الرئيسة / منوعات / قصة سما جميع أحداث هذه القصة حقيقية وحدثت فعلاً

قصة سما جميع أحداث هذه القصة حقيقية وحدثت فعلاً

/
/
/
10534 مشاهدات
قصة سما جميع أحداث هذه القصة حقيقية وحدثت فعلاً
تأتيكم هذه القصة من قسم المنوعات في زاكي
قصة سما جميع أحداث هذه القصة حقيقية وحدثت فعلاً
قصة سما جميع أحداث هذه القصة حقيقية وحدثت فعلاً

تنويه: احداث هاي القصة حقيقية وحصلت فعليا 😔
#قصة_سما
الحلقة الاولى

كنت دايما اسمعها من جارتنا ام فادي لما كانت تيجي بالسرقة عنا كانت دايما تقلي يا سما الشيخ الشعراوي دايما بقول دعوة المظلوم بتظلها تمشي تمشي لحتى توصل وتستقر باغلى شي بيملكه الظالم
سما: يعني معقول يا خالتي الظالم بقوته وجبروته رح يجي يوم وينهد حيله
ام فادي : اكيد يا روح خالتك ربنا كبير وما بنسى حدا قادر يقهر الظالم بس ظلي قولي حسبي الله ونعم الوكيل
سما : ييييي هاد صوت ابي اجا اطلعي اطلعي عبيتك بسرعة خالة

وظليت ردد هالمقولة براسي وكأنها كانت متل العزاء الي ولامي بس ظليت فكر يا ترى شو هو اغلى شي عند ابي يفقده لان انا دايما بدعي عليه وعالظلم الي معيشيني انا وامي واختي سارة فيه وشوي اخي نسيم بس كونه ولد كان هاد الشي يشفعله من الضرب والظلم المستمر اكيد عم تحكو لحالكم شو يعني عم بظلمهم يعني بضربهم بايديه او بالقشاط لا خليني اقلكم كيف ابي بيضرب ممكن يسخن زيت وهو عالنار يحط ايدي فيها ووممكن ينيمنا عسطح البيت بليلة باردة عالبلاط بتياب خفيفة وممكن وممكن كل شي عند ابي ممكن اصلا هو بيتفنن بانواع العذاب

ابي : وليه سما يا كلبة وينك تعي لهون
سما : ايه ابي انا هون خير في شي
ابي : كم عمرك صرتي وليه
سما: ١٧ سنة
ابي : ١٧ سنة ولسا لهلا ما تزوجتي ولا خطبتي اه طبعا لانك طالعة لامك بلا شرف ما حدا رح يطلع بوجهك لملي كتبك بدي اروح ابيعهم حاجتك لهون
سما : ليه ابي انا ما رح كمل دراسة
ابي : شو امرتي سما خانوم ليكون عندك اعتراض
سما : لا ابي الي بدك اياه

مشيت متل ما بده ابي مو لانه انا ما بحب الدراسة او لاني ما كنت شاطرة فيها بس لانه ما عندي جسم يتحمل ضرب ومع هيك اكلت يومها قتلة وفرقت عالحارة اكلت قتلة بحديدة القشاط علمت عجسمي وعجسم امي واختي لانه بابا ما كان بيضرب حدا لحاله كان لما بده يجرم جمعنا التلاتة ويبلش فينا اما امي الحنونة هي اطيب وانقى واطهر قلب كنت شوفوه بحياتي وبرغم الهم الي ما فارقها لحظة بحياتها الا اني كنت شوفها اعظم واحلى ام اهلها تخلو عنها بعد وفاة تيتا وسيده وما بقيلها حدا غير اخواتها الي رموها بالشارع وكل واحد منهم رفع ايده عنها ومن بعدها ابي كبر وقسي وتجبر لانه اركن انه امي ما الها ظهر يحميها ولا بيت يأويها

ابي : وينها بنتك يا فاجرة
امي : من شوي كانت هون يمكن دخلت عالغرفة
ابي : ناديلها بسرعة
امي : والله يا رجال البنات ما عاد جسمهم متحمل ضرب ما عم تشفق عليهم ما عم بيرق قلبك لما بتضربهم
ابي : اخرسي وروحي نادي على بنتك سما بسرعة

سما: نعم بابا انا هون ناديتلي خير في شي
ابي : خدي هي شوية مصاري بتنزلي انتي وامك عالسوق تشترو شوية مكياج وشوية اواعي واخفيلي اثار الضرب الي بوجهك

دخلت الفرحة شوي لقلبي خاصة انه بحياتي كلها ابي ما اعطاني قرش كل لبسي كان صدقات من الجيران الي كانو بيسمعو صوتنا لما بننضرب ومع هيك ما كانو بيقدرو يعمللولنا شي خوف من ابي وجبروته وكل واحد يحكي نفس الكلمة انا شو دخلني
بعدها غصيت
ابي: لانه اليوم المسا جاهتك على صاحبي منير لهيك جهزي حالك ولا تسوديلي وجهي منيح الي حدا قبل فيكي سلام

سما : امي ببوس ايديك كيف يعني بدي اتزوج منير لك هاد من جيل ابي بالاربعين من عمره وفوق كل هاد سكرجي قمرجي متل ابي واسخم
امي : هس ولا كلمة هلا لنروح عالسوق بنحكي البسي وامشي معي كأنو الوضع طبيعي

نزلنا انا وامي عالسوق ودموعي عم بيكتو لحالهم
امي : سما خدي الفلوس الي عطاكي اياهم ابوكي وهاد سنسالي الذهب الي اعطتني اياه ستك بالزمنات دبري حالك فيهم واهربي
سما : شووو اهرب لا مستحيل ما بعملها ما بوطي راسك انا
امي : انا قبلانة توطي راسي ولا تعيشي مع واحد متل هالكلب منير ما رح اقبل انه مسلسل حياتي ينعاد فيكي انتي اهربي يا سما عابعد مكان ممكن توصليه عمكان ما ممكن لا ابوكي ولا حدا يوصلك فيه
سما : وابي شو رح يعمل فيكي لما يعرف
امي : ما تخافي ما رح يعمل شي الخد تعود عاللطم رح اقوله اني وانا بشتريلك شوية اغراض غافلتيني وهربتي اهربي يا سما ولا تحرقيلي قلبي
سما : ارضي علي يا امي
امي : روحي الله يرضى عليكي دنيا واخرة

بست ايد امي وراسها ومشيت ما كنت بعرف لوين عم بمشي ولا وين عم ياخدوني رجلي بس ظليت امشي لحتى اخدت تكسي ورحت عمدينة تانية وصرت افتل فيها لحتى دخلت على عمارة كبيرة وحلوة وقعدت على درجاتها ومن كتر التعب الي فيني غفيت وما صحيت الا عصوت زلمة مقدر كبير بالعمر عم بيصحي فيني
ابو ياسر : بنتي انتي شو عم تعملي هون الدنيا برد كتير
سما: ما تاكل هم عمي انا متعودة عالبرد
ابو ياسر: طيب شو حايبك لهون بهالوقت المتأخر هيك
سما : هربانة من ابي ،،،، لا يا عم لا تطلع فيني هيك انا بنت مرباية بس الظلم والقهر الي جابوني هون
الكدمات الي بوجهي كانت كفيلة تحكي لحالها عن ظلم ابي
ابو ياسر: طيب فوتي لعنا عالبيت وبنحكي

دخلت على هالبيت الي كل مطرح فيه وكل زاوية عم تحكي حكاية حب اهل البيت لبعضهم
ام ياسر : مين هاي
ابو ياسر : ايوا يا بنتي احكيلي هلا كل شي وابني وبنتي نايمين
وبلشت احكي كل شي بحياتي لهزلمة وهالست لاقيت ام ياسر دمعت علي وابو ياسر ما نطق غير كلمة لا حول ولا قوة الا بالله حسبي الله ونعم الوكيل

ابو ياسر : ام ياسر قومي صحي سوزان خليها تفرشلها عندها بالغرفة وبس تصحي يا بنتي خير
دخلت عالغرفة عند سوزان كانت صبية بعمري نايمة عالسرير وحلوة كتير اجيت انا لانام عالارض بس خالة ام ياسر ما خلتني قيمتني ونيمتني عالسرير جنب بنتها واعطتني بيجامة من عندها وطلعت غيرت تيابي وكانت هي اول مرة بلبس تياب متل العالم حتى لو بيجامة واول مرة بنام فيها على تخت
كنت سامعة شو عم بصير برااااا حكي
ام ياسر : شو بدك تعمل فيها احنا مو ناقصنا وجع راس
ابو ياسر : بس لتصحى البنت بتعرفي
ام ياسر : طيب افرض كانت لا سمح الله يعني
ابو ياسر : ولا كلمة ام ياسر خافي الله ولا تقذفي محصنات انا عمري ٦٥ سنة وبعرف منيح الصادق من الكاذب

كان عم بيصرخ فيها بس بنفس الوقت نبرة صوته حنونة عمرته يا ريته كان ابي ويا ريت امي هالمسكينة كان عندها زوج متل هيك ااااخ يا امي يا ترى شو بكون صاير فيكي هلا وشو بكون عامل ابي فيكي الله يفرج همك ويجمعني فيكي على خير
…… يتبع
#حنين_طه

تنويه : احداث هاي حقيقية وحدثت بالفعل
الجزء التاني والجزء الاخير

تلخبط مخي وفكري وانا ساعة بفكر بامي وساعة تانية بفكر بهدول الناس الي برا يا ترى هالحج عشو ناوي وهيك لغفيت

سوزان : ماما ماما مين هاي الي جوا عندي بالغرفة
ام ياسر :ضيفة من طرف ابوكي
سوزان : اول مرة بشوفها يا حرام مبين عليها تعبانة كتير بعدين ليه هالقد وجهها مطبع وكله كدمات
ام ياسر : سوزان ماما لا تكتري اسئلة روحي غيري تيابك وتعالي افطري حتى تلحقي تروحي عالجامعة مع اخوكي علي
سوزان : طيب هلا بجيب تيابي وبجي

دخلت سوزان شوي شوي لعندي حتى ما فيق بس انا متل كانه حدا نكزني وفتحت عيوني
سوزان: بعتذر اذا فيقتك
سما : لا حبيبتي مو مشكلة انا الي بعتذر اني نمت عندك وعتختك
سوزان : لا بالعكس من زمان نفسي يكون عندي اخت ونام انا واياها بالغرفة نلعب سوا ونضحك سوا
انا هلا بدي اروح عالجامعة بس ارجع رح تكوني موجودة
سما : عم تدرسي بالجامعة شو عم تدرسي
سوزان : علم نفس بليز لا تروحي انا حبيتك بدون ما اعرفك
سما : ان شاء الله

كنت قاعدة بالغرفة وسامعة صوت شب وسوزان وامهم برا الغرفة وبعد شوي هدي البيت لبست على حالي تياب الصلاة وطلعت
سما : صباح الخير خالتي
ام ياسر : صباح النور رح احضرلك فطور اكيد بتكوني جوعانة
سما : لا ما تغلبي حالك ما في داعي
بعد شوية لقيتها عم تنادي علي عالسفرة شي بسيط لكن انا بحياتي ما شفت متلها اكلت لقمتين وبعدها دخل عمي ابو ياسر عالبيت
ابو ياسر : شو عمي ان شاء الله تكوني ارتحتي بالنومة
سما : كتير عمو شكررا الك
عمو انا هلا لازم امشي ما بدي اجبلكم معي وجع راس
ابو ياسر : لوين بدك تروحي عمي في الك مكان تروحي عليه ولا بدك تنزلي تعيشي بالشارع
سما : طيب شو بدي اعمل
ابو ياسر : انا عندي بنت اسمها سوزان وابني ياسر متزوج ومتغرب بقطر وابني علي بكمل ماجستر علوم انسانية بالجامعة هلا
سما : الله يخليلك اياهم بس ما فهمت
ابو ياسر : رح تتزوجي ابني علي
شهقت خالة ام ياسر شهقة كنت فاهمة معناها انها رافضة بدون حتى ما تحكي
ام ياسر : بس علي لسا بيدرس واكيد لسا مو مفكر بخطبة وزواج هلا
ابو ياسر : بلا ما يفكر هاي الطريقة الوحيدة الي بقدر اخليكي فيها عنا من غير ما حدا يقرب منك
بلكي كمان علي ركز وبطل يتلعوب
سما : عمو ببوس ايدك لا تظلم حدا معي
ابو ياسر : توكلي عالله يا بنتي بس انا ما بدي تفكري اني بدي اغصبك عشي عكلن معك وراق او اي شي يثبت شخصيتك هوية جواز سفر
سما : معي هويتي
ابو ياسر : حيبلي اياها وبكرة من الصبح رح ننزل انا وانتي وعلي نكتب الكتاب ما معي وقت

فتت اجيب الهوية ولما طلعت سمعت عم ابو ياسر بيتحانق مع مرته
ام ياسر : يعني كيف بدك تزوج ابنك حبيبك لوحدة ما بنعرف هي من وين مو حرام عليكم انا وابني
ابو ياسر: وحدي الله يا حرمة الي بفك على انسان كربة بالدنيا ربنا بفك عنه كرب الاخرة اعتبريها بنتك ما شفقتي عليها وعالورم الي بوجهها عالكدمات الي عايديها ولا بدك اياني ارميها بالشارع لكلاب الانس وين اروح من ربي انا فهميني يا دينية يلي بتصومي اتنين وخميس احكي ليش سكتي
ام ياسر : خلص متل ما بدك بس كيف بدكم تكتبو الكتاب والبنت ما معها ولي امر ولا حدا
ابو ياسر : القانون عنا بالبلد بيسمح بهالشي خاصة اني رح اقدم الاسباب للقاضي ووقتها بكون القاضي ولي امرها
ام ياسر : ماشي اتكلنا على الله خليني اقوم اقولها تلبس عحالها بلكي نزلنا عالسوق اشتريلها شوية اشياء
ابو ياسر : لا البنت ما تنزل ابدا عالسوق من هون لتصير على ذمة علي
ام ياسر : طيب اخر سؤال شو بدنا نحكي للعالم ليش ابنك تزوج هيك بسرعة ومن وين عروسته
ابو ياسر : قوليلهم انه البنت بتكون قربته لابو ياسر وتوفى ابوها وامها وما بقيلها حدا الا احنا
ام : طيب ماشي

اعطيت الهوية لعمي ابو ياسر واعتذرت منه ورجعت عالغرفة
العصر رجعت سوزان وعلي وخالة ام ياسر كانت بتحضر بالغدا ودموعها بينزلو عحظ ابنها معها حق ابنها الي الها سنين بتربيه وتعلمه يتزوج هيك زيجة بس انا والله ما كان طالع بايدي شي

سوزان :شو يا ست الحبايب شو طبختيلنا
علي : والله انا ميت جوع
ابو ياسر : غيرو تيابكم ونادي سوزان عخطيبة اخوكي بطريقك وتعالي لتتغدو
سوزان : خطيبة اخي مين اخي
ابو ياسر : خطيبة علي سما وبكرة رح ننزل نكتب الكتاب ويتزوجو بنفس اليوم
علي : بابا شو فيه شو صاير
ابو ياسر :الحقني عغرفتي تعا معي

اجت سوزان عندي عالغرفة
سوزان : اسمك حلو كتير سما
سما : شكرا الك
سوزان : لا تخافي كل شي رح يكون منيح توكلي عالله

طلعنا انا وسوزان عالصالة وكنت عم حضر مع خالة ام ياسر السفرة هي حرام ما حكتني شي يدايقني بس كنت بعرف انها مو طايقتني وبعد شوي طلع علي وابوه من الغرفة وكان علي معطيني ظهره

ام ياسر : شو يا امي شو صار
علي : خلص امي متل ما بده ابي بس انا لا تحسبو حسابي بالاكل مو جوعان بدي اطلع غير جو
ورمى كتبه من ايديه وظل طالع

تغدينا وبعدها فتت انا وسوزان عالغرفة هي قعدت تدرس وانا قعدت فكر بامي واختي سارة لحتى نمت وطلع علي الضو اعطيتني سوزان من عندها تياب غيرت ملابسي وطلعت انا وعمي ابو ياسر عالمحكمة وقعدنا نستنى بعلي الي اصلا ما نام بالبيت وعلي تأخر وعمي ابو ياسر بلش يتوتو اما انا كانت فكرة تاخدني وفكرة تجيبني معقول علي خذل ابوه
بعد شوي لقيت شب حلو ما شاء الله عليه دخل علينا وسلم على عم ابو ياسر وباس ايده
طلع علي اعتذر من ابوه وقله انه راحت عليه نومة وفتنا لجوا عند القاضي والي كان وكيلي وولي امري وكتبنا كتابنا وصرت سما زوجة علي
روحنا عالبيت كانت خالة ام ياسر عاملتلنا غدا من تحت ايديها الطيبين قعدنا وتغدينا وطول الوقت علي ما اطلع فيني ولا عرف شكلي حتى

ام ياسر : اليوم المسا جايين خواتي وبناتهم يعملو حفلة صغيرة لياسر بمناسلة زواجه
ابو ياسر : يلا كويس اي شي بتحتاجوه من ضيافة وغيره انا جاهز ما تقصري فيهم

دخلت عند سوزان وبلشت تفرجيني بهالفساتين الي اشكال الوان
سما : سوزان حبابة اعطيني استر شي عندك شي يغطي كل الجسم وباكمام
سوزان: بس احنا كلنا نسوان وما في حدا غيرنا ليش ما تلبسي وتتزبطي انتي حلوة بس ناقصك شوية تزبيط ولا بدك تتركي علي يروح من ايدك ترا اخي عليه العين وكل البنات عنا بالعيلة بدهم اياه
سما : سوزان بشرفك انا وين وانتي وين
سوزان : الماضي خلص كبيه ورا ظهرك وهلا خلص ابدي حياة جديدة اسمها سما وعلي وبس
ومع هيك اصريت البس فستان طويل وباكمام طويلة وحطتلي سوزان مكياج واجوو خوات حماتي وبناتهم الي تهامسو علي لقالو بس لكن انا ما كان هاممني اصلا متعودة عالمسخرة والبهدلة عالعلن بدها تعز علي وهي بالسر وكل شوي تنطلي وحدة تحاول تسألني سؤال يحرجني وانا ما في على لساني الا كلمة انا قريبته لعمو ابو ياسر وتوفو اهلي وجيت لعنده هون
وانتهت الحفلة الصغيرة ودخلت عالغرفة مع علي قعد هو عطرف التخت وانا قعدت عالطرف التاني وعطينا ظهورنا لبعض
علي : انا تزوجتك لانه ابي بده هيك بس اوعي تفكري للحظة انه ممكن احنا نعيش كزوجين انا رح اصير انام عالارض وانتي بتنامي عالتخت بكرة من الصبح بروح بشتريلك تياب وكل شي ممكن يلزمك لكن رجاءا اغراضي خزانتي لا تلعبي فيها لانه انا ما بحب حدا يلعب باغراضي
سما : اطمن ولا انا كمان بحب ادقر شي مو الي
استمرينا على هالحال انا وعلي لمدة ٣ شهور هو بحاله وانا بحالي ما كنت اطلع كتير برا البيت بس اوقات كانت سوزان تاخدني معها عجمعات رفقاتها نروح نشتري اشياء من السوق بس علي كان صلب معي ما بلين ابدا

سما : انت بالغرفة اسفة ما كنت اعرف انك هون
علي : لا عادي فوتي اصلا انا طالع
سما : انت اليوم عيد ميلادك صح
علي : اها كيف عرفتي
سما : سوزان قالتلي انا اشتريتلك هدية صغيرة يا رب تعجبك
علي : وينتا طلعتي ومن وين جبتي مصاري
سما : دبرت حالي
علي : ممكن تحكيلي من وين
سما : بعت سنسال امي حبيت اقدملك شي مني
علي : ما رح افشلك شكرا الك بس هاد ذكرى ليش فرطتي فيه
سما : ما بعرف امي ذكراها جوا روحي وقلبي وحبيت هاد السنسال يكون مني الك

صحيح علي ما حبني كل هالفترة لكنه عالاقل ما عاد يكرهني متل اول
واجا اليوم الي انكسر ظهري شقفتين توفى سندي بهالحياة توفى عمي ابو ياسر راح واخد معه كل شي حلو بالدنيا تمنيت الموت لعمري ولروحي ولا يموت عمي كان متل السيف بظهري كان سند ما يسمح لاي انسان يتعرضلي اااااخ يا كسرة ظهري من بعدك
مرقو ايام العزا وبلشت اسمع خوات حماتي يلحنولها انه سما لازم تمشي من هالبيت وسما مو من مقامكم والي كان بده اياها خلص راح لرحمة ربه
دخلت عغرفتي وصرت ابكي وابكي لتنهنهت وصرت ضب باغراضي جوا شنتة
علي : ممكن ادخل
سما : فوت علي
علي : شو عم تعملي ليش عم بتضبي شنتتك
سما : لاني رايحة ما عاد الي مكان هون
علي : بس انتي مرتي
سما : كيف يعني ما فهمت
علي : ولا اي انسان بالدنيا رح يطلعك من هون لا خالاتي ولا غيرهم انتي مرتي ورح تبقى مرتي ورح تبقي هون ابي مات بس انا لسا موجود
سما : انت بدك اياني ابقى بس لانه هاي وصية عمي
علي : مو بس عشان هيك في اسباب تانية

ابتسملي ابتسامة ما شفت احلى منها بحياتي ومسك ايدي بايد وايده التانية حطها على خدي ومسح دموعي الي عم ينزلو
علي: بتعرفي شو نفسي
سما : شو
علي : بدي الله يرزقني ببنوتة حلوة متلك
سما : انا حاسة حالي بحلم
علي : لا انتي ما عم تحلمي انتي معي انا

ومن هون بلشت علاقتي بعلي تتحسن بلشت حس انه قلبي بدق كتير بحبه خاصة لما وقف بوجه الكل وما تخلى عني

علي : سما انتي ليش دايما لابسة كم عايديكي حتى بايام الصيف الحارة
سما : هيك ما بحب المزلط
علي : بتستحي مني يعني
سما : مو هيك بس بس
علي: بس شو
رفعت عن ايدي

علي : شو هاد الي على ايديكي شو هالهلعلامات هاي كلها
سما : اقعد لاقلك هاي يا سيدي لما ابي سخن سيخ عالنار ولسعني فيه اما هاي فكانت لما ضربني بالشفرة وجرحلي كتير مناطق بجسمي وهاي لما حرقني بالفحم
ترا في كتير منهم بجسمي لهدول الضربات
حضني وضمني لصدره
علي : لا تبكي رح تبقى احلى واجمل انسانة بنظري
من بعد هاد الموقف تطورت العلاقة كتير بيني وبين علي حتى حماتي لما شافت قديه علي بحبني صارت تحبني على حبه لالي
وراحت الايام واجت ايام غيرها

ام ياسر : علي امي هات البشارة
علي : بشارة شو
ام ياسر : سما حامل مبروك
علي : الحمد لله يا رب الي استجبت دعائي ورح ترزقني بيبي حلو متل سما

علي: سمسومة
سما : نعم
علي: محضرلك مفاجأة بهالمناسبة
سما : شو هي
علي : بدي اخدك تشوفي امك
سما: امي مستحيل كيف بدي اشوفها يا علي بعد كل هالمدة وابي والجيران
علي : مش انتي معي لا تخافي من حدا انتي مرتي عسنة الله ورسوله بعدين رح نروح ومعنا شرطي صاحبي حتى يبلغ اهلك بسبب غيابك
قومي جهزي حالك لنطلع

قمت لالبس بس وانا خايفة من هالخطوة الي ما كنت بعرف لوين ممكن تودينا
بالفعل اجا رفيق علي الشرطي وطلعنا كلنا سوا عبيت اهلي اول ما دخلت الحارة شميت هديك الريحة ريحة الظلم والقهر والعذاب كان قلبي تعبان كتير وجبيني بيتصبب عرق
دقيت عبيت اهلي فتحلي اخي احمد الي اول ما شافني صار يتهجم علي بده يضربني لكن الحمد لله وجود سائد صاحب علي معنا حامني منه دخلنا عالبيت بعده متل ما هو الرطوبة ماكلته وهديك الحصيرة الي كنا نقعد عليها بعدها امي فارديتها بالصالة والفرشتين المهتريات كمان بعدهم مكانهم بس لا في شي متغير ابي مرمي عالفرشة وكانه تعبان كتير وامي جنبه هجمت عليها ونزلت على اجريها ابوسهم واحضنها واشم ريحتها الحلوة
امي : اااخ يا امي كنت كتير خايفة اموت قبل ما اشوفك
الحمد لله الي ربي عيشني لهلحظة حتى اشوفك
سما : بعيد الشر عن قلبك يا روحي
واشرتلها بعيوني وقلتلها ماله
امي: صابته جلطة من سبع شهور تقريبا وبعد اسبوع اجته وحدة تانية وبعد بكم يوم اجته التالتة ومتل ما انتي شايفة مرمي عالارض لا بقدر يحكي ولا يشكي وانا واحمد قايمين فيه
سما : وليش قايمة فيه ليش ما ترميه للكلاب الضالة تنهش لحمه وتخلصنا منه
شد علي على ايدي وقلي سما حبيبتي ما بصير تحكي هيك قدام امك
سما: صحيح امي نسيت عرفك على زوجي علي هو الي حماني من هاد الزمان العاطل
امي : سمعنا بعد فترة من طلوعك انك تزوجتي بس ما قدرت اعرف مين تزوجتي ولا كيف اوصلك
سما : شو عمل ابي وقت عرف اني هربت
امي : ااااخ يا امي ليش بدي اتزكر انسي
سما : اكيد عجب فيكم
دموعو عيون امي وقامت رحبت بعلي وكانت كتير مبسوطة فيه خاصة انه لبسي وحالتي مبينة قديه علي مدللني
سما : صحيح امي وينها سارة
امي : سارة يا حبيبتي زوجها ابوكي لواحد صاحبه كمان او بالاحرى باعها اله وكل يوم عم بتعيش نفس الي كانت عايشته عند ابوكي

قربت لعند راس ابي وقلتله
عارف لو مش بس بتنجلط وحتى لو انشلت حركة اعضائك وانشلت حركة جفونك ما بسامحك
انا بكرهك ابي
ب ك ر ه ك
فهمتها ابي بكرهك
وقتها بس عرفت شو معنى انه دعوة المظلوم بتمشي لتاخد من الظالم اغلى شي عنده
طلعت من بيت اهلي وظليت اتفقد اهلي كل فترة والتانية وحاول قد ما بقدر اسعد امي وعوضها شوي عن سنين الحرمان الي عاشتهم واجت امي على بيتي اكتر من مرة وكل مرة بتيجي بتطلع مبسوطة اكتر من اول
ووقفت بوجه زوج اختي طبعا انا ومعي علي ما بخاف من شي وقدرت اطلقها منه لهلمجرم
واجا يوم ولادتي وجبت ولد سميته انا وعلي عز حتى يكون عز الي طول حياتي

سما : علوش حبيبي انا بدي اروح اليوم عند امي بدك شي مني
علي : خير حبيبتي في شي
سما : لا كل خير بس تعبانة ومفلوزة وصرلي زمان ما شفتها
علي : تمام ما في مشكلة

ومرقو ساعتين وتلاتة واربعة

علي : غريبة تأخرت سما كتير وين راحت
سوزان : اخي بتكون التمت هي وامها وسارة مع بعض
علي : انا قلبي مو مرتاح رايح اشوفها

وصل علي عبيت اهلي وانصدم لما ما لاقني هناك
علي : حماتي وينها سما ما اجت عندك
امي : لا والله يا ابني ما اجت اليوم كله
طار عقله من راسه لعلي وما خلا مخفر ولا مشفى الا ودور فيه وكله بلا جواب

سما : ابعد عني يا كلب يا حقير
منير : بس دفعك الثمن غالي ثمن البهدلة الي سببتلي اياها انتي وابوكي الي قبض حقك وبعد هيك لف ظهره ومشي
سما : انت وابي احقر من بعض ابعد عني
ابعد عني
ابعد عني

ترن ترن
الشرطة : استاذ علي ممكن تتفضل لعنا بخصوص زوجتك
علي :مسافة الطريق وبكون عندكم

دخل علي عالمخفر
الشرطي : حضرتك الاستاذ علي زوج المغدورة سما
علي : زوج شو ما فهمت شو يعني مغدورة
الشرطي : البقية بحياتك استاذ علي زوجتك تعرضت للخطف من قبل واحد شاكيبن انه كان متعاطي كمية من انواع المخدارات
علي : بدي اشوفها
الشرطي : احنا ما عنا مانع لكن زوجتك تعرضت للتعذيب قبل وفاتها وهاد الشي رح تلاقيه واضح عالجثة

دخل علي عند سما وحط ايده عراسه وباسها عجبينها وهو عم يبكي
علي : سما وينك يا سما انا بلاكي ما الي سما عايش بارض ما بدي اياها كيف انا هلا بدي ارجع عالبيت وما اسمع ضحكتك سما انا من زمان بحبك وبدي اياكي لما كنت اقلك اني ما بحب حدا يلعب باغراضي كنت كذاب انا كنت انبسط لما الاقي شي من اغراضي متغير مكانه كنت اعرف انه انتي انا كنت كذاب انا ما بقدر اعيش بلاكي ما بقدرانا كنت كذاب

يمكن تستغربو شوي وتحكو كونه سما ماتت مين الي عم يحكي القصة انا سارة اخت سما حبيت احكيلكم قصة اختي سما الي تعبت وعانت من ابوها الظالم والي انتقلت روحها عند ربها الله يرحم روحك يا نور عيوني
ابن اختي كان منير مو صايبه ورجع لحضن ابوه اما ابي بعد حادثة اختي بايام توفى ما بعرف شو احكي بس ما بتجوز عالميت الا الرحمة وامي عايشة معي انا وزوجي الي رح خبركم عنه هلا
امي : قومي يا سارة بدي اروح هالمشوار
سارة : طيب قومي
رحنا عند دار اهله لعلي كنت مفكرة انه امي رايحة تشوف عز بس طلعت امي رايحة تطلب علي لالي او بالاحرى تطلب من علي يتزوجني جنيت صرخت كيف كيف بدي اتزوج زوج اختي واخد مطرحها وانام بفراشها والبس تيابها كيف منشان الله
بعد ضغط من كل الناس الي حوالينا وافقت انا وعلي انه نتزوج انا ما اخدت مطرح سما انا عم كمل مسيرة سما لحتى احافظ على عز وعلى ابو عز ليبقى بيتهم بيت عز
انتهت
#حنين_طه
ملاحظة : احداث القصة حقيقية وحدثت قبل اكثر من عشر سنين انا فقط قمت بتغيير بعض التفاصيل والاسماء واعادة صياغتها بطريقتي

76 تعليقاً

  1. الله يصبر اهلك يا سما من بعد غيابك والله ينتقملك من ابوكي ومنير والله يخنننن علي على ابنو عز وبتطلع ساره طيوبه متلك وتكون ام حنونه لا عز لانو بحاجه هو لا ام واب

  2. بكتني كتير….بس ياريت عرفنا شو صار مع اختها سارة .وكيف عايشة..وشو وضعهم والله بكيت وتوجع قلبي عليها وﻻ علي زوجها وابنها..احسنت حنو فابدعت…ومتل معودين عليك…ابدعت

  3. القصه مؤلمه ولكن يجب على الام ان لا تدع ابنتها ان تذهب الى المجهول افرضي شافها واحد اقطع من منير في الشارع الواحد ما بضمن لازم شكت على الام على زوجها لحماية الاسره هيك بتحمي حالها واولادها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.