img
الرئيسة / منوعات / قصة سالي ننتظر رأيكم بالتعليقات

قصة سالي ننتظر رأيكم بالتعليقات

/
/
/
8962 مشاهدات

قصة سالي ننتظر رأيكم بالتعليقات
تأتيكم هذه القصة من قسم المنوعات في زاكي

قصة سالي ننتظر رأيكم بالتعليقات
قصة سالي ننتظر رأيكم بالتعليقات
#سالي
الجزء الاول
تنويه ( قصة واقعية )
كان عم يطلع فيها وبعيونه حزن عبناته كان باقي بقلبه شوية مشاعر بتخاف الله
وهي اطلعت فيه بعيون كلها براءة طفلة صغيرة ما بتعرف الا البراءة 
بيضة متل التلج وعيونها سود ورموشها طوال معكوفين مع خدود حمر
سالي: بابا امي لوين راحت وتركتنا هلا مو هي المفروض امي ومتل ما بعرف انه الام بتخاف عولادها ليه امي ما بتخاف علينا هي ما بتحبنا بابا انت معي جاوبني

ابي : لا بابا هي بتحبك انت واخواتك بس هي مشغولة شوي
سالي : لا بابا هي قالت انها ما عاد ترجع لهون ابدا

ضمها ابوها لصدره كانت عم تسمع صوت نفسه بيطلع مع كل تنهيدة بيتنهدها

طفلة بعمر الورد لسا ما طبقت عشر سنين من عمرها ما بتعرف الا تحب سلبو منها براءتها وحقها بالحياة لما امها تركتها هي واخواتها كوم لحم بوجه ابوهم لحتى تركض ورا رغباتها وقتها اخوها سليم قرر انه سالي لازم تطلع من المدرسة وتدير بالها عاخواتها بالوقت الي هن بكونو فيه بشغلهم

ابي: شو عم تحكي انت ابني اختك كل عمرها عشر سنين شو بده يطلع بايدها تعمل
سليم : معليه بابا اخواني الصغار بدهم حدا يدير باله عليهم بعدين هي متل امها قوية لا تخاف عليها
سالي : ايه بابا انا قوية وبقدر دير بالي مزبوط عاخواتي بعدين انا ما عدت صغيرة شوف ايدي واجري كيف كبار صدقني بابا انا كبيرة

ابتدت سالي تتعود على وضع انها كبيرة وتحمل مسؤولية بيت واخوانها التنين الي اصغر منها سهاد وحسام الي كانو بشوفو بعيون اختهم سالي الام والاخت
حسام : سالي احكيلنا حكاية
سالي : مو تكرم عينك حسام بيك بس حبيبي عطيني شوية وقت لحتى خلص هالجليات الي بايدي روح العب مع سهاد شوي وهلا بلحقك اتفقنا يا بطل
حسام : ماشي اتفقنا

طاااخ ،،، سمعت صوت الباب طرق بقوة كان سليم اخوها مروح بكير قبل ابوه
سالي : وينه بابا ليه مو معك
سليم : نشفي ايديكي والحقيني عالغرفة بدي اياكي بموضوع
مشي لقدام خطوتين بعدها لف وجههه ( اه صحيح واخواتك هدول الهيهم باي شي ما بدي ضجة
سالي : ماشي اخي

بايديها الناعمين الصغار حطت الجلي من ايدها وطلعت من المطبخ لقت سهاد وحسام عم يلعبو ضحكتلهم بحب ابتسامة صصغيرة وظلت ماشية لغرفة سليم
دقت عالباب
سالي: اخي بتسمحلي ادخل
سليم : ايه فوتي سالي
دخلت سالي لجوا الغرفة اطلعت جوا ما لقيت حدا فيها وفجاة سمعت الباب خبط وراها خافت لفت ظهرها لتشوف ليش سليم واقف ورا الباب
كان سليم عم يقفل باب الغرفة بالمفتاح وبمنظر يصعب على طفلة اولا تتقبله وصعب على اخت تشوف اخوها هيك
مسكها متل الوحش هو كان اقوى اصلب منها حاول يتملك منها
سالي : اخي ببوس ايدك تتركني شو عم تعمل انت
سليم : ما عم بعمل شي جبتلك تياب جداد حلوين وبدي اياكي تقسيهم
سالي : بس بابا طول عمره بقلي اوعى اغير قدام حدا حتى لما بدي غير بغرفتي بخليني سكر الباب عحالي منشان الله سليم اتركني

صوت حسام وسهاد
( بابا شو جبتلنا معك شي زاكي )
سليم : اوف شو روحه هلا ابوكي
مسك شعراتها بايده بقوة وشدها لعنده وبايده التانية طلع سكينة اسمعي وليه اذا بتفتحي تمك بكلمك وحدة لابوكي بذبحك وبشرب من دمك
وهلا انقلعي عند ابوكي والنا لقاء تاني يلا

طلعت من عند سليم كانت في دمعة عم تلمع بطرف عينها مسحتها بكم بلوزتها وظلت ماشية عند ابوها
سالي : بابا انت جيت
ابي :ايه بابا جيت شو مالك هيك حالتك مبهدلة في شي
سالي : لا ابدا كنت عم اشطف بالمطبخ وتفركشت ووقعت
رح حضرلك الغدا

لبس سليم عحاله وطلع عند ابوه وكانه ما في شي
حطت سالي الاكل وعم بتحاول تخفي دموعها عم بتحاول تخفي المها وبتحكي بين نفسها
( وينك يا امي عقد ما انتي قاسية علي كنتي راحمتيني من هاد اااخ بحمد الله انه ابي اجا بالوقت المناسب من اليوم ورايح لازم احمي حالي منه لهالكلب )

خلصنا غدا وفتت عغرفتي قعدت مقابيل الشباك ورفعت ايدي وقلتله يا رب احميني منه لسليم يا رب بعد بيني وبينه متل ما بعدت بين المشرق والمغرب
وعدا هداك اليوم وانا ماني قادرة ارفع راسي ولا حط عيني بعين حدا
حتى انه بقيت سهرانة لوقت كتير متاخر لحتى غفيت عالفجر وتاني نهار طلع ابي واخي عالشغل بدون ما احس عليهم فقت من نومي فطرت اخواتي ورحت قفلت بابا البيت حتى اضمن انه سليم ما يفوت البيت الا لما يجي بابا

ظليت على هالحالة فترة اخي سليم يجي علي عالبيت ودايما كانت رغبته سابقته بس ربنا سبحانه وتعالى كان ينجيني منه دايما
لصار عمري 16 سنة وانا شايلة هم الصغير قبل الكبير بداري فيهم كلهم بيوم مش عادي دقت امي علينا تلفون قال جايبتلي عريس بكون من طرف امها
ابي اعطى موافقة مبدئية انه خليهم يتفظلو
لبست فستان زيتي صحيح عيوني سود بس بيرمو علون كل شي بلبسه ورفعت شعري الساحل بحباس صغير حطيت شوية حمرة وكحلة تخفي دموع عيوني قلبي ما كان مطاوعني اترك سهاد وحسام بس انا من حقي اخلص عالاقل من شبح سليم
نده علي ابي وقلي انه العريس واهله ناطريني جوا وامي معهم امي الي ست سنين ما شفتها باي عين بدي شوفها هلا بس مو مهم سالي اليوم فرحتك
واول ما دخلت غط على قلبي نفسي بروح وبجي ومضغوط على صدري ( عريسي مقعد )
طيب ليش يا ربي مو من حقي انا عيش حياة طبيعية متل كل البنات مو من حقي حس حالي كاملة وما بينقصني شب
كتير افكار كانت عم تضرب جوا راسي انه انا مأمنة بقضاء ربنا وبعرف انه هو مش ذنبه انه على هاي الحالة بس كمان انا مو ذنبي حتى اطلع من مسؤولية اهلي وروح خدامة لمعتصم
قعدت مقابيل معتصم وركيت ظهري عالكنباي وكنت مطملة راسي لتحت طول القعدة ما رفعته
ام معتصم : اسم الله بتجنني قمر مصور
ابني كمان كامل مكمل وما بنقصه شي خليني اقلك كم معلومة عن ابني هو بيشتغل بشركة مقاولات ووضعه المادي ايشي وشويات عمره سبعة وتلاتين سنة بس حبيبتي الرجال ما بتعيبه الا جيبته فهمانة علي

روحو من عنا الجماعة وخبرو بابا انهم ناطرين منا جواب
وبعد ما راحو امي بقيت عنا كأنه ابي اشتاق لريحة امي وكأنه امي حطت شرط لحتى ترجع للبيت اكون انا تزوجت
لانه ما في اب عاقل بيرمي بنته هالرمية وما في بنت براسها عقل بتروح للموت برجليها بس كنت متل الغريق ومتعلق بقشة
كنت قاعدة عكرسي وقعد بابا عالارض بجنب امي
امي : شوفي يا امي متل ما قالتلك امه لمعتصم الرجال ما بعيبو شي والحمد لله معتصم ايده وجيبته مليانة لهيك اوعي تفوتي هالفرصة من ايدك انا اامك وبعرف مصلحتك

مصلحتي ليش انتي من متى بتعرفيني لتعرفي مصلحتي انا بسن مراهقتي دورت حولي كتير لالقي حدا احكيله شو عم بصير معي وما لقيتك انا لما سليم حاول يعتدي علي مرة ومرتين دورت عليكي كتير لابكي بحضنك واطلب منك تحميني منه وكمان ما لقيتك شو بتعرفي عن مصلحتي انتي بتعرفي تديري امورك ومصلحتك وبس ( كل هالكلام دار براسي نفسي صرخ اقولهم اياه بوجهن بس ما كان يطلع من تمي )

ابي : يا بابا متل ما قالت امك رح ترتاحي صدقيني ما رح تلحقي عحالك فوتات وطلعات ولبس غالي
وانا هز براسي
نفضت حالي عن الكرسي وشلحت من اجري كندرتي حملتها بايدي ومشيت لباب غرفتي وقبل ما افتح الباب لفيت عليهم قلتلهم انا موافقة
بعدها دخلت لجوا وسكرت عحالي الباب قعدت عند حفة التخت وعيوني ما عاد وقفو بكا كل القوة المصطنعة الي كانت برا وراها كذب اه انا كذابة بس خلص بدي اخلص من عيلة مشتتة بدي اخلص من اخ ما بيرحم بدي جيب ولاد وحبهم وربيهم بدي وبدي اه بدي عيش

غفيت عالارض من كتر ما بكيت وما فقت غير عصوت امي برا بتصرخ علي لافتح الباب لانه معتصم بيك مشرط انه الحفلة والزواج يتم بسرعة لان حضرته مشغول وما عنده وقت يضيعه
طلعت من غرفتي وكنت لسا بتياب امبارح زورتني امي من فوق لتحت
امي : شو سالي خانوم بعدك بتيابك نمتي فيهم
لملمت شعري النازل على وشي ورجعت ربطته
سالي : ما فهمت امي ماله معتصم
امي : بده العرس يتم بسرعة لانه مشغول ما قلتلك امي عنده شغل لفوق راسه لا تفكري الحفلة والمظاهر هاي شي مهم كلها كذب امي
سالي : لا امي شو فكر اصلا اتزوج متل السراقين احلى عالعموم الي بدكم اياه اعملوه

……………….
بعد اسبوع

سهاد : حسام شفت ما احلى سالي بالفستان الابيض
حسام : ايه امي ما عم بتخليني فوت لعندها نفسي شوفها
سهاد: وانت ليه زعلان
حسام : لاني ما عاد شوف سالي متل اول رح اشتقلها كتير اختي رح اشتقلها

جوا كنت عم البس فستان عرسي وكفني مع بعض لبست وبقي علي حط الطرحة كل العالم الي اجت انبهرت بجمالي وكنت عم اسمعهم بقولو يا حرااام كيف ابوها رماها هالرمية
وانتهت ساعات العرس القليلة وتسكر باب البيت علي انا ومعتصم
كنت قاعدة عالسرير وشابكة ايدي ببعض وعم ارجف كنت عم حاول اتمالك اعصابي وبين قدامه قوتي وابدا ما اظهر جانب الخوف فيني
قرب لعندي وحط ايده على وشي وصار عم يرفع بخصل شعري عن وجهي حط ايده على شفتي وصار نبض قلبي يزداد

سالي: شوفي ليش ضربتني كف انا شو عملتلك من شوي كنت منيح
معتصم : اخرسي ما بدي اسمع صوتك
مسكني من شعري وصار يضرب راسي بالتخت وبعدها يمسكني ويخبط راسي بالحيط تحول من انسان لثور هايج وبلش راسي ينزل دم نقطة ورا نقطة لتعبى فستاني الابيض بلون الاحمر
كل هاد لانه معتصم طلع مو رجال كان عم بحاول يغطي ضعفه بانه يضربني حاولت ساعده وفهمه انه انت زوجي وانا رح اسكت وما رح احكي لحدا عن ضعفك بس تركني عيش بامان ببوس ايدك اوقات كان يهدى بس لما يحس ويتذكر ضعفه يقلب ويبدا يضربني بكل مكان بجسمي وبكل اداة ممكن يشوفها بوجهه
تعبت ما عاد تحملت نار اهلي ولا جنته نطرتو لطلع عشغله وبسرعة ركضت وراه عبيت اهلي

امي : سالي شو في مالك هيك شو جابك لهون
سالي : انا انا هربانة من معتصم انا بدي اطلق
هالكلمة كانت صدمة كبيرة بالنسبة لاهلي خاصة اني عروس وما الي غير شهرين متزوجة
ابي : شو بدهم يحكو علينا الناس انتي بدك تفضحينا
سالي : يحكو شو ما بدهم انا ما عاد قدرت لك جسمي الضعيف هاد ما عاد تحمل ضرب
بنفس الليلة امي لمت اغراضها وظلت طالعة من البيت وقالت لابي يا انا يا بنتك بالبيت
ابي كان وقتها زهقان من امي وما اكترث بكلامها احتواني وقلي بكرة بنروح عالمحكمة لنرفع قضية عليه
لحظتها شعرت انه انا عندي اب عظيم بحبني وما كانت بعرف ابدا شو عنده نوايا وشو ببال ابي
…..يتبع
#حنين_طه

#سالي
الجزء التاني

رجعت تطلع فيه نفس التطليعة مسكت ايده وضمتها لصدرها اطلع شوي بعيونها المليانين دموع بعدها قالتله بابا الله لا يحرمني منك
نامت هديك الليلة مرتاحة خاصة انه سليم تزوج من شهر ومو موجود بالبيت حطت اخواتها الصغار بحضنها وغفيت
فاقت من الصبح فطرت اخواتها ولبستهم حتى يروحو عالمدرسة وهي لبست كمان تيابها وجهزت هي وابوها وراحو عالمحكمة ووكلو محامي بالقضية طلعت من المحكمة بتتنفس بقوة وكأنها اول مرة بتشم هوا نظيف او بالاحرى صرلها زمان ما شمت هوا ما فيه حقد وظلم

ابي: طيب ابي انا هلا وصلتك عالبيت بس خليني اروح عشغلي اكمل شغلي وارجع
سالي: خلص ابي ولا يهمك روح

دخلت عالبيت اشوف اخواتي كانت سحر بنت خالي موجودة بالبيت عم تستنانا جوا
سحر : سالي حبيبتي انتو جيتو طمنيني شو صار معكم ان شاء الله اموركم انحلت
سالي : الحمد لله لهلا الوضع بطمن نوعا ما بس لسا بدي اعمل فحص ليتاكدو من كل شي قدمته ضد معتصم وبعدها القاضي بيحكملي
سحر : ايه حبيبتي الله يهونها عليكي شو رايك نقوم نتمشى شوي بلا قعدة البيت اكيد بكون دايق خلقك هلا من المحكمة وجوها قومي
سالي : لا دخيلك والله ما الي نفس
سحر : مو عكيفك بدك تروحي قومي يلا

مرقو ايام متل غيمة سودا عتمت على حياتي لحتى القاضي حكملي بنص المهر والذهب وكل شي لاني اعتبرت مطلقة قبل الخلوة وهيك بكون طلعت بمبلغ كبير نوعا ما حتى ابدا فيه حياتي
امي بقيت على موقفها وما عاد رجعت عالبيت ابدا اما ابي ما تغير شي على تعامله معي كان طيب حنون دايما واقف جنبي بواسيني

ابي: ايه ابي تعي بدي احكي معك بموضوع انتي هيك طول ما هالذهب والمصاري معك هيك ما رح يكون الهم اي فايدة شو رأيك شغلك اياهم
سالي : ما بعرف ابي هي فكرة بس بخاف اخسرهم
ابي: لا بابا ان شاء الله ما بتكوني الا ربحانة قومي اعطيني الذهب والمصاري وتوكلي عالله بدي جبلك اياهم اضعاف مضاعفة قومي ابي
ما كان عندي ولا ذرة شك بابي كان عندي ثقة عميا فيه هو الحنون هو الي وقف جنبي بمحنتي وهو الي كان طول عمره معي مستحيل يضرني
اعطيته كل شي بملكه وبعدها بساعتين كنت مواعدة سحر بنت خالي نطلع نشم شوية هوا
رحنا انا وهي فتلنا بالشوارع اشترينا بوظة وبزر كنا بنمشي مبسوطين وكنت فرحانة انه لقيت لالي رفيقة تكون معي بوقت حزني قبل فرحي

سالي : ابي ،،، حسام ،،،،، سهاد وينكم انا رجعت
يا ربي ما في حدا بالبيت وين راحو هدول احسن شي دق على ابي

( الرقم المطلوب مغلق او خارج نطاق التغطية يرجى المحاولة فيما بعد )
اوف ليه ابي مسكر تلفونه والله ما له بالعادة

فاتت على غرفة غيرت تيابها ولبست بيجامة ورفعت شعراتها بملقط وقعدت تنطر ابوها واخواتها
وما سمعت الا الباب بخبط
قامت لتفتح
سالي : مين
سليم : افتحي انا سليم
كانت سالي مسكرة الباب بالمفتاح وبس سمعت اسم سليم شدت اللقاطة وقفلت الباب منيح
سالي : ايه ابي مو هون ارجع لحتى يكون هون
سليم : ايه رح ارجع كل يوم لانه ابوكي ما عاد يكون هون
سالي : ما فهمت
سليم : ابي اليوم سافر عند امي واخد اخواتي معه هم ومصاريتك يلا اختي العوض بسلامتك صدقيني ما الك غيري بنقعد قعدة حلوة وبنغير جو شو قلتي
سالي: انقلع من هون سليم احسن ما لم الناس عليك

لفيت ظهري وقعدت عند الباب ولسا صوت سليم برا عم يصرخ ويزعبر
حطيت ايدي على وجهي ونزلت راسي بين اجري
ليش ليش لك ابي تعمل فيني هيك يا ربي دخيلك حتى انت طلعت هيك قاسي ليش

الايام كنت تمرق باردة كتير وحدة ،،، قهر ،،،، ماحدا جنبك وحدي لحالي بقوم وبنام
لحتى اخي سليم اجا عالبيت وباع كل اثاثه
سالي : سليم انت ما بتقدر تعمل هيك انا وين بدي عيش
سليم : صاحب البيت قلعنا لانه الاجار تراكم علينا اذا معك ادفعي لاشوف شو ليش خرستي انطقي
ما في بايدي شي اعمله غير اني اتفرج وبس
سالي: سليم خدني معك لا تتركني هيك لحالي وين بدي نام انا
سليم : طيب قومي لاشوف بظل احسن منك باخدك بس انتي بتعرفي شو لازم تقدمي
رحت معه على امل. ربنا يفتح بصيرته ويهديه ويعرف اني اخته رحت معه لانه بظل اخي اكيد رح يكون ارحم علي من كلاب الشوارع

ومن اول ما دخلت بيته وانا اسمع صوت خناقه هو ومرته
ما كانت تخجل مني ولا حتى تحكي عيب
وقالتله كلمة لهلا بترن بداني
( انا ما بحوي ببيتي مطلقات )
ووقتها ما كان من اخي الا انه قلعني من البيت وقلي روحي اذا امك وابوك رموكي انا بدي احويكي مش رح اخرب بيتي بسببك
مسكني من بلوزتي وشحطني من الغرفة لباب البيت رماني برا وسكر الباب وقبل ما يطبقه اطلع فيني وقلي اوعي شوف وجهك مرة تانية هون يلا انقلعي

وين روح يا ربي لاي مكان الجا ما الي حدا وما في حدا ممكن يأويني عنده يا رب خدني وريحني يا رب
الكراجات هي افضل خيار كان قدامي لنام فيها ما عندي حل تاني

يزن : يا بنت يا بنت انتي شو منيمك هون الدنيا سقعة والكراج هون مكان مو منيح وين اهلك ليش نايمة هون قومي
فتحت عيوني بنص فتحة اصلا مو قادرة افتحهم اكتر
سالي : ببوس ايدك اخي اتركني نايمة والله ما الي مكان روح عليه ما بدايقك ابدا صدقني
يزن : طيب قومي معي
سالي: لوين
يزن : بدي اخدك عندي عالبيت
اطلعت فيه بعيون كلهم براءة وكاني عم قله بروح معك بس لا تأذيني وهو فهم علي
يزن : قومي لا تخافي مني قومي

فعلا قومت مع يزن واخدني عبيته ما كان في حدا هناك كان زلمة وحيد وقاعد لحاله
يزن : اكيد بتكوني جوعانة رح جبلك اكل وشي تغيري تيابك ما رح اتأخر تمام
سالي : شكرا الك
يزن : ولا يهمك
طلع يزن وغاب ساعة ورجع وجايب معه بيجامة وشوية اكل
غيرت وقعدت اكلت بعدين طلبت منه اني قوم نام
دخلت عالغرفة وقفلت عحالي الباب بالمفتاح وغفيت
وبلشت الايام تمرق وانا قاعدة ببيت يزن ما كان في بيني وبينه اي شي اساسا ما كنت شوفه الا اخر الليل يجيب معه اكل نتعشى وكل واحد يروح ينام
اهلي ما عاد سالو عني ولا عرفت عنهم شي كنت اتواصل مع سحر واعرف الاخبار منها

يزن : سالي انتي هون انا رجعت
سالي : اهلا يزن
يزن : طيب يلا تعي اتعشي

يا ساتر مين بدق هيك عالباب
فتح يزن الباب وكان اخي سليم وبلشو خناق سوا اخي سليم فات لجوا وكسر كل شي بالبيت وفات اخدني من ايدي وظل طالع فيني

سالي: لك اتركني مو انت قلتلي انقلعي وما بدك تتدخل فيني مرة تانية ليش جيت هون تاخدني
سليم : ايه انا اولى فيكي من الغريب بنخلص حاجتنا وبتروحي

اخدني على بيته مرته ما كانت بالبيت كانت عند دار اهلها وحبسني جوا الحمام كانت الساعة وقتها 12 بالليل
سمر باب الحمام
سليم : احسن شي تقعدي هون بالحمام لحتى انا يجي عبالي باخد غرضي منك وبتنقلعي

دقيت عالباب كتير ما كان يفتح فتحت دش المي وقعدت تحته وانا بتيابي عم ارجف وخايفة وين بدها تاخدني الدنيا ولاي مستوى سيء لسا رح توصلني
بعدها بنص ساعة ما عاد سمعت صوت سليم برا ضليت حاول افتح الباب وما بعرف كيف فتح معي طلعت عروس اصابعي وبسرعة فتحت باب البيت وطلعت منه صرت امشي بالشوارع بتياب رقيقة والمطر عم ينزل عراسي بغزارة يا ربي وين روح وما لقيت حالي الا قدام بيت يزن

فتح الباب وكان معصب كتير
يزن : انتي شو جابك لهون
سالي : لو سمحت بس هالليلة خليني نام هون وبوعدك بكرة من الصبح اطلع من هون
يزن : الليلة بس وبكرة من الصبح ما بدي شوف وجهك

حتى انت يا يزن تغيرت طيب انا شو ذنبي يلا كتر خيرك الي خليتني عندك لبكرة

صحيت الصبح قبل ما يصحى يزن وكنت بدي اطلع من البيت بس قبل ما اطلع دق تلفون يزن كان عالطاولة
سالي: وانا شو دخلني لحتى رد خليني حطه صامت بلاش يصحى عصوت الرنة
مسكت التلفون تفاجأت انه الي عم بترن عليه هي سحر
رجفو ايدي حتى انه التلفون كان بده يوقع من ايدي
دخلت عسجل المكالمات
لقيت بين سحر ويزن مكالمات كتير
فتحت عالمسجات انصدمت انه في علاقة بين سحر ويزن عم تطعنيني بظهري يا سحر عم تلفي عيزن طيب ليه ما قلتيلي
هلا عرفت مين دله لسليم عمكاني الله لا يوفقك هلا رح ارجع عالشارع بسببكم

طرقت الباب وطلعت كنت عم امشي بخطوات مهزوزة تعبانة ما عم بعرف وين رجلي بياخدوني ارجع عالكراجات ولا وين اروح بحالي
ومشيو اجري لحتى وصلت عمول باخر كل يوم بيحط الاكل الزايد بمكان
عيوني كل ليلة كانت بتراقب حركة الناس تخف لحتى اقدر احصل عشوية اكل اسند فيها طولي

وما كان يهمني مين عم بشوفني ولا مين عم يراقبني كل همي اكل وانام بشي كراج او عمارة باخر الليل

فادي : مرحبا يا حلوة
سالي : اهلا انت بتحكي معي
وجه متعب وعيون حمر السواد تحتيهم كل يوم عم بزيد
هالمواصفات كانت كفيلة تقول لفادي قديه انا تعبانة
فادي: اكيد بحكي معك رح اقلك من الاخر صرلي فترة عم راقبك بتيجي بتاخدي الاكل الزايد من هون وبتمشي
سالي : ليش هيك انا عم اعمل شي غلط
فادي : لا ابدا بس مو حرام وحدة متلك تعيش هيك
انا فادي سواق تكسي او بتقدري تحكي سواق خاص لمجموعة صبايا عايشين بسكن بنات شو رأيك اخدك تنامي عندهم بالسكن وبدبرلك شغل يريحك
سالي: عن جد بتحكي
فادي : ايه والله يلا قومي معي
ركبت مع فادي وطول الطريق كنت عم احكيله قصتي

وقف فادي فجأة وبعدها لف وجهه علي قلي سالي عندك استعداد تشتغلي
اطلعت عوجه فادي رافع حاجب وولافف تمه عجنب كأني وقتها فهمت شو نوع الشغل
ما عاد صفي قدامي الا اني اسلك هالطريق اوو ببقى بالشارع وبموت فيه
هزيت براسي انه ايه موافقة
اخدني فادي عسكن صبايا حلو كتير غرفة مرتبة ونظيفة كتير
وكنت سامعة فادي برا عم يتفق مع صاحب السكن انه انا بنهاية كل شهر رح اقدر ادفع
مسك فادي ايدي وقلي فوتي ارتاحي وبكرة بتبدي شغل

تعرفت عالصبايا الي معي بالسكن كانو حبابات كتير
وكانو عم يشتغلو متل شغلتي
وبلشت الليالي السودة تهل كل يوم سهرة بديسكو شكل وملهى ليلي شكل
وكل ليلة بقعد مع زبون شكل وباخر الليل بروح بقرشين
وكل ليلة دموعي بتنزل عخدي بتحرقه حرق اشياء عم تشوه براءتي عم بتشوه كل شي حلو جواتي

سالي يا سالي تعي شوفي موبايلك عم برن
مسكت تلفوني كانت سحر باعتلي مسج
( ابوكي توفى )

وبعدها بلحظة رن علي فادي
سالي: الو فادي
فادي: خير شو مالك ليه هيك صوتك
سالي: ابي ابي
فادي : انا تحت بالسيارة انزليلي لافهم عليكي

نزلت عند فادي مخنوقة صحيح حاملة بقلبي قهر وغل بس هاد بظل ابي
فادي : غريبة انتي زعلانة عابوكي بعد كل شي عملو فيكي اصحي شوفي حالتك وين واصلة وانتي زعلانة عليه انسي كل الماضي وركزي بشغلك الي عم تعيشي منه
سالي:شو ليش وقفت هون
فادي : بدي انزل اشتري قهوة جبلك معي
هزيت راسي

نزل فادي يشتري قهوة وشفته عم يسلم عواحد هناك وكانو عم يحكو بس ما بعرف شو حكو الي فهمتو بعدين انه الحوار بينهم كان

فارس : شو يا مين هالحلوة الي معك
فادي : بنت بتشتغل مع مجموعة البنات هدولاك
فارس : طيب فكرك بتروح
فادي : اذا دفعت منيح بتروح خاصة انها جديدة يعني فهمك كفاية
فارس : 500 منيح
فادي :منيح اصبر شوي وهلا بجبلك اياها

اجا علي فادي وقلي سالي انزلي اجتك اليوم شغلة ما رح تروحي عالديسكو
سالي: لوين بدي روح
فادي : بدك تروحي مع فارس بلش الشغل الجد

نزلت من سيارة فادي وركبت مع فارس طول الطريق فارس ما حكى ولا كلمة وانا نفسي كان بسرعة رهيبة يطلع وينزل

فارس : انزلي هي بيتي
سالي : ماشي

نزلت عالبيت خايفة كتيرة يمكن لاني بعرف لوين رايحة ومع هيك رايحة باجري
قعدت ربع ساعة بغرفة النوم ما دخل لعندي فارس
كنت سامعته بيحكي برا تلفون
بعدها فات لعندي
ريحة عطره دوختني شب طويل ابيض عيونه سود هو اجمل شب بشوفه
كنت قاعدة عالتخت ورافعة رجلي لعند صدري تمتمت بصوت خفيف خلصيني يلا
قعد عطرف التخت ولف وجهه علي مسكني من ايدي وشدني لعنده تناثر شعري على وجهي رفع شعري عن وجهي بايده وبايده التانية كان ماسكني
واطلع فيي بعيون كلهم غضب
وقلي قومي البسي عحالك بدي اروحك عبيتك
نفضت حالي من بين ايديه بس كان اقوى مني ظل محاصرني صرخت بوجهه
سالي:انت شو مفكر حالك لتجيبني لهون وتعمل هيك جبتني لحتى تذلني جبتني لتفرجيني قديه انا رخيصة
فارس : هس قلتلك قومي البسي بدي اروحك

……يتبع

#حنين _طه

ملاحظة : قصة واقعية

#سالي
الجزء التالت

غيرت ولبست جاكيتي عحالي وطلعت انا وفارس ومتل الجية طول الطريق ما نطق بس كان سيجارة ورا سيجارة

لف وجهه علي
فارس: بتدخني
سالي: شي ما بخصك
فارس : ايه عراحتك انا سألتك حتى اتأكد اني مو مدايقك بريحة الدخان
سالي : عفكرة انت كلك مدايقني مو بس دخانك

دليته عالبيت مكان ما انا ساكنة ضرب بريك قوي ووقف السيارة
واشرلي بايده انه انزلي
لفيت وجهي عليه وقلتله عفكرة انت واحد تافه
توقعت وقتها انه يعملي بدن مرتب بس ابتسم ابتسامة خفيفة وقلي ديري بالك عحالك

طلعت عالبيت وانا مو شايفة الفضا بعيوني العما عشو شايف حاله دخلت عالبيت
وصارو كل البنات يستجوبو فيني
– شو صار
– شو حكيتو
– لك قولي لا تخافي كلنا متلك

انفجرو عيوني بكا نزلت راسي بالارض ما بعرف بشو كنت حاسة بالهزيمة بالخجل المهم ما كنت حاسة حالي منيحة ابدا فتت عالحمام فتحت المي وصرت غسل وجهي بالمي وقعدت عأرض الحمام اتزكر شكله ملامحه نظرته نبرة صوته
مسحت وجهي ببلوزتي وقمت من مكاني فتحت باب غرفتي دورت بدرج الدوا عحبوب مهدئة منومة اي شي ياخدني من الواقع الي انا فيه شربت حبة وبعدها ما حسيت عشي لتاني نهار العصر وعيت عصوت حدا بدق عالباب
كانت وحدة من الصبايا الي معي بالسكن بتخبرني انه فادي طق وهو يدقلي بس تلفوني مغلق وناطرني تحت بده يحكي معي
قلتلها ماني نازلة وخليه يرن ليفقع
رجعت حطيت راسي عالمخدة بتذكر بتفاصيل الموقف الي مرقت فيه
بقيت كم يوم على هالحالة لا بشوف حدا ولا برضى احكي مع حدا وعايشة عالمهدئات
بعدها قررت افتح تلفوني وانصدمت باول ما فتحته لقيت رسالة صوتية من فارس
( مرحبا سالي انا فارس بتمنى تدقلي اول ما تسمعي رسالتي )
رجفو ايدي تلبكت فرحت خفت وبسرعة دقيت عليه
فارس : والله يا هلا وينك يا بنت الي يومين عم دق عليكي وتلفونك مسكر
سالي: شو بدك مني
فارس : ممممم شو بدي منك استني لصف سيارتي وفهمك
ليه غلطتي علي
سالي: لانك مستفز واعمالك مو منطقية
فارس: لو اذيتك بتكون اعمالي منطقية وقتها
جاوبي
سالي:…….
فارس:طيب خليكي ساكتة انا عازمك الليلة عالعشا شو قلتي
سالي: ليش لحتى تعزمني ما رح اجي
فارس : بدك تيجي الساعة 8 المسا بكون عم استناكي تحت بيتك
باي
وسكر الخط بوجهي دخيل اسمك يا رب شو هالانسان هاد من شو مصنوع شو بده مني
ايه انا بفرجيك مين انا وبفرجيك كمان اني ما رح اجي
بقيت طول النهار اطلع عالساعة لحتى صارت الساعة سبعة
سالي : شو روح ولا ما روح مممم بروح وباخد معي رفقاتي هيك بشوفه وبقهره كمان
خبرت رفقاتي بالسكن يجهزو حالهم وانا كمان لبست والساعة 8 المسا نزلت نطرتو تحت
صف سيارته كالعادة لازم يضرب بريك قوي قبل ما يوقف نزل من سيارته وفتحلي باب السيارة ركبت فيها غمزني بعينه انه يعني فاهمك منيح وحركاتك هي مكشوفة وانا ضحكت ضحكة صفرة معناها هيك تعادلنا واحد واحد
رحنا على مطعم غالي كتير اول مرة بحياتي بشوف متله طلبلنا عشا وطول الوقت ما شال عيونه عني بأرجل وبكل نفخة ارجيلة يزورني بنظرة
رجعنا عالبيت وبقيت طول الوقت قاعدة عالتخت ناطرته يرن
وبالاخر رن
فارس : يا رب تكون عجبتك السهرة
سالي: ما بها شي منيحة
فارس : مممم طيب بكرة عازمك عكمان سهرة بس لوحدك ل و ح د ك وصلت
سالي: ههههههههههه طيب
يلا سلام
وكل فكري سكرت الخط ما انتبهت انه بعده عالخط قمت نطيت من مكاني وانا عم قول يس حرقت راسه يس
بعد شوي بعتلي مسج
( حرقتي راسي كتير لدرجة اني بدي شوفك كل يوم كل ساعة كل دقيقة)
حطيت ايدي عوجهي وانا خجلانة لانه سمعني
فادي كان ما عم يهدا طول الوقت برن علي وانا شوفه بدقلي وطنش
جهزت حالي ونزلت عند فارس وطلعنا رحنا سهرنا بملهى ليلي صحيح كنت معه بس ما كنت مبسوطة ابدا خاصة انه في صبية هناك عشوي كنت علقت معها لانها بتكون حبيبة فارس القديمة
سالي: انت جايبني لهون حتى تقاهر هي فيني
فارس : ليش عم تحكي هيك
سالي : لك شوفها كيف عم تتطلع فيك بنفسي اقوم اعملها كفين علمها الادب
فارس : ها ها ها ها ها ها ها شكله في حدا هون محروق راسه
سالي : عن مين قصدك انا ما فيني شي
فارس : انا حكيت عنك ما قلت شي انا
شو مين عم يدق عليكي
سالي: هاد فادي بده يرجعني عالشغل
فارس : اعطيني موبايلك انا بدي رد عليه
سالي : شو بدك فيه انت شو خصك
فارس : عم قلك اعطيني التلفون
سحبه من ايدي بقوة
وسمعته بحكي مع فادي
( ليك ولاه اذا مرة تانية بتعود بتدق عهاد الرقم بدي امسح الارض فيك فهمت بتنسى الرقم وصاحبة الرقم )
سالي: لك انت شو عملت
فارس : ولا كلمة بكرة بجبلك خط تاني
ويلا قومي بدي روحك تاخرنا قمت معه في بقلبي فرح من موقفه بس خوف منه يتغير علي خاصة انه ما الي يومين بعرفه واول ما ضرب فارس بريك لحتى انزل لقيت صاحب السكن واقفلي بده اجار الشهر يا ربي كيف بدي ادفعله وانا الي حوالي عشر ايام ما بشتغل انتبه فارس اني عم اتجادل معه صف سيارته عجنب ونزل لعنا
فارس : خير شو في
سالي: ما في شي فارس بتقدر تمشي
فارس : ما عم احكي معك انا عم احكي مع الرجال
صاحب السكن : والله الست مفكرته بيت ابوها بتقعد وبتنام وباخر الشهر ما بدها تدفع
فارس : قديه الاجار
صاحب السكن : 350
فارس : تمام تفضل
سالي: فارس انت شو عملت
فارس : قلتلك اسكتي انتي ما دخلك
طلعت لفوق عالسكن فرحانة فرحانة بعد شوي لقيت الباب بدق كان صاحب السكن
قلي صاحبك هالمرة دفع الاجار بس من بكرة بتحملي حالك وبتطلعي من البيت
سالي: بس يا عم يا عم
بس طلع وطرق الباب بقوة وراه
سالي: يا ربي شو بدي اعمل هلا
تلفوني عم يدق افت يا فارس
سالي: الو فارس
فارس:تاني مرة لما بكون انا احكي انتي بتظلي ساكتة فهمانة شو في مالك ليش عم تبكي
سالي: صاحب البيت قلعني منه يا ربي وين بدي روح بحالي
شو ليش ساكت
فارس: عم دور السيارة ولف لعندك يلا بسرعة معك نص ساعة ظبي اغراضك رح تيجي معي
سالي : لوين بدي اجي معك
فارس عندي بعيشك ببيتي ولا بتبقي لحظة تحت رحمة هاد يلا لا تكتري حكي
سالي: ماشي
ظبيت الي بقدر على ظبه ونزلت لقيت فارس ناطرني ركبت وكالعادة هدوء تام ما بيحكي ولا بعبر
دخلت جوا البيت وقلي هي غرفتك بتقدري وقت ما تحبي تفوتي تنامي وتسكري عحالك بالمفتاح
شو هالبيت هاد قايم قاعد وما في شي عمكانه
نميت هديك الليلة وتاني يوم لما فقت كان فارس مو بالبيت طالع عشغله هو بيشتغل اعمال حرة
سالي : يا ربي من وين بدي بلش لازم نظف البيت وخليه يلمع
بلشت اشطف وكنس ومسح غبرة ولايف حيطان رجعت البيت يضوي حتى انه فارس لما رجع ما صدق انه هاد البيت بيته
فارس شخص بحب السهر بحب يطلع كتير وما بحب يرتبط بحدا كان معي انسان شهم حنون بس بعصب علي كتير بقيت فترة عايشة عنده هاي الفترة ولدت بينا قصة حب ما كان يرفضلي طلب لو اطلب لبن العصفور يجيبه وانا ما بحب زعله باي شي بس كان في شي دايما يجرحني
دايما كان مفهمني انه انا واياه مستحيل تكون نهاية علاقتنا الزواج بحبك بخاف عليكي بس ما رح اتزوجك بالنهاية وانا حتى ما تنجرح كرامتي بحياتي ما طلبت منه الزواج بتذكر هديك الليلة

( سالي: انا ما بدي روح اسهر الليلة خلص روح لحالك
فارس : ما بتخافي شي وحدة تخطفني منك
سالي: ما بدي روح بسبب هالحرباية الي بتكون هناك عم يستفزني وجودها طول الوقت بتطلع فيك خلص يا اخي روح لحالك تركني موت هون انا
فارس : مفكرة ما بروح لا صدقيني بروح سلام
طلع فارس من عندي حتى يقهرني ويبينلي انه بيقدر يسهر ويعيش حياته بدوني
بدي انتقم لكرامتي منه سكرت البيت وطلعت منه وصرت امشي بالشوارع بلا وجهة ولا بعرف لوين رايحة لحتى رحت لعند صاحب فارس طلبت منه ابقى عنده شوي لحتى اقهر فارس بسبب الي بعمله بسبب سهراته بمكان في ناس انا ما بحبهم
غافلني صاحبه ورن على فارس وبعد شي ربع ساعة كان فارس عندي
جن جنوني لما شفته وانقهرت من رفيقه الي خبره
مسكني فارس من كتافي ورفعني لعنده وقلي انا كم مرة قلتلك لا تطلعي من البيت بدون ما تقوليلي
سالي : اتركني عم بتوجعني ايدي انت ما خصك
بس جبرني روح عالبيت وكان الشرار بقدح من عيونه قدح
بقينا كم يوم ما بنحكي مع بعض
وبيوم كنت طالعة شم شوية هوا رجعت لقيت فارس فارش البيت ورد احمر وبلالين حمر وعكل بلون كاتبلي عبارة
شي انتي عمري وشي انتي الهوا
بلون زهر وبلون احمر وبلون ابيض
فارس: ما بقدر عزعلك انا
ركضت لعنده تعلقو ايدي برقبتو وضميته قلتله ولا انا بقدر ابقى زعلانة منك
طفى الضو وقلي بحبك )

فارس : سالي وينك سالي وين انتي
سالي : فارس انا هون عم اطبخ
فارس : مممم في ريحة طيبة شو عم تتطبخي
سالي : فاصوليا بيضا بعرفك بتحبها
فارس بدي اطلب منك طلب
فارس : يا ساتر اطلبي
سالي : بدي اشتغل
فارس : ليش شو ناقص عليكي لتشتغلي
سالي: مو ناقصني شي بدي حس بحالي بدل ما انا ليل نهاري بهالبيت
فارس : يا سالي ما هو ما بصير
سالي: لو سمحت فارس
تطلعت فيه بعيوني مع ابتسامة رقيقة بعرف قلبه ما رح يطاوعه يقلي لا

وفعلا اشتغلت بمحل ملابس ستاتي يعني جو كله نسائي ودوام قليل وتعرفت هناك عصبية بتجنن اسمها رنا تصاحبنا وصرنا رفقة واعز شوي ظروفها صعبة كتير صرنا نطلع وننزل ونروح ونيجي سوا
حتى اني عرفتها على فارس كانت كتيرر تجتمع معنا ودايما كانت تقلي والله شكله هالفارس بحبك عن جد
لحتى اجا علي فارس بيوم وجهه ما بتفسر وبتمه حكي مو حابب يقوله
سالي : فارس شو فيه مالك هيك
سكت
سالي:عم احكي معك
كمان سكت
سالي: هي فارس سامعني
فارس: انا اليوم كانت جاهتي
سالي: جا جا هتك ما فهمت
فارس : متل ما سمعتي
سالي : مبروك تتهنى بدي قوم غير تيابي وانزل عالشغل
فارس : ما سألتيني مين العروس
سالي: ما بتفرق
ولفيت ظهري ومشيت
فارس: صاحبتك رنا
وقفت بمكاني وكانه زلزلني بهالكلمة
سالي: بتحبها
فارس: بحبك الك بس انتي ما بقدر اتزوجك
سالي : بتقوم بتتزوج وحدة من ريحتي مبروك فارس تتهنى
ولما بدك اترك البيت خبرني قبل بوقت سلام

طلعت من باب البيت قعدت عالدرج ببكي ليش يا فارس هيك غدرت فيني انا بعرف انه صعبة هليك تتزوج وحدة متلي بس مو تتزوج رفقيتي
مسكت الدرابزين وصرت شده وشده لتنهنت بكى رحت عشغلي ورنا ما كا نت موجودة كانت خايفة تواجهني ما الها وجه تفرجيني اياه
كبست عجرحي ملح وقلت معليه يا سالي تحملي انتي طول عمرك بتتحملي القهر والظلم ما وقفت عهي بتمرق

تعب القلب بقهر بخنق بس لما يصاحبه تعب جسدي بتكون عم تفقد كل شي بخليك تتمسك بالحياة
مغص مغص مغص يا ربي مو قادرة تعبت قد ما اخدت ريبال وشربت ادوية
قررت روح عالدكتور روحت لحتى اكتشف انه معي كتلة بمعدتي ولازم تستصئل باسرع وقت
خبر فارس ولا ما خبره اكيد ما لازم خبره اصلا فارس ما عاد الي وايامي معه صارت معدودة قعدت على ايد الكرسي فكر كيف بدي اعمل عملية كبيرة متل هي وما عندي حدا يساعدني او يدير باله علي وكرامتي ما بتسمحلي خبر فارس بشي

طق طق طق
قمت لافتح الباب كانت الشرطة شحطوني شحط معهم
سالي: لك تركوني وين رايحين فيني
عمو ابو صلاح خبر فارس بس يجي انه الشرطة اخدوني
معهم
وقفت قدام الشرطي مو قادرة اسند حالي من وجع بطني
سالي: ليش جبتوني لهون
الشرطي: الجيران اشتكو عليكي انك بتترددي لبيت الاستاد فارس بدون اي رابط شرعي وبعد التحقيق تبين انك سالي فتاة قدم اخوها من شهر تقريبا دعوى ضدها تغيب عن البيت مضطر احجزك عندي هون
شو الواحد بده يحكي مو خايفة عسمعتك وعحالك وعلى اهلك اشحطوها
ضحكت وقلت بيني وبين حالي ااااخ لو تعرف شو الي وصلني لهون
بقيت بالسجن بعدها اجا فارس يشوفني
سالي: فارس ببوس ايدك طلعني من هون
فارس : ما تركت واسطة بالبلد لطلعلك من هون ما في ما عم تزبط لازم يكون حدا بقربلك وانا ما بقربك لهيك ما بقدر اكفلك
سالي: طيب وبعدين اخي وين
فارس : اخوكي النذل اشتكى عليكي وسافر
سالي: يا ربي انا لازم اطلع من هون
فارس : رح طلعك
سالي : كيف
فارس : رح اتزوجك

……يتبع
#حنين_طه

ملاحظة : قصة واقعية

#سالي
الجزء الرابع والاخير

اااااخ قديه الي بستنى وبتمنى هالخبر
سالي: ورنا
فارس : قلتلك رح اتزوجك انتي
سكرت عالموضوع ما حبيت دايق فارس فيه اكتر وبالفعل كتبت كتابي انا وفارس وطلعت من السجن
فارس: لازم اخدك معي عند اهلي ليتعرفو عليكي
سالي: ماشي متل ما بدك
فارس : اهلي ساكنين بعيد من هون هم بالقرية ما بدي حدا يعرف اي شي عن حياتك طيب
سالي: متل ما بدك
ركبت بالسيارة وطول الطريق كنت راكية راسي عقزاز الشباك عم اتزكر كتير لحظات مرقت فيها بحياتي
عم اتزكر اسوء ايام عمري لما دخلت السجن كيف الكل كان عم يطلع علي بنظرات كلها اتهام بنظرات احتقار
كيف الشرطي كان يحكي معي وهو قرفان مني ليش البشر ما بترحم ليش ما فكرو الف مرة قبل ما يحكمو عالشخص كيف عاش وشو الظروف الي حكمتو ليوصل لهون
فارس: هي سالي بشو سرحانة صرلي ساعة بنادي عليكي
سالي: لا ابدا انا معك
فارس : ما قلتيلي ليش هالقد وجهك اصفر وتعبانة
سالي: يمكن لانه بالسجن الحياة صعبة شوي ما في اكل ولبس ونوم متل العالم والناس
فارس : اه ممكن خلص انسي كل شي مرق
سالي: ولاني تعبانة ولازم اعمل عملية قريبا
شحط فارس بريك خلا راسي يضرب بقزاز السيارة
لف وجهه علي ومسك ايدي
فارس: عملية شو
سالي : قبل ما انشحط عالسجن كنت عند الدكتورة بسبب المغص الي دايما بصيبني وقالتلي الدكتورة انه عندي كتلة بالمعدة لازم تستئصل باسرع وقت
فارس: ليش ما قلتيلي لهلا
سالي: ما بعرف حسيت انه مو مهم
لوين عم تلف السيارة
فارس : راجع عالمدينة بدي اخدك عند احسن دكاترة بالبلد
سالي: بس ..
فارس : ما بدي اسمع ولا كلمة
لف فارس فيني وصرت من دكتور لدكتور ومن مشفى لمشفى وشي اعملو فحوصات هون وشي لازمكم تحاليل هناك وبالاخر طلعت بنفس النتيجة عندي عملية ولازم اعملها باسرع وقت
تجهزت للعملية وفارس الشخص الوحيد الي لقيته جنبي قبل ما فوت عالعملية كانو الممرضين عم يسحبو فيني وانا عالتخت
قعدفارس على ركبه ومسك ايدي وبايده التانية مسح على راسي وقلي انا عم استناكي لاتطولي

وين انا ليش هيك راسي تقيل ما عم اقدر افتح عيوني
حسيت بايد حنونة عم تلعب بشعري فتحت عيوني لقيت فارس
فارس: الحمد لله عسلامتك خفت كتير عليكي
كان في صبية معنا بالغرفة قعدت عطرف التخت
هند : مسا الخير انا هند اول شي الحمد لله عسلامتك وتاني شي مبروك الزواج مرت اخي انا بكون اخته لفارس هلا هو قلي انه بحب وحدة حلوة بس ما توقعتك هالقد بتجنني
ابتسمتلها بس كان تأثير البنج قوي علي كتير رجعت غفيت وما وعيت كتير على ايامي بالمشفى عملولي خروج وهند كانت جنبي تقوم فيني وتساعدني ما تركتني ولا لحظة حتى قبل ما احكي شو بدي تفهم علي بلشت اتحسن وصحتي ترجعلي
وصرت اتجهز لروح قابل دار حماي الي اول ما شافوني عجبتهم وحبوني بس ما كنت بعرف هالقبول هاد شو رح يحمل بين طياته بعدين
كنت شوفهم كل اسبوع مرة وباقي الوقت بعاد عن بعضنا بحكم انه هم ساكنين بمكان بعيد عن مكانا

سالي : فارس حبيبي رجعت
فارس : ايه رجعت
سالي: فارس مالك شو في الك فترة مو طبيعي انا سالي حبيبتك خبرني شو مالك
فارس : ااااخ يا سالي
سالي : سلامتك من الاخ
فارس : عم اخسر كل فلوسي والديون الي علي كل ما هي عم بتزيد اكتر
ما عم بعرف من وين القاها
بعدت عنه شوي وفتت عغرفتي لملمت ذهبي
هاد السنسال اهداني اياه فارس بعيد ميلادي وهاي الاسورة اهداني اياها بعيد الحب
بس مو مشكلة فداه بكرة بس يتحسن وضعه برجع بجبلي احسن منهم
اخدت الذهبات وحطيتهم قدامه
فارس : شو هدول
سالي : بدك تاخدهم يعني بدك تاخدهم انا اكتر وحدة لازم اوقف حدك بمحنتك
فارس : ايه روحي ضبيهم شو رح يعملو هدول فكرك
سالي : مو مشكلة عالاقل بفكو ديقة
فارس : سالي بدي احكي معك بشغلة انا مضطر اترك البيت هاد وبدنا نروح نعيش عند اهلي بالقرية لحتى ما ربنا يفرجها شو قلتي
سالي: فارس انا عالموت بروح معك ولو
فارس : طيب معناتو جهزي حالك وبكرة ان شاء الله رح نروح عند اهلي

كنت اتمنى انه الي عم يحكي فيه فارس يطلع حلم و بالنهاية فيق منه بس طلع حقيقة وكرمال فارس قررت ضحي
هاد فارس الي احتواني من الشارع هاد فارس الي انقذني قبل ما ضيع هاد فارس الي كان بر النجاة الي دايما ما بدي ضحي كرماله لا بدي ضحي وضحي وضحي
وصلنا عند دار حماي طبعا كونه بيت صغير بقرية ما كنا نقدر الا ننام بغرفة الضيوف وكنت حاول دور عشغل حتى ابعد عن جو عيلة دار الحما ومنه بساعد فارس
والحمد لله لقيت شغل بصالون ستاتي كنت اطلع من الصبح للمسا عشغلي لهيك ما كنت احتك كتير فيهم لحتى رجعلي المغص مرة تانية وتالتة ورابعة
سالي : فارس انا المغص رجعلي من اول وجديد
فارس : انتي متاكدة طيب قومي البسي خليني اخدك عالدكتور
غيرت تيابي وطلعنا من الغرفة

حماتي : شو يااا وين رايحة
فارس : امي مرتي تعبانة شوي وبدي اخدها عالدكتور
حماتي : هي مرتك ما بدها تخلص تمثيل لسا كل يوم تعبانة وموقادرة
اشرلي فارس انه اسكتي ولا تحكي ولا كلمة
استأذن من امه وظلينا طالعين
وبالطريق حاول ينكشني بس انا خلص ما كنت طايقة حالي
كمان هو كان خايف اكتر مني يكون المرض هداك رجع بس لا هالمرة بدي جرب مرض جديد الحمى الذؤابية مرض شفاءه بطول وبسببه بتقل قدرة المرة عالانجاب لكن ربنا راد واشاء انه طيب منه
وبيوم مراجعتي عند الدكتورة قالتلي وقتها انه هاد المرض شفيت منه بس في كتلة جوا الرحم ولازم اافحص لتعرف شو هي
رجعت عالبيت خبرت فارس بلي قالته الدكتورة وهون نطتلي حماتي
حماتي : اسمعي يا بعدي انا زوجت ابني ليرتاح مو ليعيش مع وحدة معللة بكفي الكم قديه متزوجين لهلا ما جبتيله شي ولد يرفع اسمه لسا كل شوي تعبانة ومريضة وبطيخ مبسمر
سالي: خالتو هي الشغلة كاينة بايدي هاد المرض من عند ربنا
فارس : سدي حلقك سالي ولا تحكي مع امي هيك
سالي : حاضر فارس هيني خرست بتروح معي عالدكتورة ولا بروح لحالي
فارس : روحي قدامي رح اجي معك

وصلنا عند الدكتورة وفارس ما بيتحاكى وقبل ما انزل لعندها اطلعت فيه وقلتله
( فارس اذا زهقت مني ومن حياتي بامكانك تعيش حياتك وتتركني صدقني ما رح الزمك بشي
فارس: ببوس ايدك سالي مو ناقصك انا نزلي لنطمن عليكي
دخلنا لجوا وعملت الفحوصات اللازمة وقعدت انطر بغرفة الانتظار مع فارس بعد شوي طلعت الممرضة معها ظرف
وقالتلي مبروك مدام سالي انتي حامل
سالي: فارس مين سالي انا مستحيل الله يخليكي حبابة لا تضحكي علي انا معي حمى ذؤابية مستحيل احمل
الممرضة : هيك راد رب العالمين الف مبروك

( ييييي لك فارس شو عم تعمل نزلني لا تبقى تدور فيني
فارس: سمعتي شو قالت لك انتي حامل يعني رح صبر اب الحمد والشكر الك يا ربي بدي افرح وافرح )

ما كنت متوقعة ابدا انه الفرحة تبان على وجه فارس هالقد وقبل ما نروح اشترى كنافة ناعمة وكنافة خشنة كنافة بشقطة وكنافة بجبنة ليحلي كل القرية كنا متوقعين حماتي تفرح خاصة انها قبل ما اطلع كانت مسمعتني موشح بهالخصوص بس بدل ما تفرح قلبت وجهها فيني
حماتي : يلا منيح انك حملتي قبل ما يطلعلك مرض جديد
سالي : الله يبارك فيكي خالتو

وبلشو اشهر الحمل يمرقو وايام عيشتي السودة مع بيت حماي يمرقو كمان حماتي شو ما اعمل ما بترضى ولو شعلتلها اصابعي العشرة ما بيعجبها شووو اعمل

وولدت واجا ابني جاد عالدنيا نور علي الدنيا وعتمتها اجا ابني وانا بالشهر الثامن من كتر ما بتعب وبشتغل ببيت حماي وما حدا بيعمل معي شغلة اجا ابني وقعد شهر بالخداج لانه كنت حاول ارضي الجميع عحساب صحتي وراحتي

سالي: اوغا اوغا يسعدلي هالوجه جادو حبيبي يسعدلي هالايد الصغيرة يا ماما
هند: ممكن ادخل
سالي: تفضلي هند
هند : يا حبيبي ما اصغره بتعرفي سالي كتير بيشبهك
سالي: اه بقولو هند في بتمك حكي قوليه
هند : ما كنت حابة قلك هالكلام بس ديري بالك عحالك امي وخواتي ناويين يطفشوكي قال انتي ممشاكي مش مزبوط وبدهم يراقبوكي وبدهم يزوجو فارس عليكي ديري بالك عحالك
سالي: يعملو شو ما بدهم انا ما بعمل شي غلط

طلعت من غرفتي فعلا لقيت حماتي قاعدة وبناتها قاعدين حوليها
سالي : مجتمعين عند النبي ان شاء الله خير
حماتي : اي خير هاد وانتي موجودة
سالي: ليش خالتو شو في
تهاني : مو حضرتك كنتي تحكي عني وحدة فلتانة لاني مطلقة ( تهاني بتكون بنت حماي مطلقة وقاعدة متل الهم عقلبي كل يوم بتعملي مشكلة وبتألف علي كلام شي قلته وشي ما قلته او بالاحرى كله ما قلته)
سالي: انا لك تهاني جبت سيرتك يا عليكي شو مفترية وكذابة
حماتي : احترمي حالك واحكي بادب مع بنت حماكي
وكلمة مني عكلمة منهم عليت صواتنا مع دخلة فارس عالبيت سمع اصواتنا طالعة ضربني كف هي كانت اول مرة بيضربني فيها بسبب امه وخواته
حاول يعتذرلي بعدها بس انا تركت البيت ومشيت رحت عند وحدة قرايبنا من بعيد قعدت عندها وكل يوم يجي تلفون شكل من حماتي وبناتها بهادل عمسبات وانا ?
اسكت ورافضة تماما ارجع عالبيت
لحتى اتصل فيني فارس
فارس: شوفي سالي هم كلمتين ما الهم تالت يا بترجعي يا اما والي رفع السما بطلقك وانتي عارفة اني بعملها
سالي: لك ما عدت قادرة على هالعيشة ارحمني يا اخي ما بدي منك شي غير غرفة عيش فيها انا واياك لحالنا بعيد عن اهلك
فارس : ما معي هلا ما معي افهمي بقا والكلام

سكر الخط بوجهي وما بقي قدامي الا اني ارجع لعندهم لانه قد ما تحملتني قريبتي بالاخر رح تطفش مني ولانه ما بدي ابني يربى بعيد عن ابوه وطبعا اول كلمة سمعتها لما رجعت ( طلعت لوحدها ورجعت لوحدها ) ما بيعرفو اني رجعت كرمال ما اكون انانيةواحرم ابني من ابوه رجعت لانه ما بدي ابني يعيش متلي
انا سالي الصبية الي طلبت تنكتب قصتي بالبداية بدي علق عشغلة كتير منكم استغرب انه هدول يكونو اهلي
لا هدول اهلي الحقيقين الي ظلموني وشتتوني ودمروني
وكتير منكم قالو مستحيل هاي القصة تكون حقيقية مع انها حقيقية مليون بالمية
انا هلا بدي من كل حدا قرا قصتي يدعيلي انه ربي يفرج همي وبدي منكم تساعدوني كيف اتعامل مع دار حماي
الي كل مالهم بيخنقوني اكتر وكيف اتعامل مع زوجي الي قدام اهله قاسي بيفرض سيطرته وبيني وبينه احن زلمة بالكون
سااااااااااااااااااعدوني 😔😔😔
#انتهت
#حنين_طه

110 تعليقاً

  1. يا ألبي لازم تلجأي لرب العالمين …اشكيلو همك ووجعك …هو بيحفظك وبيساعدك… بيسمعك وما بيتركك …اقرأي القرآن كتري من الاستغفار. ….ما في شدة بتدوم وما في كرب بيبقى ….سدئيني الحياة وانت ئريبة من رب العالمين احلى بكتييييير …..الله يغفرلك …ادعي لحالك ولزوجك بالهداية …والله عز وجل بيكون عند ظن عبده فيه …الانسان بيسلك طريئ الحرام وئت يكون ضعيف الإيمان وبعيد عن ربنا ….بس العبد اذا تقرب من ربو شبر …الله بيتقرب منو ذراع …لازمي الستغفار والصلاة ..مع خالص حبي ودعواتي لكما بالهداية والغفران

  2. والله انا القصة استغربتا كتير كتيركتير لانو هدول مو أهل ابدا ولا الأم اصلا حرام نقلها أم هي الكلمة كتير فيها ولا الأب يلي نصب ع بنت ولا والأخ حرام هاد مو أخ مستحيل الغريب بلطريق شفق عليها بدي قول لفارس الله يكتر من امثالك وانت سالي كتيير اعملتي اغلاط ما لازم كانت تصير بقلك الله يهدي بالك وسايري بيت احماكي لتعيشي لانو فارس ما بيستاهل تتركيه

  3. حافظي على زوجك وابنك نصيحة …حتى لو جاروا عليكي بيت حماكي …تحملي والا ماتفرج صدقيني
    بس عليكي بالاستغفار الدائم والدعاء

  4. حافظي على زوجك وابنك نصيحة …حتى لو جاروا عليكي بيت حماك
    وداومي عالاستغفار والدعاء
    والوحدة مهما جار عليها الزمان مالازم تلجأ للحرام ابدا

  5. اوعك تتركي فارس لأن الي متلو مستحيل اتلاقي هو حبك رغم أن شاف كل اعيوبك وضلو متمسك فيكي هاد هو الحب الحقيقي رغم الي مريتي في لقيت حب ابتتمنا أي بنت مستحيل اتلاقي في هزمن حد ايحب هيك ولهيك كرمال فارس اتحملي اهلو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.