي بدها ياه فيني و بفادي و فادية…

كل مره كنت احترق فيها و لاقي حالي صرت رماد.. كان في نور يطلع جواتي و يخليني انفض الرماد عني و حاول اتغلب على ضعفي و وقف على رجلي لارجع كمل حياتي من جديد…. ازا العنقاء كانت مجرد اسطورة… فأنا واقع…. و ما عاد اسمح لاي شي يحرقني او يحولني لراماد…. و بدي ابني عشي بحرص و استمتع بحياتي مع الناس الي بحبن و بتمنى شوف عيونن دايماً عم تضحك

#انتهت

– شو رأيكم؟؟ #مال_الشام

120 تعليقاً

  1. مساء الخير أنوس مش عشان إشي والله بس يعني بتعرفي بخاف يصيرلي مشاكل سامحيني بس فاجأتيني إنو إمك من جباليا وأنا كمان من جباليا يعرف كتير ناس من عيلة النجار ومن كم سنة إستأجرت بيت عند واحد إسمه ناصر النجار
    وأنا والله ما عندي فيس ممنوعة منه أهلي كتير عيلة محافظة ومتشددين معلش بلاه أحسن بس ما بدك تنظمي لقروبنا أنوس بتنبسطي وإنتي أم عبد الرحمن ولين تعالي إنظمي بتشرفو يا غزاويات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.