img
الرئيسة / منوعات / قصة الليلة بعنوان السلطانة بقلم مال الشام

قصة الليلة بعنوان السلطانة بقلم مال الشام

/
/
/
7435 مشاهدات

قصة الليلة بعنوان السلطانة بقلم مال الشام

هذه القصة تأتيكم من قسم المنوعات في زاكي, قراءة ممتعة لكم أعزاءنا القراء, وننتظر رأيكم في التعليقات.

قصة الليلة بعنوان السلطانة بقلم مال الشام
قصة الليلة بعنوان السلطانة بقلم مال الشام

#السلطانة_بقلم_مال_الشام

الاول+الثاني + الثالث + الرابع + الخامس + السادس + السابع #انتهت
#السلطانة_بقلم_مال_الشام

الجزء الأول:

-مستورة-
الحمدلله .. ما عم ننام جوعانين .. صحتنا منيحه ، عمي ابو حيان ما بخلي حدا يهين امي
يعني انا ليش عم ابكي طيب ؟
و بلاها الجامعه كأنو الله ما خلق غيري بنت فقيرة ؟ بعدين كل اللبس الي بيلبسوه رفقاتي ما عليه القيمة لان انا احلى منه كلهن !

مسحت دموعي … واخدت نفس .. وقلت يااااااارب انت اعلم بالحال
يارب تفتح علينا اوسع ابواب رزقك حاجتنا تعتير يارب ..

واستغفرت ربي و نمت ..

الصبح لبست تيابي و طلعت مع امي لانو كنا متفقين قبل بنهار روح معها عالشركة نحكي مع عم ابو حيان صاحب الشركة
يشغلني عندهم .. امي كانت عاملة نظافة بس كان كتير منيح معها ويعطيها زيادات و مكافئات باستمرار و كل ما يصير عندهن حفلة
روح انا وامي نخدم عندن وناخد مبلغ كتير منيح ..

وصلنا وانتظرناه ع بوابة الشركة برا .. و بس لمحناه من بعيد شدتني امي من كتفي وقالتلي يلا احكي متل ما قلتلك

ابو حيان : اهلاً اهلاً بالحلوة كيفك يابنتي ؟ كيفك شمس

شمس -امي-: الحمدلله الحمدلله نحنا بخيررر استاز الله يفتحها عليك

دانة : كيفك استاز ؟ كيف صحتك ؟

بعدا حس انو بدنا نحكي معو بموضوع وقلنا الحقوني بالمكتب
وهنيك صارت امي تترجاه يخليني اشتغل شو ما كان لاني خلصت مدرسه ووضعنا مو منيح وبحاجة مصاري

كان عم يسمعنا بهدوء وبدون ما يرد بنوب … بعدين قلي بنتي دانة انتي بتعرفي تستخدمي الكومبيوتر ؟
بتعرفي انجليزي ؟

احمرو خدودي وتلبكت .. انا بعمري ما شفت كومبيوتر .. بس بالنسبه للغة انا كنت من الأوائل بمدرستي
ولغتي منيحة

دانة : لا .. اي

ضحك ضحكة حنونة ورفع حواجبو بمعنى السؤال : شو يعني ؟

دانة : يعني .. كومبيوتر لأ
انجليزي ايه

ابو حيان : امممممممم .. خير خير ان شاء الله

اتطلعت فيني امي تطليعه عصبيه و كلها حده بما معناه انو كيف بدنا ندبرلك شغل !! وبعدين بادرت بالحكي

شمس : استاز هلا عاملة النظافة شو بدها باللغة و الكومبيوتر … والله هالشروط ما كانت على زمني

ابو حيان : له يا شمس .. بدك شغل هيك بنت متل فلقة القمر عاملة نظافة ؟
والله ما بيجي من قلبي حرام

شمس : الله يوفقك نحنا بحاجة الشغل بعدين شو عليه الشغل مو عيب هي انا ربيتها وكببرتها احسن تربايه
وسمعتنا متل المسك محدا بغبر عليها و انا عاملة نظافة

ابو حيان : طيب طيب طولي بالك انا رح امنلها شغل بس ع مهل شوي ..
مسك قلم وورقة بيضا صغيرة .. وصار يكتب بعدين اتطلع فيني وقلي بتروحي على هاد العنوان المكتوب
وفي رقم هاتف كمان .. بتقليلهن بعتني ابو حيان .. وهن بتصرفو بالباقي

شمس : يييه الله يكتر خيرك الله يرضى عليك الله يوفقك يارب .. رحي شغلوها هنيك ؟

ابو حيان : لأ هي دورة تعليم كومبيوتر بمعهد ممتاز جداً .. انا رح اتكفل بتكاليف الدورة
بتعملها الأنسة وبترجعو لعندي بعد شهر منوفرلها شغل سكرتيرة او كاتبة .. مو اشكال يعني منلاقيلها شاغر

ابتسملنا وبعدين التفت للملفات الي بين ايديه و بلش يقلب الأوراق بما معناه انو اللقاء انتهى

امي طلعت وهي معصبه ومو رضيانه عن النتيجة .. وانا كنت قلب الورقة بين ايدي ومحتاره
روح .. او لأ !!

رجعت عالبيت لحالي لوقت ما امي خلصت شغلها واجت .. وقالتلي انو بكرا رح ننزل نفتل كل محلات البلد
ومنلاقي شغل .. وما معنا وقت نضيعو بهاد العلاك الفاضي

انا كالعاده ما كان عندي شي اعترض عليه لأن مابتفرق معي .. وبالفعل تاني نهار طلعنا .. طبيعي انو لاقي فرص شغل كتيره
بس امي كان عندها حاسه سادسه تعرف من نظرة صاحب الشغل انو نيتو نظيفه او لا
بكل مره كانت تسحبني من تيابي وتقلو لا لا ما عاد بدنا نشتغل

هيك لوقت ما تعبنا .. قعدنا عالرصيف .. وغلبتني دمعتني

شمس : لييييييش عم تبكي

دانة : يامو خلص بكفي والله تعبت

شمس : يعني ما بدك تشتغلي؟ مو انتي وعدتيني بس تخلصي بكلوريا توقفي جنبي وتساعديني ؟

دانة : وانا عند وعدي بس شو طالع بأيدي ؟

شمس : معك مصاري ؟ اعطيني لروح جيب مي من هنيك عطشت كتير

دانة : ايه يلا معي

حطيت ايدي بجيبتي .. وحسيت في ورقة .. فكرتها شي مية ليرة نزلتلي من السما
طلعتها .. وتزكرت انها الورقة الي عليها رقم المعهد ..

تطلعت امي بالورقة وعرفتها ..
مسكتا و قلبتها بين ايدي .. و بعدين طويتها و رفعت ايدي لأرميها

شمس : لا لا استني

#السلطانة_بقلم_مال_الشام

الجزء الثاني 2

بنفس النهار رحنا على العنوان .. كان مركز ضخم … فيه صبايا متل الي بيطلعو بالتلفيزون انيقات وحلوات كتير
وشباب بمجموعات كبيرة و مبينين كتير راقيين مو متل الي بلطشوني بالشوارع .. فتنا عالإدارة واعطيناهن الورقة .. اتصلو مع الاستاز ابو حيان
الي اكدلهن اننا من طرفو .. مشولي اوراقي وخبروني انو فيني بلش دوام من الأسبوع الجايه سالتهن امي اسئلة كتيرة وانا عم اتفرج حوالي و مستغربة كل شي..
بس طلعنا ضليت ساكته وناطرة امي تقلي ليش غيرت رأيها بس كانت كل الوقت ساكته…
دانة: ماما… شو بدنا نعمل هلأ؟
شمس: يعني مافي حل قدامنا… بتعملي الدورة و برجع باخدك لعند ابو حيان مشان يشغلك…

كنت خايفه ومبسوطه ما بعرف يعني كانت كتير مشاعر مختلطة ..
بس بحياتي ما كان في وقت للأحساس و التفكير .. نهاري بخلص وانا هلكانه من شغل البيت وطلبيات الزباين لان كنت
اشتغل بالبيت بتحضير طلبيات الأكل للمناسبات

هيك بلشت دوامي الي كان ممتع جداً .. كنت بحالي ومنفصله عن الكل .. كل همي كون مجتهدة وشاطرة مشان ما خجل ابو حيان
ومشان يعطيني شغل متل ما وعد ..
بيوم من الأيام اجت لعندي بنت مبينه طيبه وقعدت معي وحكينا شوي .. بعدين كانت متردده تفتح معي الموضوع
وبعد مقدمات طويله قالتلي انو بدها تعطيني تيابها لان حابه تتبرع فيهن
بكون كزابه ازا قلت انو ما انبسطت !! رغم الذل والاحراج بهل نقطه بس لبسي كان كتير معتر
رحبت بالموضوع وشكرتها وهي كتير انبسطت انو ما تحسست مع انو قلبي كان عم يحترق من جوا
تاني نهار بعد الدوام نطرتها برا ونزلت من السيارة اعطتني شنتايه كبيرة كتير و ودعتني

يا الله شو كان فيها تياب حلوين وعلى قياسي تمام .. وكان في ميك اب وعطر خبيتهن عن امي مشان ما تاخدهن مني

وهيك كملت الشهر .. وخلصت الدورة وفعلاً صرت ممتازة باستخدام الحاسوب والطباعه لان الشغلة ما كانت صعبه حتى الطفل بتعلما بسرعه..

رجعت مع امي لعند الأستاز ابو حيان .. وقت توجهنا عالمكتب كان في عجئة كتير
بعدين صارت تشرحلي امي انو ابنو (حيان) تخرج من الجامعه و هو هون ليستلم منصبو الجديد والسيد ابو حيان
فرحان كتير بابنو ومو معطي فرحتو لحدا .. لهيك قررنا نرجع بنهار تاني لنقدر ننفرد فيه ونحكي معو..

تاني يوم رجعنا وقابلنا السيد ابو حيان الي كان بعدو مبسوط ومزاجو رايق

ابو حيان : اووه ممتاز يبدو انك بنت زكيه حتى تعلمتي بسرعه

دانة : شكراً هاد من زوئك وبفضلك .. رح تعطيني شغل هلأ ؟

ابو حيان : ههه ونشيطة كمان .. فيكي تباشري من هلأ رح تشتغلي على كومبيوتر طبعاً بقسم التأمين
سكرتيرة رئيس القسم لأن في شاغر هنيك على ما اذكر

امي ما كانت معطيه فرحتها لحدا .. و باشرت بالشغل فوراً متل ما طلب مني
كنت مجتهده كتير ومخلصه لاني كنت حاسه بالعرفان للسيد ابو حيان انو ما خلاني اشتغل خادمه
واعطاني شغل محترم خلال دوامي كان اكتر شي بيعزبني انو انا قاعدة على مكتب و امي عم تخدم الناس و واقفه على رجليها
شعور صعب ، يا الله ما ابشع الفقر

هلأ منحكي عن حيان !! شب بياخد العقل .. ما طبيعي شو جذاب
بالإضافة لمجد و غدير

مجد بكون رفيقو الي تخرج معو .. لهيك بلشو بمشروع بالشركه مع بعضهن بدعم من الشركة
و غدير البنت المدلله اختو لمجد … وهن التنين ولاد السيد محسن رجل اعمال بوزن ابو حيان او حتى اكبر

غدير كان شغلها بالشركة عارضة ازياء هههه بمزح كانت مساعدة لحيان و عطول لزقانه فيه لهيك ما كنت طيقها
الغريب انو حيان كمان ما كان يطيقها .. بالرغم انو كانت جوازتهن عم تنطبخ ببيت ابو حيان و ابو مجد
و عم يرتبو لكل الأمور

بينما … ببيتي انا … كان عم ينطبخ لزواجي بولي العهد حيان !! كيف و ليش… مابعرف…. كان شي متل السحر…

. انا وحيان كان في نظرات حب قوية بيناتنا … كانت تكبر كل يوم
امي لاحظت هاد الشي بالإضافه لكتير من الموظفين

بلشت تقوى هي العلاقه لما امي تعبت وقعدت بالبيت
صار ابو حيان يبعتلنا ابنو كل شهر يطمن علينا و يتأكد ازا محتاجين شي

وبجيتو عالبيت كانت امي تتركنا لحالنا .. و تكون حريصه انو نكون مبسوطين ورايقين تجهزلنا سهرة رايقه…
كان ياخدنا الوقت ونحنا نضحك ونحكي .. كانت احلى لحظات عمري عم تمرق بهل ايام وانا شايفه شب متل حيان بيهتم فيني انا !!

لوقت ما اجى بيوم … وصارحني بحبو الي وانو ما عاد قادر يتحمل البعد عني بأي شكل !! وبدو يتزوجني
بس بالسر لان هلا ما خرج يواجه اهلو ويفتح جبهة حرب بهي الظروف

انا ما فكرت ابداً بالرد ورفضت وحسيت كرامتي انهانت
يمكن انا فقيرة .. معتره .. امي عاملة نظافة .. وابوه بيحنن علينا لحتى نقدر نعيش
بس ماني بايعة حالي

بهديك الليلة ضل يتصل علي .. سكرت موبايلي وبكيت بحضن امي لشبعت
تورمو عيوني وحسيت نار عم تمشي بجسمي من القهر والوجع

شمس : بس يا بنتي بكفي .. الشب عرض عليكي الزواج ما غلط بحقك

رفعت راسي من حضنها و وشي احمررر من البكي

دانة : زواج بالسررر؟ لهل درجة انا بينخجل فيني ؟؟

وهون صار الموقف الي غيرلي حياتي .. بعمري ما رح انساه

حطت امي ايدها على خدي وبايدها التانيه مسحتلي دموعي
اتطلعت بعوني بثقة وقوة وقالتلي : طول عمرهن العالم بيتطلعو فيكي وبيتغنو بجمالك
عيونك وشعرك واخلائك .. طول عمرك كنتي مضرب للجمال يا بنتي
بس حظك قليل .. طلعتي ولا نزلتي اسمك بنت الشغاله

كنت عم اتطلع بعيونها .. جوااااااااات عيونها و عم راقب اللمعه الي بعينها وما عندي شي اعترض عليه لان كلامها كتير واقعي وصحيح

شمس : وهلأ .. هلأ انفتحتلك طاقة من السما … يا مجنونة … رح تصيري سلطانة ؟

لسبب غريب البي دئ !! سلطانة ؟ ههه مين انا ؟

وكفينا هديك الليل وامي ما وقفت حكي … لوقت ما تعبت ونمت بحضنها وهي عم تلعب بشعري…
بس الحكي الي حكيتلي ياه
ضل صاحي جواتي

#السلطانة_بقلم_مال_الشام


الجزء الثالث 

صحيت الصبح فتحت جوالي…اخدت دش و قعدت لافطر و رن الموبايل… كان حيان
رديت عليه و قلتلو انو يجي لعندنا اليوم المسا امي بدها تحكي معو لان هي هيك طلبت مني بعد ما اقنعتني و فهمتني شو لازم اعمل و كيف بدي اتصرف. ..

و طلعت عالدوام و حاولت اتجنبو بكل الطرق…كان البي يلهفلو وهو يتطلع علي وما شال عيونو عني… نظراتو بتدبح…

المسا دق باب البيت… كانت هي دقتو بميزها من بين الكل
ركضت فتحتلو و ابتسمت…. ضحكلي هو كمان

مسكتو من ايدو و قلتلو تعال معي…

فتنا لجوا و كان كل الوقت عم يتطلع فيني بعيون كلهن حب و امان، حكتلو امي انها موافقه على زواجنا و تفاجئنا بحيان مجهز كل شي و ترجى امي توافق تخليه يروح هلا يجيب الشيخ و الشهود!! قلنا انو مافي داعي للتاخير و هو مرتب وضعو … ما كنت متخيله امي توافق عالاقل كان بدي وقت لجهز حالي بكم غرض بس هي كان بدها تتم هالجوازة بسرعه…

هديك الليله كتبنا الكتاب و سهر عندنا لاخر الليل على اتفاق انو رح يجهزلي بيت يليق فيني و بعدا مننتقل عليه و بالوقت المناسب بخبر اهلو…

وبالفعل هيك صار…
بعد اربع ايام اجا و اخدني من بيتنا و كنت مظلعه معي شنته صغيرة… و دعت امي وطلعت معو بالسيارة و كنت خجلانه كتير…
حيان: طالعة حلوه..
دانة: شكراً
حيان: مو مسدئ اني حصلت عليكي
ابتسمت بدلال: لنسوف ازا رح تعرف تحافظ علي.

مسك ايدي و باسها و قلي ان شاء الله…

تجوزت انا و حيان و مرينا بايام احلى من الاحلام… كان شي متل الكزب
اخدلي اجازه طويله…
جهزلي احلى بيت… شقة كبيره و فخمة كتير و مجهزة بكل الادوات الكهربائية الي بتريحني…
كان يعاملني بكل حب و احترام وما حسسني اني اقل من مستواه بالعكس كان يعلمني كل شي ويحب بساطتي …
شفت معو شغلات بحياتي ما توقعت شوفا
جد مرقت لحظات حسيت حالي مو بس سلطانه…ملكة كمان!

بهاد الوقت مشروع زواج حيان و غدير ما تسكر
و عم قول مشروع لانو فعلاً كان هيك…

بس ثقتي بحيان كانت ما تخليني خاف و اطمن انو مستحيل يتطلع بغيري

امي كانت تجي ع بيتي و تنام عندي كتير ايام… لان حيان مو عطول ينام عندي… نضل سهرانين عم نضحك ومبسوطين ببيتي الكبير و بحياتي المدلله… حياتنا فجأة انقلبت و صار كل شي حلو

بيوم من الايام كنت مداومه… و عم اشتغل عالكومبيوتر…
اجت فرح موظفه بالشركة و كانت عم توزع حلو عالموظيفن
وصلت لعندي و ضيفتني و اخدت قطعه

دانة: ممممم طيبه كتير بس شو المناسبه… ليكون انخطبتي وليه؟

فرح: ههههه لا شو مفكرتيني متل بعض عالم بخطب و بتجوز و ما بخبر حدا؟

دانة: تضرسي ما بتبطلي عادة زت الحكي…

و اخدت كمان قطعه و عم اكول

دانة: امانه جد بالله شو المناسبه؟؟

فرح: اسكتي والله لو علي كنت ضيفت قهوة مرة… هي ضيافه من الاستاز ابو حيان حلوان خطبة ابنو على غدير هالسرنوة ضلت وراه وراه لفتلتلو عقلو يلا رايحه ضيف الباقين

حسيت حالي اختنقت باللقمه علقت بحلقي و صرت اسعل… شربت مييي و ركضت ع التواليت
حسيت نفسي داق و ضربات قلبي زادت!!

صرت ابكيييي و صرررخ جوا و عم كرب حالي،، لك اكلت حلوان خطبة جوزي!!!! … غسلت وشي و جسمي كلو عم يرجف و طلعت ع مكتبي ضبيت اغراضي و الكل منتبه علي انو ماني طبيعيه حتى زميلتي ساعدتني لضب اغراضي بالشنته
لان كل شي كان يوقع من ايدي وما عم اعرف جمع حالي…

نزلت بسرعه و انا مو شايفه حدا قدامي… و انا نازله…
شفت حيان و ابو مجد واقفين سوا و عم يضحكو!!!

نسيت انا وين
ومين… اتطلعت فيييه و دمعتي نزلت… لمحني و تكركب كتير
اختفت ضحكتو و مسح وشو بايدوو و تغير لونو

ضلينا نتطلع ببعض… لوقت ما تزكرت انو نحنا بالشركة
شلت عيوني عنووو
و كفيت طريقي لاطلع من الشركة… كنت دايخه و رجلي ما عم يحملوني…
لهيك تفركشت ووقعت من عالدرج… و الكل التمو علي

#السلطانة_بقلم_مال_الشام 

الجزء الرابع 4

صحيت كانت امي بالغرفه و حيان و مجد.. و كنا بالمستشفى

شمس -امي-: الحمدلله الحمدلله ليكها صحيت

مجد: سلامتك دانه خفنا عليكي كتير

ما كانت صحتي مساعدتني لدقق بكلامو… بس حيان توتر كتير
قعد عالكرسي و قلو لمجد ليش لتخاف عليها

و بهي اللحظة فاتت الممرضة… : الحمدلله عالسلامة مدام

كنت بدي قلها ماني مدام لاني مدركة لوجود مجد بس حيان سبقني لانو خايف ينكشف قدام اخو مرتو الجديده

حيان: دانة مو متزوجة

الممرضة: عفواً كيف يعني؟ دانة حامل و انا جيت طمنكن انو الجنين بخير

ضربت امي على وشها و صارت تستغفر ربها
وحيان وقف من مطرحو و قلها دانة حامل؟؟

الكل كان موقفو طبيعي…إلا مجد!!

مجد قرب لعندي و قلي دانة!!!! شو عم يصير!!
خجلت كتيرررررر و لفيت وشي بعيد عنو
مسكني من دئني و لف وشي عليه و قلي لا تخافي احكيلي شو القصه؟

حيان كان واقف ورااه و الشرار عم يطلع من عيونووو!!

دانة: مجد ما تفهم غلط انا متزوجة

مجد: متزووووجة!! ..

دانة: ايه اسال امي كمان

مجد: خالة؟؟!

شمس: ايه ابني مزبوط…

مجد: لك كيف يعني ليش ما حكيتوووو!!!
عصب و ضاج طلع من الغرفه

ردت فعلو كانت مو متوقعه بس كانت لصالحي لان حيان كتير غار…

حيان: ليش ما قلتيلي انك حامل؟

دانة: شوفة عينك ما كنت يعرف… و انت ليش ما قلتلي انو بدك تتجوز مشان باركلك؟

حيان: انا كمان ما كنت بعرف..

دانة: هلأ صرت تعرف… و بدك تفهمني شو عم يصير

مشكلتي انو امي دائما كانت لصف حيان، حتى باصغر خناقاتنا تسكتني و تقلي انو الحق معو و هي كان الها سيطرة كبيرة علي و تأثير قوي…

طلعنا من المشفى و رفضت روح معو عالبيت رجعت مع امي
وقعد يقنعني انو هالزواج شكلي و صفقة عمل و هو مجبور و بحبني كتير و انا النار كانت شاعله بصدري…
وصى امي تنتبه علي و تقتعني اعقل و ارجع على بيتي…
و بالفعل امي للمره التانيه زكرتني انو انا سلطانه و ما لازم اضعف و اتخلى عن جوزي لغدير…
كنت عم موت كل ما اتزكر انو جوزي رح يتجوز!!
وبعد ما حسبتها من كل الجهات…
رجعت على بيتي بشرط!! انو امي تشتغل عند غدير و حيان بعد زواجهن لضل متاكده انو زواجهن شكلي و مافي شي بيناتهن

حيان: يعني رح تكون مراقبة علي؟

دانة: متل مابدك افهمها انا هاد شرطي، و ازا انت عم تقول انو ما رح تلمسها وما بتحبها معناها ما رح يدايئكون وجود امي صح؟

شمس: بنتي شو هالحكي؟

حيان: موافق…

وافق حيان و امي قبلت مكرها بس مشان تحافظ على زواجي لان كنت راكبة راسي…

حيان ما تغير معي بالعكس كان طاير عقلو انو جاينا ولد و يدللني و بالاخير اتفقنا اترك الشغل مشان صحتي و مشان محدا ينتبه علي انو حامل..

كتبت استقالتي و رحت لقدمها… ابو حيان ما كان بمكتبو… وما كنت بدي شوف غدير
رحت لعند مجد ليوقعلي الاستقالة…
وقعها بدون ما يتطلع بوشي… وما سالني ليش
كنت رح اطلع من المكتب..

مجد: ديري بالك على حالك

دانة: شكراً كتير… و انت كمان

مجد: يمكن لو نطرتي شوي كان كتير شغلات رح تتغير

دانة: متل شو؟

مجد: مو مهم… الله يوفئك

حكيو كان مفهوم بس كنت عم اجدبها لاتهرب وما حكيت شي لحيان مشان ما يتدايئ

امي كانت تاكدلي كل يوم و تحلفلي مية يمين و عظيم انو غدير و حيان متل الاخوان و ما بطيقو بعض… و بيوم من الايام
اجت امي لعندي ع البيت و نفسها مقطوووع و لونها مخطوف

شمس: جيبيلي مي بسرررعه

ركضت جبتلها مي و شربتها و حاولت افهم شبها و متت رعبه لحكت!!

شمس: غدير… غدير

دانة: شبها بطيخه؟؟

شمس: بتخون حيان… بتخونو مع واحد… انا كنت شاكة بس اليوم تاكدت… لحقتها و هي نازله… كان ناطرها ورا البيت
ضمها و كانو يضحكو… يا لطييييييف يا لطيييييف

طبعاً انا طرت من الفرحة و ركضت لجيب الموبايل خبر حيان… مسكتني امي من ايدي

شمس: لك مجنونه انتي!!! مستحيل يسدئنا رح يفكرنا منحكي هيك ليطلقها… هالحكي ما رح يعرف فيه حيااان ابداً فهمانه!!

#يتبع

#السلطانة_بقلم_مال_الشام 

الجزء الخامس 

كان كتم هالسر اصعب علي من الموت بس ما قدرت احكي لان كنت خايفه من كتير شغلات نبهتني عليهن امي، بس من جهة تانيه ارتاح بالي انو غدير عقلها مو بحيان و هيك صرت ارتاح اكتر و اطمن اكتر…

صرت بالشهر الرابع و حياتي شبه طبيعيه… لوقت ما اجاني اتصال من ايهم، رفيق حيان الوحيد الي بيعرف بعلاقتنا كان صوتو غريب كتير و طلب مني روح عالمستشفى فوراً لانو حيان عمل حادث بالسيارة…
وقع قلبي رنيت لامي و رحنا فوراً و هنيك خبرونا انو حالتو حرجة
امي اضطرت تحكي مع اهلو الي استغربو شو سبب وجودي هناك بس من الرعبه محدا انتبه انو انا حبلى ..

كنا كلنا على اعصابنا تفاصيل الحادث كانت شي متل الكزب
قالولنا انو كان عم يسوق بسرعه جنونيه! سيارتو كلها محترقه و طلعوه بصعوبة… ضل بغرفة العمليات 7 ساعات…
و انا عم ابكي متل المجنونة و غدير حالتها متل حالتي و ما حدا كان فهمان انا شو جايبني… بس ايهم وقف جنبي و ضل يطمنا انو هلأ رح يطلع حيان و كل شي منيح…
انفتح باب غرفة العمليات…
طلعو تلات اطباء و الممرضين. و كلهن تعبانين و مشو بسرعه و ما وقفو ليردو على اسألتنا
كأننا مو موجودين…. ندهلهن ابو حيان و حاول يفهم منهن بس ما ردو عليه
بعد دقايق طلع ممرض… وقف على باب غرفة العمليات الي كنا ناطرين عندها… و قلنا ( البقية بحياتكن)

و مات حيان!! انخطف من بين ايدينا
حبيبي راح

كانت هي اكبر صدمه بواجها بحياتي…
رجعت ع بيتي مكسورة… دموعي و صراخي هداك اليوم كان تصريح واضح انو في علاقه بيني وبين حيان
الوحيد الي فهم شو هي العلاقه هو مجد!!
الي كان يراقبني من بعيد…

ضليت شهرين قلبي محروق على جوزي و الدنيا مسكرة بوشي ما صبرني الا وجود ابني او بنتي… قطعة من حيان كانت مصبريتني على كل الوجع الي عم حسو … فضيت الدنيا علي
كنت اشتقلو كل يوم اكتر و اتزكر حبو الي و حنيتو علي
لوقت ما وصلني خبر جنني و ما ضل فيني عقل!!

شمس: سمعتي هالخبر؟

دانة: والله يا امي شوفة عينك انا بهل بيت لا فوته و لا طلعه ومو قادرة اسمع شي من حدا

شمس: ممممم يعني ماعندك خبر انو غدير طلعت حامل؟؟

انا سمعت هالكلمتين من هون و طار عقلي طيب امي كانت تاكدلي انو حيان و غدير متل الاخوان و حيان كمان كان يحلفلي معناها هاد مو ابن حيان و هي استغلت انو مات و قالتلهن هلأ انها حامل لتنسب الولد لحيان ؟؟
امي ضلت ساكته… لوقت ما شفت على وشها نظره انا بعرفها
لما امي تكون هيك بكون في عندها حكي بدها تحكيه

شمس: بنتي.. حيان الله يرحمو راح… و بطنك كبر و صار لازم تاخدي حقوقك كامله!!

ما فهمت عليها… و ضلت كل الليل تشرحلي شو رح نعمل و كيف رح نواجه اهل ابو حيان… و كيف لازم قوي حالي و ما اضعف
و انا وافقت كنت جاسة هاد حقي من زمان و اجا وقتو… و جهزت حالي لبكرا… اليوم الي رح اخد فيه مكاني الصحيح… محل ما لازم يربى ابني و يكبر ببيت ابوه!
و كان في ببالي هدف تاني ما وضحتو لامي مشان ما تمنعني… كنت بدي فوت هداك البيت مشان خليهن يعرفو حقيقة غدير
غدير الي غصبتني اقبل فيها ضرة… بسببها انحرمت عيش ك زوجة طبيعيه
كتير ايام انحرمت من حيان… كان لازم هالايام تكون الي!!
ما لحقت اتهنى فيه… و هلأ شو!!
هلا راح و ضلت حسرة بقلبي و ما رح اسمحلها تكزب عالكل و تخدعهن

كل الليل ما نمت بس امي طمنتني انها واقف جنبي و عم تدعمني…وهاد الشي كان كتير مطمني الحمدلله

طلع الضو… جهزنا حالنا.. و رحنا ع بيت اهلو لحيان
لنعلن انو انا مرتو ع سنة الله و رسولو
و الي ببطني بكون من لحمهن و دمهن… بكون ابن حيان

#لسلطانة_بقلم_مال_الشام 

الجزء السادس 
-6- 

في بيت ابو حيان…. الي كل عمري كنت فوت عليه لفاية
فتت بخطى ثابته و عيون كلهن عز و شموخ…
وقفت امي قدام العيلة الي اجتمعو كلهن على باب البيت ليعرفو شو سبب زيارتنا و حكتلن انو انا و حيان متزوجين بالسر و هي خجلانه لانو ابو حيان اعتبرها طعنتو بظهرو وهو الي كان معيشنا كل الوقت
غدير ما وفرت الفرصه لتكذبني!! وهون انا طلعت عن صمتي و قلتلها انا حامل ب ابن حيان لهيك التزمي حدودك!!

و تبدلت اجواء البيت من زعل و غضب لفرررحة عظيمة
ام حيان ركضت وضمتني وبوستني و قالتلي يعني حفيدي ببطنك؟
انبسظت كتير انها تقبلتني و تفاجئت!! ما كنت متوقعه الموضوع بهل بساطه هي بس الحقيقه انو ابو و ام حيان كان مكسورين كتير بسبب موت ابنهن و امي ورجتهن عقد الزواج الي خلى غدير تخرس… و تطلع بنظرات كلهن كره و غيره
كان كل شي تمام و بلشت ارتاح لوقت ما غدير زتت كلمه طعنتني بشرفي… و لمحت انو هاد الولد مو ابن حيان!!

علقت امي معها و بالاخير يكل وقاحة قالت غدير اثبتولنا بفحص DNA يثبت انو هاد الطفل ابنو لحيان!!

كنت بدي افضحها بس مسكت اعصابي لسببين
الاول انو الفحص رح يسكت الكل ويقطع الشك باليقين و انا بدي وقت يجي ابني ما حدا يشكك بنسبو لهيك لازم سكر الموضوع..
التاني انو ازا فضحتها هلا رح بين كأني بحاول ادافع عن حالي و بألف من عندي لهيك بلعت الكلمه و سكتت… ووافقت اعمل الفحص مع انو ابو حيان رفض و وقف بوش غدير و بهدلها و حاول يطيب خاطرلي و يحلفلي انو غلاتي بهل بيت متل غلاة حيان الله يرحمو… بس انا اصريت
بعد ما طلعت نتائج الفحص ايجابية غدير كفت بلاها عني و ما كنت اتصادم معها كتير
بيت عمي فصلونا عن بعض اعطوها الها طابق و الي طابق مشان ما كتير نشوف بعض … لوقت ما شرف أمير على هالدنيا 😍😍

ابني و ضو عيوني هو بس الي حسسني اني سلطانه
لا المال و لا البيوت و لا الاملاك عملتني سلطانه… بس ابني

و كالعاده فرحتي ما دامت توفت امي الله يرحمها… و فتت بحالة يئس ما طلعني منها الا شخص واحد (( مجد))
كان يزور اختو و يطمن على حملها… و يطلب يشوف ابني امير و يحبو كتيررر
بفترة العزا وقف معي وواساني و كان سند الي و بضهري مع الايام صار يحاول يتقرب مني باسلوب رومنسي كتير و بحنية ما بتنوصف و بلشت انجذبلو
رجولتو… شخصيتو… يا الله كلو على بعضو بطير العئل
كل شي فيه كامل… الا شي واحد
انو اخوها لغدير!!
بعدي ب 4 شهور خلفت غدير و جابت ولد كمان و سمتو حاتم
و انا كنت عم فور و اغلي لاني ما بعرف هالولد مين ابوه و ازا لسه عم تتواصل معو و لا شو…و محسوب ابن العيلة و مكانتو بمكانة ابني امير.. ابن حيان الحقيقي!!
بس كنت ساكته مجبرة مشان مجد الي كان شايلني ع كفوف الراحة
وما ضللي غيرو بعد وفاة امي… انو وسخ سمعت اختو كبيرة كتير! و رح اخسر اخر شخص بحبني و بحميني…

هيك لوقت ما اجا عمي بيوم و اقترح علي سجل جامعه احسن ما ضل هيك وحيدة بالبيت حبيت الفكرة كتيررررر و الكل شجعني…

و ابني بلش يكبر قدام عيوني… يا الله شو كان يشبه حيان
نسخه مصغرة عنو!!

بهداك الوقت مجد فاتح عمي ابو حاتم بموضوع زواجي انا وياه!!

ابو حاتم كان شخص اكتر من رائع حنون كتيررررر
قعد معي و كان كتير لطيف و قلي انو انا لسه صغيرة و حلوة كتير ومابدهن يظلموني و يوقفولي حياتي
و مع مجد بيطمنو على ابن ابنهن لانو بيعرفوه منيح…

وافقت….لان مجد كان بيعشقني…. وحسيت انو معو رح انبسط عنجد و اتهنى

الخبر كان متل السم على غدير.. جنت بكل معنى الكلمة
محدا قدر يهديها الا كف مجد ع وشها!
الي قلها دانة خط احمر… و انتي تجاوزتي حدودك…

تحدد موعد عرسنا بعد 5 شهور

بهل وقت بلشت شوف من غدير نجوم الظهر
اهانات و احتقار و تلطيش حكي و مشاكل مع بيت عميييي
دوامه فتت فيها و ما بقى عرفتلها اخر

لوقت ما صار الموقف الاخير… الي خلاني ما عاد احسب حساب لحدا و لا حتى لمجد
و خلاني قرر احكي هالسر الي بقلبي و حط راس غدير بالارض
هيك قررت لما اجيت و لقيت ابني عم يبكي و يتوجع و قلي انو غدير كتير بتضربو و بشكل يومي…

صار لازم نحط النقاط على الحروف…
اول شي قررت اعملو هو رد الصاع صاعين الها

#السلطانة_بقلم_مال_الشام

الجزء السابع
-7- 

كانت غاصه بنفسي فحص ال DNA الي خلتني اعملو لانو اهانه لكرامتي… لهيك قررت اعمللها متلو ليصفى حسابنا و يكون بايدي دليل ملموس….
دبرت عينة من ابنها حاتم و بعتتهن عالمختبر ليطابقوهن مع الحمض النووي لحيان الله يرحمو…
النتيجة كان بدا اسبوع اتحملتو بطلوع الروح

رحت استلمت النتيجة و انا واثقه 100/100 انها سلبيه وانو هالطفل مو ابن حيان… انا كنت واثقه انو ما لمسها ابداً
كنت عايشه معو و اسالو بالنهار الف مره و هو يضحك و يقلي ما بلمس غيرك لو موت… و امي تاكدلي حكيو…

جمعت الكل…. و مسكت المغلف بايدي…

و بلشت حديثي

دانة: يمكن انتو ما الكن خلئ علي…و انا ما بدي اعمل خطاب و القي محاضرة…
انا و حيان حبينا بعض ، و تزوجنا بشرع ربنا… كل يوم عم عيشو بهاد البيت عم يكون متل السم لان غدير مو تاركتني بحالي…
لما حيان الله يرحمو تجوزها كان مجبور… و مغلوب على امرو بس مشان يرضيكن…. بس هو ما حبها بنوب لغدير و لا كان يطيئها
و امي كانت تشتغل عندهن بشرط مني مشان اتطمن انو مافي شي بين جوزي و غدير و هي كانت تاكدلي انهن متل الاخوة بالبيت…

وهون انفجرت غدير من الضحك… : هههههههههههههههه ههههههههه لا لا ما عم اتحمل… هلا امك التلك انو نحنا كنا عايشين متل الاخوة؟
ما كانت تئلك انو حيان كان يموت عالزهر علي لما البسو؟
ما كانت تئلك انو كان يبعتها مشواير ليفضالنا الجو انا وهو؟

جدبة انتي مسدئة حكيهن؟ الله يرحمك يا حيان شو كنت رومنسي و لسانك حلو ، ياما امك فوتتلنا فطورنا على غرفة النوم و نحنا سوا.. و حيان كان يحبني و مبسوط معي كتير

دانة: لا تكزبي ايييه؟ لا تكزبي…. اصلا انا حسبت هالحساب

طلعت المغلف و فتحتو و اعطيتو لعمي و قلتلو شوف بعينك هاد نتيجة تحليل DNA لحاتم و اكيد مو متطابقه مع حيان شوفوها

غدير: عملتي لابني تحليل اثبات نسب يا دانه؟؟؟!!!!

دانة: ايه عملتو… متل ما قبل سنه بالتمام طعنتي بشرفي و خليتيني اعملو و طلعت مظلومة… بس انتي هلا رح ينكشف وسخك للكل

وهون ابو حيان ضرب الارض بعكازو و قلي اخرسييييي

دانة: الي عم تقلي اخرسي؟ قول الها هالبلا اخلاق

ابو حيان: والله… ثم والله… ثم والله
لو مانك ام حفيدي كنت زتيتك بالشارع…

و قرب مني و رمى الورقه بوشي…

ابو حيان: التحليل ايجابي و الحمض النووي متطابق..

الكل اتطلعو فيني باحتقار ع غرفهن و انا ضليت مصدومة بارضي!!! مسكت الورقه من الارض و اتطلعت فيها…

دانة: لا في غلط… هي… هي..
هون في خربطة مستحيل…

شو يعني!!
كيف هيك ما عم افهم؟؟

وبلشت ارجع بذاكرتي و اربط الاحداث…
امي عملت هيك باتفاق مع حيان لضل على ذمتو و ما اطلب الطلاق
كانت تغطي عليه… كانت تكزب علي
وحيان كمان استغباني
لك لييييش… ليييييش ياربي لييييش لييييش…
غدير ما وفرت فرصه و اتصلت ع اخوها تبكي وتقلو انا شو عملت فيها… اجا بنفس النهار ع البيت و حط الخاتم قدامي و قلي ما توقعت كل هالشي يطلع منك… كنت تعبانه كتير وما قدرت جاوبو ما قدرت احكيلو عن الوجع الي بقلبي و لا فهمو شو الي صار

بعد هالموقف ما ضللي عين واجه حدا
كان البي مكسور و ضعيفه
الكون كلو ما كان واسعني…. كل السعادة الي كنت عايشتا كانت مسرحيه

مسرحية محبوكة من امي… و حبيبي… يا خسارة كل دئت الب دئت باسمو

يا خسارة…

رجعت ع بيت امي الصغير و المعتر
كل زاوية كانت تشعل بقلبي ناااار و حرقه….
بذكرى وفاة حيان السنوية رحت ع قبرو و بكييييييييت من كل البي و عاتبتو لانو خدعني… حكيتلو اديش عزبني هو ميت و هو عايش
دانة: انا شو عملتلك لتعمل فيني هيك؟ تتفق انت و امي علي لتقنعوني انك عايش مع غدير بس زواج عالورق!!!
و امي تصير تقنعني انو غدير بتخونك مشان اطمن و شيلكن من راسي!… لو تجي تشوفني كيف عايشه…
لو تعرف حياتي كيف بشعه… انا عم موت….عم اتعزب كتيررررر…. كتير… والله كتير…

و لحكمة من رب العالمين مجد كان جاي يزور قبر حيان و سمع كل شي
سمعني بكل كلمة قلتها و كل حرف حكيتو … وقت مسكت ايد ابني و قمت لنطلع من المقبرة التفتت و شفت مجد عم يتطلع فيني و مصدوم من الي سمعو…. قرب لعندي و ضمني لصدرو و كنت ابكي من كل قلبي…. مسح ع شعري و قلي هس خلص لا تبكي

دانة: تعبت

مجد: اهدي، كل سي رح يصير منيح

دانة: كيف!! الي انكسر ما عاد يتصلح

مجد: وحياتك لصلحو… بس روقي… انا بحبك دانة
بحبك كتير و اشتئتلك…

وعدني يعوضني و يخليني سلطانة قلبو كل العمر مسكني من ايدي و اخدني ع بيت ابو حيان
جن جنان غدير بس شافتنا بس ابو حيان سكتها و قلها هي مرت ابني متل ما الك بهل بيت هي الها و اكتر لانها ام الصبي الكبير
ما وسعتني الدنيا من هالكلمه الحلوة الي سمعتا منو
قلي اشتقنا لحفيدنا و ما بجوز تبعديه عنا…
بستلو ايدو و اعتزرت منو بخصوص الي صار…
و مجد شبك ايدو بايدي: باركولنا يا جماعه… بدنا نعنل عرسنا هالكم يوم…

تم عرسي انا ومجد متل ما كان مخططلو تمام كنا مبسوطين بس غدير ما حضرت العرس و ام حيان توفت بعد العرس باسبوع لان كانت مريضه كتير…

هيك خلصت حكايتي يا امي و جبت اخواتك حيان و مي… و انت كبرت و صرت نسخه عن ابوك.. حكيو و مشيتو و نظراتو
سبحان الي خلئك…

امير: الله يقدرني يا امي وعوضك عن هالايام الي راحت سعاده وفرح

دانة: تئبر البي والله شوفتك ادامي شب مشورب بترد الروح شو بدي اكتر من هيك يا حبيبي
الله يسامحها لستك شمس عيشتني بكزية و راحت و خلت الكزبة عايشه براسي

امير: الله يخليلي ياكي يا ست الكل… بسيطة امي بكفي ابي مجد بموت عليكي

دانة: و يخليلي ياك ياحبيبي… استحي يا ولد شو ازا حكيتلك قصة حياتي بتاخد وش؟

امير: ههههههههه سلطانة قلبي انتي الله يطول بعمرك

#تمت

52 تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.