الرئيسة / منوعات / قصة الليلة بعنوان محطات بقلم هلا الغرابلي

قصة الليلة بعنوان محطات بقلم هلا الغرابلي

/
/
/
13067 مشاهدات

قصة الليلة بعنوان محطات بقلم هلا الغرابلي

قصة الليلة بعنوان محطات بقلم هلا الغرابلي
قصة الليلة بعنوان محطات بقلم هلا الغرابلي

 

محتويات

1 مقدمة
2 قصة محطات بقلم هلا الغرابلي
2.1 الجزء الأول
2.2 الجزء الثاني
2.3 الجزء الثالث
2.4 الجزء الرابع
2.5 الجزء الخامس

مقدمة:

قصة الليلة بعنوان محطات بقلم هلا الغرابلي, هذه القصة تأتيكم من قسم المنوعات من زاكي, وكما عودناكم أعزاءنا القراء نتمنى لكم قراءة ممتعة وعطلة نهاية أسبوع سعيدة.

 

قصة محطات بقلم هلا الغرابلي

الجزء الاول: 

ركضت بسرعة انا و عم الهت حتى لقطني من بلوزتي

صطيف:تعا يا سراق النس ،لوين بدك تهرب مني

قمر:اتركني الله يخليك

مسكني من بلوزتي و رفعني لفوق بايدو و رجلي عم يتحركو بالهوا ؛اخد من ايدي التفاحة بعصبية و بلشو الناس يلتمو حواليه

صطيف: ولا انت لايمت بدك اضل تسرق و تهرب

اجا من بعيد الملقب بابو كرش،رجال طويل كتير و عريض و ملامح وجهو فظة و المميز فيه بطنو الكبير ،فات بين الناس هو و عم يبعدن من طريقو حتى وصل لعنا

ابو كرش: نزلو للصبي من ايدك

صطيف:ما رح نزلو و بدو ياكل فلقة قدام الكل حتى يتربى و ما بقا يسرق شي

قرب ابو كرش بعصبية و اخدني من تحت ايدو للخضرجي صطيف

ابو كرش:شو سرق منك؟

صطيف :تفاحة

ابو كرش:مو هاي يلي بايدك

صطيف:ايه

ابو كرش:خلص معناها ما سرق منك شي ،فضوها سيرة و كل واحد يرجع لشغلو

صطيف:بس رح يرجع يسرق مرة تانية و بدو فلقة

تجاهل ابو كرش كلامو و اطلع فيني نظرة خفت منو اكتر ما خفت من الشخص يلي سرقت منو

ابو كرش:لحقني

مشيت وراه و صطيف بقي واقف محلو و جسمو عم ينفض من العصبية و يتوعدلي بالعقاب،مشيت وراه لابوكرش حتى فات على محلو و فتت وراه ،قام تفاحة من عن البسطة و مسحا بكم بلوزتو و اعطاني اياها،كان منظرا بشهي كتير ؛حمرا و عم تلمع ،كنت بدي اخدا بس متلبكة و خايفة

قمر:ما بدي

ابو كرش:خدا و تعا كل يوم خود وحدة متلا بس ما تسرق

قمر:انا ما سرقت انا كنت جوعان و التفاحة كانت خربانة و رح تنكب

ابو كرش:السرقة سرقة ،سرقت بيضا ولا جمل اسما سرقة و اخدتا من غير اذن صاحبا

طلعت من محل ابو كرش انا و عم اكل التفاحة ؛التقيت بعيون صطيف عم تزورني و تراقب خطواتي حتى طلعت من سوق الخضرة و رحت الفرن ،حطيت بلوكتين و طلعت وقفت فوقن،مديت راسي من الطاقة و شميت ريحة الخبز الدافي ،اطلعت حولي حتى شفت ابو جاسم

قمر:ابو جاسم خبزة بس

زم شفايفو ابو جاسم و ناولني خبزة من الطاقة ،حشرت انفي بين طبقتين الخبزة انا و عم اتخدر من ريحتا ،بعدين قعدت على الرصيف اكلتا بسرعة بدون ما انتبه اني عم اكل وجبتي الاولى و الاخيرة بهاليوم،لانو كنت عم فكر بابو كرش يلي كنت داىما خاف منو و من شكلو و حتى ولا مرة استرجيت اسرق من عندو شي لانو كان شكلو بيوحي بالقساوة و الفظاظة بس بعد ما حكي معي هيك ،تغيرت وجهة نظري الو و لكل شي بهالدنيا ،المظاهر ما لازم تخدعنا و حتى اشكال الناس ما بتكون مراية لروحن0،بعد.ما خلصت اكل ،فتت على بناية الحداد ،اخدت صندوق البسكوت من تحت الدرج محل ما بخبيا و تابعت مشواري بالشوارع انا و ع بيع البسكوت،حتى شدني مشهد بنت صغيرة من عمري ،كانت اما ماسكتا من ايدا و عم تضحك و تنط و ينطو شعراتا معا ،كان المشهد كتير حلو و حبيت الحقن و شوف لوين رايحين ،فاتو على محل البسة اطفال ،وقفت البنت تنقي الفستان يلي بدي اياه و انا عم راقبا من بعيد و راقب ملامح وجها و تمنيت حالي كون محلا لجرب هالشعور ،اختارت فستان بتول ابيض و فاتت على غرفة المقاس ،لبستو و طلعت هي و عم تبرم فيه و اما عم تضحك و تقلا خلص كاتيا اهدي ماما …وقفي شوي …لشوف الفستان عليكي كيف طلع …حبيتيه ؟ ..،هزت براسا ،فاتت لتشلحو و اما عم تدفعلا حقو ،و انا واقفة على باب المحل عم اتفرج علين و حاضنة صندوق البسكوت ،حتى اجا واحد من عمال المحل و صار يصرخ علي

_روح من هون يا ولد …

قمر:ما عم اعمل شي ،عم اتفرج بس

_عم قلك انقلع من هون احسن ما اضربك

_رايح رايح

بعدت عن المحل انا و عيوني معلقة بالباب ،كان بدي شوفا للبنت مرة تانية هي و ماسكة كيس الفستان بايدا و عم تنط و فرحانة فيه ،يمكن اقدر عيش محلا بخيالي و لو للحظة بس ،عتمت الدنيا و تأخر الوقت ،وقفت رجال بالشارع و سالتو عن الوقت ،كانت الساعة 9و نص ،حطيت الصندوق تحت كتفي و رجعت على البيت لتستقبلني ام عبدو ، قامت السيجارة من تما و حطتا على المكتة ،اخدت مني المصاري و بلشت تعد

ام عبدو:600…700..بس هدول يلي طلعتين اليوم

قمر:ايه

ام عبدو:لانك غبية ،روحي انقبري لجوا و انخمدي

قمر:بدي اكل ،جوعانة

ام عبدو:بيطلعلك كمان ،ما عم تجيبي همك ،عم اصرف عليكن اكتر ما عم اخد منكن ،بهايم ،فوتي شوفي بالبراد و تسممي و روحي انقبري عالنوم فورا

فتت على المطبخ ، فتحت البراد ،طالعت خبزة يابسة و علبة لبن محمضة ،حطيتا على الارض و غمست الخبزة باللبن و اكلتا ،سمعت صوت حدا جاي ،حملت علبة اللبن و الخبزة و ركضت و تخبيت ورا الباب ،خفت حدا يشوفني و يقاسمني لقمتي ،مديت راسي شوي و شفت عمر واقف قبال البراد و صافن فيه ،طلعت من ورا الباب ،انتبه علي

عمر:ليش متخبية ورا الباب؟

اشرتلو ل يلي ماسكتو بايدي،فهم علي و ابتسم

عمر:معك حق

قمر:بدك تعا كول معي

عمر:لا خلين الك ،يا دوب يكفوكي ،خلص باكل بكرا انا واذا ما اكلت بكرا ،باكل باليوم يلي بعدو ،ما حدا بموت من الجوع

ما حدا بموت من الجوع بس نحن كنا نموت من الجوع و القهر و الحرمان و الفقر و الذل يلي كنا عايشينو عند ام عبدو ،كنا 15 ولد نام بغرفة مترين ب 4 امتار بغرفة مسقوفة سقف توتيا بخرابة بالعشوائيات ، نتمدد على فرشات اقسى من الحجر بس ما كانت اقسى من قلوب البشر ،نفيق الساعة 7 الصبح على صوت ام عبدو عم تصرخ بصوتا الجرش و الخشن

ام عبدو:قومو تقوم قيامتكن يلا كل واحد على شغلو يلااااا

تمشي بيناتنا و هي عم تخبطنا برجلا لنفيق و نبلش نهارنا و معاناتنا اليومية بالشارع ،احيانا ما كنت لحق غسل وجهي و فوت على الحمام ،تعطيني علبة البسكوت او العلكة او الورد ،كل يوم و حظي ،كل واحد فينا ياخد اغراضو و يطلع يركض ورا لقمة عيشو يلي ما كنا نحصلا مع ام عبدو ،امسك باقة الورد و افتل بالشوارع بالبرد… بالشوب …بالمطر…. بالتلج..
بكل الاوقات و المواسم رح بتشوفو بنت صغيرة عمرا 9 سنين تيابا وسخين مهترين ،شعر محلوق متل الصبيان ،وجه مرهق و عيون نعسانة و صوت ناعم و مخنوق و احلام مسروقة و عمر ضايع

قمر:الله يخليك اشتري مني هالوردة…لحبيبتك …لاختك…الله يخليك خود اتنين و بعملك حسم علين

في ناس كانت تشتري مننا و في ناس تكشنا بأيدا متل الدبان متل الحشرات و في ناس ما كانت تطلع فينا و تشوفنا ،نرجع الساعة 10 على البيت و نسلم غلة اليوم لام عبدو و اذا كانت ناقصة ليرة او حدا مننا تأفأف من الوضع ،تبلش تبهدلنا بالجملة و تسبنا و تمننا بانو حاويتنا ببيتا

ام عبدو:لو ما قلبي طيب و حنين كنتو صفيتو بالشارع و اكلتكن الكلاب ، و بدل ما تبوسو ايدكن وجه و قفا على هالنعمة و انو الله بعتني للمكن قاعدين عم تتذمرو من هالعيشة ،فعلا المنيحة ما بتنفع معكن،هالايام الواحد عم يعمل الخير وعم يكبو بالبحر …انخمدو الله ياخدكن و يلعن الزبالة يلي جابتكن

اكيد عم تسأل حالك ،اذا نحن اولادا لام عبدو ؟لا نحن ما اولادا ،هي ربتنا و هي جمعتنا ،عم تسأال وين اهالينا ؟رح قلك ما بعرف اصلا اذا نحن عنا اهل متل باقي الاولاد او متل ما كانت تخبرنا ام عبدو اخر الاسبوع و تعيد علينا الدرس

ام عبدو:انتو غير عن كل العالم ،كل الاولاد يلي بعمركن طبيعين بتكونو برحم الام على مدة تسع شهور و بعدين بينزلو من ….و هن ماسكين بايدن عصا سحرية ،بهاي العصا بجيبو كل شي بدن اياه ،ما بتعبو متلكن و غير هيك كمان بكون عندن اب و جد و اعمام و اخوال و قرايبين كتير و…

بعد ما تخلص حكي عن عملية التكاثر البشرية الطبيعية ،تبلش تحكيلنا كيف نحن جينا على الدنيا

ام عبدو:اما انتو يا حلوين ،ما جيتو هيك ،لا عنكن اب و لا عنكن ام و لا معكن عصا سحرية ،انت كنتو عبارة عن كائنات طفيلية ،حشرات مرمين بحاويات الزبالة و بالشوراع،كانت الناس تمر و تدعس عليكن بس انا شفقت عليكن و جبتكن لعندي و طعميتكن و لبستكن و كبرتكن ،و انتو هلأ عم توفوني الخدمات يلي قدمتلكن اياها ،انتو عليكن دين و هلأ عم تسدوني اياه

رفع ايدو باسم المتأتئ ليطلب الاذن ليحكي ،اشرتلو براسا ام عبدو

ام عبدو: ما ضل غير انت بدو يحكي ،احكي بس ما تكتر حكي لانو بديق خلقي منك

باسم:طب طب طب وقت نسدك الدين وووووين منررر..وح؟

ام عبدو :تروح روحك الهي؛ما بتروح لمحل ،بتبقى هون لانو دينك مستحيل يخلص،….حدا عندو اسئلة تانية …اقتراحات …اعتراضات …

رفعت ايدي انا و مترددة

ام عبدو:احكي

قمر:انا عندي اعتراض صغير

الكل طلع فيني كأنو حكيت شي غلط و هو الاعتراض شي كارثي و عقابو وخيم عند ام عبدو

ام عبدو :عندك اعتراض؟

قمر:لا …ايه …لا

ام عبدو:احكي خلصينا

قمر:انا بس كان بدي قول انو ما بدي بقا احلق شعري متل الصبيان ،الكل عم يفكرني صبي

ام عبدو:اخرسي و انطمي ،بدك طولي شعرك متل باقي البنات ليش انت مفكرة حالك متل باقي البنات ،يا غبية احسن الك كرمال القمل و االصيبان ما تاكل راسك ،اعتراض مرفوض …حدا عندو حكي تاني

الجميع:لا نانا

ام عبدو:قومو انخمدو معناها ،كل واحد بفرشتو

بعد فترة كنت ماسكة علبة بسكويت و واقفة على باب المدرسة ،ناطرة صرفة الطلاب حتى بيع شو بقدر بيعو ،ما كنت بقدر خبي قهري و دموعي على حالي انا و عم شوف البنات و الصبيان طالعين من المدارس مرتبين و مسرح شعرن برتابة و ريحتن طيبة و ماسكين كتب و دفاتر ما كنت اعرف ميز حرف من التاني ،بس كنت دائما اتذكر كلام ام عبدو انا غير كل اولاد العالم ،اول ما يطلعو من الصرفة اركض لعندن و اترجاهن ليشترو مني بسكوتة و كنت احيانا بيع منيح بس بهداك اليوم صار معي شي سيء كتير و اعتبرتو اسوأ يوم بحياتي ،انا و واقفة مع مجموعة بنات و عم بيعن ،اجو مجموعة صبيان و خلصوني صندوق البسكوت و ركضو هن و عم يضحكو ،و انا ركضت وراهن حتى فضو الصندوق من البسكوت و صارو يدعسو علين برجلين ،مسكت حجر صرت اضربن حتى هربو و راحو ،لميت البسكوت من عن الارض انا و عم اتفقدن،كانو كلن مكسرين ،لميتن كلن و حطيتن بالصندوق انا عم ابكي لانو خفت من عقابا لام عبدو ، هاي هي احلامي كانت كلها مختزلة بصندوق بسكوت لازم ينباع كلو او يترجع متل ما هو ،انا و راجعة على البيت بالليل بعد ما حاولت كل جهدي انو ارجع بيعن بوضعن و ما حدا اشتراهن مني،التقيت بعمر على الباب،عمر كان الاب الروحي الي و للكل،كان اكبر واحد فينا ،عمرو 14 سنة ،و حنون علينا و بيبدينا على حالو ،شافني واقفة عم ابكي

عمر:قمر شبك
اعطيتو الصندوق

قمر(تبكي):اولاد من المدرسة اخدوه مني و كبوه على الارض و دعسو عليه و انا خايفة كتير

عمر:طيب خلص فوتي انت خليكي ساكتة و انا بحكي

فات عمر و انا فتت و وقفت وراه ،اعطى الصندوق لام عبدو

عمر:التقيت بقمر على الطريق و حملت عنا الصندوق بس انا و عم قطع الشارع وقع من ايدي و مرت سيارة فوقو و هيك صار

اطلع ام عبدو بعمر و فتحت عيونا على الاخر

ام عبدو :الله يلعنك

كانت عم دخن و تغلي قهوة ،فتلت لعندو و صبت القهوة على ايدو ،صرخ صوت هو و عم يسحب ايدو و يحركا من وجع الحرق

عمر:اااااخ …ايدي …ليش هيك عملتي
ام عبدو :حتى تعرف تاني مرة كيف تمسك الصندق منيح

ركض ليحط ايدو تحت حنفية المي؛حطت ايدا على الحنفية و ما خلتو يبردا بالمي ،ركض و فات على الحمام و هي عم تسبو و تلعنو

ام عبدو:الله لا يعطيه شطارة ،كسر الغلة و انت يا غبية تاني مرة الصندوق بضل معك و ما بتعطيه لحدا ،هيدا اغلى منك و منو …انقلعي من خلقتي و روح انخمدو ،ما في الكن اكل اليوم

رحت نمت على فرشتي انا و بطني عم يجعني من الجوع ،و حتى ما قدرت نام هديك الليلة ابدا ،كنت فتح عين و غمض عين حتى الكل نام ،قمت وقفت و نطيت فوق فرشات الاولاد حتى وصلت لفرشة عمر ، كان عم يان من وجعو

قمر:عمر

عمر:ايه

قمر:فايق؟

عمر:ايه

قمر:ايدك عم توجعك مو؟

عمر:ما كتير ،عادي ،انا رجال و بتحمل

قمر: انت رجال هههههه

عمر:ايه انا رجال

قمر:هههههه بعدك صغير ،الرجال بكون كبير كتير
عمر:و انا بكرا بكبر و رح صير رجال ،روحي نامي

قمر:خليني نام جنبك اليوم

عمر:نامي بس اذا فقنا الصبح و شافتك ام عبدو جنبي ،رح تعصب وانا ما دخلني

قمر:صح

رجعت نمت على فرشتي انا و عم سمع صوت عمر هو و عم يأن من وجع ايدو،فقنا تاني يوم الصبح و رحنا على اشغالنا ،التقيت انا و اياه على الساعة 12 ضهر عند باب المدرسة يلي قلتلو عليا ،كانت ايدو لعمر منفخة و معباية مي بس وجعا اخف من قبل ،نطرنا ليرن الجرس و ينصرفو الاولاد و اشرتلو على الاولاد يلي كسرولي البسكوت ،راح لعندن و علق معن و تضاربو حتى هربو منو

عمر:كلاب …من يوم و رايح منضل سوا
صرنا انا و عمر نتواجد بنفس المنطقة ؛انا ببيع بسكوت و هو بيمسح السيارات و نرجع اخر الليل على البيت بس كنت انبسط معو كتير لانو كان يشتري سندويشة فلافل و كازوزة نتغدى بفترة الضهر و احيانا نفوت على الحديقة نتمرجح و نلعب بالعاب الحديقة نحن و عم نضحك ،هاي كانت احلى لحظات بعيشا بحياتي و حسيت انو الدنيا حلوةرغم الظروف يلي عايشينا ، و احيانا يترك شغلو و يساعدني لانو كان اشطر مني بالبيع ، علاقتي تطورت مع عمر كتير خلال السنتين يلي تشاركنا فيا نفس الدرب و صارت بذور حب رغم صغر عمرنا ، كان الوضع متل ما هو لبعد.سنتين عددنا نزل ل 13 لانو امجد و فاتح راحو و ما عاد رجعو ،و انا بقيت على شغلي البيع بالشوارع بس عمر لقى شغل ثابت بمغسلة سيارات لهيك ما عدنا نلتقي بالنهار الا اذا صدفت اني عم بيع بمنطقة شغلو او نطلع مشوار اخر الاسبوع ناكل فلافل و بوظة انا و اياه و باسل المتاتئ و محمود الشخاخ هيك كانت القابن ،بس كنا نجتمع كل يوم بالليل على الاكل او نحن و عم نسمع قصص ام عبدو و توجيهاتا ،بس كان عمر يوقف بعيد على باب الغرفة و يتسمع لحكي ام عبدو بدون اي تعليق ، او يمكن ما كان عاطي دانو لكل حكيا لانو بيعرفو كذب و فقاعات بالهوا ، الشي يلي تغير خلال السنتين و ما بقا ينسكت عليه هو سامر يلي دخل على حياتنا و زادها وجع و قهر ،سامر كان عشيق ام عبدو ،اصغر منا بعشر سنين و احلى منا بكتير ،لهيك هو استلم السلطة و الادارة بالخرابة يلي كنا فيا ،كان الئم و اقسى من ام عبدو ،يقتلنا و يضربنا بسبب و من غير سبب و كل شي كان ياخدو من ام عبدو كان يصرفو على الحشيش و االشرب،كان الوضع محتمل نوعا ما لحد ما بلش يتحرش بالاولاد ، حكو الاولاد لعمر هو و عم يهز براسو ،كانت ملامح وجهو لعمر هادية كتير لدرجة حسيت الموضوع ما همو ابدا و ما رح يتصرف او يعطي اي ردة فعل ،بس بعد يومين كنت نايمة بنص الليل و حسيت على ايد سامر عم تهزني و تفيقني ،قمت مرعوبة منو ،مسكني من ايدني و شدني لقوم و هو عم يحكي بالهمس

سامر:تعي معي

سحبني على الحمام و حشرني بالزاوية و ريحة المشروب طالعة منو
سامر:اشلحي بنطلونك

قمر:ما بدي

شغل القداحة و قربا من وجهي

سامر:اشلحي احسن ما احرقلك وجهك

…..يتبع

الجزء التاني:

انفتح باب الحمام فجاة،دار وجهو سامر ليشوف مين و طلع عمر بوجهو هو و ماسك مقلاية بايدو و زتا على سامر يلي صار يصرخ من وجعو ، ،و طلع على ارض الديار يركض و يكز على اسنانو و هو حاطط ايدو على اعضائو التناسلية وعمر بقي واقف و عم يدخن و يتفرج عليه ببرود اعصاب ،فاقو الاولاد على صوتو و اجت ام عبدو على الضجة

ام عبدو:شوفي ..شبك

هجم سامر على عمر و بلش يضربو ،ما كانت بنيتو الجسدية لعمر متل سامر الدب بس عمر كمان ما قاوم ضرباتو ابدا حتى غاب عن الوعي سامرمن وجع الحرق و اجت ام عبدو تفيقو و اخدتو شحط على الارض لغرفة النوم هي و عم تتحلف لعمر ،ركضنا لعند عمر و ساعدناه ليقوم عن الارض ،كان عم يبزق دم ، و فات لجوا و لحقناه نحن و عم نمدحو و نهون عليه وجعو ،ما حدا مننا زعل او تعاطف مع سامر ابدا ،بالعكس كلنا انبسطنا و شمتنا و شفنا عمر شجاع و بطل انو قدر يحط حد لشذوذ سامر ، بس سامر ما كان من الممكن انو يمرقلو هالشي لعمر لهيك استغل تأخر عمر عن البيت و صب كل غضبو علينا ،مسك نبريج الحمام و نزل ضرب فينا و ام عبدو واقفة و عم تتفرج بدون اي محاولة منا لتهديه حتى اجت الضربة القاضية على محمود الشخاخ ،وقع على الارض مغمي عليه ،ركضت ام عبدو تفيقو بس كان جثة هامدة و عيونو مفتوحين على الاخير و دمعة عم تنزل من طرفن و ابتسامة باردة على وجهو

ام عبدو : ما عم يتنفس مات مات شو عملت قتلتو للولد …مات الولد

الكل صابتو حالة من الخوف و الذعر ،وقفنا نطلع بمحمود ،كان الموقف صادم و مخيف اكتر ما يكون مبكي ،حتى ركض باسم و فتح الباب و هرب و كلنا ركضنا وراه ،كل واحد هرب بجهة خوفا من بطش سامر ،و هاي كانت اخر ليلة النا فيا عند ام عبدو ،و من بعدا تفرقنا و كل واحد مننا صار بوادي ،انا ما كنت بعرف لوين بدي روح و لمين بدي التجئ غير لعمر ،نمت اول ليلة بالشارع تحت الجسر و تاني يوم رحت على المحل يلي بشتغل فيه عمر بس لسوء حظي ما لقيتو و بقيت عم اتردد كل يوم لحتى التقي فيه حتى معلمو قلي انو ما بقا اجى و شكلو ترك الشغل ،و هون بلشت حياة التشرد و التأقلم مع الشارع ،(كيف تحصل لقمتك) هاي الفكر ة يلي كانت بدور عليا حياتي بهديك الفترة ،بس مع مهنة الشحادة كل شي بصير اسهل ، اقعد على باب جامع و انطر المصلين ليطلعو و اركض وراهن و انا على لساني جملة وحدة

قمر:من مال الله يا محسنين

كل مرة كنت روح و بسط على باب جامع شكل بس ارجع اخر الليل و نام بمكان واحد يلي صار متل بيتي ،على كرتونة تحت الجسر مع الفيران و الصراصير يلي توطدت علاقتي معن و صرنا اصدقاء و منتشارك المبيت و اللقمة كمان ،حاولت كتير اني دور على رفقاتي يلي كنت انا و اياهن عند ام عبدو بس ما صدفت حدا ابدا بدربي ،بقيت هيك حتى شيخ بالجامع كمشني مرة من بلوزتي انا و عم طارد المصلين لاخد منن لقمة عيشي ،سحبني من بلوزتي

شيخ الجامع:تعا لهون تعا ، شو اسمك انت؟

كان عم يخاطبني على اساس اني ذكر و كان شكلي و حلاقة شعري بتوحي بهالشي وما حبيت ابدا صلحلو المعلومة لانو تكون ذكر بحياة التشرد.اسهل بكتير من انو تكون بنت و تتفتح العيون عليك و تنفتح افاق استغلالية لكوني بنت،لهيك قررت ابقى محافظة على هالطابع ،اني انا صبي

قمر:اسمي محمد

شيخ الجامع :وين اهلك انت ؟

قمر:انا ما عندي اهل

شيخ الجامع :مين ولي امرك؟

قمر:انا ولي امري

ابتسم شيخ الجامع بابتسامة اقرب للضحكة

شيخ الجامع:يعني عند مين بتنام ؟مين مسؤول عنك ؟

قمر:ما حدا و انا بنام تحت جسر المدينة

شيخ الجامع :تعا وراي

فات الشيخ و انا مشيت وراه ،انا و عم اطلع بالجامع ،هاي كانت اول مرة بفوت على الجامع على هيك مكان روحاني و بتحس بالرهبة انت و عم تمشي فيه ،اما الشيخ كان لابس عباية بيضا و حاطط طاقية المصلين على راسو و وجهو مزين ب لحية بيضا

امام الجامع :انت بتعرف تصلي؟

قمر:لا

امام الجامع:رح علمك ،انا اسمي الشيخ ابو اسماعيل ،اول شي بدك تتوضا بس انا برايي فوت تتحمم لانو جسمك وسخ و رح جبلك عباية نظيفة لتلبسا

فتت انا و اياه على المغسل ،تحممت انا و لابسة تيابي الداخلية ،اعطاني تياب نظيفة ؛لبستن و لحقتو ،علمني كيف اتوضا و كيف صلي انا و واقفة جنبو و عم ردد الكلام و الايات يلي عم يقولا مع اني ما كنت فهمانة شي

ابو اسماعيل:صير نام هون احسن ما تنام تحت جسر المدينة و بدل ما تلحق المصلين و تاخد منن صدقة ،اشتغل و طلع مصروفك

قمر:شو بدي اشتغل ؟

ابو اسماعيل:اشتغل بالجامع و اعمل متل ما بقلك و باخر اليوم انا بعطيك راتبك ،شو رايك ؟هاي صار عندك راتب يومي

قمر:ايه موافق

بقيت بالجامع تحت ايد الشيخ ابو اسماعيل يلي كان اخر النهار يعطيني 300 ليرة بس كنت شوفا كتيرة مقابل الشغل يلي عم اشتغلو من شطف او ترتيب و كان ما ينساني من وجبة طبخ كل يوم هو و جاي من بيتو ،يعطيني سفرطاس صغير فيه طبخ مرتو و يقلي ادعيلا لام اسماعيل بالشفاء ،كانت حياتي بالجامع لا تقارن بالفترة الماضية ؛تياب نظيفة و نوم مريح و اكل نظيف و راتب يومي احيانا ما اصرف منو شي و بالاضافة انو حفظني ايات كتير لانو ما كنت بعرف اقرأ و هجي حرف ابدا بس بعدين اطوع ابنو اسماعيل 20 سنة ليعلمني الكتابة و القراءة بالجامع و كان على طول يمدحني و يشجعني لما شاف مني ذكاء و سرعة حفظ ، بتذكر مرة كنت عم صلي انا و اياه و بس خلص صلاة ، رفع ايديه لفوق للدعاء

اسماعيل :يا رب اجعل ميساء بنت فتحية من نصيبي و حلالي يا كريم يا قادر

قمر:يا رب اجعل ميساء بنت فتحية من نصيبي و حلالي يا كريم يا قادر

اطلع فيني و ضحك و ضربني بايدو على رقبتي ضربة خفيفة اقرب للمزح هو و عم يضحك

اسماعيل:قوم يا ببغاء جيب القرآن الكريم لنتابع محل ما وصلنا

مسك الكتاب بين ايديه و تابع قراءة وشرح حتى وصل للاية

(وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ ۖ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ)

قمر :شو يعني محيض؟

اسماعيل:محيض يعني …يعني…

بقيت عم اطلع باسماعيل ناطرة االشرح بس هاي اول مرة بحسو متلبك بانو يوصلي فكرة ،فكرتو للوهلة الاولى انو ما بيعرف المعنى من تلبكو و احمرار وجهو

اسماعيل:يعني البنت وقت بتوصل لعمر معين بتبلغ و بصير عندا فترات الحيض

قمر:ما فهمت

حك جلدة راسو بتوتر ،بعدين شرحلي الفكرة بطريقة بسيطة قدرت افهما فورا رغم صدمتي بهالمعلومة و كان جوابي عفوي

قمر:يعني انا كمان بس اكبر رح يصير معي هيك !

ضحك حتى دمعو عيونو

اسماعيل:لااا بس البنات بصير معن هيك ،انت صبي

قمر:اه صح ،طيب ميساء بصير معا هيك؟

احمر خدودو و ضربني مرة تانية على رقبتي

اسماعيل:قلتلك كل البنات ما في استثناء

كمل شرح الاية و هو متلبك كتير و انا زدتا باسئلتي العفوية و الجريئة من غير قصد ،كنت حابة اعرف كل شي و اسماعيل كان بالنسبة الي متل نبع المي و انا كنت عطشانة و حابة ارتوي لحد االشبع و التخمة ، لهيك استغليت الفرصة و سالتو عن كلام ام عبدو و خبرتو شو كانت تقلي عن العصا السحرية يلي بتجي مع الاولاد الطبيعين

اسماعيل:ههههههه لا ما في هيك شي ،كلنا جينا على هالدنيا بنفس الطريقة يلي شرحتلك عنا من شوي و ما حدا نزل من بطن امو معو عصا سحرية ، و كلنا عنا اب و ام

قمر :حتى انا ؟

اسماعيل:حتى انت و حتى الحيوانات الها اب و ام ،ما اجو من فراغ و من الهوا

بقيت ما يقارب ال 3 سنين بالجامع ،تعلمت خلالن القراءة والكتابة و حفظت ايات قرأنية و فهمت الدين الاسلامي و حبيتو من شرح اسماعيل للايات و من اخلاقو و اخلاق عمي ابو اسماعيل لحتى اجا اليوم يلي خلص فيه هالحلم و رجعت على الكابوس من جديد مات الشيخ ابو اسماعيل قبل مرتو المريضة و هاي كانت اول مرة ببكي على حدا ،بكيت عليه كتير اكتر من اولادو يلي من صلبو ،تذكرت فضلو علي و لولاه لكنت لهلا انا بالشارع عم اشحد ،بعد ما مات الشيخ ابو اسماعيل ؛استلم محلو شيخ تاني ،ما كان يعطيني راتب يومي و لا حتى يجبلي اكل و غير هيك كانت نفسيتو سيئة و يلي زاد الطين بلة انو ما عدت شفت اسماعيل مرة تانية بعد وفاة ابوه ،من تالت اسبوع قلعني الشيخ و قلي ما بدي شوف وجهك هون ،و رجعت على حياة التشرد بالشارع مرة تانية بعد ما كنت نسيتا…

…يتبع

 

الجزء التالت:

رجعت من جديد على حياة التشرد بس هالمرة دورت على شغل لعيش منو حتى قبل واحد يشغلني عندو ،(عماد 39 سنة ،طويل بشرة سمراء و عيون بني غامق )،كان فاتح معرض سيارات و بدو مين يعملو القهوة و ينظفلو المحل و يلمعلو السيارت ،اول ما قرأت لافتة على ازاز الباب ،فتت فورا ،قلعني اول الشي من غير ما يسمعني بس رجعت فتت لعندو و ترجيتو

قمر:انا بعرف اعمل كل هالشي ولله ،جربني و ما رح تندم ،جربني اسبوع ..يومين و اذا ما عجبك قلعني وقتا

عماد:….طيب رح جربك

قمر:بس .بس…

عماد:بس شو ؟

قمر:في مشكلة اذا نمت هون لانو ما عندي محل نام فيه

عماد:كيف بدك تنام هون و انا بقفل المعرض و بنزل الباب الحديد و بروح بنام ببيتي..

قمر:و اذا …بنام …قفل علي و روح على بيتك

صفن شوي ،حسيتو خاف من اقتراحي لانو كان بعدو ما واثق فيني

عماد:طيب ،روح اعملي قهوة هلأ

بلشت الشغل عند عماد ،كان يعطيني راتب بنهاية الاسبوع ،كان منيح كتير الي ،اشتري منو فطور سندويشة جبنة من المحل يلي جنبنا و على الغدا اشتري بطاطا من نفس المحل ،كان اول اسبوع اصعب اسبوع لتعلمت الشغل يلي بدو اياه عماد ،و اهم شي اتعلم كيف اعمل قهوة سادة راكزة ،كان الوضع عم يتعقد شوي اني عم اكبر و عم تكبر ملامح جسمي معي و عم حاول قدر الامكان خبي اي شي ظاهر ،البس مشد على صدري و فوقو بلوزة واسعة ،و الاهم من هيك اني بلغت ، وقتا كنت عم اعمل قهوة لعماد و زبون عندو ،بعد ما ضيفتو القهوة ،صار معي وجع بطن ،فتت على الحمام و شفت دم ،خفت كتير للوهلة الاولى بس بعدين تذكرت انو اابلوغ ما في مفر منو لاي بنت طبيعية ،انبسطت و زعلت بنفس الوقت كان في صراع بداخلي بين اني بنت متل اي بنت بالعالم بلغت و ممكن تتزوج و يصير عندا عيلة و بين اني عايشة بهيئة صبي و مرتاحة نوعا ما و مستسهلة حياتي بهالطريقة ،خفت يكون هالشي بين على ملامح وجهي و يكشفني عماد. لهيك توترت هديك الفترة و انتبه علي عماد انا و عم ضيفو القهوة

عماد:محمد …شو قصتك انت هل اكام يوم

قمر:شو قصتي؟

احمر و سخن وجهي فورا،ضيفتو القهوة و بعدت فورا عنو

عماد:ما بعرف عم حسك كانو عاملك شي عملة سودا و عم تخبي علي

قمر:له يا معلم شو بدي اعمل ،متل ما شايفني كل الوقت قدامك و وقت تطلع بتقفل علي

عماد:ايه ما هالشي هو يلي محيرني

قمر:ولله ما في شي يا معلم

عماد:ايه انشالله

بعد 6 شهور تأقلمت على الوضع الجديد و صرت دير بالي و اخد احتياطاتي اكتر و خاصة اول فترة و اخد حبوب مسكنة للالام قبل بيومين حتى خفف من حدة النكسة يلي كانت تصير معي ،كان هالموضوع مقدور عليه بس كلما كنت عم اكبر صارت ملامحي الانثوية عم تتشكل بالوقت يلي اي شاب بكون فيه عم يخشن صوتو و يبلش يطلع شعر بجسمو و شوارب و دقن بوجهو ، حتى مرة خبطني عماد على رقبتي

عماد:ولا انت ايمت بدك تخشن و تصير شاب ،ولله ما بحسك الا متل البنات ،شدلي حالك شوي

قمر:تكرم معلم

بقيت عم اشتغل سنتين عند عماد ،كبر شغلو كتير خلال السنتين و وثق فيني اكتر و زادلي مرتبي و صار يدخلني على مكتبو لساعدو بالحسابات و حتى علمني اشتغل على الكمبيوتر و كيف اعمل جداول و تواريخ بدفعة السيارات يلي كنا نستوردا و علمني السواقة ،و احيانا كان يخليني اوقف معو هو و عم يقنع الزبون بسيارة او يتفاوض معو على سعرا ،تعلمت عندو شغلات كتير و كنت مرتاحة حتى اجا هداك اليوم ،يلي كنت فيه بالبريود و تعبانة كتير و ما كان عندي قبل ب ليلة ولا حبة مسكن ،لهيك تأخرت بالنومة و انا كنت بالعادة بفيق بجهز حالي قبل ما يفتح عماد المحل ، لهيك استسلمت للنوم و ما فقت الا على صورة وجه عماد عن قرب عم يطلع فيني ،اول ما شفتو نفض جسمي و ارتعبت و لزقت بالحيط انا و عم غطي حالي بالحرام ،مسك الحرام و سحبو ،كتفت ايدي انا وعم حاول خبي حالي

عماد:البسي و الحقيني على المكتب

عرفت انو هاليوم رح يكون اخر يوم شغل الي عندو بعد ما عرف هويتي ،لبست و فتت عملتلو قهوة و لحقتو على المكتب ،ضيفتو انا و عم اتجاهل نظراتو الي ،حملت الصنية و بدي اطلع و ارجع على المطبخ

عماد:تعي و قعدي هون لشوف

قمر:معلم انا ….

عماد:ايه ؟

قمر:ما بعرف شو بدي قول بس انا عندي اسبابي ،انا قصرت معك شي بالشغل ؟

عماد:شو اسمك ؟

قمر:اسمي قمر

عماد:سنتين عم تشتغلي عندي و انا مفكرك صبي و عم ناديلك محمد و بالاخير بتطلعي بنت

قمر:مضطرة ولله مضطرة

عماد:تعي اقعدي هون و احكيلي لشوف اصلك و فصلك و وين اهلك

قعدت على الكرسي و حكتلو كل شي لعماد هو و عم يشرب قهوةو يهز براسو بدون ما يقاطعني بكلمة و بالاخير ختمت كلامي

قمر:انا ما عندي محل روح عليه و انا مرتاحة عندك و حابة ضل هيك

عماد:بدك تبقي طول عمرك هيك ،حاالقة شعرك متل الصبيان و انت بنت ،ما بتقدري لانو الشاب بس يكبر بصير عندو دقن. و شوارب و بيخشن صوتو ،و انت ما رح يصير معك هيك و الكل رح يعرف هويتك حتى لو خبيتي هالشي

قمر:انت عرفت و ما رح تحكي لحدا اكيد

عماد:لا ما رح احكي بس حرام ،حرام تبقي هيك

قمر:انا مرتاحة

عماد:بس قدامك فرص كتير لكونك بنت تتزوجي و يصير عندك عيلة و فيكي كمان تشتغلي شغل يناسبك

قمر:كيف بدي اقدر اعمل كل هالشي و انا ما معي هوية و ما بعرف كنيتي ،حتى نفوس ما الي بالدولة ،يعني ما موجودة كمواطنة ،انا على الهامش ،لهيك خليني عيش باسهل طريقة الي توفر لقمة عيشي

عماد:ما بعرف شو بدي قلك ،طيب رح اتركك على راحتك اذا انت هيك مرتاحة

كملت شغلي عند عماد متل اول بس في شغلات كتيرة تغيرت من اتجاهو لعماد بعد ما عرف اني بنت ،صار اي عمل فيه مجهود ما يكلفني فيه و صار يعملو لحالو حتى صار حذر كتير بالتعامل علي اذا صادفت و نسي و حط ايدو على راسي او رقبتي كعادتو ،يتذكر فورا و يسحب ايدو و يعتذر ،بس بعد فترة فاجئني بفكرتو

قمر:ليش ؟يعني انا قصرت بشغلي عندك

عماد:لا بس هيك شغل ما مناسب لبنت متلك ،انا بدبرلك شغل يليق فيكي ك بنت احسن ما تبقي هيك متخباية ورا هالتياب الصبيانية و قصة هالشعر

قمر:بس انا مرتاحة بالشغل عندك و ما اشتكيت من وضعي ،يعني ملاقية محل نام فيه و عم اكل و عم اخد راتب منيح

عماد:بس الحياة ما هيك ،لازم تطلعي تشوفي الدنيا و تعيشي حياتك ك بنت ،ما تفكريني اني ما بقا حابب وجودك هون و معي بالشغل بس انا حابب قدملك مساعدة لوجه الله و لانك بتستاهلي ،على كل حال لسا بكير شوي على هالخطوة لانو في كام شغلة لازم اعملك اياها قبل ما تطلعي من عندي بس حبيت اعطيكي خبر كرمال تجهزي نفسيتك للموضوع

تابعت شغلي عند عماد بعد ما نسيت شو قلي عن موضوع الشغل الجديد و اني اطلع و واجه العالم كانثى ،لليوم يلي ناداني فيه و كنت عم اشطف برا المحل ،فتت عندو على المكتب ،كان قاعد على الكرسي و ورا طاولتو و قاعدو عندو رجال بعمر ال 45 سنة ،اطلع فيني الرجال نظرة من تحت لفوق و رجع اطلع بعماد

عماد:هاي هي …قمر تعي اقعدي هون

قربت قعدت على الكرسي انا و عم اطلع بعماد و انا مزعوجة لانو ما كنت بحب حدا يعرف اسمي او اني بنت

احمد:عمو انت متأكدة انو ما عندك نفوس بالدولة او مثلا ما متذكرة كنيتك

قمر:لا ما عندي ،متأكدة

رجع سند ضهرو هو و عم يتنهد و رفع شفايفو

احمد:هيك الموضوع شوي صعب

عماد:بس اكيد الها حلة

احمد:الها حلة بس مكلفة شوي و بتاخد وقت و اجراءات طويلة بدنا نلاقيلا كنية و شهادة ولادة و الخ

عماد:انت شفلي الموضوع و اديش بكلف و حكيني

رجع اطلع فيني احمد و هز براسو

احمد:انشالله خير ،يلا عن اذنك هلأ

قام وقف احمد و سلم على عماد و طلع من المحل

قمر:شو كان بدك مني؟

عماد:بدي اعملك هوية

قمر:بس انا ما بدي هوية

عماد:شو فارقة معك اذا صار عندك هوية او لا

قمر:ما فارقة شي

عماد:اي خلص معناها ،روحي كملي شغلك و اتركي الموضوع علي

قبل ما اطلع من المكتب

عماد:قمر

قمر:ايه

عماد:ما تقصي شعرك هالفترة

هزيت براسي و بقيت طالعة بوجهي ،ما بعرف ليش ما كنت حابة يصير عندي هوية او يمكن كنت خايفة ،بعد شهرين زارنا احمد و اخدني معو و صورني و بعدا فتنا على مباني كبيرة كانت اول مرة بفوت عليا ،كنت فوت ابصم و وقع بس ما اعرف على شو بالضبط ،حتى بعد 6 شهور زارنا مرة تانية و اعطاني بايدي بطاقة صغيرة ،قلبتا انا و عم اقرأ فيا معلومات عني تمنيت لو كانت حقيقية ،اسم الاب و الام و مكان الولادة و اسمي الجديد (مروى القدسي)

احمد:مبروك و هاي صار عندك هوية

مسكتا و قلبتا بين ايدي

عماد:مبروك

قمر:الله يبارك فيكن

،حسيت بسعادة لا توصف ،انا هلأ صرت انسانة ،الي اسم و كنية و نفوس و تاريخ ولادة و الي كيان و وجود ،انا هلأ خلقت على الدنيا ،بعد.يومين اعطاني عماد اذن لانزل على السوق و اشتري تياب جديدة ،و نزلت على السوق لاشتري بالمصاري يلي كنت عم حوشن كل شي كان بنفسي اشتريه طول عمري ،اشتريت بجامات بناتية و فساتين و احذية نسائية ناعمة و حبكات لشعري و بارفانات و شغلات كتير كنت مر من جنب الواجهات انا و عم اطلع و احلم فيا ،كنت حابة احتفل بانوثتي و اخيرا ،رجعت على المعرض انا و حاملة كتير اكياس ،كان عماد واقف على الباب ،ا طلع فيني و ضحك

عماد:طولتي كتير ،شو شارية السوق كلو؟

قمر:ههههه هيك شي

عماد:بس ما عندك محل الن

قمر:يييييه نسيت ،وين بدي روح فين

عماد:فوتي فرجيني شو اشتريتي بما اني ماالل و ما في شغل

فتنا على المكتب و زتيت الاكياس على الارض و فتحت كيس كيس انا و عم فرجيه لعماد انا و مبسوطة و هو حاطط ايدو على خدو و عم يتفرج و يضحك ،يمكن كان عم يتخيل شكلي بهاللبس

قمر:حلوين ؟

عماد:ايه حلوين و هدلاك الكيسين ما فتحتين ،شو فين؟

تلبكت و رحت حملتن و حطيتن بقلب بعض ،كان فين تياب داخلية نسائية و خجلت فرجيه اياهن

قمر:ما فين شي ،شوية اكسسوارات

عماد:مبروكين ،تهرين بالهنا

قمر:الله يبارك فيك

عماد:تأخر الوقت ؛يلا انا بدي سكر

قمر:ايه يلا بس ل لم الاكياس

لميتن عن الارض و فتت على غرفتي ،و طلع عماد و سكر المحل و انا رجعت فتحتن و تفرجت علين و شميت ريحتن ،كانت اول مرة بحياتي بشم ريحة التياب الجديدة و من وقتا عشقت هالريحة و نمت انا و حاطتن بحضني على كترة فرحتي فين،تاني يوم فقت متحمسة لالبس تيابي الجداد ،لبست فستان طويل معرق ،و وقفت اطلع على حالي بالمرية،ارتعبت اول ما شفت انعكاس شكلي ؛ حسيت حالي غريبة ما بشبه حالي ابدا و ما كان عندي الشجاعة لاطلع فيه ؛ما كان عندي القوة لاتخلص من الذكر يلي ربي جواتي ،رجعت شلحتو بسرعة كانو شي مرض معدي و زتيتو على الصوفاية و لبست المشد على صدري وفوقو تيابي االقديمة و ربطت شعري كعكة و لبست كاسكيت ،اول ما شافني عماد ،اطلع فيني و على هيئتي يلي توقعا تكون متغيرة،ما علق ابدا و خاصة انو انا بقيت مزعوجة طول اليوم من خوفي من التغيير،كومت التياب كلن فوق بعضن و سكرت الخزانة علين حتى ما بقا ارجع شوفن و انزعج اكتر و حس بضعفي و فشلي بانو عيش الانثى يلي ماتت فيني ،و من وقتا ما بقا رجعت اشتريت شي مع انو كنت مخططة لاشتري شغلات كتير و رجعت حوش من جديد حتى عماد احرجني بيوم

عماد:انت مو على اساس اشتريتي تياب كتير ،وينن ما عم شوفك عم تلبسين

قمر:ما ..ما…كتير حبيتن

عماد:انا شفتن حلوين

قمر:يمكن

عماد:بكرا االبسي منن لانو عنا مشوار و ضبي كل اغراضك كمان لانو رح تطلعي من هونمن غير رجعة

…..يتبع

 

الجزء الرابع:

قمر:ليش ؟وين بدي روح؟

عماد:بكرا بتعرفي

تاني يوم لبست بنطلون جينز و جاكيت اسود جلد وربطت شعري ذيل الحصان و لبست خفافة برجلي و نطرتو لعماد برا بس اول ما شافني ،عبس و زم شفايفو

عماد:ماشي الحال بس ما كتير يعني فرقتي

طلعنا بالسيارة و بعد نص ساعة صف قدام مطعم ،نزل و فات على المطعم و انا مشيت وراه بين الطاولات و انا عم اطلع على فخامة المكان من الطاولات للكراسي للسقف للارضيات و حتى الناس يلي كانو قاعدين فيه كانو ناس رفع كتير ، طلعنا على الطابق التاني ،دق باب غرفة دقتين و فات ،انا بقيت واقفة برا التفت علي

عماد:شبك ،تعي فوتي

فات و سلم على صاحب المطعم ابو سليم

عماد:هاي البنت يلي خبرتك عليا ،شو بدك تلاقيلا شغلة عندك

ابو سليم: ولله يا عماد على اساس حطا نادلة بس ما عندي شاغر الا بالمطبخ ،لازمنا مساعدة شيف ،بس بوعدك اذا صار عندي شاغر بالسيرفيس رح بنقلا فورا

عماد:ما بتقصر ،ايمت فينا تبلش شغل ؟

ابو سليم :من هاللحظة ،شو عمرك ؟

قمر: 16سنة
ابوسليم:عمرا صغير ،المطبخ مناسب الها حاليا

عماد:يلي بتشوفو مناسب ،بس دير بالك عليها ،يتيمة و ما الها حدا

ابو سليم:ما توصي يا عماد

اجت صبية اسما نهال و طلبت مني الحقا،طلعت انا و عيوني معلقة بعماد،حسيت حالي متل الطفلة الصغيرة و عم يسحبو ا من حضن ابوا ،كنت مدايقة كتير و مرغمة على الشغل ، اخدتني على غرفة فيا تختين طابقين و خزانة و طلبت مني ضب تيابي بالخزانة ،بعد ما خلصت التقيت بعماد قبل ما يروح ،فات لعندي ليشوف الوضع

عماد:قمر اي شي بيلزمك او ما عجبك و ما ارتحتي ما تتردي انك تمري عندي عالمعرض و تخبريني ،بلاقيلك شغل تاني ،و بالنسبة للمنامة رح تنامي هون مع صبية تانية

قمر:ماشي ،شكرا الك

تركني عماد و راح و انا لبست تياب الشغل و فتت على المطبخ اتعرف على الناس يلي بدي شوفن كل يوم و اشتغل معن ،اول ما فتت الكل اطلع علي متل الدخيل و انا ما حسيت بالارتياح ابدا ،حتى قربت مني بنت قصيرة و صحتا متوسطة ،بشرتا حنطية و عيون عسلية

منال : انت الشغيلة الجديدة ؟

قمر:ايه

منال:شو اسمك؟

قمر:اسمي قمر

محمد:اهلا و سهلا انا االشيف محمد

اطلعت عليه نظرة سريعة ،شاب متوسط الطول اسمر و عيون خضر

قمر:انا شو بدي اشتغل هون؟

محمد:شكلك مستعجلة كتير و فايتة متحمسة

صار يضحك و الكل ضحك معاه و انا احمر وجهي

محمد:انت رح تشتغلي تحت ايدي ،يعني شو بقلك بتعملي بس لازم تكوني سريعة ،انت ما اشتغلتي من قبل بهيك مجال؟

قمر:لا ،هاي اول مرة ؟

محمد:يلا بكرا بتتعلمي

بعدين صفق بايديه ليفك التجمع يلي صار حولي

محمد:يلا خلصت جلسة التعارف كل واحد على شغلو و انت تعي معي

كنت انا و صبيتين اكبر مني بخمس سنين منال خطيبتو لمحمد و دانية نشتغل بالمطبخ تحت ايد محمد اما نهال وثريا و موسى يشتغلو نوادل بالقسم الخارجي،اول اسبوع الي بالشغل كنت متلبكة كتير و بطيئة مقارنة مع الباقي بس محمد كان بالو طويل علي و انا كنت عم اتعلم و افرق يوم عن يوم ،كان يطلب مني شغلات خفيفة متل تفريم خضرة او نقع دجاج و بعدين بلشت اتعلم القلي و الشوي ،كان الشغل متعب و طول اليوم مضغوطين و ما عنا استراحة الا فترة الغدا حتى يجي اخر الليل كون تعبانة كتير و بدي نام ،باول اسبوع شغل ما اختلطت بحدا حتى نهال يلي كانت تنام معي بنفس الغرفة ،كانت علاقتي معا رسمية كتير حتى اجت يوم عطلتنا ،المسا فتحت نهال شنتة صغيرة بلشت ضب تيابا ،كنت متفاجئة و مترددة لاسالها شو عم تعمل

قمر:لوين رايحة ؟

نهال:مسافرة لعند اهلي ،و انت ما بتروحي لعند اهلك؟

قمر:امبلا طبعا بسافر لعند اهلي كمان

نهال:وين ساكنين اهلك ؟

قمر:….بالجنوب

نهال:وين بالجنوب ؟

قمر:انت كام اخت و اخ عندك؟

نهال:انا عندي اختين و اخ بس اصغر مني

قمر:ايه و ابوكي و امك…

نهال:ابي ميت و امي عايشة ،و لو ابي عايش ما كنت شفتيني عم اشتغل هون بس مضطرة

قمر:ايه و انا هيك كمان ابي ميت و امي مريضة و عندي 5 اخوات و انا اكبر وحدة فين و انا بشتغل كرمالن

نهال:بس شي نهار بدنا نقعد مع بعض و نتعرف على بعض اكتر

قمر:ايه ،ايمت ما بدك

نهال:بلكي العطلة الجاية ،ما عم فكر روح لعند اهلي و انت ابقي هون كمان

قمر:ايه حلوة الفكرة ،ببقى …بشوف يعني اذا بقبلو يخلوني ابقى هون

نهال:و منطلع مشوار سوا،منروح على السينما شو رايك ؟

قمر:ايه بروح ايه

نهال:هاي انا خلصت

سكرت الشنتا و قعدت هي و عم تتنهد

نهال:صحي انت ما رح ضبي تيابك لتسافري

قمر:ايه طبعا يلا قايمة

قمت فتحت الشنتا و بلشت ضب تيابي و نهال واقفة معي و عم تتفرج على تيابي و تبدي اعجابا بذوقي

نهال:كتير حلوين ليش ما عم تلبسين

قمر:ما بعرف …ما كتير حبيتن

اختنق صوتي بالجملة الاخيرة و غص بالدموع،انتبهت علي نهال

نهال:قمر ليش عم تبكي؟

قمر:…لانو …لانو اشتقت لاهلي بس

نهال:بكرا بتشوفين

قمر:ايه بس ما متعودة على بعدن هالقد

نهال:كلنا كنا هيك اولتا بعدين تعودنا ،الظروف بتمشينا بطرق ما بحياتنا فكرنا نمشيها بيوم بس لحمدلله على كل حال

قمر :لحمدلله

تاني يوم فاقت الصبح نهال و لبست تيابا و سافرت لعند اهلا هي و كل الطاقم باستثنائي؛ابو سليم كان بيعرف وضعي و انو ما عندي اهل لهيك سمحلي ابقى بالغرفة ،طلعت ساعة وحدة تمشيت و اكلت بوظة و رجعت ،بعد يومين رجعت نهال و شافتني بعدني لابسة تيابي و شنتايتي على التخت

نهال:ايمت رجعتي؟

قمر:من ساعة

نهال:كيفا امك و اخواتك؟

قمر:لحمدلله مناح

بعطلة الاسبوع التاني الي بالشغل ،ما راحت نهال عند اهلا و بقيت لنقضي العطلة مع بعض ،رجعت اقترحت علي انو نروح السينما و قمنا نجهز حالنا و متل العادة لبست التياب يلي بلبسن و برتاح فين كل مرة

نهال:ما حلوين هدول ابدا ،تعي لقلك شو تلبسي

فتحت خزانتي و صارت تطلع بكل قطعة حتى مسكت فستان ابيض طويل ،طالعتو من الخزانة و حطتو علي

نهال:البسي هادا ،لابقلك كتير

قمر:اذا عاجبك انت ،البسيه انت

نهال:ههههههه عنجد ،ما بتدايقي

قمر:لا ابدا ،عادي

نهال:طيب رح البسو و رح اخترلك شي تاني

قمر:انا مرتاحة بهدول

نهال:لا لا انا رح لبسك على ذوقي هالمرة

رجعت حشرت راسا بالخزانة و طالعت افرول اسود شيفون

نهال:هيدا بطير العقل و بروح مع لون شعرك الاسود و كمان افلتي شعرك بيطلع احلى

لبست الافرول بعد تردد و اصرار نهال و هي لبست الفستان و طلعت بطير العقل فيه ، وقفت على المرية تسرح شعرا و تحط اكسسوارات و انا واقفة عم اتفرج عليا ،حتى قربت عليا و حطتلي حلق اسود ناعم بادني

نهال:شو رايك؟

قمر:حلو ،يسلمو

نهال :يلا خلينا نروح

طلعت انا و خجلانة كتير ،حسيت كل العالم عم تطلع فيني ،حسيت منظري غريب ،شنكلتا لنهال و رحنا على السينما يلي دائما كنت شوفا من برا ،بس ولا مرة فتت لجوا ،قطعت نهال بطاقتين لفيلم كوميدي و اشترت بوشار و فتنا ،ضحكنا كتير حتى دمعو عيوننا ،نحن و طالعين من السينما لحقونا شابين و صارو يلطشو علينا ،انا تلبكت و خجلت و صرت بدي امشي بسرعة و اهرب منن و نهال كانت تبرم ضهرا كل شوي لعندن و تبهدلن حتى ملو و راحو،حسسيتا لنهال متعودة على هيك شي بس انا هاي اول مرة بحياتي حدا بلطشني و بيلحقني ،يمكن هالشي رفع من معنوياتي و خلاني حس اني بنت و حلوة كمان ،كانت علاقتي مع نهال يوم عن يوم عم تقوى و تصير احسن ،وصلت لمرحلة ما عاد شفت نهال صديقة او زميلة شغل ،صرت شوفا اختي و كل عيلتي و العطلة يلي تقضيها عند اهلا كنت فوت بحالة اكتئاب حتى ترجع و بس ارجع شوفا حس كانو روحي رجعتلي ،تعلقت فيا كتير لانو معا شفت جانب تاني من شخصيتي الروح المرحة و الانثى الرقيقة ،تغيرت كليا حتى التغيير شمل شكلي الخارجي و صرت اقلدا باي شي بتعملو من تسريحة شعر … مناكير …اكسسوارات ….مكياج. لبس حتى الكل انتبه علي كيف انقلبت و كانو صرت وحدة تانية بس نهال ما كانت تفوت فرصة لتثني على التغيير و كنت داىما تقلي انت نصي التاني ،حتى قررت تعرفني على اهلا

نهال:بدك تروحي معي ما على كيفك …على قد ما حكتلن عنك صار نفسن يتعرفو عليكي و وعدتن الاسبوع الجاي جيبك معي

قمر:ما حابة يعني كرمال اهلي

نهال:ما عندن تلفون ارضي حتى اتصل فين و خبرن

قمر:لا ما عندن

نهال:قمر امانة اذا جيتي معي هالمرة ،بروح معك لعند اهلك بالعطلة يلي بعدا ،شو قلتي؟

قمر:…ما بعرف

نهال:خلص بدك تروحي

كنت من جوا حابة روح و مترددة بنفس الوقت ؛بس نهال قامت و ضبتلي شنتايتي ،تاني يوم فقنا الصبح و رحت معا ،كان الطريق لضيعة نهال 3 ساعات عالطريق و طريق كلو شجر و خضار ،اتسلينا كتير على الطريق بس كنت اكلة هم من لقائي باهلا ،اول ما وصلنا على بيتا ركضو اخواتا الصغار و هن عم ينطو

_اجت نهال …اجت نهال

حطت الشنتا على الارض و قرفصت و فتحت ايديا و ركضو اخواتا يحضنو و يبوسو و هي فورا فتحت الشنتا و اعطت لكل واحد الاكلات الطيبة يلي كانت شاريتلن اياها

نهال:هدوء …هدوء …بدي عرفكن على قمر …هاي قمر يلي حكتلكن عنا

قربو علي و صارو يسلمو علي بالايد و يبوسوني و نهال عم تعرفني علين

نهال: هيدا الفصعون اسمو امجد و هيدي ريما و هيدي صفاء

قمر:الله يخليلك اياهن بيشبهوكي كتير

نهال:ايه فوتي لعرفك على امي

فتت على بيتا لنهال كان بسيط كتير مؤلف من غرفتين نوم و غرفة قعدة بسيطة ب3 صوفايات و طاولة صغيرة و فترينا قديمة و مهترية و فيا ازاز للصمد،استقبلتنا اما لنهال بفستان بسيط و طويل للارض بابتسامة ناعمة و عيون مرهقة

ام نهال:اهلا و سهلا بنهال و برفيقتا

قعدت شوي و بلشت اما لنهال تتطرح اسئلة علي من باب التعرف و انا كنت جاوبا بمعلومات من نسج خيالي و انا كنت عم اعرق من التوتر

قمر:انا اسمي الحقيقي مروى على الهوية يعني

نهال:عنجد هاي اول مرة بعرف

قمر:ايه لانو ما بحب اسم مروى ،مروى على اسم ستي الله يرحما ؛بحب الكل يناديلي قمر لهيك ما قلت لحدا

ام نهاال:الله يسعدكن و انت اسم على مسمى مشالله قمر مصور

قمر:تسلميلي خالتو

ام نهال:يلا قومو غيرو تيابكن و تعو ساعدوني نحط الغدا
نهال:شو طابخة على شرف وصولي اليوم؟

ام نهال:الاكلة يلي بتحبيا ،فروج و بطاطا بالفرن ،بتحبيا قمر؟

قمر:ايه بحبا

ما كنت بحسدا لنهال على الجو العائلي يلي كانت عايشتو و على كمية الحب و الاهتمام و الدفا بين افراد عيلتا و لا على نعمة وجود اما بحياتا ،ما كنت بحسدا ابدا لانو كنت بحبا و ما بتمنالا بزوال هالنعمة، كنت بس بتمنى انو كون متلا و متل اي بنت عاشت ببيت و مع اسرة و ما نامت بالشوارع او بالجوامع ،بقينا يومين بالضيعة ،دورتني فين نهال بحواري الضيعة الضيقة و عرفتني على جيرانا و كل وقتنا كان لعب و ضحك مع اخواتا ،ما تمنيت ابدا انو يخلصو هاليومين يلي ما عشت متلن بحياتي كلها؛رجعنا على شغلنا من جديد ؛نهال بالخدمة الخارجية و انا بالمطبخ ،كان ادائي عم يفرق كتير بالمطبخ حتى تفوقت على منال و دانية و صرت المساعدة الاولى لمحمد ،حتى كان احيانا يتفاجئ من ذوقي بتزيين الطبق و وقت يمدحني ،كان يعلق مع منال و تاني يوم نشوفن ما عم يحكو مع بعض ،انا ما كان بنيتي ابدا اني ضارب على منال او دانية او حتى اعمل مشاكل بين محمد و خطيبتو او حتى الفت نظرو،كنت ببساطة حابة اتعلم و اتعلم كل شي و بسرعة ، لحتى مرة كنت عم كب الزبالة بحاوية برا المطعم لحقتني منال ،اطلعت فيا و رجعت كملت شغلي و وقت جيت لافتح الباب و فوت على المطبخ ،وقفت بوجهي

منال:ببالك انا ما فهمانة عليكي ،حبيبتي انا يلي متلك عاجنتن و خابزتن كتير بحياتي

قمر:ممكن تبعدي من طريقي

منال:رح بعد بس ما قبل ما نحكي هالكلمتين مع بعض

مسكتني من شعري و شدتني بعيد عن الباب و زتتني على الارض ،جيت لقوم رجعت دفشتني على الارض و قعدت على بطني و بلشت تضربني كفوف و انا عم حاول صد ضرباتا عن وجهي بايدي بس هي كانت صحتا منيحة و قوية ،لهيك صرت صرخ و نادي نهال و هي بقيت متابعة ضرب فيني

منال:مفكرةحالك بدك تاخدي محلي ،جيتي بالاخر و بدك تاخدي الصدارة و فوق منها بدك تسرقي خطيبي بحركاتك الغبية و المصطنعة ،انا عم نبهك هلأ ،ابعدي عن محمد و اتركي الشغل و الا لتشوفي منال شو رح تعمل فيكي ،لخليكي تكرهي الساعة يلي جيتي على هالدنيا

قمر(تبكي):قومي عني يا دبة عم تخنقيني

….يتبع

الجزء الخامس:

منال:و لسا بدي شوهك و موتك اذا بتفكري انو يلي براسك بدو يصير

صرنا نضرب بعض حتى طلع محمد و دانية على اصواتنا و قام منال عني و علق معا

محمد:مجنونة انت ،ما بقا فيكي عقل،ليش عم تضربيا؟

منال:لانوبتستاهل الضرب ،عاملة حالة مسكينة و هي العن من الحية

انا بقيت على الارض عم ابكي و حاول القط نفسي ،ساعدتني دانية لقوم وقف،و فوتتني على المطبخ ،قعدت على الكرسي و جابتلي مي فورا لاشرب ؛فات محمد لحالو هو و و جهو احمر

محمد:غبية هالبنت ،ما مزبوطة نفسيا ،قمر صرلك شي ؟

قمر: لا لا

فاتت نهال لتاخد الطلبية و شافتني عم ابكي و وجهي احمر و منفخ من الضررب

نهال:شوفي شو صاير؟ليش هيك وجهك؟

دانية:منال ضربتا

نهال:الله يكسر ايديا وينا هالدبة؟

محمد:راحت

نهال:انا بفرجيا ،قمر مشي معي بدنا نطلع نشكيا لابوسليم ،هاي لازم تتقلع من هون

محمد:طولو بالكن ،الموضوع ما حرزان يوصل لابو سليم ،بكرا بتجي و بتعتذر منا

نهال:ما حرزان و هيك وجها ،شو ما شايف بعينك شو عاملتلا

محمد:شايف ،قمر انت حابة تشتكي على منال

قمر:لا ما بدي اعمل مشاكل

نهال:مجنونة انت …

قمر:معلش نهال ما بدي اعمل مشاكل ؛بخاف صاحب الشغل يقلعني و يقلعا و بهيك حالة انا بخسر شغلي و انا مرتاحة فيه

نهال:يالله منك ،كيف خمنتي من عندك انو رح يقلعك ،انت ما ذنبك ،هي المعتدية و في شهود كمان

اطلعت نهال بمحمد و دانية ،نزلو راسن

نهال:شو دانية؟

دانية:ولله بخاف منا

نهاال:ها و انت محمد؟

محمد:نهال هاي بضل خطيبتي كيف بدي اشهد ضدا

نهال:ايه تتهنى نيالك ولله بهيك خطيبة ،قومي معي قمر

قمر:ما بدي اشتكي

نهال:ما رح نشتكي ،قومي ارتاحي بغرفتك و انت محمد حكيا تجي تعتذر منا و الا انا رح اشتكي عليا

محمد:طيب طيب رح حكيا

ارتحت يومين بغرفتي ،كانت نهال اطل علي كلما سنحتلا الفرصة حتى مرة فاتت لعندي هي و عم تبتسم و وجها احمر ،حسيت بتما حكي

قمر:نهال شو عم يصير معك ،حاسة وجهك رح ينفجر على غير العادة

نهال:بحكيلكالمسا ،هلا مستعجلة ،بس جيت لجبلك هدول من محمد ،كلين كلن ايه ،ادللي هالفترة

قمر:يسلم ايديكي و ناطرتك المسا

على الساعة 12 بالليل ،بعد ما غيرت تيابا نهال و لبست البجامة،قعدت تحكيلي شو سبب سعادتا المفاجئة

نهال:في شاب …

قمر:هههههه حسني قلبي انو الموضوع فيه شب

نهال:غليظة اتركيني كمل

قمر:كملي

نهال:المهم في شاب عاجبني كتير عم يتردد لهون كل اسبوع

قمر:ايه

نهال :بس طبعا انا ما بينتلو انو عاجبني ،يعني كان عم يطلع فيني نظرات ما شفتا ابدا من حدا ،و ااحيانا حسو بدو يبادر و احيانا لا لحد اليوم

قمر:ايه شو صار اليوم ؟

نهاال:انا و عم ضيفو قهوة ،سالني عن اسمي و عرفني عن حالو

قمر:ايه ؟

نهال:طلع اسمو فادي و بيسافر بين المحافظات بنقل بضايع ،المهم انو طلب انو يشوفني برا المطعم و لو ساعة وحدة

قمر:شو قلتيلو؟

نهال:تلبكت كتير و حسيت رجلي ما حملوني ،قلتلو ايه

قمر:عنجد؟بدك تطلعي تشوفيه؟

نهال:ايه و اتفقنا بكرا على الساعة 5 ،قلت ما بكون عنا ضغط شغل و انت بتغطي عني و بتستلمي محلي و انا رح خبر ابو سليم كمان انو عندي موعد ضروري و ما بظن يعارض ،شو قلتي،بتخدميني هالخدمة؟

قمر:اكيد طبعا نهال بس ما حبيت فورا انك تطلعي تشوفيه ،يعني ما بتعرفي مين هو ،بلكي كان ما منيح

نهال:انا قلبي مرتحلو كتير و ما تخافي علي ،انا قد حالي ؛اذا ما عجبني ما بقا رح ارجع شوفو

قمر:طيب ،انت ادرى،ديري بالك على حالك

تاني يوم رجعت على المطبخ و التقيت بمنال بس ما حكينا مع بعض ابدا حتى انا تجنبت انو احتك فيا او حتى اطلع فيا ،على الساعة 6 و نص فاتت نهال على الغرفة و انا لحقتا ،اعطتني تيابا لالبسن و هي بلشت تحضر حالا لموعدا وهي عم تلقني كيف لازم اتصرف

نهال:بتسجلي رقم الطاولة و طلباتن على الورقة و بتعطيا لمحمد و هو بيعطيكي اياها جاهزة و انت بتوصليا ،ما تخافي ؛الموضوع سهل كتير ،بس بدك تكوني سرعة و تلحقي على كل الطاولات و تشوفي اذا حدا ناقصو شي او لا و على كل حال في موسى وثريا بساعدوكي

قمر:حاضر

نهال:خلصت …شوفيني هيك ناقصني شي؟

قمر:لا ابدا ؛بتاخدي العقل

نهال:يلا رح اتاخر باي

لبست تيابا لنهال قميص ابيض و بنطلون كحلي ،و سكربينة بكعب عالي و سرحت شعري كعكة متل ما بتعملو نهال و تمكيجت مكياج ناعم و طلعت محلا ،كان الموضوع اسهل من المتوقع و ممتع و مريح اكتر من شغل المطبخ ،انا و عم لبي طلبات الطاولة رقم 5 فات عماد من الباب ،اطلعت فيه و ابتسمت بس حسيتو ما عرفني لانو اطلع فيني نظرة سريعة و دار وجهو و بقي متابع لغرفة ابو سليم ،بعد 5 دقايق انا و عم اعطي طلبية لمحمد بالمطبخ ،نادتلي دانية

دانية:اطلعي لعند ابو سليم

قمر:انا؟

دانية:اي انت
قمر:معناها خلي موسى ياخد الطلبية عني

طلعت على الطابق التاني ،دقيت الباب و فتت

قمر:مرحبا ،كيفك عماد؟

اطلع فيني من تحت لفوق و ساكت بعدين رد السلام

عماد:اهلين ..ولله ما عرفتك

قمر:يلا بسيطة ،شفتك انت و داخل ،حسيت انك ما عرفتني

عماد:متغيرة كتير،صايرة صبية

قمر:ايه

عماد:انشالله مرتاحة بالشغل هون ؟

قمر:ايه لحمدلله

اطلع بابو سليم

عماد:شكلك حطيتا بخدمة الطاولات

ابوسليم:لا ولله ،اليوم بس حالة استثنائية ،حلت محل بنت لليوم بس ،انا كنت مفكر حطا بالخدمة بس ما فيني استغني عنا بالمطبخ لانو عم تبدع بطريقة التقديم و نفسا بالاكل طيب كتير حتى صارت اضارب على الشيف

عماد:برافو ،قمر بتتعلم بسرعة و ذكية

ابو سليم:فيكي ترجعي لشغلك هلأ

قمر:عن اذنكن

نزلت تابعت شغلي بعد ربع ساعة نزل عماد و اشرلي لاطلع حكيه كلمتين برا المطعم

عماد:هدول الك

قمر:شو هيدا الظرف؟

عماد:فيه شوية مصاري

قمر:انا عم اشتغل لحمدلله و يلي عم يعطيني اياه عمي ابو سليم منيح

عماد:بعرف بس معلش خلين معك ،جيت اليوم كرمال اعطيكي اياهن و اطمن عليكي و لحمدلله شفتك منيحة كتير ،قمر ما تترددي و تطلبي مني المساعدة اذا لزمك شي

قمر:اكيد

راح عماد و فتلت ضهري لفوت على المطعم انا و عم حط الظرف بجيبة بنطلوني،ضربت عيني على منال واقفة من بعيد عم تكب الزبالة و عم تطلع علي ،تجاهلتا و فتت كملت شغلي بعد ما حطيت الظرف بالخزانة بغرفتي على عجلة ،كنت عم اشتغل و عم فكر بنهال شو صار معا و شو عم تعمل ،حتى رجعت عال 9 و نص ،رجعنا بدلنا محلاتنا و انا رجعت على المطبخ ،و التقينا بالليل و قعدت تحكيلي عن الموعد

نهال:ما تمنيت يخلص الوقت ابدا معو،رحنا قعدنا بكافتريا ..

قمر:و شو حكيتو؟

نهال:عن كل شي،حكتلو عن شغلي هون و عن عيلتي و عنك كمان

قمر:عني؟

نهال:ايه طبعا ،قلتلو هاي نص التاني و قلتلو كمان بدي عرفك عليا

قمر:هههههههه ما دخلني انا

نهال:المهم يا قمر ،شاب بياخد العقل ،شخصيتو حلوة كتير و بتحسيه كل شي على لسانو بيحكيه ،يعني لا بلف و لا بدور

قمر:يعني بدك ترجعي تشوفيه مرة تانية؟

نهال:اكيد هههههه اتفقنا نشوف بعض كل اربعا بنفس التوقيت عال 7 لانو هو كمان عندو شغل و بسافر

قمر:شكلو رح يطيرلك عقلك هالشاب

نهال:طيرن و خلص ،ما احلى الحب

اطلعت فيا و ضحكت ،نامت نهال و انا بقيت فايقة قلقانة ،قمت فتحت خزانتي وبدي طالع الظرف و عد المصاري يلي اعطاني اياهن عماد ،بس ما لقيتو محلو ،نكشت الدنيا عليه بس ما في اثر الو ،عرفت انو منال فايتة على الغرفة و سارقتو ،خفت واجهها و طالبا فين و وقع حالي باسئلة محرجة من نهال و البنات يلي عم يشتغلو معي و ما بقدر جاوب عليها و احكي لحدا مين عماد و ليش عم يساعدني ،بس قررت انو كون حذرة و حريصة بالمرة التانية و صير حط المصاري يلي عم تجيني بقلب المخدة مع باقي المصاري يلي عم حوشن من شغلي،صارت نهال كل اربعا تلتقي بفادي و ترجع تحكيلي عنو و كمية السعادة يلي عايشة فيا و تفرجيني الهدايا يلي كان يجبلا اياهن بكل مرة بشوفا فين ،و انا كنت افرح وقت شوف نهال اديش مبسوطة و ترجع بطاقة ايجابية و كمية تفاؤل كبيرة من موعدا مع فادي حتى كل الطاقم عرف انو نهال بتحبو لفادي و عم تطلع معو كل اربعا ،و حبيت اني حب و انحب متلا

نهاال:بعرفك على رفيقو لفادي.

قمر:لا ما بدي ،ما بحب هيك قصص

نهال:لك ليش ولو ،انت ما تحكي لا ايه و لا لا هلأ ،اتركيني انا نسق الامور مع فادي و بخبرك

قمر:لا لا لا ما بدي يفكر اني بنت خفيفة و بدي اي شب لاتعرف عليه

نهال:اطمني ،ما رح خليكي تطلعي بهالصورة ،فادي عندو رفيق بضل يحكي عليه و حسيتو انو بدو اياني زبطلو رفيقتي

قمر:تزبطيني يعني !

نهال:ايه

قمر:ما بدي ،شو عرفني انا برفيقو بلكي ما كان حلو بلكي ما عجبتو او انا مثلا ما عجبني

نهال:اووف منك ،منخلي القصة صدفة ،انا بقلو لفادي انو رح جيب قمر معي المرة الجاية كرمال عرفا عليك و هو لحالو رح يفهم و يجيب رفيقو ،هيك ما بكون حرجت او بينت مقصودة

قمر :طيب

يوم الاربعا اخدنا اذن انا و نهال و رحنا لنشوف فادي ،فتنا نطرناه بالكافتريا يلي بتلتقي فيه نهال متل العادة ،بعد 5 دقايق فات من باب الكافتريا شاب طويل ابيض و عيون كبيرة بني غامقة،اول ما شفتو ما قدرت شيل نظري عنو لانو كان وجهو مألوف علي كتير ،رفعت ايدا نهال فجاة و اشرتلو بايدا

قمر:هادا هو فادي

نهال:ايه

ابتسم و اجا لعنا ،سلمت عليه نهال و نكشتني من ايدي لقوم و سلم عليه

نهال:هاي قمر

اطلع فيني نظرة عميقة و انا ابتسمت بوجهو انا و متلبكة

فادي:اهلين ..قمر …

نهال:جاي لحالك؟

فادي:ايه لحالي ،مين بدي جيب معي لكن

رجع اطلع فيني نظرة سريعة و بعدين ركز مع نهال و انا وقتا حسيت قعدتي ما مزبوطة معن و خاصة انو ما جاب رفيقو معو ،قمت وقفت و حملت جزداني

قمر:نهال انا بدي روح …

نهال:لوين ؟هلأ لسا قعدنا

قمر:معلش انتو خدو راحتكن و انا بدي تابع عالسوق اشتري كام غرض

فادي:بعدين بتروحي عالسوق ،قعدي هلأ ،خلينا نضيفك شي

مسكتني نهال من ايدي و قعدتني ،اجا نادل الكافتريا و طلب فادي 3 عصير بعد ما سالنا شو بدنا ، اجا النادل و حطلنا كاسات العصير على الطاولة ،مسك فادي اول كاسة و حطا قدام نهال و هو عم يحط الكاسة التانية قدامي ،انرفع جاكيتو عن ايدو و لمحت اثار حرق بايدو ،مسكت الكاسة و انا كل تفكيري بفادي و شكلو المالوف علي و اثار الحرق بايدو ،كل هالشي خلاني شك بانو هالشخص يلي قدامي هو عمر ،بعد ربع ساعة قربت علي نهال

نهال:انا رح فوت على الحمام ،ما تقعدي ساكتة ،دردشي شوي معو و شوفيلي اياه كيف شخصيتو ،ايه؟

قمر:طيب

قامت نهال و تركتني مع فادي،و انا استغليت الفرصة

قمر:لمحت حرق بايدك ،من شو ؟

جلس قعدتو و هو عم يتنحنح

فادي:انكبت القهوة علي بالغلط

قمر:يعني ما مقصودة؟

اطلع فيني هو و عم يضيق عيونو ،ابتسم بخبث

فادي:انت قمر ..قمرما غيرا

قمر:و انت عمر؟

فادي:اول ما شفتك ،حسيت وجهك ما غريب علي ،و خاصة انو اسمك قمر بس استبعدت انو تكوني انت نفسا لانو حكتلي نهال انو عندك اهل و بتسافري لعندن و قمر بعرف ما الها حدا

قمر:نهال ما بتعرف عني شي ،ما بتعرف غير يلي انا عم خبرا اياه

فادي: يالله على هالصدفة ،متغيرة كتير ، وين رحتي ،دورت عليكي كتير حتى فقدت الامل انو ارجع شوفك مرة تانية

قمر:و انا رحت سالت عنك بمحل شغلك بس قلي معلمك انو ما بقا رجعت و تركت الشغل عندو

فادي:صح ،كنت محبوس ،قصة طويلة ؛رح احكيلك اياها بس نكون لحالنا

شفت نهال جاي من بعيد ، ابتسمت بوجها و رجعت قعدت جنبي

نهال:ايه شو كنتو عم تحكو ؟

فادي:كنت عم اسالا عن طبق السمك الحرة يلي اكلتو عنكن بالمطعم ،كتير طيب و ما بنسى طعمتو و طلعت هي عاملتو ،نفسا طيب كتير عالاكل

نهال:ايه قمر شاطرة كتير بالطبخ و التقديم ،حتى صار عنا عجاة بالمطعم و زباين دائمة من اكلا الطيب حتى الشيف محمد حسيتو صاير عم يغار منا و خايف اتحل محلو

قمر:لا ما لهل الدرجة ،هو يلي علمني كل شي

فادي:بس احيانا التلميذ بيسبق معلمو ،و بكرا فيكي تفتحي شغل لحالك

قمر:كيف يعني؟

فادي:يعني تفتحي مطعم صغير او كافتريا على قدك و انت تكوني فيه الشيف و هاي نهال كمان بتساعدك شو رايكن هههههههه

نهال:ليش عم تضحك عنجد فكرة بتجنن و معقولة كمان

قمر:صح فكرة حلوة بس بدا مصاري كتير ،يعني كل يلي معي ما بجيب حق بسكليتة حتى يجيب مطعم

فادي:ما ضروري المكان يكون ملك يعني ممكن تستأجريه باجار شهري ،بس هلأ كل شي عم اطلعيه صمديه و بس يصير معك مبلغ منيح انا بساعدكن بهالموضوع

نهال:انا اكيد ما دخلني بهالمشروع لانو ما معي ليرة و كل شي عم طلعو عم يروح لاهلي اول بأول ،ما عندن معيل غيري و حتى اذا بدي اشتري شي الي ،قمر عم تشتريلي اياه ،الله يخليلي اياكي

لفتني من كتفي هي و عم تضحك و باستني ،اطلع فينا فادي و ابتسم

فادي:الله يخليكن لبعض ،حلوة الصداقة

قمر:انا و نهال ما اصدقاء نحن اخوات

نهال:اي نحن اخوات و كنا متفقين انو نتزوج اخوات بس للاسف انت ما عندك اخ يا فادي هههههه

فادي:ههههههه

قمر:نهال !!!!

نهال:شبك ولو ،عادي فادي روحو رياضية ،بس عنجد قمر كلامو لفادي كتير حلو و مشجع؛انت فنانة و ذواقة وعندك موهبة واضحة بهالمجال،حرام ما تستثمريا و ترجع عليكي باموال طائلة

قمر:اموال طائلة!ههههههه

نهال:فادي تصور قمر تصير غنية كتير و تشوف حالا علي و وقتا ما تعود تعترف علي اني رفيقتا

فادي:لا ما بظن ،اصيلة قمر و ما بتعمل هيك شي

قمر:ما بعرف صراحة ،المال بتغير النفوس هههههه

نهال:وليه يبعتلك الهنا ههههههه

لمعت فكرتو لعمر براسي و ضوت كتير ،حتى تخيلت حاالي اني فتحت المطعم و سميتو باسمي و صار الي زباين و الكل عم يمدح باكلي ،شعور حلو كتير،و نحن على الطريق راجعين للمطعم ،سالتني نهال عن رأيي بفادي

قمر:واضح انو شاب كويس و ذكي كمان،الله يوفقكن مع بعض

يوم السبت ضبت تيابا نهال و سافرت لعند اهلا و انا بقيت لحالي متل العادة ،على الساعة 5 العصر لبست تيابي و كنت طالعة من الباب الخلفي لاتمشى شوي،صدفت عمر واقف قبال المطعم و عم يطلع علي ،اشرتلو بايدي ،و اجا بسرعة لعندي

عمر:هاي لقيتك ،كنت عم اسال حالي كيف بدي اووصلك و المطعم مسكر ،قالتلي نهال انو بتنامو بغرفة فيه

قمر:ايه صح ،غرفتنا صايرة بالاخر جنب المطبخ ،نهال عند اهلا

عمر:بعرف ،انا ما جيت كرمالا ،جيت كرمالك ،لوين رايحة ؟

قمر:كنت رايحة اتمشى

عمر:منيح ،مشي معناها

مشينا مسافة 50 متر و وقفنا جنب موتور ،قام عمر عنا طاقية و قرب علي

عمر:اكيد ما رح تعرفي تحطيا لحالك ،قربي شوي

قمر:بدنا نطلع على الموتور،خلص منتمشى

عمر:قربي

قربت لعندو و حطا على راسي انا و عم لمس عليا

عمر:عرضت عليا لنهال كذا مرة تطلع معي بس كانت تخاف و ما تقبل،انت بتخافي؟

قمر:لا

عمر: توقعت ،يلي متلنا ما بخاف من شي ،ما عندو شي ليخسرو

قمر:او يمكن شاف كتير لتخدر و ما بقا حس بشي

عمر:صح

حط وحدة على راسو و طلع ،اطلع فيني و انا كنت بعدني واقفة و عم اطلع على الموتور

عمر:شبك يلا اطلعي

طلعت وراه انا و ماسكة بخصرو ، قربي من عمر كان شعور كتير حلو بس ما من المفروض حس فيه ، شغلو و قلع فيه و انا تشبثت فيه اكتر

قمر(بصوت مرتفع):لوين رايحين؟

عمر(يصرخ):على محل كتير حلو ،رح يعجبك

……يتبع

علاقة قمر و عمر لوين رايحة؟و هل ممكن سلطة الصداقة و الوفاء يكونو اقوى من الحب ؟ بانتظار سماع ارائكم

احكي ل 5 من أصدقائك بتحميل تطبيق #زاكي على جواله والاستمتاع بوصفات مجربة وسهلة طيلة الأسبوع

هل تحب مشاهدة وصفات بالصوت والصورة؟ اعمل اشتراك لقناة زاكي على اليوتيوب من هنا لتصلك جديد وصفاتنا بالفيديو:
قناة زاكي على اليوتيوب

عندك جوال ذكي؟ ممتاز كتير تفضل أحلى هدية من زاكي لعيونك, حمل على جوالك تطبيق زاكي, أقوى مرجع عربي لفن الطهي, من هنا:
تطبيق زاكي للأجهزة الذكية

عندك حساب على الفيس بوك؟ طيب شو بتنستى استفيد من وقتك وتعلم كل يوم وصفة جديدة على يد أمهر شيفات في الوطن العربي, بالانضمام لمجموعة زاكي وصفحة زاكي على الفيس:
للانضمام على مجموعة زاكي من هنا 
للاعجاب بصفحة زاكي من هنا ومتابعة كل جديد

احفظ موقع زاكي في المفضلة على جوالك, لتصلك دوماً جديد وصفاتنا مش هتلاقيها إلا في زاكي
موقع زاكي لفن الطهي

 

35 تعليقاً

  1. القصه كثير حلوة اةا اليوم بالصدفه قريتها واوا قاعدة عند بنتي بالمستشفى
    بالفعل اسمها محطات يا ريت تكملوها للاخر وفيعا مفاجئات كثيرة وحلوة
    ونهايتها سعيدة وحلوة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.