الرئيسة / منوعات / قصة قلوب موجوعة بقلم حنين طه

قصة قلوب موجوعة بقلم حنين طه

/
/
/
18615 مشاهدات

قصة قلوب موجوعة بقلم حنين طه
نقدم لكم من قسم المنوعات في زاكي هذه القصة الهادفة, متابعة ممتعة لكم أعزاءنا القراء.

قصة قلوب موجوعة بقلم حنين طه
قصة قلوب موجوعة بقلم حنين طه

#قلوب_موجوعة_بقلم_حنين_طه
الجزء الاول

يووووه امي والله انفتح ظهري بالسجادة لسا كل يوم والتاني بنغسلها وديها عشي محطة يغسلوها وينظفوها
امي: وتين امي بلا كترة حكي لو بتشتغلي قد ما بتحكي كان زمان خلصنا
هي الباب بدق روحي لشوف افتحي
وتين: امي هاد خالي بلال جاي ومعه شوية خضرة وفواكه لالك
امي: فوت اخي حبيبي
بلال:يا علينا هي هالسجادة مو ناوية تنظف كل ما بجي عندكم بلاقيكم عم تنظفو فيها
وتين: ها شفتي امي قلها بالله خالي بلكي اقتنعت حاكم طقيت وانا عم قلها تاخدها عالمحطة يغسلوها
امي( بالمحطة بدهم هديك الحسبة حتى يغسلوها )
بلال: خلص خلص انا رح اخدها وعحسابي اهم شي ما تزعلي وتين

تغيرت ملامح امي بسرعة وما عجبها حكي خالي بلال وما كنت بعرف ليش كنت كتير حسها بتغار من محبة خالي الي حتى انا كنت حبه كتير اكتر من بقية اخوالي
حسام ورعد يمكن لانه اصغر واحد فيهم صحيح الفرق بيني وبينه عشر سنين بس كان صديق مقرب لالي
وكتير اوقات لما كنت روح من المدرسة لاقيه واقف عالباب وناطرني
نقضي الطريق ضحك ومزح
بلال: تاكلي ذرة
وتين: بتعرف مشتهيتها كتير بس بخاف منهم هدول العربيات بخاف يكون اكلهم مو نظيف ومجرثم
بلال: ييييييي لك لا تخلي شي بنفسك اطمني انا معك ما رح يصيرلك شي
وتين: صحيح خالي بتعرف انه رفيقتي هديل اليوم سالتني عنك
بلال: يا لطيف وشو سالتك
وتين: هلا اذا بدك تتمسخر بلا ما احكي احسن
بلال: يا ستي بطلت اتمسخر هاتي لشوف احكي
وتين: والله العليم والله العليم انها معجبة فيك وبتحبك
بلال: هاد الحكي مو لعمرك هلا انتبهي لدروسك وبس تكبري بنفكر بالموضوع
وتين: انا مو صغيرة انا كبيرة صرت صبية وهالسنة توجيهي
بلال: لهيك عم قلك انتبهي لدروسك وفكيني من هالكلام

كان كلامه مريح كتير بالنسبة الي بالرغم من انه عمره ما بيتجاوز ال 27 سنة الا انه راكز كتير واعي بطريقة بتخليك تحترمه غصب عنك
كل يومين كنت شوفه والتقى فيه يا اما في بيت جدي الله يرحمه او عنا بالبيت مع انه ما كتير كان يحب يجي عنا حتى ما يلتقي بابي لانه ما كان يطيقه وعلاقتهم سيئة
لحتى اجا هداك اليوم الي كتير تمنيت لو اني متت قبله او لو هاليوم ما اجا اصلا وما انحسب برزنامة عمري
كنت زايرة عند ستي وقت طلبت مني مفرش للطاولة من خزانة خالي بلال
فتحت الخزانة وانا عم نبش عالشرشف وقع مني دفتر مذكرات لخالي بلال
بعمره ما سمح لانسان يقرأه ويعرف شو فيه بس الفضول شدني كتير بوقتها وفتحت الدفتر وصرت اقرأ
وتيني قطعة صغيرة تنبض بداخلي
هاد الكلام كان مكتوب عاول صفحة بالدفتر صرت قلب وقلب كله اشعار بتخصني عبارات رومانسية لاسم وتين
ما بعرف ليش زعلت وتدايقت حتى اني نسيت حالي ونسيت شو دخلت اجيب وما انتبهت الا لما نادت علي تيتا وصارت تقلي لك وتين بنتي ليش هيك قلبك مطفي كله شرشف ما بده كل هالوقت
اعطيت الشرشف لتيتا واستأذنت منها لحتى ارجع عالبيت وتحججت اني ضعفانة ومرضانة
بعرف وقتها انه تيتا ما اقتنعت لانه ما كان فيني شي بس خلص ما قدرت ابقى بالبيت اكتر حسيت حالي عم اختنق
رجعت عالبيت ورحت لعند امي عالمطبخ وعيوني بتلمع من كتر ما فيها دموع
امي:وتين رجعتي شو ليش جيتي بكير بعلمي بدك تقعدعند ستك كمان يومين
وتين: امي انا كتير مدايقة وخايفة
اليوم شفت دفتر مذكرات خالي بلال كان كاتب فيه كتير حكي رومانسي الي ليش
تلبكت امي وحاولت تساير الموضوع وانه عادي وبظل خالك وبحبك بس انا ما كنت مرتاحة ابدا حتى اني مرضت فعلا ولما اجا خالي يطل علي رفضت شوفه
امي: لك امي هلا بينتبه الله يرضى عليكي اطلعي سلمي عليه
وتين: قلتلك مش طالعة مش طالعة
اندق الباب ودخل خالي علينا
وتين: انت كيف بتفوت لهون هيك في شي اسمه ادب ولحتى اسمحلك انا تدخل بتدخل
كزت امي عسنانها واشرتلي اني اسكت
وتين: ما بدي اسكت وهاد الشخص ممنوع يفوت لعندي مرة تانية
امي: لك شو صرلك عيب عليكي هاد خالك

بلال : اتركيها اختي تحكي الي بدها اياه

وتين: ايه انا بكرهك وبكرهك كتير كمان انت موخال وما بشرفني تكون خالي
لعلمك انا قرات دفتر مذكرات لك انا الي كنت مفكرتك سند وقت احتاجك طلعت انسان ما بيستاهل
قعدت امي عالاض وحطت ايدها على راسها
من دموع امي عرفت انه في وراهم شي مصيبة او لغز انا ما بعرفه

وقف بلال على حيله وقلي انا رايح بس قبل ما يطلع من غرفتي التفت على امي وقلها احكي لوتين كل شي
طلع بلال من الغرفة وبقيت انا وامي لوحدنا

وتين:قلك تحكيلي الحقيقة قولي بدي اسمع
غمضت امي عيونها وقالتلي بصوت مهزوز
بلال ما بيكون خالك
بلعت ريقي وما عاد فهمت شو احكي
كيف يعنننني مو خالي انا طول عمري بقله خالي
وانتي بتقليله اخي
وهو كمان بقلك اختي بقا كيف هو مو خالي فهميني اياها
امي: كل الي قلتيه مزبوط بس برضه هو مو خالك
هالقصة الها زمان كتير من شي عشرين سنة
كان لامي رفيقة غالية عليها كتير ورفقة مع بعض
بس ستك كانت فقيرة ورفيقتها كانت غنية بشكل رهيب
بليلة من ليالي الشتوية اندق باب بيتنا بقوة قامت امي وفتحت الباب لقيت سهام رفيقتها متصاوبة بمعدتها وماسكة بايدها ابنها الصغير
سهام:ام رعد خدي هاد ابني بلال خليه عندك ولو شو ما يصير ما تطلعي من عندك من هون
مسكتها امي وحاولت تساعدها بس سهام ما كان علسانها الا خلص ما في وقت رح يقتلوه متل ما قتلوني
وماتت سهام ومات السر معها
ابي الله يرحمه كان قاعد وسمع الحديث كله واخدعهد على نفسه يربي بلال معنا ويعتبره اخ لالنا
بلال وقتها كان واعي وبينذكر امه وبيعرف انا مو اهله الحقيقين بس من هداك اليوم لهلا واحنا بنعتبره اخونا الصغير

وتين : برافو قصة حلوة والله
وانا بسال حالي ليش بعمري ما شفت وراق امتحاناته او هويته خايف شوف الاسم واعرف انه مو اخوكي
لك كيف بتعملي هيك كيف بتقدرو تخدعو حالكم وتخدعوني كيف قدرتو تدخلو بينا رجال غريب وعادي

هديك الليلة كانت من اصعب ليالي حياتي ما نمت ابدا وانا فكر وابكي ،،،، يا الله ما اصعبها توثق بشخص وتشوفه قريب منك كتير وفجأة بتصحى على خبر يوجع قلبك انه عالشخص ما بيقربك بشي ولا اله فيك

بقيت اسبوع كامل ما حاكي لا امي ولا خالي ولا دار سيدي
بعد يومين من الحادثة تقدملي اخو رفيقتي بهاء
هو كان سواق على سيارة بوزوعو شوكلا عالمحلات
وافقت عليه دغري كنت مفكرة اني هيك عم انتقم منهم كلهم على الي عملو فيني بس ما خطرلي للحظة اني عم بنتقم من حالي
كل البيت واجهوني بالرفض بس انا اصريت اتزوجه لبهاء وابي اعطاهم موافقة للجماعة
تمت خطبتي على بهاء بسرعة بس ولا حدا من دار جدي حضر الا بالاخير اجت تيتا شوي وروحت حتى ما تلفت نظر اني بنت بنتها وما حضرو خطبتي
كنت لف نظري على واحد واحد بهالصالة الكل صافن فيني وعم يحكو مو حرام هالجمال بىيروح لهاد
والله يا بهاء نقشت معك
بعد ساعتين وبعد ما روحو الجميع دقلي بهاء وقلي بده يجي يكمل السهرة عندي بس انا ما اعطتيه وجه وقلتله اني تعبانة وما في داعي لجيته ابدا
وانا عم حاكيه رن جرس البيت وكان بلال دخل لجوا وقعد عالكرسي وعيونه بالارض
مبين عليه التوتر والحزن حتى صار يبكي متل الولد الصغير
بلال: اختي ببوس ايدك لا تزوجوها والله انا بموت بدونها
امي (تبكي) مو طالع بايدي شي وحياة الله وتين راكبة راسها
بعدين اخي شو نسيت انك خالها وما بتقدر تتزوجها
بلال(بصراخ) لك لا تظلي تقوليلي خالها انا مو خال حدا مو خالها افهمي بقا انا اصلا ما بعرف مين انا

امي: شو بدنا نقول للناس تزوجت خالها لا تنسى انا حاولنا كتير نطمس هويتك حتى ما حدا يعرفك خايفة عليك يا اخي صحيح ما بيربطني فيك الدم بس بتربطنا العشرة

استأذن بلال من امي ودخل لعندي ،،، كنت قاعدة على حفة التخت وموطية راسي بين رجلي
بلال: بتحبيه

وتين: ايه بحبه وكتير كمان
حط ايده عراسي وانا صرت ارجف
بلال: الله يهنيكي ما رح اوقف ضدك

طلع من عندي وانا ارتميت عالتخت ابكي يمكن بهاليومين الي مرقو بكيت عن سنة
بعد اسبوع كان يوم عرسي على بهاء الي ما قدرت حبه ابدا بس مجبورة اتاقلم معه واتعايش معه مجبورة انسى بلال فيه
تزوجت من بهاء بعرس مشرشح اهله وقرايبنه قلبو العرس لحضانة اطفال بس كنت اكتم بقلبي واسكت
كل هالشرشحة كانت هينة جنب دخلة خوالي بالاخير لحتى ينقطوني
سلامي عخالي حسام ورعد كان هين بس بلال هو الصعب قرب لعندي ولبسني سنسال برقبتي
حسيت باصابعه بترجف فوق رقبتي بس حاولت اتماسك وما انهار واخر شي تصورنا صورة جماعية وانتهى العرس
وطلعت من السيء للاسوء بلشت معناتي مع بهاء الانسان الاستغلالي الطماع والي اخته هديل مخبرته كل شي عن قصتي مع بلال
حزنت لانه رفيقتي خانت سري وحزنت لانه هلا ما عاد يسكت وهو يفتح الموضوع قدامي كل شوي
بعد ما تزوجت بيومين كانت امي بزيارة لعندي وخبرتني انه بلال مسافر بده يشتغل بالخليج
وجعني قلبي مع اني انا الي اخترت البعد بس ما اخترته الا لانه القرب مستحيل وهالخبر اجا مع خبر رحيلي انا وبهاء عمحافظة تانية لحتى يشتغل فيها
حاولت عارضه بس كل ما قله عن شغلة لا يهددني انه يفضح موضوع بلال بين الناس ويخلي العالم تعرف انه مو خالي وممكن الجماعة الي قتلو امه يوصلوه

ودعت امي والمكان الي ربيت فيه وذكرياتي مع بلال وطلعت مع بهاء على محافظة تانية والي صدمني وكسرني بسفرتي هي انه بهاء كان عم يتعاقد ليشغلني انا مو لحتى يشتغل هو

وتين: قلتلك لا يعني لا
بهاء: مو على كيفك عم قلك الشغلة بتجيب ذهب هبلة انتي شي
وتين: بهاء انا ما عمري اشتغلت ولا بعرف اساسا اشتغل
انا تزوجتك لاستقر لارتاح مو لاتعذب اكتر
بهاء: يا حبيبتي يا وتين كل راس مالها الشغلة تلبسي اشياء حلوة عالمسرح وتغني مع كم حركة دلع وانتي صوتك ما بيشكي من شي وخلص بيمشي حالك

مشكلتي مع بهاء قد ما حاولت اعترض بالنهاية بصير متل ما بده وبلشت اشتغل بالبداية كنت خايفة من هالشغل ما بعمري خطرلي اني رح اطلع مغنية بمنتزه ومطعم
بس شوي شوي صرت اتعود لما شفت اللبس الغالي والهدايا التقيلة وذل بهاء لالي كل ما بقبض راتب عالي
بس كل هدول ما نسوني اياه ابدا ما نسوني بلال

وتين: وينها صالحة حتى تيجي تحطلي مكياج قربت وصلت الغنا تبعتي
وانا ناطرة صالحة وعم اطلع عتيابي لاختار شي جديد البسه سمعت الصبايا عم يحكو عن شب موجود بالمنتزه

زهرة: لك شفتي شو حلو وشو شبوبية بتطير العقل
بتول: ايه والله طوله ولا شعره الاسود الممزوج بشوية شيب ولا عيونه
بس شكله تقيل كتير ومعه مصاري كتير
زهرة : نيالها حبيبته او مرته نيالها اااخ عالجمال بيشبه كمال التركي
بتول: لك مين كمال
زهرة : ما عرفتيه هاد الي اجا بمسلسل حب اعمى

ست وتين هاي رابع مرة بعيدلك مكياجك خير فيكي شي
تعبانة من شي
وتين:ما بعرف يا صالحة حاسة حالي عم اتعرق كتير وما عم اعرف السبب شي عم يغزني جوا قلبي
صالحة:لعله خير حبيبتي
( وتين خانوم هلا وقت وصلتك الغنائية تفضلي اطلعي عالمسرح )
اخدت نفس عميق كتير ولبست كندرتي وطلعت عالمسرح
سبحان الله لما تكون عارف انه في شي مخبالك بتكون حركتك تقيلة كتير رجل بتقدم والتانية بتأخر
اول ما طلعت لفت انتباهي وجوده من بين الكل متل العادة حضوره بيغطي عالجميع
خفت كتير يشوفني ويعرفني ،،،،، كيف بدي واجهه وحط عيني بعينه شلون بدي شوفه هلا بعد تلت سنين وانا بهلحالة بعد ما صرت المغنية وتين دايما كان يقول عني القط بياكل عشاي ما بيعرف اني هلا صرت القط بحاله
توترت بشكل رهيب نزلت دمعة مالحة ما كنت عم ابكي من عيوني
كانت دموعي بتنزل من قلبي ،،،،، نزلت بسرعة عن المسرح وركضت لجوا وانا ادعي لربي ما يكون انتبه لوجودي ولا عرفني
لحتى اجاني صوت من بعيد وقلي
” وتييييييييين وقفي ”

لفيت ظهري وانا خايفة لاقيه وراي بس الحمد لله كان مدير المنتزه لاحقني ليعرف ليش تركت المسرح ونزلت

وتين: استاذ وائل بعتذر كتير بس حسيت حالي دايخة ومو قادرة اتوزان ممكن روح على بيتي هلا
استأذنت منه ورجعت عالبيت وما لقيت بهاء بالبيت
ظليت ابكي لحتى تنفخو عيوني تلت سنين مرو ما شفتو
تغير كتير وكانه صاير بيك
تلت سنين محرومة من اهلي ومنه ومن اخباره اااخ لو يعرف وين صارت وتينه هلا
بعد ما رجع بهاء حاول يعرف شو مالني وحاوطني باسئلته كتير بس كنت حريصة اني ما جاوبه على شي
كان نفسي دق لامي وحاكيها بس شو بدي قلها وانا قطعتها وقطعت الجميع من لما تزوجت بهاء
انا مو حجر اشتقت لامي بس خايفة يعرفو مين صرت هلا
بقيت يومين كذب على بهاء وقله اني بروح عالشغل وانا اطلع وروح اقعد بشي مطعم او كافيه لاني خايفة ارجع غني بالمنتزه وشوفه بس بهاء ما طول كتير وعرف الحقيقة واجا علي وبلش فيني ضرب من كل مكان ما كان فارق معه وانا كنت روح كل همه اني ما عدت جبت مصاري واجا ليلخد سنسالي من رقبتي
وتين: الا سنسالي هاد منشان الله خلص متل ما بدك
بهاء: طبعا هاد السنسال من الغالي من الكلب بلال

لحتى قررت ارجع اشتغل وكل مرة كنت بدي اطلع فيها غني ادعي ربي مليون مرة ما شوفو ولا يكون اجا والي كان يريحيني اكتر قبل ما اطلع عالمسرح انه البنات الي معي لو شافوه تردد عالمنتزه كان ذاعو الخبر وحكو فيه

وتين: استاذ وائل طلبتني اجي لعندك خير في شي
وائل : فوتي وتين بدي احكي معك
حليانة يا بنت
وتين: شكرا الك
وائل : ما رح طول عليكي هاد يا ستي حوت السوق عامل حفلة بالفيلا تبعه بمناسبة جاهته وبده صبية تغنيله بالحفلة وانا شفت انك انسب وحدة من بين كل الصبايا شو قلتي
وتين: استاذ وائل انت عارف اني ما بروح عبيوت
قاطعني بكلامه وقلي عالمبلغ الي رح يعطيني اياه
بلعت ريقي مرتين وشربت مي لانه المبلغ خيالي ودغري وافقت لانه كان بالنسبة الي فرصة اخد المصاري واعطيهم لبهاء وبالمقابل ارتاح من الروحة والغنا بالمنتزه خمس او ست مرات

اجت صالحة لعندي وبلشت تمكيجني باغلى انواع المكياج لانه هي حفلة الحوت وهاد شخص مو متل اي حدا بالدنيا
لبست فستان احمر طويل اله شاحط ونفلت شعري الخروبي كله لورا مع تاج بسيط
صالحة: يا ارض احفظي ما عليكي قمر الله يحماكي
حطيت اخر اللمسات وطلعت كان بدي اعجب الحوت قلت لحالي بلكي بعجبه وبشغلني غني عنده بالفيلا وبرتاح من الغنا بالمنتزه ومن خوفي كل مرة من لقاء بلال
وصلت على فيلا كبيرة وضخمة
فيها حديقة قد حارتنا القديمة عخمس مرات ومسبح مزين بكل الوان البلالين اول ما وصلت استقبلوني تنتين خدامات
ودخلوني عغرفة كبيرة فيها طقم كنب وشاشة وقالولي انطر الحوت لحتى يتفاهم معي
كنت عم لف ودور وسامعة الخدامتين برا عم يتهامسو علي وعلى شغلي بس خلص تعودت طنش
تاخر الحوت كتير وما كان يجي حسيت بشوية ملل قمت شغلت الشاشة الي قدامي لاتفاجى بصورة الحوت وخطيبته طلعت الشاشة
الصدمة الاكبر انه الحوت هو نفسه بلال رجعت لورا ووقعت عالكنابة حطيت ايدي على ذاني وانا اتخيل منظري اذا شافني
سكرت الشاشة واخدت جزداني لاطلع واهرب قبل ما شوفه اهرب على اي مكان بس ما شوفه نزلت راسي وركضت عالباب واول ما فتحته خبطت ببلال الحوت وقع جزداني مني وما عاد قدرت اتنفس ولا اتحرك

#قلوب_موجوعة_بقلم_حنين_طه
الجزء التاني

اطلع فيني بعيونه وكانه عم يحاول يكذبهم
بلال: وووتين شو جابك لهون
سكت شوي بعدين انتبه وفهم
بلال: بس ما تكوني انتي المطربة الي جاية تغني هون
ضرب ايده على جيبنه
لك انطقي احكي انتي
وتين: بلال لو سمحت انا زوجي ناطرني برا
بلال: اي زوج هاد الي بتحكي عنه اي زوج الي بخلي مرته تشتغل مغنية فهميني
وتين: انت ما دخلك بعدين هاد اسمه فن
بلال صرتي تفهمي بالفن هلا
جيت لاطلع من الغرفة حط ايده ومنعني دخلني لجوا بالغصب وقفل علي الباب وطلع بقيت نص ساعة صرخ ودق عالباب وما حدا فتح حتى استسلمت للامر الواقع
شلحت الكندرة من اجري وسحلت حالي عالباب وقعدت عالارض
يا ترى شو رح يصير هلا بلال رح يتركني بحالي
رح ارجع لعند بهاء
طيب بلال رح يخبر اهلي شو بشتغل انا
والاهم من هاد كله مين هي الي بده يتزوجها بلال
بقيت بحيرة وانا سامعة من برا صوت الاغاني وضجة ما هديت لبعد نص الليل
انفتح الباب ودخلت لعندي وحدة معها صينية اكل حطتها عالارض
وتين: انا ما بدي اكل ما بدي اتسمم روحي ناديلي لبلال
الخادمة : لو سمحتي مدام البيك امرنا نحط الاكل هون ونطلع
وتين: قلتلك ما بدي ولا بقا تظلي تقليلي بيك روحي ناديلي لبلال قليله وتين بدها اياك
عليت اصواتنا مع جية بلال
بلال: نور بامكانك تروحي وتقفلي الباب وراكي
وتين: ما تقفلي انا بدي اطلع من هون وانت مو من حقك تحبسني
بلال: انا مو حابسك اذا بدك تروحي روحي
قعد عالكرسي مقابيلي وحط اجر على اجر طلع من جيبته سوجار وبلش يدخن وينفخ
وتين: مطورة امورك صاير بيك وتدخن سوجار شو تغير عالعموم انا ما بهمني رايحة لعند زوجي
بلال: ههههههههه قلتيلي زوجك
طيب يا ستي اذا حابة تروحي عند زوجك روحي ما رح تلاقيه لانه على ما اتوقع من شي ساعة طلقك
نزلت على ركبي قدامه وغطيت وجهي بايدي
وتين: دفعتله حقي ما هيك
بلال : خليني كملك واذا حابة ترجعي عشغلك هي ورقة فصلك من الشغل
واذا حابة تروحي عند اهلك انا ما عندي مشكلة روحي وقليلهم شو كنتي تشتغلي بغيبتك هي شو قلتي
وتين : انت شو بدك مني
بلال: قلتلك ما بدي شي وللمرة الالف بقلك اذا حابة تغادري هي الباب قدامك
وتين: طبعا رح روح عندي موت الف موتة ولا ببقى عندك يا يا حوت
تركته وراي وطلعت مباشرة من الفيلا
كنت خايفة كتير الدنيا ليل والجو بلش يبرد صرت امشي بالطرقات لحتى اجت سيارة فيها شبين زعران حاولو يتعرضولي
الشب:شو يا حلو لوين رايحة اذا حابة بنوصلك بطريقنا
صرت ارجف من الرعبة لانه انا وحيدة هون وهن شبين والدنيا ليل يعني لو بيقتلوني هون ما حدا بيعرف عني
لحتى سمعت صوت طخ بالهو
كان من بلال اول ما سمعو الشباب الصوت هربو بالسيارة وراحو

وتين: انت ليش جيت
بلال: هلا كنتي متل الارنبة بسرعة كشفتي عن انيابك
اركبي بسرعة
ركبت جنبه بالسيارة وكنت طول الطريق حاول اسرق النظر عليه واول ما يلتفت علي اعمل حالي عم اطلع لقدام
بلال: طبعا بهيك فستان لابستيه الحجارة رح توقفلك مو بس شباب زعران
وتين: ……
بلال: وصلنا مدام وتين هي بيتك تفضلي
نزلت من السيارة وانا عم قله بعقلي خليني معك خليك جنبي ما تتركني بس كرامتي ما سمحتلي ابدا
بعد هديك الليلة بقيت يومين بالبيت ما شفت فيهم بلال بلمرة
وانا مصاريتي الي معي عقدي يعني كمان يومين ما بيبقى عندي كسرة خبز
لبست عحالي بنطلون جينز مع بلوزة سودا وصرت اتفتل من مكان لمكان دور على شغل بس ولا مكان قبلوني اشتغل عندهم كله قابلته بالرفض
كنت بعرف مزبوط انه بلال ورا تسكير الدنيا بوجهي هيك
وما بقي قدامي الا اني ارجع لعنده
توجهت للفيلا تبعه وطلعتلي الخدامة نور
وتين: مرحبا ممكن شوف بلال
نور: اكيد بلال بيك ناطرك فوق بمكتبه
استغربت من كلامها كيف ناطرني وهو ما بيعرف اصلا اني جاية ،،،، دخلت لعنده عالمكتب كان قاعد ومعطيني ظهره وصلتني نور وراحت وتركتني معه لوحدنا
وتين: بلال انااا
بلال: ما لقيتي مكان تروحي عليه فرجعتيلي
وتين: انت مو تاركني بحالي كل مكان بروحه لاشتغل فيه بيرفضوني وانا متاكدة انك السبب انا بدي اشتغل
بلال: ولا يهمك شغلك موجود
رح تشتغلي مع نور وياسمين بتنظيف الفيلا خاصة بعد ما اتزوج وحلا تيجي للبيت رح نكون بحاجة لصبية تانية تساعد البنات بالشغل بقى شو رأيك
فتحت عيوني على وسعهم وانا عم اسمعه معقول لهدرجة صار يكرهني لحتى بده ينتقم مني بهالطريقة بده اياني اشتغل خدااامة
بس انا ما كان في قدامي اي خيار تاني كنت مضطرة وافق الي متلي بينجبرو يشتغلو كل شي حتى يعيشو
وتين: انت عم تحاول تستفزني وتنتقم مني بس انا موافقة اشتغل خدامة عندك وعند حلا خانوم الشغل بعمره ما كان عيب
بلال: ايه بعمره ما كان عيب متل لما اشتغلتي مغنية
وتين:متل ما بدك مالي خلق جادلك
بلال بدي اسالك سوال
كيفا امي
بلال: كتير مهتمة بامك انتي ،،، عالعموم امك منيحة
زعلت كتير لما قطعتيها وبعدتي عنها بس حاليا قدرت تتجااوز هالمرحلة
صحيح وتين قبل ما تبلشي شغل اوعي حدا يعرف انك بتقربيلي او بتعرفيني من قبل
زعلت من كلمته وعزت علي نفسي مسحت دمعتي قبل ما تنزل وهزيت براسي وطلعت
وبدا دوامي بهالفيلا مع نور وياسمين والي كانو حبابات كتير ومن اول يوم انسجمت معهم وعلاقتنا تطورت لصداقة
وكنت على طول باوقات الفراغ اقعد وغنيلهم
وبالليل اقعد بغرفتي واصفن يا ترا ليش هيك الحياة قاسية لدرجة كبيرة
ليش هيك صار معي ليش حبيت انسان ما بصير اني حبه ليش بلال تغير هالقد معقول جرحي اله الي غيره ولا الفلوس اصلا بتعمل منا ناس تانين

اكتر شي كنت مبسوطة فيه اني شغلي اكتره بالمطبخ لهيك ما بضطر شوف بلال كتير بس اكتر شي كان ينرفزني لما تكون عنده الست حلا وهو يتفنن بالطلبات لحتى روح اخدمه وهي معه
وتين: بلال بيك حضرتك طلبت شاي اخضر الك ولللانسة تفضل
بلال: شو حلا حبيبتي بتشربي شاي اخضر
حلا : ممممممم لا معلش غيريه لقهوة
صبرت حالي وسكتت : امرك هلا بغيره
نزلت وانا عم نافخ منافخة ومقهورة كتير واول ما وصلت المطبخ رميت الصينية من ايدي وقعدت عالكرسي
نور: ييييي مالك شو صايرلك
وتين: لا معلش غيريلي اياه لقهوة يقطع عمرك شو تقيلة دم
نور : لك عن مين بتحكي
وتين: في غيرها حلا خانوم
نور: لك شو بدك فيها هي وحدة مريضة نفسيا وبلال بيك بسايرها لانه ابوها ماسك منصب كبير بالبلد وواعده لبلال بيك يرفعه متله
رجعت غيرت الشاي لقهوة ورجعت طلعت لقيت بلال حاضن حلا وعم يضحكو ومن الصدمة انكبت القهوة علي ركض بلال علي ومعه فاين وبلش يمسحلي بالقهوة وطلب مني روح غير واطمن عحالي انه الحرق ما اذاني

صدقا انا مو الحرق الي وجعني ،،،، حرق قلبي هو الي اذاني ما اصعبها تشوف الانسان الي روحك معلقة فيه مع حدا غيرك
المسا كنت قاعدة بغرفتي لما دق الباب وكان بلال جاي يطمن علي وعلى وضعي كيف صار
وتين: انا بخير ومنيحة الحمد لله
بلال: بتذكر مرة وانتي صغيرة كانت الدنيا شتا ومشغلين صوبة والكل قاعد حولها عم يتدفى وكنت عم تحوسي حولها ووقعتي المي السخنة كلنا ركضنا وخفنا تكوني انئذيتي بس ربنا ستر المي ما لمستك ومع هيك صرنا نشتريلك مراهم وكريمات وندهنلك مع انك ما كنتي محروقة
بس من خوفنا عليكي
هالذكريات بالرغم من جمالها الا انها بتوجع القلب وكتيررر كمان
وتين: بتحبها
رجع راسه لورا : لمين قصدك لحلا لو ما كنت بحبا ما كنت تزوجتها
جوابه ما اقنعني لانه هي انا ما بحبه لبهاء ومع ذلك تزوجته وحاربت الكل حتى اتزوجه بس كنت عم اجبر حالي اقتنع بجوابه لحتى ما يروح تفكيري لاي مكان
واحنا قاعدين عم نحكي لمحت صرصور مرق من تحت تختي وقفت عالتخت وصرت ابكي وصرخ وبلال غميان ضحك على منظري
قتله للصرصور واجا وقف عندي
وتين: امانة اتاكد انه مات والله خايفة يقوم هلا
قرب لعندي اكتر تلخبط نفسي مع نفسه
بلال: لما انا بكون موجود اوعي تخافي من شي وحضني شعور انك ترتمي بحضن شخص بتحبه ما بتعادله فلوس الدنيا
بالرغم من حزني على الي شفته الصبح بين بلال وحلا
هالكم كلمة الي قلي اياهم بلال كانو كفيلا يمحو كل الحزن من قلبي حتى اني فقت تاني يوم متنشطة على دوامي
حتى سمعت كل الخدم عم يحكو عن زواج بلال
معقول لهدرجة هو ضعيف خاف من امبارح خاف يضعف قدامي لهيك بكر بزواجه
تركت نور وياسمين ورجعت على غرفتي ارتميت على تختي وعصرت عيوني على قد ما بكيت ما تخيلت للحظة انه بلال اتزوج وصار لغيري
طول اليوم بقيت بغرفتي ومين ما بجي احكيله اني تعبانة ومو قادة اشتغل
وبقيت هيك لتاني نهار لما اجت حلا وطلبت انه يجيها فنجان القهوة لعندها وانا اعمل القهوة لانه قهوتي عجبتها
عملت فنجان قهوة واخدته لعندها لبرا عالحديفة
واول ما شافت القهوة غيرت رايها وطلبت كاسة عصير
وتين: انسة حلا انتي الي طلبتي القهوة ما حدا غيرك
حلا : وهلا ما عاد بدي قهوة عندك مانع
وتين: ايه خلي نوراو ياسمين يعملولك
لما جاوبتها هيك تنرفزت وصارت تسبني بابشع المسبات وتبهدل فيني مع جية بلال عصوتنا
بلال: شو في ليش اصواتكم طالعة
حلا : هي وحدة ما بتستحي لك طلبت منها تغير القهوة لعصير رفضت مو عارفة مين الخدامة هون انا او هي
ليك احسن شي تقلعها من هون
بلال: حلا حياتي روقي ووتين هلا بتعتذر منك وتين امها كانت تشتغل عند امي وما بقدر قلعها
حسيت سكاكين وعم تضرب جوا صدري
وقلتلها بصوت مبحوح كله دموع انا اسفة انسة حلا حقك علي
رجعت عالمطبخ شلحت مريول الشغل ورميته ورحت على غرفتي اضب ملابسي لبعد ساعتين اجا بلال ودق علي الباب
بلال: برافو شو نويتي تروحي من هون
يا وتين يعني انتي عارفة انها خطيبتي وكلامها اوامر ليه تجادليها وتحطي حالك بهيك موقف
وتين: انا كتير زعلانة عليك انت تغيرت ما بقيت بلال الي بعرفه
معقول الفلوس بتغير هيك
ببوس ايدك تعتقني تركني شوف حياتي اتركني استقر وارتاح تعبت انا من عيشتي هون ما بقا قادرة شوفك انت وحلا سوا اتركني بحالي لهون وبكفي
بلال : كلامك مزبوط لهون وبكفي
بعد عني شوي فتح باب الغرفة واشرلي بايده انه فيني روح
مسكت شنتتي بايده وقربت منه كل شي فيه بيجذنبي نظرته كشرته ريحة عطره حضنته وحطيت راسه عصدره
( انا رايحة حتى ما بقا تخجل فيني )
بلال:…..
قبل ما اطلع رجعت لعنده
وتين: متاكد بدك تتزوجها متأكد بتحبها
هز براسه وراح

#قلوب_موجوعة_بقلم_حنين_طه
الحزء التالت والاخير

تركت البيت عند بلال لعدة ايام واستاجرت بيت صغير غرفتين ومطبخ وحمام وما كنت حاكيه ابدا ولا جرب اسمع صوته او شوفه لحتى مرة كنت قاعدة على جريدة وعم دور على شغل لانه مصرياتي قربو يخلصو وما عاد معي وانا عم قلب بالجريدة شفت خبر زواج الملياردير بلال الحوت
مسكت الجريدة وكمشتها بين ايدي
طملت راسي عالطاولة
( طيب انا ليش زعلت على زواجه شو دخلني يتزوج او لا
مو انا الي اخترت كون بعيدة ليش الشي لما ما بعود النا بيحلى بعيونا )
بعد يومين لقيت شغل بمحل للالبسة النسائية بمكان راقي وغالي كتير وحتى الراتب كان كبير كتير
صرت داوم بالمحل وغير نفسيتي كتير تعرفت على ناس جداد ودخلت عالم جديد بعيد عن اول
لمرة كنت عم فرجي وحدة على مجموعة تياب لما دخلت حلا مرته لبلال عم تنقي تياب اول ما شفتها عرفتها
حاولت زيح نظري عنها حتى ما تعرفني لاني بعرفها مستفزة وبتتفنن بجرحي وذلي بس انتبهتلي لما رفيقتي بالمحل نادتني بصوت عالي
حلا: شو هي انتي من مغنية لخدامة لمحل تياب
وتين: اهلين مدام حلا شرفتيتا
حلا: كيفو شغلك هون مرتاحة يعني بعد ما قلعناكي من عنا
وتين: مدام حلا انا ما حدا قلعني من عندكم انا طلعت بحالي
حلا: شو هون عندكم بالمحل ما بعلموكي اداب الحكي مع الي اعلى من مستواكي وكيف تحكي بادب واحترام

كنت عم اسمعها واسكت ما بدي اعمل معها مشاكل لاني مو قدها ولا قد جبروتها وظلمها
بس كانت تغيب يومين والتالت تطل عالمحل وكل مرة بتيجي فيها تستفزني بشي شكل

حلا: مرحبا استاذ معاذ
معاذ( صاحب المحل ) اهلا مدام حلا شرفتي تفضلي
حلا: معاذ انت بتعرف انا زبونة دايمة للمحل هون وبحب بضاعتكم غير عن كل المحلات بقا ما بدي تفهم كلامي غلط او تشكيك لا سمح الله
معاذ : خير مدام حلا في شي زاعجك منا
حلا : بصراحة فيه اليوم لما جيت عندكم الصبح ضاع مني جزداني قلبت البيت عليه السيارة نفلتها نفل ما كنت لاقيه قلت لحالي بلكي بكون واقع مني هون او هون
معاذ: قديه فيه فلوس مدام حلا
حلا: فيه الف دولار انا مو عالمصاري انا عالهويات الي فيه
اعطانا خبر الاستاذ معاذ ندور كلنا عالجزدان ولما ما لقيناه بالمحل صارو يدورو بخزاين الموظفين لحتى طالعوه من خزانتي
وتين: مو انا والله مو انا ما بعرف مين حطه هون وحياة الله هي مو انا الي سرقته
معاذ: كرمال ما بهدلك اكتر من هيك ضبي اغراضك وانقلعي من هون
حاولت فهمهم كتير اني مو انا بس ما حدا سمعني بالعكس الكل كان عم يطلع فيني نظرات استحقار
طلعت من المحل وانا موطية راسي بالارض
تمنيت وقتها لو اني ما ولدت ولا اشتغلت ولا عرفت بلال بيوم ،،، كنت متأكدة انه حلا ورا هالفضيحة
رجعت على بيتي الحزين متلي شربت حبتين منوم وحطيت راسي ونمت ايه كنت بدي نام ما بدي اعرف شي عن العالم برا بدي نام وبس وما صحيت الاعحدا جنبي
وتين: انت شو جابك لهون
بلال: اهدي انا عرفت بكل شي وتين انا بعرف انه الي صارلك بسبب حلا قد ما كان انا ما بهونلي فيكي
خدي هاد ظرف المصاري خليه معك واصرفي منه وكل ما بخلص ببعتلك متله
وتين: خد فلوسك معك واطلع من وجهي انا مو محتاجة منك شي لا فلوسك ولا فلوس الدنيا كلها رح ترجعلي كرامتي الي هدرتها مرتك بالمحل
انا تركتك انت واياها تعيشو حياتكم براحتكم بدون ما ادخل فيكم انتو شو بدكم مني اتركني بحالي انت وهي
اتركوني عيش ما بيكفيه الواحد وجع القلب
بلال: انتي قلبك موجوع من شو
وتين: اتمسخر لقلك ايه موجوع لاني حبيت الشخص الغلط بالوقت الخطأ وبالظرف الصعب حاولت اقوى وكون قد حالي وما اضعف كرمالك ولا مرة بس بكل مرة بقرر وبس وبرجع بضعف اكتر من اول بكفي اطلع من حياتي اتركني عيش بامان واستقرار
ابعدعني وعن طريقي منشان الله

بلال:…..

تركني بلال وطلع وترك ظرف المصاري عالطاولة اخدته ونزلت عالسوق وصرت اشتري اشياء بدي اياها وما بدي اياها بس خلص بدي فش غلي بالشرا ولما رجعت عالبيت لقيت بهاء واقف عالباب ناطرني

وتين: خير شو بدك

بهاء: بدي مرتي حبيبتي

وتين: مو عاساس حضرتك طلقتني شو بدك مني هلا

بهاء: ايه عادي طلقتك وهلا بدي رجعك

وتين: نجوم السما اقربلك يا بهاء انا ما صدقت واخلص منك بعدين حضرتك قبضت حقي مبلغ منيح من بلال

بهاء: ايه وهلا خلصو المصاري وجيت رجع مرتي
بعدين خلص غلطنا ومنك السماح

مع انه كان بدي ارجع انتقم من بلال برجعتي لبهاء وحسسه قديه صعبة يشوف الشخص الي بحبه مع حدا تاني بس خفت ارجع لبهاء خاصة اني بعرف حقارته
وبعرف كمان انه انتقامي هالمرة رح يأذيني اكتر من غيري
دفشته لبهاء عالدرج

وتين: انقلع من هون قسما عظما اذا بترجع لهون بطلبلك الشرطة وبخليهم يشحطوك متل الكلب انقلع

بهاء: هلا هيك صار يا ست وتين عم تتحامي بخالك او ايه نسيت ما عاد خالك صار حبيب القلب

سكرت الباب بسرعة عحالي وبقيت عم اطلع من الشباك لحتى بهاء راح
تاني نهار لبست ورحت لعند بلال عشركته حتى شوفه واحكيله انه بهاء حاول يرجعلي امبارح
اول ما قالتله السكرتيرة اني برا قلها تدخلني على طول
فتت لعنده كان قاعد عمكتبه وبيقرا بورق
قعدت حوالي ربع ساعة بدون ما يحكي بعدين رفع راسه وقدملي شوكلا
وتين: شكرا ما بدي انا جيت لحتى قلك انه بهاء امبارح رجع لعندي وطلب انه انا واياه نرجع لبعض شكله المصاري الي دفعتلو اياهم ما كفوه

بلال: هاد انسان خسيس وانا بعرف شغلي معه اذا رجع مرة تانية بتحاكيني فورا

وتين: …….
ماشي متل ما بدك
اجا تلفون لبلال وطلع يحكي برا وانا بهالوقت اخدت قطعة شوكلا زرقا من العلبة اكلتها ورميت الورقة بشنتتي وقعدت
بعد عشر دقايق سمعت صوت حلا مرت بلال جاي عالشركة وبتصرخ وحالتها حالة كانه السكرتيرة مخبرتها اني موجودة وصارت تسب علي وتغلط وتقول عني فاجرة وخدامة وسراقة وانا مو قادرة رد عليها بشي
لحتى اجا بلال وصار يهدي فيها وطلب مني روح عالبيت
اتدايقت على نفسي كتير كيف لحشني لبرا وهي صار يهدي فيها واخدت يمين عحالي ما عاد شوفه ولا احكي معه
المسا وانا قاعدة بتختي سمعت صوت خبط قوي عباب البيت فكرت انهم يا بلال او بهاء وبالحالتين مو حابة افتح ولا حابة شوفهم بس تفاجأت انه الي عالباب ابي واول ما شافتي سحبني من شعري ونزل فيني ضرب ونزل كل درج العمارة وهو شاحطني وانا اترجاه يوقف
يسمعني وكل الجيران عم يطلعو علي وعلى قتلتي وذلي
كم مرة صرت متعرضة لموقف ذل كم مرة انهانت كرامتي وانجرح قلبي حطني ابي بالسيارة لنرجع لبيت اهلي وطول الطريق وهو يسب علي

ابي: الله يلعنك سودتي وجهي الله ياخدك زوجتك لتنستري مو لتروحي تشتغلي مغنية

وتين:ابي والله انت فهمان غلط

ابي: اخرسي الله ياخدك لارتاح منك

وصلنا عالبيت واول ما شفت امي ركضت عليها وتخبيت بحضنها

ابي: ايه ايه ضميها اصلا ما حدا خربها غيرك
شلح قشاطه وبلش فيني اكلت يومها ضرب لتنهنهت وتكسرت عظامي وكنت مفكرة انه بلال هو الي خبر اهلي عني لحتى يكمل انتقامه بس الي فهمته انه هاد بهاء لما فقد الامل مني ومن انه بلال يرجع يعطي مصاري خبر اهلي
قتل القتيل ومشي بجنازته ،،،، مع اني اكلت قتل وجسمي ما متحمل الا انه ما حسيت بالامان والراحة الا وانا مع اهلي
مرقو اسبوعين كل يوم الصبح ابي يسمعني موشح بهدله صباحي
وواحد متله مسائي وبهالاسبوعين ما كنت اسمع اسم بلال كتير ونفسيتي من ورا لورا

امي: وتين امي قومي انتي فايقة
طلعت راسي من تحت الحرام وانا عم ابكي
وتين: فايقة امي بدك شي
امي: اااخ يا امي ضيعتي حالك وضيعتينا معك لا تظلي تبكي والله عيونك صارو قد النتفة من كتر البكا

وتين: اتركيني بحالي امي

اني: قومي حبيبتي ابوكي برا ناطرك في عريس متقدملك وابوكي بده يحاكيكي

وتين: انا ما بدي اتزوج كرهت كل جنس ادم والله

امي: الله يرضى عليكي يا وتين مو ناقصة مشاكل مع ابوكي قومي وشوفي شو بده

بالاول عندت اطلع بس خفت اعمل مشكلة بين امي وابي طلعت لبرا شفت تيتا واخوالي رعد وحسام قاعدين وهي كانت اول مرة بشوفهم من لما رجعت
وشفت كمان بلال قاعد معهم ،،، سلمت على تيتا
وتين: انت شو جابك لهون قلتلك اطلع من حياتي ما عاد بدي شوفك

ابي: وتين

بلال: اتركها … لو سمحتو ممكن اقعد احكي معها شوي

طلع الجميع من الغرفة وقعد بلال مقابيلي

بلال: اشتقتلك

وتين: بلال انا تعبت شو بدك مني

بلال: جاي اخطبك

وتين: نكتة وقصة جديدة من قصصك ليش مو جايب حلا معك تخطبلك

بلال: حلا طلقتها

فرحت لما قلي هيك بس عملت حالي مو مهتمة
نزل بلال راسه ومسك ساعته بايده
بلال: امي تزوجت من ابي وكانت بتحبه كتير كتير سيدي ابوها لامي قبل ما يتوفى كتب جزء كبير من املاكه باسمها و اهلها كانو رافضين زواجها من ابي لانه كان فقير وامي تعتبر انسانة معها فلوس كتير ومع هيك اصرت تتزوج ابي وعلى قد حبها لابي واصرارها لتاخده
كان كره اخوانها الها واصرارهم يقتلوها
ما بنساه هداك اليوم بعد وفاة ابي بشهر اجا خالي الكبير علينا وقتل امي بكل دم بارد وطلع من البيت كانت امي لسا فيها روح اخدتني وراحت لعند ام رعد ستك وبعدها فارقت الحياة بس امي قبل وفاتها خبرتني انه معها املاك كتير وكلها موجودة باسمي وخبرتني وينها ومع مين موجودة لانها كانت متوقعة هيك حركة نذلة من خوالي تعبت كتير لحتى قدرت اتجوز المرحلة الي ماتت فيها امي خاصة لما سجلو موتها بقضية شرف الله ينتقم منه
وطبعا لما دور عالفلوس وما لاقاها ما عاد دور علي بس انا لما كبرت وقسي عودي سافرت على تركيا مطرح ما امي محتفظة باملاكها ورجعت عالبلد ودورت عليه
كان كبير كتير واله اسمه هون بالبلد
ارتبطت ببنته حلا وتزوجتها

وتين: ما خفت يعرفك ويعرف انك ابن اخته

بلال: هههههههههه الي متل خالي بينسى اسمه كمان بس يسمع اسم مصاري وبنته حلا ما بتفرق عنه كتير طماعة بس اغبى من ابوها سلمتني ابوها بمستندات ووراق كتيرة
وهلا هو بالسجن عم يدفع ثمن دم امي غالي كتير

وتين: معقول بعدك حاقد ومتذكر

بلال: هي امي يا وتين الله يرحمها ،،،، انا ربيت بينكم وحبيت ستك متل امي وكلهم متل اهلي الا انتي حبك كان من نوع مختلف

نزلت راسي بخجل
وتين: بس كتير هنتني وذليتني وخليت حلا تتجبر فيني

بلال: كنت مضطر لحتى تأمنلي اولا ولحتى تتربي على الي عملتيه معي

وتين: بدي اطلب منك طلب بدي نروح عالمحل الي كنت اشتغل فيه وتخبرهم الحقيقة اني مو سراقة

جهزت حالي بعد يومين ورحنا عالمحل ،،، انصدم الجميع لما شافوني مع بلال وخبرهم اني خطيبته طبعا ما دخل بتفاصيل بس قلهم انه خطبني لانه عرف امانتي وكذب حلا مرته
واحنا طالعين من المحل

بلال: هلا انتي مو امينة امينة سراقة شوي صغيرة
رفعت حاجبي واطلعت فيه
بلال: خدي هي حبة شوكلا زرقا وتاني مرة لما حدا بقدملك شي خدي منه مو تنطريه ليطلع من مكتبه وتسرقي شوكلا
لاني حاطط كاميرات بكل مكان

يا الله شو خجلت وقتها ولهلا كل ما بده يذلني بجبلي حبة شوكلا زرقا وبذكرني بالموقف
مع بلال تعلمت اني ما فوت ولا فرصة لحتى كون مع الشخص الي بحبه صحيح اخدت وقت طويل لرجعت اتاقلم عليه انه خطيبي وزوجي بعد ما كنت شوفه خالي بس بالنهاية طلعت بنتيجة حلوة طلعت بقوة واخدت الامان والاستقرار الي بحلم فيهم

#انتهت

واستنوني بقصة جديدة

اكتب لنا رأيك بهذه القصة بالتعليقات سنقوم بقراء كافة تعليقاتكم

132 تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.