الجزء الرابع والاخير من احببتك

68 8٬041
 

الجزء الرابع والاخير من احببتك

الجزء الرابع والاخير من احببتك

الجزء الرابع والاخير من احببتك

الجزء الرابع والاخير من احببتك , معكم صديقة زاكي الشيف الموهوبة ,ام الوليد 👬ووضاح 💕 هذه المقالة تأتيكم من قسم المنوعات في زاكي, اقرأ  الجزء الرابع والاخير من احببتك ونتمنى لك قرأة ممتعة, ولو حابب ترجع الجزء الرابع والاخير من احببتك  احفظها على المفضلة على تطبيق زاكي لتقرأها في أي وقت وبدون انترنت

المقادير

  • .[٤/‏٤ ٣:٢٧ ص] الوليد: أحببتك❣ 💕الجزء ١٠💕 من مختصرات الحياة : ما في فرحة دائمة ولا حزن مستمر”. اخذت شهلا الجوال وعطت سما مشغول .. ناظرت لي بعصبيه ونطقت : تبين تعرفين شي اعرفيه من زوجك وبس … لاتصدقين انها بتصف معك ضد اختها .. اعقلي يافجر .. الرجال عطاك فرص وفرص وانتي كل يوم تصدمينه مره تتقبلينه وعشره تصدين ..! انتي عندك انا واهلك لو علاقتكم مو بذاك الزود .. وعندك سعد ولمياء وطارق .. اما ليث !! لاأم ولا ابو ولااخ ولااخت ماعنده غيرك ؟؟؟؟؟ نزلت رأسي وشهلا قامت وهي معصبه .. تنهدت بتعب مدري ليش مو فاهمتني …! انا صح احب ليث لكن احس حياتنا راح توقف باي لحظه .. حياتنا انبنت على غلط .. مع اي مشكله ..بتنتهي … انا ساكنه فوق اعدائي .. وهو اخذني من وسط اعدائه .. صعب نعيش كذا ..! مسكت جوالي ودقيت عليه … مارد ! استغربت رجعت دقيت ولارد .. وقفت بقلق معقوله تزوج .. معقوله اليوم ملكته رحت لشهلا اللي تصحي ولدها بيروحون لبيتهم ..
  • ناديتها بضعف : شهلا ساعديني ناظرت لي بزعل وقالت : ماحد يقدر يساعدك غير نفسك والله .. انا تعبت منك : ادق عليه مايرد .. مايردد اخاف تز قطعت كلامي بضحكة إستهزاء .. ولبست عباتها ووراها ولدها وشغالتهم . .. خير شفيها ذي زعلت ..!! دقيت على سعد ورد علي بالعله : سعد شفيك .. وكمان صاحبك اختفى من الظهر ادق عليه مايرد .. رد بهدوء : هو كلمني العصر ويبيني اجيبك له لان عنده شغل كثير ..خليك جاهزه بكرا فالليل .. رديت وانا حاسه في شي : لا ابي توديني الحين ضحك علي سعد ورد : كل ذا شوق انتظري لبكرا الحين الساعه 1 رديت بعناد : لا تكفى تكفى ابي الحين رد وهو فاقد الامل فيني : خلاص ابشري يلا تجهزي والله يعيني على الخط فهالليل .. جهزت شنطتي .. شفت امي تصلي الوتر انتظرتها استأذنت منها وقالت لي خلاص من بعد زواج سعد لاتجين الخط تعب عليك انا مابقى لي شي عن الحداد وبصير اجيك ..
  • حضنتها بقوه .. وطلعت لسعد المعصب .. : عمه والله دايخ عالاقل مخليتني انام بس رديت بهدوء : ماعليك بتنام هناك عندنا وتمشي لارتحت ابتسم واعجبه الكلام …مشينا على بركة الله وانا خايفه ..جلست اتخيل كل شي سيء بيقابلني .. وصلنا نزلت شنطتي واخذها سعد مني بالقوه .. ركضت للبيت وانا قلبي يرقع طول الطريق ندق عليه انا وسعد ولايرد .. فتحت الباب دورته بأجزاء الشقه .. سمعت صرخة سعد … : لييييييييييييييييييث مغصني بطني .. وانا ارجف. .. شفت سعد شايله بدون قميص وجرحه شكله بشع صرخ علي : لاتخافين مافيه شي يلا امشي معنا .. له نص ساعه بالغرفه وماحد جاء يطمنا .. اول مره اشوف ليث بهالهدوء والضعف .. كان فاقد الوعي ..والحمدلله لحقنا عليه .. ندمت على تفكيري السيء فيه ..
  • كل يوم يثبت لي انه افضل مني بكثير ….. طلع الدكتور وقف سعد يسأله .. الحمدلله نظفوا جرحه وخيطوه .. وحرارته نزلت .. كان معاه التهاب بالجرح رفع من درجة حرارة جسمه .. 12 مساء … جالسه اتأمله وهو نايم مثل الاطفال …يدي حاضنه يده .. وسعد نايم على الكنبه ياقلبي تعبته معاي .. شفته فتح عيونه .. قربت له بهدوء …، ناظر لي حسيته مستغرب همست له : امس رجعنا انا وسعد الساعه 1 وحصلناك بالشقه مغمى عليك .. جبناك هنا والحمدلله بس التهاب فالجرح .. سمعنا صوت شخير سعد ولف ليث يناظر له وهو مبتسم .. حسيت فيه شي .. كأنه زعلان مني ! توقعته يحضني ..يطمني بكم كلمه !؟ جلست بهدوء فكرسيي وانا اتأمله .. شفته رجع غمض عيونه بتعب .. وقبل لاينام قال لي : صحي كيس النوم ذا وخليه يوديك للبيت وجودك ماله داعي بس تعب عليك انا الليله بطلع ان شاءالله .. وقفل عيونه ونام مثل ماتوقعت ..
  • ليث متضايق من شيء … صحيت سعد ورحنا للشقه حاولت فيه يكمل نومته هنا لكن رفض وقال ان عنده اشغال وتجهيزات لزواجه باذن الله .. ودعته وانا ادعي ربي يحفظه ويسعده اخذت دش بارد .. وتذكرت بكرا ببدأ دوام .. افف تعودت على الراحه والنوم .. ومن بكرا بيبدأ التعب .. انسدحت على سريرنا وانا اشم ريحته فيه ابتسمت بعشق وغفيت … صحيت الساعه 9 دورت ليث بعيوني ماشفته توضيت وصليت .. طلعت دجاج وانا خاطري بصينية دجاج بالخضار ..رتبت البيت مسكت جوالي بدق على ليث ..سمعت صوت الباب عدلت لبسي اللي كان قميص نوم اسود طويل شفته دخل وقفل الباب ..
  • جيت قدامه ابتسم لي ببرود ! حضنته بقوه وانا احس ببروده يقتلني .. جلسته على الكنب وخليت جلسته مريحه رحت للمطبخ وضبطت العشا وريحته بس تشهي … سويت بالعصارة عصير برتقال طبيعي وضبطت السفره .. جيت بناديه لقيته يطقطق بجواله وحواجبه معقوده .. شافني وقام بدون كلام تعشينا بهدوء وانا مقهوره من بروده ..! خليته بكيفه مستحيل ارمي نفسي عليه … طلع ينام وتركني بحيرتي .. غسلت مواعيني وانا معصبه …المشكله شبعانه نوم مدري شسوي ! جلست قدام اللاب وضبطت محاضراتي .. طلعت لي لبس وكويته جهزت اغراضي .. وانسدحت على الكنب بطفش جتني رغبة بالبكاء مدري ليش صده حزني .. ! تجمعت دموعي بسرعه وفلتت مني شهقه رفعت رأسي وشفته ..اخخخ انحرجت بيقول ذي مو صاحيه بس والله الحمل لاعب بنفسيتي .. صديت عنه وشفته جلس قدامي عالارض .. مسك يدديا وسحبني لحضنه .. انحرجت من الوضع احسه يعاملني كأني طفله ..سمعت ضحكته العاليه كأنه كان كاتمها وماقدر .. رفعت رأسي بزعل شفت عيونه تتأملني وهو يردد : انا آسف اذا كنت سبب زعل هالعيون () صحيت الفجر وانا رايقه .. مالقيت ليث بجنبي اخذت دش بارد وصليت .. طلعت ادور ليث لقيته بالحديقه يسقي الورود ابتسمت لمنظره .. واضح التعب عليه ..عيونه ذبلانه ونحفان مره .. قربت منه وانا خاطري اتجرأ .. لكن للأسف معاه حتى الكلام يختفي ..
  • لف علي ورفع حاجبه بحده : ادخلي والبسي عدل كذا تمرضين ابتسمت له وهزيت رأسي مثل الاطفال .. احب اهتمامه فيني الله لايحرمني منه. ، جففت شعري وانا احسه طال مره وصل لنص ظهري يبي له قص واهتمام ..رفعته بوني تيل ولبست تنوره رصاصيه ميدي وبلوزه اصفر بابيض لبست عدسات رماديه وكثفت الماسكرا وحطيت روج زهر .. لبست عباتي وانا متوتره شفت ليث بالمطبخ يسوي له كوب قهوة .. ناديته يوديني بسرعه وانا اناظر للساعه توها صارت 6 بس ودي اعرف الجامعه ومبانيها خاصه اني ماقد دخلتها .. عصب ليث وهو يبيني افطر وعدته اني افطر بالجامعه ورضى .. طول الطريق وهو يهديني ويرفع من معنوياتي … احس ارتحت من كلامه الهادي .. وصلت وقلبي يدق بسرعه .. نزلت عباتي وتعطرت .. رفعت رأسي بثقه ..الجامعه فاضيه الا من بنت جالسه وحدها تقرأ قرآن .. ماشاءالله حسدتها على هالشي .. يالله كم حنا مقصرين ..!!! وقفت عندها .. حسيت براحه كبيره تجذبني لها .. بيضا .. شعرها خشن اسود ..
  • عيونها كبيره ولابسه نظارات طبيه .. شفايفها صغيره لبسها كان جدا بسيط وواضح قلة حالتها الماديه .. وقفت وهي مرتبكه .. استغربت منها. . ابتسمت اشجعها واحسها هدت .. سألتها عن الجامعه ومبانيها ومكان مكاتب الطاقم التدريسي .. تعرفت عليها. . اسمها رباب وعمرها 22 سنه .. تخصص احياء عامه .. انبسطت اني بدرسها تمشينا بالجامعه نسيت اني دكتوره ومفروض اروح للمكتب .. جذبتني هالبنت بشكل كبير .. اخذنا ارقام بعض .. شفت البنات يمرون من عندها ويضحكون باستهزاء … انقهرت منهم تو فهمت مشكلتها .. دخلت للمكتب وحضرت اجتماع العماده ..
  • جدول محاضراتي جدا مريح ولله الحمد .. عطيت اول محاضره والحمدلله لقت القبول عند الطالبات .. عطيتهم ايميلي احب يكون بينا تواصل فكل وقت .. طلعت ولقيت رباب واقفه لوحدها وتناظر للأرض تحت .. هزني هالشي من داخل وقفت عندها شفت البنات مستغربين بس ماهموني .. سحبت يدها ومشينا افطرنا بالكافتيريا على حسابي .. واستأذنت منها من امس مانمت غير ساعه وابي ارتاح … عرفت ان ابوها راقي شرعي معروف هنا .. وساكنة عند زوجات ابوها الثلاث .. امها متزوجه بقطر وماشافتها من 12 سنه .. حسيتها تمر بمشاكل وظروف كبيره ..وعدت نفسي اني القى حل لها … طلعت لليث شفت انظار البنات عليه !! قليلاات ادب انقهرت منهم ومنه .. دخلت معصبه والاخ رايق جالس يتغزل ف بنات الشرقيه ..صرخت فيه بغيره : ليثثثث نزلني خلاص مابي اروح معاك .. ضحكته استفزتني ..وماشفت نفسي الا اشاهق مثل الاطفال . ياربي شفيني كذا وقف بسرعه بنص الطريق .. وهو يعتذر .. خير يبي يحضني بالسياره … دفيته وانا مو طايقته هااللحظه ولسى مستمر يضحك علي .. من وصلنا بركض للغرفه لكن ماحسيت الا بيديه تشيلني .. انحرجت من ضعفي .. ابكي على اشياء تافهه .. ترجيته بصوت مهزوز : اتركني بنام همس باذني وهو يوزع قبلاته على وجهي : ليش كل يوم هالحب يكبر معاك ليششش ..
  • والله لو اجمع بنات هالعالم كله واحطهم بكفه مايسوون نص قدرك فقلبي .. ابتسمت برضا .. ترجاني انتظر الغدا لكن مو قادره ابي انام .. وفعلا نمت بتعب .. صحيت على صوت ليث .. رفعت رأسي شفته طفشان ومتملل مني وجالس يسحب البطانيه مني .. ناظرت للساعه شفتها 4 العصر .. ارتحت عشان انظم نومي وغير كذا جوعانه .. صليت العصر وليث يتأملني .. لقيته مجهز لي بنطلون عنابي وتيشيرت كحلي بدون اكمام .. لبستهم بدون اعتراض .. طلعنا للراشد .. على طول طلب وجبه لي واكلت بشهيه مفتوحه .. تمشينا وشريت للسنه كلها ..وليث ماقصر معاي والله شفت رساله من رباب تبي تكلمني .. رديت لها اني من ارجع للبيت بكلمها . رجعنا على الساعه 9 وانا دايخه ..ليث على طول انسدح بالصاله وهو يحلف انه آخر مره ينزل معاي للسوق .. ههههههههههه تعبته معاي لبست بجامه مريحه .. وطلعت للحوش ومعاي كوب حليب .. : الو بصوت مهزوز ومنخفض : الو دكتوره تكلمت بعتب : من غير القاب رباب .. انا اختك فجر فاهمه ردت بضعف : ياليت ياليت .. انا ارتحت لك وعندي مشكله كبيره يادكتو اقصد يافجر : ايش تكلمي !! :انااا مدري اذا كنت بنت ولا لأ !! انصدمت ..
  • وجلست عالارض بخوف شجعتها تتكلم . . قالت لي حكايتها … انها كانت ساكنه عند امها وزوجها .. اللي للأسف كان يتحرش فيها ودايم تصده .. لكن مره ماقدرت لانه تمكن منها وكانوا لوحدهم فالبيت .. يارب رحمتك .. يارب هديتها وانا اوعدها احل مشكلتها . جلست تدعي لي وقفلت .. عرفت بعد ان زوجات ابوها كلهم يحبونها ..وابوها حيل مدلعها لكن هي تكره نفسها والحيآه ..!! ارتحت عالاقل مرتاحه فبيتهم . . اما سالفه التحرش يبي لها جلسه طويله معها …. تقلبت بسريري بتعب .. وانا افكر بسالفتها .. خنقتني العبره خفت ليث يحس . . دخلت للحمام وانا اغسل وجهي .. توضيت وصليت ركعتين وانا ادعي ربي انه يسخرني لمساعدة هالبنت .. صحيت الفجر بنشاط تروشت وصليت دخلت للمطبخ وانا اضبط الفطور وقهوة حبيبي .. ايوه هو حبيبي … لكن ادري اني مقصره معاه .. ماقد حسسته فهالشي . ان شاءالله اليوم بضبط لنا ليله رومنسيه اعترف فيها له .. افطرنا بروقان .. ناداني وهو بغرفتنا دخلت وانا معاي تنورتي اللي بلبسها . شفت معاه صندوق صغير .. ابتسم لي وعطاني ايآه … فتحته وحصلت سلسال ذهب مكتوب عليه ملكي .. دمعت عيوني …..،
  • بس لولا موضوع ربا بكون اسعد انسانه .. غمض عيونه وهو يطلب مني مبادره حلوه .. انحرجت وفهمت وش يقصد رفعت رجولي عشان اوصل لذقنه . …. لبست تنوره سودا بلمعه خفيفه .. وبلوزه اسود برمادي .. كحل فرنسي وماسكرا ..روج عنابي وبلاشر مشمشي .. صفر ليث لي وانا منحرجه منه لسى .. حضني من ورا ولبسني السلسال . لبس بدلته وعطرته وحصنته .. اليوم واضح من بدايته جميل الحمدلله .. وصلت للجامعه بروقان ومزاج عالي .. طول الطريق ويده حاضنه يدي . .. عطيت محاضراتي .. شفت رقم سما ترددت ارد ولا لأ !! بالاخير رديت وانا كلي ثقه فليث .. :مرحبا فجر وينك انقطعتي عننا ! يالله وقاحه مو طبيعيه .. رديت باستهزاء : موجوده بس حبيبي شاغلني عن العالم كله .. : الله يهنيكم .. امي اليوم مسويه عشا لكم لازم تجين .. خير !! وش تبي ذي مننا . صرفتها وقفلت ” 4 مساء ” صرخ علي ليث : فجر لازم تحضرين !!
  • شفيك انتي العزيمه لنا وخوالي كلهم بيجتمعون صعب نسحب عليهم .. رديت بعناد وانا مو متطمنه لهاليوم ..: قلت لك مستحيل اروحح !! تبي تروح انت براحتك .. قرب مني وبصوت كله رجاء : فجري حبيبتي عشاني عشان ليثك .. خلاص بعد اسبوعين بننقل من هنا .. خلي لك ذكرى حلوه عند اهلي تأففت ووافقت .. مدري ليش قلبي واجعني .. وحاسه بيصير شيء كبير الليله لبست فستان عنابي ضيق من فوق وبكسرات من تحت للركبه .. وكرشتي بارزه ..سويت شعري ستريت ولبست عدسات زرقاء .. كحل فرنسي وروج زهر فاتح .. تعطرت .. طلعت شفت ليث يضبط له قهوه .. قربت له بدلع وبست خده ..
  • التفت لي وهو مصدوم من حركتي .. وشاف كشختي وفهى .. ضحكت على شكله المصدوم .. وبلحظه لزقني له وهو يبتسم بحب : خفي على قلبي ماقدر كذا والله . … شرايك نسحب على العشا ونحجز لنا بفندق ابتسمت ورديت : عادي موافقه دفني بمزح : يلا بس قدامي انزلي واقهري كل اللي تحت .. استغربت من كلمته بس ماعلقت .. لبس ونزل معاي ويده كالعاده حاضنه يدي بدفء دخلنا وتنحنح ليث .. تغطوا البنات ماشاءالله كثير .. افف شلت هم ماعرف احد هنا ! وكلهم يكرهوني .. الدليل وقفوا يسلمون على ليث وانا سحبوا علي .. حضني ليث قدامهم قبل لايطلع .. حسيت حركته مقصوده .. وغمز لوحده من خالاته : انتبهوا لحبيبتي فاهمين ابتسمت بحرج .. وجلست بجنبها ارتحت لملامحها ..
  • وفعلا دخلت جو معها جتني ربا ومعها معمول قدمته لي لوحدي .. وهي تغمز لوحده من بنات خالاتها .. مارتحت لنظراتهم وماخذت منه .. اصرت علي قربته لفمي شميت ريحه خايسه فيه ونزلته . ! حسيتها انقهرت .. خليها تولي احسن .. الحمدلله صراحه خالاته كلهم عسل وماحسسوني اني غريبه .. صح ماستقبلوني عدل لكن توقعت نغزات .. رمي كلام .. لكن كلهم كانوا محترمين .. نادتني سما لغرفتها .. رحت معها وانا خاطري اهاوشها .. دخلنا وجلست انتظر الطامه اللي بتقولها .. وفعلا كانت طامه : فجر .. اعذريني ماقدرت اعزيك والله امي منعتني اكلمك لحظه !! : اجل منو كلمني …! وقال لي ان ليث يبي يتزوج ربا وقفت وقربت مني : احلفي ! شكل ربا الخايسه كلمتك ، والله مو انا .. وانتي على طول صدقتي ..! صح امي عرضت على ليث ربا .. لكن زوجك يعشقك يموت فيك .. رفض وتهاوش هو وامي .. انصدمت ..
  • لا لا فرحتتتت بقوه قمت وحضنت سما وانا اصارخ بفرح .. خلاصصص بنعيش انا وليث احلى حيآه .. ماحد بيوقف بطريق سعادتنا ..، لازم الليله اصارحه باذن الله فتح الباب بقوة وقطع تفكيري .. ودخلت ربا وهي تراقبنا بحقد .. ابتسمت لها بتشمت وقلت لسما : افف متى تحطون العشا مشتاقه لحبيبي .. ضحكت سما وغمزت لي : والله واضح الاخ رايح فيها من حضنك قدامنا ضحكنا وطلعت ربا وصكت الباب وراها بقوه . سما : فجر انتبهي من ربا .. صح اختي بس تراها شيطان .. تصرفاتها جدا تقهرني ماعندها حدود هالبنت .. انتبهي فاهمه .. طنشتها وارسلت لليث : احبببببببببببببببببببببببككك تعشينا وانا قلبي يدق بسرعه ..كيف احط عيني بعينه بعد عالكلمه ..دق علي واستأذنت منهم .. دخلت للبيت شفت ليث جالس وعيونه تحكي .. جلست قربه وانا ارجف . كأني الليله عروس ..مسك يدي وسحبني لحضنه .. همس بإذني بصوت مليان مشاعر : قوليهل بصوتك بسمعها .. حققي لي حلمي فجر .. قولي احبك ليثثث ابتسمت وتشجعت .. ناظرت فعيونه الغريب لونهم ..
  • ونطقت بحب كبير : والله .. والله احبك حضني بقوه .. لدرجه خفت اختتق ..وهو يردد : اخيرا اخيرا فجري سهرنا احلى سهره .اعترفت له بكل شي .. بكذبي فرسالتي .. بحقيقة مشاعري له قبل والحين .. انصدمت انه يحبني من كان صغير .. ولما راح للشرقيه رغم المغريات اللي قدمتها له خالته .. مانسى حبه لي … وعدني ينسى كل احقاده ونعيش مثل اي عشاق .. ******* انا فوق الشجره اصرخ بساعد ليث اللي الكلاب تنهش فيه .. حاولت اسحبه ماقدرت ..سحب يدي بحقد وطحت معاه وسط الكلاب … صحيت بخوف .. يارب استر !! ايش تعني هالاحلام !!؟
  • 🍃💕 السعادة الزوجية 💕🍃 لا أحلل ✋🏻 نزع التوقيع أو استبداله [٤/‏٤ ٣:٢٧ ص] الوليد: أحببتك❣ 💕الجزء11💕 ‏كابر على ضعفك ، تظاهر بالصلابه ولو كنت هشاً من الداخل ، إبحث بداخلك عن قوتك ، انت يا صديقي لست بقليل حيلة إلا إن جعلت نفسك خائباً. ماقدرت ارجع انام .. صليت وجلست على سجادتي .. سمعت صوت جوالي استغربت من يتصل هالوقت !؟ شفت رقم رباب .. رديت وسمعت صوتها تبكي طلعت للحوش عشان مايسمع ليث وقفلت باب الزجاج عشان لو بيدخل اشوفه .. هديتها ووعدتها هالاسبوع قبل لاسافر بنروح انا وياها نكشف عند دكتوره على “عذريتها” مافيه الا هالحل .. مدري ليش حاسه إنه مجرد تحرش !!؟ شفت ليث يناظر لي من ورى الباب وعاقد حواجبه ..ارتبكت واستاذنت منها وقفلت ..
  • دخل علي وهو يقول بهدوء : من تكلمين هالوقت ..؟ ابتسمت وقلت شهلا فديتها .. حط رأسه على رجولي وهو يهمس : خليني اكمل نومتي هنا لاتصحيني الا 6 1 مساء ،، اليوم محاضراتي كثيره وبجلس ل3 العصر واحس اني تعبانه .. ومن الحلم ضآيق خلقي كل دقيقه استعيذ منه .. المصيبه الحلمين مرتبطين فبعض !! يارب احفظني واحفظ اهلي وزوجي لي .. استغربت ان ليث ماارسل يتطمن ولا سأل عني .. بس اكيد مشغول فديته … ارسلت له اساله وينك ! كنت حابه اعرف انه بخير عالاقل ولاجاء رد .. اخذت قهوتي وطلعت لمحاضرتي الثالثه بحماس .. فآخر المحاضره جاني اتصال من رقم غريب . استغربت وانقبض قلبي خفت امي فيها شي ..، استأذنت من الطالبات وطلعت .. رديت بهدوء وسمعت صرخة سما او ربا وحده منهم : فجررر الحقي ليث بيموت يتهاوش مع رجال بحوشنا .. طار عقلي وخفت ..دخلت الم اغراضي واعتذر عن المحاضره شفت رباب طلعت وراي وهي ترجف : خير فجر طمنيني وجهك مخطوف مدري كيف علمتها .. وماقصرت دقت على ابوها وجاء اخذني معها للبيت .. دخلت تحت على طول وانا اشوف ربا قدامي تبكي .. خفت ووقفت اترقب كل حرف يطلع من فمها .. ربا : بسرعه ليث بيموت ..الرجال ضربه بسكين انا انتظرك مع السواق امي وسما مو هنا راحوا معه .. استأذنت من رباب وابوها وانا اشكرهم لكن رفضوا الا يلحقونا .. طول الطريق وانا ابكي واردد بصوت عالي : يارب مافقد ليث .. يارب مافقده .. ياربببب احفظه لي وللي فبطني .. شفت ربا ترسل بالواتس .. استغربت ذا وقته .لفت علي وقالت : عرفت رقم غرفته هزيت رأسي وانا اشاهق .. خلاص متاكده ان حلمي تفسر ! بس يارب مو موت يارب اي شي الا الموتتت .. تذكرت نومته على رجولي الصباح .. كأنه يودعني .. اخخخ ياوجع قلبي دخلنا وقالت لي ربا رقم الغرفه .. ركضت لها وانا اشاهق ،، فتحت الغرفه ..
  • شفت رجال جالس عالكرسي وإصاباته خفيفه .. لحظه ذا الرجال اللي ضربه ليث قدام بيتنا !! ذا مآجدددددددددددد ؟؟؟؟؟ صرخت عليه بدون وعي : وين زوجي ! وينه ذبحته يا****** ذبحته !! التفت علي وقال : يابنت النآس زوجك مافيه شي انا جيت اعتذر منه لأني مريض وبروح اعالج برا… انا غلطت عليه كم مره واستفزيته بسالفة امه وبسالفتك .. الواحد مايدري يرجع ولا لأ .. لكن زوجك من شافني هجم علي وماعطاني فرصه اتكلم ..ليتني ماجيت وتعنيت !! رجعت على ورا ..وانا مو فاهمه شي !؟ فتحت الباب بسأل ربا عن ليث لكن شفته قدآمي ببدلته العسكريه .. ووراه كم شرطي ناظرت لوجهه لجسمه ! مافيه اي شي !! همست بعدم استيعاب : ليث الحمدلله مافيك شي ناظر لي بصدمه !!! وسحبني بقوه وراه مثل الخروف ..تو فهمت ! انا للأسف ضحية مؤامرة بطلتها ربا !! دورت رباب وابوها دورت ربا وسواقها لكن ماشفتهم من طلعنا من المستشفى وهو ساكت ويتنهد بقوة . . حاولت اتكلم لكن من ابي انطق حرف اتذكر الكف اللي عطاني فليلة زواجنا وارجع اسكت …
  • توقعت بنروح بيتنا ! بيضربني ! بنتفاهم ! بيحقق معاي .. لكن ذا ماسك خط الرياض ؟؟ نطقت : ليث ليث : انطمي يالفاجره ..يالخخاينه !! قسم لو اسمع صوتك لأقتلك بهالخط ولااحد داري ..تو عرفت من تكلمين الفجر ياخسارة ثقتي فيك جايه تتطمني على حبيب القلب .. آخ لو مو الجيران فكوني عنه ولا قسم ذابحه .. سكت .. وماقدرت ابكي ! للحين مو مستوعبه .. ليش ماجد هناك ! ليش ليث هناك ! وين سما وخالته ؟؟ وصلنا اخيرا على اذان المغرب فتح الباب وسحبني .. شفت سعد طالع للمسجد شكله لكن شافنا ورجع بسرعه سعد : ليث شفيك !! دفني بالحوش وطلع وترك سعد وعلى رأسه علامات استفهام … ماقدرت اوقف .. وانا تعبانه واحس بجوع وعطش .. جلس سعد وهو يحاول يوقفني .. نادى امي اللي جت وجلال الصلاة عليها ..
  • وكان هالشي آخر شيء شفته .. صحيت شفت الجو مظلم .. ناظرت لساعة جوالي شفتها 10 فالليل .. قمت وتوضيت وصليت .. شفت رسايل واتصالات مسكت جوالي وقفلته ورميته بالخزانه .. طلعت ادور امي ابي افرغ اللي فيني من خيبه وحزن .. ابي ارتاح بحضنها اللي ماقد احتجته كثر هالوقت .. حصلت اهلي متجمعين .. سعد ، وامي ، وشهلا وخالتي بعباياتهم .. دخلت وانا رافعه رأسي .. ناظرت لي امي بشك : وش سويتي بالرجال ! ! وخليتيه يرميك مثل الزباله ندق عليه مقفل جواله .. تكلمي يابنت سمعت صوت شهلا : ياعمه خليها ترتاح وتاكل لها شي اول .. لكن عشان اريحها واريح سعد اللي يراقبني بنظرات غريبه ..علمتهم بكل شيء وقف سعد وهو معصب مني : غبيه انتتتي غبيه !! لو كلامك صدق كل شي ضدك كل شي !!؟ واخيرا بكيت .. تو احس اني انتهيت .. اذا اهلي شكوا فيني شلون ليث ؟؟ الله لايسامحكم ياربا وماجد .. الله لايهنيكم بحيآتكم ..
  • ****************** ..يوم زواج سعد .. فرحتي ناقصه .. الحمدلله امي وسعد صدقوني لما جاء ماجد لبيتنا وحكى لهم كل شيء .. وانا وريتهم اتصال ربا اللي كان من شريحه بدون إسم .. وخليت ابو رباب يكلمهم .. مانسى وقفتها معاي .. البنت كذبت وقالت انها سمعت مكالمة ربا بس عشان تنقذني .. الله يقدرني واقدر اساعدها .. لكن ليث ! مافي اي خبر عنه .. وصعب اسأل سعد عنه … جرحني واهانني ..مايستاهل حتى مجرد تفكيري فيه !! جتني شهلا وهي تراقبني كل دقيقه من خوفها علي : ماشاءالله طالعه قمر ناظرت لها بحزن .. تعبت امثل اني قويه ..وقفت وقمت اشرف على كل شيء الزواج بسيط وبدون طقطقه والضيوف قليل . . لكن ذا زواج سندي فهالحياه ولازم اوقف فيه طلعت استقبل سعد ومانتبهت للي معاه ..
  • كنت فرحانه بشكله وهو بالبشت ..، حضنته بحب وبست راسه ويده .. كأنه اكبر مني .. ضحك وهو يحضني بقوه سمعت صوته : شوي شوي على بعض التفت بحده لسعد وانا اصرخ : هذا وش جابه هنا ! سحبني له من يدين سعد لصدره .. وسعد مبتسم ! على وضعنا ..، حاولت افك نفسي منه لكن كلامه الهامس بإذني وقف كل حاجه فيني .. : مو ميت عليك بس يكفي تحملين هالمسكين مشاكلك وفضايحك .. خليه ينبسط بشهر عسله عالاقل بعدها فكني بهدوء .. ناظرت لسعد المبتسم ..، وابتسمت له بقوه ودخلت داخل .. جلست على اول كرسي. . وانا امسك نفسي ماأبكي .. شفت اهل العروس يجهزونها له .. دخلت عند شهلا اللي كانت تكلم الشغاله تبي تتتطمن على ولدها .. من شافتني جت تركض لي .. كنت مخنوقه مو قادره اتنفس .. سمعت صوتها تصرخ علي ووتترجاني آخذ نفس .. حاولت حاولت والحمدلله اخيرا تنفست طبيعي .. منسدحه بسريري وشهلا حاضنه يدي …حالتي النفسيه حطام .. حتى ماغيرت فستاني السكري اللي كان لتحت ركبتي ..ولامسحت مكياجي الناعم جدا .. روج وردي غامق .. ايلاينر ..ماسكرا ولافكيت تسريحتي الكيرلي .. احس جسمي موقادره احركه ..، حتى اللي فبطني ماعدت اهتم بنفسي عشانه ..! رجعت اتذكر كلامه .. حقير والله حقير .. كيف يقدر يطيرني للسماء بلحظه ويرجعني للارض بنفس اللحظه !! يارب بس ابيه يكتشف انه ظالمني .. وبعدها خلاص ماعاد ابيه ..، كرهته .. كرهت كل شي ربطنا فبعض ….. بعد شهر : صحيت اليوم وانا مرتاحه .. اليوم بتطلع امي من الحداد .. ووعدتني لاطلعت بنروح للشرقيه عشان وظيفتي هناك ..اخذت اجازه هالفتره بدون مرتب … كل اللي بقى شهرين اصلا ونعطل سعد وساره للاسف احسهم مو متفاهمين .. مع إن سعد يحاول
  • يخفي عني لكن واضح ان ساره متطلبه ودلوعه ولاهمها راحته .. تروشت وانا اناظر لكرشتي الكبيره ..امس سويت فحص وطلعت بنت . . انبسطت بقوه ولما سمعت نبض قلبها بكيت .. وانا اوعد نفسي واوعدها بتغير عشانها للأفضل صليت وقريت اذكاري .. الساعه 9 ومتعوده اصحى هالوقت … طلعت وشميت ريحة البيض استغربت ان ميري سوته قبل لاقولها لكن دخلت الصاله وشفت سعد وامي جالسين. . سلمت عليهم وابتسمت ناظر لي سعد وضحك على شكلي وجلس يعلق علي .. كنت لابسه قميص قطن واسع بدون اكمام اورنج وشعري مسويته ظفيره فرنسيه ويوصل لفخذي .. مديت لساني له بطفوليه .. وضحكت امي علينا افطرنا وانا احس سعد متضايق .. اليوم لازم اعرف شفيه ! ندمت اني تدخلت بقرار زواجه .. واهتميت بس بشكل وكشخة العروس ..ونسيت المضمون جهزت قهوتي وجلست قدامه .. امي نامت بغرفتها والجو يساعد للتحقيق .. وللاسف انصدمت باللي قاله : ياعمه هاالبنت تافهه !! كل همها كشختها ومنظرها قدام الناس .. تعبت منها تخيلي اتعب ماتحس فيني .. واللي يقهر تحط توبيكات لي بالواتس احبك واموت فيك وانا مسخن جنبها ماهتمت .. خلاص مو قادر استمر معها ..
  • رديت وانا متضايقه : يمكن البنت يبي لها صبر شوي : اي صبر الحين زعلانه لها اسبوع ..وايش السبب مدري .. ادق ماترد ارسل ماتردد … جيت لبيتهم وماحد عطاني وجه يالله …… انا التهيت بحياتي ونسيت حياة سعد . . وعدته خير وابتسم لي براحه .. انا وسعد مانرتاح الا نفضفض لبعض وهالشي يخلينا متعلقين فبعض بهالشكل … قطع صمتنا اتصال رباب .. كلمتها وانا مبسوطه ان هالبنت بعد تغيرت مثل ماتقول / صارت تشارك اهلها وجباتهم ..جلساتهم … تنزل للسوق وتهتم بنفسها. . وكونت صداقه لأول مره بالجامعه … الحمدلله يارب 4 مساء .. صحيت من قيلولتي .. صليت وكشخت لبست فستان حمل ناعم اخضر ورفعت شعري فوق بتسريحه ناعمه لبست اقراط لولو ناعمه واكتفيت بروج زهر .. جد احس كل مازادت شهور الحمل .. كل ماأصير احلى ابتسمت لنفسي بإيجابيه .. طلعت وانا اشوف ميري تجهز الحلا اللي سويته قبل لانام .. وريحة الصاله بخور وقهوة احلى ريحه عندي والله .. اليوم عزمت خواتي وشهلا عندنا لأن امي رفضت نطلعها من الحداد بعشاء واحترمنا رغبتها . من جلست سمعت صوت موضي تهاوش لمياء لانها ضربت اخوها الصغير .. وبعدها صوت شهد اللي تتأفف من ولدها اللي يبي الملاهي ومايبي يجي عندنا .. إبتسمت من قلب .. هذه حياتي … طلعنا للحوش من غربت الشمس وضحكنا مرتفع ..
  • لأول مره انتبه لسوالف خواتي .. مع انها كل حش موضي : تخيلوا الخبل زوجي لاجت ليلتها يتحمم عندي من قلب ويتعطر ويتزين من صباح ربي كأنه معرس وانا كل عمري متحمله ريحته ولاشكيت .. والله الرجال ماينفع بهم الا كذا ردت شهد : لا لا انا زوجي اصلا 3 ايام عندها ويوم عندي وبهاليوم كله نايم كانه مغمى عليه ..اهب نفسي اعرف وش مسويتن له ! ضحكت شهلا عليهم . . وانا تخيلت نفسي مكانهم ! هل بتكلم عن معاناتي بهالبساطه .. !؟ سمعت صوت جوالي .. بالصاله .. دخلت اجيبه قبل لايوصلون هالجن له .. مسكته وطاح مني ..!! ليث … يتصل بك 🍃💕 السعادة الزوجية 💕🍃 لا أحلل ✋🏻 نزع التوقيع أو استبداله [٤/‏٤ ٣:٢٧ ص] الوليد: أحببتك
  •  💕الجزء12💕 والأخير { شعور جميل لما تشوف الندم بعيون شخص خسرك،والأجمل انه يحاول يصلح غلطته وانت مو معطيه فرصه من الوجع اللي سواه. } ليث . .. يتصل بك مسكت الجوال وشلت البطآريه منه وقفلته .. لازم اغير رقمي مابي اي شيء يذكرني فيه ، قد ماحبيته قد مآكرهته …!! رجعت لخواتي ولشهلا وانا اسولف معآهم واضحك .. ونسيت الهم معاهم .. تعشينا وترجيت لمياء وشهلا ينامون عندي لأن بكرا الظهر بنمشي للشرقيه إن شاءالله .. بعد سآعتين … منسدحه ولمياء بجنبي وشهلا جالسه تقص لنا قصة ههههههههههههههههههههه اندمجت معها مثل الاطفال .. وغفيت بدون مآحس .. صحيت على صوت الاذان ..وشفت شهلا جالسه ولانامت .. من امس كنت حاسه ان فيها شيء …، صلينا وسحبتها معي للحوش : يلا فضفضي شفيك ام معاذ !؟ تنهدت بتعب وقالت : ابو معاذ يبي يرجعني تخيلي بس !! ناظرتها واستغربت دايم يحاول يرجعها مو اول مره ذي .. : وش الجديد المسكين من زمان يبي يرجعك ! : الجديد معاذ ومواعيده ..تعبت من السواق يافجر كأننا مالنا احد … اخواني منشغلين فبيوتهم وماحب اكون ثقل عليهم ..،وغير كذا انا ابي اخوان لمعاذ تعبت من الوحده .. ابتسمت لها بتشجيع .. كلامها صحيح ! لكن كيف ترجع لواحد خاين ! كأنها قرت افكاري .. شهلا : يافجر لازم اضحي بحياتي عشان معاذ .. خلاص يكفي ان ابوه حنون معاه ويحبه وانا مو مهم .. نزلت رأسي وانا اتذكر اني حرمت طفلتي من ابوها قبل لاتجي .. لكن مو انا حرمته هو حرم نفسه ..بس كيف بربيها !؟ وسعد بظل كل عمري عآله عليه …
  • الله يعين تذكرت جوالي وقمت شغلته وانا ادعي انه مافي اي رساله منه .. والحمدلله مافيه الا مكالمات .. دخلت للمطبخ وربطت شعري وبديت اسنع الفطور .. راحت شهلا تصحي لمياء وامي .. افطرنا واحنا نناظر لشروق الشمس .. الحمدلله اننا نعيش يوم جديد واحنا بصحة وعافيه .. وصلنا للشرقيه مع سعد الساكت .. استغربت مو عوايده هالهدوء .. حاولت اعرف شفيه لكن ماقدرت ..اجر لنا شقه مفروشه بقرب الجامعه ..ونزلنا امي ووصيت ميري تنظفها لحد ماأجي .. رحت اجيب اغراضي ولبسي وخليت سعد يتأكد ان ليث مو موجود بالبيت .. وصلنا وماشفت سيارته وإرتحت .. دخلت بشويش وسعد معاي لميت اغلب اغراضي وملفاتي تركت اشياء بسيطه مالها داعي ..تجولت بنظري على الغرف هنا ليث صارحني بحبه .. هنا تهاوشنا . . هنا نمت بين يديه ..نزل سعد الشنط وجاء يناديني طلعت ودمعتي بعيني .. كان خاطري ادخل على ربا وادعي عليها .. بس ليش انزل نفسي !؟ ربي كفيل فيها .. طلعنا للعثيم واخذنا اغراض للمطبخ وخضار وفواكه .. وكل هالشي دفعه سعد كان بيوصلني لكن اصريت اننا نروح للبحر .. كان وقت غروب الشمس . . طلبنا ايسكريم وتذكرت لما جلست مع ليث هنا ..
  • آهه صعب اسكن ديرته كل شي هنا يذكرني فيه .. ناظرت لسعد الهادي .. : سعود شفيك ! صد وهو يتهرب .. نشبت له وبالاخير علمني : طلقت ساره ايشششش !!!؟؟ : هذا اللي حصل ياعمه .. حاولت معها لكن هي بعالم وانا بعالم ثاني .. وابوها امس قال ياتنفذ طلباتها ياتطلقها ..! : وش طلباتها !! : تبي شغاله .. وتبي نسافر تركيا هالاسبوع .. وتبي عقد ذهب زي اللي مع صاحبتها ! والاسبوع اللي فات اهديتها احسن منه لكن كل ماشافت شي تبي مثله !؟ تعبت منها وابي ارتاحححح نزلت رأسي .. وانا ندمانه ليتني ماتدخلت .. : خيره ياسعد والله خيره … ابتسم وهو يتثاوب : شكلي بنام عندكم الليله بس تبين الصدق ياحلو العزوبيه .. رجعنا للبيت ومعنا عشاء .. تعشينا ونمنا برآحه … () – [خلي فبالك دايمًا انك مُش محدود بفرصه وحده او مستقبل مُعين،الحياة اوسع من انك تتمسك بشيء تظن انه ما يتكرر .] صحيت بحماس اليوم بداوم .. سعد بيوصلني بعدها يمشي للرياض .. امس رباب كلمت لي سواق بنات عمها وبيصير يودينا ويجيبنا سوا ..، افطرت شي خفيف ولبست بلوزه رمادي واسعه عشان كرشتي الكبيره وتنوره سودا بلمعه رفعت شعري فوق وثبته ببنس .. ..
  • وصلت للجامعه كانت الساعه 6 ونص .. الجامعه فيها اعداد قليله للحين .. لقيت رباب معها كروسان وعصير برتقال جايبتهم لي .. جلست افطر تحت إصرارها .. اتفقنا نروح اليوم للمستشفى ونسوي كشف لها ..بما ان عندي بس محاضره واخلص قبل 10 .. طلعنا للمستشفى الخاص مع السواق .. حسيت رباب مرتبكه … رباب : طيب اخاف يطلبون موافقة ولي الامر ! رديت وانا واثقه : الفلوس تخليهم مايطلبون لاتشيلين هم .. وفعلا وصلنا رفضت الدكتورة مبدئيا بس بعدها وافقت .. دخلوا للغرفه .. وانا احس بمغص من الإنتظار .. يارب ريح قلبي وقلب هالمسكينه .. يارب يارب سمعت صوت بكائها دخلت بسرعه .. لقيتها ساجده وتبكي .. جيت سجدت بجنبها وانا مبسوطه لها … .. عزمتها فبيتنا احتفال بهالشي .. احس رباب تغيرت .. كل دقيقه تضحك وتمسك يدي وتحضنها .. حسيت بشعورها .. صعب انها عايشه بقلق ووهم كل عمرها ..
  • واليوم لأول مره بتنام براحه .. () اعجبت امي فيها .. هالبنت طاقه عجيبه .. ماشاءالله دين واخلاق وجمال .. طرى على بالي سعد !! مدري ليش تمنيتهم لبعض بس اخاف اتدخل مره ثانيه .. جاء ابوها واخذها .. وانا انسدحت على ظهري بالصاله احس بتعب مو طبيعي .. وظهري كانه مقسوم نصفين .. جت امي ومعها بطانيه لي فديتها غطتني ونمت بدون ماأحس .. مرت هالايام على هالروتين .. دوام وبعدها انام للمغرب .. اتعشى واجلس مع امي كم ساعه وبعدها ارجع انام .. الحمل متعبني خاصه اني دخلت شهري الثامن .. حركتي صارت ثقيله .. هالاسبوع آخر اسبوع بعدها الاختبارات وبعدها الاجازه .. الحمدلله ختمت لهم المحاضرات قبل اسبوع .. وحطيت اسئلة الاختبار .. تحسبآ لأي طاريء … بعد اسبوعين / ” 5 مساءا ” كنت جالسه على التلفزيون واتابع مسرحية طارق العلي ومندمجه بالضحك .. دخلت علي امي مرتبكه ! مدري ليشش طرى على بالي ليث وحسيته سبب ارتباكها ..جلست جنبي وهي تبتسم : فجر يابنتي ليش ماتسامحين رجلتس .. ترى انا مو دايمه لتس . وسعد مو كل عمره بيوقف معاتس .. وليث غلط لكن يحبتس .. حرام تحرمينه من ضناه ! يابنتي فكري زين .. هذي شهلا وافقت ترجع لرجلها وهو خانها وجفاها ..بس فكرت بولدها ورجعت تنهدت وانا من وافقت شهلا متضايقة .. اخاف يصدمها وماعقل ..ياالله إنك تسعدها ناظرت لأمي وانا اطمنها ابيها تقفل هالموضوع : ابشري يمه بفكر بس خليني اولد بالسلامه .. قامت عني امي ودق جوالي رفعته وطلع المتصل ليث .. وطنشته مثل كل مرة اليوم كان آخر يوم دوام وفالليل معزومه انا وأمي عند رباب .. وبعدها بنمشي للرياض ان شاءالله ..
  • قمت اخذت شاور ولبست فستان ذهبي وكسرت شعري اللي طوله متعبني .. حطيت روج احمر وكحل وماسكرا طلعت ادور امي واساعدها .. شفتها واقفه تسولف مع واحد عند الباب توقعته سعد وقربت لكن طلع ليث !! تصنمت قدامه .. ذا هيكل ليث .. راحت امي وخلتنا جيت بلحقها ومسكني بيده .. وهمس بصوته اللي يعذبني : اشتقت لك والله .. اشتقت لكل شي فيك حبيبيتي .. ماأنكر اني ضعفت لكن تذكرت اتهامه وشكه .. توه يجي عندي ! توه يتذكرني صديت عنه وانا احاول افك يده واهرب .. صدمني لما حسيت يده تلمس بطني .. ليث : كيفك حبيبي يارب انك بخير .. لاتتعب الماما .. ابتسمت بإستهزاء : ماشاءالله تهمك امه ليث : والله تهمني اكثر من روحي لكن هي عنيده وماعطتني فرصه اعتذر .. رفعت رأسي له : انت كسرتني ياليث واهنتني .. انت حطمتني وجاي تعتذر وتبي كل شي يرجع مثل اول ! فك يدي وعيونه مافارقت عيوني : انا عرفت الحقيقه والله .. وندمان اني صدقت اللي شافته عيني .. وماعطيتك فرصه تبررين ..
  • . لكن كنتي تقدرين ترسلين لي تتكلمين لما كنت ادق .. مو تخلين الوساوس تلعب فيني ! انتي تنازلتي عني من اول غلط يافجر ..؟ جلس عالكنب اللي كنت جالسه عليه قبل .. وكمل : فجر انا رجال كبر وحبك فقلبه يكبر رغم كل الظروف .. تخيلي واحد ينحرم من امه وابوه عشان حرمه قذفت امه .. ويتربئ وهو منبوذ فبيتها .. ويكبر وهو مصدق انه امه خاينه ..! ولما تأخذه خالته يكتشف كل شي .. امه بريئة وانقذفت لانها ولدته اشقر وهي وابوه بشرتهم سمرا ! ومع انها قالت لهم ان هالطفل يشبه خواتها لكن ماحد صدق لأنها غريبه عنهم ..وانطردت لأهلها وانحرمت من طفلها وماتت بحسرتها .. كنت اصحئ وانا اهدد امك وانام وانا احلم بالانتقام .. وخالتي تعزز هالشي فيني .. لكن ماقدرت انساك انتي بنت هالحرمه ! ماقدرت وطلبت نقل هناك عشان اكون قربك .. ولما ركبتي معاي يوم نجاحك بالماستر تأكدت اني اعشقك .. ولما شفتك فالملحق خلاص نسيت الانتقام وصار حلمي قربك .. انصدمت وش هالتخلف ! لأنه اشقر اتهموها .. جلست قربه وانا احس بضعف مو مستوعبه كلامه .. نطقت بتردد : اتهموها لأنك اشقر طيب هالشي يصير عادي ! نزل رأسه وهو يفتح ازرار بدلته العسكريه .. : تذكرين زوجة عمي راشد الثانيه السوريه ! رديت وانا اتذكرها .. تزوجها عمي مدة سبع سنوات وماحملت وطلقها ..
  • بس كانت حنونه مع كل اطفال العائله وتحب تجلس وتلعب معنا .. : ايوه اتذكرها شدخلها !! : كان عندها اخو يجي ويروح عندها وفترة سفر ابوي قبل حمل امي كان موجود بالملحق عندكم .. وامي كانت فبيتكم … اتوقع فهمتي !؟ حسيت اني مكتومه ! معقوله امي بهالظلم !! يالله خربت حياة عائله وفرقتهم ..؟ وليث كيف قدر يكلمها .. كيف قدر يرتبط فيني دمعت عيوني وجاء جلس قربي : فهمتي قد ايش احبك .. سامحيني وارجعي لي .. مابي اخسرك .. تعبت اخسر يافجر تعبت ..اهلي كلهم ضدي .. عمامي منبؤذ منهم .. وخوالي من تزوجتك صرت منبوذ .. ابي احس اني كسبت شيء .. شي احبه .. ابي ارتاح ابي طفلنا يكبر قدامي .. مااستاهل اعيش حياتي براحه !؟ نزلت رأسي وانا احس استحالة حياتي معاه .. بعد هالسالفه كيف انا بسامح امي ! ماحسيت الا بصوت الباب وماشفته … راححح وتركني ..قمت وانا اتماسك لازم اخلي هالليله تعدي على خير .. وسط عائلة رباب جالسين انا وأمي .. سعد وصلنا ودخله ابو رباب غصب وعزمه معانا اكيد معصب الحين .. سعد مايحب هالحركات بس وش ذنبي انا .. ماشاءالله حريم ابو رباب طيبات والاكل يفتح النفس .. ساكنين فبيت واحد .. وكأنهم خوات ..
  • معقوله في ناس طيبين بهالزمن ..! احس عطوني طاقه ايجابيه فالمحنه اللي انا فيها .. اخذتني رباب لغرفتها .. عندها 7 خوات و4 اخوان .. وكلهم صغار لكن هي الوحيده لها غرفه لحالها ..جلست وانا اتأملها بدون نظارات وشعرها مستشورته وطايح على كتوفها ولابسه فستان ناعم اسود راسم جسمها وتفاصيله .. تو برز جمالها : فجر شفيك احسك متضايقه ..! بدون مآأحس حكيت لها كل شي .. كنت محتاجه افضفض .. خاصه اني مابي اشغل شهلا العروس .. حتى رباب ماقدرت ترد .. احس انصدمت لكن فاجئتني بكلامها : يالله في حب كذا ! صراحه زوجك ذا نادر ..؟ : بس هو شك فيني ! : بصراحه .. وبدون ماتزعلين .. انا لو بمكانه اشك !؟ ماجد وش جابه لبيتكم ولافجأه القاك معاه بغرفه بالمستشفئ ؟ اكيد عالاقل لحظتها بيشك بس شوفيه من عرف الحقيقه رجع .. غيرت الموضوع بسرعه ..وقامت رباب تسوي قهوه ..دق سعد اللي حسيته منحرج وهو يتكلم : عمه بطلبك طلب غريب .. رديت بهدوؤء : آمر :في وحده بيضا ولابسه اسود طلعت تو درعمت علي شكلها ماتدري اني بالدوانيه .. من ذي ! استغربت وعرفت انها رباب .. : ابوها شافها !؟ : لا الحمدلله ابوها طلع يجيب من سيارته سلاحه يبي يسألني عن تصريحه ..بسرعه من !! ارتحت ورديت بعصبيه مصطنعه وانا فيني الضحكه : بلا قلة ادب يلا باي . سبحان الله .. شكل رباب من نصيب هالسعد .. انتظرتها وبعد نص ساعه دخلت وهي مرتبكه ووجها احمر .. من ركبت السياره وسعد مسوي زعلان فجأه امي جابت طاري رباب وتمدحها .. بسرعه الضحكه شقت وجهه .. مصيبه هالولد .. : طيب ماعندهم غير رباب ذي ! ردت امي وهي علئ نياتها : لا عنده بس صغار الباقي .. رباب بالجامعه ماشاءالله جمال ودين واخلاق .. هز رأسه .. وهو يعدل المرايهه ويغمز لي منها ضحكت عليه ..نزل هو وميري وجابوا الشنط .. وسلم مفاتيح الشقه .. حسيت بمغص معقوله بترك الشرقيه وليث !! كأن امي حست فيني : فجر شرايك ننزلك فبيت زوجك والله رحمته لما شفت وجهه اليوم ! كتمت رغبتي بالصراخ عليها .. كأن يهمها ليث .. ! دخل سعد وجواله بإذنه وهو يضحك : والله ابشر اوصلها لبيتك غصب عنها .. لاغصب .. كل تبن يالخروف خير !! وش يحوس ذا … سكت وانا اسوي نفسي مو مهتمه .. وفعلا الحقير وقفني قدام فله جديده وفخمه وسيارة ليث قدامها ..! : هاه .. عمه ماشتقتي لزوجك ! شوفي المسكين له شهر ينام فهالفله لحاله ..فرحي قلبه تراه يستاهل .. لفت امي علي : يابنتي عشاني ريحيني قبل لاموت .. استغفرت وانا اذكر نفسي انها امي وانها تغيرت ..
  • وكل انسان يغلط .. طيب يافجر مثل ماامك غلطت ودورتي لها عذر . ليث غلط ! فتحت باب السياره ونزلت ووقفت .. نزل سعد وهو مصدوم : عميمه ترى امزح .. والله بيتي بيتك .. باخذ ام فستان اسود وانتي بتكونين عندنا معززه مكرمه .. نزلت رأسي .. وانا فعلا احس اني عاله .. على امي وعلى سعد .. ليث اقدر اعاقبه وانا فبيته .. عالاقل زوجي ومكفول فيني .. ابتسمت بقوه .. وقلت لسعد : بسرعه نزل شنطتي ولايكثر .. سمعت ضحكته .. حسيته مبسوط من قراري .. دق على ليث وطلب منه يطلع وفعلا طلع وشافنا .. لو احكي لكم من هنا لبكرا عن شكل ليث ماقدر اوصلكم شي .. كان متفاجيئ نظراته مره علي ومره على سعد اللي يضحك ومره على شنطتي الكبيره ..فجأه حضن سعد وهو يدعي له ويوعده انه يردها له . . اخذ الشنطه وسحبني معاه .. دخلت الفله .. وانا اسمع صوت سيارة سعد .. ذولا ماصدقوا يتركوني .. ندمت اني انا رجعت له ..
  • لكن ماعطاني فرصه افكر ماحسيت الا بحضنه لي وانا بعباتي .. كتمت ضحكتي على كل الموقف .. من قراري المتهور للحظه ذي .. دفيته ودخلت داخل ..واو ..شي فخم وراقي .. سويت حالي مو مهتمه .. ونزلت عباتي .. وسألت : وين غرفتي ! تعبانه بنام رد بحماس : قصدك غرفتنا : لااااا غرفتي عفس وجهه مثل الاطفال ورد : ابشري ابشري غرفتك لحالك .. انسدحت على السرير الرمادي ببجامتي السودا .. ماحبيت افكر كثير والوم نفسي ..ونمت برآحه () صحيت وانا احاول اتذكر وش هالمكان !! اوه امس تهورت ورجعت لليث يالله وين كرامتي ! صرت مثل خواتي وانا قبل استهزء بضعفهم .. طلعت من الغرفه معصبه بقلب هاليوم نكد عليه لكن شفته منسدح على الكنب وبدون قميص كالعاده !! قربت بصحيه لكن شفت تنفسه سريع حطيت يدي علئ خده وانصدمت بحرارته . .. حاولت اصحيه ماقدرت يفتح عيونه ويرجع ينام … قاومت دموعي وانا افكر شسوي !! ادق علئ سعد وش بيسوي بالله ؟ لو عنده اهل واخوان مابلشت حسيت بالشفقه عليه … ماله غيري .. ركضت للمطبخ وجبت فوطه مبلله بمويه بارده وحطيتها على جبهته .. دورت مسكنات والحمدلله لقيت حاولت اصحيه واخيرا صحئ خليته يأكل نص تفاحه وعطيته المسكن .. رجع نام وجلست مقابله له .. كل دقيقه ابلل الفوطه بمويه …تذكرت اني ماصليت استغفرالله .. قمت صليت وتفاجئت ان الخزانه فيها بجامات وفساتين وبناطيل جديده وبالالوان اللي احبها ومقاسي .. طلعت بجامه لونها رمادي ورفعت شعري .. ضبطت تكييف الغرفه .. رحت لليث حسيت حرارته نزلت ناديته وصحئ .. : فجررر انتي مو حلم !! كشرت وانا اشوف الفرحه بعيونه .. سحبته للغرفه وهو مو مركز من التعب . انسدح وانسدحت قربه ..
  • تأملته وهو نايم ! ماقدر انكر اني اعشق هالانسان ! لكن ماقدر اسامحه بسهوله .. لازم يتعلم اني مو غبيه وضعيفه .. ماحسيت الا بيده تسحبني من خصري له .. يمه توه نآيم !! ليث : ايش تفكرين فيه !! صارحيني بدون تردد تكلمت : اخاف ترجع تضربني ولا تشك فيني ! انا مااتحمل هالمعامله مابي بنتي تعيش فبيت كله مشاكل !!؟ يده تلعب بشعري وعيونه فيها لمعه غريبه … ليث : اللي فبطنك بنت ! ابتسم وكمل : فجر انتي حياتي كلها انتي امي انتي ابوي واختي واخوي .. انتي حبي وزوجتي . وام اطفالي .. اوعدك ابعدك عن كل شي يأذيك . ..انا غلطت وانتي عاقبتيني لما بعدتيني عنك . والله بعدك عذابي .. كنت وحيد يافجر بدونك وحيد .. تتوقعين بعد ماحصلتك ارجع اضيعك مسستحيل . . ! ماعرفت وش ارد وانا خايفه .. اخاف ارجع اثق وانصدم .. سكتت وغمضت عيوني بتهرب . والحمدلله فهمني . وتركني برآحتي () ****** لي اسبوعين متجاهله ليث ومحاولاته .. غير كذا شايله هم الولاده .. وكل ماقرب يبي يكلمني بكيت .وسويت منآحه. …. احس بموت ومابشوف بنتي .. ونفسيتي زفت .. وليث حنون وصابر علي .. ابي أمي .. لكن اخاف ليث مايبيها عنده..
  • وانا ممنوع اسافر ﻷني دخلت شهري خلاص .. جالسه على السرير .. واكلم شهلا المبسوطه .. الحمدلله زوجها تسنع ورجع حبهم اقوى من اول .. قفلت منها .. ودقيت على رباب بسمع رأيها بسعد اللي خطبها قبل 4 ايام .. والأخ مستعجل .. :هاه رباب بسرعه فرحيني !! رباب : اول سلمي يابنت رديت بعصبيه وماليي خلق لشي .. : موافقه ولا لأ سعد كل دقيقه يدق. . : اف منك برد عليك بمسج … وقفلت بوجهي الخايسه .. فتحت المسج وانا منسدحه .. وابتسمت لما شفت موافقتها .. دقيت على سعد وبشرته .. يارب لك الحمد يآرب … رميت الجوال وانا احس بمغص خفيف .. دخل ليث ببدلته .. تخيلت اني ممكن اموت .. لازم اخليه ماينساني .. كفايه نكد عالرجال .. وقف عند الباب وهو يتأملني .. ابتسمت له بتعب .. وكأنه فهم ان الحطب طاح .. وجاء جلس بقربي .. ليث : اخبارك اليوم ! رديت بهدوء : احس بموت قرب مني بعصبيه .. : عسئ يومي قبل يومك .. لاتقولين هالكلام تكفين .. ! بتولدين يالبطه .. وبنربي بنتنا سوا فاهمه .. بضعف وعاطفه غريبه قلت : ليث احضني .. حسيته تنح .. بعدها نفذ طلبي بسرعه .. حضنه راحه لي .. كل يوم كان يمشيني ويمشي معاي .. وماينام الا بعد مانام .. وليتني استاهل بس اعصب واسبه وهو ساكت ولاتكلم .. كنت احسه فاهم اللي امر فيه .. حتى دوامه يداوم كم ساعه ويرجع لي بسرعه .. مسببه له رعب فديته ..ماقصر معاي هالاسبوعين .. صحيت فالليل على مغص شديد ..
  • صرخت بقوه : لييييث بولد ليثثث قوووم قام بسرعه ولبس ثوب نوم .. وشال شنطتي .. ذي رابع مره اقومه فالليل ونروح للمستشفئ ويرجعونا .. والاخ صار عنده خبره .. جاب عباتي .. قلت بخوف : ليث هالمرة صدق والله صدق حسيته مرتبك وخايف اكثر مني : ادري حبيبيتي يلا امسكي يدي .. ربي بيهونها عليك وانا قربك لاتخافين .. من ركبت السياره وبديت اولول .. يالله تعب قوي .. يارب اغفر لأمهاتنا قد تعبهم .. وصلنا ودخلوني بسرعه ..ولادتي تعسرت وقرروا انها عمليه .. دخل ليث علي .. حسيته تعبان .. ياقلبي هو لي 3 اسابيع من دخلت شهري وانا معذبته معاي .. مسك يدي .. ونطق بصوت خانقته العبره : انا قربك فجر .. خليك قويه هزيت رأسي ودموعي غطت عيوني .. سحبوا سريري وسمعت صوت دعواته لي .. حسيت اني داخله للموت .. صحيت وانا اسمع صوت الاجهزه .. بنتي ! وين بنتي ؟؟ دخلت الممرضه السعوديه وهي مبتسمه : الحمدلله على السلامه جبتي بنت مثل القمر الحمدلله يارب الحمدلله .. : زوجي وينه ! : زوجك ماشاءالله الله يخليكم لبعض سوى ازعاج بالمستشفى لحد ماتطمن انك ولدتي بالسلامه .. شكله حيل بحبك وغمزت لي بجرأه .. دخل ليث ومعاه بوكيه ورد احمر .. وطلعت الممرضه .. باس رأسي .. حسيت بإحراج اكيد شكلي يفجع الحين .. : الحمدلله على سلامتك فجري ..وبنتنا تجنن النتفه قطع تأملنا فبعض .. صوت أمي وسعد ..زارتني شهلا فالليل .. وجابت البنت معها غصب عن الممرضات .. اول ماشفتها بكيت … ذي قطعه مني ومن ليث .. وشكلها نسخة ليث .. بيضا وشعرا فاتح .. شهلا : ماشاءالله بنتك تجنن .. وزوجك المسكين للحين واقف مانام .. احس شوي ويطيح خلاص خليه يرتاح ضحكت امي على تعليقها .. وانا ارسلت له رساله يروح ينام .. والاخ يستهبل يبي ينام معاي ويصير مرافق .. هههههههههههههههههههههههه بعد سنتين ونصف ^ ^ دخلت شهلا وهي معصبه علي : فجر شيلي بنتك عن ولدي اشك انها بويه قسم هالشهباء دخلت وراها شهد وهي معها بنتها اللي تبكي : فجررر بنتك اخذت العاب بنتي ولاقربت منها ركضت برا وقفت وانا اضحك عليهم وادور بنتي .. لقيتها متخبيه ورى الشجره اللي بالحوش ناديتها : ملك ملك ناظرت لي ببراءة وهي خايفه من عقابي .. تعبت منها عمرها سنتين لكن شقيه وبس تضرب الأطفال .. وامي الله يرحمها كانت تدلعها .. توفت امي قبل 6 شهور بالخبيث .. المرض تمكن منها بسرعه .. وطلبت من ليث يسامحها لكن اكتفى بكلمة : الله يسامحك .. تنهدت وانا اشوف بنتي .. وقفت قدامي بشعرها الاشقر وعيونها العسليه ..وتكلمت بدلع يحنن القلب : ماما سويت حالي عصبيه … يكفي دلع ابوها لها اللي مخربها علي .. : ليش ضربتي فهد هاه ! نزلت دموعها واطلقت صياحات الانذار .. سديت اذني بقوه .. وسمعت صوت رباب وسعد وراي .. جاء سعد حضنها وبسرعه تعلقت فيه …
  • واخذها للبقاله وسحب علي .. دخلت رباب اللي الحمل متعبها خاصه انهم توأم .. شفت موضي معصبه تدور من ضرب ملك .. بالعله اقنعتها انها تتدلع .. هالملك اخذت عقول الكل هنا .. ربي يحفظها ويصلحها لي .. جت لمياء تركض ومعها جوالي .. فتحته وشفت اسم ليثي حبيبي .. وقفت وانا اشوف الغمزات والضحكات .. خاصه انه امس اخذني معاه للفندق ورفض يرجع للشرقيه لحاله .. : هلا حبيبي : قلب حبيبك آه يانااااس شكثررر احبهااا تعالي للملحق بسرعه .. انحرجت .. وهذا حالي مع جرأته ..صاير مايفارقني حتى لاجابني هنا عند اهلي جلس معاي .. ضبطت شكلي شعري اللي يوصل لخصري وبنطلون عنابي مع بلوزه
  • سوداء بازرار ذهبيه كبيره .. زدت الروج الأحمر ورشيت عطري وطلعت وانا اسمع ضحكهم علي .. شفته واقف قدام باب الملحق .. ابتسمت بحب له .. سحبني لداخل .. وحضني وهو يحلف انه اشتاق لي .. .. عصبت وهو يضحك : اسف بس شسوي احححححبك طلعت المناديل ومسحت روجي كله .. سمعت صوت سعد وتخبيت ورا ليث .. استحي لاشافنا سوا لأن كلامه جريء وليث اجرأ وانا اضيع بينهم .. دخل وشافنا وبدأ يضحك وملك الفاهيه تضحك معاه وهي مو فاهمه.. وبيده يأشر على ليث .. استغربت شفيه .. شفت ليث ووجهه اغلبه احمر من الروج .. طاح وجهي وهربت منهم .. وانا اسمع ضحك ليث معاهم .. () إني احبك دون وضع مسميات لهذا الحب، أحبّك و كأنك العالم بأكمله ❤ – النهايه 🍃💕 السعادة الزوجية 💕🍃 لا أحلل ✋🏻نزع التوقيع أو استبداله

حمل تطبيق زاكي مجانا من هنا: 👈👈 https://goo.gl/ze0y3j
شاهد طريقة إضافة وصفاتك على تطبيق زاكي من هنا: https://www.youtube.com/watch?v=Sxz9gnTU_dw&t=6s

اكتب كلمة َِ#زاكي في التعليقات لتصلك مزيد من الوصفات المجربة والمميزة خصيصاً لك

هل تحَِب مشاهدة وصفات بالصوت والصورة؟ اعمل اشتراك لقناة زاكي على اليوتيوب من هنا لتصلك جديد وصفاتنا بالفيديو:
قناة زاكي على اليوتيوب

عندك جوال ذكي؟ ممتاز كتير تفضل أحلى هدية من زاكي لعيونك, حمل على جوالك تطبيق زاكي, أقوى مرجع عربي لفن الطهي, من هنا:
تطبيق زاكي للأجهزة الذكية

عندك حساب على الفيس بوك؟ طيشب شو بتنستى استفيد من وقتك وتعلم كل يوم وصفة جديدة على يد أمهر شيفات في الوطن العربي, بالانضمام لمجموعة زاكي وصفحة زاكي على الفيس:
للانضمام على مجموعة زاكي من هنا 
للاعجاب بصفحة زاكي من هنا ومتابعة كل جديد

احفظ موقع زاكي في المفضلة على جوالك, لتصلك دوماً جديد وصفاتنا مش هتلاقيها إلا في زاكي
موقع زاكي لفن الطهي

عرض التعليقات (68)