الرئيسة / منوعات / الدراويش قصة واقعية بقلم مال الشام

الدراويش قصة واقعية بقلم مال الشام

/
/
/
14301 مشاهدات

الدراويش قصة واقعية بقلم مال الشام
هذه الوصفة تأتيكم من قسم المنوعات في زاكي

الدراويش قصة واقعية بقلم مال الشام
الدراويش قصة واقعية بقلم مال الشام

#الدراويش_بقلم_مال_الشام
واقعيه
الجزء الأول – الثاني – الثالث #تمت
بس يا أمي .. بس يا روحي … خلص خلص .. يلا ينام يلا ينام ..
عدي : بدك شي زهرة ؟
زهرة : طالع ؟ شوي تعال امسك محمد لاعملك سندويشه
عدي : لا لا ما تشيلي همي ، انتي ديري بالك على الولد وسكري الباب على حالك
زهرة : طيب… الله معك ..
سكرت الباب ولسه ابني عم يبكي بحضني ، متل كل ليلة بترتفع حرارتو وبضل حطلو قماشة مبلولة على جسمو لتنزل الحرارة
وقت يبلش بكي بحس روحي الي عم تبكي مو هو ، طفل عمرو أربع شهور عم يتوجع ويمرض وما فيني اعملو شي ..
تطلعت من الشباك وشفت عدي هو وعم يمشي لوقت ما غاب عن عيوني ، وبلشت بكي انا وابني لوقت ما غفي ونزلت حرارتو … نمت من التعب جنبو وايدي على جسمو لضل متطمنه انو ما عليه حراره ..
حسيت بلمسة عدي … فتحت عيوني بتعب و شفتو نايم جنبي وعم يلعب بشعراتي ويبتسم .. ابتسمت وحسيت براحة … قربت لحضنو وقبل ما ارجع كمل نومتي تذكرت محمد ..
زهرة : وينو .. عليه حرارة ؟
شدني عدي ورجع يلعب بشعراتي : لا ما عليه حراره لما جيت لقيتو صاحي جنبك وعم يلعب لحالو ويضحك … شربتو حليب و نيمتو على فرشتو
زهرة: الحمدلله ، بتعرف حتى لما نام بحس عقلي شغال وعم اعمل كمادات مي باردة هههههه
عدي : يعطيكي العافيه خلص لا تشيلي هم محمد بطل متل أبوه !
زهرة : مممم قلتلي … دخيلو البطل انا
عدي : شو وليه ليكون مو عاجبك ؟
زهرة : ههههههههه لك عاجبني عاجبني لا تقرصني يه !!
عدي : طيب يلا نامي .. بدي لحق نام ساعتين قبل ما اطلع على الشغل .. تصبحي على خير
زهرة : الناس بتقول صباح الخير ، بس يلا نوم الهنا ..
حاولت ارجع نام مع انو هلكانه وحاسه بتعب بس ما بقى قدرت اغفى ، رفعت عيوني وتطلعت بعدي .. كانت دقنو طولانه ومو مرتبه و وشو تعبان .. نايم متل طفل صغير و لاففني بأيديه التنتين
كنت مبسوطه كتير ومقهورة كتير .. ما بعرف ليش هيك نصيبي من الحياة
أوقات بتعب و بنفجر بكي وبصير خانقو لعدي و لومو بسبب هالحياة البشعه الي عايشيتها و اوقات بصير اعتذر منو وقلو اني مبسوطه كتير بحياتي معو ..
ما بعرف شو الحقيقه ، يا ترى انا مبسوطه ولا موجوعه .. يمكن اكبر اوجاعي هو ابني من وقت ما حبلت فيه فهمت شو يعني قهر !
لما ولدت بهي الغرفه والدايه تقول لجوزي انو يمكن يضطرو يسعفوني بأي لحظة وانا بس عم فكر من وين بدنا نجيب مصاري للمشفى، لما اجا ابني و ما سمعت صرختو كانت الثواني كأنها سنين وما قدرت اتحمل لاسمعو عم يبكي ويصرخ لانسى كل الوجع والتعب الي عشتو ..
اخدت نفس و قررت قوم جهز لقمة أكل لعدي قبل ما يطلع على شغلو .. تطمنت على محمد و حطيت حواضر و ضبضبت البيت ونطرت لصار الوقت وصحيت عدي .. غسل وشو و قعدنا ناكول مع بعض
عدي : اليوم ما رح ارجع عالبيت بدي ضل طالع على شغلي التاني فوراً
زهرة : ليش بقى ! مو معك تلات ساعات وين بدك تقضيهن ؟
عدي : ما بدي قضيهن بمطرح بس المدام طلبت صير روح عالشغل من ال6
زهرة : ليش في شي اليوم ؟
عدي بتردد : لا مو بس اليوم ، يعني كل يوم ..
حطيت اللقمة من ايدي وصفنت فيه وما عرفت شو احكي ، كمل حكي وعيونو بالأرض كأنو عم يهرب ومو قادر يتطلع فيني
عدي : بعرف انو ما بصير بس بطلوع الروح لقدرت دبر شغل ميكانيكي الصبح ما بفهم غير بهل شغله ، و شغل الحراسه بالليل مستحيل اتركو لان ما لقيت ولا شغل مسائي الا بيكون بتراب المصاري او شغل عاطل وانتي بتعــ ـ
قمت عن الأكل وتركتو .. وقفت على المجلى و صرت دور على اي شي اشتغل فيه
عدي : لا تعملي هيك انا شو طالع بايدي ، هاد كلو مشان ابننا ومشانا .. اكيد ما رح يضل هيك الوضع خليني بس اتفاهم مع المدام لو عالأقل ساعه المهم اجي شوفك واتطمن على محمد
زهرة : ليش بيهمك محمد ؟ بهمك انا ؟ انت حاسب حساب لوجودنا اساساً ؟؟؟؟؟؟؟؟
صرخت فيه بكل قهر انا وعم ابكي .. صحي محمد على صوتي و بلش بكي هو كمان
عدي : ليش هيك عم تحكي ؟ قلتلك رح لاقي حل ما في داعي تعملي مشكله !
زهرة : عدي انا مليت … هن هالكم ساعه بشوفك فيهن بالنهار وبتكون تعبان و بدك ترتاح لتطلع على شغلك التاني .. بتجي من شغلك التاني بترتاح لتطلع على شغلك الأولاني
وهاد كلو وما عم نشوف شي علبة دوا ما قدرت تجيبها لابنك شو مستفيدين من شغلك هاد .. ما بكفي فقر وشقى وتعتير و فوقها حاسه انو عايشه لحالي وما عندي رجال بالبيت
عدي : خلصتي ؟ دايمة
زهرة : تعال وين رايح … انا بدي حل هلأ قبل ما تطلع من البيت ما عاد اسكوت على هالوضع فهمان
عدي : منحكي بس ارجع
زهرة : بس ترجع بكرا ؟
طلع من البيت وسكر الباب بقوة وراه .. وقفت عم اتطلع عالباب وابكي .. صار محمد يبكي اكتر واكتر .. رحت حملتو و ضميتو لصدري وحسيت بحرارتو عاليه
زهرة : لك الله ياخدني لارتاح من هالحياة ياربي ليش هيك عم يصير معي ليش ليش
فكيت تيابو وغسلتو بمي باردة و طعميتو .. حسيت حالي مخنوقه و اخدتو نطلع نتمشى شوي ونشم هوا ..
كنت ماشيه وعم فكر ..
ازا بروح على بيت اهلي هلأ رح يستقبلوني ؟ طيب ازا استقبلوني رح يحسو فيني ويساعدوني ! ..
آخر مره طلبت من أبي مساعده قلي هاد اختيارك ، انتي الي اصريتي تتجوزيه لهاد الشب غصب عني وبدون رضاي ..
(( يا خالة الله يعطيكي الله يرزقك الله يخليلك ابنك اعطيني الي بيطلع من خاطرك امانه ))
كانت بنت صغيره لاحقتي وعم تطلب مني مصاري .. خبيت ضحكتي وحاولت اهرب منها بسرعه قبل ما ينتبهو علي الناس بالشارع ، قعدت على كرسي تحت شجرة ولقيت محمد غفيان كان متل الملاك
بيشبه ابوه كتير ماخد شعراتو و عيونو الوساع ورموشو الطويله ..
(( ممكن اقعد جنبك ؟ )) .. تطلعت ولقيت وحده عم تسألني مشان تقعدي جنبي .. بعدت شوي على طرف وابتسمتلها : طبعاً تفضلي
كان مبين عليها الأكابرية و انيقه كتير تيابها حلوين وريحة عطرها طيبه كتير .. كانت عم تطلع بساعتها بعدين شافتني صافنه فيها .. تطلعت فيني وابتسمتلي
(( ابنك ؟ )) .. هزيت براسي وقلتلها أي .. مدتلي ايديها مشان تحملو .. اعطيتها ياه وقربت باستو (( عليه حرارة ))
زهرة : ايه بعرف الو اربع ايام هيك
(( طيب خديه على دكتور ! ))
زهرة : ان شاء الله اخر الشهر ..
مديت ايدي واخدت محمد منها : عن اذنك
مشيت شوي بعدين سمعتها عم تندهلي (( لو سمحتي لحظة ))
التفتت عليها كانت عم تطلع شي من جزدانها ، اجت لعندي وحطتهن بايدي (( هدول مني للولد ))
زهرة : لا لا مستحيل
(( هدية بسيطه جيبيلو لعبة صغيره فيهن ))
زهرة : بس !
ابتسمتلي و رجعت قعدت على الكرسي مكانها .. وانا ما عاد عرفت من وين طريقي من الخجل !
قطعت الشارع وما تطلعت وراي بس بعدت شوي تطلعت عالمصاري الي بايدي ، وقفت شوي مستغربه .. هيك كتير ليش اعطتني ياهن !
(( يا خالة الله يعطيكي الله يرزقك الله يخليلك ابنك اعطيني الي بيطلع من خاطرك امانه ))
كانت نفس البنت مسكت بتيابي وصارت تطلب مصاري
زهرة : طيب خلص رح اعطيكي حلوان لحظة
فتحت الشنته واعطيتها فراطة راحت هي ومبسوطة وانا كملت طريقي على الدكتور نطرت دوري وفتت فحص محمد و طمني انو ما في شي بيخوف وفهمني كيف بنزلو حرارتو بالبيت و كتبلي دوا عند الحاجه
طلعت صرفتو واشتريت خضرا ورجعت عالبيت مع العصريات .. واول ما فتحت الباب لقيت عدي قدامي
عدي : وينك لهلأ ؟
زهرة : انت هون ؟ ليش مو بشغلك ؟
حطيت محمد بالأرض وكملت عالمطبخ
عدي : بعد ما طلعت بنص ساعه رجعت ، ما عاد بدهن ياني بالشغل .. انتي وينك لهلأ الي اربع ساعات ناطرك ودورت عليكي عن الجيران
زهرة : يعني ما عاد في شغل ؟
عدي : مو هاد الي بدك ياه ؟
زهرة : لا اكيد ما بدي هيك
عدي : طيب وين كنتي ؟
زهرة : ليش مشوك من الشغل ؟
عدي : ومن وين جبتي خضرا انا مو تارك معك مصاري !!
زهرة : يعني هلأ ما عاد في راتب ؟
عدي : وليه ما خبرتيني الصبح انك بدك تطلعي ؟
زهرة : طيب من وين بدنا ندفع اجار وناكول هلأ ؟
عدي : وجايبه دوا كمان ؟
زهرة : روح لعندهن وترجاهن يرجعوك ؟؟
سكتنا شوي وضلينا عم نتطلع ببعض … بعدين صرت اضحك وضحكتي عم ترتفع اكتر..
تكتف عدي وسند حالو على الحيط و بلش يضحك معي
زهرة : ههههه تعال ساعدني بالطبخه يلا
عدي : امرك زهرة خانوم … تكرمي ..
طبخنا سوا نحنا ونحكي عن كل شي ونجاوب بعض على الأسئلة ، تغدينا وشبعنا كان الي كتير مو ماكله منيح هيك .. رميت حالي بفرشتي انا ومبسوطه
زهرة : طيب حبيبي خلص لا تزعل انت شغيل وما رح يلاقو متلك هن الخسرانين
عدي : ايه فعلا هن الي اخر الشهر ما رح يلاقو شي ياكلوه .. لك العمى الكلاب ما اعطوني الا 200 ليرة ، انا الي رح يجنني انو هاد سادس محل بتقلع منو
زهرة : بس يا عمري هن ما قلعوك ، عادي المشكلة مو فيك هو الشغل بهل بلد هيك .. يوم في شغل وعشرة ما في
تمدد عدي جنبي وحط ايديه تحت راسو : وهلا شو بدنا نعمل ؟
طلعت المية ليرة الي ضلت معي و صرت حركها بالهوا واضحك : لا تخاف لسه معنا هي
عدي : لا شاطره والله هي شو بدها تنفعنا ؟ اساسا انا لسه ما حاسبتك لانك قبلتي تاخدي المصاري
زهرة : هلأ في موضوع اهم بدي قلك عنو بعدين بتحاسبني
عدي : شو في ؟
زهرة : لا هلا محمد بسمعنا موضوع سري جداً
عدي : سري ؟
زهرة : جداً جداً ههههه
______________
______________
يوم حلو وعشرة لأ … يوم منشبع وعشره منجوع … لوقت ما سكنو جنبنا جيران جداد .. كان عدي يطلع يدور على شغل كل يوم ويرجع لعندي مكسور و مخنوق .. وقبل ما يطلع على شغل الحراسه دق باب بيتنا
راح عدي يفتح الباب و انا لحقتو .. كان في رجال ضخم على الباب و شعرو ملفوف ببعضو
عدي : تفضل ؟
الرجال: عفواً جار .. انا وليد سكنت انا والشباب هون جنبك بس لسه ما في مي .. زكاتك اعطينا مي باردة نشرب
عدي : اي تكرم ..
فات عدي يجيب مي وانا واقفه .. انتبه علي الرجال وصار يتطلع بطرف عينو .. رجعت لورا
اجا عدي اعطاه المي و وقفو يحكو شوي
عدي : انتو عيلة اخي ؟
وليد :لا والله نحنا عمال .. في انا ورفقاتي اربعه منشتغل بالبناء وحضرتك ؟
عدي : والله انا حالياً عاطل عن العمل هههه .. بشتغل المسا حارس والصبح عم دور على شغل
وليد : اي ازا بدك اطلاع عامل معنا وبتاخود تعبك اخر كل نهار
عدي : بالله ؟ يعني ناقصكن عامل ؟
وليد :ايه هلأ مستلمين شقة جديده لعرسان وبدنا ننجز بسرعه .. ازا الك مصلحه انزل معنا من بكرا
عدي : اي بكون ممنونك والله !!
اتفقو وخلصو حكي و فات عدي هو ومبسوط
عدي : زهرة تعي اسمعي ..
زهرة : سمعت
عدي : اي شبو وشك ما عم يتفسر .. اشكري ربك لقينا شغل
زهرة : الحمدلله
جهز حالو عدي وطلع على شغل الحراسه ، سكرت الباب وراه وكنت متنكده كتير من تطليعة هداك الرجال علي وما كنت مبسوطه ابداً بشغل عدي معو بس ما في شي احكيه ..
من تاني نهار طلع عدي على الشغل معهن وكان يرجع تعبان كتير وهلكان بس كان مبسوط لان الشغل منيح وعم يعطوه تعبو اول بأول .. وبيوم رجعلي هو وجايب معو تلات فراريج
زهرة : يعطيك العافيه بس لشو التلاته !!
عدي : حبيبتي الله يرضى عليكي هدول للشباب ، احرجوني و قال مشتهين طبخ بيت وما في حدا متجوز غيري مبين الحكي ألي ..
زهرة : طيب ولا يهمك .. اليوم وعدتهن ؟
عدي : اي اليوم على العشا
زهرة : على العشا ؟ طيب ما انت ساعتين وبدك تطلع على شغلك !
عدي بتوتر : ايه صحيح رح يجي وسيم ياخود الأكل من على الباب ..
زهرة : نعم !
#دراويش_بقلم_مال_الشام
الجزء الثاني/ سلسلة حواء تتنفس
عدي : شبك انخطف لونك ؟ بتناوليه الأكل من ورا الباب بعدين اعتبريها لوجه الله شباب عزابيه و مشتهين لقمة أكل نظيفه ..
زهرة : لك اي ما حكيت شي بس
عدي : حبيبتي يخليلي ياكي خليني بس ريح ضهري شوي ، الموضوع ما بدو اخد وعطى
زهرة : طيب ماشي .. انت ارتاح وانا رح قوم بلش طبخ
عدي : ايه يعطيكي العافيه يارب …
قمت و وقفت على باب المطبخ ، كنت مو مرتاحه وقلبي ناقزني من منظر وليد ما ارتحت لكل هالشلة التفتت على عدي ورجعت حاولت معو : طيب ليك ما فيك تستأذن من شغلك ربع ساعه بتجي بتاخدلهن الأكل وبتروح ؟
عدي : ايه لانو انا صاحب البيت وبروح وبجي ايمت ما بدي .. بشتغل حارس انا يا مخلوقه ما فيني اتزحزح من مكاني لحظة .. الله وكيلك بخاف عيني ترمش خليها لربك حاسس حالي رح موت ناقص عمر من التفكير والمسؤوليه
زهرة : طيب ..
فتت على المطبخ و حاولت هدي اعصابي وشوي شوي حسيت الموضوع عادي ومافيه شي بيخوف وما لازم ضل نق .. خلصت طبخ وقعدت ارضع محمد و صحيت عدي
فات هو يتحمم وانا جهزتلو القهوة شربناها سوا و حطيتلو صحن اكل ياخدو معو
عدي : لك نيااالي بهل مرا ، شو هالنفس الطيب يسلملي هالديات
زهرة : هههه انا نيالي فيك .. رح استناك ها ما رح نام .. دير بالك على حالك
عدي : ازا حسيتي حالك تعبانه ارتاحي انا بجي بغسل وبتعشى لحالي وبنام بدون ما ازعجك
زهرة : ايه روح روح .. انا ما بتعب وانا استناك
دفشتو لعند الباب انا وعم اضحك .. التفت علي ولفني من خصري : بالله ؟ يعني ازا تأخرت لبعد طلوع الفجر بتضلك تستني ؟
زهرة :ايه بستنا
قرب لعندي وسألني بصوت دافي : وازا تأخرت يوم كامل بتستني ؟
هزيت راسي وابتسمت : ايه بستنا
طبع بوسه على خدي ورجع سألني : وازا تأخرت شي سنه بتستني ؟
زهرة : قلتلك ما بتعب انا وعم استناك .. بستنا ..
عدي : طيب حبيبتي يلا ديري بالك على حالك
ودعت عدي وسكرت الباب وراه وفتت غطيت الأكل منيح مشان يضل سخن .. قبل العشا بشوي سكبتو وجهزتو وحطيت على راسي .. دق الباب وانا توترت كتير .. شربت مي واخدت نفس
ما بعرف شو خطرلي قرصت محمد مشان يبكي بس قلت هيك احسن مشان يسمع صوت الولد ويعرف انو مو لحالي ..
فتحت الباب وناولتو الأكل ..
زهرة : تفضل اخي
اخد الأكل مني وانا ما استرجيت اطلع فيه ابداً .. بس لما قلي (( يعطيكي العافيه سلميلنا على عدي ))
رفعت عيني ورديت : الله يعافيك بيوصل ..
تطلع فيني بوقاحه كتير وما نزل عيونو .. كان شب غير الي شفتو اول مره ومتل ما قلي عدي اسمو وسيم .. فتت لجوا وسكرت الباب .. قفلت المفتاح تلات طقات انا وعم ارجف
فتلت على الشباك وفتحتو شوي لشوف ازا مشي بس كان بعدو واقف عند الباب ..
شو بدك تعملي يا زهرة شو بدك تعملي ؟ ليش بعدو واقف هون ؟ شو عم يستنا ؟ لك مناظرهن بترعب كيف عدي عم يشتغل معن .. انا لازم احكيلو اني مو مرتاحه
ايه ايه لازم نبهو انو هالشباب وقحين ومو اوادم … خلينا نقول الاول تطلع فيني بحسن نيه .. طيب التانيه ليش هيك تطلع فيني وهو بيعرف جوزي مو بالبيت ؟
طيب ليش بعدو واقف على الباب !! ياربي ..
ما في ثواني و رجع دق باب البيت .. وانا خفت اكتر ..
قويت صوتي شوي و قربت لعند الباب وبصوت عالي صرت احكي (( اي ابي يلا جايه اخود الولد عنك بس ثواني لشوف مين على الباب )) ..
قلت بلكي هيك بيفكر انو ابي عندي بالبيت .. نطرت دقيقتين وتطلعت من الشباك ما لقيت حدا عند الباب .. قعدت بالأرض وصرت ابكي ..
________________
________________
زهرة : عدي انت جيت ؟
عدي : صحيتك ؟ اسف حاولت ما طلع صوت
زهرة : لا انا مو نايمه بس هيك يمكن ما حسيت على حالي .. اصلا محمد هلأ نام .. رح حطلك اكل
قعد جنبي و سند ضهرو عالحيط : لا خليكي مو جوعان والله .. كيفك وكيف الولد ؟
زهرة : مناح الحمدلله .. تعبان ؟
عدي : شوي .. حاسس حالي ما عاد متحمل سهر عم اشتهي نام بالليل متل كل هالخلق
زهرة : معك حق ، بعدين يا دوب عم تنام اربع ساعات كل يومين ورا بعض ..
عدي : مو مشكلة الا ما ربك يفرجها .. عم فكر اترك شغل الحراسه و بضل اشتغل مع هالشباب
زهرة : شو ؟
عدي : ايه والله بس لسه شوي خايف اعتمد عليهن وبعدين نصفى بلا شغل .. بدي اتأكد انو في شغل غير هي الشقه الي ايدي فيها هلأ
زهرة : لا لا .. اصلا انا كنت بدي احكي معك .. بتترك الشغل معهن وبتضلك بشغل الحراسه
عدي : بالله ؟ اول شي شغل الحراسه فيه مسؤوليه كبيره انا تعبت اعصابي .. هي امانه و المرا وحيده ومقطوعه والعين عليها … من فتره عرضت علي احمل سلاح مشان الحاجه ! انا شو بدي بهل فوته
وفي حكي كتير عليها بالمنطقه انو معا مصاري حاسس حالي مو قد هالشغله ، الموضوع ما بدو بس عضلات وأمانه و عيون مفتحه … انا بدي انصحها تشوف حدا معو سلاح مرخص ومتدرب
زهرة : يييي علينا على هالحكي هلأ من عقلك ؟ كلها شقفة ختيارة على حفة قبرها ومعها كم ليرة .. هي موسوسه كتير ومفكرة كل العالم عيونهن على مصرياتها .. شو البلد ما فيها قانون ؟ ما تخاف انت كمان ما بعرفك هيك
عدي : هاد الي طلع معك زهرة خانوم ؟
حكيت راسي والتفتت عليه وصرت اشرحلو وحرك ايدي بتوتر : عدي حبيبي .. ركز معي .. انا شغلك مع هدول الشباب مو حاببتو .. يعني بصراحه بصراحه ؟
عدي : اي .. بصراحه ؟
زهرة : مو مرتاحتلهن بنوب .. هداك وليد من اول مره شفتو قبضني قلبي واليوم اجا التاني وسيم اخد الاكل .. ابدا ما عجبني ومو حاببتك تشتغل معهن
تغير لون وشو لعدي و انشدت اعصابو .. : كيف يعني ؟ حدا فيهن عمل شي ؟ تطلعو فيكي حسيتي بشي غلط ؟
زهرة : لا لا شو عم تخبص انت معقول
مسكني من ايدي بقوة وعيونو صار لونهن احمر متل الدم : زهرة احكي الحقيقه انا بعرفك .. لو ما في شي ما كنتي بتحكي هالحكي
زهرة : لك ايييييدي شبك .. اتروك ايدي
عدي : تركتها … فهميني شوووو القصه ولا تخبي علي ؟؟؟؟
بلعت ريقي و بعدت عيوني عنو : كيف بتفكر هيك انت .. يعني مستحيل يكون في هيك شي وما قلك ، كل القصه انو ما ارتحتلهن شكلهن متل قطاعين الطرق معي حق ما ارتاحلهن من مناظرهن
عدي : هلأ بس هيك ؟
زهرة : اي طبعاً بس هيك
عدي : متأكده ؟
زهرة : يييي بقى !!
عدي : طيب طيب ..
بلشت تهدى ملامحو ويرجع طبيعي .. وانا قلبي عم يخفق بسرعه من الخوف ما بدي اعمل مصيبه لجوزي بكفيه مصايبو وهمومو
عدي : هلأ اي معك حق هن مو جماعه أوادم بس انا ما الي فيهن .. ألي بشغلي وبس .. ازا كل واحد ما بيشتغل ازا ما ارتاح للي معو معناها محدا بشتغل صح ؟
زهرة : هلأ اي صح بس
حط ايدو على شعري و شدني لصدرو : ما تخافي علي انا بطل متل ابني
زهرة : ههههه انت بطلي … بس ما فيني ما خاف عليك .. لانك عنجد متل ابنك بالنسبه الي .. بخاف عليكون من نسمة الهوا !!
عدي : حبيبتي انتي شايفه كيف وضعنا عم يتحسن ؟ قولي الحمدلله وما تنقي كتير .. بعدين نحنا على شو متفقين ؟
زهرة : على شو ؟
عدي : انو انتي بتريحيلي هالمخ الحلو من التفكير بالمصاري والشغل هاد كلو مسؤوليتي انا ..
زهرة : طيب .. الي بتشوفو
عدي : ايوه .. وليش هيك مكشرة .. بدل ما تستقبليني بضحكة حلوة من هالوش الحلو ؟ بعدين على سيرة الحلو .. جبتلك هريسه معي شي ناهي مو انتي بتحبي الهريسه؟ قومي قومي ناكول يلا
____________
____________
كان فعلاً وضعنا عم يتحسن ، وبعد تلات شهور خلص عدي شغلو بالشقه وقعد معي يومين بدون شغل صباحي … و رجعو حكو معو مشان يشتغلو ببيت جديد ، عدي كان فرحان كتير وانا انمقتت كتير وقبل ما يبلشو الشغل
اجو يشربو فنجان قهوة ويتفقو على الاجرة والتفاصيل .. كان بيتنا غرفة وصالة ومطبخ بيطل على الصالة لهيك ضليت انا بالغرفة سكرت على حالي و عدي عمللهن القهوة و قعدو يحكو وانا سامعه كل حديثهن
وليد : خلص يعني هيك الكل رضيان بأجرتو ؟ ازا حدا عندو اعتراض احكو من هلأ !
( لا كلنا رضيانين )
وليد : شو عدي ليش ساكت ؟
عدي :بصراحه ..
وليد : اي شو في ؟
عدي : بالشغل الماضي انا كنت اشتغل عن عاملين والكل بيشهد صح ولا لا شباب ؟
( اي مزبوط منشهد نحنا )
عدي : اي طيب ، وهلأ اجرتي متل ما هي .. ما بطلعلي زياده ؟
وليد : ههههههه الله عليك .. خلص حقك تكرم عينك.. بالنهاية انت عندك عيلة ومسؤولياتك اكتر منا
وسيم : اي بس هو بيشتغل شغل تاني يعني كمان مصرياتو اكتر منا .. مو هيك وليد ؟
عدي : مزبوط بس الشغل التاني ناوي اتركو بس بلشنا شغل
وسيم : له ليش ؟
عدي: مسؤوليه كبيره … انا مو قدها
( صحيح سمعنا انك حارس عند ام لطفي … لك انا مكانك بدبحها وباخود هالملاين وبهروب ههههههههههه )
حطيت ايدي على قلبي وشهقت … صارو يضحكو برا وانا قربت لعند الباب ..
عدي : شو عم تخبص انت ؟
( شبك خيو عم نمزح )
عدي : ما بحب المزح بهي الطريقه !!!!!!
وليد : خلص هدي وليد شبك ولو نحنا ببيتك بترفع صوتك عليه لجواد
عدي : انت والشباب وجواد على عيني وراسي بس ما بصير هالحكي ..
جواد : طيب ما تواخذنا .. ما بعرفك ما بتلقى مزح
وسيم : والله مزحتك فيها وجهة نظر يا جواد
عدي : استغفر الله العظيم على هالليله
وسيم : هههههههههههههههههه ليك كيف صفرن .. لك ما بعرفك جبان يا زلمه .. هي ميته ميته .. كلها شكة سكين وبتعيش انت وابنك سلطان .. صح ولا لا يا شباب ؟
( صح مزبوط حكيو ههههههه )
بلشت تطلع اصواتهم و انا رجلي ما عاد حملوني من الخوف .. بعدين غيرو السيره وقعدو خمس دقايق تانيات ومشيو .. اول ما سمعت الباب تسكر وراهم طلعت اتطمن على عدي
كان مبين عليه الانزعاج … قعد وطلع من جيبتو دخان
زهرة : شو هاد دخان ؟
عدي : بس بنفخ تنفيخ ما تخافي … وين محمد ؟
زهرة : نام …
قعدت جنبو انا وساكته وهو ما حكي معي .. تطلعت فيه ابتسمت واشرتلو على رجلي مشان يحط راسو .. اخدت السيجارة منو وطفيتها .. تمدد وحط راسو بحضني
زهرة : خلص لا تعصب .. كانو يمزحو معك ..
عدي : حكيك كان بمحلو … هالجماعه مو من توبنا
زهرة : ايه مو انت راسك كبير وما بتسمع كلمة مرتك بتستاهل
ضحك ضحكة بسيطة و ضل ساكت .. و نام انا وعم العبلو بشعراتو .. بعد ساعه ونص صحي لحالو على موعد شغلو وانا لسه على قعدتي ..
زهرة : منيح صحيت .. سمعت محمد عم يبكي وما قدرت قوم مشان ما صحيك
عدي : الله يسامحك من عقلك ..قومي شوفي الولد !
زهرة : اي شو بعمل شفتك نايم ومرتاح ما حبيت ازعجك .. رح اعملك قهوة ..
كان لسه مزاجو معكر وما عم يحكي .. ودعتو عند الباب وطلبت منو ما يرجع يدخن..
عدي : اي هاد من رفيقي ، ما احلاني انا ودافع تعبي على هالسم الهاري .. ما تخافي هلا بدي اعطيه ياه
زهرة : مو مشان المصاري بس مشان صحتك ..
عدي : ولا يهمك يلا سكري الباب وما تستنيني نامي وارتاحي وانا بس اجي بصحيكي
زهرة : وعد بتصحيني ؟
عدي : ههههه وعد .. تصبحي على خير حبيبتي
سكرت الباب وراه وفتت كان في شوية تياب بدهن غسيل و كنت بدي خيط كم غرض ..
خلصت عالعشرة ونام محمد على بكير ، طفيت الأضوية وحطيت راسي لنام وارتاح شوي ..
_______________
_______________
#بعد_اربع_ساعات
صحيت وتجلست شوي ، فكرت حالي كنت عم احلم وسامعه صوت بس طلع مو حلم .. في صوت متل حركشه او نقرات خفيفه على الشباك البراني الي جنب الباب ..
زهرة : بسم الله رحمن الرحيم .. شو هالصوت ..
قمت وشغلت ضو الغرفة .. وقفت على باب الصاله شوي وعم اسمع الصوت .. عم يروح ثواني ويرجع .. ما استرجيت قرب لعند الباب .. راح الصوت لدقيقتين وارتحت شوي و اخدت نفسي ..
زهرة : على هالرعبة معناها شي قطة …
التفتت لارجع على غرفتي .. قعدت وما في ثواني وسمعت نفس صوت النقرات على الشباك الي بغرفتي فوق راسي .. وشوي شوي كان الصوت عم يزيد
يتبع
#الدراويش_بقلم_مال_الشام
الجزء الثالث ( انتهت )
حملت محمد وطلعت من الغرفة ، ما عرفت وين بدي روح اخر شي فتت على الحمام وقفلت الباب على حالي … بلش محمد يبكي وانا هزو و اترجاه يسكوت
يمكن هي كانت اكتر مره بخاف فيها بحياتي ، بهيك وقت من الليل ولحالي و جوزي ما بيجي لوش الصبح صار العرق يتصبب مني واقرأ قرآن وادعي .. بعد نص ساعه بلش يدق الباب
للحظة خطرلي انو عدي ، بس لأ عدي معو مفتاحو وطول عمرو بفوت عالبيت لحالو .. بعد تردد وبعد ما رجع دق الباب اكتر من مره طلعت و حاولت شوف من الشباك بس ما كان مبين من العتمه ..
زهرة : مين ؟
كان صوت مبحوح و واطي (( افتحي الباب )) … صوت قطعلي جسمي من الرعبه … حطيت ايدي على الباب وتأكدت انو مقفول منيح .. ورجعت اركض على الحمام قفلت على حالي وحطيت الغسالة ورا الباب
وقعدت ابكي .. حسيت لساني انبلع ما كنت قادرة احكي او صرخ او اعمل اي شي ..
ضليت هيك لسمعت أذان الفجر قمت غسلت وشي وفتحت شباك الحمام شوي مشان اتنفس .. بعد نص ساعه اجا عدي اول ما سمعت صوت المفاتيح فتحت الباب وطلعت اركض حطيت محمد من ايدي و رميت حالي بحضن عدي وبلشت بكي
بكي بكي بكي من كل قلبي ، هو انرعب وصار يسألني شبني وانا كل ما حاول احكي غص واشهق … شربني مي وبلش يعصب ويصرخ فيني لاحكي شبني ..
حاولت اهدى شوي واحكي ..
زهرة : بالليل … حسيت حدا عم يدق على الشباك و .. و
عدي : لك احكي احكي نشفتي الدم بعروقي مشان الي خلقك تحكي ؟؟؟؟؟؟؟
زهرة : وحدا دق علي الباب قلي افتحي … مشان الله يا عدي لا بقى تتركني انا كنت رح موت مضيت الليل بالحمام ما رح تفهم الشعور الي عشتو مشان الله ازا الي خاطر عندك لا عاد تتركني بالليل
مشان الله .. بعملك الي بدك ياه .. ما بدي اكول ما بدي اشرب .. لك بعيش بالشارع اي ؟ بالشارع رضيانه بس لا تتركني مره تانيه
كنت ابكي وارجف تطلعت فيه وقبل ما كمل حكيي شفت دمعة بعيونو..مسحت دموعي وتطلعت بمحمد كان كمان عم يبكي بصوت عالي
زهرة : اعملو حليب .. ما فيني ارضعو
مسح وشو وراح على المطبخ جهز حليب ورجع حط محمد بحضنو وصار يطعميه وانا وقفت عند الشباك عم اتطلع وفكر بالليله كيف مرقت علي كأنو كنت بالقبر
عدي : أنا اسف
زهرة : _ _ _
عدي : حاولي تهدي ، اكيد انتي كنتي عم تتخيلي لأنو
التفتت عليه وصرخت : لك شو عم اتخيل شو شايفني مجنونه !! عم قلك دق الباب علي وقلي افتحي
عدي : طيب حاج تصرخي الولد رح ينشف قلبو من البكي .. شوي ومنتفاهم طيب؟
فتت على الحمام اخدت دش و طلعت قعدت جنب عدي ..
عدي : من هون ورايح بتصيري تنامي ببيت اهلي لوقت ما افهم شو القصه
زهرة : اهلك ما بيستقبلوني ولا بيطيقوني … لو رح يحبوني انا وابني كانو ساعدونا وقت كنت ولدانه وما في حدا يقعد جنبي ..
عدي : بدك تتحملي .. مضطرين
زهرة : اتحمل شو ؟ فوت على بيتهن وهن قرفانين مني ؟ عم تخيرني بين انو موت من رعبتي او موت من قهري ؟
عدي : زهرة … زهرة انا راسي رح ينفجر ايدي مربطين ما فيني اتروك الشغل هيك وامشي بدي يومين تلاته لتدبر حدا يستلم حراسه بدالي انا خلص تعبت .. بتعرفي ؟ انا ندمان على كل شي .. ندمااااااااااان وعم عض اصابعي ندم
زهرة : ندمان لانو تجوزتني صح ؟ حاسس حالك تورطت فيني ما هيك ؟ معك حق نحنا منستاهل كل شي عم يصير فينا لانو الكل قالولنا انتو ما بتزبطو لبعض .. ونحنا تحدينا الكل لنكون سوا بس شكلنا خسرنا
عدي : مزبوط … نحنا خسرنا ..
تطلعنا ببعض .. عيونو كانت عم تحكي وعيوني كانت عم تبكي .. قمت وصرت ضب اغراضي و اغراض محمد ..
زهرة : رح اخود ابني معي
عدي : _ _ _
زهرة : بس تحب تشوفو بتجي بتشوفو ببيت جدو
عدي : _ _ _
لبست وجهزت حالي ولبست محمد وحملت اغراضي ومشيت
عدي : زهرة
وقفت مكاني وما قدرت اتطلع فيه
عدي : لا تروحي .. لا تتركيني انا اسف ما كان قصدي احكي هيك .. انتو احلى شي بحياتي ، انا مقهور لان مو قادر عيشكن حياة منيحه
انتي بتستاهلي كتير ، وانا ما عم اقدر اعطيكي شي .. حاسس بالعجز والضعف مو قادر اسعدك ومو قادر اتخلى عنك .. حاسس حالي اناني كتير بس انا بحبك ما فيني عيش بدونك
التفتت عليه وابتسمت : وانا بحبك بس حاج تعذبني
عدي : طيب تعي لهون
رجعت لعندو قعدت جنبو ومسحلي دموعي : ما بصير تبكي وتضحكي لازم تكوني صاحبة موقف
زهرة : ايه انا صاحبة موقف ، انت موقفي ومبدأي وقراري واختياري .. انت كل شي
عدي : سدئيني انا ولاشي .. انا ولاشي ..
حط ايدو على البي وحضني : انا بس نبضات قلبك .. مو اكتر من هيك ..
____________
____________
ما بعرف شو الشي الي كان بيني انا وعدي ، مابعرف شو القوة الي كنا نقدر نعطيها لبعض حتى يتحمل هو شغل 20 ساعه من اصل 24 ساعه
وانا اتحمل حاجه و فقر و وحده وشوق ..
كيف كانت مشاعرنا تخلينا نتحمل كل شي ومهما زعلنا من بعض نروق بدقيقتين ما بعرف ..
حكينا كتير واخر شي راح عدي استعار موبايل من رفيقو اعطاني ياه و سجلي عليه رقم الموبايل الي معو وعلمني كيف بتصل عليه ازا احتجت شي و ركبلي قفل إضافي على الباب وسكرنا الشبابيك بخشب من جوا
حطيت الغدا و وقفت اتفرج عليه هو وعم يشتغل انا ومبسوطه وحاسه بالأمان
عدي : ايوه .. وهيك خلصنا .. هلأ الدبانه ما بتقدر تفوت لهون وتزعج مرتي الجبانه
زهرة : انا مو جبانه بس حط حالك مكاني يوه
عدي : لك والله لو اعرفو لهل ندل الي مرعبك لاشرب من دمو .. بسيطه بس يومين هاد حل مؤقت اتحمليني لسلم الشغل لحدا تاني و وقتها رح افهم شو عم يصير
زهرة : متأكد انو الشبابيك ما عادت تنفتح ؟ والباب ؟
عدي : خلص يا مجنونه انا خايف عليكي اكتر منك .. جربي اتصلي علي لشوف
زهرة : ايه يلا .. رنيت ليش ما رن عندك ؟
عدي : لا لا ليكو عم يرن شوفي ههههه
زهرة : هههههه ايه والله
دق باب البيت وطلع عدي ، كان وليد على الباب وخبر عدي انو رح يطلعو على الشغل بعد يومين ..
مضي النهار نحنا ومع بعض كنا رايقين لوقت ما صار موعد طلعتو من البيت صرت ارجف وتذكرت الليله الماضيه وماعاد سيطرت على حالي بلشت اترجاه ما يروح وهو تربطو ايديه وما عاد عرف كيف يهديني
آخر شي ترجاني مشان يروح ، قفلت الباب وراه وخليت الموبايل بين ايدي وبلش التوتر والخوف ..
مرق النهار و اجا الليل و ما صار شي .. بس ما قدرت غمض عيوني ولا ثانيه ومن الخوف صار يتهيئلي اصوات وحركة بالبيت .. بلشت اعمل قهوة وحاول خلي محمد صاحي مشان ما ضل عم اتوهم وانرعب
هيك على قعده وحده لوقت ما رجع عدي وشافني على قعدتي وعيوني منفخين
عدي : ما نمتي لهلا صح ؟
زهرة : امبلى من شوي صحيت
عدي : بلا كذب ليكي كيف عيونك ..
زهرة : شو صار معك ؟ قلتلها بدك تترك الشغل ؟
عدي : ايه قلتلها .. احتمال بكرا او بعد بكرا بسلم الشغل وبرجعلك
زهرة : عنجد عم تحكي ؟
عدي : لكن شو عم امزح ؟ معقول اتركك بهي الحالة ؟ ما ضل عندي خيار و اساسا انا هالشغل مو حابو
زهرة : لك انا بحبك !! والله بحبك ههههههه
عدي : هههههه فاجئتيني ما كنت بعرف
_________________
_________________
#اليوم_الثاني
عدي : يلا انا بدي امشي
زهرة : يااارب تكون جابت حدا بدالك وترجعلي بكير
عدي : لك زهرة … معقول تكوني عملتي كل هالفيلم لضل عندك واترك الشغل ؟
زهرة : يييي هلأ هيك طلع معك ؟ الله يسامحك ..
عدي : خللص لا تزعلي عم امزح بس
زهرة : مزحك بايخ حبيبي !!
________________
________________
#اليوم_الثالث
عدي : شو ما بدك تودعيني ؟
زهرة : _ _
عدي : زهرة عم احكي معك ؟
زهرة : __ _
اجا وقعد مواجهي : تطلعي فيني ؟
زهرة : انت عم تكذب علي وما رح تتروك الشغل قلتلي هاليومين بتتروك وليكك عم تروح تداوم ومو سائل عني صح ؟
عدي : لا مو هيك انتي بتعرفي انو انا ما بكذب بس ام لطفي ما رح تلاقي بهل سرعه شب تاني توثق فيه وانا حطيت بكل مطرح خبر على شب أمين يشتغل مكاني وقلت للكل ازا بيعرفو حدا مسموعياتو منيحه
بس ام لطفي ما رح تقتنع بسرعه وتأمن لأي حدا
زهرة : يعني ام لطفي تنام مرتاحه وانا ما نام كل الليل ؟؟؟
عدي : طيب … انا بدي امشي
زهرة : حاول ترجع بكير
عدي : حاضر .. رح قطع حالي مشان ترضي علي …
__________________
__________________
#اليوم_الرابع
عدي : ديري بالك على الصغير .. مع السلامه
زهرة : الله معك ..
طلع وقفلت الباب وراه .. كنت مشتاقتلو لان الي يومين زعلانه منو وما عم احكيه وهو ما حاول يراضيني .. ومتل العاده بلشت استناه
كنت عم استناه عادي متل كل ليله .. وكنت خايفه متل كل ليله … ومعصبه منو متل كل ليله … بس هو ما رجع متل كل ليله !!
طلع الضو وما اجا عدي ..
بلش يمر الوقت .. صارت الساعه 7 … مسكت الموبايل واتصلت على رقمو ما رن الموبايل
الساعه 8 فتحت الباب ونطرت شوي .. ما اجا
الساعه 9 اندق باب البيت بقوة ..
زهرة : ميييييييين ؟
– افتحي شرطة ..
زهرة : شرطة !!!!!!!!
اول ما فتحت الباب ما شفت الا عم يفوتو واحد ورا التاني وعم يفتشو البيت وانا اسأل ومحدا يرد
زهرة : لك شو في ؟ شو صاير ؟ على شو عم تدورو ؟
العناصر : مافي حدا سيدي
الشرطي : وينو جوزك؟
زهرة : ما اجا تأخر ما بعرف ليش .. شو صاير
الشرطي : جيبوها و خلي عنصرين هون و راقبو المنطقه منيحه اليوم بدي ياه نايم عندي بالحبس فهمانين ؟
العناصر : حاضر سيدي
زهرة : لك مين هو ؟ شو بدكن مني شو صاير ؟ … لك الولد شوي شوي … العمى شو بدكن !!!!!!
ضليت كل النهار عم يحققو معي ويسألو عن عدي ، رفقاتو واهلو وكل التفاصيل الي بتخصو واخدو محمد مني مشان التحقيق وانا قلبي داب لاعرف شو صاير لعدي .. اخر شي حكى جملة ما استوعبتها ولا عاد سمعت شي بعدها
الشرطي (( جوزك قتلها لام لطفي و سرق مصاريها وهرب … وازا بتتستري عليه رح تصيري شريكة بالجريمة لهيك الأفضل تتعاوني معنا لنسلمو للسلطات .. ))
________________________
________________________
#بعد_مرور_تلات_شهور
أمي : شو رجعتي ؟ ان شاء الله بدك تضلي رايحه جايه على مراكز الشرطة ما بكفي فضايح
زهرة : وينو محمد ؟
أمي : جوا عم تغيرلو اختك … بسرعه غيري تيابك قبل ما يجي ابوكي خلصينا ..
فتت انا وعم جر حالي جر .. سكرت باب الغرفه و بلشت اشلح تيابي .. بعدين حسيت حالي مكسورة خلص مو قادرة اتحرك ولا اعمل شي ..
صارو يكتو دموعي وقلبي يوجعني ..
تلات شهور مرقو وما في اي اثر لعدي …كأنو الأرض انشقت وبلعتو … الكل عم يقول انو سرق المصاري وهرب فيهن …محدا بيعرف الحقيقه غيري .. محدا بيعرف انو عدي ما بياكول حرام
ما حدا بيعرف انو عدي كان يوصل الليل بالنهار ليطعمينا لقمة حلال … الكل عم يقولو عني مرت المجرم ، وين ما بروح بيأشرو علي باصابعهن انو جوزي قتال قتلى واستفرد بمرا ختياره
وانا ما بدي شي ولا بهمني كل هالحكي .. بس بدي اعرف وين جوزي .. كل يوم بروح على مركز الشرطة اسأل ازا عرفو شي .. صار الآذن بس يشوفني يزعل علي ويقلي بكفي يا بنتي مو حلوة بحقك تجي لهون كل يوم .. و الشرطي قلي ازا جوزك مو القاتل معناها الي قتل ام لطفي قتلو كمان و اخفى اثرو ليلبسو التهمة يعني بالحالتين لا تستني رجعتو
دورت عليه بكل مكان … ما خليت مكان ما سألت عنو محدا بيعرف عنو شي..
البيت الي كنا مستأجرينو تأجر لغير ناس … و وليد و وسيم وبقية الشباب تحقق معهن وبعد اسبوع انتقلو من البيت حاولت اعرف أثرهن بس ما عرفت وين صارو .. وانا متاكده انو هن بس الي بيعرفو وين جوزي..
فتحت اختي الباب وسكرتو بسرعه وراها
أختي : بعدك ما غيرتي تيابك ؟ بسرعه بسرعه ابوكي اجا هلأ فورا بيسال عنك ..
زهرة : _ _ _
أختي : شبك ؟ عم تبكي ؟
زهرة : ما لقوه ..
نزلت لعندي وحطت ايدها على كتفي : يا اختي يا حبيبتي خلص انسي هالموضوع … لازم تقبلي بالحقيقه وتشوفي حياتك بقى ، اصلا ابي من الاول مو حابو لهل شب واكيد ابي معو حق
غمرت وشي بحضنها وصرت اشهق وحاسه بوجع كأنو روحي عم تطلع : عدي ما سرق … عدي ما بيقتل .. عدي ما بيروح وبيتركني ..رح يرجع لعندي ما فيه يعيش بدوني وما فيه يتركني عيش بدونو
أختي : مشان الله خلص وجعتيلي قلبي مو شايفه حالك كيف صايره متل الأشباح .. شو هالحب الي رح يجيب آخرتك .. طيب حرام مشان ابنك ما بكفي ما ضللو اب !!
زهرة : الو اب .. الو اب .. عدي رح يرجع افهمي علي مشان الله
أختي : ياربي دخيلك .. خلص حاج بكي .. خلص الله يوفقك .. ياربي
______________
______________
اليوم بكون مرق على غياب عدي 8 سنين … المشكلة انو صارت الأزمه وطلعت انا واهلي من البلد يمكن يكون رجع وعم يدور علي وما لقاني !!
عدي ما بيقتل .. ما بيسرق .. ما بيتركني انا متأكده ..
اليوم نزلت قصتي مو مشان فضفض ولا مشان حدا يقلي انسيه وكملي حياتك .. ولا مشان حدا يقلي بكون مات … بس نزلت قصتي مشان تدعولي يرجعلي عدي
و ازا ما رح يرجع تدعولي الله يجمعني فيه بالجنة ..
نزلت قصتي مشان احكي انو صحيح نحنا كنا دراويش وما معنا مصاري او بالأصح ما معنا ناكول .. بس كتير كنا مبسوطين .. كانت حياتنا حلوة ومنحب بعض وما بدنا شي من هالدنيا الا نربي ابننا ونضل سوا
الفقر ما بيقتل .. والجوع ما بيقتل .. والبرد ما بيقتل .. بس البشر بيقتلو ..
لما فاتو على حياتنا كل شي تدمر … كل شي راح … صوتو راح .. دفاه راح .. كلمة بحبك من بين شفافو راحت … بس يمكن يجي يوم ويرجع !! وانا وعدتو استناه … انا ما بتعب وانا استناك عدي .. ما بتعب حبيبي ! .. والله ما بتعب ..
(((((((((((( زهرة : ايه روح روح .. انا ما بتعب وانا استناك
دفشتو لعند الباب انا وعم اضحك .. التفت علي ولفني من خصري : بالله ؟ يعني ازا تأخرت لبعد طلوع الفجر بتضلك تستني ؟
زهرة :ايه بستنا
قرب لعندي وسألني بصوت دافي : وازا تأخرت يوم كامل بتستني ؟
هزيت راسي وابتسمت : ايه بستنا
طبع بوسه على خدي ورجع سألني : وازا تأخرت شي سنه بتستني ؟
زهرة : قلتلك ما بتعب انا وعم استناك .. بستنا ..
عدي : طيب حبيبتي يلا ديري بالك على حالك )))))))))))))))))
انت ولاشي … انت ولاشي .. انت بس نبضات قلبي .. ومن وقت رحت قلبي ما عاد يدق ولا ينبض ..
((((((((((( عدي : انتو احلى شي بحياتي ، انا مقهور لان مو قادر عيشكن حياة منيحه
انتي بتستاهلي كتير ، وانا ما عم اقدر اعطيكي شي .. حاسس بالعجز والضعف مو قادر اسعدك ومو قادر اتخلى عنك .. حاسس حالي اناني كتير بس انا بحبك ما فيني عيش بدونك
عدي : ما بصير تبكي وتضحكي لازم تكوني صاحبة موقف
زهرة : ايه انا صاحبة موقف ، انت موقفي ومبدأي وقراري واختياري .. انت كل شي
عدي : سدئيني انا ولاشي .. انا ولاشي ..
حط ايدو على البي وحضني : انا بس نبضات قلبك .. مو اكتر من هيك .. )))))))))))
_________________________________________________
ملاحظة: كامل تفاصيل الشخصيات وملامحها تغيرت لهيك مافي داعي للتشبيه او التسميه .
انو في كتير ناس عايشين ببساطه او متل ما منقول ( دراويش ) بس بعيشو مبسوطين ومرتاحين .. ما بكونو بحاجة شفقة او حسنه بس بكونو بحاجه حتى ما حدا يستغل ضعفهن او يجرحهن او يقسى عليهن
ولانو زهرة كانت فعلاً محتاجه #تتنفس … ومحتاجه نسمع أنفاسها كلنا و ننصحها او ندعيلها ..

تصبحو على خير وربي يسعدكن
انتهت

86 تعليقاً

  1. الله يصبر قلبك بس اذا كان عايش كان يرسل اليك رساله انو عايش بس اني اقول الشباب الي سكنو جنبكم همه اللي قتلو المرآه واخذو مصرياته وشافهم عدي قامو قتلوه ودفنو جثتو حتى ميخبر الشرطه عليهم كان المفروض منك تخبري عليهم لانك سمعتيهم يحكو بهذا الحديث ……اذا كان عايش يارب بجمع ببناتكم ونسمع اخبار جميله الله يرجعه بخير وسلامه بحق النبي محمد صلى الله عليه وسلم

  2. والله بكيتها ..حرقتلي البي..الا ماتنعرف الحقيقة…بس 8سنين فترة طووووويلة كيف ماانعرفت الحقيقة..ووينه هو ادا لسى عايش.. ياريت تخبرينا عنك كيف عايشة وابنك محمد شو..والله تقطع القلب هالقصة..احسنت وابدعت😢😢😢😢😢

  3. الحياة مابتعطي الواحد كل اشي الحب اللي بيناتكم نهايته محزنة والله حزنت من كل قلبي اكيد الشباب الهم دخل في الموضوع احتسبي امرك لربك وادعي الله يظهر الحق واذا جوزك مات الله يرحمه ويصبرك يارب

  4. مش عارفة شو أقول معمريش شفت قصة بتحزن قد هيك ولا حول ولا قوة إلا بالله
    أكتر الناس ابتلاء الأنبياء ثم الصالحين فالأمثل فالأمثل
    خلي حد من قرايبك عمك خالك أولادهم
    أخوك يروح للدار الكنتو متأجرينها ويسألوا صاحب الدار يمكن بعرف اشي عن عدي وإذا بعرف اشي تعطوا عنوان بيتكوا يبقى يوصلوا لعدي
    واذا منفعش هذا الاشي قولي للشرطة عن وليد ووسيم وشو كانوا يحكوا وهو بقول حرام
    يمكن يعرفوا اشي وبعد ما الشرطة تحقق معهم يقولوا

    وبعدين الأنبياء صابتهم البلاوي والرسول عليه السلام ماتت زوجته خديجة وعمه أبو طالب في نفس العام عام الحزن
    ان كان عدي ميت الله يجمعك فيه بالجنة
    ما في حد بموت ناقص عمر هو سقطت ورقته
    ومو لازم تقف الحياة
    وفي ناس كتير متل عدي
    يعني إنتي ما بدك تتزوجي؟
    عده كل الحواليكي بجوزوا بما فيهم ابنك وأمك مو دايمالك العمر
    يعني بتصفي بين نسوان اخوتك ومرت ابنك
    ويا عالم كيف تكون يعني اذا بجيكي عرسان تزوجي

    #-بتمنى-تكوني-قريتي-نصايحي

  5. الزواج سنة عن الرسول عليه الصلاة والسلام وقد قال من رغب عن سنتي فليس مني
    الوحدة لما تتزوج أكتر من واحد في الدنيا
    يوم القيامة في الجنة بتعيش مع الزوج البدها. اياه
    يعني في الدنيا بتتزوجي وفي الآخرة بتعيشي مع عدي وإنشاء الله بكون عايش
    بس متخليش الدنيا تقف وتظلمي حالك

  6. والله وجعني قلبي قصه عنجد كتير مؤثره والله بعلم بالحقيقه الله يطمن قلبك عليه والي فيه الخير ربنا يبعتو الله يهدي بالك ويباركلك فابنك ويعطيكي القوه والصحه وتربيه احسن تربايه والله يكون الك معين

  7. وجعتي قلبي عشت معك بخوفك وبقوتك بضعفك وبصبرك واصرارك ربنا يطمنك عليه اذا هو عايش واذا ميت الله يرحمه ويغفرله وماتنسي إن الله موجود فوق كل ظالم ومجرم الله يصبرك

  8. يا من رددت يوسف لاباه رد لزهرة زوجها واقر عينها برؤيته …. قطعتي قلبي بس يا اختي ليش ما حكيتي لشرطة عن وسيم ووليد احتمال يكونو همي الي سرقو ام لطفي واخفوه لزوجك او قتلوه .. ان شاء الله يكون موجود ويرجعلكم بالسلامة

  9. قراءات القصة وكأني موجوده معاكم عشتها أكثر لمن حسيتي احد يدق الباب عليكي انا خفت والله. لمن قالو له عن قتلها اكيد كانو يشوفونه له في القتل لمن وشافوه مالوه في الشي ده قتلوه وخفوه ولبسوه التهمه.
    لكن
    الله يرده لكي لو كان عايش ودم الإنسان ما يروح منصوره ان شاء الله.اكثري من حسبي الله ونعم الوكيل.الله يفرج همك يارب.

  10. ربي بيعلم قديش اثرت فيا القصه
    الله يهونها عليكي ويشيل الهم من قلبك
    حبيبتي خلي ايمانك بالله قوي وان شاء الله
    بيرجع الك جوزك
    وإن مارجع بقي الك اشي من ريحتو محمد ربي يحفظو ويجعلوا قره عين الك يارب

  11. ان شاء الله برجعلك باقرب فرصه يا رب وتفرحي بحياتك انتي وابنك معو ويرجع بيتكم الدافئ وربنا يفرج همك ويبعد ولاد الحرام عن جوزك وعنك وبتلتقو باقرب فرصه ربنا كريم ما بينسا حدا

  12. الله يعينك على ما ابتلاك ويرجع لك زوجك عاجلا غير آجل
    ما لك غير الصبر أختي والدنيا هذه رايحه كلنا منخدعين من ضحكتها
    😢 اللي انتي فيه شي يقهر القلب من جوه
    انا ما قادرة اتحمل وصار لازم اعرف شو صار بزوجك كيف انتي اللي عايشه هذا الموقف
    الله يكون بعونك
    ااااه يا بشر ما يحس بالجمره غير اللي يدوسها
    ما احد راح يحس فيك الا اللي عاش نفس موقفك😢

  13. الله يكون معك ويرجعلك جوزك بسلامه ان شاء الله يكون عايشه وتلاقي حبيبتي لا تياسي ودوري عليه وهسا تكنولوجيه طورت وازا في صوره اليه بتقدري تبحثي عنو باي بلاد واي مكان والله يحميلك محمد ويرجع ابوه وتكحلى عينك بشوفتو

  14. يااارب يجمعك فييه ويطلع عايش لانو هو عنجد ابن اصل كيف قادر يتحمل هشغل
    الله يريح قلبك ويأمنلك حياة سعيده لابنك ويردلك جوزك يااارب 😢😢

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.