img
الرئيسة / منوعات / تنويه احداث هذه حقيقة وتفاصيلها حدثت بالكامل

تنويه احداث هذه حقيقة وتفاصيلها حدثت بالكامل

/
/
/
8150 مشاهدات

تنويه احداث هذه حقيقة وتفاصيلها حدثت بالكامل
اتمنى مساعدة صاحبة القصة بارائكم لكن دون اي تجريح
هذه القصة تأتيكم من قسم المنوعات في زاكي

تنويه احداث هذه حقيقة وتفاصيلها حدثت بالكامل
تنويه احداث هذه حقيقة وتفاصيلها حدثت بالكامل

القصة كاملة

#دموع_الورد
الجزء الاول

ابو سمير: يا بنتي البنت ان بين نابها الحقها ولا تهابها ديري بالك عحالك وعشرفك بهالغربة واتذكري يا ابي اني مو وجه بهدلة
ياسمين : ما تخاف بابا انا ان شاء الله قد الثقة هاي
خلص امي امسحي دموعك كلها سنة بسافرها بخلص سنة اولى من دراستي وبرجعلك لهون
ام سمير : اهتمي بنفسك وبصحتك يا نور عيوني

هاد كان وداع ياسمين لاهلها قبل ما تسافر عالغربة وتكمل دراستها برا صحيح اهلها كانو رافضين فكرة انه ياسمين تطلع برا وتتركهم خاصة انها بنت والزمن بخوف لكن ابوها بالاخر استسلم للامر الواقع لانه ما حب يوقف بوجه مستقبلها وطموحها
طلعت ياسمين وهي حاطة ببالها هدف واحد دراستها ودراستها وبس وحاطة ببالها كمان كلام ابوها والثقة الي اعطاها اياها وكيف وقف بوجه الجميع واصر يخلي ياسمين تحقق حلمها

وصلت ياسمين عكندا بلد غريبة ومجتمع غريب لكن الي شجعها وجود الجالية العربية هناك وانها من وهي بالبلد اهلها اخدولها سكن مع صبيتن من البلد

ياسمين : مرحبا انا ياسمين بنت جديدة معكم بتمنى تحبوني ونتعود عبعض
سهام : ايه اهلا وسهلا فيكي انا سهام سنة تالتة هندسة
ميرفت : شرفتي حبيبتي انا ميرفت سنة تانية صيدلة
ياسمين : مية اهلا وسهلا فيكم صبايا

هدول الثلاثي المرح كانو عايشين مع بعضهم حياة كل حب وتفاهم يعني يوم الجلي عميرفت ويوم الشطف عسهام ويوم تاني الغسيل على ياسمين

ياسمين : يلا يا سهام رح نتاخر على دوامنا دخيل الله كل هاد بتلبسي خلصينا بقى
سهام : يييي شو بصلتكم محروقة شرفو لاشوف

جهزو حالهم التلاتة وطلعو سوا عالجامعة كانو دايما سوا ينزلو محاضراتهم سوا وطول وقت فراغهم سوا

ميرفت : لك ياسمين شوفي هداك الي هناك كيف بيطلع فيكي
ياسمين : ايه ويطلع شو اعمله يعني انا
سهام : بلا خوثة اي اكلك بعيونه شكله معجب
ياسمين : ايه انا مو جاية حب هون جاية ادرس وبس وحاملة ثقة اهلي عظهري
سهام : دخيلك يعني هو حدا داري عن حدا هون عيشي حياتك
ياسمين : سكري سكري عالموضوع

ياسمين حاولت تنسى الموضوع لكن جابر كان بلاحقها بنظراته بكل مكان بتروحه بتلاقيه قبالها وقدام عيونها وشوي شوي بلش قلبها يرق هي بالنهاية صبية واله قلب وبتحس وهالشب بالنسبة الها كان فيه شي مميز

جابر : يا انسة يا انسة في مجال نحكي شوي
ياسمين: ايه تفضل شو بقدر اخدمك
جابر: اول شي بدي اعتذرلك اذا عم دايقك بنظراتي بس انتي هيك متل الياسمين الشامي مين ما بشوفك بيظل صافن فيكي
ياسمين : خجلتني شكرا الك
جابر : انا جابر
ياسمين : وانا ياسمين
جابر: هههههه مش قلتلك بتشبهي الياسمين ما بعرف مين فيكو ماخد جماله من التاني
ياسمين : شكرا الك
جابر : اخر شي ممكن اعزمك عشي كاسة عصير
ياسمين: بس اناا
جابر: لو سمحتي لا تفشليني
ياسمين : طيب ماشي ما رح اقلك لا

راحو جابر وياسمين ليشربو كاسة عصير بشي مكان بس هالعزومة فتحت قدامها عزايم كتير لحتى التنين صارو روحين بجسد واحد وكل الجامعة بتعرف بحب ياسمين وجابر

جابر : بتعرفي ياسمين انتي مو بس بتشبهي الياسمين حتى ريحتك كل ما بمر من جنب شجرة ياسمين بشم ريحتك العالقة جوا قلبي
ياسمين : جابر يعني رح تظل تحبيني للابد
جابر : بدي حبك وحبك وحبك لينتهي الابد واذا في ابد بعد هيك رح حبك كمان
ياسمين : يا عليك شو عندك كلامات بتنعش الياسمين
يا امي عكلامك وعقلبك ما احلاهم

بالرغم من انه جابر اكبر من ياسمين بحوالي ١٥ سنة الا انه بالنسبة الها روحه احلى من روح الشباب تعودت عوجوده وعقلبه
جابر ترك عيلته واهله واجا على كندا ليكمل دراسته الي مرق عليها وقت طويل مدفونة والي كانت الظروف بوقتها مانعته يكملها

جابر : ياسمينتي بدي اقلك شي ممكن
ياسمين: احكي طبعا ممكن
جابر: اول ما ننزل عالبلد عند اهلك بدي اطلبك من ابوكي ونتزوج ونرجع نكمل سوا هون دراسة
ياسمين : يلا شو انا مستعجلة ومتحمسة للوقت والساعة الي بكون اسمي مكتوب على اسمك
جابر : قولي ان شاء الله حبيبتي باقيلنا شهر وبننزل عالبلد جهزي حالك وادرسي منيح للفحص وانا رح ساعدك بأي شي بدك اياه

فعلا جابر كان واقف لحظة بلحظة جنب ياسمين وكان رافض يتركها يدرسها بالساعات لدرجة انه اوقات كان يهمل دراسته كرمال نجاحها

وخلص الفحص وخلصت الدراسة وبلشت ياسمين تشتري الهدايا لناس اشتاقتلهم كتير لابوها وامها واخوها وعمتها وخالتها ولكل شخص عزيز عقلبها
ودعت رفقاتها سهام وميرفت وسافرت هي وجابر سوا
واول ما وصلو المطار افترقو على امل يلتقو بعد اسبوع من وصلتهم لحتى جابر يطلب ياسمين عسنة الله ورسوله

جابر: رح اشتقلك قد ما في بالدنيا شوق ولا تفكري ممكن انساكي بلحظة هي اسبوع واحد بعدها بتشوفيني بنص بيتكم جيت اطلب ايدك تمام
ياسمين : لا اله الا الله
جابر: محمد رسول الله

كانت ياسمين كتير ملهوفة تشوف ابوها وعيونه الحلوة وتلمس كفوف امها الي كلهم حب وحنية
صحيح كانت مشتاقة لاهلها بس كمان جابر ما راح عن بالها لحظة وحدة وكانت عم بتعد ايام الاسبوع يمرقو بسرعة لينتهو
ومرق الاسبوع الاول وجابر وفى بوعده واجا لحتى يتقدم لياسمين
هو من الاساس كان ماخد رقم اهلها لياسمين ومكان بيتهم لهيك ما تغلب كتير حتى اندل عليها

ام سمير: مين هاد يا ابو سمير الي جوا
ابو سمير: واحد قال جاي يخطب ياسمين
ام سمير : ومن وين مندل عليها
ابو سمير : قال بدرس معها هناك وعاجبته اخلاقها وظل يلاحقها لعرف بيت اهلها واجا تقدملها
خليني هلا يا حرمة افوت اشوفه وبعدين بنحكي

ابو سمير : اه عمي تفضل مين حضرتك
جابر: عمي قلتلك انا اسمي جابر بدرس بكندا هندسة
وشفت كريمتكم وبصراحة عجبتني اخلاقها وادبها وحبيت اكمل نص ديني معها
ابو سمير : بنتي بتعرفك شي
جابر : لا ابدا عمي ما في بيني وبينها اي شي حتى انا اخدت عنوانها من صحباتها
ابو سمير : طيب وين اهلك
جابر: اهلي مو قاعدين هون بالبلد احنا مغتربين بس اخد الموافقة منك بجيب اخي الكبير وبنتقدم بشكل رسمي
ابو سمير: قديه عمرك انت ابني
جابر : ٣٥ سنة بس بوعدك بنتك تعيش معي ملكة
ابو سمير : بردلك بكرة خبر

واول ما روح جابر نادى ابو سمير باعلى صوت عنده على ياسمين وك ياسمين تعي لهون

ياسمين : نعم ابي
ابو سمير : انتي بتعرفيه لهاد الي كان عندي جوا
ياسمين : مين كان عندك جوا
ابو سمير : واحد اسمه جابر جاي يطلبك مني
ياسمين : لا ابي ما بعرفه ولا بحياتي شفته
ابو سمير : انا رح اخد كلامك ثقة بس يا ويلك اذا كنتي عم تكذبي علي
الصدمة هون انه طلب جابر لاقى رفض وبشدة وكل محاولاته باءت بالفشل وحالة ياسمين صارت تتدهور شوي شوي بس ما كانت حابة تبين قدام اهلها خوف انه ينتبهو عليها ويمنعوها ترجع تكمل دراستها وما صدقت متى تخلص عطلتها لترجع عكندا وتشوف رفقاتها وتروح عجامعتها وكليتها بالاخص وتشوف جابر اصلا اشتاقتله كتير

ياسمين : جابر ما عم صدق اني عم شوفك بعيوني الحمد لله
جابر مالك ليه هيك صادد عني
جابر : يعني ما شفتي ابوكي شو عمل معي عجبك هيك
ياسمين : معلش اتحمل كرمالي هاد لانه لسا بدرس وخايف علي بكرة لخلص دراسة اكيد رح يقبل نتزوج
جابر : اه طبعا لحتى يصير عمري بالاربعين
ياسمين : حتى لو بتظل شباب ،،، طيب احكيلي شو العمل وانا جاهزة فيه
جابر : ممممم بنتزوج انا وانتي بنكتب ورقة بيناتنا وبنتزوج هون وبنكمل دراسة وبنعيش سوا ببيت واحد وهيك بتظلي الي طول العمر
ياسمين : لا جابر دخيلك ما بقدر اعمل هيك ابي وامي بينشلو اذا عرفو
جابر : معناتو انتي ما بتحبيني خلص متل ما بدك بس انسي جابر الي مو قادر يعيش بلاكي

كانت ياسمين محتارة وتايهة عم تتذكر نظرات وعيون ابوها المدمعين عم تتذكر تجاعيد رقبة امها الي بتحكي الف حكاية وحكاية عن تعبها لحتى تربي ولادها
وبنفس الوقت عم تتذكر جابر الشخص الوحيد الي بتوثق فيه
ولانه هي ببلد اجنبي ورفقاتها اقنعوها انه هون عادي كل شي عادي وبصير واكيد اهلها بعدين رح يوافقو يزوجهم
اقتنعت ياسمين
وبلشت تبني حياتها مع جابر بورقة كتبلها اياها جابر اوهمها فيها انها مرته بس هي بالحقيقة علاقة محرمة ولا العقل ولا المجتمع ولا المبادىء والقيم بتقبلها
لحتى حملت ياسمين حاولت تخبي وتخبي لكن قد ما خبت بالاخر كل شي رح يكون باين متل الشمس
وما ظل قدامها وقت لتنزل تقضي عطلتها عند اهلها وكمان ما ظل قدامها غير انها تواجه اهلها وقدرها
وتحكي وتواسي حالها انه ابي وامي بحبوني واكيد رح يفهموني
وجابر ما رح يتركني هو جنبي وهو السند الي بركي عليه ظهري بالوقت الصعب
جهزت امورها وشناتيها واستعدت للسفر عند اهلها الي كانو بيستنو على احر من الجمر ليبلو شوقهم بشوفة بنتهم بس هالمرة هي مو لحالها معها جنين بين احشائها
…….يتبع
#حنين_طه

يا ربي انا بعرف اني غلطت بعرف اني خنت ثقة اغلى واعز الناس يا ربي سامحني يا ربي كون معي بهالمحنة
نزلت ياسمين من الطيارة وقلبها وجسمها بيرجفو سوا
ولما لمحتها امها حاولت تكذب عينها حاولت تحكي لحالها لا هاي مو بنتي اكيد مو ياسمين
ابو سمير : انا مو فاهم ايشي بس خدي بنتك وبدون ما حدا بحس خليها بالبيت ومين ما سألك عنها احكي انه ياسمين ما اجت ظلت بالغربة عندها دراسة
دخلو عالبيت وام ياسمين وابوها مو قادرين يحكو ولا ينطقو حتى
ام سمير: ليش لك ليش لمين بعتي شرفك
وك عم احكي معك انطقي هلا جاي تبكي اااااخ يا سوادة وجهي
وبلشت ام سمير تضرب بياسمين بايدها واجريها وتخبط فيها
ريته ربي يعدمني اياكي ريتني متت وانا بولد فيكي يا ريتها الطيارة وقعت فيكي قبل ما توصليني
ابو سمير: خلص بكفي بقا ما بدي اسمع شي
متزوجة ولا علاقة محرمة
ياسمين: …….
ابو سمير : سكتي يعني بالحرام
مين ابوه للي ببطنك
ياسمين : الشب الي اجا تقدملك السنة الماضية ورفضته
ابو سمير : انا مش سالتك يومها اذا بتعرفيه ليش ليش ما قلتيلي انه بدك اياه وقلتلي لا
وين بقدر لاقيه لهاد
ياسمين: هو وعدني انه بعد ما نجي بشوي يتقدملي
ابو سمير : اوصليله واحكيله بكرة يكون عندي ما عنا وقت
ياسمين : ابي عم تبكي ببوس ايدك خد سكينة وادبحني انا بستاهل موت انا ما بستاهل عيش
ابو سمير : لو كان هاد الحل بينفع حتى ما اتبهدل وانفضح كنت عملته من اول لحظة شفتك فيها انتي وجايبتيلي هالفضيحة
الله لا يوفقك كسرتي ظهري

وصلت ياسمين لجابر وخبرته يجي لحتى يتقدملها رسمي واتفقو على موعد تاني نهار كان ابوها عم يستناه لحتى يقدرو يلملو هالموضوع شوي
ولما وصل جابر قعدو سوا هو وابو سمير وياسمين وام سمير
قعد جابر وتربع
ابو سمير : بدنا نستعجل بالخطبة
جابر : خطبة شو
ابو سمير : خطبتك على بنتي ياسمين
جابر : بس انا ما بدي اتزوجها لياسمين
ياسمين : كيف يعني ما بدك تتزوجني
جابر: يعني يا روحي الي بتسلم حالها الي بتسلم حالها لغيري شوفيلك واخد اهبل غيري تدبسي بحالك
ياسمين : الله لا يوفقك يا حقير وانا شو بدي اعمل بحالي هلا لك انت وعدتني حلفتلي انه رح تخطبني وتتزوجني عسنة الله ورسوله
جابر: والله هاد الي عندي
ابو سمير : هيك احنا رح ننفضح بين الناس رح نتبهدل لازم تتزوجها
جابر: طيب اذا بدك اياني اتزوجها ما في مشكلة بس عندي شرطين اول شي لازم تدفع
ابو سمير : كم بدك
جابر : انت كريم عمي وشرطي التاني تتخلى عن البنت الي ببطنها من اول لحظة بتولدها رح اطلقها ومن بعدها لا بتعرف البنت ولا بتشوفها
ياسمين : وين بدك تاخد بنتي مني يا ظالم
جابر : رح اخدها اسجلها عاسم مرتي الاولى
ياسمين : مرررر مررتك انت متزوج
جابر : وبحبها لمرتي وهلا بدي ارجعلها شو قلتي
ابو سمير : احنا موافقين
ياسمين : بابا بس هاي بنتي
ابو سمير : خلص انتهى الكلام ما في قدامي حلول غير هيك

تزوجت ياسمين وجابر بعد ما ابوها دفعلو وقعدو ببيت اهلها وحكو لكل الناس انه ياسمين تزوجت بكندا وامها سافرت عندها واول ما خلفت ياسمين جابر اخد بنته وطلقها لياسمين وظل مسافر لبلده
وبقيت ياسمين النفاس تعبانة عفراق رضيعتها والي قبل ما تروح وتغيب عن عيونها سمتها جوري
واندفنت قصة ياسمين لتنشأ بعدها قصة جوري

اخد جابر جوري لمرته واعتذرلها كتير عن عملته السودة وقلها انه هاي بنته واجت نتيجة غلطة وبعد عدة محاولات مرته سامحته ورضيت كرمال ولادها وتسمت جوري عاسم الهام مرت ابوها

جوري : ماما ماما
الهام : اه ماما
جوري : شوفي خواتي ما بيلعبو معي حتى انتي بتحبني بس بتحب خواتي اكتر مني وبتراعيهم اكتر ليش ماما انا بحس
الهام : لا امي بحبكم كلكم قد بعض

وكبر الجوري وفتح وصارت صبية بتاخد العقل صارت بعمر الورد واحلى منه
عمر جوري هلا ٢٠ سنة وسامعة صوت خواتها عم يتخانقو

جوري : لك عيب عليكم بقا انتو خوات شو هالتصرفات هاي
لما : وانتي شو دخلك خليكي بحالك
جوري : كيف يعني شو دخلني استحو
ريهام : احنا خوات ببعض وبنصطفل الباقي بقا على الي مو معروف اصله وفصله
جوري: شو قصدك وليه
لما : اسألي ابوكي هو بقلك

راحت جوري عند ابوها وعيونها بيقدحو شرار
جوري : بابا لازم نحكي هلا بدي اعرف كل شي
جابر : شو في بابا شو بدك تعرفي
جوري : انا مين اهلي مين هم اهلي
جابر : من وين جبتي هالحكي
جوري : طول عمري بسمع تلطيشات حكي وبطنش وصار لازم اعرف كل شي وهلا
جابر : تعي بنتي اقعدي
جوري : ما بقعد لاعرف كل شي
جابر : طيب اقعدي وما الك الا تكوني راضية
جوري : هي قعدة
جابر : انا يا بابا متل ما بتعرفي تزوجت امك الهام من وانا عمري عشرين سنة وما درست لحتى صار عمري ٣٥ سنة سمحتلي الفرصة اطلع اكمل دراسة ولما سافرت عكندا غلطت غلطة صغيرة هناك شفت بنت عربية بس من جنسية تانية اغوتني وحاولت تستدرجني ومتل ما بتعرفي زلمة بغربة ولحالي ضعفت وكانت النتيجة انتي
انا سترت عليها وتزوجتها لكن لانها انسانة بهالاخلاق طلقتها اول ما ولدتك ورجعت لامك الهام الي احتوتك بكل حب وحنان انا يا بابا كل الي عملته اني اخترتلك ام محترمة
جوري : يعني متل ما قلبي كان حاسسني الهام مو امي طيب امي الحقيقية وين وشو اسمها
جابر : لا تقولي امي الحقيقة هاي وحدة فلتانة وانا والهام امك وابوكي وبس

الموضوع ما راح من بال جوري ابدا ودموعها ما نشفو ولا لحظة وكالعادة الحضن الحنون الوحيد عليها هي عمتها فريحة راحت لعندها جوري تبكي والدمع بيضوي بعيونها
رمت حالها بحضنها
جوري : ليش يا عمتي ما قولتيلي انه انا مو بنتها الحقيقية ليش
فريحة : انتي عرفتي
جوري : انا كنت حاسة من زمان مرت ابي الهام مو سيئة بس مو متل الام وما بتعاملني متل بناتها
الله يسامحها امي راحت دارت وجابتني على هالدنيا ليش شو ذنبي انا انظلم هيك
فريحة : امك انظلمت متلك وزيادة
مسحت دموعها بكفة ايدها
جوري : كيف يعني
فريحة : يعني امك مو وحدة فلتانة ولا بلا اخلاق متل ما ابوكي حكى عنها امك غلطت صح بس ما غلطت مع حدا غير ابوكي لانه لعب بعقلها وفهمها انه الحياة رح تكون الهم التنين سوا وانه لو شو ما صار ما رح يتخلى عنها
وعند اول موقف غدر فيها وطعنها بشرفها الله يسامحها ياسمين ظلمت حالها وظلمت اهلها وظلمتك معها
جوري : امي اسمها ياسمين طيب وين هي كيف بقدر لاقيها
فريحة : صدقيني يا جوري لو بعرف ما كنت خبيت عليكي يا عمتي بس من يوم القصة هديك لهلا ما حدا بعرف عنها شي من عشرين سنة لهلا ما بنعرف اخبارها

ما تركت جوري مكان ولا مطرح الا ودورت فيه على امها مواقع التواصل كلها نبشتها قلبت الدنيا على امها قلابة بس ياسمين اختفت وكانه موسم الياسمين خلص وانتهى من عشرين سنة واختفى خلص
جوري بهالوقت كانت عم بتلاحظ انه ابن عمها مالك عم يلاحقها بتطليعاته وكانه عم بحاول يوصللها انه معجب فيها
جوري كانت خايفة وعلقانة بنص هالميمعة من جهة الماضي الي وراها ومن جهة تانية القدر الي عم يستناها بلشت تميل لمالك وتحاول تبادله النظرات وعنظرة عنظرة وهمسة عكلمة نشات علاقة اعجاب وحب بين جوري ومالك

مالك : بتعرفي يا جوري انا بدي اعوضك عن كل لحظة مو حلوة عشتيها بحياتك بدي اكون الك اب واخ وسند
جوري : ان شاء الله يا مالك ربي يبعتلنا ايام حلوة
مالك : لزرعلك بستان ورود ومو بس شجرة صغيرة تفيكي قلبي رح يحميكي ولاغزلك من نور الشمس اسوارة وحطا بايديكي

ونامت جوري هديك اللية وهي عم تحلم بكلام مالك وصحيت عغصة صحيت عصوت ناس برا بيتقاتلو طلعت عندهم سكت الجميع
جوري : شو ليه سكتو
جابر : ما في شي مالك ابن عمك طلب ايدك مني
جوري : جد
جابر : ايه بس قال عمتك فريحة معترضة لانه طلع مالك متزوج وحدة بالسر وبده يتزوجك الك وهديك يرميها
جوري : كيف يعني يرميها وانا كيف رح ارضى
جابر : والله الفلاتانة الله لا يردها وعادي بتقبلي متل ما الهام رضيت فيكي وربتك
جوري : مستحيل بابا انا اوافق على مالك لو ما بقي زلام بالدنيا غيره

كسرة قلب تانية لجوري وكانه قلبها طاب من الصدمة الاولى بلش مالك يقدم الاعتزارات ويحاول يتواصل مع جوري باي طريقة لكن جوري صدته ورفضت تماما واحد بنفس صفات ابوها عنده عادي جدا يحب وحدة ويتزوج وحدة تانية ويخلي وحدة تالتة احتياط
كانت ايام جوري بتمشي ببطء كانت ايام مميتة الها امبارح متل اليوم وبكرة متل الي بعده وكانت اكتر وقتها تقضيه عالفيس بوك تحاول توصل لاي معلومة عن امها
وصلها طلب صداقة من شب اسمه طارق استغربت بالبداية
لكن الفضول خلاها توافق
بعد دقيقتين
طارق : مسا الخير
جوري : مسا النور مين حضرتك
طارق : بصراحة شفتلك عدة تعليقات عالفيس شدتني حبيت بس اوصلك انك رائعة وكل شي بتنزليه او بتكتبيه رائع
جوري : شكرا الك

سكرت الجوري الفيس ونسيت الموضوع
تاني نهار لقيت طارق عم بصبح عليها
حكت لحاله ياربي شو بده مني هاد صبحت عليه عادي
وتخيلو بقا الورد الجوري لما بيلاقي حدا يهتم فيه شو بتعلق فيه هيك عمل طارق كان بيسقي جوري اهتمام باهتمام وشو بجيب الاهتمام غير الحب
جوري : بتعرف يا طارق اني صرت اتعلق فيك
طارق : صرتي تتعلقي فيي انا من زمان خلصت مرحلة متعلق فيكي انا ميت فيكي هيمان فيكي مجنون فيكي بس جوري كونك صار عندك مشاعر اتجاهي انا بدي ابلغك بشي حتى لقدام ما تقولي اني كذبت عليك انا رجل متزوج وعندي بنت بس انا والله مو سعيد مع مرتي وبدي اياكي بدي اياكي عسنة الله ورسوله
جوري : اااااخ يا طارق ليش ليش انا شو عملتلكم
طارق : جوري انا خبرتك من هلا حتى ما اطلع بنظرك كذاب ومنافق انا والله رايدك وااللله ما في توافق بيني وبين مرتي
والله بحبك حب طاهر وقصدي شريف
جوري : لا يا طارق مش انا الي ببني سعادتي على تعاسة غيري وانتهى

كانت مفكرة جوري بوقتها انها قد هالقرار وانها بتقدر تبعد عنه لطارق لكن حالتها كانت بتتدهور وصارت تفكر بالانتحار باي طريقة تبعدها عن هالدنيا الي ما لاقت فيها غير الهم والظلم والقهر
سمعت جوري انه طارق تعبان اكتر منها وحالته الصحية عفراقها على اخرها
كان طارق متل الي مفارق روحه ومفارق قطعة من قلبه
طيب وبعدين ………
انا هي جوري الي قلتلكم قصتي كلها وطلبت من الكتابة تترك النهاية مفتوحة لعل وعسى اقدر الاقي عند حدا منكم دوا لجروحي
من جهة مشتاقة اعرف امي مشتاقة شم ريحة الياسمين الي فيها مشتاقة ارمي راسي بحضنها واحكيلها شغلات كتيرة ما بتنحكى الا للام امي الي صرلي سنين بدور عليها ومو لاقيلها اثر يا ترى وينك يا امي وين الياسمين
ومن جهة ابي الي عم بضغط علي اتزوج ابن عمي كيف انا بدي اقبل اتزوج واحد بلا ضمير واحد قلبي كرهو وما عاد طقتو
واخر جهة حبي لشخص متزوج كيف بدي انام وانا ضميري مرتاح كيف بدي اتهنى بواحد اخدته من مرته وولاده
قهر ،،،، الم ،،،،
ساعدوني اوقف عرجلي اعطوني حل انهي فيها مأساتي واحط حد للدوامة الي عايشة فيها
بالنهاية ( انماااا اشكو بثي وحزني الى الله)

انتهت
#حنين_طه

104 تعليقاً

  1. وبالنسبة لإمك فإعرفي اسم أبوها بالكامل ومواليد شو وجنسيتها الأصليه يعني هويتها
    لانه بكل بلد بكون في سجل مدني لكل السكان الأصليين حتى لو كانوا مغتربين
    بتروحي على وزارة الداخلية وعن طريق اسمها وتاريخ ميلادها بتعرفي كل معلوماتها ووين ساكنة هلأ وإذا لسه عايشةلهلأ ان شاءالله .
    او اسم أبوها أفضل لانه حتكون مسجلة باسم عيلة زوجها ،،

    وإن شاءالله بتجتمعي فيها عن قريب
    بس بصراحة انتي اعرفتي جديد بإمك وبدوري عليها بكل مكان
    طيب امك اللي عارفة فيكي ماحاولت تدور عليكي او حتى تلتقي فيكي يعني حتى لو أبوك أخدك منها ،، الأم مستحيل تقدر تتخلى عن بنتهاغصب ،، إلا يكون بإرادتها بالذات هي كانت بدولة أجنبية يعني عندهم قانون بيعاقب أبوكي لو كانت اشتكت عليه..
    إلا إذا كنتوا نقلتوا من مكانكم السابق وحاولت تلاقيكي فهذا كلام تاني وهو الاكيد لانها بتضلها *أم * … وماتستعجلي على رزقك ماتقولي بخاف ما أحصل عالحب ،، الرجل اللي مبين مثالي هو مجرد وهم وبلاء ،،الحب الحقيقي بكون بالحلال اللي ربنا بختاره الك مو انتي ،، بتفرق كتيير،،،
    ماحدا بعلم الغيب إلا الله ،،” لو علمتم الغيب لإخترتم الواقع” ..مابتعرفي شواللي صار وشو ممكن يصير
    قال تعالى :” وعسى ان تكرهوا شيئآ وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئآ وهو شرآ لكم”
    ،،”ومن يتق الله يجعل له مخرجا” “.اتأمليهم منيح

  2. واللة ما اعرف شنو احكيلك بس اللة يسهل أمورك ويا رب تلاقي أمك وربي لا يسامح ابوكي الي سوا في ياسمين وأهلها لا تستعجلي ابدا وأنشأ اللة ينور ويهديكي إلى الطريق الصحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.